24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. دفاع ضحايا بوعشرين (5.00)

  5. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | الأمن يداهم فندق "دعارة" وسط طانطان

الأمن يداهم فندق "دعارة" وسط طانطان

الأمن يداهم فندق "دعارة" وسط طانطان

داهمت المصالح الأمنية معززة بفرقة الاستعلامات العامة بطانطان فندقا بزنقة ايكوت المحاذية للمحطة الطرقية، حيث أوقفت مومسا متلبسة بممارسة الجنس مع زبون لها في الثلاثينات من العمر، وينحدر من مدينة كلميم.

وأكد مصدر أمني لهسبريس أن المشرفين على الفندق الغير مصنف دأبوا على استقطاب زبائن لممارسة البغاء وتوفير الحماية لهم، مشيرا إلى أن التنسيق بين رجال الاستعلامات العامة والضابطة القضائية أسفر عن مداهمة الفندق بعد عملية ترصد دامت ساعات.

وأضاف ذات المصدر أن عناصر الاستعلامات العامة أثناء تنقيطهم لسجلات الفنادق بالمدينة، أثارتهم شكوك حول المسماة "م.ح" من مواليد 1990 تنحدر من مدينة الرباط، بسبب مكوثها بالفندق لأكثر من أسبوعين مما دفعهم إلى التحري حولها.

وقد أقرت الموقوفة أثناء التحقيق معها بتعاطيها الفساد مقابل مبالغ مالية تأخذ منها مالكة الفندق نصيبها، موردة أن الأخيرة تؤكد لزبنائها أنها تضمن لهم عدم مداهمة الأمن للنزل.

وأمرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بطانطان، بمتابعة مالكة الفندق الغير مصنف بالمدينة بتهمة ممارسة الفساد وإعداد وكر للدعارة، فيما قررت متابعة الآخرين بالفساد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - الغيور على بلده الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:50
شكرا لكم رجال اﻷمن على هذا اﻹنجاز العظيم.اطلب من وزارة العدل اﻻ تاخذها رحمة التعاطف فتنزل افصى العقوبة بالمجرمين
2 - Achraf الأربعاء 01 أبريل 2015 - 14:50
القانون يطبق بكل شفافية على الفنادق الغير مصنفة و كأن الفنادق المصنفة هي اﻻطهر و اﻻشرف..ﻻ حول ولا قوة الا بالله أين نحن من عدالة اﻻسﻻم. .ايم لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطعت يدها..القوي ﻻ حرج عليه فهو يساهم مشكوراً في اقتصاد البلاد. .استغفر الله
3 - sami الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:18
C'est bien, mais il faut faire la même chose dans les hôtels 4 et 5 étoiles de Marrakech agadir ou casa
4 - abdou74 الأربعاء 01 أبريل 2015 - 15:37
الفنادق المصنفة أو الغير المصنفة صارت وكرا للدعارة بإمتياز.والشرطة والدرك يعرفون هذا جيدا فيستغلون الوضع لأخد رشاوي يومية أسبوعية أو شهرية.فصاحب الفندق يجير الزبون بأداء ثمن غرفتين واحدة بإسمه والأخرى بإسم الفتاة ليظهر للسلطات أنه يحترم القانون ويمنع الدعارة في فندقه ولم يحاول مرة مراقبة الله في أفعاله وأموال الحرام التي يطعم بها أولاده. والأدهى من ذلك أن الغرف تؤدى حسب وقت معين ويصعب محاربة الظاهرة التي تنتشر في كل المدن المغربية وخاصة بالفنادق الموجودة بأحياء شعبية.على السلطات أن تتحمل مسؤولياتها أمام الله وأمام الأمة بوضع إستراتيجية ناجعة وشكرا.
5 - بــــاسو الأربعاء 01 أبريل 2015 - 16:51
@ 2 - Achraf

زبناء الفنادق المصنفة ليسوا مصنفين مع مسلمين، أو قل ليسوا مسلمين جيدين حتى وان كانوا مغاربة
فالمغاربة ليسوا كلهم مسلمين.

إذن ما يلزم المغاربة المسلمين لا يلزم غيرهم من المغاربة غير المسلمين.
وهذا ما يجب ان تفهمهوه.
وليس من اللازم ان يتلزم جميع المغاربة بقوانين دينكم الذي لا يعني سواكم

لكم مساجدكم ولهم حاناتهم وفنادقهم ومراقصهم

وكل واحد يديها في شغلو العيب غير الى تعدا عليك شي واحد في دارك أو جرك بزز داك لشي حانة او فندق مصنف.

