24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0113:4616:5219:2220:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  2. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  3. الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب" (5.00)

  4. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

  5. ديمقراطية أمازيغية عريقة بالمغرب .. دستور لا يحكم بالسجن والإعدام (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | ممثلان لساكنة الصحراء يربطان "فاجعة طانطان" بتهريب المحروقات

ممثلان لساكنة الصحراء يربطان "فاجعة طانطان" بتهريب المحروقات

ممثلان لساكنة الصحراء يربطان "فاجعة طانطان" بتهريب المحروقات

خرج برلمانيان منتخبان من الصحراء لربط "فاجعة طانطان" بتهريب المحروقات.. إذ أكدا، ضمن تصريحين لهسبريس، أن تهريب المحروقات المدعمة يعد تشكيلا لقنابل موقوتة تهدد حياة الآلاف من المواطنين في طرقات الأقاليم الجنوبية للمملكة.

النائب عن فريق العدالة والتنمية، عن دائرة العيون، محمد سالم البيهي حمل بشكل مباشر مسؤولية الحادث الفاجعة إلى مهربي المحروقات، مشيرا في تصريح لهسبريس إلى أن "الطريق ليست وحدها مسؤولة عما وقع بمدينة طانطان".

وأكد البيهي أن تهريب المواد النفطية المدعمة في الجنوب يتم جهارا نهارا دون مراقبة، معتبرا أن "رواية شهود عيان في الحادث، والذي قالوا أن الانفجار كان بسبب محروقات سريعة الاشتعال، ورادة جدا إن لم تكن هي السبب المباشر".

وطالب البرلماني عن فريق العدالة والتنمية بـ "ضرورة تشديد المراقبة على الصهاريج التي تعتبر قنابل موقوتة، يمكن أن تنفجر في أي وقت وتكرر ما وقع في فاجعة طانطان"، معتبرا "عملية الاحتراق التي طالت الضحايا ليست ناتجة عن اصطدام لأن الحافلة ظلت في مكانها".

"لإرضاء مهربي المواد البترولية، والشخصيات النافذة في الصحراء ومستغلي خيراتها، يتم التستر عليهم في العديد من الجرائم" يقول البيهي لهسبريس، مستغربا: "كيف يتم حفظ ملفات العشرات من الصهاريج دون معاقبة مقترفي التهريب"، قبل أن "يعتبر ذلك "لعب بالنار وحذرنا منه لأكثر من مرة قبل هذه الفاجعة لكن لم يتم الاستماع إلى تنبيهاتنا" وفق تعبيره.

لغة التحذير تحدثت بها لهسبريس، أيضا، النائبة عن الفريق الاشتراكي المعارض حسناء أبوزيد حين قالت إن الخطر غالبا ما يلاحق مرتادي الطريق الوطنية رقم 1 التي تربط أقاليم الصحراء.. "نبهنا الحكومة، منذ 2012، إلى خطورة وضعية الطريق الوطنية رقم 1 في الجنوب، ولم تهتم آنذاك".. أبوزيد أردفت أن "حرية التنقل وسلامته حق من حقوق الإنسان، والمواطنون في الجنوب يمارسونه محفوفين بخطرين".

وأضافت أبو زيد، في ذات التصريح، أن "البنية التحتية وسوءها والتي لا تفوق في أحسن حالاتها 6 أمتار، تعتبر من أخطر ما يواجه المتنقلين عبر الطريق، فيما يتجسد الخطر الثاني في ناقلات البنزين المهرب الذي تستعملها شبكات المهربين، والذين يزيدون من سوء وضعية الطريق".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (61)

1 - فوزية الأربعاء 15 أبريل 2015 - 16:56
الكل الان سيتكلم ويتحدث ويقول انا انذرت من قبل وقوع حوادت مثل فاجعة طانطان ارواح ابرياء راحت من اعمالنا المشينة فمن يبيع المحروقات ويتاجر فيه هل صحى ضميره هل صحت ضمائر من يراقب الطرقات ما سيفعله مثل هده النمادج ربما سيغيرون طريق تجارتهم او سيلتزمون الصمت حتى تهدى النفوس لن تهدئ وترتاح كل نفس الا عندما تظهر الحقيقة وتاخد العدالة مجراها الحقيقي بنزاهة زيادة ان يهتم المسؤولون بتعديل الطرقات وتسويتها فالمساحات كبيرة وليست الا خلاء
2 - karim waddi الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:03
لاداعي لاختلاق الاعذار ، سبب الفاجعة الطريق الهرم الذي دُشن في عهد فرانكو ،فلو كان المحمول الخضر بدل البنزين سيكون الجزر هو الجاني، فلترموا باخطائكم على ما شئتم بنزين بطاطا حشيش دجاج قد فُضِحتم و اللي كان كان.
3 - Abdellah الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:06
بارونات الفساد في البلاد الذين لا يهمهم مصالح المغرب. يأكلون و لا يشبعون. يسرقون خيرات البلاد و المغاربة في شتى المجالات و يعملون جاهدين لدعم شباط و لشكر. و لا يُستبعد أن أيديهم ملطخة بدماء باها و الزيدي رحمهما الله.
4 - zeriab charaf الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:08
لسنا اغبياء يمكن التلاعب بعقولهم بسهولة وكرة اللهب التي احاطت بالحافلة واكلتها واكلت فلذات اكباد المغرب لا يمكن ان تنجم الا عن حاويات لتهريب البنزين فالاصطدام ولد الشرارة التي انتقلت للبنزين وكانت الفاجعة... فكفى من التستر على اباطرة التهريب والتخريب...وعجبي.
5 - بوجمعة الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:11
بالرغم من مرور أيام على الفاجعة لا زال الكل يتهرب عن تحمل المسؤولية والكل يحاول أن يلقي المسؤولية على الآخر؛ فلو كنا في بلاد المسؤولية فيها مرتبطة بالمحاسبة لما عشنا كل هده المآسي ؛ فيكفي أن تسقط قطرات حتى تغرق البلاد في الفيضان وتتهدد الأرواح ؛فليست الفاجعة الأخيرة هي الأولى ولن تكون الأخيرة في هذا البلاد ؛فمن مأساة تشكا إلى فيضان الجنوب والوسط إلى المحرقة والاتي لا يعلمه غير الله .
أما ما يقع يوميا عبر الطرقات فالعدد المقلق من الضحايا سنويا عبر الطرقات في حوادث السير والبالغ أربعة آلاف سنويا ليست قليلة ! !!؟؟أين السياسات العمومية للحد من هذا النزيف والذي لا يزداد يوما بعد يوم ؟؟؟ أين مسؤولية القائمين على النقل والطرقات ؟؟؟ صهاريج البنزين التي طفت على السطح حاليا؟ ؟؟! لا تخلو شاحنة للنقل متجهة إلى الأقاليم الجنوبية دون أن تتوفر على صهاريج جانبية على عينك ابنعدي! !!؟؟ أين المراقبة والمسؤولية !!!؟ أم أن المنصب أغلى من كحل الرأس! !؟؟ إلى متى سنعيش في زمن الكل لا يعرف سوى بيع الكلام والبوليميك !!!؟؟؟
6 - المهدي الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:16
ان كان دور النائب الذي يعرف الخروقات والمخاطر التي تتهدد حياة من يمثلهم يقتصر على التنبيه فقط ويدرك ان تنبيهه سيبقى صيحة في واد ، وانه مشلول امام اصحاب هذه الخروقات ولا آلية تتسند ظهره للتصدي لها فلا أظن ان لكل هذا الكرنفال النيابي من مبرر لوجوده ، إذ ان مهمة التنبيه ودق ناقوس الخطر لا تتطلب كل هذا وأي مواطن من اي موقع ولو من سيبير بمقدوره القيام بذلك بل إيصال النداء الى أبعد من المجلس النيابي وما فوقه وما تحته ، ذهب الضحايا وهم الآن في رحاب الله ولا جدوى من تبرير ما لا يبرر ... رحم الله ضحايانا والعزاء مرة أخرى لذويهم ...
7 - said AIT AHMED الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:18
بتاريخ مارس 2012 في سويسرا، تعرضت حافلة كانت تحمل على متنها أطفالا بلجيكيين جاؤوا إلى سويسرا من أجل التزلج على الجليد لحادثة مروعة راح ضحيتها 28 من ركاب الحافلة بينهم 22 طفلا...

بعد الحادثة بدقائق، تحول إلى عين المكان فريق إنقاذ مكون من 200 فردا، 15 طبيب و30 شرطيا و60 رجل إطفاء و3 معالجين نفسيين إضافة إلى حوالي 100 مساعد طبي...كما تم تحريك 12 سيارة إسعاف و8 طائرات هيلوكبتر لإسعاف المصابين...

بعد ساعات من الحادثة كانت طائرة خاصة في بلجيكا تستعد لنقل أسر الأطفال إلى سويسرا ليستقبلهم هناك رئيس مجلس مقاطعة جنيف...
بعد ذلك أعلن رئيس الوزير الأول البلجيكي عن يوم حداد عام في بلجيكا ودقيقة صمت على الساعة 11 في جميع ربوع البلاد وتم وضع العديد من دفاتر تقديم العزاء في الأماكن العامة في التراب البلجيكي... (يتبع)
8 - khasa morroco الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:19
ادا كانت الفاجعة سببها هو التهريب،يجب معافبة الجميع دون تردد لنعطي قدوة للاخربن حتى لا نتسبب في فاجعة اخرى ادا قدر الله.
9 - said AIT AHMED الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:20
...(التتمة)
في هولندا تم تنكيس الأعلام في جميع المؤسسات العمومية لأن ستة من ضحايا الحافلة كانوا هولانديين...

تفاعلا مع الحادث، أمرت المفوضية الأوروبية بتنكيس الأعلام في مقراتها وقدم الرئيس أوباما التعازي لسويسرا وبلجيكا ولأسر الضحايا كما أرسل بابا الكنيسة رسالة تعزية وتضامن رسمية وقدم عدة رؤساء لدول كبرى تعازيهم ومواساتهم للمنكوبين...

أظن أنه لا داعي لمقارنة هذا بحادث وقع في المغرب الأقسى (بالسين لقسوته على أهله) حصد أرواحا أكثر من حادثة سويسرا، فالحداد وتنكيس الأعلام وتحرك السياسة من أجل الدعم والمواساة لا يستحقه مواطن من فئة سنفور...وربما لا أحد في العالم سيأبه لما وقه عندنا لأننا أصلا لم نعط قيمة لأنفسنا داخليا فكيف نعاتب الغير على عدم المبالاة..

لا يستحق أطفال في عمر الزهور تأجيل مباراة كروية حزنا على موتهم، لا يستحقون تحرك مسؤول رفيع لمواساة أهليهم، لا يستحقون حدادا ولا صلاةَ غائب...يستحقون فقط تكفلا بمصاريف الدفن وتغبير الشقف من كفن وكافور وماء الزهر وأجرة حفار القبور، لأن مصاريف الحياة الكريمة غالية ومكلفة...
10 - محمرد الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:24
تهريب البنزين في الجنوب شئ عادي ويعلمه الجميع ومن يقول غير دالك فهو منافق والمحروقات تباع في المحلات التجارية في كلميم وطانطان سوؤال من يزود هاته الدكاكين بهاته المحروقات واين السلطات ادن هنالك تواطؤ بين السلطات والمهربين .
11 - adam aghnag الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:24
كان الله لك يا وطني . رحمة الله على من ذهبو شهداء . فلينعمو هناك بما لم يجدوه هنا . اللهم رحمهم وادخلهم جناتك يا ربي .
12 - محمرد الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:24
تهريب البنزين في الجنوب شئ عادي ويعلمه الجميع ومن يقول غير دالك فهو منافق والمحروقات تباع في المحلات التجارية في كلميم وطانطان سوؤال من يزود هاته الدكاكين بهاته المحروقات واين السلطات ادن هنالك تواطؤ بين السلطات والمهربين .
13 - مغربي الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:31
الساكت عن الحق شيطان اخرس فكم يا ترى من شيطان اخرس بعد حادثة طانطان لان السبب ظاهر على الاقل علميا قوة الاشتعال مرتبطة بكميات المواد المشتعلة و الله القلب يبكي على هؤلاء الابرياء الدين ماتو بسبب شجع و طمع البعض و الاكثر ما يؤلم هو التستر عليهم سؤال فقط = هل مثلا ان تبث ان الشاحنة كانت ممثلئة بالينزين المهرب او على الاقل انها كانت تحمل نسبة غير مسموح بها و ان كانت الشاحنة تنتمي لشخصية معروفة فها سيتم معاقبته = طبعا نعم لكن ان كان فب اوربا او امريكا و سيكون دلك مسحوبا باستقالات مسؤولين لكن بما انه في المغرب فالجواب طبعا لالالالالالالالا و سيقفل الملف و تنسى الكارثة
14 - taliani الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:34
هذا الحريق يشبه حريق بئر البترول ، أين هو أصل الطاقة التي استمر معها النار ؟ بعدما قالت وزارة الكذب ( الداخلية ) انه ليس هناك بنزين : Impossible ، والله ايلا قاصح القلب ديالكم ، عرفتي هاد البلاد وهادوكـ ليكيسيروها ، مفقلبهم غرام واحد من الحنان . قلوبهم لا تحن اصبحت متحجرة . انا لله وانا اليه راجعون .ليست حادثة سير عادية ، البلد الذي تحكم اقتصاده جنرالات الجيش ليس فيه الا قانون الغاب ، العسكري مثل الأسد لا يعرف الا القوة، لأن تكوينه وتربيته مبنية على العنف ، العنف في كل شئ ، الجيش هو الذي يبيع الكازوال والوقود المدعم والدقيق ولحم الكاموس و الحليب و حميع المواد الغذائية المدعمة . في مدينة العيون لحم الجمل يخرج من الثكنة العسكرية ويباع عند الجزار ب 30 درهم ، وكل شئ هكذا . يجب تكوين الطلبة العسكريين الجدد الذين يلجون مدارس الجيش بالمغرب ، على المواطنة الحقيقية وعلى الخوف من الله ، وعلى قانون صارم يصل إلى الإعدام حالة خرقه . انشري ياهسبريس من فضلك .
15 - abbati الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:35
أطفالنا قتلهم الإهمال ولا مبالاة ولا مسؤولية في بلد المواطن هو رقم لا اقل ولا اكتر والمدان هي دولة المخزن اللعين .
16 - شاهد الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:40
نتمنى ونوجه طلبا لجريدتنا الالكترونية باجراء بحث ميداني لعدد الحوادث التي همت طريق الرابطة بين تيزنيت الداخلة طريق الوطنية الرقم 01 و اعطاء جرد للحوادث المميتة خلال السنوات الثلاث الاخيرة وذلك من خلال المحاضر المتوفرة لدى المحاكم وكذلك الدرك والشرطة للمدن المعنة حتى نظهر حجم كارثة طرق من خلال موضوع حتى نكون على قدر النسؤولية في وصول المعلومة ذات مصداقية
حتى يعرف كم قتلت تلك طريق انها طريق الموت بامتياز
17 - محمرد الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:40
رحمة الله على هؤلاء الاطفال ورزق اولياءهم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون
18 - محمد عمراوي الورطاسي الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:43
وقائع الحدث و دلائلها تستدعي السيناريو المتداول في الطرقات الحدودية و الصحراوية حيث أنني من الساكنة الحدودية القريبة من الجزائر و رؤية (المقاتلات) كما نسميها نحن سكان المنطقة أي ناقلوا المحروقات في سيارات لا قانونية مسروقة ، نرها ليلا نهارا في الطرق داخل المدينة يتنقلون بكل حرية و بالعشرات. غياب الأمن أو بالأحرى غياب الواجب و الضمير الأمني و أقصد عند عبور هذه المقاتلات من نقط التفتيش (براج) يقوم بدفع ثمن للمرور .
أظن أن الحكومة لا تريد تعميق البحث في هذه القضية لأن ملابستها معلومة عندهم ... مبغاوش يجبدوا النحل عليهم خليو غير داك الكبش فداء
19 - DANGER! الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:46
أرأيتم أيها السادة والسيدات الإرهاب الحقيقي الذي يحصد في بلدنا ألاف القتلى سنويا؟؟؟
إنها أجهزة المخزن المافيوزية التي تقتلنا، ترهبنا، تهددنا في كل لحظة، تذلنا:منهم، كبار العسكر والتهريب،المخابرات ،البوليس، العمال والولاة،آلقواد،النيابة العامة...إنها الذئاب المنفردة والمجتمعة أيضا حسب مقولة وزير الداخلية!!!!

ولكن لماذا قال وزير التجهيز عكس كل هذا، يوم أمس في البرلمان؟؟؟؟
20 - جريح القلب الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:47
لا حولة و لا قوة إلا بالله .. و الله الصحراء و أهل الصحراء يستحقون الأفضل ( أتكلم عن الشعب و الأسر الصحراوية ) حرام الزج بهذا المكون الإنساني الكريم في متاهات السياسية و تعريضه للتفقير وونهب خيراته و إرغامه على التخلف قسراً
أعرف الصحراويين معرفة عميقة، عاشرتهم فرادا و أسراًو قبائل .. و الله ما علا بالهم من البوليساريو ولا المخزن .. ناس كرام و خيام ( أسر ) عريقة يجب توقيرها و دعمها تنمويا و إقتصاديا و ثقافيا فهم كنز بشري مهم لشمال إفريقيا
مآسي و مشاكل الشعبين الصحراوي و المغربي في رقبة البوليساريو و المخزن إلا يوم الدين ..
21 - hahadou الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:53
le gouvernement des hausses des prix . Ce gouvernement a joué sur l indexation des prix des carburants,en optant au debut de la baisse de ces produits out en sachant que son but(gouvernement) qu a un un certain moment quoi que ce soit il faut qu il les ramènent a leurs prix initial.Alors n en douter pas marocains que le gouvernement ben kirane a, une intention à ce que les citoyens puissent voir un jour de bonté autre que hausse après hausse faites vos comparaisons si vous êtes bien intelligents depuis la date de sa nomination et faites un bilan et une analyse de vos consommations en toutes sortes de produits de base. Faites aussi une balance de vos depenses et voir le resultat je souhaite tres bien que ce gouvernement verra une baisse pendant les elections prochaines contrairement aux hausses des prix pour qu il soit a l aise parcque sa monté est negative pour vous tous. A vous de juger hausse ou baisse deviner.
22 - الجنوب الشرقي الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:53
من مأساة تيشكا،مرورا بفيضانات الجنوب والوسط إلى محرقة طانطان...ولن تكون الأخيرة يا حكومة...كثرة الكلام وقلة الأفعال؟؟؟
23 - rachid الأربعاء 15 أبريل 2015 - 17:58
هذا الحريق يشبه حريق بئر البترول ، أين هو أصل الطاقة التي استمر معها النار ؟ بعدما قالت وزارة الكذب ( الداخلية ) انه ليس هناك بنزين : Impossible ، والله ايلا قاصح القلب ديالكم ، عرفتي هاد البلاد وهادوكـ ليكيسيروها ، مفقلبهم غرام واحد من الحنان . قلوبهم لا تحن اصبحت متحجرة . انا لله وانا اليه راجعون .ليست حادثة سير عادية ، البلد الذي تحكم اقتصاده جنرالات الجيش ليس فيه الا قانون الغاب ، العسكري مثل الأسد لا يعرف الا القوة، لأن تكوينه وتربيته مبنية على العنف ، العنف في كل شئ ، الجيش هو الذي يبيع الكازوال والوقود المدعم والدقيق ولحم الكاموس و الحليب و حميع المواد الغذائية المدعمة . في مدينة العيون لحم الجمل يخرج من الثكنة العسكرية ويباع عند الجزار ب 30 درهم ، وكل شئ هكذا . يجب تكوين الطلبة العسكريين الجدد الذين يلجون مدارس الجيش بالمغرب ، على المواطنة الحقيقية وعلى الخوف من الله ، وعلى قانون صارم يصل إلى الإعدام حالة خرقه . المرجوا النشر ياهسبريس من فضلك . وشكرا
24 - الجنوب الشرقي الأربعاء 15 أبريل 2015 - 18:05
من مأساة تيشكا،مرورا بفيضانات الجنوب والوسط إلى محرقة طانطان ،ولن تكون الأخيرة




يا حكومة كثرة الكلام وقلة الأفعال؟؟؟.
25 - بنجلون يوسف الأربعاء 15 أبريل 2015 - 18:06
الجواب الحقيقي عن هذه الفاجعة المولمة هو اقالة الوزيرين المسولين عن النقل والتجهيز او عودة الوزير صاحب الكراطة الي وزارته ليستمر في تكريط ما تبقي عوض تسليمها لوزير الوظيفة العمومية الذي يتلهف للانقضاض علي الغنيمة يالها من حكومة قتلي الفيضانات قتلي الطرق قتلي السبيطارات قتلي الفقرالبطالةالمخدرات
26 - Hakim الأربعاء 15 أبريل 2015 - 18:08
سؤال لم يتجرا احد على طرحه لحد الساعة!!!!! تريدون حلا للتهريب? اوقفوا دعم الاسعار في الصحراء !!! اين الحكومة لتنظر في صندوق المقاصة في الصحراء??!!! هل هذا عادل? ندفع 11 درهم و يدفعون 6 او 7 ??

لماذا وبعد 40 سنة من المسيرة والمغرب (ما قبل 1975) مازال يدعم الاثمان في الصحراء ?????? يكاد يكون كل شيء باقل من 60 % مما هو عليه في باقي البلاد !!!
27 - Amal El Habib الأربعاء 15 أبريل 2015 - 18:11
اياك اعني وافهمي ياجارة !
النائب الصحراوي الذي تحدث عن البنزين وكانه خيرات المنطقة الصحراوية يقوم بدعاية للانفصاليين.
نحن ضد التهريب، ولكن منذ متى كان البنزين "خيرات للمنطقة"
ام ان لك رجل هنا ورجل هناك؟
28 - فوزية الأربعاء 15 أبريل 2015 - 18:13
صاحب التعليق 9 كلامك في محله ولمن تقول ومن يسمع اتظن ان هناك من حس بصراخ هؤولاء الاطفال وانينهم هل سمعو صوت ام تنادي ابني اين انت من هدا العالم فقط صور فيديوهات تعرض ما عدنا نصدق شيء نحن هنا نرى ونسمع موت فاجعة وما اكثر الفواجع حتى عندما يغتصب قاصر ترى المحكمة تحكم بعقوبة سنة سنتين للمدنب وبعدها نرى انه اخد العفو نحن ساكتين ونغتصب في حقوقنا اين هي المسؤولية كفانا نوم فالكل يجب ان يكتب ويناشد حتى يسمع صوتنا للناس فلم يبقى لنا غير القلم بنكتب مايؤلمنا داخليا فالالم المنا الم كل ام يدهب ابنها لاي مكان هب يمكن ان يعود او يموت في مزحة المتهورين
29 - abdou الأربعاء 15 أبريل 2015 - 18:16
السؤال الوحيد الذي اود ان اعرف جوابه ،هل البنزين المهرب مدعم من صندوق الماقصة؟؟
30 - mhamed الأربعاء 15 أبريل 2015 - 18:23
ابو زيد الحسنا& حدرت الحكومة من الاخطار سنة2012 لكن هل نسيت ان حزبها كان يشارك في الحكومات السابقة الي ان ابعدته صناديق الاقتراع سنة قبل هذا التحدير ان حدروا لان الاتحاديون معروفون بالركوب علي الاحدات.اما من ناحية البنزين المهرب فعلي الحكومة ان تستاصل هذا الورم برفع الدعم عن هذا البنزين فكلنا مغاربة من طنجة الي الكويرة يجب تقديم الدعم للجميع او رفعه عن الجميع كفي تفضيلا فيما بيننا
31 - شاهد على العصر الأربعاء 15 أبريل 2015 - 18:26
الى السيد المحترم صاحب التعليق 9 .
الجواب لو كانوا من حزبنا او من شبيبتنا والله يا اخي لن نتخلى عنهم ولن نبخل عنهم بشيء نلغي جميع الزيارات وناتي على متن طاءرة خاصة ونحضروا لدفن ونبكوا بكاءا شجيا ونلغي كل القاءات مدة اسبوع .ونحطروا لمأدوبة العشاء . وحينما نعود الى الرباط اقيم العشاء واتقبل التعازي في منزلي وتكب الافتات في جميع مقرات الحزب بربوع المملكة بعبارات الاسى والحزن .
لاكن هؤلاء الضحايا ليسوا الى مغاربة عاديين والموت قضاء وقدر والبقاء لله وكل نفس داءقة الموت وكل من عليها فان ويبقى وجه ربك دوالجلال ولاكرام والسلام خير ختام . . .
32 - مغربي الأربعاء 15 أبريل 2015 - 18:29
الى السعيد آيت أحمد
دلك العدد من سيارات اﻻسعاف،من مختلف اﻷصناف وتلك الطائرات وتلك اﻻطقم ، من مختلف فرق التدخل ا التي تتحدث عنها ،انما هو نتاج التطور الدي عرفته تلك المجتمعات ،عبر حقب من الزمان؛ وليس منة يمن بها فﻻن او علان.
من يقارن المغرب بسويسرا فهو يظلم نفسه ويظلم اخوانه المغاربة.
بلدنا يحتاج الى العمل ثم العمل وليس الى الكلام بلدنا يحتاج الى يحتاج الى مخلصين من ابنائه مطلوب منا جميعا الحديث عن الواجب ثم الواجب ليأتي بعد دلك جيل يمكن له الحديث عن الحقوق والواجب معا .
33 - هند العربي الأربعاء 15 أبريل 2015 - 18:39
بتاريخ مارس 2012 في سويسرا، تعرضت حافلة كانت تحمل على متنها أطفالا بلجيكيين جاؤوا إلى سويسرا من أجل التزلج على الجليد لحادثة مروعة راح ضحيتها 28 من ركاب الحافلة بينهم 22 طفلا...

بعد الحادثة بدقائق، تحول إلى عين المكان فريق إنقاذ مكون من 200 فردا، 15 طبيب و30 شرطيا و60 رجل إطفاء و3 معالجين نفسيين إضافة إلى حوالي 100 مساعد طبي...كما تم تحريك 12 سيارة إسعاف و8 طائرات هيلوكبتر لإسعاف المصابين...

بعد ساعات من الحادثة كانت طائرة خاصة في بلجيكا تستعد لنقل أسر الأطفال إلى سويسرا ليستقبلهم هناك رئيس مجلس مقاطعة جنيف...
بعد ذلك أعلن رئيس الوزير الأول البلجيكي عن يوم حداد عام في بلجيكا ودقيقة صمت على الساعة 11 في جميع ربوع البلاد وتم وضع العديد من دفاتر تقديم العزاء في الأماكن العامة في التراب البلجيكي..
34 - هند العربي الأربعاء 15 أبريل 2015 - 18:39
بتاريخ مارس 2012 في سويسرا، تعرضت حافلة كانت تحمل على متنها أطفالا بلجيكيين جاؤوا إلى سويسرا من أجل التزلج على الجليد لحادثة مروعة راح ضحيتها 28 من ركاب الحافلة بينهم 22 طفلا...

بعد الحادثة بدقائق، تحول إلى عين المكان فريق إنقاذ مكون من 200 فردا، 15 طبيب و30 شرطيا و60 رجل إطفاء و3 معالجين نفسيين إضافة إلى حوالي 100 مساعد طبي...كما تم تحريك 12 سيارة إسعاف و8 طائرات هيلوكبتر لإسعاف المصابين...

بعد ساعات من الحادثة كانت طائرة خاصة في بلجيكا تستعد لنقل أسر الأطفال إلى سويسرا ليستقبلهم هناك رئيس مجلس مقاطعة جنيف...
بعد ذلك أعلن رئيس الوزير الأول البلجيكي عن يوم حداد عام في بلجيكا ودقيقة صمت على الساعة 11 في جميع ربوع البلاد وتم وضع العديد من دفاتر تقديم العزاء في الأماكن العامة في التراب البلجيكي..
35 - هند العربي الأربعاء 15 أبريل 2015 - 18:40
في هولندا تم تنكيس الأعلام في جميع المؤسسات العمومية لأن ستة من ضحايا الحافلة كانوا هولانديين...

تفاعلا مع الحادث، أمرت المفوضية الأوروبية بتنكيس الأعلام في مقراتها وقدم الرئيس أوباما التعازي لسويسرا وبلجيكا ولأسر الضحايا كما أرسل بابا الكنيسة رسالة تعزية وتضامن رسمية وقدم عدة رؤساء لدول كبرى تعازيهم ومواساتهم للمنكوبين...

أظن أنه لا داعي لمقارنة هذا بحادث وقع في المغرب الأقسى (بالسين لقسوته على أهله) حصد أرواحا أكثر من حادثة سويسرا، فالحداد وتنكيس الأعلام وتحرك السياسة من أجل الدعم والمواساة لا يستحقه مواطن من فئة سنفور...وربما لا أحد في العالم سيأبه لما وقه عندنا لأننا أصلا لم نعط قيمة لأنفسنا داخليا فكيف نعاتب الغير على عدم المبالاة..

لا يستحق أطفال في عمر الزهور تأجيل مباراة كروية حزنا على موتهم، لا يستحقون تحرك مسؤول رفيع لمواساة أهليهم، لا يستحقون حدادا ولا صلاةَ غائب...يستحقون فقط تكفلا بمصاريف الدفن وتغبير الشقف من كفن وكافور وماء الزهر وأجرة حفار القبور، لأن مصاريف الحياة الكريمة غالية ومكلفة...
36 - A.B الأربعاء 15 أبريل 2015 - 18:47
c'est tout ce qu'un parlementaire peut envisager dans une pareille situation? Des Bla Bla pour rien...faire du cirque...juste pour justifier le mérite du siège au Parlement, en vu de renforcer les perspectives élèctorales pour le suvegarder. C'est la vision réelle des parlementaires et de nos élites politiques! J'ai bien apprécié la constitution de la commission parlemenataire sur les dégats causés par la pluie au sud du Maroc. Mais, ce qui est inacceptable, la manière de mettre fin à cette commision avant même son commencement. De cette manière d'agir, les parlementaires nous disent qu'il n'est pas question de revenir aux responsabilités losqu'il s'agit des fidèles et élites politiques. N'est-il pas une manière de protéger les "Moufssidines" dans ce pays? Dans l'accident du Tan Tan, je souhaite du fond de mon coeur qu'au moins une fois, il faut être crédible avec le citoyen marocain et notamment avec les familles concernées qui ne veulent que la réalité et rien que la réalité
37 - khatari الأربعاء 15 أبريل 2015 - 18:58
Chers écrivant sur ce drame,personnellement je ne connais personne mais d’après ce qu'on m'a raconté sur ce sujet c'est que le conducteur du camion de carburant est un type très connu pour sa sérieusite et qu'est embauché dans une société connu a Casablanca et qui été de retour de MAURITANIENNE et que c'est la première fois qu'il a fait cette ligne ainsi que c'est un père de famille et que son père na pas cessé de pleuré pour son fils et les petits qui ont trouvé la mort dans ce drame . j'ai dit sa pour les gens et les journalistes qui ne savent pas la vérité et commence a écrire sans savoir. Je dit a ces gens que Dieux est grand
et pour les morts dans cette accidents je demande au bon Dieux qu'il excuse ces morts pour tous et leur âme part vers al JANNA IN CHAA ALLAH AMINE
38 - ابني الأربعاء 15 أبريل 2015 - 19:04
انا كذلك اقول بأن الشاحنة محملة بمواد سريعة الاشتعال ومادامت الشاحنة متجهة عكس اتجاه العيون. إذن فهي محملة بالبنزين المهرب رغم إنكار وزارة الداخلية ذلك. هذا التهريب المسكوت عليه وراءه اناس و مجموعات وازنة في البلاد تدر أرباح طائلة علی حساب هذا الشعب. اسال الله عز وجل المغفرة والتوبة للمتوفين في حادثة طانطان وأطلب من صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله ومن الحكومة المحترمة أن يتذخلوا لتوقيف هذا العمل المضر بنا وباقتصاد بلادنا. ونطلب من الله الهداية.
39 - هشام الأربعاء 15 أبريل 2015 - 19:20
مثل هذه الكوارث رغم أنها مؤلمة للشعب المغربي عموما و لعائلات الضحايا خصوصا إلا أنها تعري الواقع و الفساد الذي ما زال ينخر في المغرب. الآن نطلب الرحمة و المغفرة للضحايا و ندعو من الله أن يسكنهم فسيح جنته. و ندعو من الحكومة في إطار التحقيق أن تبحث عن الجناة الحقيقيين؛ صاحب الشاحنة؛ المراقبة الطرقية.... و ليس السائق. كما يقال طاحت الصمعة و علقو الحجام. خليو الحجام فالتيقار و قلبو على اللي طيح الصمعة
40 - jaber الأربعاء 15 أبريل 2015 - 19:24
ا لمؤبد من غير تخفيف للمسؤولون في التهريب ولو كان عمر ابن الخطاب رضي الله عنه لاطفاء غضب قلوب الامهات والقلوب الحزينة العالمية لفاجعة طانطان المسؤولون المهربون لهم اسماء على مسؤولية القتل البشعة
41 - kenitra الأربعاء 15 أبريل 2015 - 19:25
le premier responsable de cette catastrophe c.est bien les barages de la gendarmerie royale qui sont charge de controler tous les vehicules qui sort de laayoune et surtout le barage de TERTIO a la sortie de laayoune qui est controle par la DST GENDARMERIE ROYALE DOUAR LA POLICE
42 - موحى الأربعاء 15 أبريل 2015 - 19:27
يجب حذف الدعم للمحروقات بالمناطق الجنوبية ، يجب ان يكون ثمن البنزين والغازوال موحدا من طنجة الى الكويرة. ألسنا جميعا مغاربة ؟ أم ان مغاربة المناطق الشمالية هم اكثر ثراء ؟ كثيرا ما نسمع عن ثراء العائلات في الصحراء المغربية ...فهل له علاقة بدعم المحروقات والدقيق والسكر والزيت وبوليصات التامين و و..
43 - chaimaa zitoui الأربعاء 15 أبريل 2015 - 19:28
هذه الفاجعة كانت وراء غياب البنية التحتية و غياب راحة السائقين فالسائق يعمل ليل نهار دائما فكيف يعقل ان لسائق طوال اليوم وهو يعمل بدون توقف وبدون راحة ان لا يتسبب في الحوادت فلمذا جميع لحافلات والشاحنات تاخذهم شركة وهي ستتدبر امرهم كمثال شركة ساتيام لماذا تلك الشركة لم تفعل اية حادثة لان السائق يعمل ساعات محدودة فالمزيد المزيد ن الحيطة والحذر لكي لا يؤدي السائق بنفسه ونفس الخرين الى التهلكة
44 - Hassan Hassan الأربعاء 15 أبريل 2015 - 19:32
ÊS CRIMININELS DE NOS ENFANTS SE DIVISENTB EN DEUX .
Les premiers e sont les lobbys milliardaires qui influent sur la société d une façon indirecte .
Les seconds sont ceux qui détiennent certaines institutions étatiques depuis des décennies '-n qui veulent nous faire croire qu ils luttent contre la corruption mais ils ont échoué dans toutes leurs tentatives rt a chaque fois ils nous présentent des boucs emissaires pour nous faire croire qu ils font leur travail.
L affaire de l accident de Tan Tan ne sera ni le premier ni le dernier 34 adolescents ont lâchement été calcines . Le dérisoire prix paye ne le connait que celui qui a encaisse.
kafa kafa nifak une affaire pareille dans un pays réellement démocratique devait entraîner la disparition de plusieurs hauts responsables ou au moins tous les responsables qui ont une relation administrative dans cet accident devaient présenterleur démission sine die. A CONDITION D AVOIR UNE CONSCIENCE. Malheureusement c est CE QUI NOUS MANQUE .
45 - الردنة ولد الشيخ احمد الأربعاء 15 أبريل 2015 - 19:41
المافيات لكتسرق وتنهب أموال الشعب وتستفيد من التخريبات لكتوقع فالبلاد هي لغادي تجر المغرب لواحد المنعرج لارجعة. الشعب اليوم بدا يفهم ويقتنع بأن المسؤولين واللوبيات الفاسدين هما ورا هاذ التهميش والتنكيل والاعتقالات .كرامتنا حنا قبل الخبز حاربو الفاسدين وعاش الملك
46 - المجدوب الأربعاء 15 أبريل 2015 - 19:49
34 طفل في عمر الزهور يحترقون وتحترق معهم 34 من أكباد الأمهات الثكلا وينفطر معهم قلوب 34 أب ويعم الحزن 34 مليون مغربي .
وكم كانت الدولة حنونة وكم كانت الدولة سريعة التجاوب حين قامت بعمل جبار لاتقوم به إلا الدولة الكبيرة فقد صدرت الأوامر العليا بالتكفل بدفن الضحايا ياسلام
اللهم كثر حسادنا
47 - rachid الأربعاء 15 أبريل 2015 - 20:36
قال الله تعالى: 'لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ ۖ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (٢٥)' [سورة الحديد]
هذا شئ عادي يحصل عند مستعملي الحديد ، ليس مستعملي الطريق فحسب! هناك بواخر تغرق في البحر، و طائراة تسقط من السماء على الأرض و تنفجر، و هذا يحدث في كل دول العالم، كلها لها علاقة بأخطاء بشرية، لأن البشر بطبيعته يخطأ و يسهو و ينام... و لأن هذا المخلوق لا يتصف بالكمال.. و لقد حذرنا الله عز و جل من الحديد بكونه فيه بئس شديد قبل منافعه.. ولا حول و لا قوة إلا بالله.. لذا فكلنا نحن البشر مستعملي الحديد ( سواء دراجات، سيارات، قطارات، طائرات... ) معرضون للقتل بسببه، فعلينا حسن استعماله و تحمل مسؤوليته ، و الله خير حافظا وهو أرحم الراحمين.
48 - كريم الأربعاء 15 أبريل 2015 - 21:17
هاذي هي تران ضرب بقرة اوسباوها فربيع لي فسكة.
49 - مغربي حر من بلجيكا الأربعاء 15 أبريل 2015 - 22:12
يقول المثل المغربي الدارج(كيت للي جات فبه)هذا المثل يطبق وبامتياز على تلك الزهور من أبناء هذا الوطن الذين لقوا حتفهم نتيجة تصرف عفاريت وتماسيح وبارونات وناهبي أموال الشعب،همهم الوحيد هو ملأ ارصدتهم سواء بالأبناك المغربية أو الأوربية غير آبهين بما يقع للغلابى والمقهورين من شباب البلد.والغريب في الأمر أن المسؤولين من حكومة سي بنكيران لم يعتبروا من المآسي التي عاشتها المملكة وخصوصا حادثة تشكا،وحادثة بوركون،وطوفان الجنوب وأخيرا حادثة طنطان ولم يقدموا أي تصريح في الموضوع اللهم التصريح الباهت لوزير النقل والذي لا يمت إلى الحقيقة بأي صلة.فولله ثم والله لو حدثت مثل هذه الأحداث في دولة أوربية لقدم كل الوزراء المعنيين استقالتهم وعلى رأسهم رئيس الحكومة،لكن مع كامل الأسف فوزراء سي بنكيران ليست لهم ضمائر تانبهم و"تسحلاو لكرسا ولصق عليهم ب UHU".فأسأل الله أن يمطر شآبيب رحمته على شهداء حادثة طنطان وان يلهم دويهم الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.
50 - khalil الأربعاء 15 أبريل 2015 - 22:56
.. هل حقا الصحراء ضمن المملكة المغربية حقا 100 ب 100 او لا اريد ان اعرف. لان التهريب يقع في حدود الدوال. والمنطق لا يمكن ان يكون هناك تهريب داخل واطن واحد. انيرونا الله ارحم الوالدين...الى القضية هدي نمشي ندير شي شاحنة واقوم باستراد البضائع من الصحراء من شاى و سكر وقطع غيار وووووو
51 - redouane الأربعاء 15 أبريل 2015 - 23:11
المشكلة انه حتى القنوات المغربية ارادت طمس الحقيقة واعتبرتها حادثة من حوادث السير العادية فلماذا هذا الكذب على الناس ومتى نرى منابرنا الاعلامية تحقق بشكل دقيق قبلايذاع الخبر
52 - monsif الأربعاء 15 أبريل 2015 - 23:14
هذا هو الكلام الذي نريد ان يصدح به الجميع بصوت عال واضح مسموع.كان علئ الصحافة القيام بتحقيقات صحفية في كل هذه الاشكالات وتأليب الرأي العام عبر التحسيس والتوعية من منابرها.اما ان تنتظر تصريحات من هذه الجهة او تلك وتختبأ وراءها فلن يغير من الوضع شيـأ...هذا ان كان الجميع ينشد التغيير ويمارس كل ذي سلطة السلطة المخولة له لقول الحقيقة...فان الخطر يتهدد ابناء الشعب ايا كانت مواقعهم الا اعضاء الحكومة والبرلمانيين والنافذين في الأجهزة الامنية المختلفة فهم لا يسافرون عبر هذه الطرقات لانهم يعرفون ان لها لقبا مفزعا(طرق الموت)
53 - maghrebi الأربعاء 15 أبريل 2015 - 23:33
وزارة الداخلية تعرف من صاحب الشاحنة وأن هدا المجرم هو منهم لهدا سارعت لنفي أي صلة بالبنزين بالحادت وقبل التحقيق وهم يعرفون أنه كذب وطمس للحقيقة وهو مايعتبر مشركة مباشرة في الجريمة
54 - حكومةالpjd و"النوم في العسل" الأربعاء 15 أبريل 2015 - 23:51
ان تصريحات البرلمانييين اعلاه تعد جراة غير مسبوقة من ممثلين للامة بخلاف ما ترغب فيه حكومة الباجدة المحكومة ومن خلال تصريحات وزيرها في الداخلية والذي يريد اخفاء الحقيقة وطمس معالم جريمة الابادة الواضحة للعيان في حق الناشئة المغربية من اطفالنا وبراعمنا الابرياء الذين يعتبرون المستقبل الواعد لبلادنا وشعبنا واستمراره في الحياة...ان محرقة طانطان قد ابانت عن العجز التام لحكومة الباجدة في تسيير الشان العام المغربي ومحاولاتها التستر على اباطرة الفساد والمفسدين وكبار الجلادين والذين لايتوانون في الدفاع عن مصالحهم الشخصية وامتيازاتهم الكبرى الى حد امكانية حرق المغاربة جميعا في هولوكوست كبرى اومذبحة على غرار مذابح الارمن او جرائم الابادة في حرب رواندا ودارفور في السودان في تسعينات القرن الماضي.... ان ما يحز في نفس المغاربة من الكادحين والبؤساء ومنهم عائلات الضحايا في هولوكوست طانطان هو الصمت المريب والغير المفهوم لاعضاء حكومة بنزيدان الى حد السبات الشتوي و"النوم في العسل لبعض اعضاءهاته الحكومةمن حزب الباجدة....
55 - المﻻحظ الخميس 16 أبريل 2015 - 00:14
المرجو الضرب على ايدي التورطين في الحوادت
56 - sen fen الخميس 16 أبريل 2015 - 01:01
المقاربة السياسية العرجاء التي تنتهجها الدولة تجاه الاقاليم الجنوبية هي السبب وراء فاجعة حافلة طانطان و غيرها من الحوادث؛ سواءا التي حدثت او لا قدر الله قد تقع مستقبلا. لانه لو لم تكن السلع الموجهة الى الجنوب من محروقات و مواد استهلاكية و....- لو لم تكن بأثمنة تفضيلية مقارنة بنظيرتها بالشمال ، لما ازدهرت ظاهرة التهريب بشكل ملفت. فكفانا من هذا التفضيل "السلبي" الذي لم يخلق الا فئة مجتمعية عريضة تقتات على الريع و اللقمة الساهلة دون جهد او عناء. راه هادشي اللي خلا القضية ديال الصحراء عمرها ما تحل لأن المستفيدون من "statue quo" مايبغيوش المشكل ينتهي لانه فيه ضرر ليهم. ياك المغرب كيقول الصحراء ديالو؟ صافي الصحراء مغربية و كل المغاربة من طنجة الى الكويرة سواء لا تفضيل بين احد منهم و اللي ماعجبو الحال راه البحر قدامو و سدينا!!!!!
57 - ALLAHO AKBAR الخميس 16 أبريل 2015 - 01:55
أتحدى رئيس الحكومة أو أي وزير آخر أن يخرج بقرار رجولي يعلن فيه إعتراف بمسؤولية الحكومة في الحادث و تقديم حلول مستقبلية ٠
أين دور الإعلام في الضغط على المسؤولين ٠أم ينتضرون كارثة أخرى ليقومو بتصويرها٠
أين أموال الشعب٠ لو تم تكريس نصف ميزانية المهرجانات لعام واحد لتم إنجاز طريق سيار وطريق ساحلي يربط أغادير بموريتانيا ٠
هل تعلمون أن طرق موريتانيا أحسن بكثير من طرق هذا البلد العزيز ٠
حتى هندستها ليس لها تفكير مستقبلي ٠كثرة المنعطفات لتفادي القنطرات٠٠٠
ياربي تعفو على هاذ لبلاد ٠
58 - abderrahim الخميس 16 أبريل 2015 - 09:43
وضع طريق سيار بالمناطق الجنوبية لتفادي كارتة انسانية يدهب ضحيتها اطفال.كفانا من كثرة الكلام بدون فائدة.
59 - عبد الجليل اسفي الخميس 16 أبريل 2015 - 11:18
تهريب البنزين من المدن الجنوبية للمغرب كما جاء في تدخل الاخوين البرلمانيين من يتحمل مسئوليته.على طول هذه الطريق الوطنية نجد وكاعادة مسؤولون عن الطرق(بارجات) الدرك الملكي- الامن الوطني - ومراقبة الطرق. هذا فعلا عمل جيد جدا لاننا نحس باننا في امان من قطاع الطرق وهؤلاء المسؤولون ندعو لهم بالعون لانهم في الحقيقة يعانون سواء في فصل الشتاء او فصل الصيف.لكن هذا لا يمنعهم من تحمل المسؤولية. وهنا اقف لاذكر بانه ليس هؤلاء كلهم مسؤولون عن التهريب بل هناك النزهاء ولا يرضوا ابدا ان يخالفوا القانون.وهذا هو بيت القصيد بحيث البنزين المهرب من ورائه ايادي خفية في الطرقات وفي محطات البنزين يجب معاقبتهم معاقبة صارمة وان تطلب الاملر تجريدهم من ازيائهم والتشطيب النهائي عليهم من الوظيفة وبهذا يعطى المثال لمن سولت لهنفسه القيام بنفس العمل الذي هو بمثابة غش في اداء الواجب الذي لا يتطابق مع اداء القسم الذي يؤدونه هؤلاء اثناء تخرجهم من المدارس .
60 - امزابي الخميس 16 أبريل 2015 - 12:28
أنا أتسائل عن السبب الذي يدفع الدولة أن تخلق وحدها فوارق بين المواطنين والجهات.
فكيف يعقل أن يباع البنزين في الجنوب بنصف ثمن بيعه في الداخل.
وعا شرحوا ليا آعباد الله
61 - المعلق الخميس 16 أبريل 2015 - 14:02
هذه هي الحقيقة الموضوعية و المنطقية التي جاءت على لسان هذان النائبان الصحراويان الشجعان واهل مكة ادرى بشعابها. المسؤولية كاملة بدون نقصان على المصالح التي تراقب التهريب والامن وغيره وهي تعرف حق المعرفة كيف يتم ومن هم الاعبين فيه من تماسيح و ضينصورات و يغضون الطرف عليهم مجبرين ام مشتركين في اللعبة. حتى جاءت هذه الفاجعة الحارقة لتفضح المستور والمسكوت عنه. لا مسؤولية على الطريق. اما السرعة فهناك ردارات و كاميرات. فاين اختفت.
المجموع: 61 | عرض: 1 - 61

التعليقات مغلقة على هذا المقال