24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0312:1815:0117:2518:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. باطما تختار غناء "ناويين نية" باللهجة الخليجية (5.00)

  2. "مجموعة الشعبي " تستثمر 80 ملياراً في صناعة الورق والكارتون (5.00)

  3. المحكمة تضع "معنف الأستاذ" بمركز حماية الطفولة (5.00)

  4. المدير الجديد لمستشفى مكناس يجالس محتجين (5.00)

  5. الجزائر وحشيش المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | وفاة شخص تحت الحراسة النظرية بمشفى بني ملال

وفاة شخص تحت الحراسة النظرية بمشفى بني ملال

وفاة شخص تحت الحراسة النظرية بمشفى بني ملال

علم لدى المنطقة الإقليمية للأمن بخنيفرة أن شخصا كان موضوعا تحت تدبير الحراسة النظرية توفي، في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، خلال تواجده بالمستشفى الإقليمي بمدينة بني ملال من أجل الخضوع للعلاجات الضرورية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بأنه قد تم توقيف الهالك رفقة قاصر يبلغ من العمر 17 سنة في حالة سكر متقدمة، مساء يوم الأحد 12 نونبر الجاري، حيث تم نقله مباشرة إلى المستشفى المحلي بخنيفرة للتحقق من وضعه الصحي بعد الاشتباه في تعرضه للعنف من طرف شخص غير معلوم الهوية، قبل أن يتم الاحتفاظ بهما على التوالي تحت تدابير الحراسة النظرية وتحت المراقبة بالنسبة للقاصر.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم نقل المعني بالأمر مجددا الى المستشفى المحلي بخنيفرة زوال أمس الاثنين، وبعدها إلى المستشفى الإقليمي بمدينة بني ملال، حيث وافته المنية بسبب نزيف داخلي، وهو ما استدعى الاحتفاظ بجثته بمستودع الأموات من أجل إجراء التشريح الطبي.

وأشار البلاغ إلى أن فرقة الشرطة القضائية فتحت بحثا قضائيا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد جميع ظروف وملابسات الوفاة، كما تم تشخيص هوية المشتبه فيه الذي أشار القاصر إلى أنه عرض الهالك للعنف بواسطة أداة راضة، مضيفا أن التحريات والأبحاث تتواصل لتوقيفه على ذمة البحث المنجز في هذه القضية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - singe-spectour principal الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 18:08
جاب الله ض ش ق داه للسبيطار، رغم أن اعراض السكر المتقدمة قد تغطي على اعراض الأمراض المزمنة أو الاصابات الداخلية، لكن يبقى الضابط هو ورضاة الوالدين، منين كيوضع واحد تحت تدابير الحراسة النظرية يضع ايضا قلبه بين يديه، فإذا مات الموقوف في الغرفة الأمنية ادارة الأمن الوطني كتدفع الضابط قربان لإله الغضب الشعبوي، أو بالزربة
والله الا خدمنا في البوليس و ندمنا اشد الندم، وندعو اخواننا المغاربة ان يدعيو معانا والله، خدمة البوليس يا تسيفطك للقبر ويا تسيفطك للحبس
2 - portarieu الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 18:44
ليس غريبا ان يحصل مثل هذا في مدينة خنيفرة حصن القهر والظلم بامتياز والصامد فالكل يتذكر وفاة الحمزاوي في ضيافة الشرطة وكيف ورغم الاحتجاجات ووريت جثته التراب دون تشريح يجب فتح تحقيق نزيه وكذا النظر في تصرفات بعض رجال الامن التي اصبحت لهم ممتلكات لاتحصى و محلات تجارية ومطاعم لانخص الشرفاء طبعا كما يجب محاسبة الجناة لان الامن لحماية المواطن لا لترويعه
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.