24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | خلاف يدفع شابا لقتل شقيقته بقلعة السراغنة

خلاف يدفع شابا لقتل شقيقته بقلعة السراغنة

خلاف يدفع شابا لقتل شقيقته بقلعة السراغنة

اهتز سكان حي عواطف 2 بمدينة قلعة السراغنة، صباح اليوم الأحد، على وقع جريمة قتل ذهب ضحيتها فتاة في ربيعها السابع عشر، جراء تعرضها لطعنات قاتلة بعد الخلاف الذي نشب مع شقيقها داخل منزل العائلة.

بمجرد شيوع خبر الجريمة انتقل سكان الحي المذكور إلى مكان الحادث، لتقصي الأخبار ومعرفة ظروف وملابسات ارتكابها، وظلوا يترقبون حضور عناصر الشرطة التي تمكنت في الأخير من إيقاف الجاني واقتياده إلى مخفر الشرطة القضائية، لتعميق البحث معه وإخضاعه لإجراءات التحقيق تحت إشراف النيابة العامة، لمعرفة الأسباب الحقيقية التي كانت وراء ارتكابه هذه الجريمة.

وحسب مصادر هسبريس، فإن الجاني، الذي يبلغ من العمر حوالي 28 سنة، دخل في خلاف مع شقيقته تطور إلى ملاسنات، قبل أن يفاجئ الضحية بتسديد طعنة غادرة بواسطة سكين من الحجم المتوسط على مستوى البطن أطلقت على إثرها صرخة مدوية قبل أن تسقط أرضا لعدم قدرتها الحفاظ على توازنها من شدة الطعنة التي تلقتها، ليغادر منزل العائلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - زكرياء المغربي الأحد 26 غشت 2018 - 17:21
مهما يقع بين العائلة أو الجيران القتل لن يبقى الحل الوحيد لحل المشاكل المشاكل يجب أن تحل بين الطرق السلمية وليس القتل
2 - رشيد العوني الأحد 26 غشت 2018 - 17:31
ماعسانا أن نقول في مثل هذه الجرائم إلا:
لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
3 - casaoui الأحد 26 غشت 2018 - 17:36
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. لا إله إلا الله محمد رسوا الله. اللهم أبعد عنا الفتن ما ظهر منها وما بطن. اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض وأبعد عنا البلاء يا ارحم الرحيم. ما ذا فعلت يا هذا قتلت شقيقتك بدم بارد ،وصلت الأمور لهذا الحد . الله يكون في عون والديهما إن كانا لا يزالان على قيد الحياة. صراحة يعجز اللسان عن التعبير. لطفك يا الله.
4 - مغربية الأحد 26 غشت 2018 - 17:45
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
ابن في السجن وابنة في القبر ، اللهم الطف بما جرت به المقادير.
اللهم ارزق والدي الفتاة وأخيها الصبر والسلوان اللهم ارضهما بما قسمت لهما . ربنا لا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا .
5 - NOUMRI الأحد 26 غشت 2018 - 17:59
اللهم إرحمها و هون عنها عند السؤال و ارزق اهلها الصبر و السلوان الإبنة تدهب الى الجنة و الإبن الى السجن ضربتين في الظهر تقسمه
6 - Nicolas الأحد 26 غشت 2018 - 18:04
رحم الله الفقيدة وادخلها فسيح جنانه. هناك ملاحظة بغيت نشير لها، دائما نتجاهلها و لا نعطيها قيمة وهي تسبب في سخونية الراس ثم جريمة القتل. هذه الملاحظة هي "الغنان" اي العناد في النقاش خصوصا بين الاخت واخيها او الزوج وزوجها. فإذا كان الذكر معروف باسعمال العنف الجسدي فبالمقابل الأنثى بارعة في العنف اللفظي الذي لاتكون آثاره بادية على الجسد. ونجد العنف اللفظي من سب وإهانة وتحقير للرجولة تمارسه العديد من الزوجات ضد أزواجهن مما يتسبب في حالات العنف الجسدي او القتل. وكما يقول المثل المغربي "اللسان ما فيه عظم" ولكن تيهرس العظم.
7 - متتبع الأحد 26 غشت 2018 - 18:07
يجب متتابعت الجاني باقصى عقوبة و ندعو الرحمة و المغفرة للفقيدة و الصبر لوالديها ..عندي ملاحظة صغيرة بالنسبة للبنات او النساء بصفة عامة يجب ان يتعلمو السكوت فكلامهم داءما ما يجلب الجراءم او المشاكل مع التاكيد على (داءما ) ..
8 - العنف أشكال و أنواع الأحد 26 غشت 2018 - 18:09
ما الذي أصاب المغرب ؟
الإجرام و القتل في كل ساعة ولأتفه الأسباب !
