24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | وفاة مهاجرين تقود مالك قارب مغربي للسجن

وفاة مهاجرين تقود مالك قارب مغربي للسجن

وفاة مهاجرين تقود مالك قارب مغربي للسجن

قضت المحكمة العليا لجزيرة "لاس بالماس" بأرخبيل الكناري بالسجن ثلاث سنوات و6 أشهر في حق مالك قارب مغربي يدعى (ج،ز)، وكذا في حق اثنين من مساعديه، يحملان أيضا الجنسية المغربية، بعقوبة حبسية حددت في ثلاث سنوات و 3 أشهر، بتهمة "ارتكاب جريمة ضد حقوق مواطنين أجانب"، بعدما اعترفوا بالمنسوب إليهم خلال أطوار المحاكمة.

وكان المواطن المغربي قد انطلق عبر قارب، يعود لملكيته، من سواحل مدينة سيدي إفني صوب جزر الكناري، وعلى متنه 25 مهاجرا سريا مغربيا، وذلك في الـ11 من شهر نونبر عام 2012، قبل أن يظلوا عالقين بالمياه الإقليمية لجزيرة "لانثاروتي"، ما استدعى تدخل عناصر الحرس المدني الاسباني، التي تمكنت من إنقاذ حياة 17 منهم، فيما لقي سبعة آخرون مصرعهم.

وندد أحد ممثلي المنظمة غير الحكومية "Sos Racismo"، والتي تعنى بالدفاع عن حقوق المهاجرين، بهذا الحكم، موضحا أن ما أقدم عليه الجناة لا يدخل ضمن أعمال "المافيا"، سيما أن من كانوا على متن القارب تربطهم علاقة قرابة وهم من قرروا الشروع في الهجرة غير الشرعية، كما أن من جرى إنقاذهم لم يعاتبوا المحكومين خلال جلسات الاستماع، خاصة أن هدفهم كان الرغبة في تحقيق مستقبل أفضل.

وقال إن الحادث مر عليه ثلاث سنوات، وثمة تماطل في التعامل مع الملف، ولم تتخذ الإجراءات اللازمة لتحديد أسباب وفاة المهاجرين السبعة، كما أن المحاكمة توقفت، وبما أنهم سئموا من هذا الوضع وفقدوا الثقة، فإنهم راضون عن القرار الصادر عن النيابة العامة، فيما شجب تعامل البحرية الاسبانية التي تعمدت الاصطدام مع القارب.

وطالبت "Sos Racismo" بمثول أفراد الحرس المدني الذين كانوا على متن الدورية أمام القضاء، خاصة بعدما أصدرت السلطات الاسبانية قرار بالطرد في حق أحد الشهود عن حادثة وفاة المهاجرين السبعة والمدعو (هشام، ب)، وذلك قبل أن يدلي بشهادته أمام أنظار العدالة، بذريعة أنه لا يتوفر على شروط الإقامة فوق التراب الاسباني، الشيء الذي يوحي بوجود غموض يلف القضية، على حد قولها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - marouane.mb الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:36
يجب أن نحاكم الوقاية المدنية اﻹسبانية اللتي لم تستطع إنقاذ المغاربة قبل وفاتهم. ألم يفعلو نفس الشيء معنا حينما توفي المتهور اﻹسباني وسط جبال اﻷطلس الصعبة
2 - mohajir الأحد 19 يوليوز 2015 - 21:03
الحرس المدني الاسباني يتصيد المهاجرين العزل في القوارب الهشة كالحشرات.بزعزعة توازن القارب او تعمد الاصطدام به او حتى بالرصاص االحي.
3 - handala الاثنين 20 يوليوز 2015 - 01:38
الدي أتأسف إليه في هده القضية هوغياب السلطات المغربية،كأن هؤلاء الشباب يحملون جنسية دولة
أخرى.يضربون بعرض الحائط صوت وشهادة الأشخاص الأحياء الدين كانوا على مثن المركب ويصدقون ما يقوله حرسهم.حثى كامرات أحد الفنادق أقبرت ليصدروا أحكامهم جزافا.والدي أتأسف
إليه كدلك هوعدم تعويض أسرالموتى لامن وطنهم ولا من عدالة السبنيول كاحساس بالإنسانية التي
أوجدت العدالة علما أن أي تعويض لن يعوض أبناءهم...
والغريب في الأمرمدينة سيدي إفني غارقة في المشاكل وتجد بعض المنتفعين يهرجنون ويمتصون
الدرهم.ويجعلون تحث الرعاية السامية للملك محمد السادس مطية لبلوغ مبتغاهم...ولايشعرون بأمثال
هؤلاء الإفناويين ولامشاعرعائلاتهم
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال