24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | حملات منتظمة ضد مروجي المخدرات القوية

حملات منتظمة ضد مروجي المخدرات القوية

حملات منتظمة ضد مروجي المخدرات القوية

باشرت مصالح الأمن حملات منتظمة ضد الاتجار في المخدرات القوية، بصنفيها الكوكايين والهيروين، وذلك بعدما رصدت توجها جديدا في التجارة الدولية لهذا الصنف من المخدرات، يجعل من المغرب دولة عبور للكوكايين القادم من أمريكا اللاتينية في اتجاه غرب أوروبا.

العمليات الأمنية المنجزة في هذا الصدد، نهاية الأسبوع الجاري، أسفرت عن حجزت كميات كبيرة من الهيروين والكوكايين في ثلاث مدن مغربية، وذلك على الشكل التالي:

أولا: بمدينة تطوان، تمكنت مصالح الأمن من توقيف مجرم خطير معروف بسوابقه القضائية العديدة، وبكونه مبحوث عنه من أجل الضرب والجرح الخطيرين باستعمال السلاح الأبيض، وقد ضبطت بحوزته أكثر من 640 لفافة من مخدر الهيروين، وسكين من الحجم الكبير، بالإضافة إلى بخاخ مسيل للدموع؛

ثانيا: في إطار نفس العمليات الأمنية، وبمدينة الرباط هذه المرة، حجزت مصالح الأمن 55 غرام من الكوكايين بحوزة مواطن ينحدر من دول جنوب الصحراء كان في إقامة غير مشروعة بالمغرب؛

ثالثا: وبمدينة مراكش، تمكنت عناصر الشرطة القضائية من رصد ظاهرة جديدة في ترويج الكوكايين والهيروين، تتمثل في إيصال الطلبات إلى المنازل، حيث ضبطت أحد مروجي المخدرات القوية بحوزته 200 غرام من الكوكايين كانت موجهة للتسليم إلى عناوين محددة بناء على طلبات الزبائن.

وأفادت مصادر أمنية خاصة لـ"هسبريس"أن الأشخاص الموقوفين في إطار هذه القضايا تم وضعهم تحت الحراسة النظرية من أجل تقديمهم أمام العدالة، مضيفة ذات المصادر أن هذه العمليات الأمنية ما زالت مستمرة بناء على مخطط عملي مسبق حدد مجموعة من الأهداف المشتبه في ضلوعها في ترويج هذا الصنف من المخدرات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - karim الاثنين 17 أكتوبر 2011 - 08:40
في مدينة مكناس تباع في حمرية في جميع الحانة والكل يتستر وينتفع اتق الله في اولادينة
2 - محمد الاثنين 17 أكتوبر 2011 - 08:49
الذين يتورطون في هذه التجارة لا بد أن يكونوا من أبناء الميسورين واليسورين يفدون أبناءهم بأي ثمن لذا وجب تقوية الجهود للقضاء على هذا الوباء
3 - الحائر الاثنين 17 أكتوبر 2011 - 14:35
يجب على الدولة أن تقوم بواجبها الكامل في القضاء على تجار المخدرات القوية
فجل المدن المغربية تعرف إجرام خطير من مجرمين كثيرين بسبب تعاطيهم للمخدرات القوية
وواجب على وزارة الداخلية أن تراقب أجهزتها لان أغلب عناصر الامن يتلقون مبالغ مهمة من أجل ترك تجار السموم يعملون على راحتهم
كما هو واجب على رجال القضاء أن يحكموا على هؤلاء بأحكام قاسية.
4 - almohajir الاثنين 17 أكتوبر 2011 - 17:11
الشرطة تعرف اين يوجد البزناس ولا تحرك ساكنا
الشرطة تطلق سراح المتهم بالضرب والجرح بمبلغ 1000 درهم فقط
الشرطة لازالت تاخد الرشاوى
5 - الخمالي الأربعاء 19 أكتوبر 2011 - 16:42
موح باكو اسم حي غني عن التعريف في مجال تجارة المخدرات ، الناس في هذا الحي في خطر او قل بين المطرقة والسندان ، ان اشتكوا الى السلطات فلن يناموا ليلتهم من الصراخ والسب والشتم ، وان سكتوا فلن يناموا ليلتهم من الصراخ والسب والشتم لكن هذه المرة ليس موجها لهم بل التجار فيما بينهم وهم في حالة سكر .
هذا وان قام احد من سكان الحي بفتح باب او شباك منزله في منتصف اليل طالبا منه ان يذهب لينام او ان يكف ، فلا تسأل .
فان دخل وسكت ، وذلك لانه امه لن تتركه ينزل اليهم او زوجته او اولاده ، فعليه ان يتحمل السب والشتم .
واذا ما خرج اليهم بالقوة فهو امام امرين اما ان يضربه ضربة قد تؤدي عاهة ، فيترك امه او زوجته واولاده .
او ان يكون العكس يعني ان يتمكن تاجر المخدرات المخمور من جرحه على وجهه مثلا او قتله فكل شئ وارد .
هذا ناهيك عن السم الذي يبعونه نهارا جهارا لا يخافون فيه لومة لائم .
فيكف سيكون حال الاطفال هناك وهم يشاهدون ذلك .
وماهوالحل ياترى .
والى متى الصمت انكان حلا .
ومن يحمي سكان حي موح باكو.
6 - laila lehbila الخميس 20 أكتوبر 2011 - 12:58
واحد ساكن حدانا تضبط متلبس ببيع الغبرة
تحاكم فسيمانة و حكمو عليه غير ب6 أشهر و مو قالت ل ينا غاتخرجو قبل العيد الكبير
فين العدل ؟؟؟
7 - nadia الخميس 20 أكتوبر 2011 - 16:50
يجب على الدولة أن تقوم بواجبها الكامل في القضاء على تجار المخدرات القوية
فجل المدن المغربية تعرف إجرام خطير من مجرمين كثيرين بسبب تعاطيهم للمخدرات القوية
وواجب على وزارة الداخلية أن تراقب أجهزتها لان أغلب عناصر الامن يتلقون مبالغ مهمة من أجل ترك تجار السموم يعملون على راحتهم
كما هو واجب على رجال القضاء أن يحكموا على هؤلاء بأحكام قاسية... ديمقراطيات تسمونه؟ في المغرب tetuanوكل الليل تخروج تجار المخدرات مينفى وادلاو ,,,,,,,,,, لشرطة تعرف اين يوجد البزناس ولا تحرك ساكنا عليكم و رحمة الله و بركاته. وعل الله ألا يكون حبر على ورق
المرجو النشر
8 - sara السبت 22 أكتوبر 2011 - 11:38
في المغرب tetuan..فى تجار المخدرات فى وادلاو وكل الليل تخروج تجار المخدرات مين شاطئ تمرنوت فى وادلاو ,,,,,,,,,, لشرطة تعرف اين يوجد البزناس ولا تحرك ساكنا عليكم و .,ووووووووووو......و.رحمة الله و بركاته. وعل الله ألا يكون حبر على ورق
المرجو النشر
9 - ولد البلاد الخميس 03 نونبر 2011 - 18:01
مازالت الاجهزة الامنية تتكلم بكل وقاحة على انها تكافح ترويج المخدرات مع ان مدينة مراكش اصبحت تعيش مع هذه الظاهرة بكل استئناس مادامت هذه كما نعلم سلعة المخزن.
كثرة المرشدين وضباط الشرطة وغيرهم, كل من يستفيد من هذه التجارة المربحة لا يخفى عليهم اية صغيرة او كبيرة فهم الذين يتاجرون في السموم تحت ضلال شبان لا حول لهم و لا قوة.
فبكل علانية تباع الكيلوغرامات من الحشيش رغم كثرة الشكايات التي يتقدم بها السكان الذين يسجن بعضهم بتهمة ترويج المخدرات لانهم تدخلوا فيما لا يعنيهم و ارادوا النهي عن المنكر.
فكل المراكشيون يعلمون ما تقوم به السلطة من تجاوزات في مجال هذه السموم القاتلة مند الثمانينات ايام ضابط الشرطة المسمى حظري والمروج الكبير الملقب بمصطفى البجناس و المسمى الشهواني مصطفى وهو الءان مستشار برلماني و نائب في غرفة الصناعة التقليدية بمراكش.ومند داك الحين انطلقت هذه المسيرة الحشيشية فكل المسؤولين في السلطة يتنافسون على هذا المنصب وكذالك المرشدين و اتباعهم, وهناك الكثير من الخروقات وءاخرها فضيحة المسؤول الامني المعروف باسم مجيد ومرشده سفيان الملقب زعتوت....انا لله و انا اليه راجعون
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال