24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | الأمن الإسباني يفكك شبكة تهريب مهاجرين من المغرب إلى الأندلس

الأمن الإسباني يفكك شبكة تهريب مهاجرين من المغرب إلى الأندلس

الأمن الإسباني يفكك شبكة تهريب مهاجرين من المغرب إلى الأندلس

نجحت الشرطة الوطنية الإسبانية في تفكيك منظمة إجرامية تعمل على تهريب المهاجرين من المغرب عبر قوارب معدة لهذا الغرض، واعتقال ثلاثة من أعضائها الرئيسيين، من ضمنهم شخص كان موضوع مذكرة بحث على المستوى الأوروبي بتهم تتعلق بالاتجار بالممنوعات.

وقالت مصادر أمنية إسبانية، في تصريحات نقلتها صحيفة "إلفارو"، إن أفراد الشبكة يتوفرون على وسائل لوجستية جد متطورة داخل المغرب وإسبانيا، إضافة إلى أنهم يقومون بتقسيم المهام فيما بينهم من أجل تسهيل عملية إيصال المهاجرين إلى التراب الأيبيري دون الوقوع في قبضة عناصر الأمن.

وتبعا للمصادر ذاتها، فإن المنظمة تمكنت من تهريب ما يزيد عن 700 مرشح للهجرة غير النظامية، موضحة أن أفراد الشبكة تورطوا في جرائم احتجاز مهاجرين عكس إرادتهم داخل مقرات سكنية ببلدية موتريل، التابعة لمدينة غرناطة، في انتظار دفع مبلغ مالي بقيمة 50 ألف درهم من طرف أقربائهم.

وأوضح المنبر الإعلامي ذاته أن عمليات التحقيق بشأن هذه العصابة الإجرامية بدأت منذ شهر يناير الماضي، عندما أثار انتباه عناصر الأمن توافد أعداد كبيرة من المهاجرين على سواحل مدن إقليم الأندلس الجنوبي، قبل التوصل إلى أن الأمر يتعلق بمنظمة لتهريب المهاجرين عبر قوارب مزودة بمحركات قوية.

وأضاف أن أفرادا من الشبكة يقومون بنقل المهاجرين إلى مراكز إيواء بمدينة ألميريا وبلدية موتريل، حيث تتولى عناصر أخرى مهمة توزيعهم على مدن إسبانية أخرى، مبرزة في المنحى نفسه أن زعيم المنظمة يقيم بإسبانيا، وكان يود السفر إلى بلده الأصلي المغرب لقضاء عطلة لمدة ستة أشهر.

وقد شارك في عملية تفكيك الشبكة أكثر من عشرين عنصرا من الوحدة الأمنية المخصصة لمكافحة الهجرة وشبكات التهريب بإقليم الأندلس، بتعاون مع مكتب التحقيقات القضائية ببلدية موتريل. وأسفرت عمليات المداهمة عن حجز مبالغ مالية مهمة ووثائق مزورة ووسائل إلكترونية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - المزابيHD الأحد 26 غشت 2018 - 05:15
خليو الناس تعيش انتهى عصر جوع كلبك يتبعك وتفقير الشعوب
لانه اصبحت الانظمة الغربية تستخدم الشعوب المغلوبة على امرها كمفتاح لدخول بلدان بدعوى تحريرها من الطاغوت فيتفاجئ الشعب انه احتلال كما فعلو بنا قبل ستين سنة وكما يفعلون الان مع العراقيين والليبيين وسوريين
احذرو اكرموا شعوبكم سيضحو من اجل وطنهم
ونحن على باب التجنيد الاجبار ولاحظنا ان الشباب ساخط على خ1ا القانون ويعتبرون ان التجنيد مجرد قهر ولا فائدة منه
2 - Samir r الأحد 26 غشت 2018 - 09:26
متى سنسمع شيئ جميل عن مغاربه اسبانيا؟
فلا يمر يوم واحد الا واطلت علينا الصحافه الاسبانيه بخبر مفاده أن كارثه ما حدثت في هذا المكان او ذاك في اسبانيا أبطالها مغاربه.
ارحمونا يرحمكم الله. والسلام
3 - motatabi3 الأحد 26 غشت 2018 - 10:54
مهربي المضيق وتطوان مع حدود سبتة ملف عار على المملكتين.
ولا افهم لماذا لا تتم تصفية تلك المافيات, ومن يقف بجانبها من الدولتين.

مغربي في اليوتوب شردوا حياته : يتكلم عن مافية تتكون من اسبان ومغاربة, يهربون كل الممنوعات . ورجال الدولة من الجهتين تتمعش بالرشاوى معهم.

هؤلاء هم الاباش حقيقة, يخربون بلدين من كل النواحي..

ليست هناك شركة واحدة تثق وتتخذ تطوان او المضيق مكانا لها, خوفا من المافيات والفساد والسمعة السيئة, وكذلك في الجهة الابيرية ..

انه فساد قاتل يمكن ان يسقط المملكتين في مشاكل لا حد لها.
4 - و لنا تعليق الأحد 26 غشت 2018 - 11:06
مآسي الهجرة لا حدود لها.
ما يقع اليوم لأفارقة جنوب الصحراء
يندى لها الجبين.
و لكن المشكلة ليست فقط في منظمي الهجرة السرية،بل هناك شبكات منظمة كبيرة يتزعمها أباطرة و بتعاون مع رجال سلطة من قوات مسلحة و قوات مساعدة التي تحرس الحدود و الشواطئ.
كما أن هذه الشبكات لبلدان الإستقبال(إسبانيا و فرنسا) تساهم أكثر في المساعدة على الهجرة للفردوس الأوروبي بتوفير وسائل لوجيستيكية متطورة و مآوي الإستقبال و توفير النقل و إعداد أوراق إقامة مزورة و العمل في المحرمات و الممنوعات..........
و في الأخير يكون الضحية هو المهاجر الغير القانوني الذي تبقى فرصته العيش في بلده الجديد مغتربا و بعيدا عن أعين أمن البلد.
كما أن العمل في الموسم الفلاحي(الفراولة)، و ما أدراك مع تولد عنه من تعسفات اللأخلاقية من إستغلال جنسي،يساهم في الهجرة و البقاء في البلد عن طريق الحريك بإتفاق مع الأقارب و الأصحاب و لنا في لاعبة المنتخب المغربي و أولمبيك آسفي خير دليل على الهجرة المنظمة.
5 - ملاحظ الأحد 26 غشت 2018 - 21:52
آنسيتم أم تتناسون وتتجاهلون مداخل مغاربة العالم (وجلهم خرج مرغما... ) كم يذرون من المال على خزينة الدولة ..أتعرفون بأن مغاربة يشكلون ثاني رافد للاقتصاد المغربي من روافد العملة الصعبة....أتعلمون بأن أموالهم تنشط حركة الاقتصاد وتضخ في الأبناك والتي تعيد تدويرها. ... آتعلمون أنه لايكاد يخلو بيت أواسرة في المغرب الا ولها عضو مغترب ويشكل مصدرا لرزقها.....؟؟؟؟!!!!!!
في حين نجد المسؤولين والسياسيين يعملون على تهريب المال والعملة الصعبة لتستفيد منها أبناك واقتصاد ات الغرب...
وجب إعادة النظر في بعض المفاهيم والقناعات. ...
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.