24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  2. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  3. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

  4. قاصرون مغاربة يتورطون في اغتصاب شابة داخل مصعد بإسبانيا (5.00)

  5. حمار في احتجاج تلاميذ (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | الشرطة تعتقل أحد مضرمي النّار بجسد ضحيّة وسط الدّار البيضاء

الشرطة تعتقل أحد مضرمي النّار بجسد ضحيّة وسط الدّار البيضاء

الشرطة تعتقل أحد مضرمي النّار بجسد ضحيّة وسط الدّار البيضاء

أقدمت عناصر من الشرطة القضائية بمنطقة أمن أنفا، بمدينة الدار البيضاء، على اعتقال شخص، يبلغ من العمر 18 سنة، للاشتباه في تورطه باعتداء جسدي، بواسطة السلاح الأبيض، وإضرام النار في بدن الضحية.

وكان عدد من الشبان قد اعتدوا، أمس، بأسلحة بيضاء على شابّ، متسببين له في جروح متفاوتة الخطورة، قبل صبّ مادّة حارقة على بدنه وإضرام النار فيه، وذلك على مرأى من المواطنين.

بلاغ صادر عن المديرية العامّة للأمن الوطني، توصلت به هسبريس، أفاد بأن البحث وقف على كون المجموعة، من المعتدين والضحية، تعيش حالة تشرّد، وسبب الخلاف بينهم يعود إلى استعمال مادّة مخدّرة أدمنوا على تعاطيها.

وأضاف المصدر نفسه أن "خمسة جانحين قاموا بتعريض صديق لهم، يعيش بدوره متشرّدا، للضرب والجرح العمديين، بواسطة أسلحة بيضاء، قبل أن يضرموا النار في جسده، متسببين له في حروق من الدرجة الثالثة وإصابات بدنيّة".

الشرطة قالت، أيضا، إن الموقوف "هـ.ش"، الذي تم ضبطه بناء على معطيات تحريات أولية، هو من استعمل ولاعة لإضرام النار في الضحية، بينما التحقيقات مستمرة لإلقاء القبض على باقي الأفراد الذين تم تحديد هوياتهم.

جدير بالذكر أن الضحية يخضع للرعاية الطبية بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، بينما وُضع الموقوف الأول رهن تدابير الحراسة النظرية على ذمّة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامّة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - مواطنة السبت 19 دجنبر 2015 - 12:18
الله ابعد علينا شر هؤلاء والله احفظ بلادنا من كل ضر وينصر ملكنا و يحفظو.
2 - rayhana السبت 19 دجنبر 2015 - 12:19
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم المتشردين في الشوارع (( الشماكرية )) ولاو بحال شي وباء لي علاجه صعيب غادين وتايكتروا
وهاذا كله يعود لعدم قيام الامن بمهامه تجاه هاد الناس كايدوزو من حداهم ويديرو راسهم ماشافوهمش
3 - صا هر الكبير السبت 19 دجنبر 2015 - 12:23
بعد وقوع متل هذه تلاحذاث ... القتل و اضرام النار نسال الحقوقيون الدين يدافغون عن متل هؤلاء الاشخاص ونطرح عليهم مادا نفعل مع القتل
4 - بيضاء المشردين والحمقى السبت 19 دجنبر 2015 - 12:25
للا سف هدا المنضر اصبح اعتياديا ونراه بشكل يومي والا خطر انه في وسط مدينة البيضاء حيت تجتمع مقرات الا بناك الكبرى ومقرات التامين والا علام ولا من يحرك ساكنا مشردين مخمورين ومخدرين يجوبون شارع الحسن الثاني والزرقطوني ويعترضون الناس والموضفين وهناك حمقى يرشقون بالحجارة هدا شي خطير اتساءل اين المجتمع المدني والموسسات المسوولة عن هولاء الناس قصد ايواءهم وعلا جهم فهم بشر اولا ومغاربة والكل يمر امام مشرد ين ناءمين ومجروحين ولا يكترث ونتكلم عن اامهاجرين انشري يا صديقتي الوفية هسبريس
5 - from scandinavia السبت 19 دجنبر 2015 - 12:35
اي مجتمع هذا ؟ و أي تربية ؟ من يتحمل المسؤولية ، أعتقد الكل ......
6 - جوري السبت 19 دجنبر 2015 - 12:41
اللهم ان هدا منكر اللهم إن منكر ، يارب نسألك اللطف في ما جرت به اامقادبر ، لم نكن نسمع ابدا بهكدا اشياء عندما كنا صغارا ، اترى ضاعت هيبة الدولة .؟؟؟؟ام كل هدا كان موجودا غير انه لم يكن واضحا جليا وكان من الطابوهات .اللهم السلامه نسألك من كل شر... امين يا رب
7 - عهد اليازغي السبت 19 دجنبر 2015 - 12:48
الامن مشغول بقمع المتقفين امام البرلمان وتناسى الضرب على ايدي قطاع الطرق
قلتها مرارا وتكرارا الدولة المغربية لا تكثرت لشئ إسمه مواطن ؟
فهي تطبق ما تراه يناسبها ، حيث أن المواطن المغربي لا يشكل خطرا على سيادتها كباقي دول الغرب المتقدمة....
فالعقلية العربية والمغربية بالخصوص عقلية متحجرة،عنيدة،أنانية،برغماتية وخبيثة في نفس الوقت...
إنتظرو أيها المغاربة شرأقبح قادم في الأيام المقبلة،ضارب هاته البلاد...
فصندوق النقذ الدولي يلمح إلى كوارث ستحل بالمغرب
هناك ركود إقتصادي عظيم متعتم عنه
كما أن العديد من متهربي الضرائب وأصحاب رؤوس الأموال يستعدون لحمل حقائبهم المالية نحو البرازيل ،هونغ كونغ ، وإفريقيا...
الدئاب الملتحية وعلى راسهم قائدهم بن كيران يمارس الارهاب على الشعب المغربي من اجل الفتنة من اجل السيطرة على الحكم تحت شعار الخلافة الاسلامية
8 - saidos السبت 19 دجنبر 2015 - 12:59
فينكم الجمعيات الحقوقية خودوا بيد هؤلاء الأولاد ودمجوهم فالمجتمع راهم ضحايا ديال سياستكم ومشاريعكم التخريبية ولا كيبانو ليكم بشار غير ملي تيدخل المخزن عاد كتبداو دافعو عليهم .
ونتوما لي كطالبو يشدوهم فالحبس اش غادي يوقع ليهم فالحبس كاع راهم واكلين شاربين ناعسين الحبس عندهم أفضل من الشارع فايام البرد وبيني وبينكم والله مبقى شي حبس راه ولى غير مدرسة لتكوين وصقل المواهب فالاجرام "اليوم كطالبو بحبسهم وغدا كطالبو بحقوقهم داخل السجن هذا نفاق"
9 - ETUDIANT BRIANT السبت 19 دجنبر 2015 - 13:03
Quelle haine incroyable qui a mené ces jeunes à blesser le victime et pour le faire souffrir plus on a utiliser le feu...une scène analogue à ce qu'on voit dans les films de Hollywood ! je me demande si ce monde imaginaire a contribué à nourrir l'imagination de ces jeune, d'autre précision manque dans cette information concernant les causes de ce crime affreux, en tout cas les assaillants devront subir de lourdes peines pour un exemple pour leurs semblables dans le quartier ou s'est déroulé l'attentat . Il faut absolument détruire l'avenir de ces deux criminels tant sur le plan professionnel qu'affectif , ils devront souffrir pendant toute leur vie dans la prison pour devenir ensuite des fous, eux, qui ont commis un crime qui dépasse la raison . Il faut les électrifier et enlever leurs angles à cause de cette barbarie en les laissant en plein sol froid!
10 - مواطن السبت 19 دجنبر 2015 - 13:10
للأسف جميع مدن المغرب تعرف هذه الظاهرة الخطيرة على المدنين والأطفال فمزيدا من الحزم يا رجال الأمن حتى يطمئن المارة في الشارع العام
11 - hicham السبت 19 دجنبر 2015 - 13:12
ذهب الخوف والمراعات من الله والشرطة لا حولة ولا قوة .
12 - حسن الرباط السبت 19 دجنبر 2015 - 13:44
سبحان الله الدولة بمؤسساتها والمجتمع و الكل عاجز عن ايجاد حلول ناجعة لهذه الفءة من الاشخاص . اين التضامن اين الانسانية اين الرحمة اين الاسلام و اين واين ...
يجب على الدولة ان تتكفل بالمشردين الذين لا ماوى لهم والذين يقضون حيانهم في الازقة و البرد القارس و يقتاتون من القمامات. عار علينا جميعا و لا يليق بنا ان ننعت باننا مسلمون و نؤدي الصلوات الخمس و نتلوا كتاب الله وبين ظهرانينا من يعيش في الازقة ويفترش الارض . اين هو الاسلام اي هي ارحمة و اين واين.....
تذكرت سنوات كان وزير الننمية الاجتماعية والاسرة والتضامن اعتقد السيد محمد سعيد السعدي وسال عن مصير المشردين بعد قضاءه سنتين في الوزارة واجاب بان الوزارة اقتنت بعض الهكتارات بمدينة البيضاء و ستخصص لبناء ماوى لهذه الفءة. فقلت حينها سبحان الله. ينتظر المشردون عشرات السنوات حتى يتم تجهيز هذه الارض و .....
يجب التحرك لحماية هؤلاء المساكين لاننا سنسال عنهم يوم القيامة لانهم بجانبنا و ناكل حتى نشبع و نعلم بوجودهم وهم جياع و ندفؤ بمنازلنا وهم بجوارنا حفاة و عراة و جياع و ..... يجب التتحرك يجب التحرك......لانقاذ هؤلاء جزاكم الله خيرت
13 - لاحول ولا قوة الا بالله السبت 19 دجنبر 2015 - 13:45
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته اسيادنا بغينا الامن و الامان فبلادنا هادشي لولينا كنسمعو من اغتصاب- قتل- سرقة و اختطاف و الله يلا ولينا نخافو على وليداتنا الله احفظنا و احفظكوم من جايات اللهم امين يااا رب العالمين
14 - أبو يحيى السبت 19 دجنبر 2015 - 13:47
كلشي باغي هادوك المتشردين يمشيو للحبس أو يتم إعدامهم.
هادوك راهم مواطنين بحالنا بحالهم، و الدولة مسؤولة أنها تمنحهم الدعم و التأهيل و العلاج و السكن ماشي تخليهم في الشارع.
اللي عندو شي نقابة راها كتدافع عليه و اللي قرا كيمشي يحتج في الرباط، و هادو شكون يدوي عليهم؟؟؟؟!!!!
وا بنكيران تا آش درتي لهاد الناس؟
15 - mhammed السبت 19 دجنبر 2015 - 14:06
+ rayhana مشكل المتشردين والمتسولين والمختلين عقليا الذين يجوبون الشوارع ليس من اختصاص الاجهزة الامنية بل من اختصاص المؤسسات الاجتماعية التي ينبغي أن توفر لهم المأوى والرعاية والعلاج واعادة التأهيل .. نعم هناك في القانون الجنائي المغربي فصل ينص على تجريم التسول ولكنه صعب التطبيق لعدة اعتبارات أولها أنها لايعتبر حلا فعالا للقضاء على الظاهرة التي أصبحت اشكالية اجتماعية وليست أمنية .
16 - استاذالقانون السبت 19 دجنبر 2015 - 14:27
سيبة كين في البﻻد والله يستحق 20عام ولكن ان شاء سيائخد العقوبة المستحقة لهو وﻻباقي اﻻفراد والقانون فوق الجميع وﻻيحمي المغفلينا
17 - قصير مصطفى السبت 19 دجنبر 2015 - 14:50
اتناء زيارتي لاحد المعارف بالرباط المدينة القديمة ..اشاهد بشكل مستمر مشاهد الشمكارة المقزز و المتير لحفيظة اي مغربي له فطرة سليمة... فافاجا بين الحين والاخر مشاهد شادة لعنف مفرط وهمجي مبالغ فيه لاتفه الاسباب شفرات و اسلحة بيظاء ضجيج و صراخ و انتهاك صارخ لابسط حق للمرء المتشرد قمع و عصابات عشوائية اما مراهقين او حتى كهول في عتبة الستينيات..يشد انتباه المارة للتو هنالك منظر طفلة يافعة متشردة وقد مورس عليها عنف متوحش من طرف هؤلاء الاوباش الخرقى...ينبغي للسيد الحموشي و رجالاته ان يتحركو لتعميم الامن والضرب بيد من حديد على هده الظواهر التي تهدد ليس فقط من قدر له عيش تفاصيل هدا الجحيم و لكن عامة المواطنين...
18 - rayhana السبت 19 دجنبر 2015 - 15:59
اتفق معك جداً اخي الكريم mhammed لكن صعب جدا على الجمعيات والمؤسسات الخيرية ان تلف في الشوارع بحثا عن المتسولين
هذه مهمة الامن وبعدها يسلمهم الامن بدوره للجمعيات او المؤسسات الخيرية
(( يد واحدة لا تصفق اخي الكريم ))
19 - Ali السبت 19 دجنبر 2015 - 16:24
A la place des responsables de l'ordre dans cette Zone j'aurais honte!!! Ces microbes qui sèment la terreur dans le pays doivent être anéantis .Faites les taire par n'importe quel moyen,occupez- les ...mais faites quelque chose !.La rue doit être assainie de ces parasitaires!
20 - محب للوطن السبت 19 دجنبر 2015 - 17:11
منظر يمزق القلوب. هذه نتيجة تقاعس الشرطة، تفاهة الاحكام و خطورة العفو الملكي. يجب إقالة وزير الداخلية اللذي لم و لن يضمن الامن للمواطنين.
21 - hhhh السبت 19 دجنبر 2015 - 17:21
وا ريحانة تي ا تتخربقي هدشي بسبابك و بسباب بحال هادوك الناس لتيكتفو فقط بالتفرج والتعليقات الخاويةمن بعد...وا لاه ياخد الحق في جمعيات حقوق هاد الحيوانات.الكانيبال.الميكروب.اما الناس لناس و مضلومين بصح عندهم الله لتدافع عليهم
22 - رشيد السبت 19 دجنبر 2015 - 17:28
اطلب من الامن القاء القبض على هؤلاء المجرمون واطلب من المحكمة اصدار احكام بالاعدام لان المؤبد سيكلف ميزانية الدولة في الاطعام والمبيت والافرشة والبناية والحرس اعداااااااااااااااااام
23 - hattass السبت 19 دجنبر 2015 - 17:35
لا حول ولا قوة الا بالله . اين الامن ! لك الله ياوطن
24 - مغربي السبت 19 دجنبر 2015 - 17:37
ما هدا المستوى الخطير الذي وصلت إليه البﻻد. لقد تم اعتقال المجرم . و مادا بعد . سيدخل السجن و سيتمتع بحقوق اﻻنسان و قد ترك البﻻد و العباد يفتقدون لابسط الحقوق اﻻ و هو اﻻمن.
سيمكث فيه معزز مكرم و سيتخرج منه بعد سنة و اثنين بطل مت اﻻبطال اادي سيعطي المثل ﻻقرانه و سيهمس لهم في ادانهم اﻻ تخافوا و ﻻ تتراجعوا فان المندبة كبيرة و الميت فار. البحث وكيل الملك محاضير محاكم ثم اما بعد ﻻ شيء .
اكل و شرب متنوع حمام تطبيب رياضة ترفيه وﻻ في خارج السجن.
25 - راصد المغربي السبت 19 دجنبر 2015 - 17:45
عوض الاعتناء بالافارقة و كاننا فرنسا او المانيا يجب على الدولة الاعتناء بالمشردين المغاربة الذين اضحوا يشكلون خطرا داهما على المجتمع حاضرا و مستقبلا. هؤلاء الذين في الفيديو قد تجردوا من كل انسانيتهم و تحولوا لقطيع ذئاب يتخدرون يعتدون و يقتلون و كان المغرب كولومبيا ليس دولة حق و قانون. ابناء هذا الوطن من المستضعفين و الذين في وضعية هشاشة و فقر هم احق بالعناية و المواكبة النفسية و الاجتماعية و الاقتصادية من افارقة يستولون على منازلنا و ينشطون في الاجرام و التسول و التبشير
26 - مغربي في اوروبا السبت 19 دجنبر 2015 - 17:45
الحمد لله على نعمة الأمن التي نعيشها في بلاد النصارى و لن ارجع لبلاد المسلمين لأجنب نفسي و أبنائي هذه المشاهد أو قد نكون ضحيتها
اليوم فقط رأيت في طنجة اعتداء على رجل و زوجته و سرقتهما بالسيوف والآن هذا المشهد البشع للعنف المجاني
و يقولون الحمد لله على نعمة الأمن في المغرب و الله انه الكذب والحقيقة انه الحمد لله كل الحمد على نعمة الأمن في بلاد النصارى 15 سنة و احمل الجنسية ولم أر طيلة هذه المدة اي مشاهد عنف باستثناء مرة واحدة تقاتل فيها مغربيان في الشارع
27 - رضوان بلحسين إتقو الله السبت 19 دجنبر 2015 - 17:48
سمحولي الخوت كانلاحض شي واحدين فالتعليق كايقولو شي أراء ماشي فالصميم،الحل ديال هاد المشاكل هو أن نقيم شرع الله،قال فيهم الله في سورة المائدة - الآية 45وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنفَ بِالْأَنفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ ۚ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ،ألم يعجبنا هذا الحكم أم نحن نعلم الحلول أكثر من الله أحيان يضهر لي أن الخطأ منا جميعا نترك ما يعنينا ونبحت في امور بعيدة عنا
28 - موح السبت 19 دجنبر 2015 - 17:52
وبالواضخ تتحدث الإدارة العامة عن المشردين بدون خجل
29 - hanini السبت 19 دجنبر 2015 - 17:54
بدون حرج تتحدث الإدارة العامة عن المشردين
30 - مواطن السبت 19 دجنبر 2015 - 17:59
وطني الحبيب وطني الذي احن له وطني كم انت عزيز يامغرب اليوم ، وطني ابكي لأجلك يوما بعد يوم لما أرى هاته الحالات لم اعشها يوما كنت في أحضانك . لمن تنادي لمن تشكو .... المشكل لايعلمه احد سوى . نداء الواحد الأحد .... هو العالم بكل ما..... سوءالي من السبب ? الأمن المواطن . المسوءلين .... اعتقد لا جواب ...
31 - هشام السبت 19 دجنبر 2015 - 18:01
تطبيق الشريعة الإسلامية بالكامل هي الحل الوحيد
 قال تعالى: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا [المائدة :3]، وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ((لقد جئتكم بها بيضاء نقية ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك))  
أكمل الله بالإسلام الدين وأتم به النعمة ورضيه لعباده، فماذا بعد هذا كله؟ ! ! 
32 - القنيطري الحر السبت 19 دجنبر 2015 - 18:05
يجب حرق هذه الثالات في ساحات عامة حتى يكونوا عبرة لكل مجرم عديم الأخلاق
33 - المختار السبت 19 دجنبر 2015 - 18:32
هذه فوضى بكل المقايس ويرجع ارتكابها الى ضعف قاعدتين اساسيتين
الاوهما الوازع الديني والردع السلطاني
وعلى هذه القاعدتين يبنى الامن اذا وقع الخلل في احدهما وقعت الفوضى.
34 - عبدالعالي السبت 19 دجنبر 2015 - 18:32
يضحكون علي الشعب المغربي حتي يقع مايقع ويقولون صدرت المديرية العامة تقريرا حول المجرمين والله والله مثل هؤلاء المجرمين بسيوفهم وامام الملاء وفي واضح النهار نراهم يوميا باعيننا وعلي مقربة من مقر الشرطة وبالظبط بشارع واد الرمان حي الانبعاث سلا لك الله ياوطني
35 - مغريي يرد عليك يا اوروبي السبت 19 دجنبر 2015 - 18:32
حنا عندنا الاجرام باالاسلحة البيضاء وف بلاد النصرى الاجرام ب جميع الاسلحة النارية والمخدرات الغالية والمسكرات المتنوعة والزنى امام الناس اوروبا هناك من يقدسها ويحسب نفسه في الجنة نحن نقناقش امور بلادنا نبحث عن الحلول ليس ان نعيب على المسلمين وبلدانهم فإن كان عندك الحل أفدنا،15سنة وأنت في بلاد النصرى أضن أنك لا تصل حتى رحمك ولا تعلم ما الاجابي في تتبع السلبي فقط مرحبا بك في بلادنا هناك اشياء ستعجبك مرحبا.
36 - المختار السبت 19 دجنبر 2015 - 19:19
هذه فوضى بكل المقايس ويرجع ارتكابها الى ضعف قاعدتين اساسيتين
الاوهما الوازع الديني والردع السلطاني
وعلى هذه القاعدتين يبنى الامن اذا وقع الخلل في احدهما وقعت الفوضى.
37 - ahmed السبت 19 دجنبر 2015 - 19:22
ليس المشكل مشكل امن المشكل هو الجهل هو غياب الوطنية هو غياب الوازع الديني الذي يترتب عن غيابه كل المصائب ......
38 - مغربي قح و حر السبت 19 دجنبر 2015 - 19:33
الله أعلم كما يتبين من الفديو أن الشخص الذي هوجم يحمل سيفا وقد حوصر من طرف هؤلاء الشباب، وأحدهم كان يصرخ لماذا تسرق امرأة حامل.
فإذا كان هاذا ما وقع فعلا فإن هاذا الشخص يستحق ما وقع له رغم أني أتحفض على فكرة الإحراق بالنار، لأن فعل التعذيب بالنار فهو لخالق النار وحده ولا لغيره.
يجب على الأمن أن يلتفت إلى الداخل قليلا وهاذا ليس على حساب الأمن الخارجي بطبيعة الحال.
**************
الله إنصر سيدنا، عاش الملك
39 - صلاح الدين السبت 19 دجنبر 2015 - 19:40
هادو دواغش الشوارع بالعنف والانحراف والتسيب والانحلال الخلقي والعربد ة اليومية لن يحد هدا الا ادا طبقنا مايلي بقوة القانون وهو تكثيف الدوريات الامنية بحملات تطهيرية في جميع الشوارع والازقة والاسواق التي تعرف العنف والسرقة والاعتدائات اليومية بدوريات امني وفضائية مع عناصر القوات المساعدة وامن التدخل وعناصر الجيش واعادة نشر شرطة القرب وعدليا تنقيل معتقلي المدينة الى اخرى ومنع القفة الممتازة ومنع قوادة ادخال الزوجة او اتلصديقة مع المعتقل لانه حرام في الشرع ومنع اللاكترونيات وتلقين التربية الاسلامية السليمة والتربية الوطنية وحسن السلوك والصلاة ومنع التخدير وتطبيق الاعمال الشاقة للعنفيين دووا حالة العود ةتنقيل المجرمين الى السجون الجنوبية وتنفيد الاعدام بالشرع والقانون الى المفتي وعدم ترية المجرمين ومتا بعة اي جمعية تتواطء مع المعتقلين اجل الاشهار والنصب على الدولة ضد امن البلاد ومحو او تصحيح منضومة حقوق الانسان المسيحية الاصل لبث الفتنة والفساد كثقافة استعمارية لفرض الفتوى
40 - Ilyes السبت 19 دجنبر 2015 - 20:00
Ceci c est du terrorisme et il faut le classer ainsi je ne comprends pas cet état qui est sévère avec ceux qui reflichisse ou juste pense faire quelque chose de terrorisme et il ignore ce genre de crime qu on peut classer du terrorisme si l état était sévère y aura pas ce genre de crime chaque jour et partout et sans les grande ville en plus c honteux et c un double jeux
41 - Karim السبت 19 دجنبر 2015 - 20:09
we need to provide police with all the current tools and weapons to carry their task which is is safety for Moroccan citizen.. Restoring respect toward police means mutuel respect shared with communities and their local police. showing strong presence all the time in various cities will minimize these type of crimes committed by low class low life individuals.
42 - Karim السبت 19 دجنبر 2015 - 20:22
C'était pas des SDF ,plutôt une bande organisés ,j'étais sur les lieux les gars étaient bien habillés Propres .les SDF ne trimbalent pas avec des sabres de samourailles en plein cœur de casa sur une ruelle donnant sur BD ANFA.
La scène était terrible
43 - زهراء السبت 19 دجنبر 2015 - 20:52
انا أود كل الود والرجاء كل الرجاء. من السلطات أن تتجند لهؤلاء كأنما تتجند لدخيل يريد الفتك ببلادنا حرام وعار أن نعيش هذا الرعب في بلادنا ونحن مشهورين في العالم بأحسن دولة آمنة أين التدبير.؟ كيف يعقل أن لانستطيع ان نمشي بأمان في مدننا.؟ وأصبحنا نخشى على أبنائنا حتى أن نبعثهم لجلب شيء من البقال.لماذا؟ سأقول لكم لماذا لأن الشرطة لم تعد لها هبة .كما نرى في كل المواقع ونسمع. يندى له الجبين. هذا شرطي يأخذ رشوة وهذا وفعل وفعل وذاك دركي صوروه وهو كذا.علام هذه الفضائح نحن المغاربة الطيبون لانستاهل هذا العنف والرعب فبلادنا .انا اقول لرجال السلطة إلى متى ستغضون الطرف على هذه المزاجر في حق المواطنين حرام.
عيب أن نشتهر بالأمن والأمان. والرعب مهيمن علينا. السيوف والسكاكين بالأرقام .لا حول ولا قوة إلا بالله.
44 - وجهة نظر السبت 19 دجنبر 2015 - 21:32
الا قابلو هاذ المتشردين الجمعيات (الجمعيات تهتم بالمثليين لانا فرنسا تدعمهم بالدارجة مغادي يصور والو تتحدثون
45 - زهراء السبت 19 دجنبر 2015 - 21:32
ماذا عسانا أن نفعل أو نقول.؟
أصبحنا نحس بالإحباط واليأس والمصيبة حتى الآسيويين
تزادو على الأفارقة وأهل المشرق. بززززززززاف كن ساعفوني كن جمعوهاذ المدمنين في بناية كبيرة ومولوها مزيان بالأدوية والأطباء والعسكر بالمطريوزات. والمعلمين الحرفيين ويبداو بالعلاج. ثم التعلم لحرفة ما والرياضة الاجبارية والي هز الرأس يأكل ازفل ومايشوفش حبابو حتى يبرأ ويعرف الله حق
ويعتمد على نفسه وبالطبع بالمتابعة من طرف السلطات المعقولة الي باغية الخير للبلاد.ماشي الي متهاونة أولا طامعة فالرشوة اوالي كروشهم متقلة بالشراب. تتشماز منها النفس
46 - Abou hamza السبت 19 دجنبر 2015 - 21:48
L agression devient monnaie courante à Casablanca on agressent les étudiants et les étudiantes au sein des facultés à dreb ghalaf par exemple les étudiants en médecine n arrivent pas à amener leurs pc portables et téléphone à hay anasi on agressent dans la gare du train dans la station des bus on sent qu on est dans la forêt et l'absence total des autorités et la police ces derniers se contentent de contrôler la circulation dans les grands artères
47 - زهراء السبت 19 دجنبر 2015 - 21:54
يا سي أستاذ القانون أي إعدام. اللغة؟ أم إعدام المتشردين؟. قل بعد نعالجوهم ونعاقبوهم ثم نعلموهم الصنعة ونساعدوهم حتى يوقفو على رجليهم. باش يفيد و يستافدو .
48 - هشام كندا السبت 19 دجنبر 2015 - 22:28
ايها الشعب المغربي آن الأوان للقيام بمظاهرة سلمية من اجل المطالبة بتطبيق عقوبة الا عدام، على شاكلة مداهرات سكان طنجة، آن الأوان لكي تتعوانوا مع الامن لاحلال الامن، ان ألله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.
49 - karim السبت 19 دجنبر 2015 - 23:49
كلمة واحدة الإعدااااااااااااام.
50 - ام محمد الأحد 20 دجنبر 2015 - 00:01
أخي رضوان بلحسين وأخي هشام بارك الله فيكما لطرحكما الحل الناجع لإعادة التوازن الى مجتمع اختلت موازينه. فلو تشبتنا بكتاب الله وأقمنا شرعه لعشنا في سلام و طمأنينة، لكن بعدنا عن الله هو سبب كل المصائب التي نتخبط فيها. فوالله لن ينفعنا الا الهروب الى الله وليس المؤسسات الحقوقية او الجمعيات الخيرية او حتى رجال الأمن كما يعتقد البعض. الامر اخطر من ذلك بكثير.
51 - المغربية الأحد 20 دجنبر 2015 - 00:30
اوا السيبة هادي هاد الشي ولا تخيلع اشنو هدا و هادا هو حقوق الانسان لعص لمن يعصى و الحبس باش يترباو هاد شي زاد على حدو
52 - سعاد الأحد 20 دجنبر 2015 - 00:38
أنا في نظري كل من سولت له نفسه توجيه سلاح ضد أخيه المواطن وتبث عليه الجرم بالصوت والصورة بحال هاد الناس نخدوهم للقشلات للعسكر الجداد يتعلمو فيهم التير. الوحش ما تنفع معاه غير الوحشية .راه هده المناظر تتكرر في جميع المدن المغربية بدون استثناء .واحد تجي فيه ياكلها في عظامو يتعوق او يموت والمجرم يقولو مسكين كان مخدر انا بغيت هدوك الحقوقيين يخرج فيهم شي مقرقب شي نهار وهاز سيف ونشوف واش يبقا مسكين ولا غدي يولي شيطان .
53 - tetouani الأحد 20 دجنبر 2015 - 00:45
Salam, sincèrement j'aurai du ne pas regarder la vidéo. Ces images m'ont mis hors de moi. Cette barbare n'a aucun sens. Ces choses que je ne peux pas qualifier des êtres humains n'ont pas de place parmi nous. Il faut les décapiter tous.
54 - CHRISTINE الأحد 20 دجنبر 2015 - 02:29
PAS LA PEINE DE FAIRE DES COMENTAIRE SOIT TOUT LE MONDE DIS A MORT POUR SES SAUVAGES OU PAS LA PEINE FO QUE NOUS MAROCAIN ON CRIE CA QU ON DISE PLUS DE SECURITE ET LA MORT A CE GENRE DE MONSTRE
55 - مجهول الهوية الأحد 20 دجنبر 2015 - 07:40
أتمنى من مملكة المغربية و الحكومة بإصدار أحكام صارمة جدا جدا على مثل هذه الجرائم و الحكم بالشريعة الإسلامية والحد منها بصفة نهائية و إصدار ولو للمرة الأولى الحكم بالإعدام أو قطع أيدي المجرمين. والله لو صدر هذا الحكم لما رأينا مثل هذا الإعتداءات أو سرقة أو بيع المخدرات.
56 - مهدي الأحد 20 دجنبر 2015 - 09:41
المشكل ماشي شمكار اولا ولد دارهم ، المشكل مشكل عقليات و ضروف العيش القاسية ، لكيدفعو لتعاطي المخدرات ...
57 - معلقة الأحد 20 دجنبر 2015 - 12:05
وفييييييينك اعهد البصري ورجع ها العار راه جمعيات ال......... خرجو علينا
58 - wahmane الأحد 20 دجنبر 2015 - 14:01
اللهم ان هدا منكر المرجو ان يطبق حكم الاعدام على هؤلاء المجرمين
59 - لامواطنة مع هاد الماركات الاثنين 21 دجنبر 2015 - 17:21
الاعدام لهم
ولكل من يشجع المنكر على حساب المعروف
ولكل من يقمع المواطن الصالح للدفاع عن نفسه وتشجيع الفاسدين على التطاول عليه وترهيبه مما ادى الى انتاج فاسدين شجعان وصالحين دجاج يشوفو الضلم والحقرة ويسكتو عليها
ونعم التربية ومبروك علينا التطور والعيش في براري تانزانيا

الامركان يطلقون الرصاص على هده الماركات وما كايساهموش في انتاجهم

انشري يا هسبرس الله يرحم الوالدين
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.