24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. هل قلّص "فيسبوك" ظاهرة كتابات الطلبة على المراحيض والطاولات؟ (5.00)

  2. أصوات تدعو إلى اقتناء "الأدوية الجنيسة" لمواجهة "لوبيات ريعية" (5.00)

  3. مسابقة لحفظ القرآن‬ تجذب تنافس الأطفال بشفشاون (5.00)

  4. القضاء يفتح ملف "سمسار المحكمة" .. والموقوفون يعترفون بالتهم (5.00)

  5. تلاميذ يواصلون اكتشاف "كنوز الإسلام في إفريقيا" (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | ماذا يحدث لرجال الأمن بالمغرب .. انتحار وقتل وانفلات

ماذا يحدث لرجال الأمن بالمغرب .. انتحار وقتل وانفلات

ماذا يحدث لرجال الأمن بالمغرب .. انتحار وقتل وانفلات

تنامت في الفترة الأخيرة أحداث مأساوية شهدتها أوساط رجال الأمن بالمغرب، توزعت بين محاولات الانتحار، أو الإقدام على القتل، وحالات انهيار عصبي، ما يطرح سؤالا عريضا بشأن الحالة النفسية لعدد من موظفي الأمن، الذين يتعرضون لضغوطات العمل وجسامة المسؤولية.

وفيما تؤكد إدارة الأمن بأنها تتوفر على خلايا تضم أخصائيين نفسيين، دورها الرئيس مواكبة الحالة النفسية لموظفيها وسلوكاتهم عند الاقتضاء، يرى متابعون أن الأمر يتعلق بنتائج طبيعية للضغوطات المهنية والنفسية التي يتعرض لها رجال الأمن، خاصة من ذوي الرتب الصغيرة.

يَقتلون ويُقتلون..

خلال مدة زمنية قصيرة لم تتجاوز بعضة أسابيع، حدثت جريمة قتل كان وراءها رجل أمن أجهز على ثلاثة من أفراد أسرته بالقنيطرة، كما أقدم شرطيان على إنهاء حياتهما بطريقة مأساوية، فيما هدد آخر رئيسه في العمل، بينما اضطر رجل أمن لتوقيف وفد رسمي للشكوى من مشاكل في عمله.

شرطي، في بداية عقده الخامس، وضع حدا لحياته، قبل أيام قليلة، في مسكنه بأحد أحياء مدينة تاوريرت، مفضلا أن ينهي عمره بحبل لفه على عنقه، حتى اختنقت أنفاسه ولفظ روحه لبارئها، ما شكل صدمة لأسرته ومحيطه القريب، بالنظر إلى السمعة الطيبة لرجل الأمن المنتحر.

ويبدو أن الشرطي المنتحر كان يتلقى علاجا نفسيا خلال فترات مختلفة في مستشفى الفارابي بمدينة وجدة، ما يرجح بقوة أن السبب الذي دفعه إلى الإجهاز على حياته نفسي بالأساس، وبأنه لو كانت نفسيته سليمة وسوية، لما عرض حياته إلى تلك النهاية التراجيدية.

وقبله بيوم قبل ذلك، اختار موظف أمن برتبة مقدم شرطة في وجدة أن ينتحر شنقا، حيث كان في عطلة مرضية، ويتابع علاجه عند طبيب متخصص في جراحة الجهاز العصبي، إذ عثر داخل بيته عن وصفات طبية وعقاقير خاصة بعلاج الأمراض العصبية والنفسية.

وفي فبراير المنصرم، اهتز الرأي العام المغربي على وقع جريمة دموية كان بطلها شرطي غاضب فقد السيطرة على أعصابه، حيث لجأ إلى مسلحه الوظيفي ليقتل زوجته ووالديها معا دفعة واحدة، وذلك لسبب قيل إنه تافه، لكنه يعري نفسية هشة ومصابة بعدد من الأعطاب.

وأفرغ الشرطي رصاصات عديدة من سلاحه الوظيفي في جسد زوجته، وهي زميلته في سلك الشرطة أيضا، وفي جسدي صهريه، كل واحد في مكان، حيث توزعت مشاهد الجريمة الشنيعة بين الشقة والمصعد والمرأب، ما يدل على شخصية عصبية وهائجة للشرطي القاتل.

وقبل جريمة القتل هذه، كان شرطي آخر من الدار البيضاء قد أثار جدلا، بعد أن تعمد إلى توقيف وفد أمني رسمي، ليقدم شكواه أمام مسؤولين كبار، حاول بعضهم ثنيه عن خطوته، لكنه أظهر تذمره من ذلك، وعزا خطوته إلى مشاكل تعترضه في مهنته بسبب رؤسائه، فيما أحالته إدارة الأمن على التأديب.

المتابعة النفسية لرجال الأمن

المعالج النفسي، محمد قجدار، قال في تصريحات لهسبريس، إن ما يحدث لبعض رجال الأمن في المغرب عبارة عن حالات معزولة وفردية، قد لا ترقى إلى درجة الظاهرة بالمعنى العلمي للكلمة، لكنها تؤشر على اختلالات نفسية فادحة عند هذه الفئة، جراء عدد من العوامل الذاتية والموضوعية.

ونبه قجدار إلى أن الشرطي يعمل أحيانا كثيرة في ظروف مهنية صعبة تعود إلى ساعات العمل الطويلة، وكثرة الأوامر الصارمة التي يتلقاها كل يوم، فضلا عن المشاكل الأسرية التي قد تعترضه، أو مشاكل مالية ترجع مثلا إلى الديون التي قد تطوق عنقه، ما يفضي به إلى أرض خصبة لأمراض نفسية.

العربي، رجل أمن متقاعد، قال لهسبريس إن رجل الأمن يكون في عدد من الحالات معرضا لانهيارات عصبية ونفسية، تتمثل في انفعالاته التي يبديها أمام زملاء المهنة، أو يفرغها في وجه رؤسائه المباشرين، مبرزا أن الشرطي قبل توظيفه لا يخضع لتكوين لمعرفة صحته النفسية".

وتشترط إدارة الأمن لتوظيف رجل الأمن، بمختلف رتبه بدء من حراس الأمن إلى عمداء الشرطة، أن يكون بصحة بدنية جيدة، مع اشتراط قامة بمعايير محددة، ومستوى جيد من النظر، فيما تغيب مواكبة ماضي المترشح لمنصب رجل الأمن، هل نفسيته سوية أم أنها مختلة.

وبالمقابل يؤكد مصدر أمني بأنه بخلاف ما يذهب إليه البعض، فإن المتقدمين للعمل في وظائف أمنية يخضعون لفحوصات من طرف أخصائي نفسي، يعمل على تنقيط المرشح من ناحية قدرته النفسية على تحمل أعباء المهنة، فضلا عن مواكبته نفسيا إذا احتاج الأمر ذلك طيلة ممارسته للعمل الأمني".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (143)

1 - mohamed الاثنين 02 مارس 2015 - 11:17
من مدبنة السمارة ..اقدم شرطي على تقديم إستقالته. نهائيا ودالك راجع الى اسباب ضغط العمل ..و ساعاته الطويلة ..و فجائية نضامه ..  
2 - احمد المغربي الاثنين 02 مارس 2015 - 11:18
السبب هو تسلط المسؤولين الكبار وهذا معروف في المغرب .
ثم الخلل الذي اصلح يعيشه المجتمع المغربي من انحلال الأخلاق وانعدام الاحترام والطمع والجشع ، وهذا مالايقبله بعد الناس فيكون رد فعلهم بارتكاب الجرائم ،سواء كانوا من رجال الأمن أو اناس عاديين.
كما ان الضغط يولد الانفجار والإحساس بالحكرة
تدمر نفسية الجاني قبل اقدامه على ارتكاب الجريمة في حق نفسه أو في حق الآخرين.
اللهم ارحمنا يا رب ولاتجعل الغضب يسكن قلوبنا وامنحنا الصبر والثبات .
3 - ابن سوس المغربي الاثنين 02 مارس 2015 - 11:21
انعدام المنظومة التأهيلية توفير شروط ﻹبن الدولة ليقوم بواجبه الوطني المقدس، يجيب استقدام أطر أمريكية لتدريب والتوعية في الجهاز اﻷمني كا كل، سياسة الترقيع لم تعد مقبولة
4 - من المغرب الاثنين 02 مارس 2015 - 11:25
الانتحار والحالات النفسية نتيجة الضغوط الرؤساء............؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟،؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟،
5 - Al Hoceima // Nkor الاثنين 02 مارس 2015 - 11:26
الشرطة المغربية يعيشون في وضع صعب.

في كثير من الأحيان بين الأرواح والفساد والرشوة، والقهر.
إلى جانب الكثير من الدخان والفجور.

والشرطة لا تفعل الكثير لأمن المواطنين.
6 - nabil marocain الاثنين 02 مارس 2015 - 11:30
مشاكل تعترضه في مهنته بسبب رؤسائه، فيما أحالته إدارة الأمن على التأديب.
يا سلام كيف تعالج الامور
7 - Souhail الاثنين 02 مارس 2015 - 11:33
Je suppose que les problèmes financiers et familiaux à mon avis qui poussent ces agents de police à tuer se suicider etc et l'insatisfaction
8 - benis الاثنين 02 مارس 2015 - 11:34
Il faut revoir le fonctionnement et les rouages de toute l'institution.
9 - عبد الله 464 الاثنين 02 مارس 2015 - 11:34
رجل الامن يتلقى الاهانة من رؤساءه
هل يسمح القانون بسب ولعن امهات مرؤوسي
مثلا حينما يسمع الرجل كلمة يا ولد ال ،،،،،،؟
حينما تسمع شرطية بنت دارهم كلام من قبيل يا ال****
الانسان يراكم الغضب حينما تهان كرامته
ثم الطامة الكبرى حينما يطلب الرءيس من مرؤوسه ان يجمع لهه الرشاوى
10 - عبدالاله العروي الاثنين 02 مارس 2015 - 11:36
هو تحصيل حاصل ل منظومة فاسدة بكاملها تغيب فيها القيم وا لاخلاق الحميدة والنزاهة والشفافية وفي المقابل تعم بين اوساط رجال الامن الكلام الساقط وقلة الاحترام واستغلال النفوذ و الطغيان والظلم و الرشوة وانحلال الاخلاق فل نقولها بصراحة منظومة فاسدة من اصغر موظف فيها إلى اعلي رأس الحربة الا النادر والنادر لا حكم له ب معنى ان هناك بعض النزهاء الشرفاء ولكن هم قلة ونرفع لهم القبعة وبالتالي ما نلاحظه من كثرة الانتحار في اوساط رجال الامن هو بمثابة الشجرة التي تغطي غابة الفساد والطغيان والمسحوق هو الانسان
11 - wislani الاثنين 02 مارس 2015 - 11:40
ان الشرطي من اصحاب الرتب الدنيا يحس بالدونية مقارنة مع اصحاب الرتب العليا لماذا لا يعدل القانون الاساسي لرجال الامن كباقي الموظفين بالادارة العمومية .تبنى على التفاهم و الاحترام ..بدل من النظام شبه عسكري لرجال الامن خصوصا وان عملهم مرتبط بالمجتمع المدني ..وليس .بالثكنات العسكرية ....وبهذا الاجراء البسيط .يحس جميع رجال الامن بالتساوي بينهم ..كما هو حاصل في التعليم و الصحة ..و.و.
12 - ali الاثنين 02 مارس 2015 - 11:41
الله أعلم ربماالإنتحار ظاهرة عامة في المغرب و تنامت بشكل غريب ليس في الشرطة فقط بل في المجتمع ككل مثلا إقيم الخميسات كما جاء بعض الصحف المحلية
أظن أن المغربي يحس بالغبن و الكأبة و قلة القمة و اجتمع فيه ما هو مرضي مع ماهو إجتماعي فانهار داخليا
13 - مغربي وأفتخر الاثنين 02 مارس 2015 - 11:43
لا داعي للكدب . الاسباب الحقيقية لإنتحار رجال الأمن هي أولا الضغط الكبير في العمل (2/8 و دوبلاج)والتنقلات الكثيرة بالنسبة لقوات التدخل السريع . تانيا عدم الإستفادة من الإجازة السنوبة والرخص الإستثنائية القانونية. ثالثا تعسف المسؤولين على العناصر وتعرض للعقوبات ظلما وكذا الحرمان من الترقية .........
14 - الجراري الاثنين 02 مارس 2015 - 11:44
البوليس عياو المخزن أراد إفشال أي اصلاح للتعليم ونشر المخدرات وهو يعتقد أن تكلاخ الشعب سيسهل عليه إخضاعهم لكن النتيجة تفريخ ملايين المجرمين المقتدين ببرامج أخطر المجرمين فأصبح رجل الأمن في الواجهة مع هؤلاء المجرمين الحاصول الله إحسن عوان البوليس صدق من قال " فتح مدرسة يغلق سجنا"
15 - عبد الله الاثنين 02 مارس 2015 - 11:45
الضغوطات التي يتعرض رجال من طرف الرؤساء وساعات العمل التي لا تطاق هي السبب
16 - ع بوقليعة الاثنين 02 مارس 2015 - 11:46
لا حولة ولا قوة الا بالله العلي العضيم
من بين الاسباب البعد عن الدين.
والحكرة في الشغل وليس هناك تواصل بين الموضفين.الا الاوامر و بدون رأي الطرف الاخر والا.....!
وفي تقافتنا نقول لابنائنا"قرى باش تخدم"وليس اقرأ كي تفهم.ولما يخدم لا يحب المهنة التي يشتغل فيها.
حتى الوزير يقول غير كنعدي.كلنا نعدي في هذا
البلاد
17 - Et quoi . . .? ? ? الاثنين 02 مارس 2015 - 11:48
Rien ne va . . .
Que vont faire les étudiants exclus de la dernière année d' une grande école d' ingenieurie ? ? ?
Ces etudiants sont les meilleurs bacheliers du Maroc .Aprés deux ans d'etudes infernales dans les CPGE :CLASSES PREPARATOIRES AUX GRANDES ECOLES, et aprés avoir réussi le CNC : CONCOUR NATIONNAL COMMUN ,et aprés 3 autres années dans ces écoles
QUOI ? ? ?
EXCLU/ E ! ! !
Ça n' a aucun sens
PRIÈRE À MONSIEURS LES DIRECTEURS ET À MONSIEUR LE MINISTRE DE L' ENSEIGNEMENT SUPERIEUR DE RÉSOUDRE CE PROBLÈME .
C' est le desespoir pour l' etudiant et ses parents .
Moi même j' ai des jumaux en CPGE , et j' ai peur pour leur avenir dans ces écoles .
18 - عابر سبيل الاثنين 02 مارس 2015 - 11:52
وقائع تحدث في اي مجتمع و اي دولة...

5 حالات مختلفة لا تستدعي طرحها في موضوع للنقاش

اشاهد وجود افلاس لدى الموقع من ناحية المواضيع التي تطرح
19 - بدر الاثنين 02 مارس 2015 - 11:52
حارس الامن كيخدم بالجسد كتر من العقل...كيظل واقف واقف واقف تكينسى الايام ....
خاص تعويضات وخاص شوية ديال الالتفاتة ليهم...لا سكن لا امتيازات فالسفر والمحلات التجارية!!

خدام عطش
20 - sa3dooooooo الاثنين 02 مارس 2015 - 11:56
ان ما يدعو للياس والحيرة في هذا البلد;هو هذه الماسي والفواجع التي تقع وتمر دون مسائلة ودون تحقيق مستفيض يضع كلا في محيطه ويربطه بالقدر من المسئولية التي من الممكن تسببه فيها.
21 - le manifestant الاثنين 02 مارس 2015 - 11:58
Au moment ou certains Ministres s'accaparent les richesses du pays,la plus part des Marocains meurent de froid,du manque des soins d'une vie meilleure.Dans nos montagnes des centaines de citoyens sont retenus par la neige,au moment ou nos responsables se balandent dans des voitures de grand luxe.Alors meurt celui qui n'est pas content.
Au sujet de la Police c'est malheureux.Depuis la nomination de ce Directeur Général,rien n'a changé dans leurs conditions. Certains agents de la DGSN sont l'objet des agressions par les fils de "Mama" sans suite judiciaire.Raison pour laquelle nos anges gardiens se suicident,tuent leur femme,s'adonnent à la corruption pour améliorer les fins du mois très difficile.
Mr Le Directeur doit être jugé sans condition,,pour le manque de soutien au personnel actif de la Police.
Rien ne va plus dans notre pays et souhaitons un rétablissement d'une situation favorable.Au moment où des Marocains meurent de froid,les TV nous enchantent avec des ......
22 - الشرطة عنوان الامن الاثنين 02 مارس 2015 - 12:00
انا لست من الجسم الشرطي واعطي لنفسي حق التطفل لاسدي لهؤلاء المقهورين من ابناء هذا الوطن الذين نقدر تضحياتهم لانني ازعم اني اقاسمهم هم العيش فوق هذا الوطن الجريح واني اخص بالذكر الشرطيون دوو الرتب الدنيا الذين هم في رأيي يقومون بواجب عظيم غير اني ارى ان شرطتنا العزيزة آن الاوان لها ان تنعتق من نير التسلط والاستعباد اللدان يقيدان حركتها فيالكرامة والانعتاق نعم التراتبية واجبة والطاعة في صفوف الجيش والشرطة ولكن لا يعني ان يستغل ابناء الشعب في الشرطة من رؤساءهم وتسخيرهم لاغراضهم الشخصية اظن هذا ما يحز في نفس الشرطي كواحد من ابناء هذا الوطن الذي رضعنا منه حليب العزةوالكرامة اخواني جاء وقت ثمين ترفعون فيه رؤوسكم عاليا تضعون صورة ملكنا الهمام في قلوبكم وتستنصرونه عملا وتثورون على من ادلكم واستغلكم وعند غرقكم تبرأ منكم انتم تستاهلون ضباط منكم وليس ممن يراكمون التروات ضباط يحنون عليكم ولهم من الاهتمام والذكاء والانتماء لكم ولملكنا الهمام والتعامل والتوفيق بين الشعب ومطالب الشرطيين المقهورين الاحرار ما يمكن من انجاز المهمة وفقكم الله
23 - A.B الاثنين 02 مارس 2015 - 12:02
Bjr, l'hypertension est trés bien prorogée dans notre pays ces dernières années. C'est un barométre à ne pas exiger. Car l'hypertension engendre des comportements critiques qui reflètent sur nos relations internes et externes. Ceci dit que nos collègues de cycle de la police sont victimes peut-être de ce malaise. Ce dernier met l'individu en position de faiblesse pour assurmenter toute depression du quotidien. Crdt Hesp
24 - momo الاثنين 02 مارس 2015 - 12:04
ممكن لكي نتفادى هذه الإضطرابات التي يعانيها جهاز الأمن الوطني أن يتحد كل الفاعلين في مجتمعنا للحد من المحسوبية و الزبونية السبب الرئيسي في هذه المشاكل والتي تحول دون توظيف الرجل المناسب في المكان المناسب. لكن هناك بعض رجال الأمن ذوي أخلاق عالية لكن مع الأسف نادرا مانجدهم .
25 - ادريس مهيب الاثنين 02 مارس 2015 - 12:04
حالات الانتحار في المغرب لا تقتصر على رجال الأمن وحدهم بل حتى المواطن العادي حسب الإحصاءات وذلك راجع بالأساس إلى المشاكل الأسرية المتفاقمة وضعف الوازع الديني لذا المواطنين. .الانتحار هو هروب من المسؤولية والمواجهة ومن العقاب أيضا ..هو الحل الصارم بالنسبة لهؤلاء لا نحتاج علاجا نفسيا بل روحيا واجتماعيا. .فاحيانا يجد المرء نفسه مهملا وحيدا مظلوما. .فيلجأ إلى محكمة يكون فيها هو الجاني والقاضي في الآن نفسه
26 - الشاهد الاثنين 02 مارس 2015 - 12:05
Assalam alaykome wa rahmato allah.
Etant moi meme policier ayant occupe des postes de responsabilites dans diverses villes du pays,j'ai ete en permanence sous pression a cause des nombreuses heures de travail en dehors du temps reglementaire,sans compensation de repos ou de prime,avec un salaire de misere,expose continuelement aux denonciations calomnieuses de mes propres collegues bafouant ainsi mon droit a un grade superieur. Aujourd'hui le salaire a ete multiplie par 3,l les moyens et les outils de travail a profusion et de haute technologi ,l'avancement a un grade superieur est respecte dans le delais reglementaire,pas comme le notre qui a connu une injustice flagrante,de voir des policiers competents et honnetes vegeter dans leur grade une vingtaine d'annees sans qu'il puisse se plaindre. Alors qui sont ceux exposes au suicide???
27 - نورالدين ابن واد كيس احفير الاثنين 02 مارس 2015 - 12:05
السبب الرئيسي تسلط بعض الرؤساء يعتبرون أنفسهم أشخاص فوق القانون
بالاضافة ان بعض مباريات ولوج الشرطة فيها كثير من الاختلالات اتذكر لما كنت أتقدم لاجتياز مباريات سلك الشرطة فكانت هناك فوضى في الامتحانات ناهيك على الغش بمساعدة المراقبين بالاضافة الى الرشاوى كيف يعقل بهده الطرق نحصل على شرطي يخدم مصلحة الشعب
28 - الصحراوي الاثنين 02 مارس 2015 - 12:08
ظلم الكبار و الزوجة هما السبب. رجال المغرب لم يعدوا يستطيعون مسايرة نظام الاسرة الجديد و خلل قانون الوظيفة.
29 - police الاثنين 02 مارس 2015 - 12:11
هناك اشياء كتيرة تتعرض لها نفسية رجل الامن،من بينها عدم تقدير عمله عدم الترقية فهنا ك من لديه 20 سنة من العمل ولم يعرف الترقيةالا مرة وافاحة لان الادارة تتناسا موظفيها، رجل الامن غير مؤمنا في عمله بحيت اد قام بعمل جيد فهو يدخل في عمله وان اخطأ مصيره الطرد مما يدفع بعض رجال الامن من عدم التدخل في بعض الحالات خوفا من رؤسائه وادارته،يجب خلق نقابة الامن والحق في الاضراب،يجب. التعويض على الساعات الاضافية، الحق في التبليغ. من الرؤساء،هذا هو الاصلاح النفسي. والحقيقي، ويجب ان يعلم الجميع ان ازدهار وتقدم الدول في امنها واحترام من يسهر على هدا الامن، يجب خلق نصوص وقوانين تحمي رجل الامن لاننا نتكلم دائما عن حقوق المجرم وننسى المتضرر ورجال. الامن. كل شيئ عندنا بالمقلوب،والله العظيم لو وضع قانون. المغاذرة الطوعية مرة اخرى لقدموا. طلب مغادرتهم و بنسبة كبيرة،في اوربا يلقنون الأطفال طريقة التكلم واحترام رجل الامن للاسف فقدنا كل شيئ واصبحنا فريقين ناديين غير في لخو الخاوي الله الطف بينا
30 - بوجمعة الاثنين 02 مارس 2015 - 12:17
الأمن جزء من المجتمع المغربي ما يعيشون ما هو إلا جزء من المآسي التي يعيشها محيطهم من تنامي بعض الجرائم من انتحار وقتل وغير ذلك؛ علاوة على الضغوطات التي يفرضها طبيعة المهنة من متطلبات الحياة والعيش اليومي وكذا طبيعة تحديات ومعاناة العمل من أمن ومراقبة وحراسة؛ مما يستدعي المزيد من البحث عن كل الأسباب ومعالجتها؛ مع المواكبة النفسية لكل حاملي السلاح؛
تم لماذا حرام على رجال الأمن أن تكون لديهم نقابة أسوة بباقي رجال الأمن في الدول الديمقراطية؟ ؟
31 - إبن خلدون الاثنين 02 مارس 2015 - 12:19
Personnellement , je pense qu'il s'agit ici d'un phénoméne humaine qui n'est absolument pas lié à la fonction en tant que telle, sauf que l'utilisation de l'arme, qui n' accessible aux civiles, étonne l'opinion public , outre que la police pour une société incarne le sur-moi, donc il est trop difficil de digérer ce-là ! une autre vision, bourrée de haine trop subjective verra en cet acte un phénoméne ou punition de force devine, or celà est totalement faux...et même pour ce qui posséd méthode scientifque pour l'analyse de la société et qui sont aussi hostile à l'appareil policière, opteront pour la première approche qui la qualifie en tant que phénoméne psychlogique et humaine .
32 - نزيه الاثنين 02 مارس 2015 - 12:21
الحمد لله قدمت استقالتي لا لشيء شراءا لراحة البال و عزة نفس تاركا
أجرة تبتز بها هزيلة 2800dh..إلا ما بغيتيش تخدم را كينين 3000
تيتسناو فبلاصتك ..ولأن إبن الشعب في الشرطة يعوض الأشباح و التماسيح
والموتى و حتى العناصر المدلعة في الجهاز..
33 - أحمد الاثنين 02 مارس 2015 - 12:23
لماذا في هذه الآونة الأخيرة كثرت حالات الانتحار و القتل في صفوف رجال الأمن؟
السبب في نظري هو التغيرات التي طرأت من الناحية العملية حيث أن الأمور لم تعد كالسابق من ناحية تحمل المسؤولية و الضغط الممارس من طرف الرؤساء حيث أن الحلقة الأضعف هي الأكثر تأثرا و يبقى مبدأ (تبعد من راسي و تجي فين بغات) الممارسة من طرف الأعلى رتبة تجعل الشرطي البسيط عرضة لضغوطات أكبر.
المفروض أن يتم الاعتناء بالشريحة الأكبر من رجال الأمن و دعمها نفسيا و ماديا بصورة أكبر، و لا ننسى أن من يعمل أكثر هم هؤلاء الرجال الذين نراهم وسط المواطنين يعملون لساعات طويلة و لا يتمتعون بالعناية الازمة و المستمرة و يجب التأكيد على مدوامة منح الدعم النفسي، و لا ننسى التوجيه الأخلاقي حيث لا يجب فصل مهنة الشرطة عن الدين الذي و بدون شك عامل رئيسي في الحد من هذه الحالات.
34 - مصطفى البيضاء الاثنين 02 مارس 2015 - 12:25
مازال العاطي يعطي ادا ما استمرت الضغوطات النفسية و اﻻرهاق البدني و الحكرة التي يحس بها رجل اﻻمن من طرف الرؤساء و المواطنين اي بين المطرقة و السندان.كترة الواجبات و قلة الحقوق.سال المجرب ﻻ تسال الطبيب.
35 - ممتاز ممتاز الاثنين 02 مارس 2015 - 12:26
الجيش واﻷمن تضعهما الدول المتقدمة من اﻷولويات ﻷن الجندي ورجل اﻷمن باعا مسبقا روحهما فداءا للوطن ولذلك فالدول المتقدمة وحتى النامية منها تعطي لهاته العناصر اﻷولوية في التطبيب في اﻷجر في التأمين في السكن عكس حكومتنا تعطي اﻷولوية ﻷصحاب الكراسي الدوارة وكل مرة نسمع بالزيادة في التعويضات وهم في اﻷصل في غنى عنها والسﻻم
36 - ملاحظة الاثنين 02 مارس 2015 - 12:28
يكفي فقط أن نتساءل لماذا ليس للشرطة في هذا البلد الحق في الانتخاب وإحداث النقابات التي تدافع عن حقوقهم كما هو الحال في الدول الأوروبية ؟ أليسوا مواطنين أيضا ؟

على الأقل لو كان الحال كذلك، سيعتري الخوف والانضباط أيضا كل من يتعسف في استخدام سلطته على هؤلاء الذين يتوجب عليهم حمايتنا.

والله المستعان
37 - مروان الاثنين 02 مارس 2015 - 12:29
بكل سهولة :

قلة الدين------> الرشوة ------> انع
انعدام البركة في الرزق ، المشاكل العائلية و ضيق العيش ----> الانتحار او القتل
38 - from tangier الاثنين 02 مارس 2015 - 12:31
السلام عليكم نعم هدا الانتحار والانفلات معنها لم يكن الانضباط الوظيفي والقناعة في الأجور الشهرية وأغلب هد الناس ابتلهم الله برشوة با الرشوة والفساد ولما سدت الأبواب قليلا ولم يكن المدخول الإضافى سارو يفكرون في الانتحار. لاحول ولا قوة الا بالله.
39 - الحيران الاثنين 02 مارس 2015 - 12:33
أولا الله إرحم الجميع..
إن رجال الشرطة خاصة ذوي الرتب الدنيا، يعانون من تبعات نفسية جراء ضغط العمل و ساعات العمل الطوال، و كذلك نتيجة التعسفات التي يمارسها رؤساء العمل‘ خاصة إذا كان هؤولاء الرؤساء فاسدون لا يقبلون بوجود شرطي شريف بينهم، فيقومون بزجهم في مهام صعبة دون غيرهم من رجال الأمن الذين يسيرون معهم في نفس التيار، بالإضافة إلى التنقيلا ت الدائمة..هذا من جهة، و من جهة اخرى تلعب المشاكل الأسرية و الفاقة المالية بسبب الديون دورا مهما في التسبب بمثل هذه الأمور المؤسفة.. و أعتقد أنه عليهم ترسيخ عقيدة الإيمان في قلوبهم، و أن يعلموا يقينا أن الإنتحار ليس بحل.. لأن قتل النفس حرام.. فلماذا يقوم الشخص بتبديل عذاب هين بعذاب اكبر وه عذاب الآخرة
40 - متقاعد الاثنين 02 مارس 2015 - 12:33
الخليية التي تدعي الإدارة العامة هي موجودة فقط لتثبت بأن الموظف أحمق لفصله من العمل ، و المواكبة منعدمة سوى لأصحاب الرتب العالية ، فحذاري ، إن الضغط يولد الإنفجار .
إحذروا أن تنتقل العدوى من دول الجوار إلى بلدنا الحبيب ،
موظف إشتكى لوفد رسمي تم عقابه من طرف الإدارة لينفذ ما تلفظ به ( الإنتحار )
لو كان إدعاؤكم صحيح بأن هناك خلية لواكبة الحالة النفسية لموظف الأمن ، فلماذا ينتحر الشرطي ؟ يا إما الخلية ليست موجودة أصلا ، أو موجودة و تقوم بعملها فقط على الورق ،
41 - شرطي من السمارة الاثنين 02 مارس 2015 - 12:37
الشرطي انسان واعي، وهذا الوعي يجلب له الكثير من الضغوطات، من طرف الرؤساء المثعنتين او من طرف بعض فئات المجتمع التي تحسب انها فوق القانون، بحماية من الرؤساء، فالسمارة لا قيمة للشرطي مهمته فقط الحراسة ، وفي حالة تدخله لتطبيق القانون يلقى تعليمات ضاغطة من طرف رؤسائه في التعامل مع بعض الفئات التي لها مصالح مشتركة مع المتعنتين ( طبعا الرؤساء) فضلا عن سياسة الارتشاء التي تنخر العناصر داخل المنظومة الامنية وكدا ساعات العمل الطويلة التي تقدر بحوالي 16 ساعة باليوم الواحد دون وجود دواعي امنية حقييييقية.
42 - محمد الاثنين 02 مارس 2015 - 12:38
السلام عليكم
للاسف اصبح رجال الشرطة خاصة والعديد من المغاربة عامة يلجاون للانتحار لحل مشاكلهم ودلك راجع للفراغ الروحي الدي اصبحنا نعيشه في مجتمعنا فعوض اللجوء لله عز وجل وتسليم الامور له يلجا بعضنا الى ما يلجا اليه الغرب لوضع حد لمشاكلهم المتراكمة.
اللهم احفظ المغرب وطنا وشعبا.
43 - قطبي حسن الاثنين 02 مارس 2015 - 12:40
ان حد متاسف على العباد واحوال هذه البلاد ،واصبح القلب كالفلاذ.فكل التقارير والتحليلات الاقتصادية والاجتماعية ولاانس
التعليمات تاتي من الخارج ،فلترذم الحكومة الملكية كل المؤسسات الحكومية وغيرها وينتظر المخاربة اي شيء من الخارج......للكلام بقية
.....حسنvia livono
44 - مليكة الاثنين 02 مارس 2015 - 12:44
عندما يكون تعليم معاق فجميع القطاعات الاخرى لن تستطيع الحركة , رجال الامن الصحة , المنتخبون , الادارة .....
45 - مهاجر من هولندا الاثنين 02 مارس 2015 - 12:46
اوﻻ وقبل كل شيء رجال اﻻمن يشتغل اربعة وعشرين ساعة في اليوم هدا اضعف إيمان كذلك الخالص ضعيف رجل اﻻ من هو من يحمي الوطن والمواطنين ﻻبدا من الدولة ان تزيد في الشلير ديل رجل اﻻمن وان ﻻ يشتغل أربعة وعشرين ساعة في اليوم وشكراً لهسبيرس
46 - شرطي الاثنين 02 مارس 2015 - 12:50
أريد فقط أن أطرح سؤالا لماذا في عهد الشرقي الضريس لم تكن هذه المعاناة والإنتحارات لدى البوليس؟؟ الجواب هو أن هاد شعيبا الرميل يكن الحقد لرجال الشرطة حيت انه عندما كان في دراسته الإعدادية صفعه شرطي و أقسم بالله أنه سيعمل في سلك الشرطة لينتقم من رجالتها وهو مايفعل الأن ونطالب من هدا المنبر التدخل العاجل لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لإنصاف البوليس من هدا المدعو شعيبا و محاسبته قضائيا
47 - Nabil الاثنين 02 مارس 2015 - 13:03
ce n'est pas seulement les agents de police, c'est tout les marocains; pauvreté, éscrocrie; lois ne s'appliquent pas sur les riches, ....les riches deviennent plus en plus riches; ....pleine de probléme sociaux.
48 - almagro الاثنين 02 مارس 2015 - 13:06
راه هاد الفئة ديال المجتمع كتعاني في صمت مع هاد الادارة الفاسدة مكاين غير تامارة والتنقلات الكتيرة ودون الاستفادة من ابسط الحقوق
49 - وطني مغربي الاثنين 02 مارس 2015 - 13:17
الاسباب الحقيقية الكامنة وراء هاته الحالات المتنوعة اولا طبيعة العمل القاسي غير مرن ...
الساعات الطوال / عدم الاستفادة من العطل والاجزات / الضغوطات والتعسفات من لدن كبار المسؤولين في بعض الاحياء تصل الى حد تذليل واركاع وخضوع ..ان لم تفعل وتنفذ الاوامر ستعرض لعقوبا ت زجرية ... انتقالات تعسفية مثلا .... والحرمان من الترقية .. المعاملة غير لا ئقة تلقي شتائم وسب و تسميع كلام من تحت الحزام ....
تحية طيبة وانحناءة ووقفة اجلالا لرجال الامن الذين يحموننا ...
50 - كريم الاثنين 02 مارس 2015 - 13:23
على المديرية العامة للأمن الوطني أن تنشئ موقع إلكتروني خاص بها كي تستقبل به مشاكل عناصر جهازها وكذلك تنشر به مواضيع التوعية لرجالها وقوانين داخلية أكثر رجال الأمن لا يعرف ما له وما عليه.
51 - MOSTAFA الاثنين 02 مارس 2015 - 13:24
لا اظن ان للعمل علاقة بحالات الانتحار او استعمال الدخيرة في تصفية اقرب الناس في تقديري العامل النفسي يبقى من الاسباب الرئيسية في حالات الانتحار والقتل باستعمال السلاح هناك مشاكل اسرية وهناك تكاليف الحياة ويبقى العامل الانساني هو اهم عنصر بحيث لم نعد نسمع كثيرا عن تماسك الاسر هناك خبايا لا نعلمها في هاته العلاقات حتى القناعة بالضروريات لم يعد لها وجود الكل يحلم بما هو كمالي الكل يريد العيش في الرغد والرفاهية فالمنافسات الاسرية والاختلافات على الصعيد الاجتماعي لها تاثير خطير على الاسرة المغربية وهذا ما اصبحت تعيشه الاسر المغربية والذي يزيد من تفكك الاسر والضحية دائما هم الاطفال ليكن الله في عون الجميع
52 - بوشعيب الاثنين 02 مارس 2015 - 13:24
دائما الاعلام يربط هذه الحالات بالامراض النفسية والعصبية و...أما الحقيقة لا يعرفها الا من هو مجرب مثل ماقاله صاحب التعليق رقم16
53 - مجد الاثنين 02 مارس 2015 - 13:33
رجال الشرطة الشرفاء منهم يعملون ساعات طوال لكي تنعم انت بالامن و الامان ،تحياتي و احترامي لهم.
54 - محمد الاستاذ الاثنين 02 مارس 2015 - 13:35
انا اتضامن مع الاخوة في سلك الامن واقدر العمل الجبار الذي يقومون به، وادعوا المسؤولين الى اعادة النظر في اجورهم وظروف عملهم القاسية. راه رجل الامن ورجل التعليم هما حجر الزاوية في المجتمع الى تقاسوا مشا كلشي ، وحنا كنشوفو الحملة التي تتعرض لها هاتان الفئتان ، رجل الامن كيصوروه ويلوحو فيوتوب باش يشوهوه، ورجل التعليم كيبهدلوه الشمكارة ديال التلامذ فالقسم انا خايف على هاد الامة مما يجنيه سفهاؤها عليها من بلاء جراء اضعاف رجال الامن الساهرين على الانفس والممتلكات ديول الشعب
55 - Policemain الاثنين 02 مارس 2015 - 13:36
الشرطي المغربي ولله الحمد أذكى وأنزه من غيره في الدول المتقدمة ،،، ولكن مايتعرض اليه الشرطي المغربي من ظلم من إدارته يجعله في أكثر الاحيان يفقد اعصابه وانا أشهد أمام الله أن الشرطي المغربي مضطهد في عمله وداخل أسرته ويعيش بين نارين مختلفتين كيف؟ هل يعقل أن شرطي يشتغل لاكثر من تلاثين سنة بدون ترقية وكلما جاء وقت الاعلان عن الترقية يجد من تحته موظفين لم يستغلوا ولو عشر سنوات تتقدم عليه في الرتبة وهو تابث في نفس الرتبة والجواب عند السيد (السامل) المدير السابق للموارد البشرية اللذي كان هو السبب في لخبطة الترقية حيث كان يبيع ويشتري كيفما شاء ورب العالمين ليس بغافل وقد جزاه الله في حياته قبل مماته ولازال هناك أناس فاسدين أكثر من السامل لازالو يلعبون بدمم الفقراء من الشرطة ولازالت الترقية بمتابة سوق للثراء بالنسبة لهم ومن هذا المنبر ادعوهم ان يتقوا الله في هذه الفئة المظلومة وأن ينصفوا من ظلم فاليوم دنيا وغدا يوم الحساب ، كل شيء له زوال ماعدا وجه الله المتعال والسلام عليكم
56 - MUSTAFA الاثنين 02 مارس 2015 - 13:59
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
نعم اننا نتتبع اليوم كل شيىء حول رجال الامن بالمغرب سواء كانوا من رجال الامن الوطني أو الدرك الملكي أو حتى القوات المساعدة، هذه الطينة من البشر التي لا حول لها ولا قوة الا بالله العلي العظيم، نعم ان المطلوب من هؤلاء الناس هو القيام بهامهم احسن قيام وأيا كانت المهام، فأنا أولا وقبل كل شيىء لا أتكلم من فراغ وانما عن وعي ومعرفة تامين بالمهنة، فأنا سوف لن أتكلم في الحرام والحلال لأني لست مؤهلا لهذا ولست بعالم أو حامل لكتاب الله غز وجل، سوى انه اذا كان المأكل والمشرب والملبس من حرام فهذا واقع آخر. فالمبتدىء في هده المهن هو عمودها الفقري فهو من يواجه المجرمين المخالفين بكل اطيافهم وفي كل أوقات اليوم وهو الضحية اللأول في كل شيىء وهو أول من يعاقب ادا اخطأ الرئيس، وهو الدي ليس لديه لمن يشكو تضلمه الا الى الله سبحانه وتعالى، نعم لم يسعفنا الحظ في التحصيل واعتنقنا المهن التي يعمل معتنقوها آخر الليل فلم تتحمل اعصاب بعضنا فمنا من انهار ومنا من مرض وهو الان يعاني في صمت بعد اعفائه ومنا من من انفجر وسمع صوته وهؤلاء قليلون ونسأل الله السلامة للجميع
57 - شاهد على العصر الاثنين 02 مارس 2015 - 14:05
انها سوء المعاملة . والابتزاز والضلم .
والضلم ضلمات . ودعوت المضلوم ليس بينها وبين الله حجاب .
في صخري كنت اشاهد مع الناس حادتة سير وادا بشرطي يفرق الجهموع فضربني بحداءه الكبير في مؤخرتي وتألمت كتيرا بحيت لم اعد اقدر حتى على للجلوس . وانا في سن 15 .بكيت كتيرا .وتوجهت الى الله بدعاءي له .والله تم والله لم تمر الا سنة حتى بترت تلك الرجل التي ضربني بها . ان الله ؤمهل ولا يهمل فحدار من الضلم
58 - المنطق الاثنين 02 مارس 2015 - 14:12
هذا ما يحدُث في مجتمعٍ احْتُقِرَ فيه العلماء و المثقففون ُو الأطباء، واسْتُهدفَ فيه رجالُ التعليمِ و الأمن، أمام ناظري شعبٍ مشغول بالتصفيق للراقصاتِ والمطربين وجهَلةِ القوم، مجتمَعٌ اصبح يقدّرُ الحقيرَ ويتلذّذُ بتدنيسِ كُلّ طاهر، كُلُّنا مسؤول وكلُّنا سنُسأل فهنيئاً للشعب بابتسامته الخائنة..
59 - حسبنا الله ونعم الوكيل الاثنين 02 مارس 2015 - 14:12
حسبنا الله ونعم الوكيل
لا أعلم لماذا تصرون على أن موظف الأمن يكون مريضا نفسيا قبل دخوله للعمل. المرض النفسي لموظف الأمن يبدؤ عندما يدخل للعمل في يومه الأول ، سهر مستمر ، عمل بدون انقطاع ، لا حق له في الاعتراض، لا حق له في الرخصة المرضية ولا أي شيء ، رجل الأمن أصبح مثل رجل آلي يجب أن يعمل بدون أن يشتكي ، وهذه الحالات التي شهدتها البلاد مؤخرا هي خير دليل على بشاعة الوضعية في صفوف رجال الأمن، حتى انك حينما تدخل إلى مكاتبهم ترى البؤس والضياع بعينه، لا وجود لإنارة جيدة ولا مرافق صحية ولا لحديقة في إدارة الأمن لكي يجلسوا فيها ولا مقصف ولا أي شيء وزيد وزيد.
60 - زوجة رجل أمن الاثنين 02 مارس 2015 - 14:13
اصيب زوجي مند سنوات بمرض نفسي نام بمستشفي الرازي تم بدأت رحلة العلاج لسنوات والمؤسف حقا انه في تلك الفترة كان يتم اقتطاع الشواهد الطبية بحجة أنها تصل للإدارة العامة متأخرة وفوق هدا وداك لما عاد للعمل تم معاملته معاملة سيئة واسندت له مهمة محطة برجل أمن وهيا تنظيف قضي أكثر من 23 سنة في صفوف الأمن الوطني إلا أنه في السنة الأخيرة انتبه إلى حاله أحد المسؤولين والحقه بمكتبه جزاه الله خيرا كما انه تم تجريده من سلاحه هدا عادي ولكن بدلته الرسمية أيضا وهدا حيف في حقه لقد عنينا كثيرا ولازلنا لا أحد رق لحالنا أو يسأل علي حالنا أننا نحاول أن نعيش لأن حياتنا لم يعد لها طعم لقد دمرنا نفسيا واهينت كرامتنا فليتوفنا الله برحمته
61 - mohamed الاثنين 02 مارس 2015 - 14:20
اين هي الجمعيات الحقوقية اين هو المواطن المغربي الحق ففي نظري اي حادثة او اي واقعة يتعرض لها الشرطي او الدركي او اي موظف يحسب ضمن القوة العمومية بمملكتنا الشريفة فان الضرر يلحق ويعود على المجتمع المغربي أيضاً لماذا لانه يساهم في الحفاظ على الأمن العام والاستقرار والطمأنينة حتى لا يصبح بلدنا الحبيب عرضة لما يقع الآن في الدول المجاورة.ً
62 - الاثنين 02 مارس 2015 - 14:20
أنا سائق طاكسي بالفنيدق التقي مع رجال الامن ... إنهم يعانون الكثير لقلتهم ليكون الله في عونهم !
63 - بلال الاثنين 02 مارس 2015 - 14:41
بسيف ينتحر وهوا كيسد مجرم هاز سيف وغدليه كيلقاء خارج كيتعنكر عليه وكتير من شرطه في فاس وقع لهم نفي الامر .
64 - mohamed الاثنين 02 مارس 2015 - 14:49
قال تعالا إسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون. لقد تخلت الادارة العامة عن متقاعديها فهم أحق من يعطي رأيه في الموضوع . جميع السلوكات المتنافية مع مهنة الشرطي ( الرشوة .الإنتحار .الجريمة .ضعف المردودية انعدام الضمير.) يجب أن تشكل ندوة دراسية مع الأطر المتقاعدة لإبداء رئيهم والأخد بعين الإعتبار بنصائحهم .كان الشرطي يشتغل ليل نهار وبراتب أقل خمس أو ست مرات ما يتقاضاه شرطي اليوم ولم يكن هناك اي انتحار او قتل أو ارتشاء كان الشرطي مهابا ومحترما في ذات الوقت يلؤدي واجبه الوظيفي بكل تفان وحزم ونشاط كان الشرطي محبا لمهنته .فلمذا تغيرت الأمور بهذا الشكل ذلك ما أتمني أن يجتهد فيه الباحثون ..
65 - Ex.poli. De Torrevieja الاثنين 02 مارس 2015 - 14:53
اكتب هذه السطور لأنني عشت تجربه العمل كشرطي،ثانيا كان لدي صديق في الفرقه قام بقتل زوجته اولا وانتحر بمسدسه، وقبل ذلك بأسبوع تقريبا كلمني عن ظروفه العاءليه،الطلاق والظروف المالية المزريه التي يمر منها. اترحم عليه من هذا المنبر. الشرطي في المراتب السفلى يعاني من الدخل الهزيل، تسلط الروؤساء وانعدامالنقابات لاستقبال الشكايات والاستماع لما تعاني منه هذه الفءة.شرطي تقدم للشكوى من وفد(عالي المستوى) ،الحل تم اعتقاله وعزله عن العمل إذن هكذا تحل مشاكل الشرطة، إيقافاالاجره، كيف ستعيش زوجته وأبناءه؟؟؟.حل سلطوي ،عنيف بدون معرفه الأسباب تترتب عليه نتايج كالتي يتكلم عليها الموضوع.انا اقترح لمناقشة الموضوع يجب الاستمتاع
لعدد كبير من رجال الأمن ودراسة الموضوع من اختصاصيين لا ينتمون لسلك الأمن .
66 - الفنان الاثنين 02 مارس 2015 - 14:59
عبد ربه رجل امن مستقيل وابن رجل امن متقاعد بعد 40 سنة من الخدمة اصيب بمرض الزهايمر ولم يلق المعاملة التي تليق به من طرف الادارة لولانا نحن وصبر الام لكانت الكارثة فضلت الاستقالة على ان القى مصير والدي لان لااحد يعترف بما تفعله لهذا الوطن الحب والاخلاص الذي افنته شريحة واسعة من الامنيين الرؤساء والرتباء والذين احيلو على التقاعد لم ينالو سوى الويلات لانك بعدما تتقاعد الكل يدير ظهره ولايهتم لحالك القلائل ممن هم يعترفوا بخصالك وماقدمت اما الادارة فالكل نفسي نفسي وحتى عن نفسي لحد كتابة هاته الاسطر لم اعرف بعد لماذا تم طردي بعدما ادليت بالاستقالة موضوع شائك لربما ساتقدم لقصة الناس لاحكي واقع الامن هذا ان تم الترخيص لي شكرا هيسبريس.....
67 - Brahim.m الاثنين 02 مارس 2015 - 15:06
السلام عليكم،اولا لا يمكن لاي شخص ان يتحدث على شئ هو ليس له او لا يعنيه وليس له علم به غالبية التعاليق المكتوبة تتمحور حول الجانب المادي الرشوة المدخول الشهري....هناك حالات يمكن ربطها بما هو مادي مع تصرفات رجال الامن اما ان تصىل درجة الموت فهنا لا يمكننا الجزم ولكن سر الميت اخذ معه.اذا اردنا ان نتكلم عن رجال الامن وجب علينا ان نكون منهم ان نعيش اوضاعهم حياتهم ان ندخل عالمهم ومقرات عملهم نعلم اسرارهم الباطنية وليس ماهو سطحي فقط.لا يعرف الشرطي الا الله وشرطي مثله.
68 - lamssati الاثنين 02 مارس 2015 - 15:07
وفي الموضوع نفسه ليس كل شرطي إنتحر مرتشي...ففي الايام الماضية إنتحر شرطي بمدينة قلعة السراغنة كان مشهود له بالاستقامة والنزاهة... وسبب إنتحاره علمه عند الله
69 - استاذ بالسمارة الاثنين 02 مارس 2015 - 15:23
من خلال ما عايشته مباشرة فان هناك من الشرطيين من يعمل لساعات متواصلة دون اظهاره للتعب او الضغط الممارس عليه وهو الامر الذي يبين اقصى درجات التفاني والاخلاص في العمل ونكران للذات وهذا بالطبع يخص فئة نادرة من عناصر الشرطة النزهاء ويمكنني من هذا المنبر ان اشير الى مثال لرجل امن جار لي اعرفه معرفة جيدة يعمل لازيد من 13سنة بمدينة السمارة رتبته على ما اظن مفتش في الشرطة، سمعته طيبة معاناته الوحيدة هي حرمانه من الانتقال للعمل بمدينة في الداخل لكي يكون قريبا من والدته المريضة حتى يتسنى له رعايتها وقد صرح لي انه سبق وان تقدم بعدة طلبات للانتقال اكثر من مرة مدليا بتحمل عائلي لكن دون جدوى. شهادة ادلي بها في حق شرطي اقدره واحترمه لانه مثال للشرطي الذي يجب ان يحتدى به وان توفيه ادارته ما يستحق
70 - ايت العسري الاثنين 02 مارس 2015 - 15:28
اولا اشكر هدا الموقع لتواصل الاجتماعي،ونحن دائما نعطي آراأنا لهيسبريس ،و هده الارائ من الاحسن ان تصل الى المسئولين في الدولة والى الجهازات مراقبة التراب الوطني،لان في بعض الاحيان راي المواطنين يساعد فقط،رغم اننا نضع التقة الكاملة في ادارتنا والحمد لله،نحن كلنا مغاربة وكلنا غيورون على بلدنا و وحدتنا الترابية،وفخورون بملكنا محمد السادس،والمنجزات التي قام بها ،والاصلاحات الديموقراطية ،ونعتز بملكنا والحمد لله.......اما بالنسبة لهده الظاهرة التي نراها وهي الانتحار الدي يقدم عليه رجال الامن،فهي في الحقيقة غريبة جدا،ولا ارى ان هناك مشاكل مادية او عائلية،فقط هناك ضغوط نفسية ناتجة عن stress من ارهاق نفسي وليس جسدي ،يعني كثرة التفكير والتخمم ،والسبب هو la routine ،والدي يادي الى القنط ،والوسواس،qui provoque un desquilibre pscicologique, ادن اقترح ان تكون هناك توعية شاملة،دينية ونفسية،ودالك بالتكتير في دكر الله ،و قرائة القرآن،و ادكروا الله لعلكم تفلحون صدق الله العظيم والسلام
71 - احمد الاثنين 02 مارس 2015 - 15:37
اظن ان الامر راجع لتكوين و الا انسانية في تعامل انا اعرف مجموعة من الاصدقاء في شرطة كلهم كانو يشتكون من تكوين بالاكديمية لا احترام ولا انسانية يتعرضون لسب الام و الجد باسوء الكلمات البديئة يدخل الشخص انسان و عندما يخرج يكون حاقدا على الجميع . ظروف العمل غير مريحة نظرا لكون الميزانية الدولة صرفت على كبار المناصب من عمال و بشوات و برلمانيين اما الطبقة المتوسطة و الشعب يعيش على هامش.
لعل اكبر مشكل لنا بالمغرب هو تسلط الروؤساء عندما تتعرض للحقرة و لا ترد فهذا سيخلق اضطراب نفسي لك .لا اعرف عدد الشرطة ببلادنا لكن الواضح انه يلزمنا الضعف ثلاث مرات و يلزم اعادة نظر في تكوين و تعليم الكل الاحترام المتبادل لنخلق شرطي انسان ليس شرطي حانق على الجميع.
72 - محمد الاثنين 02 مارس 2015 - 15:58
ان ما تسمعون به من امتيازات لرجال الامن لا اساس له على ارض الواقع ان رجل الامن بالمغرب يخضع للقانون العسكري اكثر من قانون الوظيفة العمومية وكل المذكرات المديرية والدوريات تبقى حبر على ورق اضافة الى ان الرؤساء يعمدون الى طلب عقوبات للعناصر التي تعمل تحت امرتهم عن طريق تقارير مكثومة والتي تستجيب لها الادارة المركزية دون اعطاء المعني بالتقرير حق الدفاع عن نفسه ودون علمه حتى يجد نفسه موقوفا عن العمل او يتم تنقيله الى جهة اخرى دون مراعاة ظروفاسرته واطفاله فكيف يمكنه ان يتحمل هذا الوضع او ان يعطي مردودية في عمله.
73 - zahi الاثنين 02 مارس 2015 - 16:23
لا احد منا ينكر ان الاقدام على الانتحار يستحيل التفكير فيه الا بدوافع يستحيل العيش معها٠فاذا نظرنا الى الواقع الذي اصبح يعيشه الموظف البسيط من تراكم لملفات الاقتراض البنكي و مشاكل الحياة الزوجية و حرب الرشوة ضد رجال الامن .اصبح الموظف مكبل يبحث عن النجاة من مجموع هذه القيود وانا اعرف حالات كثيرة من الموظفين الذين غرقوا في بحر الشيكات و النفقة للطلاق و القروض البنكية .و اعرف حالاتهم النفسية .والله منهم من يفكر في الانتحار .لانه امام الباب المسدود
74 - said الاثنين 02 مارس 2015 - 16:25
لا تقل لي راتبهم هزيل. راتبهم أعلى من راتب مجاز. ولا تقل لي ضروف العمل قاسية، نعم قاسية و لكن ليست بأقسى من بعض المهن الأخرى. كل ما في الأمر أن ظروف الإلتحاق بسلك الشرطة لا تسمح لأولاد الناس بالإلتحاق(لا أعمم) زيادة على المناخ الساءد داخل اسلاك الشرطة يعطينا شرطي اناني غير صالح لنفسه فكيف لمجتمعه
75 - ait 3ata talmast الاثنين 02 مارس 2015 - 16:25
معرفت علش كيموت البوليس. (اوا. ها علش هدك البرك. لكيشد من عند المحسنين. فها. دواء. لكل داء. ولكن. مبقت
76 - هشام عزى الاثنين 02 مارس 2015 - 16:32
هذه المأسات التي يتعرض لها رجال أمننا الأبرار .أسبابها متعددة ،منها المشاكلا العائلية والمادية وغيرها التي يعرفها جميع الأشخاص .ومنها مشاكل خاصة برجل الأمن الذي يفترض فيه حماية أمن وسلامة المواطن ،من المجرمنين ،إذ لميعد قادر على حماية نفسه من نفسه. وسبب ذلك هو كترة الساعات التي يقضيها في العمل مقارنة مع الساعات التي يقضيها مع أفراد عائلته وأصداقئه وهو ما يجرد رجل الأمن من آدميته وإنسانيته ،ويسبب له مشاكل مع أفراد أسرته وخاصة زوجه .
كما أن رجل الأمن محروم من العديد من الحقوق المدنية والسياسية التي يضمنها الدستور والمواتيق الدولية لكل إنسان .كالحق في التعبير والحق في التجول والحق في الترشح للإنتخابات والتصويت فيها وحرمانه من حق التمتيل النقابي .وتضييق من الحق في الزواج ،وحق التصرف في الجه (فرض حلاقة معينة لوجهه ورأسع).فرجل الأمن لا يمكن له أن يسافر خارج حدود المنطقة التي يشتغل فيها إلا بإذن من رئيسه.ولا يمكنه التصويت في الإنتخابات مع العلم أنه مواطن ويساهم في ترسيخ قيم المواطنة .كما أن رجل الأمن يتعرض لإستفزازات يومية من قبل رآسائهم ومن الطغات المغاربة من ذوي النفوذ.يجب الإعتراف بحقم
77 - pat الاثنين 02 مارس 2015 - 16:34
نعم كل ما قيل صحيح .فنظام العمل القاسي 2/8 وتعسف المسؤولين تدفع هده الفئة من المجتمع الى الانتحار.كما لا يحق لهم ان يعارضروا او يحتجوا على بعض القرارات و العقوبات الظالمة.يمكن القول ان جهاز الشرطة يحكمه حكم النزوات والحقد والغل.فهادا الجهاز تابع للوظيفة العمومية لكن للاسف لا تعطى للشرطي حتى 0،5 من حقوق الوظيفة.مع اننا تابعين للانظمة الفرنسية في هدا الجهاز الا انه للاسف لا نرى حتى ابسط الحقوق للشرطة المغربية من هده الحقوق...فيما نجحت دول الجار في تاسيس نقابات لشرطتها (تونس)
78 - l3fouuu الاثنين 02 مارس 2015 - 16:36
ﺍﻟﺸﺮﻃﻲ ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻲ
ﻇﺮﻭﻑ ﻣﻬﻨﻴﺔ ﺻﻌﺒﺔ ﺗﻌﻮﺩ ﺇﻟﻰ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﻞ
ﺍﻟﻄﻮﻳﻠﺔ، ﻭﻛﺜﺮﺓ ﺍﻷﻭﺍﻣﺮ ﺍﻟﺼﺎﺭﻣﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﻠﻘﺎﻫﺎ ﻛﻞ
ﻳﻮﻡ، ﻓﻀﻼ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻷﺳﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﺗﻌﺘﺮﺿﻪ،
ﺃﻭ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺗﺮﺟﻊ ﻣﺜﻼ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺪﻳﻮﻥ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺪ
ﺗﻄﻮﻕ ﻋﻨﻘﻪ، ﻣﺎ ﻳﻔﻀﻲ ﺑﻪ ﺇﻟﻰ ..... ﻧ
79 - هشام الاثنين 02 مارس 2015 - 16:37
في مراكش يجب على الشرطي أن يستيقظ في الساعة الثالثة صباحا ليلتحق بعمله على الساعة الرابعة صباحا في مراكش فقط من دون علم المديرية لي فاق بكري تيدير نظام عمل ديالو واتساءل كم نام هدا الشرطي مع العلم يجب على الإنسان أن ينام 8 ساعات على الاقل
80 - القرية الصغيرة الاثنين 02 مارس 2015 - 16:40
القرية الصغيرة هى سر قيام الساعة

نحن جميعا نعرف إنه و لاول مرة فى تاريخ البشرية نطلق على الكرة الأرضية لفظ القرية الصغيرة بسبب تكنولوجيا الإتصالات و سرعة السفر

عرف إبليس أن الله يهدم كل قريه فاسده على حده من دون أن يهدم من بجوارها من القرى

فعرف إبليس أن توحيد البشريه و توحيدهم فى قريه واحده و إجبار البشر على الفجور و الكفر يكون موعد التدخل الآلهي لنصرة الحق

و لكنه التدخل الأخير بقيام الساعه...........
81 - عبد الله الاثنين 02 مارس 2015 - 16:46
لا تنسوا امرا مهما يتمثل في ان العديد من الاشخاص يضطرون الى القبول بوظائف لم تكن هدفا لهم لكن الوضعية المتازمة للوظيفة العمومية و الخاصة تدفعهم مكرهين الى ان يقبلوا باية وظيفة كانت . و هذا السبب اراه وجيها لان الوضع في جميع الادارات واحد .و لا اخطر على الانسان من ان يلج سلكا وظيفيا لا تربطه به تلك الوشيجة العاطفية التي غذت احلامه و رسمت مستقبله فاذا به ينعطف مكرها بشكل يقلب حياته راسا على عقب و من الاختلالات النفسية و الاجتماعية و الفكرية ناهيك عن المادية منها ...و هو في هذا كله مكره لا بطل...
82 - اردال الاثنين 02 مارس 2015 - 16:51
الله ارحم هذا البطل والصبر للعائلة الصغيرة السبب امراض نفسية لان رجل امن وذركي ورجل القوات المساعدة وعسكري لا حول لهم ولا قوة ..هذه الفئة غصها يا السي بنكران انت والسي وزير الداخلية خاصهوم التعويض على السكن والتعويض على حمل السلاح والتعويض على العمل24/24 والتعويض على خوف ابنائهم من الانتقام ......
83 - جلال الاثنين 02 مارس 2015 - 16:56
الدولة المغربية تعتمد كتيرا على الشرطة في مواجهة المشاكل المتراكمة والاخفاقات المتتالية في كل الميادين وهادا ليس دور الشرطي باخماد المشاكل المتراكمة يجب على الشرطي قيام بواجبه بحفض امن المواطنين لا اكثر والدولة والسياسيين والموضفين يجب عليهم بفك المشاكل المتراكمة
84 - القرية الصغيرة الاثنين 02 مارس 2015 - 17:05
القرية الصغيرة هى سر قيام الساعة

نحن جميعا نعرف إنه و لاول مرة فى تاريخ البشرية نطلق على الكرة الأرضية لفظ القرية الصغيرة بسبب تكنولوجيا الإتصالات و سرعة السفر

عرف إبليس أن الله يهدم كل قريه فاسده على حده من دون أن يهدم من بجوارها من القرى

فعرف إبليس أن توحيد البشريه و توحيدهم فى قريه واحده و إجبار البشر على الفجور و الكفر يكون موعد التدخل الآلهي لنصرة الحق

و لكنه التدخل الأخير بقيام الساعه...........
85 - عبير الاثنين 02 مارس 2015 - 17:12
الشرطي غير مخول له التصويت في الاستحقاقات الانتخابية سواء الجماعية او التشريعية .فهو كما يقال زايد ناقص والاحزاب المحترمة التي تؤطر المواطنين لا تهمها وضعية رجل الامن النفسية والبدنية والمادية ووووووووووو......... ولا يكون موضوعه ضمن اجندتهم اثناء توليهم مسؤوليات تسيير الشان المحلي والوطني. لانه لن يدلي بصوته لهذا الحزب او ذاك
86 - هاني شاكر الاثنين 02 مارس 2015 - 17:39
عندما تسمع خبر بان بنكيران سيودي ما مجموعه110مليون سنتيم باثر رجعي منذ سنة 2012 لالولاة والعمال اي مايتقاضاه الشرطي طوال حياته فكيف له ان لا يمرض نفسيا ولا ينتحر
87 - abdo الاثنين 02 مارس 2015 - 17:48
أسباب التي تؤدي برجال الأمن إلى الانتحار هو دخول المتدربين الى المعاهد بالمحسوبية والزابونية وعدم اجتياز امتحانات التأهيل النفسي و العقلي هذا ليس في في مهنة الامن فقط بل في جميع الوظائف
88 - Police الاثنين 02 مارس 2015 - 17:52
جملة واحدة قد تكفي في رائي : إصلاح نظام العمل وعمل مضاعف مأجور
89 - معاذ الاثنين 02 مارس 2015 - 18:04
أنا أعمل في التحصيل البنكي لحساب شركة قروض. ولي زبون متقاعد كان يعمل في سلك الشرطة وهو مثقل بالديون.. تخيلو أن رجلا أفضى عمره في خدمة الوطن يتقاضى 5700 درهم كمعاش تذهب 4600 درهم كأقساط لقرضين، ولا يتمكن هو إلا من 1100 درهم، مع العلم أنها لن تنتهي حتى 2019 كيف يمكن له أن يعيش مدة 4 سنوات ب 1100 درهم شهريا...
90 - police الاثنين 02 مارس 2015 - 18:40
الحصاد يجب ان يعفى من مهامه كوزيرا الداخلية،والا وسوف يعود على الدولة بعواقب كثيرة
91 - centre d ecoute الاثنين 02 مارس 2015 - 19:08
ce qui nous manque au maroc ce sont des centres d écoute là la personne peu parler de ses difficulés de la vie avec d autres qui ont les memes problèmes ..je dis tout ça mais je ne peux pas ou je n arrive pas à etre solidaire avec un flic vu ce qu ils nous ont fait vivre pendant des décennies !
92 - Amine الاثنين 02 مارس 2015 - 19:11
ظاهرة الانتحار هي نتيجة لضغوطات العمل وكثرة حصص الضوبلاج و العقوبات لكي لا يرتقي رجل الامن و لكي لايحسن من مستواه الاجتماعي.فيما يخص الطبيب النفسي فهو بروطوكول فقط و دعاية واشهار لباقي الدول فالطبيب النفسي المكلف برجال الشرطة مريض نفساني.رجال الامن يريدون من جلالة الملك الحماية الكافيةوضمان كرامتهم .كفى من العقوبات الظلامية.خلق نقابة تستطيع الدفاع عن رجل الامن ورعاية حاجياته اليومية.توفير العيش الكريم و الجو لكي يعمل في طمأنينة.ابعاد هؤلاء اللوبيات الذين يضعون رجل الامن في الترهيب والتخويف.جعل المباريات من اجل الارتقاء الى مناصب عليا حافزا وبشفافية من اجل النجاح.
93 - MajoJ الاثنين 02 مارس 2015 - 19:37
ضغط العمل
الإحساس بالدونية
نظام أوقات العمل
الأجرة الهزيلة
تسلط المسؤولين
الضغط الأسري حيث لافراغ للاهتمام بالأسرة الصفيرة
كثرة الجرائم بشتى أنواعها
انتشار المخدرات بين صفوف رجال الأمن
وأخيرا ضعف الإيمان بالقدر خيره وشره
94 - بنبريكة صحراوى الاثنين 02 مارس 2015 - 19:47
اتفق مع التعليق الرقم 87 عندى دراجة نارية بسيطة جدا جدا كم من مرة حقرونى شرطة الطريق قسما بالله انا من من يحترمون القانون حرفيا و شخصيتى لا تسمح لى ان اخالف القانون و رغم دالك كانوا شرطة الطريق يحقروننى فقط للقهيوة و ياخدون من عندى رشوة عشرون درهم كانت ستكون وجبة غداء لابنائى . لم ارتكب اى مخالفة و الله كنت احس بظلم و كنت ابكى فى نفسى و ادعوا الله ان ياخد فيهم الحق و فعلا نرى اليوم عندما حدفت لهم البزولة ديال الرشوة اصبحوا ينتحرون . مع احترامى للرجال الشرطة المخلصين لعملهم و الدين يحترمون المواطن و يطبقون القانون بكل حدافره
95 - مغربي الاثنين 02 مارس 2015 - 19:52
الله يرحم الاموات . ولكن من يتق الله يجعل له مخرجا........,الدعاوي ديال عباد الله هدوك
96 - En a marre! الاثنين 02 مارس 2015 - 19:53
المخزن لا يختار أولايريد إلا أشرار الخلق إبتداء من عون السلطة أي المقدميين ,المتأخرين على جميع المستويات, البلطجية ، القواد, مخابرات المؤخرات, البوليس بكل أنواعه، النيابة العامة، المحابسية , العسكر....الذين يسعون في الأرض خرابا وفسادا وقمعا وظلما وحكرة وقوادة وعمالة لبنو صهيون...مراكش مثلا... وكل مدن وقرى هذا البلد الذي لايريد،حتى اليوم، أن يتحد شرفائه الأحرار للنهوض بحالنا الذي أضحى لايطاق
97 - مريم الاثنين 02 مارس 2015 - 20:05
لنتخيل لو كانت هذه الانتحارات في وسط اخر غير رجال الامن هل كانت الدولة ستتعمى عنها و تختزلها في جملة مستفزة تتلخص في "اسباب نفسية" و ان كانت فعلا اسبابا نفسية فهل يجب السكوت عنها و لماذا المجتمع المدني يهتم بجميع الفئات و يتناسى رجال الامن و الذين هم حماة هذا الوطن!!!!
98 - حسن الاثنين 02 مارس 2015 - 20:08
من البديهي ان البطالة تنخر جسد الشعب المغربي. وهذا ﻻ يختلف فيه اثنان وفي كل عام يتخرج اﻻﻵف من الشباب وفي عدد من المستويات. ارا ان الحل الناجع هو الزيادة في عدد المنخرطين في سلك الشرطة والتخفيف عنهم فيما يخص عدد الساعات واخذ بعين اﻻعتبار الظروف الصعبة التي يزاولون فيها مهامهم وكذلك توعية المجتمع بالدور الممهم الذي يقوم به هذا الشرطي واعطائه القيمة التي يستحقها وهو الذي يسهر على أمن وسﻻمة المواطنين في حين نجد بعض الجهال يعتبرونهم أعداء ﻻ لشيئ اﻻ ﻻنه حرر في حقه محضر بسبب مخالفة ارتكبها وهذا شيئ مضحك بالفعل.
99 - مواطن الاثنين 02 مارس 2015 - 20:26
واش تقولو علا رجال الوقاية المدنية لي تيقاصيو اكتربكتير فمتلا تيخدمو 24 ساعة عوض 8 عند رجال الامن و اﻻجرة لا تتجاوز 3700 لدى رجال الوقاية المدنية بينما عند رجال الامن لاتنقص عن 5500 درهم واكتر. ورجال الوقاية معندهم لاطبيب نفساني لا والو حتى الى نتاحر شي واحد منهوم مكاينش لي تيخسر عليه حتى تعليق صغير
100 - meryem الاثنين 02 مارس 2015 - 20:34
ماذا عن رجال الامن في عهد حكومة البصري ماذا عن االضغوطات التي كانوا يعيشونها والاجر الذي كنانوا يتقاضونه استسمح رجال الامن حاليا لا يحق لهم ان يشتكوا اقلهم اجرا يملك سيارة و شقة و عاش ملكنا محمد السادس
101 - الهم كيبكي و يضحك الاثنين 02 مارس 2015 - 20:48
وفيما تؤكد إدارة الأمن بأنها تتوفر على خلايا تضم أخصائيين نفسيين، دورها الرئيس مواكبة الحالة النفسية لموظفيها وسلوكاتهم عند الاقتضاء ...... جاني الضحك و البكا في نفس الوقت!!!!
102 - aakou الاثنين 02 مارس 2015 - 20:52
comment se fait il qu'un ensemble de gradés ayant depassé l'age de l
103 - khalid الاثنين 02 مارس 2015 - 21:03
أريد أن أوضح نقطة واحدة،فمن يلجون سلك الشرطة بالمحسوبية و الزبنوية لا يشتغلون البتة، وان اشتغلوا فبقنصليات المغرب في دول العالم، ومن بقوا داخل البلاد فيشتغلون داخل الادارة كباقي المظفين،حيث يستفيدوا من العطل الاسبوعية،والعطل الدينية والوطنية،ولايحتكون بالمواطن
104 - bobobservatoire temara الاثنين 02 مارس 2015 - 21:05
للحد من هذه الظاهرة يجب تطبيق نفس الشروط التي تفرضها مفتشية الدرك الملكي على موظفها حمل السلاح أتناء العمل ساعات العمل تحديدها بشكل رسمي لكل مجموعةأي ثلات مجموعات على24ساعة سواءا تعلق الأمر بالدوائر أو الأمن العمومي أو الشرطة القضائية أو الإستعلامات العامة أو شرطة المرور منح الرخصة الإداريةللموظف على كل سنة توزيع المهام وفق الرتب والكفاءات المدنيون مع مجموعاتهم وأصحاب الزي مع مجموعاتهم لتكافئ الفرض لكي لا يقع التميز والمزيدمن التوظيف. ceré les vic
105 - هشام الاثنين 02 مارس 2015 - 21:11
الله يخرج السربيس بخير وعلى خير...آمين
106 - شرطي الاثنين 02 مارس 2015 - 21:28
زيادة عن ساعات العمل القانونية للشرطي يعمل هذا الأخير مرغما ساعات التكرار * الدوبلاج* وبدون تعويض مادي . جيث نص النظام الجديد للشرطة أن ( ساعات العمل الاضافية يؤدى عنها ) لكن هذا القانون لم يفعل و يبقى حبرا على ورق لذا نطلب أن هذه الساعات الاضافية يجب أن يؤدى ثمنها
ناهيك عن الضغوطات من طرف الرؤساء
107 - صريح الاثنين 02 مارس 2015 - 21:28
هاهي نتيجة الظلم و الرشاوي ، بالإضافة إلى الغرامات الغير شرعية إتجاه أبناء الشعب المغربي المقهور .
108 - mghribi libre الاثنين 02 مارس 2015 - 21:34
من جملة المشاكل الأساسية التي يعيشها الشرطي المتفاني في عمله الإرهاق النفسي والبدني الناتج عن ظروف و ضغوطات العمل لأن الغلط البسيط من شأنه أن يعصف بكل مساره المهني دون رحمة، التفكير المتواصل في مستلزمات الحياة المتسارعة في ظل دخل هزيل راكد دون حراك لا يكفي لسد كل المتطلبات يجب العناية بفئة الشرطة مرآة المجتمع المغربي
109 - الحق الاثنين 02 مارس 2015 - 22:03
كفاكم هراءا بهذه الطبقة المغلوب عليها ﻻ أحد يمثلهم أو يدافع عن مطالبهم .دائما نفس السيناريو مشاكل نفسية نفس الأسطوانة .أين هم هؤلاء الأطباء النفسين "من تطيه البقرة تيكترو الجناوة" نطلب من صاحب الجلالة الإلتفاتة لهذه الطبقة المهمشة .
110 - Badr الاثنين 02 مارس 2015 - 22:12
هناك لوبيات وأصحاب مصالح يسيرون هذه الادارة لا يمهم الا مصلحتهم الشخصية عاش من عاش او انتحر من انتحر يجب اعادة النظر بشكل جدري داخل منظومة الأمن و الكف عن الوعيد والتهديد و العققوبات و التنقيلات وكدلك التقليل من ساعات العمل و توفير مناخ صحي للعمل و توعية مستمرة و انشاء قاعات الرياضة داخل مراكز الشرطة و الاستفادة من الاجازات السنوية كباقي الموظفين العمومين و الرفع من أجور هاته الشريحة من المواطنين و محاسبة الروساء المتسلطين الطواغيت ونرجوا من صاحب ااجلالة نصره الله أن يقوم بالتفاتة كريمة لهاته الفئة المظلومة
111 - maghribiya الاثنين 02 مارس 2015 - 22:22
le gouvernement doit faire venir des. chinois pour devenir policies marocains
112 - عاديل الاثنين 02 مارس 2015 - 22:24
هل يوجد في المغرب اوالعالم وظيفة لا تاخد فيها يوم عطلة في نهاية اسبوع او الشهر فلا عطل و الامر الاشد وهو ان تعمل في ظرف 24ساعة 16 ساعة دون تعويض للراحة او مادي هدا كل يوم و كل شهر و كل عام فكيف لا تفكر في ابانتحار +ضغوط الرؤساء+الوقوف طيلة اليوم دون اكل او قضاء الحاجة فيجب ان تصبر حتى تعود لبيتك بعد10ساعات هدا ان لمتكن لك عائلة تزيدك مشاكلها فكيف لا تفكر في الانتحار او تصبر لتصيبك امراض كالقلب و الضغط و السكر و الهرم المبكر ..هدا القطاع سجن باشغال الشاقة مع حرية مقيدة لتنام في بيتك و تعود للاشغال الشاقة بلا جرم
113 - زوجة شرطي الاثنين 02 مارس 2015 - 22:25
كيف يعقل أن يعمل الشرطي لمد ةأكتر من عشرين سنة ولا يستفيد من الترقية إلا مرةواحدة مع العلم أنه لم يتعرض لأ ي عقوبات تمنعه من الترقي وكيف يعقل أن يعمل هادا الشرطي في ظروف قاسية تنعدم فيها أبسط شروط العيش الكريم بعيدا عن أسرته بمأ ت الكيلومترا ت وبأ جرة هزيلة لا توفر حتى متطلبا ت الحيا ة اليومية وكيف يعقل أن يتم تنقيله عن أسرته بدون وجه حق ظلما وهو مرتبط بإ لتزاما ت وديون السكن فا قد الشيء لا يعطيه
114 - محمد الاثنين 02 مارس 2015 - 22:29
البوليس فاادول الاروبية الى زاد ش ساعات اضافية كاياخد 15 اورو للساعة والبوليسي الى زاد سوايع بزززززززاف وفابور يقدروا يوقفوه حيث ارتكب خطاء مهني وهو خدام فابور فباي حق وتوما خلصوه بعد واش كاين شي خدمة فابور وااااااعباد الله والله العظيم الى البوليسي الى اظرف واحد خدام وماكييتخلص حشوما كيفاش بغيته يكون ضاحك ويبتسم طول النهار هذا من سابع المستحيلات
115 - مغربي الاثنين 02 مارس 2015 - 22:55
العبودية والاستفزاز و السب والاهانة بالكلام المنحط التي يتعرض لها المرؤوسين هو السبب.وربما الاتي اشد من دلك لان التذمر يعم هذه الشريحة كثيرا.
116 - عبد الرحمان من برشلنا الاثنين 02 مارس 2015 - 22:59
المرجو من الاخوان المخرجين والفنانين الغيورين على هذا البلد اتطرق لهده القضية الحساسة وتجسيدها في المشهد الفني بكل جرءة و بعين متبصرة واين رشيد الوالى ????\\\\\\.
117 - محام الاثنين 02 مارس 2015 - 23:03
مؤخرا وانا داهب الى مكتبى عن دون قصد مررت في اتجاه ممنوع اد بشرطي يستوقفني لطلب الوتائق بعد لمراقبة اخبرني اني ارتكبت مخالفة اتجاه ممنوع في البداية طلبت منه ان يسامحني واخبرته اني محام بعد ان اخبرته ان التشوير غير واضح في عين المكان اقنعني وعند محاورته وجدته يتوفر على مستوى الاجازة ودبلومات اخرى انا نفسي لا اتوفر عليها بعد ان اديت تمن المخالفة تاسفت على شاب بمستوى في الشارع ومن لا مستوى له تجدهم في الادارات لان لديهم من يتوسط لهم
118 - boutahar anas الاثنين 02 مارس 2015 - 23:17
le principal problème du suicide des policiers au maroc est du a l'abscence d'un syndicat (indépendante )car chaque pouvoir necessite un contre pouvoir la question du suicide est liée directement avec la democratie le chef hiérarchique devient un despote dans l'abscence du questionnement c'est le cas dans tous les etablissement ou en trouve pas des syndicats c'est jhon luck tout qui'obtient un pouvoir devient un despote
119 - elaph99 الاثنين 02 مارس 2015 - 23:27
المشكل في دعاوي عباد الله
لدرويش إقيدو ليه لبروسي لعندو جاكوار إبوسو ليه لكتف باش إخدم ليه ولدو ألا بنتو
لبوليس فيهم أولاد الناس ليخافو الله ولكن الأغلبية شفارة و رشايوية أربي كيمهلهم واش إتقاو الله ولكن لا حيا ة لمن تنادي
120 - maghribi الاثنين 02 مارس 2015 - 23:28
les problemas , dont soufrent les policiers sont loin d'etre prise par concederence , pour le simple fait qu'il ya pas de controle par l'etat et le gouvernement de ce qui deroule dans la DGSN , et les qualifications ds gents ayants des diplommes sont des subordones , par contres les meilleurs postes sont a la pocession qui conaissent nul sur leur responsabilites , alors la la question . aussi problemes des avancements ,,, ya certaines qui ont travailles plus que 25 et 30 ans sont dans le meme grades et n'as pas le droit de reclames , et les generations qui viennent d'etre embauches s'avances chaque automatiquement . la aussi une grande question . apropos les missions a l'etranger . les policiers du royaume cherches desesperement a changer leur cours de vie materiellemet morallement , n'on aucune chance dans ce sence on disait qu'il ya un marche de ventre pour que tu puisse acceder a se genre de mission , ya ya ya ya et les mesirables ne trouvent jamais de remedes convenables a leurs
121 - سيمو الاثنين 02 مارس 2015 - 23:38
تعليق الاخت رقم 62 زوجة الشرطي خير عنوان يختصر حقيقة المعاناة....بدل المتابعة النفسية لرجال الامن ضعو القطيعة مع السلوكات التي تؤدي لهذه النتائج كفى من التجاهل ...الالاف من طلبات رجال الامن للانتقال و لم الشمل مع ابنائهم...لو انها حلت و عولجت بارادة حقيقية ...سنمنع حالات جديدة للانتحار و حمام الدم.... اجمعو شملنا بابنائنا....لا يعقل ان تبقى سويا و طبيعيا وانت بعيد عن زوجتك و ابنائك...و مالك يضيع في الكراء و النقل...اجمعو شملنا و سترون الفرق...
122 - dawdi omar الثلاثاء 03 مارس 2015 - 00:15
ضغط العمل
الإحساس بالدونية
نظام أوقات العمل
الأجرة الهزيلة
تسلط المسؤولين
........
.
سوالاخر لمادا لم نسمع بانتحار احد افراد ااشرطة من رتبة عالية او حتي متوسطة. قفط اصحاب الرتب الدنيا، هما فاش كتجي العصا.
123 - مغربي الثلاثاء 03 مارس 2015 - 00:25
بلا كثرة الهضرة جاء الوقت لي البوليس تكون عندو نقابة كباقي الدول تنصفو وتعبر ليه على المشاكل لي تيعانيها.
124 - شرطي الثلاثاء 03 مارس 2015 - 00:54
نطلب من الله ان ينتبه اصحاب القرار لهده الاختلالات ويتداركو مابمكن تداركه . احبك ياوطني
125 - policeman الثلاثاء 03 مارس 2015 - 00:58
Je suis entièrement d accord avec (simo125) on ne peut pas travailler avec dévouement et abnégation alors que nos proches sont a des centaines de kilomètres de nous et la DG SN qui continue à ignorer nos multiples demandes de regroupements familiaux. l
126 - mohamed الثلاثاء 03 مارس 2015 - 01:10
la solution
أنا الحل في نظري هو التعويض المادي في الساعات الإضافية (2/8) أو منح ايام راحه بعدها. كذلك منح %50 من وظائف المفتشين إلى العمداء لفائدة حراس الأمن ذوي الإجازات لكونهم أهل لها
127 - أمازيغي الثلاثاء 03 مارس 2015 - 01:29
تحية خالصة الی الشرفاء من الشرطة الغير المرتشين والنزهاء وبكل صراحة الله يحسن عوان الشرطي يقف في وسط الشارع ساعات طويلة اذا ظهر اي مسؤول عليه تقديم التحية
128 - اشرف الثلاثاء 03 مارس 2015 - 04:46
الضغط يولد الانفجار ورجلات الشرطة مضغوط عليهم كثيرا بسبب تعامل االرئساء مع العناصر وكدلك توقيت العمل الدي لا يسمح لشرطي ان يعيش حياة طبيعية مع زوجته وابنائه.فحياة الشرطي اصبحت منحصرة بين العمل والساعات الاضافية والنوم.
129 - الرجاوي الثلاثاء 03 مارس 2015 - 10:00
باسم الله الرحمان الرحيم بخصوص الموضوع المطروح في هدا المقال والدي يتطرق الى مال حقيقة العمل داخل المديرية العامة للامن الوطني بالمغرب والتي يحاول مسؤولي هاته المؤسسة تغطية الشمس بالغربال نتيجة الضغوط المتواصلة و التسلط الزائد على موطفيها والدين رغم صبرهم الكبير فانه سياتي يوما تندم فيه السلطات الوصية عن عدم مبالاتها لهدا القطاع الدي يعتبر اهم ركيزة للوطن العزيز البريئ من كل مادكر اعلاه ، واستنادا الى تجربتي الشخصية بحكم احتكاكي ببعض عناصر الشرطة فاني اعلم ان المديرية العام قد اعطت كامل الصلاحيات لرؤساء المصالح لتسليط تسلطهم على رجالها رغم العمل المظني الدي يعانون منه وكثرة ساعات العمل التي يعملونها في غياب اي قانون ينظم المهنة . ادا اسندت الامور لغير اهلها فانتظر الساعة . مع متمنياتي بالتوفيق لكامل عناصر الامن بالمغرب
130 - مول البركة الثلاثاء 03 مارس 2015 - 10:02
الانحلال الخلقي الفساد الرشوة ضلم المواطنين تسلط الرؤساء
131 - xman الثلاثاء 03 مارس 2015 - 13:08
Il faut la surete national demande les infirmiers en psychiatrie et les osychiatres
132 - abdo الثلاثاء 03 مارس 2015 - 13:31
الشرطي المغربي يعاني من الإستغلال سواءا في أوقات العمل أو خارجه، فإذا كان في بيته مع أولاده لا يستمتع بحريته مخافة الإتصال به للطوارئ(التليفون خدام24/24 و إلی طفيتيه تاخد عقوبة). الراتب الشهري لا يكفي. نظرة المجتمع الشرطي بأنه عدو . غياب قانون تنظيمي...ووو. في نظري هذه أسباب إنتحار أصحاب النفس الضعيف
133 - جندي مرابط بالصحراء المغربية الثلاثاء 03 مارس 2015 - 13:41
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليست الشرطة وحدها من تعاني من الاضطهاد فالجيش يتعرض لها للعنصرية من طرف ظباطه فالجندي المغربي محكووور إلى أقصى الحدود لكن حسب القواعد الفزيائية فالظغط يولد الإنفجار و أظن أن فيروس الدول العربية المجاورة أوشك على الانتقال ليصحح الأوضاع و حسبنا الله ونعم الوكيل.
134 - النومري الثلاثاء 03 مارس 2015 - 14:29
هده الثورة تنبء بها المهدي المنجرة مند التسعينات وقد حان الوقط لوضع النقط على الحروف (محاس بلمزود غاليمضروب به)
135 - مواطن الثلاثاء 03 مارس 2015 - 14:43
وقبل ان انتهي من قراءة هدا المقال يصل الى علمي ان شرطي يعمل بدائرة وجه عروس بمكناس قد وضع حدا لحياته
.... يجب التدخل بسرعة لانقاد ما يمكن انقاده قبل ان تغلت الامور عن نصابها ... كما يجب احالة مجموعة من الاشخاص المعاقين على التقاعد الدين يقومون بتسيير الادارة العامة للامن
الوطني بطريقة العبودية و على راسهم المدير العام ... براكة عليك سير ترتاح واش بغي تقتل لبوليس كامل باش تحافظ على بلاستك
136 - tag الثلاثاء 03 مارس 2015 - 14:52
رجال الشرطة في هذه البلاد تعانون من الضغط النفسي و ذلك بطول ساعات العمل الغير المؤدى عنها و التسلط الذي يلاقونه من بعض الرؤساء المنعدموا الضمير .و الاشتغال ليل نهار دون ادنى تعويض
137 - الثلاثاء 03 مارس 2015 - 15:39
الى صاحب جﻻلة الملك محمد السادس ملك هدا الوطن ملك الفقراء الملك الهمام المنصف لكل حق فعﻻ الشرطة تعاني في هدا البلد الديمقراطي وخصوصا الشرطة المتواجدة في اﻻقاليم الجنوبية المغربية نعاني الكثير من عدم اﻻنتقاﻻت برغم من كثرةالطلبات نعيش حات مزرية ومعانت مع المسؤولين والمسؤول اﻻكبر المدير العام
138 - مهاجر الثلاثاء 03 مارس 2015 - 20:40
ا ريد ان انصح كل اصدقاء وافراد عائلات الموظفين الذين يخضعون لضغوطات نفسية شديدة في العمل والذين تبدو عليهم بعض الاعراض مثل,البكاء,الخمول,اهمال الانشطة الترفيهية والانغلاق على النفس او الانعزال ان لا يترددو في طرح السؤال التالي على المريض:هل لديك افكار سوداء?هل تفكر في التخلص من هذه الحياة?هل تفكر في الانتحار?هذا السؤال يبدو محرجا لكنه صدقوني حسب تجربتي في الميدان يمكن ان ننقد به المصاب بالانهيار النفسي لان هذا الاخير لن يتردد بقول نعم اذا رسم لنفسه خريطة للانتحار!اي:كيف?اين?متى?وفي هذه الحالة(الجواب بنعم)يجب الاتصال بالا ستعجالات فورا او اصطحاب المريض الى مصحة الامراض النفسية واخبارهم بان المريض لديه افكار انتحارية حتى تتم مراقبته ولو انه في المصحة خصوصا في الايام الاولى بعد تناول الادوية لكون المريض في هذه الفترة لديه من الطاقة ما يسمح له لينفذ مخططه ولو في مرحاض المصحة!ارجو من الله ان يشفي مرضانا شفاء لا يغادر سقما واقول للمسؤولين الكبار الذين لايبالون بصحة موظفيهم :لاتظلمن اذا ماكنت مقتدرا
فالظلم ترجع عقباه الى الندم....الخ
139 - Najlae الثلاثاء 03 مارس 2015 - 20:53
خليونا نهضرو بصراحة ، اكثر الناس محكورة هوما الشباب الي فالعسكر اولمخازنية مع الدرك والشرطة، اولا كيخدمو ساعات غير محدودة فجميع الضروف المناخية باليل او بنهار . سبب لي هالكهوم فصحتهوم، الراتب لي مكفيش,الحياة العادية والحق فالراحة والعطلة لي ممسموحش بيها فالوقت الازم.والمدة الكافية ، كيف غادي اكون هذا لي ديما خدام ممرتاح ما شايف لا دارو لا ولادو وحقو مهضوم .
140 - كريمبوش الثلاثاء 03 مارس 2015 - 21:13
في السعودية لا حرية وقمع أكبر .. لماذالا ينتحرون

في غزة يعملون ليل نهار تحت الأرض و فوقها و بدون أجور .. لماذا لا ينتحرون

..
كثرة العمل و قلة الأجور لا تشرح الظاهرة كليا ...
141 - ادريس الثلاثاء 03 مارس 2015 - 23:26
لماطا العمل اكثر من الوقت لماذا التعويض عن الساعات الاضافية اجميع الموظفين. هولاء ايضا موظفين و مواطنين يجب معاملتهم بالمثل الكل يتمتع بالتعويض عن الساعات الاضافية حت كبار الموظفين هولاء ايضا يجب ان يعاملوا بالمثل
142 - hassan الأربعاء 04 مارس 2015 - 10:42
ce ne sont pas seules les polices qui recoivent les malfaisants et les remords lors qu ils exercent t leurs
propres devoirs ils faux bien sure arreter ces méfaits qui exercent les superieus sur des agents inferieurs autrement cela va provoquer un tres grands nombres de suicides et des maladies sentimental ,psychique et.....et qui va bien sure augmenter ce chiffre de suicide et de et d’agressivite
143 - howa men temma الخميس 05 مارس 2015 - 01:29
يجب رد الإعتبار الشامل للشرطة المغربية.
و السلام.
المجموع: 143 | عرض: 1 - 143

التعليقات مغلقة على هذا المقال