24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. الخليع: 3 ملايين سافروا بـ"البراق" .. وخط "مراكش أكادير" قريب (5.00)

  5. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | إدانة مؤذن وخليلته من أجل تدنيس مكان مقدس

إدانة مؤذن وخليلته من أجل تدنيس مكان مقدس

إدانة مؤذن وخليلته من أجل تدنيس مكان مقدس

قضت المحكمة الابتدائية للجديدة بإدانة مؤذن مسجد الغيث بمدينة البئر الجديد وخليلته بسنتين حبسا نافذا لكلٍّ منهما، وذلك على خلفية ضبطهما داخل المسجد متلبسين بالفساد والخيانة الزوجية بعد صلاة التراويح من ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان الماضي.

ولم يشفع التنازل الذي تقدّم به الزّوج لإسقاط تهمة الخيانة الزوجية في حق أمّ أبنائه الخمسة، إذ توبع الموقوفان بتهمة تدنيس مكان مقدّس، ليتقرر إدانتهما بالسجن النافذ.

وتعود تفاصيل الواقعة، حسب مصدر من السلطة المحلية بالبئر الجديد، إلى وقتٍ تنبّه فيه الجيران للسلوك اللاأخلاقي للمؤذن، وطالبوه أكثر من مرة بضرورة احترام بيت الله، ليقوموا بعد ذلك بمراقبته وترصد خطواته، ما أسفر عن ضبطه وهو يستقبل سيدة في غرفة داخل المرفق التعبّدي، قبل أن يربطوا الاتصال بالسلطات المحلية والأمنية التي داهمت المسجد واعتقلت المؤذن وخليلته.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (61)

1 - فردوس الخميس 23 يوليوز 2015 - 23:58
لا حول ولا قوة لا بالله العلي العظيم....هذان الفاسقان دنسا حرمة المسجد وحرمة رمضان وحرمة الزوجية ......يجب معاقبتهما اشد العقاب على هذا العمل الشنيع اضافة الى عذاب الله وسخطه في الدنيا والاخرة
2 - كريم بنموسى الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:02
قرار المحكمة صائب و منصف . هذا الشخص لم يحترم حرمة المسجد الذي يرتادم المصلون لعبادة الله و الاستغفاربل و دنسه بفعله الغير مسؤول، و لا احترم نفسه كمؤذن يدعوا الناس لصلاة و الفلاح. و لا أنبه ضميره لمراوضته أم متزوجة بخمسة أبناء. و المرأة لم تحترم حرمة المسجد بصفتها كانة طرف متفق مع العلاقة، و لم تحترم زوجها و لا أبنائها، الذين أذينوا في شرفهم أمام الناس. إذا ابتليتم فاستتروا.
3 - مرشد مغترب الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:02
لاحول ولا قوة إلا بالله اذا كان رجل دين يرتكب مثل هذه المعصية فمالك باللذي يجهل امور الدين .اللهم اجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة ،
4 - محمد الداودي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:02
تبارك الله على المغرب وعلى الاحكام التي تطبق في محاكمه الا يصح أن يطبق القصاص .لو كان الحوثيون لأعدموه هو ملته
5 - زوجة ذاقت مر الخيانة الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:05
ايوا بااااز لهاد الزوج لباغي يتنازل على عقوبة الخيانة الزوجية ؟!!!انا بلاصتو نطالب باشد العقوبات ونطلق في الحين متستاهلش تكون زوجة وام.مع العلم انا امراة لكن دقت الم الخيانة اشد من الموت ..دعواتكم لي بظهر الغيب
6 - لا علاقة الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:06
والله قليلة في حقهما.. دنسا حرمة بيت الله.. اللهم اهدنا وابعد عنا وساوس شياطين الإنس والجن.....
7 - حكم متسامح ومرتشي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:09
زنا، خيانة زوجية، في شهر رمضان و في العشر الاواخر، في بيت الله، و المحكمة تحكم عليهم فقط بسنتين حبسا ؟؟!! اللهم إن هذا لمنكر !!
8 - لإسقاط تهمة الخيانة الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:12
"ولم يشفع التنازل الذي تقدّم به الزّوج لإسقاط تهمة الخيانة الزوجية في حق أمّ أبنائه الخمسة"،عوض ما يطلب تحاليل الحمض النووي لكي يعلم هل الخمسة من صلبه إنه يتنازل عن خيانتها ،لقد أخذتني الدهشة وتقززت ووقف شعر رأسي وإقشعر جلد بدني كجلد دجاج ،سبحان الله نحمد الله أن عافانا مما إبتلى به غيرنا ،أتراه كان على علم بنزواتها وهزاتها.
9 - شكرا القاضي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:14
بعض شيى الحكم نوعا ما لاباس به عكس بعض الاحكام التي تكون هزيلة لا تشفي القلب
10 - مغربية الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:17
" الزوج قدم تنازلا لاسقاط تهمة الخيانة الزوجية" رجال اخر الزمان كان عليه ان يقدم شكوى ضدها لتحاكم على خيانتها له و جعل كرامته في اﻻرض وان يقوم بتحليل ل ADN ليعرف اولا هل الخمسة الابناء من صلبه ام انهم ابناء امام المسجد. واخرين ....وحسبي الله ونعم الوكيل في اشباه الرجال
11 - مستاري الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:20
زوج خليلة المؤذن دمه شحال بارد زادها بالتنازل عاطفي الى اقصى درجة لم يخامره ادنى شك في زوجته رغم ضبطها امام الملأ وفي مكان العبادة وكأنه لم يحصل شيء الله يستر.
12 - Hakim/usa الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:20
استغربت لموقف الزوج و تنازله،تبا لها من رجولة اخر الزمان،لو كنت قاضيا لحكمت عليه بدلهما ولضاعفت له الحكم،
من جهة اخرى فان هذا الحكم ضعيف جدا ولا يتناسب مع حجم المصيبة.انشري بل هسبريس من فضلك و شكرا
13 - said الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:29
قال تعالى "ولا تقربوهم وأنتم عاكفون في المساجد وتلك حدود الله"
اذا كان هذا التشديد بالنسبة للأزواج التي يحل بعضهم لبعض فكيف سيكون التشديد وغضب الرب بالنسبة للزناة?.
هذه معصية بطعم الكفر البواح.
14 - yaaaaaaadriss الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:44
كان الله في عون أطفالها كيف سيواجهون المجتمع وامهم بهذا الحال المخزي
15 - مهاجر من المهجر الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:45
اعود بالله واستغف الله العظيم .ماهدا حتا بيوت الله لم يحترموها .اللهم لا تاخدنا بما يفعل السفهاؤ منا . اللهم انتقم من السفهاؤ والمفسدين وارينا فيهم قوة عظمتك يارب العالمين.
16 - جهاد الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:50
اللهم استرنا في الارض و تحت الارض و يوم العرض عليك يا ذا الجلال و الاكرام
17 - اين اخلاق نريد؟ الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:54
هل هذه هي الاخلاق التي كان يدافع عنها مناهضي فيلم الزين لي فيك؟ هل رايتم اخلاقكم؟ وتقولوا لنا بأن المغرب دولة اسلامية. لو كان الإسلام يؤثر في الشعوب لكان المسلمون في صف الدول المتقدمة ولكن العكس هو ما يحدث.
18 - سلمى الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:59
لاااااااااا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم بغض النظر كونه اماما لمسجد ااااااااو ما لقى حتى بلاصة غير الجامع هذا معاه هذك السيدة مخاصهمش سنتين خاصهم الرجم واش غنقول غير الله يهدي ما اخلق و الله يرزقنا الثبااااات و الايمان فالقلب باش يردعنا شوية الى كانت نفوسنا اماااارة بالسوء و السلام خير الختام
19 - Zakaria from Oujda City الجمعة 24 يوليوز 2015 - 01:08
أكاد لا أصدق أن الزوج تنازل ... بدون تعليق
20 - ناهي المنكر الجمعة 24 يوليوز 2015 - 01:26
قبل ارسالهما الى السجن التمس ان يمرا امام اعين الناس في مختلف ازقة وشوارع المدينة مكبلين ومكشوفي الوجه .وﻻيقبل من اية جمعية التدخل .ﻻن مثل هذا العمل يتبرأ منه حتى الشيطان .حسبي الله ونعم الوكيل.اظن انها من عﻻمات الساعة.
21 - دخل سوق راسك الجمعة 24 يوليوز 2015 - 01:27
عطيو التيساع ن الزوج أ باراكا من الجاهلية و كل واحد يدخل سوق راسو، إن الله غفور رحيم و لعنة الله على إبليس اللئيم مشتت الشمل، الزوج غلب إبليس في هذه الحالة، اخرها موت، شغايخد الي عطا الله عطاه، إبليس هنا تيساين الزوج يغضب و مايسمحش و يجهل من بعد ما دمر مرتو و المؤذن، و لكن لا الزوج معطاهش الفرصة، هذه الأشياء متايعرفهاش كلشي للأسف
22 - kwita الجمعة 24 يوليوز 2015 - 01:34
réponse au commentaire numéro 2 qui dit absolument n'importe quoi. C'est l'exemple même de l'ignorante et condescendante personne qui vient vomir ce qu'il a appris de l'occident et qui se croit apte à nous donner des leçons de psychologie à deux balles. Reflexion hors sujet. L'histoire est simple d'un adultère commis dans un lieu saint. petit conseil si tu fais partie de ces laiques qui veulent appliquer leur loi à l'ensemble de la société marocaine (musulmane) alors passe ton chemin car on est musulmans en terre d'islam chez nous on
applique les lois musulmanes. Salina
23 - حلا الجمعة 24 يوليوز 2015 - 01:40
هذا الزوج جاب الذل للرجال المغاربة، ثبت زنى الزوجة والمؤذن، ويتنازل؟ أية مذلة هذه، ديوث قتل الله في نفسه الغيرة، أشك انه بكامل قواه العقلية، او انه تحت تأثير عمل شعوذة من طرف الزوجة. الضحية في كل هذا هم الأبناء الذين طعنوا في شرفهم ، وحتى في نسبهم، شكوك ستحوم حولهم ان كانوا فعلا نتاج علاقة شرعية او علاقات امهم المحرمة، ولكم ان تتصوروا كيف سيؤثر عليهم ذلك نفسيا، والله احفظ ان لم يهربوا ليتشردوا او يفكروا في الانتحار ،او أذية أنفسهم بشكل من الأشكال، دمرت الام حياتهم في لحظة تملكها الشيطان وزين لها الفاحشة، وأعمى بصيرتها حتى وقعت في المحظور. سترك يا رب، ولطفك بِعبادك.
24 - ناصح امين الجمعة 24 يوليوز 2015 - 02:10
الى المعلق رقم 16: من فضلك عزيزي قبل ان تكتب الآية ارجع الى المصحف و انقلها بشكل صحيح ان كنت لا تحفظها. غفر الله لك
25 - سمير الرباطي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 02:40
الحكم الشرعي هو رجم تلك الزانية حتى الموت (فهي محصنة) و المؤذن إن كان متزوجا (محصنا) فحكمه الرجم هو الآخر و إن كان غير محصن فالجلد مائة و تغريب عام، و لو كنت مكان القاضي لحكمت عليه بالقتل تعزيزا نظرا لفداحة الجرم الذي اقترفه في بيت من بيوت من الله و في شهر رمضان. و لذلك الديوث الذي تنازل عن متابعة زوجة الخائنة الجلد تعزيزا دون الحد - لعله يصبح رجلا - نسأل السلامة و العافية. و هذه عاقبة البعد عن حدود الله الرؤوف الرحيم العليم الحكيم و استبدالها بزبالات الأفكار البشرية.
26 - شيماء الجمعة 24 يوليوز 2015 - 02:45
هده هي اخلاق المسلمين الي قهرتونا بها
امام يزني بامرأة متزوجة ... و فقهاء يغتصبون الاطفال
و مؤذن يغتصب شابا اخر...

لو كان الاسلام ها الحل لصحت اخلاق هؤلاء العالمين به يا سادة
27 - عابر سبيل الجمعة 24 يوليوز 2015 - 02:49
لا ينكر الكل ان للجميع نزواته التي جبل عليها،وتمثل الغريزة الجنسيه احد اقوى هاته الغراءز والتي ان لم تضبط بالشكل المطلوب فسوف تسرع برمي صاحبها الى المهالك،وهده الواقعه تصب فعلا في هذا الاتجاه،حيث يغيب العقل والجوارح لتحل محلهما تلك الرغبة الجامحة التي تحجب عن الانسان كل وازع ديني او اخلاقي بمكن ان يردعه ويحميه من التهلكة وخسران دينه ودنياه.
28 - مغربي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 03:00
سنتين لن يقضيا اكتر من سنة غا يستافدو من العفو الثلكي عيد العرش جاي وعيد الاضحا لمهم هزلة
29 - مغربية الجمعة 24 يوليوز 2015 - 03:02
ان المجتمع اصبح منافق بامتياز عندما يقوم الرجل بالخيانةالزوجية ترى الجميع يتقبلها عادي وكءن زلزالا لم يقع او لا حلال على الذكر وحرام على الانثى راكم شوهتوا الاسلام وهل استعمل الامن الخيط واربع شهود حتى يتاكد من ان هناك زنا ولا شعودة وتذركوا حادثة التي لم يحكم فيها خير البشرية عليه الصلاة السلام الابعدالوحي الذي برءها
30 - مغربية بصح نيت الجمعة 24 يوليوز 2015 - 03:25
الكل سارع لإدانة الزوج الذي تنازل لزوجته دون أن يعرفوا ربما كانت مرغمة على الزواج بهذا الرجل بشكل من الأشكال ولهذا هي ليست ملزمة بالوفاء له لأنها بينها وبين نفسه لا تعتبره زوجا لكن طبعا كان عليها أن تفكر في الأولاد وألا تكون أنانية وتنجرف نحو نزواتها وأن تطلب الطلاق وتفعل ما يحلو لها.
31 - إلى محمد الداودي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 03:38
ما علاقة الأحكام الشرعية بالطوائف؟ شرع الله واحد لا توجد فيه طائفية ! ما لقيتي باش تشبه غير بالشيعة ! لا حول ولا قوة إلا بالله ! الله نور عقول المسلمين !
32 - احمد لبيض الجمعة 24 يوليوز 2015 - 03:47
لا نستطيع الحكم بشيء ،علينا السماع من الاتنين ،ما هو تابت هنا هو الفساد وانتهاك حرمه المكان. ملابسات الحادت والأب والأبناء لا دخل لنا به
33 - مغربي وقِح نيت الجمعة 24 يوليوز 2015 - 06:15
أخي العزيز المضحك تع5 لم أرى ما يضحك في هذه النازلة فقد انهمرت دموعي حزنا على مصير الأبناء الخمسة ، ولم أحس بأي عطف ولا شفقة على الثلاثة البالغين الزوجة الخائنة والمؤذن الزاني والزوج الديوث الغير المخدوع ،إنها مأساة إجتماعية بكل المقاييس، إدعو الله معي للزوجة التي ذاقت مر الخيانة صاحبة تع6 أن يعوضها ويأجرها على صبرها خيرا وأن يهدأ روعها وأن يرد بزوجها إلى الدين ردا جميلا ، وكذلك للأخت المعاكسة مغربية بصح نيت الله يعجل لها بالزواج بواحد الركبي مخلص يرى الذنيا بعينيها لعلها تغير نظرتها السلبية على الرجال.
34 - طارق من امريكا الجمعة 24 يوليوز 2015 - 06:32
اللهم ان هذا منكر واش هاد الراجل اللي كيانازل على الخيانة الزوجية اللي دارت مراتو ؟ اعباد الله هذه هي الدياثة بعينها
حسبنا الله ونعم الوكيل
يا ريث يطبق الاسلاموترجم هاته الخائنة حتى الموت وكذلك المؤذن ان كان متزوجا
اما الحكم الوضعي فيبقى غير كافي
35 - بين المسجد والسرير. الجمعة 24 يوليوز 2015 - 06:33
صرح السيد وزير العدل والحريات بعظم لسانه أن (وجود رجل وامرأة على سرير واحد ليس جريمة فساد).
ولعل ما قام به هذا المؤذن ما هو إلا تجربة منه واحتنكا لأقوال السيد الوزير، أو أنه ساذج ومغفل لكونه صدق أقوال من يقولون ما لا يفعلونه.
كما للسيد وزير العدل و الحريات فرصة الدفاع عن نفسه بأن يقول: ( نعم وجود رجل وامرأة على سرير لا يعد جريمة، ولم أقل وجود رجل وامرأة في مسجد يذكر فيه اسم الله)
36 - korea الجمعة 24 يوليوز 2015 - 07:13
لو وجدوهم فعلايمارسون الزنا يعني العملية كاملة , كان لزاما القصاص
والله أعلم
37 - tarik الجمعة 24 يوليوز 2015 - 07:47
j'espère que nos pensionnaires de prison ou ils seront s'occuperont bien d'eux. même ceux ci n'aiment pas ça
38 - aniro amazigh الجمعة 24 يوليوز 2015 - 09:06
واكواك اعباد الله بدل احكموا عليهم بالشريعة السلامية .وارااه خصهم الرجم حتى الموت .داك القران علاش نزل وعلاش مكتحكموا به .اللهم ان هدا منكر .حيدوا بعدا داك القران الى مغديش تحكموا به ولا غير ديكور .انشر يا بريس
39 - أنور الجمعة 24 يوليوز 2015 - 09:33
هذا الحكم الضعيف جدا بل المهزلة في إحدى الكبائر، التي حدها في الاسلام الرجم، لهو تشجيع صريح على الفساد و دليل على أن قضائنا فاسد و منخور ومتواطئ. نطالب بعقوبة أشد بكثير !
40 - د. شواكر الجمعة 24 يوليوز 2015 - 10:11
كيف لا يكون هذا حالكم، وفضائحياتكم (فضائياتكم) تبث الرذيلة ليلاً ونهاراً .
41 - imane الجمعة 24 يوليوز 2015 - 10:29
لا أحد يلوم الزوج ما أدراكم فيما يفكر ربما تنازل لتصبح حرة ويقتص لشرفه بيده
42 - موراد الجمعة 24 يوليوز 2015 - 10:52
الحكم غير منصف لازم ياخد 8 سنوات
43 - hamid الجمعة 24 يوليوز 2015 - 11:41
هادان الفاسقان دنسا المكان المقدس ودنسا الليلة المباركة ودنسا الشهر المقدس
ودنسا بيت الزوجية المقدس شرعا واساءا الىرجال الدين الطاهرين فهل يستحقان سنتين حبسا فقط ديننا الحنيف قدحكم عليهما بالرجم الىان يموتا ادازانيا فقط دون تدنيس لاماكن والازمنة ادا فما بالك بمن زنى ودنس الاماكن والازمنة ادا هده المحاكمة غير عادلة لابد ان هناك رشوة موعلاقات زبونية والقاضي الدي حكم بهدا الحكم فهو يحتاج الى يحاكموه واخيرا استغرب من ديوثة هدا الزوج الدي تنازل لها هل هده المرءة تستحق ان تكون زوجة لا والله انها لاخير فيها ولا فيمن يعاشرها والسلام ورحمة الله
44 - حقوقي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 12:02
يتحدث بغض المواطين عن كون المدن و السيدة بريئين من هذه التهمة . كل ما في الأمر أنه عمل مدبر من شخص هو المحرك لهدف الوقائع له خلافات مع المؤذن هو من خطط لهذا السيناريو و أحبكه للإيقاع بالمؤدن و فعلا نجح في هذا الأمر. ربما يكون ابتلاء من الله سبحانه و تعالى كما وقع لسيدنا يوسف الذي أدخل السجن و هو بريئ ..و الله أعلم
45 - مصطفى الجمعة 24 يوليوز 2015 - 12:15
للتذكير فقط إن الفاعل مؤذن وليس إمام‎ ‎
46 - رد على تعليق الجمعة 24 يوليوز 2015 - 12:56
ما علاقة الزين اللي فيك بهذه النازلة؟هل عيوش من رخص للمؤذن باجراء فعلته.؟
اللزين اللي فيك يجسد الواقع المرير للمغاربة والمصائب الجنسية نتيجة اوضاعهم الاجتماعية المتردية وماهذه النازلة التي بطلها متدين ومؤدن مسجد ومكانها المسجد الا حلقة من حلقات هذا الواقع وهي اخطر مما صوره عيوش.ان ا الفساد الاخلاقي يجب ان يعالج من جميع مسبباته والردع غير كاف.
