24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:2112:2615:0117:2318:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى الدور الثاني من نهائيات كأس العالم "روسيا 2018"؟
  1. رصيف الصحافة: المغرب يستعد لإطلاق ثاني قمر صناعي (5.00)

  2. الرميد يدعو إلى تجهيز المخافر والسجون بالكاميرات لمنع التعذيب (5.00)

  3. روحاني ينادي بوحدة العالم الإسلامي أمام قرار ترامب (5.00)

  4. "معبر تاراخال" يغلق المحلات التجارية بمدينة سبتة (5.00)

  5. أبو حمزة البلجيكي .. إرهابي مغربي سوّقته "داعش" لتهديد أوروبا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | إيقاف 3 لصوص تسببوا في قتل عجوز بمراكش

إيقاف 3 لصوص تسببوا في قتل عجوز بمراكش

إيقاف 3 لصوص تسببوا في قتل عجوز بمراكش

تمكنت المصالح الأمنية بولاية أمن مراكش، اليوم الخميس، من توقيف ثلاثة شبان بعد اعتدائهم بالضرب والجرح على عجوز بحي صوكوما التابع لتراب مقاطعة المنارة، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، متأثرا بالجروح التي أصيب بها على مستوى الرأس.

وبحسب مصادر هسبريس، فإن الموقوفين الذين يعترضون سبيل المارة من أجل سرقة ما بحوزتهم، تم اقتيادهم إلى المصلحة الولائية للشرطة القضائية لإخضاعهم لتدابير الحراسة النظرية، ووضعهم رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، في انتظار إحالتهم على أنظار العدالة.

وتعود فصول هذه القضية إلى صباح يوم الاثنين الماضي، عندما فوجئ الضحية الذي كان متوجها إلى مسجد صوكوما لأداء صلاة الصبح بثلاثة شبان يعترضون سبيله، حاولوا سرقة ما بحوزته تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

وأمام المقاومة التي واجههم بها، قرروا توجيه ضربة له على مستوى الرأس، أطلق الضحية على إثرها صرخة مدوية وهوى على الأرض لفقدانه التوازن بفعل قوتها، ليتم نقله فاقدا الوعي إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس لإخضاعه للعلاجات الضرورية، في حين لاذ المتهمون الثلاثة بالفرار إلى وجهة غير معلومة.

وبالرغم من التدخلات الطبية التي تم القيام بها لانقاد حياة الضحية، إلا أنها باءت بالفشل، ليلفظ أنفاسه الأخيرة بعد مرور يوم واحد على إدخاله المستشفى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - مغربي.... الخميس 07 دجنبر 2017 - 16:58
دبا هادو ماخاصهمش الاعدام......الاعدام قليل فيهم خاصهم الموبد مع الاشغال الشاقة في الصحرا....... قاليك حقوق..... مكاين لي ضسر هاد البراهش قد جمعيات عقوف الانسان..... كون كان القانون كيطبق مكناش نشوفو فحال هاد الحالات.... اشنو دنب هاد السيد حتى يموت على يد بلطجية.... لك الله ياوطني ومنكم لله ياقضاة....
2 - واحد مابقا فاهم والو الخميس 07 دجنبر 2017 - 17:03
الى أين أنت ذاهب ياوطني؟قبلا كانت التكاليف المادية وغلاء تذاكر الطائرة أكبر همنا عندما نريد زيارة الاهل.يبدو الان أننا سنضيف اليها التأمين على الحياة والاخطار.شيء محزن أن أسمع هذه الاخبار عن وطني.
الله ياخذ الحق فلي وصلو البلاد لهاذ الحالة.
3 - محمد الزموري الخميس 07 دجنبر 2017 - 18:08
الإعدام هو الحل لمثل هؤلاء المجرمين اعتداء على عجوز عيب في زماننا كنا نقبل أيادي هؤلاء الأشخاص ونتبرك بدعواتهم ومستعدين دائما لمساعدتهم ونرى فيهم صورة والدينا .
4 - الله يرحمك ياشهيد الخميس 07 دجنبر 2017 - 18:09
والله مصبت مانقول راه راسي أتزعزع بهدا الخبر المؤسف والضالم
5 - قطع اليد التدريجي الخميس 07 دجنبر 2017 - 18:16
ليتكم تقطعون ثلث أي اصبع من أصابع أيدي كل واحد منهم، وإذا عادوا إلى عادتهم تتكرر العملية الى حين استنفاد جميع أصابعهم حينها كونوا على يقين أن هذا النوع من الجرائم سوف تنقص حدتها
6 - Abou oumaima الخميس 07 دجنبر 2017 - 18:17
هادو خاصهم الاعدام بالحرق بالنار وامام الملأ ماشي بالرصاص يموت بسرعة وبزاف اصاحبي واش حتى المصلي مسكين يتعرض لكريساج قدام المسجد وناااري على أمة كيف ولات ياربي تحفضنا وصافي وقال ليك الشتاء ما صباتش على من تصب؟؟؟
7 - خايف على أولادو الخميس 07 دجنبر 2017 - 18:27
الإعدام لا شيئ غير الإعدام . ماذا تنتظرون من هؤلاء الوحوش ؟ هل تنتظرون حتى يقضون علينا جميعا ؟
8 - أين الضمير يا قضات المغرب الخميس 07 دجنبر 2017 - 18:44
لا تخفيف ولا تسامح مع كل من ضبط حامل لسيوف يا قضات المملكة ويا حقوقيون .في باقي الدول الأوربية التي تدعي لما يسمى بحقوق الإنسان في حالة ضبط إي شخص بحوزته سلاح ابيض وليس بسيف يعاقب ب7سنوات سجنا فما هو مصير حامل سيف حسبنا الله
9 - mre الخميس 07 دجنبر 2017 - 18:49
وعلاش مشدوهم حتى قتلو الروح؟؟؟
ياك عارفينهم !!!
10 - بلادي أمن واستقرار الخميس 07 دجنبر 2017 - 18:51
إلا دخلو للسجن أولات عندهم حقوق كثيرة:التطبيب،الإيواء المناسب،الطعام الصحي،اللباس النظيف ،الرباضة،الزيارة....
أهما قاتلين روح عزيزة.واش ماشي دصارة هادي؟ واش ماشي هادا تشجيع على الجريمة؟
هادوك ليكايطالبوا برفع عقوبة الإعدام ما تايبقاوش فيهم هادوك لي ماتوا بسبب القتل من طرف مجرمين؟
أشنوا هاد التناقض؟أشنو هاد لعجب؟
المهم أكيد أنه كاينة شي مصلحة تمة عند هادوك لي كيطالبوا برفع عقوبة الإعدام؟
11 - Simo الخميس 07 دجنبر 2017 - 19:00
نجحوا في خطتهم نشروا الجهل والأمية والإجرام لشغل الطبقة السفلى لينهبوا ويفسدوا في الأرض أما المجرمون فلا خوف عليهم فهم من الأدوات المستعملة للفساد فبعد فترة الراحة يأتي العفو فوقه هدية تريبورتور. انا لله وانا اليه راجعون.
12 - mhammed الخميس 07 دجنبر 2017 - 19:43
سبق أن أشرت في تعليق سابق الى أن معدل الجريمة بالمغرب يعرف منحى تصاعديا خطيرا في السنوات الاخيرة مما يدل على أن المنهجية التي تتبناها المديرية العامة للامن الوطني هي منهجية ليست بذات جدوى في الحد من هذا المد الاجرامي الخطير الذي يجتاح تقريبا جميع ربوع المملكة .. فالجمع من طرف شخص واحد بين تسيير مجالين حساسين جدا اللذين هما المديرية العامة للامن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني هو وضع غير سليم ومهمة شاقة لن تؤتي أكلها .. وستظل المردودية في باب مكافحة جرائم الحق العام ضعيفة مهما سخر لها من امكانيات مادية وبشرية .. وعليه وفي رايي المتواضع يتعين أن يتكلف بكل مديرية مسؤول يسهر على تسييرها حتى يتمكن من ضبط أمورها ضبطا محكما .
13 - Mohamed الخميس 07 دجنبر 2017 - 21:48
إذا كُنّا نبتغي النجاح والفلاح في مشروع ما، فعلينا أن نسأل المتخصصين . لذا فقضية الأمن خصوصا الأمن بين المواطنين، فهي مصابة بإهمال كبير و كبير جدّا حيث تغيبُ كل أدوات الوقاية.
إذا أردنا أن نأخذ بزمام الأمور فعلى رجال الأمن أن يتحلَّوْا بمسؤلية فائقة و احترافية متميزة. فيجب إنشاء فِرَق متدربة بشكل جِدِّي لتأخذ بزمام الأمور.
لقد سَئِمنا من هؤلاء اللصوص المحترفون المتسلحون بالسيوف كأنهم مجاهدون ضد الأعداء يجولون الشوارع والأزقة بكل حرية منذ سنين. هذه الظاهرة قديمة. هل وجد جهز الأمن حلا؟ لا بالطبع لأن عمليات السرقات في جل مدننا. فْضِيحَة هَذِ. ليس موت هذا المصلي المسكين مشكلا فقط أبعد مما تتصورون. الرسالة هي لا تذهبوا إلى المساجد فجراً. حاشَ لله. تريدون أن نُحْرَمَ من هذا الأجر؟ و لاحول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.
14 - مراكشي اصيل الخميس 07 دجنبر 2017 - 22:09
مراكش مدينة العضماء والعلماء والكتاب مراكش بلد الدين غزو اسبانيا و البرتغال سارت الان بلد غلدقة والرقص والفساد والمجرمين الدين يؤتون من كل حدف وصوب لكي يسرقو لمادا نجعل سور على المدينة من اراد الدخول يجب غن يكون له بسبب اما عمل او الدراسة لكي تبقى سياحية بامتياز .لان مراكس في غنى عن الطلابة والفراشة والمجرمين والعاهرات .......الى اخره على كل مراكشي سريف ان يداغع عن مراكس.
15 - samoz الخميس 07 دجنبر 2017 - 22:50
في نظري الحل لا يكمن في كثرة اعداد افواج الشرطة، او زرع كاميرات المراقبة في الطرقات، الحل بسيط جدا، انزال عقوبات صارمة جدا على هذه الانواع من المجرمين،متلا السارق يستحق عقوبة طويلة، اما اذا كانت مقرونة بالعنف او مؤدية الى وفاة، فالاعدام يبقى بسيطا في حق الجاني.
16 - aziz الجمعة 08 دجنبر 2017 - 09:26
انا استغرب في الطريقة التي تم بها القبض على هؤلاء من طرف الأجهزة الأمنية،؟
المفهوم هنا أن أفراد الشرطة يعرفون هذه العصابة مسبقا هذا ما سهل على القبض عليهم ، ولنفطرد عدم حدوث وفاة الضحية هؤلاء سينفلتون من العقاب وهذا دليل على تواطؤ بعض الأجهزة الأمنية مع المجرمين.
ويجب الإنتباه إلى هذا السلوك.
والسرقة بالعنف والتهديد تقع بشكل يومي في أغلب المدن المغربية ، ولكن لم يتم القبض على الجنات رغم شكايات المواطنين ، وبعض العصابات تتعرض للمواطنين بشكل يومي في الأسواق والمحطات الطرقية ومحطات الحافلات والسيارات أمام أعين الأجهزة الأمنية .
ولقد سمعت لبعض المواطنين تعرضوا للسرقة وتقدموا بشكايات إلى الشرطة المعنية وكان نصيبهم الإهمال والتهديد وفي بعض الأحيان يقولون لك بهذا الأسلوب (سير شنق عليه وجيبوا لينا ) الله إدير التأويل الخير اصافي .
يجب على الإدارة العامة للأمن الوطني أن تركز على هذا الجانب بعض رجال الأمن سمحهم الله يستحقون العقاب هم أنفسهم .
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.