ومع ذالك من منا لم يمر من احضان عاهرة ؟
6 - طيطيطاي،،، الأربعاء 01 أبريل 2015 - 17:58
أثار فضولي تعليق باسو رقم خمسة والله أضحكتني؛ كيف؟ماذا؟ هل؟ وما،،،،ذا تقول ؟؟؟أردت أن أفهم قصدك فلم أستطيع أصل رأس الخيط ،هل تسمع ما تقول أعد ماكتبت بصوت مسموع ،وتعرف على ماكتبت .
7 - rabab nour الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:51
اتسائل بين الحين والاخر لماذا مدينة طنطان مدينة جد مهمشة هشاشة البنية التحتيةجرائم اغتصاب السرقةوغير ذلك انعدام الامن تلوث دعارة بشكل علنييي كثرة الحماق في كل مكان مستشفاها مقرف ولائحة طوييلة عن مظاهر تهميش

المدن الجنوبيةالمجاورة العيون كلميم في تطور الا هي وكان هناك اتفاق مبطن على غض البصر عنها اما بالنسبةللدعارة فيوجد حي خااص للممارسة هذه الرذيلة ويمارسونها اشخاص ينحدرون من المناطق الشمالية وليسو سكان الاصليون للمنطقة

ايوة الله يفرج على هاد البلاد السعيدة
8 - ابوامين الأربعاء 01 أبريل 2015 - 20:24
وما اكثر الاوكار المتنوعة التي تحتاج الى مراهمات واصلاحات
وإنا لله وإنا إليه راجعون
9 - said moutik الأربعاء 01 أبريل 2015 - 20:34
عطيني صاكي باغا نماكي ونبان ليوم زوينة
10 - رشيد صديقي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 21:03
أنا من ساكنة المدينة , وأعرف خبايا الظاهرة بشكل جيد , فمسألة الفساد هنا بطانطان منتشرة انتشار النار في الهشيم , فلا يوجد فندق مصنف أو غير مصنف لا تمارس فيه الدعارة بأثمنة بخسة في بعض الأحيان , والأمر تباركه السلطات العمومية التي لا تخفى عليها خافية , وبين الحين والآخر تقوم دوريات الشرطة باعتقال بعض المومسات حتى توهم المتتبعين للشأن المحلي بأنها تقوم بأدوار طلائعية في محاربة الفساد , ليخلى سبيلهم بعدها دون جزاء أو عقاب , فالدعارة نشاط اقتصادي قائم الذات بالمنطقة ومنه تعيش نسبة كبيرة من الأسر المسحوقة اجتماعيا ولا يمكن للسلطات العمومية بأي حال من الأحوال أن توقفه إن لم يكن لديها البديل .
رشيد صديقي
11 - يونس اليزيدي الأربعاء 01 أبريل 2015 - 23:10
الحمد لله لقد اصبحت فرقنا الامنية متطورة فقد اصبحت تتدخل بسرعة
12 - abdou الخميس 02 أبريل 2015 - 01:27
اغلب الفنادق في شارع محمد الخامس تخصصوا في الدعارة الرخيصة ، بفعل الكساد التجاري وتهميش الدولة للتلك المؤسسات في الطانطان العميق " ، و اغلب الزبناء من الجنود و البحارة ، فصاحب الفندق حسب ذات المصادر المطلعة يجير الزبون بأداء ثمن غرفتين واحدة بإسمه والأخرى بإسم الفتاة ليظهر للسلطات أنه يحترم القانون ويمنع الدعارة في فندقه.
ونحن على ابواب موسم طانطان هل تتدخل وزارة السياحة لاعادة تأهيل هذه الفنادق الموجودة بأحياء شعبية ، خصوصا أنها تعاني في صمت و تقاوم من اجل الوجود في ظل تخلي جميع المتدخلين عنها ؟
13 - MANDELLA SAHRAOUIE الخميس 02 أبريل 2015 - 15:49
LE TOURISME AIDE CES MINIS HÔTELS A UN PEU DE BÉNÉFICE LUCRATIF POUR REMÉDIER LEURS GAINS ET SITUATIONS AVEC RÉGULARISATION DES FRAIS ENGAGES LOYERS . ELECTRICITÉ.EAU POTABLES. A SAVOIR QUE CETTE RÉGION DE TANTAN ABANDONNER DÉLAISSER MANQUE DE POTENTIEL ET RESSOURCES RIEN QUE LA MISÈRE ET LA PAUVRETÉ.RIEN D AUTRE DES BIEN DE RIEN IL FAUT CHERCHER QUOI DE NEUF A CHANGER PAS REMPLIR LES PRISONS DES ETRES HUMAINS SURCHARGER COMME DES SARDINES ET L ETAT QUI PAYE
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال