24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | مقتل شاب وسط الشارع العام بطنجة

مقتل شاب وسط الشارع العام بطنجة

مقتل شاب وسط الشارع العام بطنجة

تعرض شاب في ربيعه التاسع عشر، بمدينة طنجة، لاعتداء بالسلاح الأبيض وسط الشارع العام.. ما أدى إلى مقتله.

وتلقى الشاب "يوسف ع" طعنة على مستوى البطن، ظل بعدها يصارع الموت لنصف ساعة كاملة قبل أن تحضر سيارة الإسعاف، حسب إفادات لشهود عيان.

وقال معاينون للنازلة إن نزاعا نشب بين الضحية وأحد أقرانه، حول الأحقية في ملكية قبعة ثمينة، قبل أن ينتهي بوقوع الجريمة القاتلة.

وتدخل بعض الشباب بمحيط مدرسة "أحمد شوقي"، خلف البريد المركزي للمدينة حيث وقعت الجريمة، وتمكنوا من شل حركة الجاني، وتحفظوا عليه إلى حين وصول عناصر الشرطة التي قامت باعتقاله على الفور.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - مغربي كاعي الأربعاء 25 مارس 2015 - 01:47
اللهم ارحمه واغفر له وارزق اهله الصبر والسلوان
ان ما نسمعه من احداث وجرائم في هذه البلاد لايبشر بالخير
وجب على الدولة القضاء على هذا الارهاب الذي اصبحنا نعيشه باعادة فرق شرطة كرواتيا الى الشوارع والازقة لما كانت توفره من امن و امان وهيبة القانون والدولة بغضل طرق اشتغالها الشبيهة بطرق الشرطة الامريكية وبفضل عتادها المتطور وسياراتها الزرقاء الحديثة ...ووجب الزيادة في عدد رجال الامن وتطبيق حكم الاعدام والسلام
2 - بدون اسم مستعار الأربعاء 25 مارس 2015 - 02:48
سكان مدينة طنجة أناس طيبون و مؤذبون. مدينة يفتخر بها. شهادة حق مني زرتها مرارا و تكرارا. و ما زلت أزورها. و سأواصل زيارتها إلى أن ينقطع النفس.
3 - simo b mellal الأربعاء 25 مارس 2015 - 04:16
Desole j ai pa de mot ........nos freres ils meurent pour rien......incroyable cette jeunesse qui pensent meme pas a leurs avenir.......!!!!!!!!!
4 - rachid الأربعاء 25 مارس 2015 - 08:24
طنجة الان وكر من اوكار الجريمة تشرميل سرقة بالنهار ناهيك عن الليل اين هي ايام زمان في هذ المدينة التي كانت جميلة وهادئة ونتساءل هذا مايحدث في وسط المدينة فما بالك في بني مكادة والجيراري على وجه التحديد ـ
اين هي الشرطة .؟؟؟
ااااااااااه انها هناك بمقربة من الفنادق الفخمة والمقاهي الفاخرة تحرس ليل نهار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
5 - ابن سوس المغربي الأربعاء 25 مارس 2015 - 09:48
رحم الله هذا المواطن الذي دفع حياته ثمنأ لهمجية حثالة المجتمع، يجيب على الدولة أن تشجع المواطنين أن يساعدوها من خلال ارقام هواتف ساخنة اذا شاهدو اشياء تخل بالأمن من سرقة وتعدي ومشاكل في الحياة اليومية، وتدخل الموطنين في شكل جماعي في مستعدة المواطن اذا تعرض ﻹي أذى وتوقيف المنحرف واتصال بالشرطة،
6 - متعجب الأربعاء 25 مارس 2015 - 11:40
لم يتم إسعاف الضحية على الفور ولكن الشرطة اعتقلت الجاني على الفور اي تناقض هذا في بلد العجائب والغرائب.
7 - بلال من طنجة الأربعاء 25 مارس 2015 - 11:59
اللهم ارحمه واغفر له اللهم ارحمه واغفر له وارزق اهله الصبر والسلوان وبهذه المناسبة يطرح السؤال عن من يتحمل المسؤولية في هذا الحدث الأليم؟
