24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. الحاتمي: الدعوة إلى الخلافة وهم يُخفي المصالح المادية لرجال الدين (5.00)

  3. العنصرية تطال المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية (5.00)

  4. خطاب ديني وسلوك لا أخلاقي .. "سكيزوفرينية" تصيب المجتمع المغربي (5.00)

  5. المغرب يدعو إلى احترام حرية الملاحة بمضيق هرمز (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | سبع طعنات تنال من حياة شاب بمدينة سطات

سبع طعنات تنال من حياة شاب بمدينة سطات

سبع طعنات تنال من حياة شاب بمدينة سطات

أقدم شاب في عقده الثاني على توجيه سبع طعنات قاتلة لشخص ثلاثينيبحي لكنانط بمدينة سطات، ولاذ بالفرار إلى وجهة غير معلومة.. وأفاد مصدر أمني لهسبريس أن مصالح الأمن تلقت إخبارية وجود شخص طريح الأرض وغارق في بركة من الدماء، وبجانبه دراجة ثلاثية العجلات تم معرفة صاحبها بعد تحريات قامت بها عناصر الأمن بسطات.. كما قامت سيارة إسعاف تابعة لجهاز الوقاية المدنية بنقل الضحية صوب قسم المستعجلات لتلقي العلاجات قبل توجيهه صوب إحدى المشفيات بالبيضاء حيث وافته المنية.

وزاد المصدر أن سبب إقدام الضنين عل فعلته لا زال مجهولا، في انتظار ما ستسفر عنه التحريات التي تباشرها الضابطة القضائية لمعرفة ملابسات وظروف الجريمة بتتبع من النيابة العامة المختصة التي أصدرت مذكرة بحث وطنية في حق موجه الطعنات الذي تم تحديد هويته وأوصافه، كما أمرت بتشريح جثة الهالك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - عمران الثلاثاء 24 مارس 2015 - 15:38
انا لله وانا اليه راجعون. اللهم الطف بنا
2 - نعيم الثلاثاء 24 مارس 2015 - 16:17
ومال هاد السطات تاهية...التهميش من الدولة وزايدينها بالجرائم...الله يلطف والله يرحم البصري
3 - said الثلاثاء 24 مارس 2015 - 17:15
الحل الانسب هو تطبيق عقوبة الاعدام علی من يرتكب جريمة القتل او ما يوازيها
4 - لماذا الثلاثاء 24 مارس 2015 - 18:37
Iقترح على هسبريس ان تقوم باستطلاع حول الخوف الذي تشعر به الاسر على اطفالها وخاصة البنات من حملة السلاح الابيض الذي تخفف عنهم الاحكام القضائية ليخرجوا الى الشوارع ويجرموا في حق المواطنات والمواطنين. لماذا لا يحاكمون بقانون الارهاب في انتظار تعديل القانون الجنائي؟ لماذا صمت المنتخبين وجمعيات حقوق الانسان؟ لماذا يطلق سراحهم واغلبهم مقرقبون يثخنون فى الاجرام ليقال انهم غير واعون؟
5 - Lfadl الثلاثاء 24 مارس 2015 - 19:46
Encore et encore et toujours de plus en plus d'aggressions, de crimes, de viols , de drogues dans nos rues et même chez-soi, si bien que dorénavant, il faut prononcer LA CHAHADA AVANT DE SORTIR, de ne plus aller au travail, mais s'occuper uniquement de la protection de nos femmes et enfants, dans la mesure ou on est capable de la faites. Les délinquants condamnés il n y a pas longtemps pour quelques vacances en prison vont sortir et reprendront leurs "activités' de hors la loi en toute liesse. Tant que notre justice restera injuste dans la légèreté de leurs condamnations, personne ne sera en sécurité dans le Pays. C'est vraiment dommage et bien triste d'admettre cette grave défaillance de notre justice, et bien malheureux encore et de constater l'indifférence à nos appels. Que Dieu nous protège !!!
6 - tarik الثلاثاء 24 مارس 2015 - 20:33
اللهم رحم الضحية اللهم رحم حسن الثاني وادريس البصري اءيام زمان اءيام السلم والامان واليوم كل يوم ضحية نحن نطالب من جلالة الملك التدخل بتطبيق عقوبة االاعدام ... يجب على الحكومة ضمن الامن للمواطنين
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال