24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2106:5313:3517:0920:0721:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. "أم الربيع" ينهي حياة تلميذ قاصر نواحي البروج (5.00)

  2. طبيب نفساني: "لعبة القط والفأر" تطبع علاقة المغاربة بالكحول (5.00)

  3. غرق الصحة (5.00)

  4. براهمة: المغرب يقف على حافة "السكتة الدماغية" (5.00)

  5. "حُكم دولة القرون الوسطى" .. عبارة أفقدت اليازغي منصبه السّامي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | جرافة تقتل مسنة بدوار الخريطـات

جرافة تقتل مسنة بدوار الخريطـات

جرافة تقتل مسنة بدوار الخريطـات

لقيت امرأة مسنة مصرعها بدوار الخريطات، من إقليم الجديدة، بعدما دهسها جرافة على مستوى الطريق الرابطة بين مركزي بولعوان وعلي بن يوسف.. وتعود أسباب النازلة الأساس إلى كثافة الضباب الذي حال دون تمكن السائق من رؤية الضحية التي لفظت أنفاسها الأخيرة في عين المكان.

وجرى نقل جثمان المسنّة، التي تبلغ من العمر 65 سنة، إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي للجديدة، فيما تم وضع سائق الجرافة رهن تدابير الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة المشرفة على بحث قضائي في الحادث.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - المعطى الأربعاء 28 يناير 2015 - 22:39
أنها طريق ضيقة وغير صالحة كلها حفر من بولعوان حتى عين تلمست يعني ما يقارب 30 كلم جد صعبة وخطيرة و تمر منها الحافلات والشاحنات طريق ما بقي فيها الا الاسم ومسيجة بالصبارتصعب فيها المراقبة و على المسوولين ان يتدخلوا لإصلاح الطريق و توسيعها.
2 - sword of justice الأربعاء 28 يناير 2015 - 22:41
تناقض مخيف في هدا الحادت فهناك ضباب كتيف يحجب الرؤيا تم ايداع صاحب الجرار او ما شئتم تسميته في الحجز وكم من مرة كان السائق او السائقة تقتل بوزبال في واضحة النهار وليس هناك لا ضباب يحجب الرؤيا ولا يتم القبض عليهم هدا هو السؤال؟؟تم مادا كانت العجوز تفعله في قارعة الطريق؟؟اسئلة كلها ستلفق الى هدا السائق لو كانت لديه اخر موديل مرسيديس لما القوا به في السجن مغرب اليوم:بوزبال يستحق السجن والغني يقتل كيفما شاء فالطريق هي مصنوعة له وحده.
3 - sword of justice الأربعاء 28 يناير 2015 - 22:42
تناقض مخيف في هدا الحادت فهناك ضباب كتيف يحجب الرؤيا تم ايداع صاحب الجرار او ما شئتم تسميته في الحجز وكم من مرة كان السائق او السائقة تقتل بوزبال في واضحة النهار وليس هناك لا ضباب يحجب الرؤيا ولا يتم القبض عليهم هدا هو السؤال؟؟تم مادا كانت العجوز تفعله في قارعة الطريق؟؟اسئلة كلها ستلفق الى هدا السائق لو كانت لديه اخر موديل مرسيديس لما القوا به في السجن مغرب اليوم:بوزبال يستحق السجن والغني يقتل كيفما شاء فالطريق هي مصنوعة له وحده.
4 - Ibrahim الأربعاء 28 يناير 2015 - 23:14
le problème c que le code de la routes est fait seulement pour bouzabbal est c a lui de le respecte! !!!!!!!
5 - العایدی الأربعاء 28 يناير 2015 - 23:15
رحمه الله ان لله والیه راجعون. لکن لمادا الساءق لما نظر للضباب المکثف لم یقف هده مغامره الساءق مهما کانت الطریق مصلوحه ام لا .عزاءی لعاءله هده السیده
6 - الحسن الأربعاء 28 يناير 2015 - 23:17
هناك مقلع للرمال حيث كل الشاحنات المحملة منه تمر بالطريق الضيقة أدت الى افساد الطريق امام صمت السلطات المحلية هناك كما ان الاحد ولاد فرج اصبح كانك في مغرب ما قبل الاستعمار غياب للبنية التحتية و ابسط شروط النظافة طرق مليئة بالوحل,,,,,,
7 - المعطى الخميس 29 يناير 2015 - 07:33
رحم الله هذه السيدة و ألهم ذويها بالصبر ،كل الطر ق المأدية الى احد أولاد افرج ضيقة و فير صالحة و مهملة من طرف الجماعة و وزارة التجهيز ،هذه الطرق عليها ضغط كبير من السيارات و الحافلات و الشاحنات و الآليات الفلاحية و الدراجات بجميع أنواعها و العربات و الدواب وغير ذلك من مستعملي الطريق ،لكن الطريق لا تستجيب لأبسط شروط مستعميلها مما تسبب في حوادث خطيرة .
8 - abd laziz lahsini الجمعة 30 يناير 2015 - 12:56
سبب هده
الكارتة الطريق الظيقة .
هذه الطريق عرظها 1.5 م والجرافة عرظها 1.5 م وراه ميشي أول كارثة كنتمنة من المسؤولين اشوفو في هده الطريق الرئيسية الرابطة بين بلعوان وبئر جديد . وسائق الجرافة ماهو دنبه واش كتفكرو يا هد ناس ...
عبد العزيز لحسيني شكرا هسبريس
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال