24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | خلاف أسري وراء قتل شاب لأبيه بضواحي مكناس

خلاف أسري وراء قتل شاب لأبيه بضواحي مكناس

خلاف أسري وراء قتل شاب لأبيه بضواحي مكناس

شهدت منطقة وادي الجديدة من إقليم مكناس جريمة قتل بشعة، إذ أقدم شاب على قتل أبيه، الممتهن قيد حياته حرفة النجارة والبالغ عامه الـ60، حيث تم ذلك قرب مسجد بالمركز.

وتمكنت الضابطة القضائية للدرك الملكي بالمركز القضائي لمكناس من إلقاء القبض على الضنين الذي لا يتجاوز الـ26 سنة ، وجرى ذلك بمسرح الجريمة قبل نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي محمد الخامس.

وحسب شهود فقد رصد الأب و ابنه يتبادلان الضرب والجرح، وكل منهما يحمل سلاحا أبيض، فيما عمل الابن على رشق والده بحجارة أصابته على مستوى الجمجمة والفقص الصدري وأسقطته فاقدا للوعي، وبذلك سدد الابن طعنة قاتلة لظهر الأب الضحية.

مصدر دركي قال لهسبريس إن خلفيات النزاع ترتبط بخلاف نشب بين الضحية وزوجته التي غادرت بيت الأسرة قبل شهور، بينما وضع الشاب المعتقل رهن تدابير الحراسة النظرية على ذمة التحقيق المشرع بإذن من النيابة العامة للقضاء الزجري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - nadi الخميس 13 غشت 2015 - 09:39
ﻻحول وﻻ قوة إﻻ بالله. . ﻻ للعنف اتقوا الله .. أصبح مصير اﻷسرة المغربية هكذا؟ الحبس.. الموت. التمرد..على الوالدين.... أمراض نفسية..!!!!!لطفك يارب...أيها الآباء و أولياء اﻷمور آلتزمو بتربية أبنائكم. .من أخﻻق إسﻻمية حميدة . اﻹحترام. .......ﻻ إﻻه إﻻ الله. ..
2 - المذكوري ولد الكارة الخميس 13 غشت 2015 - 09:41
لا حولة ولا قوت الى بالله ياربي را كتر البلا في هاد البلاد شوف فينا
3 - مغربي ولد البلاد الخميس 13 غشت 2015 - 09:43
يالطيف يالطيف يالطيف مابقى مايعجب الله يستر
4 - أبو مصعب الخميس 13 غشت 2015 - 09:43
البعد الديني هو الذي جعلنا نرى هذا النوع من الجرائم
5 - abdo الخميس 13 غشت 2015 - 09:53
وحسب شهود فقد رصد الأب و ابنه يتبادلان الضرب والجرح. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.ماذا يحدث يامسلمين في بلد الاسلام.انا مقيم في بلد مسيحي ولم يسبق لي ان سمعت في الاخبار مثيلا لهذا الحادث .ونحن امة سيدنا محمد صل الله عليه وسلم تتكاثر في بلداننا مثل هذه الوقائع ولدينا مالدينا من نصوص قرآنية واحاديث نبوية شريفة غزيرة تحث على بر الوالدين وطاعتهما والاحسان اليهما .اننا نبتعد رويدا رويدا عن ديننا الحنيف وتعاليمه السمحة لذلك تظهر بين ظهرانينا مثل هذه الاحداث الشاذة.
6 - علامة الساعة . الخميس 13 غشت 2015 - 09:55
نسال الله اللطف بالعباد. الاوضاع التي اصبحيعرفها مجتمعنا لا تبشر بالخير .انعدم الاحترام والود بين افراد العاءلات .الصغير لم يعد يحترم الكبير والكبير لا يعطف على الصغير . العلاقات عرفت فتورا مخيفا بين افراد الاسرة الا من رحمه ربه .اشثقنا الى الزمن الجميل الذي كان فيه التضامن الاسري والحب والاحترام المتبادل .الله يرد بنا للطريق المستقيم يا رب .
7 - nadia الخميس 13 غشت 2015 - 10:02
الله يسترنا ولينا عايشين فغابة
8 - امير نفسه الخميس 13 غشت 2015 - 10:03
هذه والله هي عﻻمة الساعة ..قتل نفس حرمها الله .والفضع أن يقتل اﻻبن أباه ...
9 - الله الطف بنا الخميس 13 غشت 2015 - 10:22
الله أكبر (...ولا تقل لهما آف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما...)صدق الله العظيم واش حنا فالعصر الحجري اولا اش هادشي ولينا كنسمعوا الله الطف بنا وخرجنا من دار العيب بلا عيب آمين يا رب العالمين
10 - دنيا الخميس 13 غشت 2015 - 10:23
لا حول ولا قوه الا بالله انا لله وانا اليه راجعون
11 - وجدي الخميس 13 غشت 2015 - 10:42
يا ربي السلامة...هاد الشي يخوف...
12 - about Malak الخميس 13 غشت 2015 - 10:45
هادو هوما ولااد رضا هد شيء كيرجع من قلت تربية حسبيا الله ونعمه الوكيل
13 - محمد الخميس 13 غشت 2015 - 10:54
عجيب أمر الناس يقتلون بعضهم البعض مثل الحيوانات لا دين ولا نسب ولا عرق أصبح قادر على إيقاف الاقتتال بين المسلمين
14 - اخطاء الاباء الخميس 13 غشت 2015 - 11:05
بعض الاباء، سامحهم الله، يتفننون في سوء معاملة زوجاتهم امام الابناء و هم صغار فتكبر معهم الضغينة و الكراهية، ولما يكبرون و يشتد عودهم يقتصون من ابائهم. احذروا ايها الاباء، فالقسوة و التعدي على الام امام الابناء يؤدي الى ارتكاب الجرائم. حسبنا الله و نعم الوكيل. ليس على الابن ان يقتص من ابيه، ففي كل الاحوال يبقى اباه و على الام الا تحرض ابناءها ضد ابيهم لان ذلك يؤدي الى ما لا تحمد عقباه.
15 - rachid الخميس 13 غشت 2015 - 11:06
لا حول ولا قوة إلا بالله.
البعد عن الدين هو أهم أسباب الإحلال الأخلاقي.
اللهم تبتنا عن الدين
16 - Mohamed Petra الخميس 13 غشت 2015 - 11:11
وما قولك أيها الجمعيات المطالبة بإلغاء عقوبة الإعدام في هذا الحادث ؟
17 - لعشير " برشيد " الخميس 13 غشت 2015 - 11:35
حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: وما هن يا رسول الله؟ قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات.
ويقول ربنا ـ تبارك وتعالى :
" ظَهَرَ الفَسَادُ فِي البَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ "
18 - عمر العماري الخميس 13 غشت 2015 - 11:35
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم..هذه علامة من علامات الساعة.
تغييب التربية الاسلامية هو السبب المباشر من ارتكاب هذه الجرائم..قال تعالى .وبالوالدين احسانا.
فاتقوا الله ياعباد الله واحسنوا لابنائكم بتربيهم على قيم الاسلام وتعاليمه السمحاء.
وانا لله وانا اليه راجعون.
19 - المتنبي الخميس 13 غشت 2015 - 11:41
مادا عساني أقول لهدا الابن العاق ؟؟أهدا هو رد الجميل للأب الدي عانى وقاسى وحملك صغيرا واشترى لك ما أحببت؟؟أيحق أن تقتل أباك؟والله لا تسوى الدنيا ضحكة أبيك في الحياة ورضاه ودعواته لك في كل مناسبة ليتني من هدا المنبر أستطيع أن اقبل أرجل أبي المتوفى وأن أغسلهما وأن أتمرغ فوق قدميه؛ليتني أستطيع أن أقبل رأسه الشريفة مات أبي وما إستطعت أن أفعل شيئا له عدى أني طلبت منه قبل وفاته أن يسامحني عن كل تصرف طائش قمت به والدعوة لي ولأبنائي بالخير والبركة يا هدا رضى الله في رضى الوالدين وسخط الله في سخط الوالدين ومن سخط عليه أبواه فقد خرج من رحمة الله ومن خرج من رحمة الله كانت الجحيم متواه لن يعرف المرئ قدر والديه حتى يموتان وحينها والله لو افتديتهما بكل مال الدنيا وجاهها ما رجعتهما إلى الدنيا فبئس القوم الظالمين والمجرمين أنت يا قاتل أعز الناس.
20 - اسعد الصغير الخميس 13 غشت 2015 - 12:00
لا اله الا الله محمد رسول الله مثل هده الجرائم لم تكن الا في الجاهلية قبل الاسلام الدين الاسلامي يتبرأ من هده الافعال لمادا اقفل بويا عمر الداء موجود وأين الدواء اللهم اللطف بنا يا رب رحمتك
21 - مهدي الخميس 13 غشت 2015 - 12:02
اللهم يالطيف نسألك اللطف فيما جرت به المقادير
22 - Abderrahmane الخميس 13 غشت 2015 - 12:05
يقال أن في سويسرا كل شخص يملك بندقية مع العلم أن معدل الجريمه شبه منعدم ..ونحن لا نملك إلا الحجارة كل يوم تسقط مئات اﻷرواح ...قلة التربية والتعليم .لا حول ولا قوة الا بالله
23 - abdou الخميس 13 غشت 2015 - 13:03
لا حول ولا قوة الا بالله كثرت مثل هده الجرائم الابن ينازع اباه ويصل الى القتل والمجتمع المدني والحقوقي والنظامي لا يحركون ساكنا كأنهم متفرجون سلبيون مستهلكون
24 - البر بالوالين الخميس 13 غشت 2015 - 13:24
البعد عن الدين 'الاسلام الصحيح̀ والتعاطي للمخدرات ومساهمة الاعلام الفاسد ببرامجه التي لا تمت بصلة الى هويتنا وعاداتنا وتقاليدنا وديننا الحنيف من الاسباب الرئيسة التي تدفع لارتكاب الجرائم ضد المواطنين عامة والاصول خاصة.
قال تعالى:'ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم' صدق الله العظيم.
25 - هشام الخميس 13 غشت 2015 - 13:58
ﻳﺎﻟﻄﻴﻒ ﻧﺴﺄﻟﻚ ﺍﻟﻠﻄﻒ ﻓﻴﻤﺎ ﺟﺮﺕ ﺑﻪ ﺍﻟﻤﻘﺎﺩﻳﺮ كيف يجدر بالابن ان يتعارك مع ابيه كيف كيف ﻻﺣﻮﻝ ﻭﻻ ﻗﻮﺓ ﺍﻻ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻠﻲ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ.
26 - douaa الخميس 13 غشت 2015 - 14:16
الله يكمل اللي بقى على خير الوقت تيخلع
27 - idriss الخميس 13 غشت 2015 - 14:33
vaiment cela me fait peut du futur...dans le passe les familles vivaint ensrmble..maintenant le fils tue so pere..vrmt rien a dire
28 - هبة الخميس 13 غشت 2015 - 14:46
لا حول ولا قوت الا بالله يا ربي ابعد المصاءبة بالادن يا رب العلمين
29 - med الخميس 13 غشت 2015 - 14:57
كل ما يقع من قتل وضرب وانتحار الا مرده الفقر والتهميش مما يجعل الاسر تعيش في المتناقضات داخل كنفها ،ويتسبب لها في انحراف الابناء وشريط المشاكل يتفاقم يوما عن يوم...اين هي الدولة ومسؤوليتها لايجاد مكمن الخلل..
30 - laila الخميس 13 غشت 2015 - 15:47
عندما أقارن مثل هؤلاء الشباب العاصين.أتذكر شباب فلسطين المحاصر أرضا،سماء وبحرا.فتجدهم متخلقين،أنيقين،مثقفين،وصبورين على ظلامهم،فلا يقتلون أو يسرقون،يتآزرون بينهم،ويرحمون و يعطفون على بعضهم البعض.واآسفاه،لامجال للمقارنة،وفي بلدنا،الخيرات الكثيرة،ولا أحد يموت جوعا،لاكن فقدت القناعة ليظهر الإنحلال الخلقي اللا محدود
31 - meriem الخميس 13 غشت 2015 - 21:02
قال سيدنا ابراهيم لابيه: سلام عليك ساستغفر لك ربي. هذا و ابوه كافر....لا حول و لا قوة الا بالله...هاذ الراجل ما ولد ما قرا ما كبر ما غطى ما وكل ما شرب...وا اسفااااااااااه
32 - غضبانة الجمعة 14 غشت 2015 - 03:00
في المغرب لا الآباء مؤهلين على تأسيس أسرة ناجحة ولا الأبناء مؤهلين أن يكونوا أبناء صالحين كل شيء عشوائي مثل النباتات التي تنمو بين الأحراش .
33 - ادريس الأحد 16 غشت 2015 - 08:57
ولقينا الحل بكري لهذه الجرائم .العنف يولد العنف
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

التعليقات مغلقة على هذا المقال