24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السلع الفاسدة المُهرّبة من معبر "الكركرات" تغرق الأسواق المغربية (5.00)

  2. احتفاء بأبطال عسكريّين‎ (5.00)

  3. "قمرا محمد السادس" يمدان المؤسسات بـ370 خريطة موضوعاتية (5.00)

  4. المالديف تشيد بترويج الملك لصورة الإسلام الحقيقي (5.00)

  5. بعد نيل لقب "الكأس" .. الاحتفالات تغمر الحي المحمدي بإنجاز "الطاس" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | قتيل ومصابون في انقلاب حافلة قرب كلميم

قتيل ومصابون في انقلاب حافلة قرب كلميم

قتيل ومصابون في انقلاب حافلة قرب كلميم

لقي شخص مصرعه، فيما أصيب 28 أخرون بجروح متفاوتة الخطورة إثر انقلاب حافلة لنقل المسافرين كامت قادمة من أكادير في اتجاه طانطان، وذلك بالقرب من مدخل مدينة كلميم صباح اليوم الخميس.

وأوضح مصدر من السلطة المحلية لهسبريس، أن الحادث وقع في الساعات الأولى من صباح اليوم، على بعد 10 كلم شمال شرق مدينة كلميم على مستوى الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين أكادير وطانطان، وخلفت مصرع شاب يبلغ من العمر 25 سنة، والذي توفي في طريقه إلى المستعجلات.

وأشار نفس المصدر أن انقلاب الحافلة خلف 28 مصابا، استدعت حالتهم نقلهم إلى المركز الإستشفائي الجهوي بكلميم، بينهم 6 حالات وصفت بالخطيرة، بينما الأخرون أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة.

وفور علمها بالحادث انتقلت السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية إلى عين المكان للقيام بالإجراءات المعمول بها، فيما تم إيداع جثمان الضحية بمستودع الأموات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - محمد تاليوين خميسات e p a الخميس 19 مارس 2015 - 15:15
السلامة للجميع مادا يجب عن وقوع حوادث السير في المغرب أول إصلاح الطروق التانية السرعة المفروضة التالت التجاوز في الخط المطاسل في المكان غير مسموح بها الثناول المخدرات أو قلة النوم أو مكلمة في الهاتف النقال
2 - ابراهيم الخميس 19 مارس 2015 - 15:25
لا اضن ان هناك شيئا اخر غير الكوارث او الفساد يميز هذه المنطقة التاريخية، فمن تحطم طائرة، الى فيضانات اودت بأرواح العشرات، ففساد المسؤولين، فحوادث سير مميتة نظرا للحالة السيئة للطريق الوطنية الرابطة بين تزنيت وكلميم، لا شيء غير هذا تشتهر به مدينتنا، لا مستشفى يلبي حاجيات الساكنة الصحية، لا منشات رياضية وفرق المدينة تعاني الامرين، لا معامل لا مقاولات وطنية تمتص شيئا من البطالة التي تنخر ابناء المنطقة، لا معاهد لا جامعات لدرجة ان ابناءنا يحتارون في اختيار تخصص يناسبهم، هذا ان لن تصدمهم ما وصلت اليه مدن الاستقبال من تقدم عمراني وثقافي كبير، فلا يستفيقون من اثر الصدمة الا وقد اضاعو كثيرا من الوقت، انها مدينتنا، مدينتنا التي يعرفها المغاربة بكوارثها.
3 - Achraf الخميس 19 مارس 2015 - 16:01
واش ا عباد الله صحاب الشكارة كيعطيو لشيفور كار كيمشي بيه من casa ن الزاك ويرجع نل الخميسات أو من بعد يرجع حتى ن casa ف يومين ناعس فيها شيفور 4 ساعات!!!! اللهم هذا منكر
4 - المصلوحي الخميس 19 مارس 2015 - 16:51
القطار هوالحل في المستقبل.وﻻشيء غير ذالك
رحم الله كل اموات المسلمين وتعازينا للراحل
5 - مغربي الخميس 19 مارس 2015 - 16:55
حرب الطرق لن تنتهي الا بوجود خطة لتدريسها في التعليم بصفة عامة لتصبح ثقافة عنذ كافة المواطنين ويحس الجميع بانها مسؤلية الجميع باضافة الى الجزرالصارم على ايدي المخالفين والحمد لله مؤخرا بدأ بعض المواطنيين يفهمون اخطار حوادث السير ويجب كذلك الاستمرار في التوعية بواسطة الاعلام دون انقطاع ان مايعانيه المغاربة والوطن من ويلات من هذه الحرب لا يعد ولا يحصى من اكرهات وهي مسؤلية الجميع ونتمى الشفاء للمصابين والرحمة وغفران لشاب المتوفي
6 - كلميمي الخميس 19 مارس 2015 - 23:52
الشبكة الطرقية مهترءة جدا لان المفسدون والمرتشون أتوا على الأخضر واليابس ليس هناك طرق صالحة والضحية دائما المواطن المغلوب على أمره وكل مسؤول يفعل ما يشاء لا حسيب ولا رقيب هناك سياسة كل وكل وقولوا العام زين وعندما تسقط الصومعة ينادى بتعليق الحجام؟؟؟؟؟؟؟؟
7 - الداعلي الجمعة 20 مارس 2015 - 04:14
أولا تعازينا لأسرة المفقود :كنت مكان الحادتة والسبب الحالة المهترئة للطريق وانزلاق الحافلة بسب تساقط المطر
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال