24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. أم لثلاثة أطفال تنهي حياتها في ظروف غامضة (5.00)

  2. مسيرة احتجاج تطالب بالحريّة لـ"معتقلي الحسيمة" من شوارع بروكسيل (5.00)

  3. النقد الدولي يرصد تضييع عدم الاندماج المغاربي 4 آلاف دولار للفرد (5.00)

  4. أكاديمية هوليوود تسحب تسليم "أوسكار الإشهار" (3.00)

  5. طنجة .. مطابخ Bulthaup الألمانية تصل المغرب (3.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | ثلاثيني ينهي حياة زوجته بطعنات في سيدي قاسم

ثلاثيني ينهي حياة زوجته بطعنات في سيدي قاسم

ثلاثيني ينهي حياة زوجته بطعنات في سيدي قاسم

راحت سيدة عشرينية، ضحية جريمة قتل بشعةٍ، في الساعات الأولى من يوم الخميس، بحي الرمايل وسط مدينة سيدي قاسم، على يد زوجها، بحيث وجدت مضرجةً في دمائها، بعد تعرضها لطعنات في أنحاء متفرقة من جسدها.

ووفقا لما أفادته مصادرٌ لـهسبريس، فإن الضحية التي لقيت مصرعها على يد شريك عمرها، والتي لم تتخطى عقدها الثالث، جرى العثور عليها صريعة من طرف عائلة الزوج، على نحو الساعة السادسة صباحا، بداخل منزلها الواقع بالحي المذكور.

قضاءُ الضحية نحبها، جرى في فصول مروعة، حسب ما أكدته ذات المصادر، حيث تلقتْ العديد من الطعنات بالسكِين، فيما لم تهتد الشرطة إليها إلَّا بعد حلول الصباح، وهو ما لمْ يذرْ أية فرصةٍ لإنقاذها من الموت.

ولم ينف زوج الهالكة ضلوعهُ في الجريمة التي أفضت إلى القتل، حيث أقرَّ بكونه طعنها بيده، حتَّى أرداها قتيلة، وهو ما جعل النيابة العامة تأمر بوضعه تحت تدابير الحراسة النظريَّة، إلى حين استكمال التحقيق في ملابسات الواقعة.

الزوج البالغ من العمر ثلاثين عامًا، لم يطلْ هروبه كثيرًا من العدالة، حيثُ ما إن مضت ساعاتٌ قليلة على نيله من زوجته، حتَّى تم القبض عليه، معترفا بإتيانه جريمةً هزَّت أوساط ساكنة سيدي قاسم.

ووفق ما أكدته ذات المصادر، فإن الأسباب التِي قد تكُون واقفةً وراء جريمة القتل، قد تعود لرفض الضحية مرافقة الزوج لغرفة النوم، الأمر الذي جعله يدخل في حالة غضب انتهت بقتل زوجته بسكين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - مريم من فرنسا الجمعة 26 يونيو 2015 - 13:21
لا حول ولا قوة الا بالله
جريمة قتل بشعة بسبب عدم رغبتها بمرافقته لغرفة النوم
هذا لا يعقل هناك سبب اخر مقنع
هل طلبها وهي صائمة وهي ترفض ام ماذا
2 - Bop35 الجمعة 26 يونيو 2015 - 13:25
لاحول ولاقوة الا بالله
الاعدام فورا لهذا الوحش الادمي
3 - حرة الجمعة 26 يونيو 2015 - 13:28
البيوت أسرار ان لله وإنا إليه راجعون
4 - مغربية الجمعة 26 يونيو 2015 - 14:09
ﻻحول وﻻ قوة اﻻ بالله العلي العظيم.هدا جنون .رفضت الدهاب معه الى الفراش فانهى حياتها غير معقول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
5 - bozabLo الجمعة 26 يونيو 2015 - 14:19
إن مدونة ﻻسرية من بين ﻻسباب في العنف والعنف المضاد يجب فتح مكاتب لمحاولة السيطرة على المشكل الزوجية حتي لا تتطور إلى مواجهة دامية ﻻن المحاكم تأخد الكتير من الوقت مما يؤدي إلى زيادة اﻻحتقان
6 - Ahmed Tamourro الجمعة 26 يونيو 2015 - 14:35
La drogue + l'analphabétisme + la pauvreté = crime
7 - عبدالله اسبانيا الجمعة 26 يونيو 2015 - 15:16
السلام عليكم يجب على الدولة انتضرب بيد من حديد او اكثر من حديد، وتعدبهم عدابا اليما ، وفي الاخير تعدمهم بلا رحمة، ووسط جموع الناس ليتعظ وليقف عند حده من سولت له نفسه قتل النفس البشرية.ا
بالأمستتمام قرأت خبرا اهسبريس عن مغربي قتل زوجته في اسبانيا واليوم نفس الخبر، مادا حل بهدا النوع من البشر الدين لايحترمون هدا الشهر االفضيل، والله عار وعار.
أسأل الله العظيم ان يرحم هده المرأة و يصبر اهلها.
انشري يا هسبريس .
8 - عبد الله الجمعة 26 يونيو 2015 - 15:47
السبب الحقيقي وراء الجريمة هي مدونة الهدم(الاسرة)، أو مدونة التحرش النسوي، الذي تقف وراءه جمعيات لعفن والنتانة، والمستقبل ينذر بقنبولة موقوتة بين النساء والرجال، فالرجل أصبح اليوم لا يملك إلا العنف ضد زوجته، لأن العدالة دائما تتحيز للمرأة، وتحكم لصالحها لأن بعض أهل العدالة يستغلون المرأة جنسيا من أجل الوقوف معهن، اللهم إن هذا منكر. فاين هو العدل يا رجال العدل؟؟؟؟؟.
9 - redovane alhaq الجمعة 26 يونيو 2015 - 16:01
أخاطب اﻷخ إسماعيل : أذكروا موتاكم بخير. ومن أدراك أنها رفضت إمتثاﻻ ﻷمر ربها بعدم إتيان الجماع في وقت الصيام.
10 - عبد العالي الجمعة 26 يونيو 2015 - 16:32
ﻻحول وﻻقوة اﻻبالله القتل في شهر الفضيل الله ارحمها ولكن اسئل لما دارفضت مشاركة الفراش مع زوجها هل من عذر ام رفضت عمدا وإن رفضت عمدا فهي ايضا ارتكبت جرما عظيما مع الله ﻷن الرسول عليه الصﻻة والسﻻم قال ادارفضت المرأة معاشرة زوجها تلعنها المﻻئكة حتي الصباح طبعا في الحﻻل
11 - خمسيني خائف من الزواج الجمعة 26 يونيو 2015 - 16:33
الذي يقتل أو يقوم بعنف ضد الآخر ليس لأنه لا يخاف من العقاب أو لأن نوع العقاب غير كاف ولو تقومون بإعدام كل رجل قام بتعنيف زوجته ولو بالضرب لما كان حادا لهذا المشكل لأن وقت وقوع الخلاف يكون الإثنان خارج سيطرة العقل ولو أن المرأة ضعيفة البنية إلا أنها سليطة اللسان تقوم باستفزاز الرجل حتى يخرج من سيطرة عقله التي تؤدي غالبا إلى مالا تحمد عقباه....لا مدونة الأسرة و لا القوانين الوضعية ستحل المشكل.بهذه الوتيرة ستجدون يوما كل الرجال بالسجون و النساء في المقابر أو ذوات تشوهات جسمانية .يجب التحكيم الى القرآن و السنة حتى تهدأ النفوس وتستقر الأسر.
12 - المغاربة شرفاء الجمعة 26 يونيو 2015 - 16:55
إلى كان السبب هو الجماع فقد اخلفت، لكن ماشي هو هذاك الجزاء ديالها. خاص تكون الليونة بين الزوجين.
رغم الصيام عليها أن تستجيب له إذا ارغمها، وبعد رمضان تصوم يوما. أما الرجل فعليه صوم 60 يوما.
ويعلم الله وحده ما بينهما.
الله يرحمها.
13 - كونان الجمعة 26 يونيو 2015 - 17:13
القتل يبقى قتلا وليس له مبرر
وهذا قتل عمد جزائه الإعدام
14 - كونان الجمعة 26 يونيو 2015 - 17:14
ولو شنو دير الزوجة لراجلها ميوصلش لدرجة القتل ويخسر الدنيا والأخرة
15 - كونان الجمعة 26 يونيو 2015 - 17:17
لا نعرف الدوافع لكن ليس لهذا الشخص تبرير
نتمنى من القضاء أن يحكم على قاتل زوجته بأقصى العقوبات ولا تأخذه بكم شفقة ولا رحمة
لأنه حرم المرحومة من فضل هذا الشهر الكريم
16 - غاضبة الجمعة 26 يونيو 2015 - 17:46
نحن النساء في المغرب مغلوبات على امرهن وسط مجتمع رجولي جبار وطاغي يجب على القضاء ادا كان منصفا أن يعطي لهاته المرأة المسكينة وغيرها من النساء المظلومات حقهن ودلك باعدام هدا الحيوان المتوحش وغيره من المسمون رجالا وليسو رجالا الرجولة ماشي بالموسطاش والصحة الزايدة الرجولة هي احترام وتفهم وشهامة وحب وحماية راه ماشي غير جي وكون راجل كاينين شي دكور عندنا في المغرب باش ما نقولش رجال بزااااف عليهم الرجولة كيبينوها غير في ضرب النساء واغتصاب الأطفال الله ياخد فهم الحق
أنشر يا هسبرس لقد طفح الكيل
17 - فوزية الجمعة 26 يونيو 2015 - 18:29
الى صاحب التعليق رقم 9 . ما أدراك يا سيد اسماعيل ان هذه الزوجة عديمة الاحساس ؟ وهل رفضها لمعاشرة زوجها جريمة ؟ فلا انت ولا غيرك يمكنه تحديد ظروفها النفسية و الصحية و مدى رغبتها في ذلك .فهي تبقى انسانا فوق كل اعتبار .. و للبيوت اسرار لايعلمها الا الله
18 - ام دانه الجمعة 26 يونيو 2015 - 20:04
مصدوووومه من السبب حسبي الله عليه اذا فعلا هذا سبب او غيره
19 - اسماعيل الجمعة 26 يونيو 2015 - 21:47
الى عبد الحق ريضوڤان والاخت فوزية.اعتذر عن التعليق الغير لائق واستغفر الله العظيم ،الله يرحم المرحومة ويجبر الخاطر واليها ولاحول ولا قوة الا بالله والزوج القاتل الله اكون في عون الميمة نتاعوا.
20 - jozef السبت 27 يونيو 2015 - 00:05
ﻻ حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم اخواني الكرام ﻻ داعي أن نتهم الزوجة حتى و إن لم ترغب في المضاجعة فهي تبقى مسألة رضا بين الطرفين و ﻻ تنسب لطرف عن اﻻخر ربما لم تكن جاهزة دهنيا...وهدا ليس سببا أو دافعا أن تصل اﻻ حد إنهاء حياتها و هي ﻻ زالت رعيان الشباب نسأل الله تعالى أن يدخلها فسيحى جنانه.
21 - مسلمون السبت 27 يونيو 2015 - 12:16
رحم الله الفقيدة لكن المغرب سار تكوين الاسرة فيه صعب في هذا العقد الاخير لم يعد ذلك المغرب الجميل كما راينا اباءنا واجدادنا لذا اود ان ادخل تجربة ثانية وهي الزواج من امراءة مسلمة عربية غير مغربية ليس كرها في المغربيات وانما اريد تجربة الزواج المختلط ربما يكون افضل ادعو الله ان يوفقني ويوفق كل رجل او امراءة يطلبون الحلال
22 - abdollah السبت 27 يونيو 2015 - 14:39
السلام عليكم
الحمد لله على نعمة الطلاق لماذا لم يتم تفعيل هذه النعمة في هذه الحالة عِوَض زهق روح بريئة او أنا الزوج يخاف من المدونة اكثر من اللذي خلقه. أقول للرجال اصبروا على اذى زوجاتكم فخير أسوة لكم سيدنا لوط وأقول للنساء اصبرن على اذى ازواجكن فخير اسوة لكن امرأة فرعون وسيعلم الذين ضلموا اي منقلب ينقلبون
23 - عبد السلام الناصري الأحد 28 يونيو 2015 - 11:56
السبب مدونة الاسرة والتطليق للشقاق لأتفه المشاكل والانحياز الكبير للنساء الله يهدي كم من بيوت خربت
24 - شاهد إثبات الاثنين 29 يونيو 2015 - 15:51
Inna lillahi wa inna ilayhi raji3oune. Je suis sure des informations que j'avance, et je les mets en commentaire pour éclaircir l'idée aux gens qui parlent sans être au courant de rien.
C'est une pure intention dont je veux faire passer le message. Ces petites filles rurales victimes de violence conjugale, llah yakhed 7e9houm. Llah yrhem ouijdane w yej3alha fi ljanna inchallah.
25 - عبدالله لطفي الاثنين 29 يونيو 2015 - 17:56
من مصادر مقربة للضحية، فإن الزوج من مستهلكي المخدرات إلى درجة فقدان العقل.
وكم من مرة انهال على زوجته بالضرب مما كانت تتضطر للهروب عند والديها، وكل مرة تُرغمها أمها على العودة لبيت الزوجية.
آخر مرة، أقرت السيدة الضحية إلى أمها أن زوجها يهددها بالقتل، ورغم ذلك أرغمتها أمها إلى العودة (ولم تكن تعرف أنها العودة الأخيرة بدون رجعة)
لا حول ولا قوة إلا بالله
إنا لله وإنا إليه راجعون
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال