24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  3. غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب (5.00)

  4. تركيا تستعد لـ"تحرير الفيزا" مع الاتحاد الأوروبي (5.00)

  5. هواوي تمنح برنامج المطورين 1,5 مليارات دولار (5.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | رصاص الشرطة يلعلع لتوقيف جانح احتجز امرأة بأكادير

رصاص الشرطة يلعلع لتوقيف جانح احتجز امرأة بأكادير

رصاص الشرطة يلعلع لتوقيف جانح احتجز امرأة بأكادير

سُمعت طلقات رصاص لعلعت في منطقة أنزا بمدينة أكادير، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، وهو ما أثار ذعر عدد من المارة وسكان الأحياء المجاورة، قبل أن يطمئنوا بعد أن علموا بأن الرصاصات أطلقها رجل أمن كان يحاول شل حركة أحد الأشخاص الذين أحدثوا فوضى عارمة في المكان.

وأقدم مفتش شرطة يعمل بدائرة الأمن "أنزا"، التابعة لولاية أمن أكادير، في حدود الساعة الثانية من صباح اليوم الخميس، على إطلاق رصاصات تحذيرية لتوقيف شخص كان في حالة هيجان كبير تحت تأثير تعاطي المخدرات، وكان يحاول الاعتداء على المواطنين بالشارع العام.

وأورد مصدر أمني لهسبريس أن الجانح، البالغ من العمر 25 سنة، وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة، كان يشهر سيفا كبيرا محدثا ضوضاء عارمة بمنطقة أنزا، نتيجة خلاف بينه وبين ثلاث أشخاص آخرين، وهو ما استدعى تدخل عناصر الدائرة الأمنية القريبة من عين المكان".

وتبعا لذات المصدر، فإن الجاني أبدى مقاومة عنيفة في حق رجال الشرطة، وحاول الاعتداء عليهم، كما أنه حاول احتجاز سيدة كانت تمر بعين المكان للضغط على دورية الشرطة للتراجع، وهو ما اضطر مفتش للشرطة إلى إطلاق خمس رصاصات تحذيرية، مما مكن من توقيف المعني بالأمر، ووضعه رهن الحراسة النظرية.

وأصيب حارس أمن خاص بجروح طفيفة، بعدما حاول تخليص المرأة المحتجزة من قبضة الشخص المعتدي، حيث تلقى الإسعافات الأولية، وتم الاستماع إليه في الموضوع من طرف المصلحة الولائية للشرطة القضائية" يورد المصدر الأمني ذاته.

وقامت الشرطة القضائية بالاستماع إلى مجموعة من الشهود الذين عاينوا النازلة في مكان الاعتداء، بمن فيهم السيدة التي حاول الجاني احتجازها من أجل لي ذراع رجال الأمن، وذلك في انتظار إحالة الملف على النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بأكادير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (95)

1 - nassik الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:16
recompensez et encouragez cette police et en même temps des châtiments sévères pour ce criminel
2 - arifi الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:18
هذا النوع من التدخل يجب ان يكون في جميع المدن والاماكن المشبوهة. اتمنى ان تعطى لرجال الامن صلاحيات واسعة للتدخل واستعمال السلاح.
3 - Yaya الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:34
The article says this guy has a crazy criminal record. So my question is this: why is this guy not in prison? ? What is he doing walking down the streets?? Such a messed up judiciary system. Unbelievable
4 - abdosaid الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:34
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مثل هذا الأشخاص الذين لا يستطيعون التصرف بحكمة في المجتمع السجن هو الحال بالنسبة لي
5 - mkf الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:34
c grave interdit tout armes Blanches dans le pays Bravo la police. chapeau
6 - samir الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:35
تحية لرجال الامن الله يعاونكم احنا بلا بيكم احنا والو
7 - RABIAA AJAAFARI الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:36
هذا النوع من التدخل يجب ان يكون في جميع المدن والاماكن المشبوهة. اتمنى ان تعطى لرجال الامن صلاحيات واسعة للتدخل واستعمال السلاح
8 - aladin الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:40
تحية كبيرة لرجال الأمن بجميع الأصناف والمقامات والله لينتاب المغاربة شعور بالفخر والامان لسماع مثل هذه التدخلات
اللهم انصر قائدنا ...
9 - mohamed الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:41
تحية لرجال الامن .يجب الضرب بيد من حديد كل من سولت له نفسه زعزعة امن واستقراربلدنا المغرب لا تتساهلو مع المجرمين عاش الملك
10 - ملام الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:43
تحية تقدير لرجال الأمن الشرفاء منهم، يجب الإعتراف بالدور الذي يؤديه هؤلاء الأبطال مع إتاحة ما يمكن إتاتحته من أجل أداء مهامهم.أما بالنسبة للجانح فأشد العقوبات الجنائية مع الأعمال الشاقة لأنهم عديمي التربية والأخلاق. أتمنى تطبيق مثل هذه العقوبات على كل من سولت له نفسه الإعتداء على الآخرين فمدينة فاس تعرف بشكل مكثف خلال الأيام الأخيرة ظاهرة النشل بالدراجات النارية مع استعمال السيوف.الله يخرج الأمور بخير وعلى خير
11 - أم فهد من البخريم الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:43
والله حتا ولات السيبة في المغرب، ديما نشوف ونسمع الأخبار اللي متفرح على بلادي جرائم قتل مخدرات انا بعدا لاقية الراحة والاماااااااان في بلادات الناس اللي محرومة بيه في بلااادى للأسف للأسف ولا عندي نفووور من المغرب الى توحشت الوالدين كنجيبهم عندي انا باش ندخل المغرب بصفة نهائية مسحتها من بالي نخاف ونخااف على سلامة ولاادي مابقا مايعجب ياااربي السلاامة
12 - أبو عمر الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:48
السلام وعليكم أنا أحيي هاذا الشرطي وهكذا يخص التعامل مع هاذه المجرمون كنطلب من الاخ الحموشي
أن يعطي الصلاحية أكثر لشرطة كي يدافوا عن المواطنون من هاذا المجرمون كمثل الواقعة التي قتل فيها الشرطي في طنجة الذي دحسه هاذك السائق المجرم.
13 - احمد الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:50
تحية خاصة لرجال الامن الذين يضحون بالغالي والنفيس من أجل حماية الوطن والمواطنين. وبدون مقابل هدا من جهة من جهة اخرى يجب على الناس ديال العدل إتمام عمل الشرطة والحكم بأقصى عقوبة على الجناة مشي ناس يعرضو حياتهم للخطر من أجل المسك بالمجرمين ويأتي شخص آخر لهو وكيل الملك اوقاض جالس في المكتب ديالو مبراد مع راسو ايحكم بكفالة أو موقوف التنفيذ. نتمنى توصل الرسالة
14 - medmah الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:53
شخصيا كان يحز في نفسي رؤية رجال الامن تداس كرامتهم وهم يؤدون واجبهم المنوط بهم وكنت قد رأيت محاصرة رجال الامن بفاس والطريقة المهينة التي عوملوا بها وهذا يعطي انطباعا للمخالفين للقانون انهم كلما التفوا حول رجل الامن وحاصروه كان ذلك مخرجا لهم ينبغي اعطاء ضمانات كبرى كي يتمكن رجل الامن من اداء مهمته قصد مواجهة هذا الانفلات الخطير لا ينبغي على الجهات الامنية ان تخاف عليها مواجهة هذه الانحرافات بشكل صارم لان التعامل المتحضر يفهمه المنفلتون جبنا وهكذا سيستفحل شرهم اتوجه الى السادة رؤساء القطاعات الامنية انشاء دوريات مشتركة كبيرة من حيث العدد والقيام بدوريات مفاجئة وليلية في بؤر معروفة بإيوائها للمنحرفين الخارجين على القانون وارى ضرورة خلق ما يشبه ثكنات تروم اعادة تكوين هذه الفئات واخضاعم مدة ثلاث سنوات لنظام صارم يؤهلهم مرة اخرى الح على ضرورة التدخل ضد المنحرفين دون مراعاة تلك الجمعيات التي تعرقل عمل الامني تحت دريعة حقوق الانسان اننا اذا بقينا على هذه الحال سيصبح المنحرف والمجرم هو المتحكم وتلك من علامات انهيار الدول
15 - abdo الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:55
Allez les associations quii defondent en favaur des criminels? Allez annoncez vos suotiens pr lmqarqb .
16 - راي وجدي الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:56
رمضان فات حيدنا لعبايا و لبسنا تاكيني و نايك خدينا جوز بولات حمرين و قرعة ويسكي كونتربوند نحيحو شويا، وا حسرتاه على العباد، يجب مكافئة الشرطي و منحهم سلطات واسعة و الترخيص لهم باستعمال السلاح الوظيفي أوقات العمل ان استدعت الضرورة لذلك و محاربة كل من سولت نفسه المساس بأمن المواطن حتى ينعم البلاد و العباد بالأمن و الأمان.
17 - محمد الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:57
كثر الرصاص هذه الأيام الله يستر
18 - إمنحوه شيك الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:58
حالات هستيرية لا توقفها إلا لعلعة الرصاص هجوم أحدهم في بن سليمان والآخر في أكاديروتوقيف عصابة مجرمين كلهم ذوي السوابق الإجرامية المتعددة ،والجديد في كل هذا هو أن المجرمون يشهرون السيوف في وجه الأمن ويجرحوهم ،هذا بسبب فقدان هيبة القانون وبسبب تكريم المجرمين ومنحهم شيكات لكي يبدأوا حياة جديدة ، ولم نعير أي إهتمام أو خوف على حياة الشرطي ورجال ونساء الأمن حيث يتصدون للإجرام معرضين أنفسهم للخطر ويذهب مجهودهم سدى غذا يخرج المجرم وجرح الشرطي مازال يقطر دما ،فين غادين بنا ؟غير إما تحكموا وإما يحكم الشعب فقد وصل الحمي الزبى.
19 - علي س الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:58
يجب إرجاع هبت رجال اﻻمن حتى تكون تقة متبادلة بينهم وبين المواطنين.
لايجب إستغلال حقوق الانسان لراحة مثل هاد المجرمين
20 - مصلحة السجون خصها السجن الخميس 23 يوليوز 2015 - 13:59
بغينا هاد نوعية د بشر تنقرض ف مرة، السجن كما هو حاله الان لن يغير من عقليتهم و لن يفيد الا لتأجيل جرائم ابشع سيرتكبونها بعد خروجهم.
هاد نوعية مخزنين طاقة هائلة "سلبية بطبيعة الحال" و لدلك الحل معهم هو في اخضاعهم لبرامج تأهيل ل شهر على الاقل يتضمن مجهود بدني و ذهني بدون اي فرصة للراحة و الفراغ او لتدخين او اي مهدئات او قهوة، غير الماكلة و خدمة مجتمع فحال حفر الابار و تنظيف الغابات و زراعة الاشجار.. علموهم discipline
و لي ما تربا نزيدو ليه شهرين د الاعمال الشاقة و ادا ما تربا تضاعف في كل مرة يحدث فيها شغب
21 - Sara الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:00
انا مادا بيا هدوك اللي عندهم سوابق ومجرمين بالفطرة يعدموهم ويهنونا منهم اللي مابغاش يتقاد يتعدم احسن ليه وللمجتمع لان حقوق الانسان هي اللي خلات المجرمين كتار بلا قياس فمثلا فالدول الديكتاتورية ماكان حتى واحد يقدر يهدر ولكن كان الامن ودبا ها حقوق الانسان ها الجناوة
22 - Abdelhak laabdi الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:00
Voilà la récompense des comprimés karkoubi, ce que veulent les responsables algériens qu à détruire nos jeunes allah ihdihom, la question qui se pose pourquoi nous on ne cherche que la paix et la tranquillité à nos voisins et eux ne cherchent que la destruction de notre pays, allah yakhod lhak fi dalme, il faut qu ils sachent que nous sommes des frères dans l islam et notre prophète à demander aux musulmans le bon voisinage et non la destruction des frères musulmans. Allah inabahna al akhtaana ouihdina tarik sahih.
23 - الى من يهمهم الامر الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:03
يجب الانتباه الى الأسباب التى تودي بهذا الشباب الى الوصول الى هذه المرحلة من الهستيريا تحت عامل المخدرات
وكذلك أسباب الانحراف الذي غالبا ما يودي الى ماءسي عائلية وعودة الى مجتمع منحط مهزوم مجتمع غير نافع على الدولة ان تحافظ على كرامة المواطن بتوفير الشغل والامان الاجتماعي للا سر المغربية المسحوقة التى لا تتوفر على دخل قار بداية بانتهاء التكافل الاجتماعي الذي انتهى مع الظروف الاقتصادية التى تضرب العالم بصفة عامة
24 - أمازيغي الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:04
في الحقيقة النظام العالمي الدي يحكمنا هو الدي دفع بنا الى كل هده الأمور فالانسان ككائن بشري يحتاج دائما الى نظام وأفكار تسيره فالعقل البشري هو الة تحتاج الى برمجة لكي تعمل فادا برمجت بشكل أفضل فستعمل بشكل ايجابي وجيد ولكن ادا برمجت بشكل سيئ فستعمل بشكل سلبي فادا نظرنا الى القرون الماضية قبل ظهور الديانات والأنبياء والرسل الدين كانو مسخرين لبرمجة العقل البشري فسنرى أن الانسان يتصرف حسب غريزته وحسب ما يمليه العقل الفطري ادن فالبشر اليوم مادام هو يملك عقل غير مبرمج فهو سيتصرف حسب الغريزة الفطرية كمثل الدواب التي تملك عقل غير قابل للتطور ادن هناك الاختيار بين شيئين وهو أن نبرج العقل البشري بالفكر الديني الجيد الخالي من العنف أو نختار فكر اخر يناسب الكائن البشري ويضمن حريته وسعادته فالدولة لها امكانيات كبيرة للقيام بدلك لتوفرها على الموارد المالية التي بامكانها أن تستعملها في دلك ولا يمكن أن ننتظر النظام العالمي ليقوم بالمهمة لأن الرأسمالية لا تؤمن بالعاطفة ولا تأبه بمصير البشر ولا حتى الحيوان فالمهم بالنسبة للرأسماليين هو المال والمال فقط فالاقتصاد فوق كل اعتبار
25 - mol pong الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:06
هدا عندو سوابق كون ماشي السلاح ديال الامن الله احفضو كون دارت هد الحشرة كارتة.
كون غير الدولة جمعات هد دوو السوابق لي مبغاوش اتقادو ادير ليهم تكوين عسكري فيه 18شهر اتصيفت مهم الحدود ديال الجزاير اولا الجنوب.ويلا مات اموت شهيد الوطن .
26 - عزيز الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:07
أقترح إعطاء البوليس صلاحيات أكبر و ترخيص استعمال السلاح الوظيفي. يجب تمديد تكوين البوليس لمدة شهرين أو ثلاثة تخصص فقط لاستعمال السلاح.
من جهة أخرى يجب اﻹعتناء برجال اﻷمن أكثر خاصة الذين يخاطرون بحياتهم ضد السيبة المنتشرة في كثير من المدن.
27 - الوقت سابت الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:10
انعدام الأخلاق و الإستسلام للبطالة أضف إلى ذلك "البلية" وتساهل السلطات مع تلك الأنواع المعروفة "ببرودة القلب"..
لكننا نسجل جرأة و حركة محسوبة للشرطة في الآونة الأخيرة لاستباق كل شر وسوء قد يطال عامة المواطنين
28 - ميلود الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:13
يجب الاعادة في الأحكام الزجرية في حق هؤلاء الجراثيم الحمد لله لأن العاقبة خرجت على خير هادا المعتوه لولا لطف الله لزهقت فيها ارواح نطالب باقصى العقوبات 10 سنوات فما فوق باش ترجع للمخزن هيبته وباش يترباو بحال هاد الميكروبات
29 - marocain sahraoui الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:15
le ministre de l'interieur doit encourager ce policier suite a son intervention
30 - Citoyen الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:30
هذا النوع من التدخل يجب ان يكون في جميع المدن. اتمنى ان تعطى لرجال الامن صلاحيات واسعة للتدخل واستعمال السلاح
31 - sari7 الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:30
الشرطة في خدمة الشعب، نحن نفتحر بجهازن الامني ،والدي رغم الضروف والصعاب التي تحاصر جهزنا الامني من كل جانب ماديا ومعنويا...،ورغم الامكانات البسيطة التي يتوفر عليها الا أن حبه للوطن ولﻷمن وسلامة أهل هذا الوطن،يعوضه عن كل ما يحتاجه،و بصريح العبارة أريد أن أقول"نحن مغاربة المغريب يسري لينا في الدم،والشرطي المغربي رغم ماقيل ومازال يقال، نفس هدية لامن بلاد أفي المواقف الكبيرة تجده كبير كبير كبير
32 - المنطق الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:38
لماذا لاتحاربو به ليهود الذين يهربون ثروات الدولة إلى بلادهم اما المواطن فهو اسهل أن يقبض لكثرتكم انشر ولا تخف
33 - HAIANI RADAUANE الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:40
C'est ça le patriotisme, ce policier doit être récompensé comme il se doit et c'est le ministre de l'intérieur qui doit le faire en personne.
A bon entendeur salut.
34 - مغربي الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:40
هذا المجرم يجب أن يعدم
كل واحد يتخيل نفسه مكان المرأة كيف ستكون حالتك
أنا أرى أن تتعامل الدولة بأقصى العقوبات مع من يحمل سلاحا أبيضا
الإعدام أو قطع اليد
35 - jamal الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:42
صحيح ان شرطة اكادير صارمه في استباق الحدث و صيد المجرمين بحكم طبيعةةالمدينة الهادئة و السياحية، تحية لشرطة اكادير و اتمنى ان تحذو شرطة الدار البيضاء و سلا و الرباط نفس الحذو.
تحي لرجال الام لي هما ولاد الشعب قبل ان يكون شرطي و للمخازنية و القوات المساعدة و الجيش و لاكن الدرك غاضب عليكم الشعب..
36 - mohand الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:48
تحية اجلال لرجال اﻻمن الذين يسهرون على زرع اﻻمن وسط الساكنة .فانا اؤيدكم في استعمال الذخيرة لردع كل من سولت له نفسه زرع الفتنة في هذا البلد. مع الحكم على الجناة باقصى العقوبات.وشكرا وحفظكم الله يا رجال اﻻمن...
37 - montrealais الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:53
Bravo nos courageux policiers .
vous fetes des efforts pour la sécurité et la sûreté de nos citoyens ainsi notre pays.
A mon avis au lieu de tirer 5 balles dans l'air il devra tirer une sur les jambes de ce criminel ,comme ça il ne portera plus d’armes blanches.merci nos policiers et merci HESSPRESS.
38 - Slm الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:56
يا معلقين ما هذا الجهل خدمة الوطن واجب على كل مواطن فما بالك برجل الامن ،فهذا واجبه ويتقظى اجرا عليه و مهم فان لم يرد العمل فالشوارع ممتلاة بالمعطلين .فمالكم تدرو فيها رومبو ؟؟؟. اما المجرمين فيجب على العدالة انزال اشد العقوبات مع الاعمال الشاقة حتى يكون عبرة لكل من سولت له نفسه المس بحرية الا خرين وزرع الخوف والرعب في نفوسهم
39 - mostafa الخميس 23 يوليوز 2015 - 14:56
شكرا لرجال الامن مدينة اكادير تدخلوا في الوقت المناسب هناك شخص هستيري عندنا في الحي يعتدي على المواطنين ويسلبهم ما بحوزتهم مهددا الناس بسيف ضخم واعتدى مؤخرا على مجموعة من السيارات محدتا اضرارا بها ويهدد الساكنة لكن الدرك النلكي يتوصل بشكايات ولم يفعل شيئا بل يتم الافراج عنه ويعود لنفس الاجرام فهل اصبحنا نعيش في دولة قانون الغاب
40 - rachid saddam الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:02
اولا التحية لافراد شرطة انزا الابطال والله الا ولات السيبة فهاد لبلاد قبل يومين شفت واحد في حي السلام مخدر وهاز سكين في يده و كيقول ان بغيت لا بيجي اليوم و كيسب في المارة باللليل ولا من بحرك ساكنا لازم السيد الحموشي يزير شوي راه الهيبة ديال الدولة مشات وباركا علينا من هادوك الجمعيات ديال حقوق الانسان هما لي خرجوا على هاد لبلاد
41 - ex-policier الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:04
le ministère de l´interieure décourage malheureusement la police a utiliser son arme de service car le PATRON a encore peur des armes donc ils comptabilisent toutes les balles

c´est pourquoi a un certain moment ils ne nous donnaient que 3 balles dans le pistolet ce qui était dangereux pour le policier

il faut donner des armes et plus de balles aux policiers et les liberer de la bureuacratie policiere du "pourquoi tu a utilisé ton arme" etc...il faut qu´il se sente libre dans l application de la loi comme il le voit nécessaire

on a aussi besoin d´une police d´intervention de cas special comme ca se fait au Bresil avec l´unité speciale BOPE qui utilise des fusils d´assaut M16/M4 pour shooter directement les criminels,car on atteint le niveau du bresil et de la sudafrique en criminalité malheureusement.

ex-policier
42 - عابر الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:04
حشومة الامن يكون بهاد المستوى و الله الى حشومة السلاح الوظيفي مدارش ديكور تدار باش يتستعمل مع هاد الماركات و غيرهم باش غيرهم يعتبر و تهرس شوكتهم .
الامن مبقاتش عندو هبة و استعمال السلاح و الابتعاد عن الارتشاء و الفساد الاخلاقي هو السبيل لعودة هذه الهيبة.
43 - mohamed الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:06
هذا هو التدخل الصحيح للضرب علي أيدي كل من سولت له نفسه العبث بحرية وممتلكات اﻵخرين. ﻹستثبات اﻷمن يجب أن تكون كل تدخﻻت شرطتنا صارمة ومﻻئمة لكل ضرف علي حدة.مزيدا من الشجاعة والنجاح تحياتي الخاصة والخالصة لكل عناصر أمننا الوطني وقواتنا العمومية .( متقاعد ).
44 - medmah الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:10
مرة اخرى لا بد من بلاغ امني يحذر وبشدة كل من سولت له نفسه عرقلة عمل رجال الامن والسلطة والحيلولة دون اداء واجبهم في اطار القانون يداع هذا البلاغ وينشر لقد انتابني احساس غريب وانا اشاهد فيديو محاصرة امنيين بفاس والاهانة التي لحقتهم فعندما يتمكن المنحرف من مغالبة الامني فتلك من علامات انهيار الدولة السيد وزير الداخلية اناشدك الجرأة وهي لاتنقصك ان تمنح الامن ضمانات كافية وطمأنة كي يؤدوا مهامهم بحرية دون خوف واقول ليس المواطن الصالح من يواجه الامن المواطن يحترم الامن اما المنفلت هو الذي يتهجم لذلك وجب ان ينال اشد العقاب لالا يعقل ان يهين بائع متجول يعرقل السبر ويحتل مكان عمومي قائدا اوباشا ويخرج منها سالما حتى وان لم يعتقل في عين المكان ينبغي مطالبته ليحضر امام القضاء بتهمة اهانة موظف رجاءا تكوين تشكيلات امنية مشتركة تقوم بحملات مسخ وتطهير البؤر التي يعشعش فيها المنحرفين قبل ان تصبح تلك البؤر مراكز خلفية لطيشهم وعلى الجمعيات الحقوقية ان تدع الامن يؤدي واجبه فلا يعقل ان تدافع على مجرم يلعب بامن الوطن مرة اخرى المرجو اذاعة تحذير صارم ينبه المتطاولين على الامن والسلطة
45 - ميمون 1 الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:11
السلام عليكم

الحقيقة:
كل ما جرى وما يجري وأكثر من ذلك نتيجة القرقوبي الجزائري الذي يغزو البلاد..
وهذا النوع من الأقراص التي خربت البلاد والعباد.. ان لم تبذل الحكومة مجهودات بجميع وسائله الممكنة عبر الحدود بين المغرب و الجزائرية لأيقاف هذا النوع من الحبوب المدمرة لشبابنا؟.. سوف نندم عندما نحصد نتائج هده الحبوب التي هي الدافع والسبب في انحراف شبابنا. وهي أم الجرائم والجراثيم تفوق كل المقاييس.. وتجعل الشاب المغربي مستعد لفعل لكل شيئ واي شيئ.. حتى يصل بنا الى ما لم يكن في الحسبان والعياذ بالله..

هذه هي الحقيقة.. ( اللهم احفظ بلادنا من كل مكروه )
46 - هشام عبيدي الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:16
تحية طيبة خاصة و خالصة لرجال الأمن في مختلف ربوع المملكة
47 - تحية احترام للشرطة الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:17
جاء الوقت لكي يستعمل رجل الأمن سلاحه كفى من ترك المجرمين يتصرفون كما يردون انا مع إطلاق الرصاص في الرجل في دول أخرى يتم قتلهم لأنه يعد مجرم خطير على مواطن لا نريد أن يتكرر مشهد موت شرطي ليبقى المجرم حي احسن تصرف اخد في حقه
48 - mohasimo الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:19
تحية للامن المغربي, يجب ان تنزل الدولة اشد العقوبات على هؤلاء, وان لايستفيدوا من العفو الملكي من عقوبات الحبس والسجن ليكونوا عبرة لمن لا يعتبر, امن المواطن يجب ان يكون بالدرجة الاولى لان مثل هته الجرائم ان كثرت ستصبح فتنة, والفتنة اشد من القتل لان الفتنة ان لم تجد من لا يردعها بحزم فانها ستمر على الاخظر واليابسس والله يحفظنا جميعا ان شاء الله.
49 - youssef sale الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:20
تعرف مدينة سلا حي واد الدهب الحوات فوضى لشبان يحملون اسلحة بيضاء مثل كطورزة سيف سطور فالناس عادوا لا يشعرون بالامن داخل بيوتهم فبالاحرى خارجه اين هو عيش المواطن في امن و امان هناك سرقة عتراض لناس اثناء مرور سراخ و كلام نابي سواء باليل او النهار نرجوا من مسؤول داءرة الواد التخل قبل ان يتفاقم الوضع
50 - رضوان الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:20
هذا اكتر من رائع ،تحية واحترام للاسرة الأمن الوطني،ونتمنى من السيد الحمدوشي ان يتعامل بمزيد من المرونة في ما يتعلق استعمال السلاح من طرف رجال الأمن كما هو الشأن هنا في أروبا
51 - كردوسي سيدي محرز الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:23
الشرطة تعمل ما عليها لكن القضاء يتساهل كثيرا مما يشجع المجرمين .لو كان القضاء صارم بعقوبة رادعة لما لاحظنا حالات العود لدى مختلف المجرمين ..المشكلة هي تذبذب القضاء في هذا البلد بإصدار احكام تثير الاشمءزاز والتساؤل لدى العامة .نقول ونكرر ان القضاء هو مفتاح كل المشاكل
52 - TARIK .UK الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:26
We need these kind of interventions to stop criminals from hasseling people, but in the same time, the police should be accountable for any excessive use of weapons to protect civils as well.
53 - MOHAMMMAD الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:27
Face à un délinquant sous l'effet de comprimés psychotropes ,armé d'un sabre ,machette ou couteau de grand volume le policier n'a pas d'autres choix que l'usage de son arme à feu pour pouvoir le localiser.la sommation en tirant d'abord en l'air est indispensable vient ensuite le tir sur les membres inférieurs ou cas ou le malfaiteur refuse d'obtempérer .la légitime défense est toujours consentie au policier si le tir est à bout portant .
Le fléau des comprimés psychotropes se répand comme une tâche d'huile dans les milieux défavorisés qui y trouvent leurs refuges vu ses tarifs abordables pour leurs bourses et faute de pouvoir se permettre d'autres stupéfiants moins abordables .
La principale question que nous devons nous poser est :À QUI INCOMBE LA FAUTE.
54 - lazrak hassan الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:29
تحية لرجال الأمن الغيورين على وطنهم.
55 - بيدايةطيبة انشاء الله الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:33
الله الوطن الملك الامن.. الحكمة تقول ادا قمتي بربط شات وقدمتي لها علف في نفس الوقت فمتي ربط داب قريب منها جدا هل لاتصتطيع الاكل من شدت الخوف من الدئب هنا تموت بالخوف رغما الاكل بجانبها منهنا اقول لكل من قلده الله حماية المواطننين فعليه الشعور بالامانة امام الله اولا وامام الوطن وامام الانسانية جمعاء واداضاعت الامانة فنتضر الساعة اقصد ساعة الفوضة وضسارة ديال الجهلة وما اكترهم تصورو معي بردو الاكل بدون عمل وسجارة الغالية والنكاح صحة ولباس الجيد وشرب الخمر وترويع الناس كاننا في غابة ووائهم المتبجحين بحقوق الانسان ايناهيا حقوق السكان نحن غير مطمئنين على المستقبل ولكم واسع النضر
56 - Fars الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:43
المجتمعات المتحضرة كما تدافع عن حقوقها تحرص على اداء واجباتها بهادا يسود الأمن و تزدهر الامم .
هذه الظواهر الشادة وللأسف في تزايد مستمر
لا يجب التساهل معها كما هو الحال فهناك عدد كبير من من سقط في فخ الا جرام ولم تنفع معه السياسة العقابية حيت لا يلبت ان يعود الى الأجرام و بشكل اخطر
يجب على الدولة ان تستعين باخصاء يئن أكفاء
ووضع سياسة عقابية ناجعة و الا ستفقد الدولة
هيبتها و سيضطر المجتمع للد فاع عن نفسه
ستضيع الحقوق و الواجبات و ستنهار مقومات المجتمع و ستفقد التقة في قدرة الدولة .
الله يحفظنا و احفظ بلادنا من السيبة .
57 - Abdellah Benjerrai الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:52
Le policier en question mérite toute notre sympathie,mais le tout sécuritaire n'est pas la solution souhaitée,le problème est plus profond que ça,il s'agit de la prévention,qui n'est pas le souci des responsables politiques .Le quartier d'Anza est connu depuis tout le temps d'etre chaud,et ce n'est pas d'aujourd'hui,avec ancien Khiam2 ou Jamaica ou Amsernat.Je les ai toujours connu avant l'avènement des halucinogènes ou qarqobi,avant c'estait Tibouziguine,graines naturelles,qui faisaient rage dans le sud,Dchaira Inzgane Ait melloul,toutes ces contrées quoi,la société civile doit prendre en charges ces personnes pour les sortir de leur merde sous forme d' associations là c'est plus utile encore
58 - TRABOBLIK الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:53
Désormais il faudrait NEUTRALISER ce genre d'énergumène. NEUTRALISER au sens policier du terme: une balle dans la tête et la terre sera soulagée de ce fardeau.
59 - عبد الله المغربي جنوب الخميس 23 يوليوز 2015 - 15:54
وهدا المجرم ارهابي بامتياز حيث يمكن اقدامه على اية فعلة مما يستوجب الحكم عليه بثلاث مؤبدات مستقلات غير قابلة للادماج . وقد تناول المخدر .وله سوابق .وحمل السلاح . واستعمله . واحتجز امراة بريئة .وحارب رجال الامن اثناء قيامهم بواجبهم. مما يعتبر معه محاربة الدولة . وعرقل الامن والاستقرار في الشارع العام .وهدا الشخص وامثاله بشر حيوان مفترس لا يليق ان يعيش وسط المواطنين .وبعدا للشر والاشرار .
60 - مواطن مغربي الخميس 23 يوليوز 2015 - 16:04
يبدو أن الحموشي قد أعطى الضوء الأخضر لاستعمال السلاح بعدما كان في الأمس القريب استعماله إلا للطوارئ وذالك في خطت مواجهة التشرميل بالتقرطيس
61 - احمد الحر الخميس 23 يوليوز 2015 - 16:07
تحية لرجال الامن الساهرين على امن الوطن و المواطنين
62 - سليم الخميس 23 يوليوز 2015 - 16:26
اتمنى ان تعطى لرجال الامن صلاحيات واسعة للتدخل واستعمال السلاح.
تحية اجلال لرجال اﻻمن.
63 - brahim الخميس 23 يوليوز 2015 - 16:34
يجب ألا يتردد رجال الأمن في إطلاق النار على هؤلاء مباشرة
64 - عبد الكريم الخميس 23 يوليوز 2015 - 16:49
يجب على وزارة الداخلية ان تعطي اوسمة شرف لهؤﻻء رجال اﻻمن الدين قبضوا على هدا القاتل و المجرم الخطير صاحب السيف و الدي يرعب و يعتدي على المواطنين و اطلقوا عليه نار و الف تحية شكر و تقدير لرجال اﻻمن الشرفاء و اﻻبطال و الدين يضحون بحياتهم من اجل حماية المواطنين و الشعب المغربي من المجرمين و القتلة و السفاحين الدين يسفكون دماء المواطنين المغاربة و الشعب المغربي كله ضد هؤﻻء المجرمين اصحاب السيوف و اﻻسلحة البيضاء و لهدا يطالب الشعب المغربي بقتل هؤﻻء المجرمين و الحتالة الدين شوهوا صمعة المغرب من الناحية اﻻمنية و دمروا اﻻمن و السياحة في المغرب و جعلوا المغرب دولة غير امنة بالنسبة للمواطنين و المهاجرين المغاربة و السائحين اﻻجانب الدين ياتون للمغرب ﻻن هؤﻻء المجرمين في المغرب يعتدون على المواطنين و على السياح الدين ياتون للمغرب و يدمرون و يشوهون صمعة المغرب و يدمرون امن و اقتصاد المغرب و يدمرون السياحة في المغرب . و اهم شيء هو انه يجب اعطاء رجال الشرطة الحق في ضرب المجرمين الدين يحملون السيوف و اﻻسلحة البيضاء بالنار في اجسامهم و قتلهم حتى يكونوا عبرة لكل من يحمل السيوف و اﻻسلحة البيضاء .
65 - قانون الأعمال الشاقة الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:14
نريد تطبيق قانون الأعمال الشاقة لكي نروض مثل هؤلاء الوحوش ... .. فما زالت بلادنا بلادا هشة و في أمس الحاجة إلى الطرقات و الأنفاق في الجبال والمناطق الوعرة....... و لا ننسوا السكك الحديدية
66 - بنت الريش الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:37
سهرات كارثية الله احفظ البلاد من غضب الله ;هذه مجرد البداية مقرقب يشهر سيف وسط ...................الكل في غفلة ها اللي سكران ها اللي محشش -مقرقب -مرفوع-مبوق الكل يشطح ويردح;سهرات فسق ومجون اكادير قريبة من الهاوية غضب الله قادم ولا راد لحكمه.اللهم الطف بنا ولا تواخذنا بما يفعل السفهاء منا.ان ما يحصل وما يقع كارثة بمعنى الكلمة ولا تظنوا بان الله غافل عما تعملون;اين الجمعيات والمنظمات ها هو شاب في مقتبل العمر تصرف بحرية اين المحامي الذي كان يتشدق بكلام كبير <<فتاتا انزكان>>ها الحرية او ان هذا رجل فحل لا يستحق تضامنكم ?اظهروا على حقيقتكم ?فقط ليعلم المغاربة مع من يتعاملوا?اما بخصوص هذا فمجرد نموذج من الشمكارا ذوي السوابق ونتمنى بل نطلب ان تتحرك الدولة وتعدل بعض القوانين وتجيز لرجال الامن رمي هؤلاء بالرصاص مباشرة حتى ان لم يمت على الاقل يصاب بعاهة مستديمة تقي الناس من شروره;لانه سيحكم ب6اشهر او سنة ويخرج ويكون اكثر عنفا واعتداءا وليس في كل مرة تسلم الجرة فممكن يقتل شخص او اكثر لان المدمن لا يعي ما يقوم به حتى فوات الاوان.
67 - حسن الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:39
تحية أعجاب وإكبار لرجال الأمن الذين قاموابهذا العمل وأتمنى أن يتمتعوا جميعهم بهذا الحس،كماأتمنى أن تنزل اقصى العقوبات بمثل هذا النوع من المجرمين وان يحاصروا بترسانة من القوانين حتى يأمن المجتمع من شرورهم.
68 - الوافي الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:41
يجب ان يضرب بيد من حديد على كل من تخول له نفسه ترويع المواطنين وان تعطى لرجال الامن كل الصلاحيات لضمان استتباب الامن .
69 - khatari الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:56
il faut nettoyer les villes Marocaines de ces criminelles le plus vite possible et il faut verser des récompense au policier courageux et qui ont une dignité pour ce merveilleux Maroc
70 - observer الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:01
Svp n'oubliez pas Ait Melloul où assiba partout, au lotissement Ifoulki près de Tamazart les vols se produisent chaque nuit et même en pleine journée dans l'abscence totale de la police.. On vous attands Mr Hamouchi..
71 - medmah الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:25
نلتمس من السيد الوزير الاول رئيس الحكومة والبرلمان ووزير الداخلية توجيه خطابات صارمة وتحذير الى كل المستهترين الذين يتطاولون على السلطات والاجهزة الامنية حتى انهم استطاعوا شل حركة هذه الاجهزة وجعلوها ترتبك بل تخاف من اتخاد القرار لانها لا تمتلك الضمانات الكافية اذ لا يعقل ان يتحول رجل امن في اطار مهمته واختصاصه الىكبش فداء ينبغي توجيه تحذير شديد وصارم عبر وسائل الاعلام الى المنفلتين ومواجهة كل من سولت له نفسه التطاول على رجل الامن باشد العقوبات حتى نعيد الاعتبار لهذا الجهاز الذي اذا اصابه الذعر من قبل المنحرفين فذلك هو الانهيار
72 - مسلم الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:33
آه من خربشاتكم وتعليقاتكم العقيمة التي تعاد وتكرر في كل حين ... الحل هو تطبيق الحدود الإسلامية التي أتى بها الله تعالى في القرآن الكريم وبالتالي إعادة النظر في القانون الجنائي ككل ... وأما السجن فلا ينفع مع مثل هؤلاء .
73 - مواطن حر الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:39
اتمنى ان يعطي القضاة المغاربة لجميع من يحملون السيوف و اﻻسلحة البيضاء و يعتدون على المواطنين المغاربة و السياح اﻻجانب 5 سنوات سجنا مع اﻻعمال الشاقة على اﻻقل دون تمكينهم من العفو الملكي و التخفيص في العقوبة حتى ينظف القضاة المغرب من المجرمين الخطرين اصحاب السيوف و اﻻسلحة البيضاء . القضاء هو الدي يجب عليه محاربة اﻻجرام في المغرب ﻻن كلمة القضاء هي المهمة في قضية اﻻجرام و المجرمين و اتمنى ان تكون العقوبات زجرية و صارمة في حق المجرمين اصحاب اﻻسلحة البيضاء وﻻ تقل على 5 سنوات مع اﻻعمال الشاقة في حق هؤﻻء المجرمين من اجل استعادة هيبة القضاء و رجال اﻻمن و هيبة الدولة التي ضيعتها احكام القضاة التي اصبح يسخر منها المجرمون في المغرب ﻻنها تشجعهم على اﻻجرام و الدخول الى السجن عدة مرات و دون خوف وﻻ فزع و كانهم سيدخلون الى فندق 5 نجوم و ليس سجن و اصبح المجرمون في المغرب يفتخرون بدخولهم الى السجن عدة مرات و يقولون بانهم ﻻ يخافون من السجن ﻻنه مريح و اﻻكل فيه جيد و الفراش و الغطاء فيه جيد مثل الفندق.
74 - mohamed الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:54
اصلا يجب استعمال السلاح في الاماكن المشبوهة و ايضا اباحة الاستخدام و بالطبع مع مبرر مقنع انا من مدينة اغادير و انا اظن انه يجب استخدام هذا النظام في جهات تراست و القليعة و المزار
75 - MrGeronimo الخميس 23 يوليوز 2015 - 19:12
السلام عليكم اخوتي اخواتي،
اي شخص حامل لسلاح أبيض لنية في نفس يعقوب فهو شخص مجرم = مشرمل = داعشي، فهي تساوي نفس التفكير ونفس النهج، فلزاماً عليه يجب التدخل + الحكم بنفس القوانين المتبعة ضد هذا الاٍرهاب الحقيقي الذي هجم علينا وللأسف من طرف ذوي جلدتنا، فمادام انهم لا يرحمون فنحن يجب علينا عدم رحمتهم لكي يتعظوا ويخاف شوية وفي نفس الوقت القضاء على هذه الظاهرة المقيتة وللأسف...
احتراماتي لكل القرّاء.
76 - abdo الخميس 23 يوليوز 2015 - 19:32
في نظري هو استعمال السلاح في جميع التدخلات و احباط جميع المخالفات التي يكون ضحيتها المواطن البسيط و تطبيق اقصى العقوبات على المجرمين واطالب من هذا المنبر بتطبيق عقوبة الاعدام على من سولت له قتل او الشروع في القتل مع نيته لاي روح بريءة و ستكون النتاءج جيدة ووقف التعامل مع الجمعيات لاعطاء اراءها و في الختام عاش الملك محمد السادس وعاش المغرب في هناء وسعادة وشكرا
77 - Elmiliani الخميس 23 يوليوز 2015 - 19:43
الف الف تحية للسيد الحموشي الذي انقذ هذه السيدة من قبدة هاذا المجرم الخطير الذي لعبت المخذرات بعقله والمرجو من العدالة والقضاء عدم مؤاخذة هذا المجرم لاننا في دولة الحق والقانون وحقوق الانسان وان تكون محاكمته محاكمة عادلة ولا يؤخد بما اقترف رغم اعترافه بما صدر عنه من فوضى واحتجاز لامرأة ليست اعمالا تدخل في عداد الجرائم ويبقى هو انسان وحقوقه مضمومنة والمغرب يجب ان يحدو حدو الدول المتقدمة في حقوق الانسان حيث لا تحكم بتاثا على المجرمين بل تحكم على رجال الامن الذين تذخلوا باطلاق النار وحكمت عليهم بالتوقيف والطرد والسجن حتى يكون عبرة لمن سولت له نفسه حمل السلاح الناري في وجه المواطنين وترعيبهم وترهيبهم ان شخصيا اشكر السيد الحمدوشي الذي تدخل ولولاه لضاعت هذه البلاد شكرا لانكم ارجعتم الانم والامان للمواطنين والثقة في شخصكم هنيئا لرجال الامن بهذا الرجل الشجاع الخدوم .شكرا هيسبريس على هذه الاخبار الرائعة والمتنوعة التي تنشرين على مدار الساعة .
78 - مغربي الخميس 23 يوليوز 2015 - 20:26
حان الوقت لفتح نقاش عمومي حول المنظومة الامنية بالمغرب ووضعية اشتغال رجل الامن.اليس الامن ظاهرة اجتماعية بامتياز لكن لم نسمع قط ان اقدم عالم اجتماع او باحث بالقيام بدراسة حول المؤسسة الامنية وطرق اشتغالها وتسييىرها وطبيعة معيقات العمل...هده دعوة مفتوحة الى فعاليات المجتمع المدني والحقوقي من اجل فتح نقاش عمومي حول الموضوع..اتمنى ان يبادر احد رجالات الصحافة الاشداء من اجل طرح موضوع في هدا الحجم وفتح دهاليز الادارة العامة للدراسة والبحث...تحية تقدير الى كل القوات العمومية التي تسهر على امن الوطن والمواطن
79 - مغربي الخميس 23 يوليوز 2015 - 20:26
حان الوقت لفتح نقاش عمومي حول المنظومة الامنية بالمغرب ووضعية اشتغال رجل الامن.اليس الامن ظاهرة اجتماعية بامتياز لكن لم نسمع قط ان اقدم عالم اجتماع او باحث بالقيام بدراسة حول المؤسسة الامنية وطرق اشتغالها وتسييىرها وطبيعة معيقات العمل...هده دعوة مفتوحة الى فعاليات المجتمع المدني والحقوقي من اجل فتح نقاش عمومي حول الموضوع..اتمنى ان يبادر احد رجالات الصحافة الاشداء من اجل طرح موضوع في هدا الحجم وفتح دهاليز الادارة العامة للدراسة والبحث...تحية تقدير الى كل القوات العمومية التي تسهر على امن الوطن والمواطن
80 - فؤاد الخميس 23 يوليوز 2015 - 20:48
والله ثم والله لو طبق مرة قطع اليد والرجل من خلاف على هذه النماذج لأصبحنا في أمن دائم ونتجول في ليل ونهار ولا خوف .
طبيقو عليهم اقصى وأشد عقوبات ولأعمال شاقة
نريد الأمن نريد طمأنينة ونريد نوم بدون تحياح وتعربيط
81 - Amine الخميس 23 يوليوز 2015 - 21:07
Il y a lieu de signaler que deriere le malheur que vie notre société il y a un grand ennemi qui est l'Algérie qui ne cesse de mettre les mains les pieds de ses Généraux afin de nous engloutir de comprimés 'carcoubi
82 - محيي الخميس 23 يوليوز 2015 - 21:43
عريفي رقم 2. لايمكن في اي حال من الاحوال اعطاء الموظفين حاملي السلاح استعماله لانه سيستعمل لتصفية الحسابات الشخصية مع تلفيق الاتهامات.
83 - Argaz الخميس 23 يوليوز 2015 - 22:00
Agadir était ville amazighe, ville de paix jusqu'aux années 90, l'arrivée de l'étranger, surtout de Safi qui cherchait du travail dans le port et dans l'agriculture. Oh, que Benkhaldoune a eu raison
84 - medmah الخميس 23 يوليوز 2015 - 23:27
من الخطير جدا والمحبط ان تصادف رجل امن اوالسلطة يهان من قبل شخص خارج. عن القانون مثلا بائع متجول يحتل مكانا عموميا يعرقل حركة الجولان عندما يطلب منه امني الابتعاد ينط في وجهه مهددا ومتوعدا وترى رجل الامن يتراجع لانه يعرف انه لاضامن له بل قد يصبح هو الضحية هذا امر غاية في الخطورة اوعندما ينتفض منحرف كما شاهدنا في فيديو فاس وتتدخل اسرته للانقضاض على الامن هنا ينبغي انزال اشد العقوبة بكل من سمح لنفسه بعرقلة عمل رجال السلطة الح على ضرورة انشاء تشكيلات امنية تجوب الشوارع وتكون على اهبة التدخل بحزم وصرامة ضد كل متطاول على هيبة السلطة وتطهير الاحياء التي تأوي هذه الفئات التي تسعى الى فرض قوانينها انه خطر محذق عندما يتمكن المنحرف من ادلال وارهاب رجال السلطة المرجو توجيه رسائل علنية الى كل من لم يحترم السلطة والقانون
85 - Azz naj الخميس 23 يوليوز 2015 - 23:33
أظن انه حان الوقت لمراجعت التدخلات الأمنية من اجل حماية المواطنين الأبرياء حين يتعلق الامر بالاعتداءات الخطيرة التي يقدم عليها بعض المجرمين من قطاع الطرق والمدمنون على المخدرات خصوصا حين يستعملون أسلحة من قبيل السيوف او ما شابه ذالك للسطو على ممتلكات المواطن العادي وأصبح لازما استعمال السلاح في الحالات القصوى التي تشكل خطرا على المواطن او رجل الأمن عند مقاومة الجنات وعدم الامتثال للشرطة
86 - بيبا الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:20
امثال هولاء المجرمين الذين لا يقيمون وزنا للقانون ولا للمجتمع الذي يعيشون به لا ينفع سجنهم ، مثل هولاء يجب رميهم داخل الصحراء المغربية،وان يعطى لهم الماء والخبز،ثم يطالبوا بالعودة الى مدنهم،انذاك من عاد صدقوني سيتوب توبة نصوحا،ومن لقي حتفه فقد اراح المجتمع من وسخ هو في غنى عنه،مثل هولاء الذين يحملون السلاح ضد الابرياء لا مكان لهم بينالمواطنين،تحية لرجال الامن ولكل من ساهم في نشر الطمانينة٠
87 - bellhaj mknes الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:34
هدا هو حال الاحياء الشعبية فنحن اليوم ايقظ سكير كل الساكنة من نومها بعدما اطلق عنان لسانه للسباب بكل اشكاله محولا ساحةالدرب الى سوق من المتفرجين والمعلقين من الرجال والنساء والاطفال.كان الخصام هده المرة مع ااخته امت في المرة الماضية فمع إحد الجيران.اتساءل لمادايطلق سراح هؤلاء الاوباش؟يجب استغلالهم في بناء اقناطشق اطرقات وكسر الحجارة
88 - أحمد داكي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 01:25
تحية لرجال الأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المساعدة والقوات المسلحة الملكية والوقاية المدنية وكل غيور على وطني المغرب .
89 - Fatema الجمعة 24 يوليوز 2015 - 02:33
Il faut faire des descentes dans les
endroits où sont fabriqués ces armes,
et passer des communiqués interdisant
la fabrication de ces épées., et que les
fabricants soient sanctionnés.
Les juges sont très affectueux envers ces criminels ce qui découragent la police.
Le criminel une fois innocenter et relâché
il revient pr taquiner le policier .
J'ai tjrs proposé que ces criminels paient
leurs séjours à la prison. Qu'ils soient utilisés pr le reboisement des forêts ,
le nettoyage des barrages, pour faire
des pistes,, creuser des tunnels. Leur
surveillance sera assuré par des chaînes et
qlq éléments de nos forces armée.
Pas de cigarettes , pas de yaghourt le panier de loualida . Dik sa3a y3aou.
90 - ابو زينب الجمعة 24 يوليوز 2015 - 10:18
اخي صاحب التعقيب رقم 38 السلام عليكم وبعد.
ليكن في علمك ان لكل موظف او عامل راتب بسيط او محترم وهناك من يتقاضى اجرا اكبر منه بكثير وليس له عطاء مهني ورغم ذالك يتسلق الدرجات والسلالم.
نعم اخي هلا فكرت وأمعنت جيدا في المهام المنوطة بهذه الفئة من رجال الأمن والدرك والقوات المساعدة والجيش .
آنقدر أيها الأخ ان تقف لحر الشمس ولو نصف ساعة او تتعرض
للسعات القر وهطول الأمطار في العراء وقس على ذالك وهلم جرا
وشكرا.
91 - halim الجمعة 24 يوليوز 2015 - 11:17
تدخل هدا ااشرطي المقدام كان راءعا.على مديرية الامن تشجيع افرادها لاستعمال السلاح.لحماية المواطنين
92 - أحمد الجمعة 24 يوليوز 2015 - 19:12
نعلم أن السلاح الأبيض لا يقابله إلا مثله . ولهذا أتمنى أن رجال الأمن بالأخص الذين يخرجون لمثل هذه
المهمات ويصبحون وجها لوجه مع جانح يلوح بسيفه أو مديته علما انه لم يتخذ على هذا السلاح أي درس من أي معلم فإنه يقلد ما يراه في بعض الأفاام ، فعلى رجل الأمن أن يكون هو الآخر متدربا على المقاتلة بالسلاح الأبيض بشتى أنواعه ، وحينها لن يخيفه أو ينال منه ذلك الجانح مهما بلغت عقليته وسرعته وطول سيفه . وهذا لأن رجل الأمن في المواجهة ما زال غير مسموح له باستعمال الرصاص الحي في مثل هذه الحالات .
وزيادة ، فلا يعقل أن أي مواطن ذكرا أو أنثى خرج من منزله لقضاء غرض ما يجد نفسه إما محتجزا كما حدث لتك المرأة أو يجرد من ممتلكاته وإن قاوم سيرسل إلى الستشفى أو ربما بموت ، وحتى إذا تدخل الأمن يجد نفسه مكبلا أمام جانح لا يدري ما يغعله حسب ما يقال . وأستمرار هذه الظاهرة ستؤدي إلى عدم الإستقرار بين المواطنين وحتى عدم السفر لزيرة ألأقرباء وبالأخص العمال الذين يخﻻجون للعملباكرا أو ياتون منه متأخرين . مع أن المشكل سهل الحل : نقابل كل نوع من السلاح بمثله ولكن بدراسة وتداريب متقنة بواسطة أساتذة أكفاء في الميدان .
93 - karima السبت 25 يوليوز 2015 - 01:53
بدونهم لن نحس بالامان لانهم امن البلاد .تحية اجلال وتقدير لكل رجل امن في بلدنا الحبيب المغرب
وفقكم الله وحفظكم.
94 - الحبيب السبت 25 يوليوز 2015 - 04:40
مثل هذا التدخل يجب أن يكون في جميع المدن المغربية
95 - نزار البشراوي السبت 25 يوليوز 2015 - 16:32
للأمن الوطني دور كبير في احداث السلام في المغرب
مثل هذه التدخلات تشعرنا بالأمان
المجموع: 95 | عرض: 1 - 95

التعليقات مغلقة على هذا المقال