47 - مغربي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 13:34
و لا عداب الاخرة اشد لو كنتم تعلمون ، مالعيب ان تقدم الزوج بتنازله من اجل ابنائه لا من اجل سواد اعين زوجته ،بعض الامور لايمكن ان نفهمها في الحياة انا لا اشك فأن داك الرجل لديه شخصية قوية مادام يتعامل ببرودة. مع هده المصيبة و سماحه وتنازله هو اقصى عداب يحل بزوجته ، لأن ايا في مكانه سينتقم و يطالب و يثور ولكن هو وكل الله وقال في قرارة نفسه حسبي الله ونعم الوكيل ،وستريكم الايام ما انتم فيه مختلفون.
48 - nafsi الجمعة 24 يوليوز 2015 - 15:09
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم من الرجم حتى الموت الى سنتين حبسا نافذة اية علاقة..؟
49 - مغربي حتى الموت الجمعة 24 يوليوز 2015 - 16:29
صدق من قال : "الفقيه اللي نتسناو باراكتو دخل للجامع ببلغتو".

اللهم إن هذا منكر
50 - المصير الجمعة 24 يوليوز 2015 - 17:01
إنا لله وإنا اليه راجعون.. هذه مصيبة كبيرة و ابتﻻء كبير في اﻷخﻻق و الدين.. اللهم احفظنا في ديننا و أخﻻقنا و أبداننا يا رب
51 - حلا الجمعة 24 يوليوز 2015 - 17:11
هل تعلمون كيف يتأكدون من ان المغتصب اغتصب فتاة، او رجل واقع امرأة؟ الخبرة الطبية، يتم عرض المعنيين على المختص، وتؤخذ عينة من ماء في قبل المرأة، ويتأكد انه مني ثم يقارن بماء الرجل، فان تطابق معه يعني واقعها وانزل في فرجها، فهنا لا يحتاجون لان يكون هناك شهود على إيلاجه فيها، فالعلم تقدم، حتى وان أنكر اقترابه منها فعلميا يمكن إثبات وجود عملية جنسية كاملة من أهل الاختصاص، بحيث لا يمكن للجناة الإنكار. اذا ليس هناك لَبْس فكل الأمور تكون واضحة،لمن يقولون ببراءتها رغم تواجدهما مختليين ببعضهما. بالله عليكم ماذا ستفعل امرأة مع رجل في ذلك التوقيت،أليل، ثم بمكان منعزل، وموصودة عليهم الأبواب؟ ما اختلى رجل بامرأة الا والشيطان ثالثهما.
52 - مهاجرة الجمعة 24 يوليوز 2015 - 17:42
هد السيد غي قالو ليه صوتك زوين طلع ادن لينا ، اما هوا ماعرف على الدين والو ، ولا اللي جا من شي جبل ولا قرية اعترفو بيه فقيه اهو يلاه حافظ المعودتان كيقلب غي فين اتخشى فابور ميخلص كرا مايخلص لا ضوء لا ماء ،واغلبية الفقهاء اللي في المساجد الجبلية والقروية كيكونو بحالو حيت ماكيناش مراقبة او امتحانات رسمية وقسم ياديه باش يادي الرسالة كما يجب اللي لبس شي جلابة ودار شي لحية مشنتفة يعيطو ليه الحاج ولا لفقيه ، التخلف
53 - ahmed الجمعة 24 يوليوز 2015 - 18:40
هده علامات اخر الزمان جريمة الزنى ومن مقترفها مؤدن وفي اي مكان في اطهر البيوت المسجد وفي اعضم شهر انزل فيه القران وفي ليلة خير من الف شهر اقل ما يستحق هؤلاء المجرمين في هده الدنيا الفانية الرجم حتى الموت
54 - عادل الجمعة 24 يوليوز 2015 - 18:55
والله الذي لا إله غيره ماسمعته مؤذن يزني وداخل بيت الله وفي شهر رمضان وليال عشر.يا الللللللله مهدا هدا الشخص بهيمي إلى هدا الحد.لايعرف حرمات الله.ولدلك يجب على وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خلق لجنة المراقبة لكل المساجد ويكون ذلك بشكل يومي داخل المقصورات التي تكون ذاخل المساجد.يجب إقمة الحد عليه وإسقاطه من فوق صمعت المسجد ليكون عبرة فأين نحن من أمة الإسلام.عيب وعار الله يسترنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العﻻض عليه
55 - fadwa الجمعة 24 يوليوز 2015 - 19:28
Ces vraiment la honte au peuple musulmans, j'espère que vous seriez  punis
56 - شوف السبت 25 يوليوز 2015 - 01:26
المؤذن والخليلة.وكفاش المؤذن ومن كان ظحية المؤذن.اوا احكموا.الله يستر راحنا نازلين في الهاوية.الحرمة فين.الناس اصبحوا كالبهائم لا حرمة.ولا هم يحزنون.الي اجبو شئ حاجة انفذها.هاذا المؤذن هاذه عادته من زمان. اشياء ادار عند بعض البشر وخاصة اولك الذين يزعمون انهم افكوا الشعوة...يفعلون ما يحاحلوا لهم في ىالزوجات.لا حسيب ولا رقيب افكوا السحر.ولكن هم تلشياطين في صور البشر.والرجل الذي تنازل ربما وكلتوا اجرانة.والكيد الزوجة.والسرائر لا يعرفها الا الله بين الزوج والزوجة.والله هو العليم بخبايا الناس.
57 - حقوقي السبت 25 يوليوز 2015 - 01:31
يتحدث بعض المواطنين عن كون المؤذن و السيدة بريئين من هذه التهمة .كل ما في الأمر أنه عمل مدبر من طرف شخص الذي يعتبر هو المحرك لهذه الوقائع، نظرا لكونه له خلافات مع المؤذن،لأنه هو من خطط لهذا السيناريو و أحبكه للإيقاع بالمؤذن و فعلا نجح في هذا الأمر. ربما يكون إبتلاء من الله سبحانه و تعالى كما وقع لسيدنا يوسف الذي أدخل السجن و هو بريئ ..و الله أعلم
58 - راعي الحمير السبت 25 يوليوز 2015 - 09:43
ا نه الشرف الممتاز في ظل الشرفاء !!! الطف بنا يا لطيف
59 - Daniel السبت 25 يوليوز 2015 - 19:33
ألطف بنا يااااا لطيف
أسترنا يااااا ستار
60 - هشام الأحد 26 يوليوز 2015 - 00:40
رد على صاحبة التعليق .زوجة داقت مرارة الخيانة. أدا نضرنى إلا حالة نجدك تنازلت لزوجك بسبب الخيانة تجنبا لتشتيت شمل الأسرة وفي نفس الوقت تلومين زوج الخائنة لتنازله أي انفصال للشخصية هاده سارع أرجوك إلا طبيب نفسي قبل الأواني
61 - أبوسهل الاثنين 27 يوليوز 2015 - 09:41
نحن لانستغرب حدوث هذه الأمور ؛
لأنهاثمرت مازرع ‏
ولأننافى بلد إنقلبت فيه الموازين حتى سار الحاكم هونفسه صاحب الأوساخ من القضايا التى يكلف بالقضاء فيها من زنا وشرب وهوان ونتهاك وربا وعقوق كيف له أن يحكم بحكم يضر بفاعلها بل يرى صاحب الفعلة صديقه ‏
أمامايعلق بالزواج فلقد ابتعدنا عن الزواج الشرعى (فيقو الرسول تنكح المرأة لأربع لجمالها ولنسبها ولمالها ولدينها فاضفر بذات الدين ثربت يداك
‎ ‎
المجموع: 61 | عرض: 1 - 61

التعليقات مغلقة على هذا المقال