24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد (ين) بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب المغربي؟
  1. الجهوية المتقدمة وإصلاح التعليم يؤثران على المالية العمومية للمغرب (5.00)

  2. بركة يتهم "البيجيدي" باستهداف الطبقة المتوسطة (5.00)

  3. بكالوريا في سن السبعين (5.00)

  4. بوصوف يثمّن بناء مركز ثقافي جديد في سانت إتيان (5.00)

  5. مديرية الحموشي تدعم آلاف أرامل الشرطة بمصاريف الصيف والعيد (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | النيران تلتهم نخل واحتين في طاطا .. ونشطاء ينادون بتضامن وطني

النيران تلتهم نخل واحتين في طاطا .. ونشطاء ينادون بتضامن وطني

النيران تلتهم نخل واحتين في طاطا .. ونشطاء ينادون بتضامن وطني

مرةً أخرى، تأبى موجة الحرائق إلا أن تجعل من صيف ساكنة الجنوب استثنائياًبكل المقاييس؛ فقد تعرّضت مناطق واسعة من جماعة تمنارت التابعة لإقليم طاطا لأضرارٍ بليغة، خاصة على مستوى دوارَيّ "تلمازيغ" و"أكرض"، اللذين شَهِدا حريقاً مُهْولا، مطلع الأسبوع، التهمتْ نيرانُه حوالي 60 ألف نخلة موزعة على الواحتين.

وبحسب مصادر حقوقية عاينت الواقعة، التي خلفت حالة من الذعر والخوف وسط ساكنة إقليم طاطا، فإن "الحريق بدأ في التهام الواحات حوالي الساعة الثالثة صباحا من يوم الاثنين الماضي، حيث لُوحظَ تصاعد دخان كثيف وصعود لهيب النيران بواحة تلمازيغ البعيدة عن مركز جماعة تمنارت بحوالي كيلومترين تقريبا".

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن "الحرائق انتقلت بعد ذلك إلى واحة أكرض التي لم تسلم بدورها رغم قدوم سيارات الوقاية المدنية ومعها طائرات حربية لإخماد النيران؛ إذ تعرضت أزيد من 7000 نخلة للتلف، فيما أسباب الحريق مازالت مجهولةً".

وأضافت أن "سرعة انتشار النيران والرياح القوية، إضافة إلى ضعف التجهيزات المستعملة للإطفاء، ووعرة المسالك، وغياب مسارات الولوج إلى الواحة، عوامل ساهمت في توسع نطاق الحريق الذي وصل إلى الحقول المجاورة"، موردة أن "هذه الحرائق نتجت عنها إغماءات واختناق 9 أشخاص، كما تعرضت ثلاثة منازل مجاورة للحقول للضرر، دون خسائر في الأرواح البشرية".

وتشهدُ منطقة تمنارت، التابعة إداريا لعمالة طاطا ضمن التقسيم الجديد لجهة سوس ماسة، في السنوات الأخيرة، حرائق متكررة. وقال مبارك اوتشرفت، رئيس منتدى أفوس للديمقراطية وحقوق الإنسان بإقليم طاطا، إن "الظاهرة صارت موسمية وبشكل منتظم، خاصة وأن الأمر يتعلق بواحدة من أكبر الواحات بالمنطقة وتعتبر المورد الوحيد لعيش الساكنة، كما أنها تحتضن إرثاً ثقافياً وحضارياً".

وفي هذا الصدد، أوضح الفاعل الحقوقي ذاته، في تصريح لهسبريس، أن "النيران أتت على أعداد كبيرة جدا من أشجار النخيل، إضافة إلى بعض المنازل السكنية القريبة، ويصعب حاليا تقييم الأضرار وحجم مساحات الحرائق التي تنتشر بسرعة بسبب الرياح"، وفق تعبيره.

وأبرز المتحدث أن "الواحات أصبحت أرضاً جرداء بسبب الحرائق الكثيفة التي انتشرت على مدار يومين"، مورداً أن "هناك محاصيل من العنب والرمان تعرضت بدورها للإتلاف، بالإضافة إلى واحات النخيل".

وأورد رئيس منتدى أفوس للديمقراطية وحقوق الإنسان بإقليم طاطا أن "منطقة تمنارت منكوبة وهي في حاجة إلى دعم الدولة والتفاتة حكومية عاجلة لإنقاذ الموقف، والتعبير عن التضامن الوطني مع المنطقة التي تفتقر إلى أبسط الشروط، بينها عدم وجود طبيب بالجماعة التي تقدر ساكنتها بحوالي 7000 نسمة، وتحتوي على 16 دوارا".

ودعا أوتشرفت إلى ضرورة إيجاد حلول عملية فعالة بعيدا عن المقاربة الموسمية والظرفية من طرف المصالح المختصة والجهات المعنية، وتطمين الساكنة والفلاحين بدواوير تمنارت المتضررة"، راجياً من الدولة "تعويض المتضررين من الفلاحين، والعمل على خلق أوراش فلاحية لإنعاش فلاحة تمنارت، وإقامة مشاريع كبرى بالواحة لتشجيع الاستقرار وامتصاص البطالة ".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - طاطاوي الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:12
طاطا تستغيث.
طاطا تحترق .
طاطا منسية.
2 - انا مغربية الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:15
ارجعوا إلى الله لأن الزكاة تبعد البلاء
هذه رسالة من الله لعلهم يفقهون
الله يعوظ عليكم بالخير
3 - حنظلة الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:18
التضامن بين أبناء الشعب ممكن أما أن تتدخل الدولة فهناك مساطر لتضامن الدولة أولها من صاحب النخيل ومن المستفيد من المشروع لا يهم الارض في ملكية من لان الدولة سهلت مسطرة التضامن في هذا المجال أما إن كانت الأرض وما عليها في ملكية فلاح صغير فهو ملزم باقتلاع النخيل المحروق وزرع آخر إن كان يريد الاستفادة من مخطط المغرب الاحمر ويتسنى آمولا نوبة
4 - Zorif الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:19
و هل طاطا هي غزة الشقيقة ؟ اقليم مهمش من جميع النواحي بل و تدمر وااحاته التي هي المصدر الوحيد للعيش دون اي مساعدات و لا تجهيز و لا مغرب اخضر و لا هم يحزنون.
5 - فلاح الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:19
هده الحرائق فوق طاقة الفلاح ولوكان الماء متوفر لأن النار تكون مستعرة في الجزء العلوي للنخيل وعلى الدولة توفير طائرات للسيطرة على الحريق بسرعة لأن المنطقة معروفة بهده الحرائق
6 - تمنارت الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:24
نتمنى زيارة وزير الفلاحة عزيز اخنوش فهو الوحيد القادر على فك مشكل الساكنة.
7 - Omar الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:25
اللهم الطف بعبادك وبلادك طاطا مدينة معظم ابنائها مهاجرون في مختلف جهات المغرب وقلة بالخارج منطقة نسمع بها في فصل الصيف كتيرا بسبب الحرارة غيرذلك لن تسمع عنها شيئا. يقال كذلك ان بها منجم من ذهب ولكن لا نعرف أين ذهب
8 - mowatine الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:25
الحرائق سببها العنصر البشري بحكم ان الواحة تشهد ساكنة مهمة .
نتاج الافران التقليدية و الطبخ بالحطب كما ان السكان لا يأخذون الحتياط .
مع العلم ان المنطقة تشهد حرارة مرتفعة في فصل الصيف
9 - الياس زنيبر الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:26
تبقى الفلاحة مصدر الكثير من السكانّ، و مصدر تمور المغرب المعروفة بجودتها العالية.
10 - صفوان الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:28
ساكنة طاطا معروفة بصبرها و صمودها في وجه التحديات، لكن هي الان بحاجة الى دعم وزارة الفلاحة
11 - نزار ( ماشي نزار قباني ) الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:32
معظم الحرائق الصيفية من فعل فاعل دافعها الحسد او الانتقام من ملاك مزارع النخيل والقمح والشعير وهناك بعض الفلاحين احرقت لهم الاف من علب التبن بعد الدرس والتعليب، الحرارة وحدها لا تشعل النار، الانسان هو من يشعلها والحرارة تقوم بدور المساعد على الايقاد وسرعة الانتشار فقط ولذالك يجب على الفلاحين المتضررين ان يشكوا في جميع اعدائهم للوصول الى المتهم من بينهم
12 - dak الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:37
انتشرت على مدى يومين
صعوبة المسالك
عدم وجود طبيب
وفي الأخير راجيا من الدولة
قصة قصيرة تختزل الوضع المترهل والوجع الذي نعيشه في ظل الإخوان ومن سبقهم من ألوان قوس قزح.....
13 - فاروق الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:40
مشكل الحرائق بتمنارت يتكرر كل سنة المشكل هو غياب وسائل التدخل السريع غياب مورد اخر للدخل يجب تثمين زراعة النخيل بالمنطقة وتسويقه بطرق حديثة خلق بدائل زراعية تتناسب ومناخ المنطقة اخيرا عشت بين سكان المنطقة اناس الله يعمرها دار والله يسمح لنا الا قصرنا في حق ولادهم تحياتي للاطر التربوية بثانوية العيون بتمنارت
14 - منى الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:48
الاحياء الشعبية في كازا والرباط يعيشان التهميش والفقر واللامبالاة فما بالك بطاطا
15 - يونس طنجة الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:53
الى متى سنظل ننادي بحماية القطاع الغابوي و الواحات من الاندثار !!!؟ ألم يحن الوقت لتطبيق قانون عملي جدي لحماية هدا المجال؟ مدينة طاطا تستغيث من ويلات الحرائق.مدينة طاطا تستغيت لحماية ما تبقى من واحاتها !!
16 - شركاوي الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:56
فعلا الجنوب معقل هذه الكوارث. والمساندة هي التي تلقيناها خلال فيضانات 2014.. النسيان و التضامن الشفوي و التنديد اللفظي.. ما يزكي لغة المغرب النافع و التلث الخالي الغير النافع من الوطن الغير النافع ...
و يبقى الامل كبيرا
لك الله يا بلدتي
17 - المحتار الخميس 12 يوليوز 2018 - 23:58
إنها فاجعة كبرى لم يوليها المغاربة قدر حجمها. أما الحكومة التي تتوفر. على الأجهزة اللتي تقيم الخسائر، فهي صامتة. النخيل الذي احترق بعد بعشرات الآلاف، ضاع في مردوديتها الحالية الفلاحون، كما لا يمكن أن يكون هناك دخل قبل 8 سنوات، إذا ما أعيد تشجير المنطقة منذ الآن. إنها نكسة الفلاحين هناك، وجب التضامن معهم، بالفعل و ليس بالقلب فقط....
18 - Kamal الجمعة 13 يوليوز 2018 - 00:36
من عبقرية الطبيعة أن نخيل التمر من الأشجار التي يمكن لها ان تعود للنمو بعد الحرائق لكن الحرارة تقضي على نسبة كبيرة منها
19 - Hassan الجمعة 13 يوليوز 2018 - 00:50
اللهم اجعل هذا البلد آمنا مطمئنا و قه الكوارت و الفتن قولوا:"آمين""
على الناس الذين نادوا بالمقاطعة التجارية. ونجحت أن يستغلوا مدى شعبيتهم و يطلقون نداء استغاثة لنتظامن ضد البؤس الفقر الهشاشة الظلم ..........
20 - رد على كمال الجمعة 13 يوليوز 2018 - 01:07
الى كمال : جميع الاشجار تعود الى النمو بعد احراقها اذا وجدت العناية والسقي لان جذورها لم تحترق لكن لن تعطي غلتها الا بعد عدة سنوات، اذا اردت ان لا تنمو لك شجرة فلا تحرقها بل قم بسكب الماء الساخن على جذورها او دق المسامير في جذعها .
21 - Adilusa الجمعة 13 يوليوز 2018 - 01:26
لزام على الدولة تعويض المتضررين من فئات الشعب حين وقوع كارثة طبيعية.
أولا فالحين فخسران الفلوس غير فموازين.
22 - عبد الجمعة 13 يوليوز 2018 - 08:20
التضامن شيء جميل. ولكان أين هو دور للمؤسسات التي ألحقت إليها الدولة مسؤولية التخطيط لمحاربة هداه الكوارث قبل أثناء و بعد حصولها. اين هي الجامعيات المدنية آلتي اتخذت من توعية المواطن شعارا لها. ام أن المصلحة العامة تعتمد بالأساس على مدا إيماننا بالقضاءوالقدر. بينما المصلحة الشخصية تستنفر كل القدرات .
23 - Tata الجمعة 13 يوليوز 2018 - 08:38
Dommage personne ne s occupe de nos problèmes ils ne voient que ceux des africains
24 - مواطن الجمعة 13 يوليوز 2018 - 10:24
أولا مهام أصحاب النخيل أن يقوم بتنظيف النخيل والحرص عليها والقيام بالحراسة النهارية والليلة المعهود قديما . في جميع الواحات لاحظ في زاكورة أو أرفود كيف هي الواحة وإلاهتمام الذي تحض به من قبلي أصحابها
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.