عندما تصبح حياة الإنسان أبخس من حياة ذبابة كيف يمكن بناء الثقة و زرع ثقافة الحوار و التسامح داخل المجتمع ؟
و لمن عودونا على التحجج بـ"الإبتعاد عن الدين" أتوجه بالسؤال : "كيف و المساجد نفسها أصبحت لا تخلو من العنف ؟"
... و العنف أشكال و أنواع ... !
9 - م.العربي الأحد 26 غشت 2018 - 18:10
كان الله في عون الوالدين، مصاب جلل لا يسع المرء فيه الا ان ان يقول حسبي الله و نعم الوكيل.
10 - مواطنة 1 الأحد 26 غشت 2018 - 19:32
ردا على متتبع : يجب على بعض الرجال عدم التعاطي للمخدرات والقرقوبي الشيء الذي يوفقدهم التعقل والتفكير قبل ارتكاب الجرائم ، كما يجب عليهم احترام آراء أخواتهم وعدم التقليل من شأنهن .
11 - mohamadouve الأحد 26 غشت 2018 - 19:43
لاحول ولا قوة الا بالله . جرائم يكون فيها القاتل والمقتول من رحم واحدة .
12 - bouje qui bouje الأحد 26 غشت 2018 - 20:30
وسائل الاتصال جعلت من المعلومات تصلنا بسرعة كبيرة من جميع النواحي بحيث يتخيل لنا وكان الأحداث اللتي تقع من( سرقة وقتل وحرق واغتصاب ونصب وتغيير في الحكومة وغرق واتجار في المخدرات والبشر وانتحار وغش وشكايات من جميع الاشكال إلى اخ،،،،،) و كانها كلها تقع بجانبنا فيشماز الجميع وتضيق بنا الحيات ونعيش في حالت من الخوف والهلع
اتقوا فينا حق الله وانقلو لنا ما يفرحنا ويفرج عنا كرابات الدنيـا لقد سئمنا هادا النمط من العيش
13 - saidr الأحد 26 غشت 2018 - 20:45
مزال يموت ميات موتة وموتة فنهار ندما وحزنا على شقيقته،لماذا هذه النذالة من كبير مكدر تجاه مراهقة ضعيفة،أليس الأولى كظم غيظه 60 دقيقة فينقذ نفسه من غم الحبس ومؤبد محتوم،ويترك لاخته الحياة المغصوبة التي وهبها الله اياها،الحصول قبح الله الغضب والجهل.
14 - Abou majd الأحد 26 غشت 2018 - 20:47
الحقيقة المؤسفة ان بغض الشبان العاطلين شرعوا في سلوك غاية في السفالة وهو طلب النقود من اخواتهم ليصرفوا عن بليتهم ولا يتورعون في دفعهن إلى الشارع منكر ما بعده منكر وانحذار اخلاقي خطير البطالة ثم الادمان ثم التحلل الاخلاقي ثم الجريمة القاتلة التي التي على الاخضر واليابس أتذكر ذلك الذي قتل انه إمام مقر عملها بخريبكة ورايت في برنامج تلفزي ذاك الذي قتل اباه أما من يقتلون او يقتلون اخواتهم فحدث ولا حرج لا بد من احكام صارمة في حق هؤلاء ولا بد لنا من محاربة المخدرات بشكل اكثر صرامة ومن أولى الاوليات محاربة البطاالة بكل حزم وبكل تضحية ولا بد لنا من تاطير ديني وأخلاقي قوي يجند له رجال صاقون لربهم مخلصون ولرسالة ربهم مبلغون
15 - فؤاد الأحد 26 غشت 2018 - 22:45
يجب اطلاع على الحقائق اولا الجاني مضطرب عقليا. تاني شي هو من دهب لشرطة و سلم نفسه و اخبرهم بالواقعة تم جائت الشرطة بفرقتة تم دخلو الى المنزل و وجدو الضحية غارقة في دمائها
16 - youssef الأحد 26 غشت 2018 - 23:15
كلما نسمع متل هده الجراءم التي اصبحت في تزايد بالمغرب فلابد من حل جدري لهده الجراءم( عنف ضد اصول)
17 - Bouchra الاثنين 27 غشت 2018 - 01:18
انا لله وانا اليه راجعون والله يصبرهم على مصبتهم القاتل مختل عقليا وضحية مسكينة الله يصبر أمها واهلها
18 - خوسيه الاثنين 27 غشت 2018 - 01:26
من المفارقات العجيبة في بلاد المغرب أن المجرمين مثل هذا القاتل
معفيون من ولوج الخدمة العسكرية الإلزامية بينما الطلبة المحترمون
وأبناء العائلات المتوسطة والفقيرة الذين تلقوا تربية حسنة لا عذر
لهم غير الأمراض أو العجز البدني لتلافي شبح التجنيد أصبح لدي
يقين أن كل دولة تصنع مجرميها حسب السياسة التي تتبعها..
19 - مغربي الاثنين 27 غشت 2018 - 14:23
لا حول و لا قوة الا بالله حسبنا الله و نعم الوكيل
20 - مريم الاثنين 27 غشت 2018 - 22:09
لاحول ولا قوة إلى بالله العلي العظيم إن لله وإن إليه راجعون
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.