24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0213:3417:0619:5821:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | شخص يغتصب سيدتين تحت تهديد السلاح

شخص يغتصب سيدتين تحت تهديد السلاح

شخص يغتصب سيدتين تحت تهديد السلاح

أوقفت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أنفا، التابعة لولاية أمن الدار البيضاء.. شخصا من ذوي السوابق القضائية، يبلغ من العمر 26 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب اعتداءات جنسية مقرونة بالسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

وحسب المعلومات الأولية للبحث فإن المشتبه فيه "ي.ع" اعتدى جنسيا على سيدتين وعرضهما للسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، وذلك بعدما تربص بهما في ساعات مبكرة من الصباح في الباب السفلي للعمارات التي يعملن بمكاتب توجد بداخلها.

وقد تم تشخيص هوية المشتبه فيه بعد استغلال ومطابقة الأوصاف والعلامات التمييزية التي أدلت بها الضحيتان، حيث تم توقيفه في اليوم الموالي لارتكاب نشاطه الإجرامي الثاني.. وأشارت المديرية العامة للأمن الوطني أنه تم الاحتفاظ بالمعني بالأمر تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - مغربي مغترب الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:09
ما شاء الله لم يكفيه واحدة بل اعتدى على اثنين من النساء ...يجب المطالبة بالأشغال الشاقة جدا في السجون حتى يفكر المجرم الف مرة قبل ان يقدم على جريمته
2 - kamal kamal الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:09
الاجرام كتر لازم داولة دير شيحل هدشي بزاف اﻷمن فيناهوا
3 - جنات الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:12
لا حول ولا قوة الا بالله. حسبي الله ونعم الوكيل لو كانت العقوبات تطبق كما ينبغي.لو كان اللصوص والمجرمون يحاسبون ويدفعون ثمن اجرامهم لما وصلنا إلى هاته الحال ولا سمعنا بهاته الأخبار.
4 - سفيان الوهابي الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:13
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
إلى متى سيستمر هذا الوضع
5 - مواطن الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:16
لا حول ولا قوة بالله... المرأة الا ماكانت مأمنة تبقى فدارها حسن بناقص من خدمتها الا كانت فالخلا واﻷوقات اللي كاتكون فيها الدنيا صاقلة والحس مقطوع ونقل المستخدمين ماكاينش. والمجرمين بحال هادو مابقاوش يخافوا من كثرة ما كايديروها قد راسهم ويطلقوهم من بعد عامين.. ومع العفو فكل عيد كاتزيد تخفاف القاضية... هادشي راه كثر بزااف
6 - تفراوتية الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:18
و الله من كثرة ما أصبحت اسمع بهذه الجرائم لم أعد أصدق. من هذا الغبي الذي يقضي على مستقبله في ثواني من أجل تحقيق رغبة حيوانية لا تدوم إلا لبعض دقائق. أيها الرجال لا تغلب عليكم الشهوة الحيوانية.
7 - من امن العقوبة اساء الادب الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:18
اه ومنين يدخل يحكمو عليه بشهرين
ويخرج ويولي يدير كتر من امن العقوبة اساء الأدب
خصو العصا تاع ايام البصري باش يتوب ويشدو شي واحد يغتصبو هو نيت باش يحس بالإهانة
8 - alexandre الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:18
يا رب تستر!! وا بزاااف هاد الشي لكيوقع!!!! كل مرة نسمعو اغتصاب!!! خاص الدولة تضرب بيد من حديد على هاد المجرمين.هادا اسبابو بعدنا بزاف على تقاليدنا و قيمنا الدينية العريقة.يا رب الطف بنا و احمي ولادنا و بناتنا من هاد الوحوش الادمية
9 - Hicham الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:25
هذا المجرم حسب الإسلام يجب أن يعدم أو تقطع أيديه وأرجله من خلاف أو أن ينفى من الأرض لأن ما قام به هذا المجرم فهو الحرابة وإرهاب٠ لهذا العديد يطالبون بتطبيق الشرع عسى أن يذخل في قلب المجرمين قليلا من الذعر٠ يجب أن ينظر في السياسة الأمنية والقضائية للدولة وسياسة العفو وإلا فأيام السيبة قادمة والناس ستبدأ بأخد حقوقها بأيديها٠
10 - فدوى الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:30
إخخخخخخ، أش هاذ الحقارة أش هاذ البشر، الحيوانات مايدروش هكد حشى وش هاذ الأنواع كتسمى بشر، مابقى مايعجب مابقى حد اخرج لخدمتو حشومة راه عيب أو عار العيالات ولاو كيتغتصبو و يتشفرو و يتضربو.....، خاص من الأمن إدير حد لهاذ الأنواع ديال ديال.. والله ماعرفت اش نسميهم،خاص يتعاقبو بأقصى العقوبات.
دولتنا إسلامية والمرأة كرمها الإسلام في كل شيئ والحمد لله على نعمة الإسلام.
ولا حول ولا قوة الا بالله.
11 - my Abdelaziz الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:34
يجب علئ الحكومة اتخاد جميع الإجراءات لايقاف هذا النزيف الذي يهدد المواطنين في ارزاقهم والضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه ترويع المواطنين
اذ لايمكن لهولاء المجرمين ان يتخذوا من عمليات السطو المسلح على ارزاق المواطنين عملا لهم
وانا اقترح اعدام كل من تبتت عليه عملية سطو مسلح و
اعدامه في الشارع العام
12 - السلام الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:37
لاحول وقوة إلا بالله هاد المحترف معروف عند البوليس عندو سوابق يعلم الله اش من نوع ديال السوابق هاد المرة خاصو اخللص مزيان باش معمرو ميدير بحال هاد المصيبة أتمنى للاخوات اللواتي تعرضن لهاته المأساة ان يخرجن من هاته الفعلة بسرعة اقسى العقوبة
13 - مربم الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:51
لاحول ولا قوة إلا بالله, فين غادي هاذ المغرب الحبيب, فين.؟
14 - مغربي الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:58
و سوف يتم اخلاء سبيله لأنه لا توجد حجج تؤكد تورطه في المنسوب اليه ( على الرغم من امكانية تحليل الحمض النووي) او سوف يمكث بالسجن اسابيع قليلة بانتضار العفو
15 - mohamed الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:03
نتمنى اقصى العقوبة لردع مرتكبي مثل هذه الجراءم التي تمس امن وسلامة المواطنن
16 - bmw الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:03
أيدوز غي شي شهورة فلحبس و غيخرج يعاود !!!! محيت حنا مكنفدوش ألاعدام و المجرمين عارفنها الله يلطف بنا
17 - Laaziza الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:05
إلى متى تتوالى الاغتصابات والاعتداءات وهتك الأعراض؟ ألم يدرك المسؤولون أن عقابا شافيا هو كفيل بإيقاف هذا النزيف؟ أليس في ديننا حد لهذه المهزلة؟ لماذا يضيق علينا القانون عيشنا ويطرد النوم من أجفاننا ؟ لماذا نتساهل مع المجرم ونعذر المغتصب ونعفو على السارق؟ ألا نأخذ العبرة من غيرنا ممن تقدم وتحضر ومنح الحق لذويه وعاقب المجرم أشد عقاب؟ لقد حيرتمونا يا من بأيديهم القرار؟ اتقوا الله في عباده المستضعفين ، وعودوا إلى سلفكم الصالح، ولا تغفلوا عن يوم لا يترك فيه الكتاب كبيرة ولا صغيرة إلا وسيحصيها .. حسبنا الله في المجرم وفي حماة المجرمين.
18 - العين الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:08
لا حول ولا قوة الا بالله
هاد المجرمين كترو فيه قلنا الكريساج وزادو معاه الاغتصاب .
الحل تطبيق كاميرات مراقبة للمدن في الاماكن العامة والمشبوهة وطبعا لما لا تكون فرقة شرطة متخصصة بهدا المجال وستقل نسبة السرقة والاغتصاب لانه متلا تم تطبيق الكاميرات سيمكن الشرطة من الوصول للجاني وهو في حالة تلبس .
انا والله كنمرض نقرا هاد الاخبار لي كتسد نفس
19 - حبيب الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:14
مللنا من سماع مثل هاته الحالات! ياك تقولون اننا بلد ديموقراطي. اوا اسيادنا ديروا شي استفتاء للشعب ، نشوفوا شكون لي مع الاعمال الشاقة و الاعدام و شكون لي ضد. و خليونا من دوك المرتزقة ديال الدول الامبريالية لي بغاوا يفرضوا علينا شي حوايج ما شي ديالنا.ما شي فئة صغيرة غادي تقرر في مصيرنا.هم لا يمثلون الا انفسهم.On a ras le bol!
20 - مواطنة و كفى الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:23
حرام و الله حتى حرام ...السيبة بلا قياس فهاد لبلاد السعيدة...و اش المجرمين خاصهم العفو!!!.
الحبس 5 نجوم بالحمام و التلفزة و الماكلة و الزيارة و التلفون...
الله يعز ايامات لقمل و الزرواطة و القرعة...
21 - فكرة الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:36
الاشغال الشاقة فكرة جيدة جدا عوض الاكل والشرب والتدخين داخل السجون
22 - متألم الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:39
الحل هو الجلد في الساحات العامة أمام مرء ومسمع من الناس وخاص امثاله

من المجرمين.

لاأن نوفر له مقاما محمودا من 5 نجوم يتمتع فيها بكل شيء من حراسة

عليه آمنة له ومن سكن دون مقابل بانارته ومائه وفراشه واكله وشربه وتطبيبه

في وقت تعاني فيه لضحايا من ويلات الفقر والمرض وقلة ذات اليد.


فيذات الوقت ايضا يتبادل فيه المجرم مع امثاله المعلومات والخبرات

ليزدادوا تعمقا بعلم الأجرام الفعلي.ليتفننوا في اجرامهم بعد السراح.
23 - Jamal الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:41
بكل سراحة يجب ان تطبق عقوبة الإعدام في المغرب لان الأخبار التي نسمعها كل يوم كلها جراءم والقتل والسرقة والاغتصاب لا نسمع خبر يفرح أبدا فقط الجرائم و لهاذا عقوبة الإعدام أتمنى ان تنفذ على المجرمين . الله يرحمك يا ملك الحسن الثاني .
24 - خريبكي الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:53
يجب ان تتغير الاحكام .وتصبح قاصية وذات نفع للدولة بحيت المجرمين مثل هذا النوع يجب ان يستغلوا في اشغال مثل التشجير فتح مسالك في الاماكن الوعرة .ابعادهم عن مكان سكناهم منعهم من القفة الغداء وكدلك زيارة العائلة وتكن المدة طويلة حتي يردعوا ويكون اقل مدة سنتين قابلة للتمديد في حالة عصيانه داخل السجن
25 - الملالي الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:07
اذا تركنا تطبيق حدود الله (الجلد الرجم القصاص...) فلا تنتظروا الا الاسوأ ،احيانا نسمع عن جرائم قتل من اجل دراهم معدودات . انا استغرب من استغراب الناس لوقوع هذه الجرائم .الحل واضح هو تطبيق حدود الله .الله هو الذي خلقنا هو العليم الحكيم يعرف ما يصلحنا ويعرف ضروف كل عصر وان الزمان بتغير. فلماذا نشكوا ونبكي بينما الحل بايدينا ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
26 - Citoyen الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:08
Chaque jour on entend ceci, et chaque jour on sort avec une grande horreur si quelqu'un nous poursuit ou non. Soit Casa ou Rabat, la même chose rarement où on entend qu'un voleur a été trouvé par la police. tu te voles et tu donnes toutes les caractéristiques de ce voleur à la police et le lendemain tu entends qu'il a volé une autre personne. Vraiment c'est honteux, il faut réagir , on veut sentir de la paix dans notre pays et non plus de la peur
27 - maroc mas الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:20
لا حولا ولا قوة الا بلله هدشي رجع كيخلع خص المجرمين لتشد يدوز عقبا ديالهم كملا تمر كدايرين دول الاخر.
28 - مواطنة الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:21
لو قطعت يدا سارق واحد على مستوى اللمملكة بأسرها لكان عبرة لأمثاله،
ثم إذا كان الزنا يرتكب بالرضا و عقابه الرجم ؛ فإن المغتصب يستحق بالمثل و أكثر . فيجب أن يرجم في ساحة عمومية و على الملأ؛ ثم يؤدي دية مالية لاصحاب الحقوق، مع ان الشرف لا يقدر بأموال الدنيا، و هي قليلة جدا مقارنة بالامراض النفسية و العقلية التي سيسببها للضحية
29 - مواطن الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:31
وعاود تاني طلقوه من بعد مدة قليلة من الحبس باش يخرج يتكرفص على ناس آخرين يا للعجب من سوء التدبير والتخربيق. المجرم معروف وكيستافد من العفو أو من عقوبة بسيطة أو كيتمتع بظروف فوق عادية داخل السجن مما يشجع كل مجرم على حالة العود.
وااااطبقو العقوبات المناسبة وما يخرج إلا من بعد تهذيب سلوكه وسلوك أمثاله من ذوي السوابق.
دابا هذا راه ما خايفش من السجن لذلك خاصو يتعاقب عقوبة ردعية
30 - الحل الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:46
يجب ان يخرج الشعب للاحتجاج على ضعف السيطرة على الاوضاع.. الاجرام تفشى في المجتمع...
والشعب يعاني...
والمجرمون احرار ويصعدون شيئاً فشيئاً في اجرامهم بل يتفننون..
والله لا انزل الى قضاء العطلة في المغرب لان الامن اهم شيء... هنا اوروبا العري والنساء جميلات ولا اغتصاب ولا يحزنون بل ان الشابة والله ثم والله تمشي بالليل تحت القنطرة ولا احد يكلمها.. واذا حصلت جريمة ففي الحال تقوم الدنيا ولا تقعد..
يجب ان يخرج الشعب لاظهار سخطه على الوضع لكن لابد ان نكون حضاريين في احتجاجنا حتى تصل الرسالة..
31 - LA FERME BLANCHE الأربعاء 05 غشت 2015 - 16:11
أستغرب كيف تمكن المجرم ان يغتصب سيدتان على دفعة واحدة، او كل واحدة على حدى و الأخرى كانت تنتظر دورها. كيف أمسك بهما الإثنين. ولماذا الأخرى التي كانت تنتظر لم تفعل اي شيء لتنقد نفسها و صديقتها التي كانت تغتصب قبلها. فلماذا لم تحرك ساكنا و سكتت تنتظر دورها خوفا من المغتصب حتى يأخد راحته و بعدها قدمت نفسها. كل شيء ممكن و ربما فعل الفاحشة بواحدة و دخلت الأخرى على الخط حتى تزيد من حسناته. هذا دور الشرطة التحقيق في النازلة، لكن منطقيا هذا رقم قياسي. نسمع عن إغتصاب جماعي، لكن إغتصاب مجموعة من واحد شيء غريب و في مدخل عمارة و ليس في غابة أو صحراء. كل شيء ممكن في هذا الزمن.
32 - ABDO الأربعاء 05 غشت 2015 - 16:39
يجب الإ ستعانة بدوريات من الجيش لتخفيف العبئ على الأ من الوطني
33 - bouras الأربعاء 05 غشت 2015 - 16:56
ايها الاخوان المعلقين أرجعوا قليلا من الزمن هوزمن الحسن الثاني رحمه الله اللهم اجعل قبره نورا وهاجا!كان آنذاك مقاوما للمجرمين والاجرام والحكومة ووزير العدل وكل السلطات في المغرب يرتعدون منه بشدة الخوف بتطبيق قوانين السجون المغربية ويحكمون على السجناء بالاعمال الشاقة شق الصخور الصلبة في الجبال في الطرقات بدون آليات كانت لا توجد آليات متطورة مثل اليوم هذا العصر ؛رايت هؤلاء السجناء بعيني ويقودهم حراس السجون؛وانا كنت صغيرا وانا لابي المرحوم :ياابي لمذا يعذبونهم بهذه الاعمال سوف يموتون !يقول لي ابي اسكت ان ه
ان هؤلاء السجناء اقوياء مجرمون يقتلون الناس ؟في هذه الحالة عندما خرجوا العديد منهم تاب يسير على البيض ولا يكسره !!؟ولاكن عندما دخلت حقوق الانسان في البلاد؛اصبح عقوق البلاد ؟لا حول ولا قوة بالله؟؟.
34 - Zeineb الأربعاء 05 غشت 2015 - 17:34
وخاص دراجات هواءية منتجةللطاقةفي السجون, من اجل ان يكون المسجون منتجا لا مستهلكا فقط كما فاسلندا, تقطع عليه جميع الا تصالات
35 - abdosaid الأربعاء 05 غشت 2015 - 20:46
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما بعد رسالتي هي الإعدام لي مثل هده الشخص
36 - هنا الحل الخميس 06 غشت 2015 - 12:07
الحل الناجع للقضاء على ضاهرة التشرميل هو إنشاء سجن في فيافي الصحراء بدون مكيفات وبعيدا عن قفة العائلة حينها وحتى إن كان سيقضي 6 أشهر فقط فستكون ناجعة
37 - سالم الرواحي الجمعة 07 غشت 2015 - 20:24
اعتقد عقوبة الاعدام مناسبة لهذا المجرم ذات السوابق واغتصاب حالتين في آن واحد
38 - ناقد صحفي السبت 08 غشت 2015 - 00:41
لابد ان تطبق الشريعة الاسلامية فى المغرب على المجرمين الذين استهانوا باعراض الناس وشرفهم وبقيم المجتمع .
قال تعالى ( إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم )
صدق الله العظيم
39 - محمد السبت 08 غشت 2015 - 13:41
اذا أرادت الحكومة ردع المجرمين عليها ان تشيد السجون على ألأطلس من الريف الى أكادير ، هاذه السجون تكون متخصصة لللصوص والمجرمين ،
ليجعلوا من ألأطلس حزام أخظر من جميع أنواع ألأشجار المثمرة وغيرها لتي تعود على المغرب بنفع من الثمار والورق والخشب وحماية للبأة ،
كيف ترد الحكومة ردع السجين وهو يتمتع فى السجن بألأكل والنوم والأءسحمام ، والسكن ، والتطبيب ، كل هاذا يدفعه الى ءاقتراف جريمة فى اسرع وقت لرجوع الى السجن الذى يعد له فندق بلمجان
على أي حكومة تتولاء شؤون البلاد ان تقوم بتجربة سجن او أكثر
وترأ النتيجة ،ولكم واسع النضر
40 - رياض خليل . المانيا السبت 08 غشت 2015 - 16:56
الله معك يا مغرب والله يحفظك لم اري المغرب في حياتي ولا مره واحبها واعشقها واتمني الخير لها انا فلسطيني واعيش في المانيا
جريمه الاغتصاب الجماعي هزتني واوجعت القلب لا يجوز السكوت علي ذلك
سمعت عن خوف الفتاه المغربيه من الهمجين والصوص وحتي انهم يخافو ابلاغ الشرطه وذلك لعوده هذا المجرم لينتقم منهم سمعت كثيرا مما يوجع القلب
وما يحدث في الحبيبه المغرب اللة معك يا مغرب السلام
. انني اقترح ان يكون عقاب المجرمين بحق بنات المغرب او المس باي فتاه
1. تكون العقوبه مشدده والحد الادني 7 سنوات وغير قابل للعفو
2.ان ينشر اسم المجرم في كل الصحف والتلقاز
3.ان يحرم من كل امواله وما يمكن ان يرثه من اهله
4. ان يحرم عليه العيش وحتي زياره المدينه التي اجرم بحقها
5. وان يعرض ملفه علي المدينه او القريه او الصحره التي سوف يجبر ان يعيش بها وان يوقع يوميا عند الشرطه اثبات وجود
6. وان توضع قيود اخره لتحجيم هذا المجرم
7. يا اهلي في المغرب دافعو عن بناتكم
8. واقسم بالله العظيم ان اكون سند ومدافعا معكم وساحاول زيارت المغرب لتاسيس مركز للحمايه ...................
41 - احمد السبت 08 غشت 2015 - 21:57
السلام عليكم .الله المستعان على ما نسمع من جرائم يا لجرئة المجرمين السؤال المطروح لمادا لا بخاف المجرمون من العقاب .للجواب على هدا السؤال بكل بساطة لان القانون مرن يخضع للرشوى لهدا يجب تشديد العقوبات على المجرمين والحكم بكتاب الله والقصاص .هدا المغتصب للسيدتين لو طبق عليه القانون ما تجرا على اقتراف هدا الفعل الشنيع .يجب اعادة تلنظر في تلقانون واايات تطبيقه وتعيين قضاة يخافون الله بدل من هؤلاء الزنادقة
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

التعليقات مغلقة على هذا المقال