طبعا الجهاز الأمني للمدينة .على اعتبار أن توفير الأمن أمام المؤسسات التعليمة أمر ضروري وليس فيه نقاش. رحم الله الفقير وارزق اهله الصبر والسلوان
8 - متابع الأربعاء 25 مارس 2015 - 16:23
نسيتم المشكل الكبير هو وصول سيارة الاسعاف بعد30 دقيقة يعني كون وصلو في الةقت المناسب لكان انقد و حيا يرزق. و ليس هناك مبرر للاسعاف .فادا قالوا لهم شهصا اجنبيا ساقطا لاتت الاسعاف و بسيارة جديدة و نظيفة في اسرع وقت لن يتجاوز 5دقائق اما مغربي فليمت سواءا في بلده او خارجها فلا من يستنكر كان البشر المغاربة حتالة من الازبال والله يرحمه. ةللفاعل اقصى العقوبات اقلها الاعدامم حتى ننظف مجتمعنا من سرطان ازهاق ارواح الابرياء
9 - بن موسى الأربعاء 25 مارس 2015 - 16:56
إنا لله وإنا إليه راجعون. رحم الله الفقيد.
بﻻدنام في الوقت الحالي في بﻻدنا يزداد سؤا يوم على يوم. ف الواجب على رجال الأمن أن يكونوا دائماً حاضرين و تكون لهم هيبة محترمة ﻻ تكون قمعية كما كانت في ستينيات و سبعينيات. تكون موجودة و مؤادبة اما شباب اليوم مع اﻻسف الشديد الكثير منهم شباب طاش.
أمامن جيهت اﻻسعاف وزارة الصحة ليس لها صحة في بﻻدنا انا نعرف إمرأة وقت المخاض طلبت اﻻسعاف أثناء الوﻻدة . فكان الجواب من رجال اﻻسعاف نرسل لك السيارة مجاناً لكن دفع ثمن البنزين ل السائق ولما جاء سائق سيارة اﻻسعاف طلب 200 درهم قبل أن تركب المرأة في السيارة ولما وصلت إلى المستشفى دفعت 600 درهم للموظفين بما فيهم الحارس والممرضين ثم فوق هدا الشئ كله يعملوا الناس كأنهم حيوان . انا استغرب لما نرى الوزير المحترم السيد الوردي يتكلم بابتسامة في التلفزيون اقول هدا الرجل هل هو ينافق الشعب أو ﻻ يعلم مادا يجري من وراه.
سؤال الى الوزير ؟ لماذا يمنعون المريض من مرافق له داخل المستشفى ومنعوا المرأة من دخول زوجها أو أمها اأو أختها أثناء الوﻻدة. إن لم يكون السيد الوزير عاجز على الجواب ف نحن نعرف الجواب حتى ﻻ يكون هناك
10 - rachid الأربعاء 25 مارس 2015 - 16:57
طنجة الان تعرف مجموعة من الجرائم البشعة و التي تؤتر عليها بشكل واضح مع العلم ان طنجة كانت من المدن التي تعرف نوعا من الاستقرار الجزئي و اطاب من الامن الوطني بالخصوص ان يتخد الاجراءات اللازمة للانقاد هده المدينة اللاقتصادية
11 - Houari الأربعاء 25 مارس 2015 - 21:55
حمل السلاح الأبيض و استعماله من طرف الشباب المراهقين و التلاميذ ناهيك عن المجرمين وقطاع الطرق les agresseurs أمر عادي و معروف بمدينة طنجة و يتم إشهاره لأتفه الأسباب و المسؤول الاول هو الوالدين ثم المسؤولون عن الأمن لانه لو كان هناك حزم و عقاب صارم لحاملي هذا السلاح لما رأينا هذا الحجم الكبير لمثل هذه المآسي. رجاء لا تساهل مع المجرمين و مع من يروعون البلاد و العباد، و لا بد من تدخل استباقي و مراقبة ما يقع في الأزقة و الشوارع و جوار المؤسسات التعليمية حفاظا على أرواح المواطنين الأبرياء.
12 - الفقيه نصرالله علي الأربعاء 25 مارس 2015 - 22:19
لاحولة ولا قوة الا بالله العلي العظيم اللهم هذا منكر اللهم اجعل في قضائك الطف
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال