24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مهندسون مغاربة يقترحون خريطة خاصة بالنموذح التنموي الجديد (5.00)

  2. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  3. نقابي يتساءل عن التحقيق في واقعة "طبيب تطوان"‎ (5.00)

  4. "مكتب التعريب" يواكب الجائحة بإصدار "معجم مصطلحات كورونا" (5.00)

  5. أقصبي يُعدد "فرص كورونا" .. حلول واقعية واستقلالية اقتصادية (5.00)

قيم هذا المقال

3.60

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | تهمة "القتل الخطأ" تُلاحق منظم "رحلة الموت" إلى "شاطئ الشرّاط"

تهمة "القتل الخطأ" تُلاحق منظم "رحلة الموت" إلى "شاطئ الشرّاط"

تهمة "القتل الخطأ" تُلاحق منظم "رحلة الموت" إلى "شاطئ الشرّاط"

قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لتمارة، اليوم، متابعة مصطفى العمراني، رئيس جمعية النور، التي نظمت "رحلة الموت" لمتدربين بنادي رياضي، والذين قضى بعضهم غرقا بشاطئ غير محروس محاذ لواد الشراط بعمالة الصخيرات، وذلك في حالة اعتقال.

وقررت النيابة متابعة العمراني، من أجل تهمة "القتل الخطأ الناتج عن الإهمال"، حيث أمرت بإحالته على سجن الزاكي بسلا، إلى حين انطلاق أولى جلسات المحاكمة يوم غد الخميس على الثانية زوالا.

شقيق العمراني أكد، في تصريح لهسبريس، أنه لا يعرف حيثيات قرار النيابة العامة، موردا أن "شقيقه قد سقط مغشيا عليه لدى مثوله أمام النيابة العامة، وأنه يتواجد حاليا بمشفى سيدي لحسن بمدينة تمارة، وذلك بعد تعرضه لصدمة عصبية قوية".

وأضاف المتحدث "شقيقي لم يأكل شيئا منذ يوم الحادث، وقد فقد الرغبة في الحياة نهائيا"، مؤكدا أن "أخاه كانت له رغبة في حضور جنازة ابنته بالتبني فدوى الوردي، والتي كانت من بين الضحايا، حيث تم دفنها اليوم."

واعتبر أخ المدرب المتابع، أن ابنه حسام كان بدوره مع الأطفال الذين ذهبوا في الرحلة الاستجمامية، قبل وقوع حادثة الغرق، وأنه نجا من الموت"، مشددا على أنه "شقيقه كان يمني النفس بأن تتم متابعته في حالة سراح".

وكانت عناصر الدرك الملكي قد باشروا عملية التحقيق مع المسؤول عن تنظيم الرحلة، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قبل أن تحيله على القضاء الواقف بعد انتهاء فترة الحراسة النظرية.

ولقي خمسة أطفال حتفهم غرقا، فيما توفي طفل سادس في طريقه إلى المستشفى المتواجد بمدينة بوزنيقة، والذي نقل إليه برفقة طفلين آخرين تم إنقاذهما من طرف مصالح الوقاية المدنية.

وكانت إحدى الجمعيات الرياضية بإقليم ابن سليمان قد نظمت رحلة استجمامية إلى شاطئ بالقرب من واد الشراط، لفائدة مجموعة من منخرطيها، والمتكونة من 46 شخصا، جلهم أطفال تتراوح أعمارهم ما بين 12 و17 سنة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (156)

1 - youssef الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:07
n'importe quoi . رحمهم الله تعالى
2 - kamal bouj الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:09
عطا الله لي عطا او الله يرحم لي ماتو .أالمرجو إطلاق سراحه لي فيه يكفبه
3 - labyb salim الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:11
السلام عليكم
إذا أراد شخص أن يشهد في المحكمة لشخص ما وتوفي جراء انهيار لسقف أو زلزال فقط نتهم المدعي للشاهد ونحكم عليه بالقتل الخطأ
كفا تلاعبا بالقانون
ولا ننسى حديث النبي صلى الله عليه وسلم
قاض في الجنة وقاضيان في النار
والآية صريحة في القرآن
ولا تدري نفس بأي أرض تموت ــــــــ سورة لقمان
لكل أجل كتاب والسلام عليكم
4 - moi الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:11
طاحت الصمعة علقوا الفقيه هدا هو القضاء لشامخ عندنا
5 - moi الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:11
طاحت الصمعة علقوا الفقيه هدا هو القضاء لشامخ عندنا
6 - نورالدين الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:11
آش هاذ تخربيق سيرو حاكمو لمدارش الحد أو سلك أو أي حاجة باش ميدزوش المكان الخطير تخربيق هاذا
7 - سعيد السوسي الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:11
و هل تبث انه له نية في الجريمة
لا عار ان نحاسب انسان اراد ان يفرح بابناء النادي الخطتء وارد لاكن لم يقترف الجريمة
لان لم تكن عنده نية القتل
8 - B.H الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:12
البحر هو الذي قتل. أما المنظم لا هو بقاتل ولا هو بمجرم. إنما هو في المكان الحساس في هذه الفاجعة. أوجوا من المكلومين أن يسامحوه لأن نيته الترفيه على الأطفال. وشاء الله غير ذلك
9 - المحمد الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:15
السيد داير الخير و باغي يفوج على ولاد الناس وفقد ابنته ضمن الشهداء وهل يعتقد احد ان في نيته الاهمال لكي يجازى هكذا وهل ستشجع هذه المعاملة وهذا التنكر من أسر الضحايا والمجتمع لهذا السيد في تشجيع الرحلات والمخيمات فالرحمة ياعباد الله ولا لتشريد أسرة اخرى والصبروالسلوان للاسر
10 - مغربية الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:15
المسؤولية الحقيقية تقع على المسؤولين على الشاطئ وليس عليه هم من يجب ان يحاكم
11 - حسن طنجة الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:15
الدولة فاشلة وجميع وزاراتها كذالك أليس عليهم محاسبة المسؤولين عن الجهة التي وقعت فيها الفاجعة ،ولمذا دااااااائما ننتظر أن يتدخل الملك و يعطي تعليماته السامية في أبسط حقوق المواطنين.
12 - الزيانية الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:17
رغم كونه المسؤول الاول عن تنظيم هذه الرحلة ويتحمل المسؤولية الا انه في نفس الوقت بقا فيا هادوك الوليدات راهم بحال ولادو كون عرف المصير ديالهم كون ماداهومش نيتو كانت حسنة والله يرحم ديك البراءة ويصبر العائلات
13 - Nan الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:19
وماذا عن المسؤولين الكبار او لا زال الحال على ما هو عليه يعملها الكبار ويحاسب عليها الصغار مادا عن عامل المنطقة والوزير وكل المسؤولين عن عدم وجود علامات إنذار كان هدا اقل مايمكن فعله لو كانت علامات إنذار لما وقع ما وقع كفى من التضليل والاستهزاء بهدا الشعب المسكين الذي لا حول له ولا قوة هذه ارواح أطفال فلذات أكباد العباد يجب ان تاخد الأمور اكتر جدية
14 - safia الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:19
اجلهم وفى، الله يصبر والديهم . طلقو السيد راه مادار والو .
15 - كبش الفدا الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:20
اللهم عن هذا لمنكر نﻻحظ ان في هذا البلد انه كل ما تحدث مصيبة نحاول صب جام الغضب على اصغر مسؤول و اضعف الضحايا و تقديمهم كاكباش الفدا و كقربان لسد اﻷفواه.... وهذا عار و حرام و ظلم
لقد رأينا في عديد من الفيديوهات كيف يبكي اﻷطفال الناجون دفاعا عن منظم رحلتهم مبرئين إياه أنه لم يكن ينوي إﻻ كل خير و نحن نظم أصواتنا ﻷصواتهم و نقول كفى ظلما ﻷن المسؤول الحقيقي هو من أهمل اتخاذ اﻹجراءات الوقائية لذلك الشاطئ المميت...
16 - sef allah الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:21
كجالية مقيمة بامريكا ندين العمل الحكومي وبشد. يبرءؤن انفسهم من الحراصة والامن ويريدون الباس التهمة نؤن كان, اصحاب النادي , اولياء الاطفال او يقولون قدر الله مشاء. 2015 لن تمر حتى حثى نغير حتالة المسؤولون.
17 - عبدو الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:21
هذا قضاء اللّٰه وقدره أما محاكمة المسئول على الرحلة فهو نوع من إلقاء المسئولية على شخص كان في نيته الترفيه على الأطفال فقط أنا مع براءة الشخص المعتقل و السلام
18 - إسماعيل الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:21
رئس الجمعية الحلقه الأضعف
لواه اﻹبادة الجماعية والتطهير العرقي
يدوه لكوانطنامو حسن
19 - المررروكي الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:21
حرام حرام والله حتى حرام
و الرجل فقد بنته البطلة في الحادث
و الآباء سمحوا له بالرحلة
والشاطئ لا يتوفر على لافتة تمنع السباحة
في الوقت الذي لم نسمع فيه عن اعتقال أو متابعة لحادث طانطان و الذي يرجع سببه إلى تهريب المحروقات ، ها هو الرجل بعد أن حصل على نتائج مرضية في بطولة التيكواندو و أراد أن يرفه على الأبطال برحلة استجمامية،سيعاقب إثر ذلك بسنوات من السجن و كيف لا يصاب بصدمة عصبية
20 - حرام الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:22
والله هذا ظلم مبين..
المسؤول الأول عن هذا كله هي العمالة...
والدولة اما المدرب فقد وصل الى بطولة العالم بفريقه.. وجزائه هو اتخاذه ككبش فداء..
21 - مواطن الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:23
لماذا نتابع شخصا قضائيا إن لم تكن له نية إحداث الضرر. لماذا لانتابع المتهمين في قضية حادث طانطان.
22 - ibrahim الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:24
موت الأطفال قضاء وقدر من عند الله.هو غير مسؤول عن ذلك.نتمنى له الشفاء العاجل .الأخ العمراني يمر بحالة نفسية صعبة..نتمنى من السلطات أن تأخد بعين الإعتبار ظروفه النفسية التي يمر بها..
23 - خالد التطواني الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:25
لما لا يتم متابعة المسؤولين في وزارة النقل والتجهيز واللوجيستيك بتهمة "القتل الخطأ الناتج عن الإهمال" بملف ضحايا فاجعة طانطان.
لما لا يتم متابعتهم بنفس التهمة فيما يخص ضحايا فيضانات كلميم.
لما لا يتم متابعتهم على الاهمال الذي قاد الى الوقوع في هذه الفاجعة أيضا "شاطئ الشرّاط".
والكثير... هذا فقط في ما يخص تهمة "القتل الخطأ الناتج عن الإهمال".
ولو أحصينا التهم الأخرى, كتهم الإختلاس, نهب المال العام ,الاخلال بالحياء وتسريب امتحانات الباك... والقائمة طويلة..طويلة
أم ان المسؤوليين معصومون من المتابعة والقوانين صنعت كي تطبق على الفقراء لا غيرهم.
24 - حسيمي من روطردام الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:26
لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.
ما هذه اللعنة التي تلاحقنا و لا تمل من مصاحبتنا طول الدرب.
أطفال في بداية مشوارهم الحياتي يموتون غرقى، امتحانات سربت هنا و هناك، حوادث طرقية صباح مساء، انتحارات بالجملة، اغتيالات
كثيرة، أفلام و سهرات تخدش الحياء العام،
فيضانات عمت كل التراب الوطني، عطش و شح في الماء قبل دخول فصل الصيف، سقوط منازل و عمارات و إزهاق أرواح كلها براءة ..
أما آن الأوان أن نراجع حساباتنا الضيقة و نفكر مليا فيما آلت إليه أحوالنا و لو لهنيهة من الزمن؟ لا بد من فعل شيء ما قصد تغيير سلوكنا و الإقلاع عن أنانيتنا القاتلة، مسيرين و مشيرين.
الله يلطف بنا اوصافي هادشي كيخلع، فين
غاديين؟
25 - نبيل الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:27
ربما علينا ان نستخدم القاعدة المغربية التي استعملت في غير محلها في العديد من المناسبات "عفا الله عما سلف" فيبدو ان هذا الشخص المسكين لم تكن له ادنى نية بءالحاق الاذى بهؤلاء الاطفال كان بالعكس يحاول ان يحسن اليهم و الله اعلم
26 - moncef الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:28
يبقى الحادث قضاء وقدر؛ لو ظن المدرب ان الاطفال سيغرقون لاظنه سيغامر علما انه ليست المرة الاولى التي يتدربون في نفس الشاطئ واذا كان سيحاكم فيجب محاكمة المسؤولين الذين تلقوا غير ما مرة طلبات من سكان المنطقة لنصب لوحة تحذر من خطورة الشاطئ ؛ رحم الله هؤلاء الاطفال وانا لله وانا اليه راجعون•
27 - شيماء الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:31
حشومة عليهم يوجهو ليه التهمة هادي هي ديال طاحت الصومعة و علقو الحجام
28 - مغربي الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:32
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته. الله يرحمهم و يرزق أهلهم أجر الصابرين . و هاد السيد لي منظم الرحلة ما قصدش يقتلهم و لكن قدر الله و ما شاء فعل . من حق أولياء أمور الضحايا يتابعوه على ود أنه مشا بهم لمكان غير محروس . و لكن فاﻷخير راهم مشاو فالرحلة بإذن ذويهم و موافقتهم . الله يرحمهم . و الله يهدي السلطات المعنية توضع على اﻷقل علامات على أنه السباحة ممنوعة فهاد الموقع . و الله أعلم . و المسامحة
29 - مغربي حر الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:36
سبحان الله القانون كايتطبق غير على الدرويش ، ضحايا طانطانو غلميم ماعليهمش الله ولا هادوك دياولكم
30 - عمر الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:37
السيد راه خدا الدراري مساكين باش يفوجوا شوية و يمارسوا الرياضة ديالهم و لكن قضاء الله و اجله حال دون ذلك راه حتى هو مكانش عارف بلي هذ الشاطي خطير و المنطقة مشؤمة شحال من واحد مات فيها هي مثل مثلث بيرمودا المغرب
المسؤلية كيتحملها الدولة لي موضعاش علامات المنع في الشواطئ الخطيرة
نسال الله عز وجل ان يرحم هؤلاء و نعتبرهم شهداء انشاء الله
31 - نوال الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:38
ليس الذنب ذنب المدرب....وانما هو ذنب من توجب عليه وضع علامة المنع في الشاطئ الغير المحروس ولم يضعها او يكترث لعواقب اهماله...لنكون امام فاجعة تضاف لسابقاتها...اللهم انا نسآلك اللطف...
32 - نورالدين الناظور الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:39
إذا توبع المدرب بتهمة القتل الخطأ فيجب متابعة كذلك السلطات المسؤولة عن تلك المنطقة بتهمة القتل العمد ﻷنهأ لم تمنع هؤلاء الأطفال من السباحة في ذلك البحر
33 - مغربية الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:45
العمل الجمعوي يجب أن يمارس بحرية مرفقة بحذر شديد ومسؤولية خصوصا عندما يتعلق الأمر بأرواح الناس .. رحم الله ضحايا الحادث وغفر الله لنا جميعا سوء أعمالنا ..
34 - med الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:46
يجب محاسبة كل من كان له دور في وقوع هده الفاجعة وليس فقط منظم الرحلة.انا متأكد انه ادا وجدت اشارات تبين عدم السباحة في ذلك المكان. ما كان ليغامر بحياة هؤلاء الأطفال. ان لله و انا اليه راجعون.
35 - مغربي الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:46
السلام عليكم تعازينا لاسر الشهداء (طيورالجنة) اما بالنسبة للمقال ان كان منظم الرحلة اتهم بالقتل الخطا و مادا عن فاجعة طنطان المتهم مجهول اتقو ألله نحن سواسية فليطبق القانون على الجميع لكي نحس باننا في دولة القانون!!!!!!!!!؟؟
 
36 - مغربية رغم كل شيء الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:46
تعازينا لاسر الضحايا
ولكن يجب محاسبة ومعاقبة المسؤول الحقيقي علر الفاجعة ماشي طاحة صومعة علقو الحجام هوا بغا يدير غير خير لدوك دراري مساكن ويفرحهم ساعة صدق مهجرينو ليه
فين لبلاكا ديال منع سباحة فين الميطر ناجور في ناس لي تنتخبوعليهم او زيد ازيد حتى يحن الله
37 - harague الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:46
في الوقت الذي يجب متابعة المسؤولين ,بما فيهم رءيس المجلس البلدي وغيره ومن معهم,ثم القبض على فاعل خير-كبش الفدا.
نطلب من امهات الضحايا ان تسانده حتى يطلق صراحه.
38 - rash الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:46
توفي في طريقه الى المستشفى.نعم كلشي مكتاب لكن بضعة دقائق قد تكون حاسمة لإنقاذ حياة شخص اذا ما تم التدخل بسرعة باستعمال تجهيزات طبية كافية تكون في سيارة الإسعاف... كذلك حين تكون هذه الاخيرة في الطريق يجب على الجميع ان يفسح لها الطريق لكي تسرع .. هذا ما نراه هنا ..لكن هناك ....
39 - abdellah de paris الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:49
جدير بالذكر ان القضاء الواقف هو ما يصطلح عليه اسم النيابة العامة "قضاء الاتهام" في المغرب
40 - كوثر الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:49
أنا في نظري الكل مسؤول على موت الأطفال
41 - awatif الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:51
قد ما قلبي تقطع على هاد الولدات و واحبابهم قد ما كنتعاطف مع السيد رئيس الجمعية لأنهم اولادو وكيربيهم وكيعلمهم وفرحان بالنجاح اللي حققوه وكيبقي القدر كيتصرف والمسؤولية كيتحمل فيها جزء كبير وخا المسؤولية بزاااااااااااف الناس كيتحملوها.
42 - يوسف من واشنطن الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:53
لا يجب متابعته انه قدر الله من يجب متابعتهم هم مسؤول عن هذه المنطقة
زمان لما كنت في المغرب كنا سنقوم بصورة الإشهار لاحد الشركات موجودة في الدار البيضاء على جانب البحر وادا بنا نجاصر برجال الشرطة فكيف لا تقوم السلطة لهذه المنطقة بمنع السباحة حتى لا تكون هذه الفاجعة
43 - adil الأربعاء 10 يونيو 2015 - 19:59
فقدنا 11 طفل وغدي نزيدو نشردو أسرة رئيس الجمعية .واش دبا هو ختاطف الأطفال راهم مشاو بعلم وليديهم وزايدون هو نية ديالو ترفيه عليهم
44 - abousoufiane الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:05
!؟ أقول لأخي العمراني - ثق في الله ولا في أحد غيره ! وتذكر انه ابتلاء من الله لا يصيب به إلا من احبه الله ! واعلم أن الله يرفع الصابرين درجات ! أقول لك :- كل واشرب وعد إلى إلى صوابك واسجد لله وحده القادر على الإفراج عنك ! والله العظيم مهما أحس إنسان بجسامة وهول مصابك ، لن يحس بم مثل ما تحس به انت ! لست إلا ناشطاً جمعوياً أسوق لك هذه النصائح وأشد على يدك بحرارة وأقول لك :- الله معك ! الله معك !
45 - الصخيرات الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:07
فعلا حادث محزن فحتى و ان لم يتابع فسيعيش حياته كلها سجن بما انه فقد احدى بناته بالتبني
و رحم الله الضحايا
و حسب رايي فانه يتحمل جزء بسيطا من المسؤولية بما ان الشاطئ لا توجد به علامة تمنع السباحة و الاطفال الدين دهبوا في الرحلة غرضهم هو السباحة
46 - saidi الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:08
.ماذا.كان.مصير.منظموا.رحلة.فاجعة.
طان.طان.؟
47 - baba الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:10
طاحت الصومعة علقوا الحجام!!!؟
الرحلة ديال 50dh للراس هيا هادي
الرحلة يجب أن تكون تحت إشراف وزارة الشباب هي التي تتوفر على خريطة ﻷماكن التصييف اﻹقتصادية واﻵمنة
الله يهديكم طلقوا من الراجل يمشي لولادو راه مدار والو غادي غي تزيدوه كضحية أخرى وتخرجوا اﻷسرة ديالو للشاريع
48 - BENMOH الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:24
Il faut interdire à ces associations d'organiser des éxcurcions aux lycées et écoles aussi.Il ya des professionels pour cela qui connaissent le terrain et qui sont responsables au sens propre du mot.Il y a une loi qui interdit à un minibus ou autocar de quitter une ville s'il ne dispose pas d'un bon de commande d'une agence de voyages.Encore faut-il que la loi soit appliquée. C'est le rôle du ministère de l'intérieur et la gendarmerie royale.Presque toutes les éxcurcions choisissent un départ la nuit pour économiser une nuit d'hôtel.Je ne comprends pas comment les parents laissent voyager leurs enfants dans des conditions pareilles.le ministère de tourisme doit être impliqué aussi.
49 - الفنان الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:26
مسؤولين اخر زمن فقدتم احترام الجميع ومن تم عرفنا ان المغرب لكم ولادخل لنا فيه فاما ان تكون ناهبا للمال العام ويتم احضارك لحضور جنازة ....او اخا لطيار في عاصفة الحزم لكن ان تكون رياضيا وتهيئ رحلة وتفقد فيها حتى فلدة كبدك فداك مالا تقبله النيابة ومن يتبعها قبح الله الفقر وانا لله وانا اليه راجعون على قضائنا....
50 - أم الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:28
هذا غير معقول رياضي هدفه كان نبيلا هو الثناء و إدخال السعادة لقلوب اطفال صغار و تشجيعه على العطاء الرياضي الذي يحميهم من كل الوساخات التي يعيشها مجتمعنا مخدرات شدود دعارة و فكر إرهابي و فاجأ القدر الجميع نقول قدر الله ما شاء فعل ما ذنب هذا المسؤول يكفيه ما عاشه ذلك اليوم من نعلمهم نحبهم كابناءنا تماما و يجز به في السجن و يحرم من حضور جنازة ابنته لا أقسم بالله لو كنت من بين من مات طفلها في ذلك الحادث لساندته يكفيني أن حبه لأبنائنا هو دافعه في هذه الرحلة
51 - كريمان عمري الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:30
المسؤولية تتحملها الجمعية مناصفة مع مسؤولي المنطقة التي غرق فيها الاطفال لانهم لم يراقبوا المنطقة حين وصل اليها الاطفال ليمنعوهم من السباحة او يضعوا لافتة ممنوع السباحة في هذه المنطقة. لانها محظورة.كماان مسؤولي الجمعة فرطوا في اهمال الاطفال وتركوهم يسبحوا وحدهم دون رقيب.نتيجة عدم خبرتهم وتجربتهم.
52 - SOUIDI AZIZ الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:33
البعض يعتبرون ان تحمل مسؤولية الاطفال شيئا سهلا و هده هي النتائج ???? من هنا اطلب من جميع الجمعيات و التي لها احتكاك مع الاطفال و الشباب تطبيق القانون الاساسي بحيثياته فيما يخص الرحلات الترفيهية او المباريات و التي تستدعي التنقل و تحمل مسؤولية الاطفال
53 - JAMAL BRUXELLES الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:40
إن لله وإن أليه راجعون...لوكان عدم إحترام المعايير يُدخل السجن لكان كل المغاربة في السجن..ولآستجرنا سجانين من الخارج...اللهم ارحم هؤلاء الشهداء وصبر أهاليهم.اللهم فك قيد هاد السيد وصبرو على وفاة إبنته...سجنه لن يُرجع روحاً...عقابه لن يغير طباعنا نحن المغاربة...
54 - تطواني الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:40
برمودا يوجد في نواحي وادي الشراط
قتل 3 وزراء
وقتل الان 7 اطفال وهناط قوة خارقه كان قائد فيلق الفوج السابع لجيش الفرنسي يقوله ... جيشنا عندما وصلنا الى منطقه وادي مابين الرباط والدارالبيضاء ... البارود الدي كنا نحمله برد ولم يقدر ان يضرب ورجعنا ادراجنا وركبنا سفينة

وايضا امير الفنيقيين قال في موسوعه ... اكثر من 35 جنديا من فوجنا اصيوا باغماء ونوم ,, عندما مررنا من هدا المكان الدي يفصل الراط والداراليضاء


مثلث بيرمواد ... اوصلوا هدا الاخبار لكي يسكبوا علينا الامريكيين والاروروبيين

سبحان الله اسجدوا واركعوا وصلوا عل هده المعجزة
عاش الملك
55 - الحسن الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:43
هذا هو الظلم بعينه من يجب أن يتابع هو المجلس البلدي الذي لم يكلف نفسه وضع إشارة كبيرة ولا حادكين غير في الحفلات والوزارة الوصية على الشواطئ لأن هذا الشاطئ لا توجد به أي علامة وهذا ما أكدته جريدة أخبار اليوم دابا باغين تلبسوها للسيد الي أصلا فقد إحدى بناته في الفاجعة وكاد يفقد ابنه حرام هذا الذي ينبغي أن يحاكم هو رئيس المجلس ثم أن سيارة الإسعاف لم تأتي إلا بعد 3 ساعات لو كان مواطن أوروبي لا حضرت في دقيقتين دائما حسب تقرير لجريدة أخبار اليوم وهو ما أدى إلى وفاة أحد الأطفال في الطريق إلى المستشفى الانقاذ وصلت 8 ليلا حابسو وبداو البحث حثى 10 صباح ياسلااااااام ثم ما معناه أن يتم طي فاجعة طانطان والتي يعلم الجميع أن الشاحنة كانت تحمل الوقود المهرب ويبرئ أصحاب الشاحنة ولا حيث هذوك فوق القانون لو كنا في بلد ديموقراطي لاستقال كل من وزير التجهيز والشبيبة والرياضة ورؤساء المجالس البلدية والولاة ولكن لا زلنا بعيدين بسنوات ضوئية تنحكرو غير على المستضعفين باش نلبسوهم التهمة ونخاليو الي فعلا يستحقون المحاكمة اللهم إن هذا منكر
56 - Mostafaksa الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:43
سبحان الله باش يحاسبو المسؤولون عن الشواطئ منهم الوزير والرئيس البلدي واش هاد الناس شافو شي لوحة تدل على راه هاد الشاطئ ممنوع فيه السباحة ولا راه خطر تيتحاسبو غير الدراوش الله يلطف بنا
57 - حجام الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:45
**** اعتقال تعسفي ومحاكمة جائرة الللهم هدا منكر كاليك دولة الحق والقانون لمادا لم يتم التحقيق واعتقال المسؤولين لعدم وضع علامة او لافتة بالشاطئ لتنبيه المصطافين ان المكان غير محروس المسؤول الاول عن دلك هو عامل صاحب الجلالة او المثل المغربي يقول طاحت الصمعة علقو الحجام لا حولة ولا قوة الا بالله
58 - أجمل بلد في العالم. الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:46
إنه بلد العشوائية وسوء التصرف عند الكثيرين، وليس غريبا في أن يتعرض فقط الضعيف للمساءلة، بينما يتركون فيه القوي بعيدا عن المتابعة.
ليس هناك من قانون في بلاد العدل والحريات، بحيث تتناقض الحرية مع العدل؛ الحرية دائما للقوي ولذوي النفوذ، بينما القصاص دوما من الضعيف القليل الحيلة.

فلماذا لا توجد بشواطئ "أجمل" بلد في العالم لا توجد به علامات وإرشادات إنذار تحذر المصطافين من الارتماء في مياه البحر؟
أنا أحمق وبليد وساذج عندما أطرح مثل هذا السؤال، إذ أن الطرقات والشوارع وممرات السكك الحديدية لا توجد بها علامات التحذير من الخطر، ويتعرض الناس يوميا للموت نتيجة هذا الإهمال المقصود.

الناس ـ مغاربة وغيرهم ـ يعرفون بأن مغرب "العدل والحريات" هو بلد كل الشعارات الفارغة الجوفاء التي تجترها وسائل الإعلام الرسمية والتابعة وشبه الرسمية، كلهم يعرفون بأن اللصوص (كروش الحرام) هم من يستولي على المال العام ويصرفونه في مشاريعهم الشخصية الخاصة. وبعدها "يموت اللي يموت ويعيش اللي يعيش" في عيشة ذل وهوان وانتظار عطايا وهبات وصدقات الخارج، مهما كبر أو صغر شأن المسؤولين، وعلى حساب بؤس وفقر وموت وضياع الوطن والشعب.
59 - endeuillié الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:46
ما ذنب أستاذ حاول فقط الترفيه عن أطفال فقراء ؟؟ الذنب هو ذنب السلطات التي لم تضع لافتة عريضة و طويلة ليعلموا لمواطنين أن السباحة ممنوعة هنا. يريدون التضليل عن أخطائهم و وجدوا في هذا الشخص المذنب الوحيد.
أطفال وأبطال المغرب الصغار من ضحايا طانطان و واد الشراط حقهم في الحيات أغتصبه إهمال السلطات.
60 - amazighi الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:46
حرام في حرام في حرام كيف يتهمون هدا الرجل المسكين بالقتل الخطأ ألا يكفيكم موت إبنته ودخوله في صدمة أنتم الدين يجب محاكمتكم بأقصى العقوبات مع الأعمال الشاقة حتى تصبحون عبرة لمن خولت له نفسه بعدم قيامه بواجبه لو كانت لافتة أو رجال الوقاية .... لما كانت هناك ملحمة إسمها رحلة الموت راح ضحاياها أطفال صغار لقد بدأ الستار ينقشع يوم بعد يوم (موازين-فيمن-زين لي فيك-المغربيان المنتميان لفيمن-تسريب امتحانات البكلوريا...) هدا الرجل كان في نيته الترفيه عليهم بإخراجهم من القوقعة التي يعيشون فيها لاكنها تحولت إلى (فاجعة) راح ضحيتها أطفال كبروا أمام أعينه وفي الاخير يدان بأنه قتلهم هده التهمة عقوبة كبيرة عليه كيف سيتحمل إنسان هده التهمة الخبيثة نحن معك أخي مصطفى العمراني فأنت مدرب كبير كنت قدوة لشهدائنا وستبقى كدالك بالرغم من أنك دهبت انت كدالك ضحية لمنضومة فاسدة تقفل الثغرات( بأولاد الشعب )
61 - regrette الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:52
لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم. هذا ما كتبه الله عليه.
62 - Omar الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:53
كبوش الفداء ، هادا ما وقع لهادا المسؤول عن هده الجمعية(ولو الآباء سامحوه ) سوْال ، كم هم الشواطئ الخطيرة لالسباحة في الشواطئ البحر المتوسط والبحر الاطلنتيك ، أنا أظن بانه على الأقل 100 شاطء ، خطير لالسباحة يقتل كل سنة عديدا من المواطنين كبار وصغار. (و اتمنا بان هادا الصيف ستكون الحذرة) اين هي مسؤولية الدولة الحامية الحاضرة في هادا ، الشواطئ الخطيرة هي خطيرة ولا يسمح السباحة فيها ( ما فيهاش شوا ديال السياحة) ممنوع هو ممنوع بمراقبة الدولة ، وعندما أتكلم عن الدولة فهي الوزارة والعمالة والمجلس البلدي و المجلس القروي و مجالس الجهات . عامرين غير بالمجالس وماكاين فايدة ، اتقو الله لقد أعطيناكم المسءولية فطبقوها رحمكم الله.
63 - مغربية الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:53
هاذ السيد صراحة تظلم هو كان هدفو هو فرح هاذ الوليدات بالفوز ديالهم الخطا ديال المجلس البلدي اللي محاط بلاكة بانه الشاطئ غير محروس وكذلك هذه ماشي اول مرة تياخد هاذ الوليدات لنفس المكان كانو انبهوه اقولوا ليه هاذ البحر راه متيعموش فيه فين المقدم والشيخ كون شي واحد بغى يبني عشوائي احدا هاذ البحر كون وقفوا عليه
وفي الحقيقة ماكان مايتقال طاحت الصمعة علقو الحجام خلاو اللي مسؤولين بدرجة كبيرة وشدو في المدرب
64 - مهاحر الأربعاء 10 يونيو 2015 - 20:55
عوض أن تتابع النيابة العامة المسؤولين عن دالك الشاطئ كل من رئيس البلدية و غيره بتهمة أاﻻههال
مة و عدم وجود أي إشارة واضحة تدل على خطورة المكان سلطت جبروتها كالعادة على دالك المسكين الدي أراد فقط أن يفوج على طلبته وهدا هو الظلم بعينه
65 - الخريبكي الأربعاء 10 يونيو 2015 - 21:00
المغرب صعيب تعيش فيه. لا تعرف فيه من انت حتى تسقط في مأزق. الان سيتم اخراج القانون ضد المتهم. اين هي الرخصة من القطاع الوصي، اين الترخيص من السلطات التي تحت وصايتها الشاطئ، اين ترخيص اولياء الاطفال، اين واين... حتى يصبح المتهم فارا. لدلك على كل انسان ان يدخل سوق راسو او مايدير حتى حاجة في هاد لبلاد وان لم يستسغ فعليه الهروب الى عالم اخر. هده نصيحة من وزارة .....
66 - hajar meloui الأربعاء 10 يونيو 2015 - 21:15
هادشي بدا كيخلع نسال الله العافية ، أودي ولادي معندهم فين امشيو بغو رحلات ارى ميقضو العطل صيفة مع الأباء،إيواى الله يرحم هاد الأبرياء ويكون مثواهم في الجنة ،وتن قول لميماتهم الله يصبركم راه حنا حاسين بكم هاذ شي كيقتع القلب.
67 - ام زياد الأربعاء 10 يونيو 2015 - 21:16
لا حول ولا فوة الا بالله العاي العظيم
الله ارحم الموتى وتعازينا لاهاليهم
ما عندو ما يدير مسكين ما شي هو لي قتلهوم كون ما خلاهومش اعوموا كون رجعوا مقلقين ولكن الله حكيم اوعارف اش تايدير الله ارحمهوم والله اخرج هادك السيد من الخبس حيت ما قاصدش
68 - raschid vienna الأربعاء 10 يونيو 2015 - 21:19
متابعته في حالة سراح كي يغادر المغرب بدون رجوع
69 - ليلى الأربعاء 10 يونيو 2015 - 21:22
بغض النظر ان ربما للرجل بعض المسءولية... لكن ان يزج به في السجن و كما نقول بالدارجة يمسحو فيه كلشي كانه المذنب الوحيد... اللهم هذا منكر... هذا الرجل من الاخيار، يشهد له الجميع بحبه للاطفال و الرياضة ، لم يكن يتقاضى الواجب الشهري من الاطفال المعوزين .... كان يومن ان الرياضة و العلم هما خير سلاح ضد التخلف و الجريمة.... مقولته: اللهم ندخلهم يديرو الياصة ولا يمشيو يتعلمو التذخين.... الاحرى ان يجر الى السجن رءيس بلدية الصخيرات الذي رفض تعيين ابناء المنطقة كحراس و هم الذين ذهبو لرءيته الجمعة يومين قبل الحادث.... نعم يا مغاربة هذه هي الحقيقة المرة .... شاطى واد شراط ليس بالشاطى السهل و لكنه كان و لا زال محجا لالاف الناس سنويا و هو شاطى مكتض و ليس مهجورا كما يسوقون.... كل سنة يتولى ابناء المنطقة حراسة السابحين دون تسجيل اي حالة غرق بوجودهم..... ليس الحل ان نزج بهدا الانسان في السجن و الذي ان اذنب فهو حتما اقل تحملا للمسءولية السجن و نترك من ساهم بحدوث الكارثة.
اتقو الله في هذا الوطن.... ضقنا ذرعا بهراءكم ..... فليحاسب المسءولون الحقيقيون و كما ضرا للرماد فنحن لسنا اغبياء
70 - Abdelhafid الأربعاء 10 يونيو 2015 - 21:28
لابد من ملاحقة الدولة وكل المعنيين بأمرهذا الملف من ألباء إلى الياء٠كلهم مسؤولون عن هذه الفاجعة،ولاحول ولاقوة إلا بالله٠
71 - youness الأربعاء 10 يونيو 2015 - 21:28
لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، مسكين هذا المدرب ، أراد أن يفعل الخير فنال جزاءا قاسيا، لا حول ولا قوة إلا بالله.
72 - نبيل الأربعاء 10 يونيو 2015 - 21:41
في البلاد المتخلفة دائما نحمل المسؤولية الحلقة الضعيفة الذي يجب أن يحاسب هو المجلس البلدي ولا هادوك محزبا المهم أن المدرب أنتج أبطال أما نتما كتهدمو الأبطال نطالب جلالة الملك إنصاف المدرب وحشوما خاص ديما الملك يدخل وبزاف
73 - محمد احمد الخمار الأربعاء 10 يونيو 2015 - 21:43
لا أدري هل القانون وجد للحفاظ على توازن الاسر المغربية ام تجريم ابرياء يحاولون بكل جدية و تفان الاهتمام بالاطفال لادماجهم في الحياة العامة و جعل منهم ابطالا او فاعلين اساسيين في الدولة عبر تدابير شخصية و مجهودات فردية يعانون خلالها الويلات فيتدخل القدر يوما ما و يفقد طفل أو أكثر أو يصابون بغير قصد ليوضع خلالها صانع الابطال هذا في وضع نفسي لا يحسد عليه بل لا يقل خطورة عن وضع أهال الضحايا أنفسهم . فهل من الحكمة معالجة الخطأ بآخر أفضع منه فسجن هذا الرجل المكد سيتسبب في تحويل صانع مواهب و ابطال إلى انسان مهمش غير فاعل إن لم يصبح مجرما غير هذا تشريد اسرة أخرى بأكملها . اي عقل هذا و أي قانون هذا يا أولي الالباب . السيد ليس بمجرم بل كان يكافح من أجل صناعة أبطال حين يفلح لا يهتم به أحد و لا يتلقى حتى شكر و حين يضعه القدر امام موقف كهذا ينهال عليه المجتمع بالسجن غير آبهين لمجهوداته و لأسرته الصغيرة
القانون يجب أن يكون رادعا لمن نيتهم إجرامية أما و أن بوضع مثل هؤلاء المكافحون في مثل هكذا مواقف فلا بأس بالجزر و بعض العقوبات المعنوية لكن دون سجن
74 - عمر الأربعاء 10 يونيو 2015 - 21:51
قدر الله ماض في خلقه وإذا كان آباء الضحايا مسلمون فالاولى مؤازرة منظم الرحلة لانهم هم من سمح لابنائهم بالذهاب وقد تجد من يرغب ويلح في طلبه من اجل ان يستفيد ابنه وحين يقع القدر يبالغ في اللوم ...اياكم واللؤم ..اعفوا واصفحوا رحمكم الله فهذا الامر قد يقع لاي واحد منا .
بقي ان اشير انه بمثل هذا السلوك لا نشجع الفاعلين الجمعويين على تأطير ابنائنا لان كل واحد سيردد المثل اليهودي اللعين "ما دير حسنة ما يطرا باس" فحذار ....
75 - brahim الأربعاء 10 يونيو 2015 - 21:53
سلام, نصيحة لاخواننا المغاربة اباء واولياء التلاميذ, ارجوا ان تعلموا بان ارسال ابنائكم الى ما يسمى الرحلات المدرسية وحتى المخيمات الصيفية يعني انكم ترسلونهم الى الموت, سيموتون اما بالحريق واما بحوادث السير اما بالغرق اما لدغات الحشرات وحتى بافتراس من الحيوانات. حذار من اغتيال ابنائكم فهناك من يتربص بهم حتى لو وضعتم الثقة في المؤطرين التربويين, وهنا انصح الجميع ليس هناك تاطير تربوي سليم في المغرب لا في المدارس ولا داخل الاسر ولا في الاعلام ولا المعاهد. حذار يا مغاربة من اغتيال ابنائكم والسلام.
76 - مواطن محكور الأربعاء 10 يونيو 2015 - 21:59
أكبر خطأ غيديرو هاد لخونة أنهم غيحاكم هاد سيد لمدار والو؛كنشم رائحة إحتجاجات عملاقة فالمغرب كامل إدا مطلقوش هاد السيد؛باركة متقهرو في الدراوش؛طلقو السيد؛
77 - wazoun الأربعاء 10 يونيو 2015 - 22:00
كان هده مسكين افوج على لولدات و بخبار واللدين ديالهم ..... اطلقو سيد لفيه يكفيه ولا بان لكم حيط قصير ..
78 - mohammed الأربعاء 10 يونيو 2015 - 22:01
اطلقوا سراح المدرب الذي لا ذنب له الا انه اراد ان يقوم بدور وزارة الشباب. واعتقلوا البحر . الله يرحم جميع اموات المسلمين
79 - hafod الأربعاء 10 يونيو 2015 - 22:08
حسبي الله و نعم الوكيل رئيس الجمعية بريء من التهمة لم يقم الا بالواجب نزولا عند رغبة منخرطيه الصغار مع انتهاء الموسم الدراسي و الموسم الرياضي وبعد النتائج الحسنة التي حققوها طلبوا منه الخروج للبحر للترفيه و اللعب و الترويح عن النفس الشاطئ الآن يقولون السباحة ممنوعة فيه لكن هل هناك اشارة لهذا المنع ’ اذن الجماعة تتحمل المسؤولية هي التي يجب ان تحاكم . الاطفال طيور الجنة هم بمثابة شهداء و الصبر لذويهم ويحتسبون هذا الجلل لله ان يعوضهم . اما رئيس النادي في مرتبة والدهم يحن عليهم ويوفر لهم كل الشروط ليكونوا ابطال المغرب وفقد ابنته بطلة افريقيا للكينك بوكسينك رحمها الله .
على الدولة ان تتحمل مسؤوليتها فيما وقع .
انا رئيس لنادي رياضي تابع للجامعة الملكية المغربية منخرطو النادي لهم رخص من الجامعة لكن الجامعة لاتعرفنا في اي شيء لا منحة ولا هم يحزنون اذا ظهر بطل ياخذوه ويتبنوه و النادي لا يستفيد من اي شيء العلاقة التي تربطنا بالجامعة هي المراسلات كدعوة للمشاركة في الملتقيات و السباقات دون التفكير في الوضعية المادية للنادي وكيف يتدبر اموره ليشارك في هذه الملتقيات من الشمال للجنون
ي
80 - عصام الأربعاء 10 يونيو 2015 - 22:11
اطلقوا سراح السبد حشومة ... قرار لا اساس له من المنطق. لو اتت مجموعة اخرى من اﻷطفال نظموا لوحدهم الرحلة او فقط احد اﻷشخاص قضى غرقا هناك؟؟ من سنلوم؟؟من المسؤول؟ مع ان المنطقة خطرة وممنوع اليباحة فيها لكن لا يوجد اي لافتة او حواجز تندر بهدا المكان.
81 - أحمد عبدالرحمان 21 الأربعاء 10 يونيو 2015 - 22:17
أعتقد أن المسؤول الأول هو انعدام الوطنية لأنه لو كانت هناك مرافق للترفيه والتريض في كل المدن والقرى لما كان حال هؤلاء الأطفال ، المسكين تحمل مسؤولية دور الحكومة والمنتخبين وحاول بامكانياته الذاتية خلق البسمة والفرحة الا أن القدر كان في الموعد فرحم الله الجميع .
82 - صلاح الأربعاء 10 يونيو 2015 - 22:26
لماذا لم يتم مكافاته حين فوزه بالبطولة واقامة ضجة على انجازاتة ومحاكمته على شيء لا يد له فيه وهدفه هو مكافاة ابناءه على انجازهم اينهو القصد الجناءي اينهم اركان الجريمة من قصد وفعل والعلاقة السببية كفاكم كذبا على الرءي العام
83 - مسلم الأربعاء 10 يونيو 2015 - 22:30
يمكن تحميل المسؤولية لتلاث جهات بدرجات متفاوتة :
1-مسؤولية الجماعة الترابية حيث أنها مطالبة بوضع اشارات أو علامات الخطر
بالشاطئ وبذالك فهي تتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية
2_الجهة التي رخصت للرحلة حيث أن الرحلة تحتاج الى ترخيص والترخيص يحتاج الى شروط ومن أهم الشروط هو المرافقين فكيف يرخص لهذه الرحلة (أكثر من 15طفل )مع مرافق واحد؟؟؟؟؟؟؟
3-المرافق نفسه لكونه تحمل مسوؤلية تفوق طاقته وبالتالي الإهمال الغير المقصود لإنه كان من الضروري ان يرافقه شخص على الأقل مع ان مسؤوليته اقل اهمية مقارنة مع السلطات الترابية أو الإدارة التي سلمت رخصة القيام بالرحلة والله أعلم. والسلام
84 - عزيز الأربعاء 10 يونيو 2015 - 22:32
باي قانون او سبب هو مجرم او قاتل؟ هل هناك قانون يحرم التجول مع التلاميذ؟ وماذا اذا كانوا الضحايا كلهم بالغين؟ من هو المجرب في تلك اللحظة،؟ لا احد من طبيعة الحال!. انا في رأيي المجرم الحقيقي هو الذي لم يعلَمِ الناس بالخطر المهدد لحياتهم، الا وهي السلطات التي لم تعمل لائحة خطر البحر.
اما إستاد رياضة التيكواندو فانه بريء. واتحدى كل واحد ان يقول لي انه لما يقوم برحلة سوف يذهب عند السلطات ويطلب رخصة سفر وإلا تنكون نعيش في بلد ليست فيه حرية. وإذا ذهبت الى السلطات سوف يضحكون عليك ويقولون لك سير في حالك واش جاي تضحك علينا. او خاصك تضَوّر معاهم ربما.
لما كنت في الثانوي كان الأساتذة ينظمون رحلات للتلاميذ. هل كل أستاذ ياخد إذن من السلطات؟ احذروا يا اساتذة ان تصبحوا قتلة بالغفلة.
والسلام
85 - ولد حميدو الأربعاء 10 يونيو 2015 - 22:43
لا يمكن ان نحمل القتل الخطا لمرافق ما عدا ادا كانت الدولة تمنع السباحة كليا
و على هدا الاساس ادا غرق طفل كان بصحبة ابية فعلينا ان نحمل هدا الاخير مسؤولية وفاة ابنه
و تعددت الاسباب و الموت واحدة و رحم الله جميع المسلمين
86 - عندي سؤال ً،، الأربعاء 10 يونيو 2015 - 22:44
هل من إجابة عن هذا السؤال
اين ملابس الضحايا ؟
لا مضلات ،،لا أحدية. ،،،لا ملابس. تركوها فوق الرمال ،،حسب المشهد بالفيديو
كيف يعقل ان. يسبحوا بملابسهم ؟
ام انتحار جماعي كما يفعل. بانكوان ،،؟
87 - hassan35 الأربعاء 10 يونيو 2015 - 22:45
من يجب متابعته في نظري هو رئيس الجماعة لعدم وضع لافتة تحذر من خطر الشاطئ .المدرب المسكين حتى هوأيضا فقد إبنته هذا وحده يكفيه .فلا تزيد مصيبته بسجنه وحرمانه حتى من دفن إبنته فهده جريمة في حقه قامت بها هذه النيابة العامة التى لاتتقن فقط في سجن ومتابعة الضعفاء بدل تحقيق معا الكبارلصوص والمفسدين في البلاد .خير ذليل عن ذلك فاجعة طنطان فالمسؤولية كلها تحملها السائق المتوفى المسكين أما الشاحنة فالكلام عليها يكاد أن يكون منعدم.
88 - anir الأربعاء 10 يونيو 2015 - 22:53
لمسؤول الأول عن هذا كله هي الدولة
89 - خالد من فرانكفورت الأربعاء 10 يونيو 2015 - 23:14
أرجو من النيابة العامة أن تطلق صراح هذا الرجل فإنه بريء في ظني
أنا أحمل كامل المسؤلية لرجال الدولة بالله عليكم لو كان هناك إشارات عدم السباحة أو رجال الأمن لما وقع ما وقع
الإخوان القضاء في بلدنا العزيز في حالة جد سيءة إن الله شديد العقاب
90 - متضامن الأربعاء 10 يونيو 2015 - 23:22
السلام عليكم.
صيحة من الأعماق:أطلقوا سراحه! أطلقوا سراحه! أطلقوا سراحه!....
91 - H_B الأربعاء 10 يونيو 2015 - 23:27
اللهم إن هذا منكر واش السيد بغا يدير الخير ويفوج على ولاد صغار ونتوما بغيتوا تمسحو فيه كلشي سيروا شوفوا المسؤولين الحقيقيين على هاد المصيبة لي تركو الشواطئ بدون مراقبة وخليو السيد يمشي لدارو راه لي فيه يكفيه ماتزيدوهش مصيبة على مصيبة. و الله يكون فعوان ولدين هاد لوليدات و إن لله وإن إليه راجعون.
92 - عبو والريح الأربعاء 10 يونيو 2015 - 23:29
من حبه لهم قام بالرحلة ولو كان يعلم ما ينتظره لما فعل قدر الله وما شاء فعل التهمة ظلم المرجو الإفراج عنه سيعيش وظميره يأنبه
93 - شريفة الأربعاء 10 يونيو 2015 - 23:34
السلام عليكم. عار وعيب تحاكمو رجل خرج المغرب بطلة حتى واحد مكان يعرفها حتى ماتت فين كنت ملي كان يدربها وجابت العز للمغرب فين كنت ملي تخلى عليها باها اوهو لي تبناها اطلقو سراح مصطفى كلنا مصطفى
94 - محمد الأربعاء 10 يونيو 2015 - 23:38
من الاحسن ان نرجع التهمة .. التهاون الغير المتعمد ..
اما القتل الخطا فتهمة ليست في محلها
و في الثمانينات شاهدت بين كليرمون و فيشي حادثة مروعة في الطريق السيار لاكثر من 100وسيلة نقل سيارات و قوافل و شاحنات و حافلات واحدة فوق الاخرى و طول النهار و سيارات الاسعاف تحمل الموتى و الجرحى و رغم دلك لم يحملوا المسؤولية لاحد لان الحوادث محتملة في طريق سرعتها غير محددة
95 - houda الأربعاء 10 يونيو 2015 - 23:39
يا لها من كارثة يا الاهي اولا المسؤولية مسؤولية الجميع لاكن اين هو عقاب المسؤولين اين هو لا يجب ان يعاقب المدرب فقط هذا ليس عدلا يجب ان تاخد الاجراءات في حقهم لو كان فريق الانقاد لم تكن هذه الكارثة نحن نعرف ولو تعاقب الجميع لن نعوض اباءهم او لن نقدر على اطفاء النار التي تشتعل في قلبهم انا للاه وان اليه راجعون
96 - احمد الأربعاء 10 يونيو 2015 - 23:51
بعد التحية اخواني اظن ان كانت علامات التشوير متواجدة في المسالك المؤدية الى الشاطئ والتي تحذر من خطورة الشاطئ فالسيد المرافق هو المسؤول و ان لم تكن متواجدة فيجب ارجاع المسؤولية اولا للذين اهملواهذه العلامات مع مراعات مدى احترام قوانين الرحلات الجاري بها العمل من طرف المرافق
97 - UN MISERABLE RETRAITE OCP الأربعاء 10 يونيو 2015 - 23:53
ما وقع لم يكن في الحسبان, انماهو قدر ومشيئة من الله تعالى. انها مئسات لنا جميعا, لكن لامرد لقدر الله ولاجاله.
اما عن رئيس الجمعية , فنيته كانت حسنة لانه كان يريد ان يرفه عن افراض ناديه اعترافا لهم بالجميل عما حققوه. لكن الله شاء ما شاء.
اللهم ارحم من مات منهم وادخلهم جناتك النعيم, وارزق دويهم الصبر والسلوان
وان للله وان اليه راجعون.
98 - جمعوي الأربعاء 10 يونيو 2015 - 23:57
العمل الجمعوي والتطوعي يؤدي إلى السجن. باي باي العمل الجمعوي.
99 - مروان الخميس 11 يونيو 2015 - 00:16
فحتى نحن فعلينا ان لا نبالغ
فهل الدولة ستعمل الحراسة على طول الساحل
فهده الاشياء معروفة
فالشواطئ التي فيها الحراسة و الوقاية المدنية صالحة للسباحة و محمية اما الاخرى فهي متوحشة
Plages sauvages
100 - وحدة من بلاد بعييييدة الخميس 11 يونيو 2015 - 00:24
مسكين هاد المدرب الله يكون معاه، عندو الله هو اللي غادي ينصرو و اللي عندو الله عندو كلشي. دابا هاد القضاء الفاشل اللي غارق فالرشاوي جاتو الفرصة باش يحلل فلوسو فهاد المسكين. حسبي الله و نعم الوكيل، تلقاه شاف الويل من البوليس و من السجانين.
المغرب بلد الحكرا و الشطط فالسلطة.
101 - ربيع الخميس 11 يونيو 2015 - 00:36
قضاء يلزمه قضا ء والقاضي لا يستحق ان يكون في ذالك المنصب لعدة اسباب اقولها تدريجيا .
1 هل هدا الشاطء فيه علامات منع السباحة او اي علامة تدل على الخطر ؟ الجواب لا والدليل الولد في الربورطاج نحن عندنا شاهد . قامو بتصوير مكان غير المكان الدي وقع فيه الحادت ليرفعو التهمة على المجاعة المتخلفة ( الجماعةالحضرية) التي من شأنها تدبير الشأن العام واقامة علامات تدل علىخطورة المكات
2 هدا الرجل الدي هو في السجن خبير في الرياضة وليس ركوب الامواج فطبيعي ان سترك الاولاد في ذالك المكان خصوصا انه لا توجد اشارات تدل على خطورة المكان والدليل على عدم عله ان ابنته ضمن الضحايا فكيف له ان يخاطر بفلذة كبذه . كفى يا حكومة الذل تملصا من المسؤلية الرجل لا ذنب له فالدنب في اصحاب المناصب بداية من موضف الجماعة وصولا الى بن كيران الذي لم نرى معه الا الكوارث . اخلو سبيل الرجل فهو خبير رياضة لا خبير بحار . وكان نيته الترفيه على الاطفال . الجماعة هي المسؤول الاول في الفجعة اونا لله وانا اليه راجعون اللهم تغمد شهدائنا بالرحمة والمغفرة يارب
102 - علي الخميس 11 يونيو 2015 - 00:43
لو كانت هناك علامة مكتوبة -خطر الموت ممنوع السباحة هنا - لجاز لكم محاكمته اما الآن هو من يجب أن يحاكمكم لفقدانه لهؤلاء الشهداء رحمهم الله لأنهم يعتبرون بمثابة أولاده
103 - عبد العزيز الطنجاوي الخميس 11 يونيو 2015 - 00:44
والله العظيم إلى حشومة على هاد المخزن راه السيد مسكين لي فيه يكفيه.
104 - ammm الخميس 11 يونيو 2015 - 01:00
ان لله و انااليه راجعون رحمهم الله واسكنهم فسىح جىنانه ALLAH ISEBBER 3AILATE ADDAHAYA
105 - منية من الحسيمة الخميس 11 يونيو 2015 - 01:07
ما ذنبه ليحاكم
كلنا رأينا الفيديو الخاص بهم الله يرحم من مات فيهم قبل الواقعة و اكيد كانو جد سعداء . ربما توقفو ليرتاحو و يكملون الطريق إلا ان القدر شاء ان يغير تلك السعادة بالفوز الی العكس لا حول ولا قوة الا بالله ...... علی كل حال الرجل لم يفعل شيئا فأنتم تحاولون تلصيق التهمة له و نسيتم ان من عليه ان يحاكم هي تلك البلديه او الجماعة التي لم تضع اشارة المنع التجمام و الاستحمام في تلك المنطقة و اظن انهم هم من عليهم ان يحاكمو ليس هدا المسكين الدي يعتبر ليس ابن تلك المنطقة لأن اكيد من يسكن هناك في الشراط يعلمون خطورة المكان اما هؤلاء المساكين فلا يعرفون .....
نطالب بالافراج عنه و ان تحاكم الجماعات المحلية بالشراط او الصخيرات او بوزنيقة المسؤولة الاولی في حادث غرقهم
وشكرا هسبريس
106 - simsim الخميس 11 يونيو 2015 - 01:17
mustapha est e meilleur entraineur que j ai jamais connu serieux ambitieu genereux et que DIEU soit avec lui
107 - ولد حميدو الخميس 11 يونيو 2015 - 01:20
يجب ان لا نتخد حكما مسبقا للتهمة فربما الدولة ارادت ان تحمي المدرب حتى تنسى عائلات الضحايا الصدمة
108 - اسماء الخميس 11 يونيو 2015 - 01:24
حشومة و عيب و عار عليكم تعداو على المدرب و هو كانت عندو نية الترفيه على اﻻطفال ﻻ نية القتل العمد حسبنا الله و نعم الوكييييل فيكم و في الحكم ديالكم الظالم الله ياخذ فيكم الحق والله يطلق سراح المدرب المسكين و يشوف من حاله
109 - ابوليلئ الخميس 11 يونيو 2015 - 01:25
اضم صوتي إلى كل الاصوات التي تطالب باخلائ سبيل المتهم المصدوم،ويكفيه المسكين ماهوفيه من صدمة فقدان ابنته وكذلك فقدان باقي أبطال المستقبل التي فقدناهم جميعاً وعزاؤنا واحد وأملي أن تضم العدالة صوتها إلى أصواتنا لتبرئة المتهم حيت ليس هنالك اية سوو نية مسبقة لا للقتل ولا لأي ظن سيئ. لا
110 - baz الخميس 11 يونيو 2015 - 02:44
باز لقاو كبش فداء بهاد السرعة وشكرا للتعليق 24والسلام
111 - مصطفى الخميس 11 يونيو 2015 - 03:28
القتل الخطأ الناتج عن الإهمال ماذا عن طرق المغشوش في هذه البلد التي تقتل الآلاف من المغرب لماذا لم تو تبعهوم النيابة المسؤولين بنفس تهمة, الله ينعل لي مايحشم
112 - رشيد الخميس 11 يونيو 2015 - 03:30
سترة السلامة

الأطفال الله يرحمهم والمدرب الله يشوف من حالو وعلينا أن نستخلص العبرة وهي أن البحر غدار ويجب على كل من يدخله أن يلبس سترة السلامة gilet de sauvetage وأن لا يقترب من الأماكن الغير محروسة ولا سيما الأماكن الصخرية
113 - Rachid الخميس 11 يونيو 2015 - 04:20
اللهم ارحم الضحايا واسكنهم الجنة وارزق ذويهم الصبر .ادا ارتأت السلطات ان القتل كان بالخطأ (عن غير نية القتل) وفتحت تحقيق في الحدث فلماذا لم يكن الامر كذالك في القتل (العمد) في حق فقيدي الوطن الزائدي و باها
114 - عبدالمطلب الحديدي الخميس 11 يونيو 2015 - 04:30
أولا هذا المدرب ليس مجرما وليس متمنيا لما وقع. ونحن جميعا نعلم العلاقة التي نكون بين المدرب وتلامذته ،،، ولكن حينما وقعت الواقعة وقدر الله. وما شاء فعل. نعم تكون المحاسبة لكل من شارك في هذا العمل وربط المسؤلية بالمحاسبة كما يقولون. ولكن هذا المدرب هو ضحية خطإٍ جماعي بل فيه مجموعة من الأشخاص. وعلى سبيل المثل. السلطة التي سلمت له ترخيص الرحلة يجب أن تسأله عن المكان الذي سيقضي فيه وقت رحلته والأماكن الذي سيتردد عليها ...... ولا شك أن السلطة لو سألته عن المكان وحدده بنفسه. و وافقت له عليه. ثم غيره. من تلقاء نفسه. فهنا يكون العقاب والحساب. ولكن يعتقل رئيس الجمعية. أو. المدرب بحجته أنه نظم رحلة لأبناء جمعية ووقعتم لهم هذه الواقعة فهذا فيه نوع من الظلم. لأننا نحن نعلم علم اليقين لو أنه يعلم بإن السباحة ممنوعة أو خطيرة على أرواح تلامذته فإنه لن يقرب ذاك الشاطئ قط. وكما لا يخفى عليكم أن والدي الأبناء قد يقدموا تنازلا في حق أستاذهم أبنائهم ولذلك نناشد جميع المغاربة أن يتعاطفوا مع. عذا الأستاذ. حتى يطلق سراحه من طرف النيابة العامة. وجزاكم الله خيرا جميعا.
115 - abdou الخميس 11 يونيو 2015 - 04:41
vous avez oubliez tous que la plage relève du domaine public hydraulique,sans l'autorisation du ministère de l'équipement la commune ne peut pas intervenir directement dans les plages.
116 - Maitre nageur الخميس 11 يونيو 2015 - 06:31
اذا توبع رءيس الجمعية بتهمة القتل الخطاء، وجب متابعة رجال الوقاية المدنية بنفس التهمة بسبب غرق العديد من الا شخاص في الشواطىء سنويا
117 - محمد المغربي - بنغلادش الخميس 11 يونيو 2015 - 06:45
كم غريب أمر هذا البلد... في الوقت الذي يتابع فيه كل البيدوفيل الذين يغتصبون براءة أطفالنا في حالة سراح أو يحكم عليهم بالبراءة في أول جلسة مع وجود دلائل تدينهم... نرى كيف يتابع هذا الرجل في قضية بطلها الاول القدر ثم مسؤوليسة المشرفين على الشواطئ... حيث أن معظم المغاربة يدؤوا يحجون إلى البحر في ظل هذه الموجة من الحر و مع ذلك لازالت بعض هذه الشواطئ بدون حراسة ... و حتى و إن كانت فلا وجود الإمكانيات... المهم القضاء يسري و يطبق فقط على البعض
118 - أحمدي الخميس 11 يونيو 2015 - 07:53
ذكرى للتاريخ: نتذكر جميعا حادثة موازين خلال إحدى سهرات الستاتي حيث سقط العديد من الضحايا. ما هو مصير التحقيق؟
خلال سنة ٢٠١١ كانت نية السائق سليمة في نقل عدد من المستخدمين الى مقر سكناهم الا أن الحافلة تهاوت في يوم ممطر في أحد أودية بوزنيقة فكانت الحصيلة ثقيلة جدا أكثر من ثلاثين قتيلا .
أعتقد أن الذي يجب أن يحاسب هو الدولة و ممثليها لانها لاتراعي مصلحة مواطنيها : انظروا الى الأشغال في الطرقات بدون إشارات للانتباه، شواطئ خطيرة بدون تحذير، عمارات حذيثة العهد تسقط على ساكنيها، قناطر مشيدة حديثاً اودت بحياة العديد من الناس... يجب أن نمتلك الشجاعة والصراحة لقول الحقيقة: إننا بلد لا نمتلك استراتيجية و الخطة للتسيير و البحث عن الحلول و تحكمنا السياسة الترقيعية: انظروا وأعطونا قطاعا ناجح كل القطاعات فاشلة من التعليم الصحة التشغيل الرياضة الى الاقتصاد و...
ارحموا ذلك الإنسان و حاكموا الذين نهبوا هذا الوطن فهو اكثر الناس المتضررين من الحاذثة فمن أجل أن يسترجع لياقته البدنية و النفسية يحتاج لسنوات و سنوات و قد لايسترجعها. إن اكبر سجن في هذه الدنيا هو العذاب النفسي .. أليس كذلك!!؟
119 - ذكريات العفو والرزايا. الخميس 11 يونيو 2015 - 08:09
الذي لا يصدق ب "التاريخ يعيد نفسه" عليه بالعيش في بلدنا.

فمن تاريخ مغربنا الديموقراطي الحر المستقل، مغرب الحرية وحقوق جميع المخلوقات على الأرض نتذكر قصة ضحايا الزيوت المغشوشة، وكان ذلك قريبا جدا من بداية عهد "استقلال" وإعادة محمد الخامس للقصر للجلوس على العرش، ذلك أن معظم الذين تناولوا تلك الزيوت المسمومة، وقد تم خطها بزيوت محركات لطائرات تركها الجيش الأمريكي بقواعده العسكرية بالمغرب،
فمات من المغاربة من مات وأصيب آخرون منهم بعاهات وإعاقات ذهنية وجسدية مستدامة. وقد وعدهم الحكام في الحين بعد الفضيحة بأخذ حقوقهم كاملة، مع تعويضات مادية لهم (لم يحصلوا عليها لحد الساعة).

وبعد ما يزيد عن خمسين سنة من وقوع الكارثة خرج من بقي حيا للمطالبة بحقه. وبعد محاولات عديدة يائسة لمقابلة المسؤولين الحكوميين لإيصال شكاياتهم، حظيت أخيرا محاولاتهم بمقابلة أحد السادة الوزراء المكلفين. وكم كانت مفاجأتهم عظيمة من جوابه الرائع الغريب قوله لهم "شكون اللي قال ليكم كولو هذيك الزيت المغشوشة؟؟"

نشير إلى أن محمد الخامس عفا عن المتورطين في تلك الفضيحة الشنعاء، ولم يحصل أحد من ضحاياهم على تعويض مادي أو معني أبدا.
120 - بنت البلاد الخميس 11 يونيو 2015 - 08:11
اضم صوتي لكل التعليقات التي تبرئ منظم الرحلة .واقول لهده الحكومة تحركي شوية والا راه قريب ينوض شي ربيع عربي اخر راه المغاربة عاقو وفاقو وتقاضى صبرهم صافي باركا علينا من هاد الثمتيل قهرتونا عندكم سبع وسبعين وجه لاقانون لاسياسة مقادة لاصحة كيف الناس لا تعليم وزيد وزيدوزيد ....
121 - أبو عبير الخميس 11 يونيو 2015 - 08:14
فلتحاكموا ايضا وزارة التربية الوطنية في شخص وزيرها بتهمة القتل الخطأ في فاجعة طانطان لكونها نظمت المسابقة الرياضية في بوزنيقة والتي كان الأطفال راجعين منها
الكيل بمكيالين
122 - عمر الخميس 11 يونيو 2015 - 08:19
هذ يظهر ما تتخبط فيه الجمعيات و المخاطر المحيطة بأعضاء مكاتبها خاصة الرئيس بسبب قيامهم بأنشطة و خدمات للمواطنين. فممارستهم لسياسة القرب يدفع ببعض رؤساء الجمعيات لتجاوز التدابير القانونية للتسهيل على المواطنين الاستفادة من خدماتهم. فالرئيس يتعامل مع المواطنين بالعاطفة و الدولة تتعامل معه بالقانون و بفصوله التي ستغرقه.الجمعية حصلت على الترخيص بالذهاب إلى الشاطئ المعروف لدى السلطات بخطورته بالتالي هذه السلطة تتحمل المسؤولية القانونية.
123 - houda الخميس 11 يونيو 2015 - 08:42
حرام حرام والله حتى حرام
و الرجل فقد بنته البطلة في الحادث
و الآباء سمحوا له بالرحلة
والشاطئ لا يتوفر على لافتة تمنع السباحة
في الوقت الذي لم نسمع فيه عن اعتقال أو متابعة لحادث طانطان و الذي يرجع سببه إلى تهريب المحروقات ، ها هو الرجل بعد أن حصل على نتائج مرضية في بطولة التيكواندو و أراد أن يرفه على الأبطال برحلة استجمامية،سيعاقب إثر ذلك بسنوات من السجن و كيف لا يصاب بصدمة عصبية

je suis totalement d'accord
124 - mezrari الخميس 11 يونيو 2015 - 08:51
les associations au Maroc il ya dans tout les coins de rue n'inporte qui s'inprovise ( Président d'association la plut-part du temps c'est juste pour se raprocher de ceux qui donnent les subventions brest c'est un virus que les Marocains ont attrapé il ya quelques années il faut trouver l'argent facile il ya une association pour 10.000Marocains .dans cette histoire ou des enfants victimes ont perdu la vie mettre en cause l'organisateur de la sortie est une erreur Monémontale ce qu'il faut mettre en cause c'est le président de la commune ou se trouve la plage sauvage car c'est lui le seule résponsable de sa commune et doit veuillez à ce que les les panneaux d'interdiction soient mise en place et que ces plages soient surveillées
car dans d'autres pays ou la loi est pour tout le Monde le President de cette commune serait déja devant la justice
la justice c'est le cancer de la démocratie
enfin mes sincères condoléances aux familles des victimes
125 - مواطنة بالغربة الخميس 11 يونيو 2015 - 08:55
حرام عليكم اشنو ذنبو مسكين هو بغى يرفه و يفوج على الوليدات وجاهم قضاء الله و قدره. راه واخا يكون البحر هاديء, بالاخير البحر غدار وحتى المسؤولين الجشعين هم اللي لازم يتحاسبو. واش يا عباد الله شواطئنا ما فيهم لا فريق انقاذ لا طوارئ لا احتياطات لا أمن لا سلامة؟؟؟
راه تقدر تحصل ل أي درويش فينا. مسكين الله يكون ف عونه لا من جهة فقدانه فلذات كبده اطفاله المتدربين و لا من جهة التهمة للي نزلت عليه كالصاعقه. ربي كبير واتمنى مليكنا الله ينصره يعطي التفاته لموضوع المتهم البريء المنكوب
126 - مهاجرة الخميس 11 يونيو 2015 - 09:25
المسؤول الاول هو منظم الرحلة
ويجب محاكمته،لانه كان عليه ان
يتخد جميع الاحتياطات اللازمة لكي لا تحذث اية مفاجاءة ،اولا
يجب السؤال عن مكان الرحلة هل
هو صالح لا يوجد به اي خطر على
الالطفال لانهم قاصرين ولا يعرفون السباحة.
ثانيا يجب ان يكون في صحبة
الاطفال مدرب سباحة لمراقبتهم
فكفانا استهتارا و تحقيرا لحياة
الناس، من اصغر مسؤول الى اكبر
مسؤول في المغرب اخر شيء يفكرون فيه هو الحفاض على الحياة لانها لا تعني لهم اي شيء،
يفكرون فقط في انفسهم .
سؤال لكل القراء هل هذا المسؤول
سيغامر بعاءلته الى ذالك المكان
دون الاخد بجميع الاحتياطات؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
127 - شمس الخميس 11 يونيو 2015 - 09:51
انه لاسف كبير علي ما يقع في بلادنا ولكن هذا كله من انتقام الله لنا كي نرجع الى الطريق المستقيم ، من يجب محاكمتهم فهم السلطات المسؤوله وليس شخص لا حول له ولا قوه لا يعرف شيئا عن هذه الجهه بما انها منطقه محظوره يجب وضع لافتات واضحه كما وضعت لاشهار موازين. حسبنا الله و نعم الوكيل .
128 - مغربية الخميس 11 يونيو 2015 - 09:52
إنا لله وإنا إليه راجعون
الله يرحم الموتى جميعا ويرزق أهلهم وذويهم الصبر والسلوان. هذا قضاء الله وقدره وهنا أجلهم رحمهم الله.
أما عن منظم الرحلة فعيب وعار أن يذكر أنه متهم لا لسبب إلا أنه أراد التعبير عن فرحه وافتخاره بهؤلاء الأطفال الذين بمثابة أطفاله أراد المسكين أن يعبر لهم عن حبه وشكره لإنجازاتهم الرياضية.
كانت فكرة الترفيه على الشاطئ فكرة طاهرة منه إلا أن قضاء الله وقدره تزامن مع رحلته.
كان الله في عونه من جهة منهار لفقدان أبطاله ومن جهة من التهمة التي نسبت إليه.
نرجو إخلاء سبيله لأن من يجب أن يكون مكانه هم من لم يهتموا بوضع إشارات الخطر أو المنع أو حتى أشخاص يحذرون المواطنين من الأماكن الخطرة.
أطلقوا سراح الرجل لأن قصده كان خيرا
واتركوه في حاله لأني واثقة أن هذه الفاجعة طبعت في قلبه جرحا عميقا.
فالأرجح بنا أن نحاول التخفيف عنه لا أن نتهمه لأنه هو أيضا ضحية.
نسأل الله له أيضا أن يفرج عنه ويخرجه من ما هو فيه في أقرب الآجال
129 - Ali Ben الخميس 11 يونيو 2015 - 09:58
N importe quoi. C est pas de sa faute, faut croire au distine
130 - منصور الخميس 11 يونيو 2015 - 10:04
اسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يتغمدهم برحمته الواسعة و أن يلهمنا جميعا الصبر و السلوان
و أن
يطلق سراح مدربهم .ونتابع المسؤولين الحقيقيين
عن مآسي هذا الشعب الذين نهبوا خيرات البلاد في واضحة النهار بدون حسيب و لا رقيب.الله أكبر ولا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم.
131 - abou chouaib addoukkali الخميس 11 يونيو 2015 - 10:18
ce jugement ressemble à la justice en egypte actuellement,on dirait que monsieur assissi à donné des ordres d'emprisonner le faible maillon comme laba.allahomma inna hada monkar, il faut que les juges révisent bien leur leçon de "el kadar d'allah"
132 - مهاجر الخميس 11 يونيو 2015 - 10:19
A تساءل لماذا بعض الجمعيات يجنون اموال عن طريق رياضات مختلفة ،ولا يهتمون بالاعبين
فمثل هذه الحالة لماذا لم يفرحوا بهؤلاء الاطفال و +يتبرعوا عليهم بغداء في احد الفنادق + لا اتهم مرافق الاطفال لان هو كذلك مكرهش ٠ولا حول ولا قوة الا بالله٠
133 - عبدااله الخميس 11 يونيو 2015 - 10:34
أنا لله وأنا إليه راجعون أليس هذا ظلما وعدوانا
134 - سناء الخميس 11 يونيو 2015 - 10:40
إنا لله وإنا إليه راجعون
الله يرحمهم و يرزق واليديهم الصبر و يسكنهم في فسيح جناته

الأستاذ لا ذنب له القتل الخطأ لو اقترفه بيديه ، إن لم يجدوا على من يرموا التهمة فالبحر من قتلهم

أتمنى أن تقوم أسر الضحايا و مؤسسات المجتمع المدني بالوقوف إلى جانب الأستاذ
لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
135 - رضا الخميس 11 يونيو 2015 - 10:42
المسؤول اﻷول : الوالدين ﻷنهم وافقوا على الرحلة دون اﻻستفسار عن تفاصيلها )السباحة مثﻻ
المسؤول الثاني : السلطات التي رخصت للرحلة دون التحقق من برنامجها.
المسؤول الثالث : مدير النادي. او منظم الرحلة.
كفى من العاطفة !!! مثل هذه الأمور يمكن ان تحدث مرة اخرى لذى وجب على الوالدين توخي الحذر و عدم السماح ﻷبنائهم بالسفر دون التأكد من شروط الرحلة.
136 - souad الخميس 11 يونيو 2015 - 10:49
طلقو السيد مسكين، فإنه لا يتحمل كل المسؤولية في ذلك، فوفاة الأطفال كان قضاء وقدر، فالمسؤولية الحقيقية على المسؤولين بالجماعة لي ما دايرينش إشارات تتبين خطر السباحة في داك البحر
137 - العلمي الخميس 11 يونيو 2015 - 10:50
اللهم ارحمهم برحمتك ورزق اهلهم الصبر وان لله وان اليه راجعون .اما بعد اخواني القراء أليس من المعقول ان نواسي هذا الرجل في مصابه الجلل ونشد بيده في هذا القدر مافاىدة سجنه .نعم هناك تقصير في التنضيمات وهذا حال كل جمعيات المغرب وللحكومة ايضا المسؤولية الكبرى فيما يجري أين هي ( علامة التنبيه التي تدل على الخطر )هذا ليس حلا ! طاحت البقرة علقو الحجام
138 - norddine الخميس 11 يونيو 2015 - 10:55
قضاء و قدر المنظم كان في نيته إسعاد الاطفال
139 - مواطن الخميس 11 يونيو 2015 - 11:25
سبحان الله الان المدرب مسؤول على غرق الاطفال
وهادوك مساكن اللي تحرقو شكون مسؤول عليهم لمادا لم تحمل المسؤولية
لاحد ولم يعتقل احد وغيرهم وغيرهم كثيرون هم ضحايا التصرفات اللامسؤولة من طرف العديد من المسؤولين
اتقوا الله ايها المسؤلون في هاد البلاد وفي مواطنيها
140 - انس حسون الخميس 11 يونيو 2015 - 11:25
شوفو مع رئيس الجماعة لي مادايرش علامات المنع ديال السباحة في مكان خطير ومادايرش حراسة ديال معلم السباحة هو لي كايتحمل المسوولية.وباراكا من سياسة طاحت الصومعة علقو الحجام.
141 - مصطفى قلعة مگونة الخميس 11 يونيو 2015 - 11:52
هل هناك علامات تشبر الى ان الشاطىء غير محمي و خطير؟ وعلامات تشير الى ان السباحة ممنوعة؟
142 - saad الخميس 11 يونيو 2015 - 11:56
C'est qui a le devoir de veiller à la sécurité des citoyens selon la constitution. on laisse les vrais criminels libres et on poursuit les innocents en cherchant des motifs non fondés. Ce n'est pas sa faute si la marrée de la mer a monté.C'est la faute de l'État qui n'a pas mit un avertissement sur la plage interdisant les citoyens de nager et leur informant du danger. le procureur doit poursuivre le premier responsable de l'État. les familles des victimes vous devez poursuivre l'État marocaine pour négligence et faute de laisser les gents nager dans ces lieux. il faut réagir car l'État essaie de détourner sa responsabilité et cherche un mouton du sacrifice. C'est la responsabilité du gouvernement qui n'a pas imposé les lois protégeant le citoyen puis la responsabilité de la municipalité dont les lieux du danger font partie de ses territoires. Ils savent que cette endroit est dangereux. Société civile, associations c'est à vous de réagir contre cette comédies et protéger le citoyen.
143 - قل خيرا الخميس 11 يونيو 2015 - 12:32
نطلب من الله أن يكونوا من الشهداء.ولايمكن ان يرهبو المؤطرين للشباب بسجن هذا الرجل الذي يريد أن يزرع الفرحة في قلوب الأطفال
144 - abdeslam الخميس 11 يونيو 2015 - 12:34
toutes mes condoléances aux familles des victimes mais l'organisateur n'est pour rien

rahimahoum Allah
145 - سعيد الدمناتي الخميس 11 يونيو 2015 - 12:37
هل بإمكاننا أن نحاكم القدر؟ أضم صوتي للإخوان الذين قالوا. طاحت الصمعة علقو الحجام ...
146 - احمد الخميس 11 يونيو 2015 - 12:56
فى الحقيقة نحن في دولة يطبق في القانون على الفقير الضعيف،فنحن في دولة فاشلة بكل المقاييس،دولة الا قانون دولة قانونها هو قانون الغاب دولة باك صاحبي .قبل شهور خلت وقعت فاجعة تصنف في الدول التي تحترم مواطنيها بالفاجعة الوطنية ويقام لها حداد وطني ،ال وهي فاجعة طانطان حيث حصدت ازيد من 34شخصا حرقا وغالبيتهم اطفال في عمر الزهور والكل يعرف ان سبب الحادث بعد قضاء الله وقدره هو تصادم الحافلة مع شاحنة محملة بالوقود المهرب بالاضافة الى رداءة حالة الطريقة التي لا تصلح حتى ان تكون طريق ثانوية كشفت التحقيقات بعد ذالك ان نيابة التعليم لم تقم بتامين الاطفال وان رجال الدرك والامن يعلمون علم اليقين ان أعلب الشاحنات ان لم نقل جلها تحمل الوقود من العيون في اتجاه مدينة اكادير بحيث الى الان لازال الوقود يهرب ،سؤالي لماذا الدولة او القضاء لم يحاكم المسؤولين عن هذه الكارثة بالمقابل الكل اشهر سهامه على شخص فقد اينته وفقد اطفال بمثابة ابناءه بحكم العلاقة التي كانت تربطه بهم رغمعائلات الضحايا قرروا عدم متابعته بالاجماع ؟
147 - Lila الخميس 11 يونيو 2015 - 13:03
Je ne comprends pas votre raisonnement. Vous voulez un Maroc qui applique les lois et le droit. Alors ce Monsieur a amené des enfants en excursion et leur a permis de se baigner dans un
endroit ou la baignade est interdite
.
Il n'a pas respecté la loi. Il est responsable d'une catastrophe. Il faut qu'il prenne ses responsabilités.

Vous voulez que la loi soit appliquée uniquement pour les riches.
Les pauvres doivent être protégés.
Comment vous appeler ça ? La justice ?certainement pas.

La loi doit être être appliquée à tout le monde.
148 - وطن سجن للجميع الخميس 11 يونيو 2015 - 13:11
قال رسولنا الكريم-صلى الله عليه وسلم- عن دعوة المظلوم: (تحمل على الغمام يقول الله جل جلاله وعزتي وجلالي لأنصرنكِ ولو بعد حين)

هذه ساعة من ساعات الحسم للظلمة قد اقتربت....ظلم بالقانون....

اصبر يا مظلومُ وأبشر فجزاء الجبار لآتْ **** لن يخذلك إلهي أبدا فاسعد بتوالي النفحاتْ
149 - gigaloi الخميس 11 يونيو 2015 - 13:18
n'oubliez pas que ns sommes ds un pays de droits et de la loi
d'abord on pose une question , pour quelle raison cet entaineur est parti?, ou bien quelle est sa mission?
bien sur pour la competion pas pour le camping à la plage interdite?
donc c la negligence
150 - adel الخميس 11 يونيو 2015 - 14:07
هذا الرجل برئ.وهذه الحكومة دائما تتملص من مسؤوليتها وتبحث عن كبش فداء.وكما يقول المثل الدارجي.;طاحت الصومعة علقو الحجام مسكين.على الحكومة ان تتحمل مسؤوليتها او ان ترحل.
151 - rachida الخميس 11 يونيو 2015 - 14:49
En ma qualité de pénaliste je peux vous assurer que l'organisateur est responsable. Il avait l'obligation de s'assurer que tous les enfants savent nager, l'obligation d'agir en "bon père de famille" comme on dit en latin "buenos pader familias".
Il avait également l'obligation de les faire accompagner de suffisament de personnes pour les surveiller. Ce sont des enfants que les parents lui ont confié, il devait les surveiller comme ses propres enfants quand il les emmène à la plage.C'est une AMANA que les parents lui ont confié.

Bien entendu, c'est la volonté de Dieu. Allah yerhamhoum ces petits anges.

De tout mon coeur avec les parents qui ont perdu leurs enfants.
152 - اسماء الخميس 11 يونيو 2015 - 20:08
قانونيا لا وجود لاى جريمة القتل الخطأ لان منظم الرحلة ليس مسؤولا عن موت هؤلاء الاطفال. المسؤول الاول والاخير عن هذه الفاجعة السلطات المحلية التي من واجبها تحذير المواطنين على مدار السنة بوضع شارات تمنع السباحة بسبب التيارات البحرية المميتة.
153 - WaSsoma الجمعة 12 يونيو 2015 - 15:38
شوفو انا ايضا استادة رياضة التايكووندو لاكن الموت كانت حق عليهم ومكتبة عليهم بل استادهم بس كان سببهم في الموت لان لايمكن ان يعمل متل هدا شيء وهم عندو ابطال في ناديه بلاست ماتشدو سيد سيرو قلبو شوفو شنو لي واقع في بلادنا ليولا هاد الاجرام الخطير راه عيب وعار وطلقو سيد راه لي فيه يكفيه وشكرا
154 - saad الجمعة 12 يونيو 2015 - 16:26
constitution. on laisse les vrais criminels libres et on poursuit les innocents en cherchant des motifs non fondés. Ce n'est pas sa faute si la marrée de la mer a monté.C'est la faute de l'État qui n'a pas mit un avertissement sur la plage interdisant les citoyens de nager et leur informant du danger. le procureur doit poursuivre le premier responsable de l'État. les familles des victimes vous devez poursuivre l'État marocaine pour négligence et faute de laisser les gents nager dans ces lieux. il faut réagir car l'État essaie de détourner sa responsabilité et cherche un mouton du sacrifice. C'est la responsabilité du gouvernement qui n'a pas imposé les lois protégeant le citoyen puis la responsabilité de la municipalité dont les lieux du danger font partie de ses territoires. Ils savent que cette endroit est dangereux. Société civile, associations c'est à vous de réagir contre cette comédies et protéger le citoyen.
155 - ALI الجمعة 12 يونيو 2015 - 19:06
ا لسلام عليكم
اخواني القراء قد قرات كل التعليقات وجدت اغلبها تلقي بالمسؤلية في هده االفاجعة على الغير في الحين ان المسؤول الاول هوالجمعية المنظمة لي الرحلة يجب ان تاخد كل الاحتياطات والترتيبات اللزمة لنشاط جمعوي بحال هذا .هادو راه اولاد الناس .واحنا كتدي غير ولدك ل بحر والشاطئ محروس وعامر وكتوقع حوادث فمبالك 46 طفل واش كيعارفوا يعوموا ولا لا واش معاهم METRE NAGEUR !?اخواني مانبقاوش نغطيوا الشمس بالغربال .منظم النشاط هو المسؤول الاول راه خدام داخل مؤسسة يؤطرها القانون يجب ان يعرفه .انا لااقول ان نيته كانت ما قدر الله لامعاذ الله .ولكن له مسؤلية تقصيرية في اخذ كل الاحتياطات هادا راه ماشي اللعب راه البحر وماادراك ماالبحر !
156 - تائه في محيط الظلم الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 07:35
ان لله و ان اليه راجعون .
كل نفس دائقة الموت .
-انهارت عمارات و توفي اناس كثر و لم يحرك ساكن.
-انهارت قناطر و لم يحرك ساكن .
-دهبت ارواح كثيرة في فيضانات الجنوب ولم يحرك ساكن .
-حوادث سير بالجملة قضة فيها ارواح كثيرة و لم يحرك ساكن.
لم الان فقط و في هذه القضية ؟
هل تحرك ضمير المسؤول اخيرا؟
ترى لماذا كلما تحركت ايادي المسؤولين تدخلت بالخطأ حتى يتدخل سيد البلاد نصره الله ؟
-سؤال يأرقني كلما فكرت فيه :
ما ذنب العمراني في فضاء الله و قدره؟ هل هو من رمى بهم عمدا في عرض البحر ؟
المجموع: 156 | عرض: 1 - 156

التعليقات مغلقة على هذا المقال