24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | طلقات نارية توقف رئيس جماعة سابقا باشتوكة

طلقات نارية توقف رئيس جماعة سابقا باشتوكة

طلقات نارية توقف رئيس جماعة سابقا باشتوكة

أوقفت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لآيت باها، الاثنين، الرئيس السابق للجماعة الترابية تاركا نتوشكا، التابعة لنفوذ دائرة آيت باها بالمنطقة الجبلية لاشتوكة آيت باها، على خلفية طلقات نارية أطلقها من بندقية للصيد في دواره نهاية الأسبوع المنصرم.

واستنادا إلى مصادر من عين المكان، فقد أطلق الموقوف أعيرة نارية انطلاقا من بندقية للصيد، في مواجهة لرعاة رحل، ألحقوا أضرارا بخزان أرضي للمياه "مطفية" في ملكيته.

وقد جرى الاحتفاظ بالموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية، من أجل تعميق البحث معه حول أسباب وظروف استعماله للسلاح الناري ومدى توفره على الترخيص الضرورية، في انتظار إحالته على القضاء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - متاسف الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:21
إلى متى سثبقى هؤلاء الرحل يعيشون على معانات السكان في خرق سافر للقانون دون تدخل السلطات لحماية المكتسبات و ممتلكات المغاربة بتطبيق للقانون على الجميع دون تمييز و هل تنتظرون ردة فعل عكس ما قام به هذا الرجل. وان ما يقومون به هؤلاء الاوباش سيون شرارة للفتنة إذا ما استمرت الدولة في غش الطرف عن هؤلاء الرحل الهمج الذين يخربون كل بناه الأجداد فحذار. لأن أي كان لن يسمح مهما تكن الأحكام التي سيتعرض لها دفاعا عن ماله وولده لأننا شرفاء مواطنون لا نرضى الذل و الهوان من شرذمة همها الوحيد هو توفير الكلا لمواشيهم. خربوا الغابابات ة الغرس الذي أنفقت عليه الدولة ميزانيات و لكم الدليل في غابات الأركان بادميم بمحادات الطريق السريع نحو مطار المسيرة. فلا تظلموا هذا الرجل فإنما ناب عن السلطات في القيام بمهامهم و سوف لن تكون الأخيرة إذا لم يطبق القانون في حق هؤلاء المفسدين.
2 - كاعي على الوضع الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:27
المغرب ولات بلاد الظلم والمنكر
من يدافع عن عرضه وارضه يتهم ويقمع
اما المجرمون والفاسدون فتحميهم السلطة
وبدلك يزداد الاستبداد والطغيان...
اللهم الطف بهده الارض...
المنطق و التاريخ يقولان بان دوام هاد الحال من المحال
العاقبة لايعلمها الا الله
3 - استغراب الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:32
متى يطبق القانون على الرحل الصحراوين كباقي افراد الشعب المغربي يستولون بالقوة على اراضي فلاحية من اجل رعي المواشي واستلاء على خزنات المياه في مناطق تعرف قلة المياه في منطقة عبدة ثلاتاء بكدرة وجمعة سحيم نواحي مدينة اسفي والكل شاهدة فديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ما تسببت به الرحل من خسائر وحرائق في اراضي الناس وعدم احترام القانون وعدم احترام رجال السلطة الدرك الملكي والقوات المساعدة
4 - o-z الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:35
الحل ليس اعتقال هذا او ذاك الحل هو ان يتم حصر هؤلاء الرعاة بعيدا عن المناطق الأهلة بالسكان كي لاتكون اي اصطدامات بين الساكنة والرحل
لاكن ان يأتي الى جانب الدوار وينصب خيمته ويرعى وسط الأشجار المثمرة مع العلم ان منطقة تاركا نتوشكا رائدة في النباتات الطبية والعطرية
يجب إيجاد حل فوري لهذه المعضلة التي استفحلت في منطقة ايت باها
5 - hassan2 الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 12:10
le problème c'est que c'est gens sont protéger par le gouvernement ils ont jamais rembourser les dégâts qu'ils ont fait au gens , ils ont même blessés bcp de gens et voir même tuer !alors trouver la faille ils sont protéger au très haut niveau
6 - ben الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 12:55
كان عليه يقتل له قطيعه وليس تخويفه اي تحقيق وهل له ترخيص ادا هده ليس دولة لاتعرف من له سلاح الا في وقت المشكل وكيف لا تعرفون عدد الصيادين وكم عدد البندقيات وعدد الخيالة الجانب الآخر اعطيتم لرجال اكثر من حجمهم وخاصة الجهة الغربية في حين يوجد رحال في الأطلس لا يقيمون بما يقوم به الآخرين
7 - مصطفى الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 13:00
يجب على الدولة أن تحميه ما دامت ملكيته ومعاقبة الرعاة الضالمين او الدفاع عن نفسه بسلاحه المرخص له بحمله وهدا شرع الله
8 - كريم الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 13:26
صحراوة مخلينهم يديرو ما بغاو، اميناتو حيدر ترفع علم البوليزاريو في الداخل والخارج ولا احد يحرك ساكنا لماذا لم تطبقوا عليها ما طبقتم على الزفزافي؟؟؟؟
9 - لحس الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 13:36
السلام عليكم ورحمة الله
انا ولد المنطقة ديال تركانتوشكا بغيت نكول بلي هذه السياسة ديال الرعي الجائر و من ورائها بغاو دوك ناس لي عايشن فدوك الجبولة قرون هد اخويو ديك الأرض واقيلا وشوفو ليهم شي ارض أخرى!!
ماشي حشومة واحد ابني ليه مطفية فين اخزن الماء طول السنة وخسر عليها من عرق جبين ديالو والتقشف على جيبو ويجي واحد عندو يأجوج ومأجوج ديال الخرفان و المعز و الإبل وخويها ليه في 5 دقائق،
واش ماشي غيب و حكرة ناس حرثات و حصدات الارض ديالها اويجي يأجوج ومأجوج ( من الصحراء) اوسوط ليه في المحصول الزراعي في 5 دقائق،
واش ماشي غيب هذا يأجوج ومأجوج ادوزو على جميع نقط التفتيش ومام أعين السلطة و الامن و الدرك او فسح ليهم للطريق باش اطلعو الى تلك الأراضي دون حسيب ولا رقيب.
أما قضية الصبار وأشجار اللوز و النباتات و الاعشاب الطبية الى ستمر هد الوضع الكارثي مغديش ابقا ليهم الاثار، انا كنتمنا من وسائل الإعلام اطلعوا تما وشوفو بعينيهم ماذا يقترفه يأجوج ومأجوج ... هذا نوع جديد من الإستعمار
10 - مبارك الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 13:56
من حق الرئيس والمواطن حين يجار على املاكه ان يدافع عن نفسه هؤلاء الرعاة ياتون بمئات الجمال والمعز للرعي والتهجم على حقول السكان.وحين تشتكي للسلطة لاتعيرك اي اهتمام .فماذا تفعل في هذا الحال .تقوم بالفوضى وتدافع بما اوتيت من سلاح ابيض ومبيدات وربما سلاح الصيد لا اثارة انتباه السلطة .هؤلاء الرعاة هم مدعومون من معارف مالكي هذه الجمال والمعز من العاصمة الرباط.
11 - متتبعة الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 18:35
علقو للرحال د الصحراء ميداليات وبخرووهم و رحبو بيهم حتى ياكلو ما تعبتو عليه فأراضيكم و ممتلكاتكم ومن بعد إدوزو لولادكم ياكلوهم وياكلوكم حتى انتوما
علاش كيشدو ناس كدافع على أرضها
أرفع القبعة لهذا الرجل الإنسان هو اللي يموت يا على ولادو ولا على بلادو
12 - متتبعة الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 20:51
الرحال دارو اللي بغاو فالبلاد البلاد غادة الهاوية
13 - rachid الخميس 05 يوليوز 2018 - 21:54
واش ابغيتو يدير ليهم اتاي راه كان خصو يقتل لان المغرب بلاد مفيهاش قانون يحمي المواطن الصالح اوروبا لوكان تدخل اي مزرعة بدون ادن راك تموت بالكلاب او السلاح
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.