24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. حالات تبييض الأموال في مصارف أوروبية تكشف اختلالات الرقابة (5.00)

  2. عشرات المتطرفين يقتحمون باحات المسجد الأقصى (5.00)

  3. صعوبات التعلم لدى تلاميذ تثقل كاهل أسرهم بأعباء نفسية ومادية (5.00)

  4. ندوة دولية بمراكش تثير احتجاج اسليمي وطارق (4.00)

  5. درك السوالم يفكّ لغز مقتل "كسّال" نواحي برشيد (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | قاتل شقيقته يمثل أمام النيابة العامة في مراكش

قاتل شقيقته يمثل أمام النيابة العامة في مراكش

قاتل شقيقته يمثل أمام النيابة العامة في مراكش

أحالت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، اليوم الأربعاء، شابا يبلغ من العمر حوالي 17 سنة على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش من أجل استنطاقه قبل البت في قضيته، جراء تورطه في ارتكاب جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها شقيقته الطالبة الجامعية البالغة من العمر 20 سنة .

اقتياد المتهم إلى النيابة العامة بالمحكمة نفسها جاء بعد استكمال إجراءات البحث والتحقيق التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة، وإعادة تمثيل تفاصيل الجريمة التي وقعت بمنزل العائلة المتواجد بحي سيدي يوسف بن علي.

ويواجه المتهم الموجود رهن الاعتقال الاحتياطي بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، المنصوص عليها وعلى عقوبتها في مقتضيات القانون الجنائي.

وحسب مصادر هسبريس فإن الجاني كان معروفا لدى أفراد عائلته بمزاجه العصبي ومعاناته من أمراض نفسية وعقلية، واستغل سفر والدته رفقة باقي أبنائها وخروج والده لاقتناء بعض المستلزمات المنزلية ليقدم على ارتكاب جريمته البشعة في حق شقيقته التي كانت تتابع دراستها بجامعة القاضي عياض، تاركا وراءه ملفا يوثق للعشرات من المشاجرات والاعتداءات على أشقائه وأبناء الحي الذي يقطنه.

وكانت مدينة مراكش اهتزت صباح يوم الاثنين الماضي على وقع جريمة قتل بشعة وقعت في الساعات الأولى من الصباح بحي سيدي يوسف بن علي، ذهبت ضحيتها الهالكة السالف ذكرها، عقب نشوب خلاف بينها وبين شقيقها الجاني، الذي قام بتوجيه طعنات غادرة لها بواسطة سلاح أبيض، تاركا إياها مضرجة في دمائها إلى أن فارقت الحياة بمنزل العائلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - AbouMeryem الأربعاء 29 غشت 2018 - 17:29
الإعدام.الإعدام ولا شئ آخر غير الإعدام.
2 - هذا هو تعليقي الأربعاء 29 غشت 2018 - 17:37
اللهم لك اللطف ، أصبحت أحاسيسنا تموت يوما بعد يوم ، سنين مضت، كنا نخاف عند سماع الموت ، نكن للموت خشوعا و رهبة ، إذا توفى شخص ، نحاول أن نتخيله و نخاف إذا كنا في العزاء ، تتحرك كل حواسنا ، حتى أصبحنا نسمع القتل بين الإخوة ، بين الأزواج ، بين الأصدقاء، كل يوم ، حتى أصبحنا كأننا نعيش على مخدر ، نرى الأشياء و الأخبار عادية
خلاصة تعليقي اللهم ارحم الفقيدة ، و ارزق أسرتها الصبر ، فقدت الحياة لذتها ، طعم مر ، اللهم أحسن خواتمنا .
3 - mosi. الأربعاء 29 غشت 2018 - 17:48
تاركا وراءه ملفا يوثق للعشرات من المشاجرات والاعتداءات على أشقائه وأبناء الحي الذي يقطنه.
ودابا فحال هاذ الهمجي ااااش كان مازال كايدير برا دالحبس...
انا لا افهم النظام القضائي..لا افهم حقا كيف يسمح لمجرمين العيش بين المواطنين...
وااااعباد الله راه المجرمين اللي تبت في حقهم استعنال العنف و الاعتداء و حيازة السلاح الابيض راه خاصهوم حبس بوحدهوم ايبقاو فيه 40 عام...مع الاشغال الشاقة دون رحمة ولا شفقة...ا سيدي يديوهوم يقاظو الطرقات فالجبال يدفعو الكتبان الرملية على الواحات...يحفرو الويديان و ينقيو المزابل و يشطبو الزناقي و ينقيو المدينة من القاذورات باش يعوضو توسيخها بالإجرام ديالهوم...
واش قلت الادمغة فالبلاد ماكاين اللي يفكر لهاد الدولة كيفاش تستافد من هاد المجرمين...
وخاصهوم الحراقية و تامارا و العذاب حتى الى الواحد يفكر مليار مرة قبل مايدير شي جريمة ولا يهز موس..
نتوما مشبعينهوم لحم الدجاج و البقري و الحليب و الديسير...لواحد فيهوم ماشابع حتى خبز فدارهوم كايدخل للحبس كايخرج حلوف..
4 - kamal الأربعاء 29 غشت 2018 - 17:51
فلوس اللبان كيديهم زعطوط
و إلى حلقة جديدة من فظاءح هذ ولد الفشوش
5 - محمد متابع اادولة الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:01
هانتما تاني بديتو تبسلو واش دابا بغيت نعرف باقي شي مغربي كي دافع على الشرف ديالو راه قليل.أو بغيت نقول لأصحاب الأحكام المسبقة. واش إلى لقيتي اختك في طريق غير صحيحة كيف تتعامل معاها؟ بغيت الجواب إلى كنتو أحرار
6 - من فاس الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:08
السلاح الابيض. حمله.. من طرف المجرمين خصوصا... غالبا لا تنظر المحكمة ولا تلتفت اليه.. رغم ماهو مسطر في القانون.... لو كانت العقوبات صارمة لاي حامل سلاح ابيض... لارتاح الناس و ما وقعت عدة جرائم
7 - tahiyati الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:13
منذ الجيل الأول لبشريتنا أرتكبنا مثل هذا الخطأ الكبير.. ومن بعدها لا يحاسب جميع الخطاة على أخطائهم بل أحياناً نمنحه حسنة على خطأه وتراكمت أخطاؤنا حتى وصلنا إلى يومنا هذا… ولم تعد الأخطاء مزعجة.. فقد أعتدنا حدوثها وتكرارها.. ولكن المزعج حقيقةً، هو تبريرنا لتلك الأخطاء، وبشكل يثير الاشمئزاز
8 - ولد زايو الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:14
أين وزارة الصحة من هذا كله؟. حتى تقع الكارثة ونسمع بأن الجاني كان مريضا نفسيا. أليس هناك وزارة الصحة تعتني بمثل هؤلاء. ؟ لكي لا يقع ما وقع منهم من قتل عائلة بأسرها وليس ببعيد ما وقع مع صاحب البندقية الأستاذ ! !!
9 - إسماعيل الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:30
لا حول ولا قوة ألا بالله شوف فين وصلنا.وصلنا حتا لأنسان يقتل ختو لي من دمو ولحمو الله يلطف بنا ويهدينا
10 - منير الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:30
و الى حلقة اخرى من مسلسل الإجرام في هاد البلاد
11 - Moahmed الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:59
ترى أين هي الدولة من علاج المرضى النفسيين المغاربة ؟ وماذا وفرت لهم ؟
12 - إلى : 3 - mosi. الأربعاء 29 غشت 2018 - 19:04
أنا متفق معك يديوهم يصاوبو الطرقان لكن بشرط : يديو معهم هادوك اللي كيزهقو بفليسات الزفت و الكياص و الصباغة (الصباغة تاع بالصح ماشي هاديك ديال الزيارات الملكية اللي كتبات ما تصبح ... بحال ميزانية الأوراش !)
13 - saad الأربعاء 29 غشت 2018 - 19:36
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الله يرحمها ولكن لمشكل من والديه لي عارفينو مريض علاش ميتعالجش وعلاش مخلينهم في دار إلى كان خطر على عائلتو ولمحيط لعيش فيه
14 - mustafa الأربعاء 29 غشت 2018 - 19:42
لولا انه مريض نفسي ما ارتكب الجريمة ولا يمكن ايقاف مثل هذه الجرائم الا اذا علمنا السبب الحقيقي للمرض لتخطي السقوط فيه و معرفة علاجه الحقيقي هذا ما على هيئة الصحة العالمية الاستعجال به وكما ان هؤلاء المرضى يرتكبون الجرائم ضد الغير فهم يرتكبون الجرائم في حق انفسهم وما ينتحر منهم سنويا مليون حسب تقرير هيئة الصحة العالمية.
15 - كريمة الأربعاء 29 غشت 2018 - 20:24
ملينا هادشي و الله امرضنا كل نهار جريمة .....بسالت الوقت غادبين نرجعو بحال كولومبيا. ...المغرب الي كانو حاسدينو على اﻻستقرار و اﻻمن و اﻻمان رجعنا شفاية للعديان ... يا ربي الطف بنا. ...يا رب. ..
16 - مغربية الأربعاء 29 غشت 2018 - 21:49
ما هذه الجرائم البشعة التي صرنا نستيقظ على حكاياتها بوتيرة شبه يومية، خصوصا في حق الأصول، إلا ثمار المخدرات و خاصة "القرقوبي" و البطالة. قد أصبح من أولويات الدولة محاربة المخدرات و إلا فإن مستقبل المغرب سيكون بين أيدي "المقرقبين" و قطاع الطرق !!!
اللهم الطف بنا.
17 - من فاس الأربعاء 29 غشت 2018 - 21:50
كون وقعات هذه الجريمة بمدينة فاس كون درتو فضيحة .راه لي كيوقع فاس كيوقع فجميع المدن المغربية.وارقم مديرية الامن الوطني تكذب كون مدينة فاس عاصمة الاجرام فهناك مدن تجاوزتها.لكن ماذا تفعل مع شعب الاشاعة .
18 - عادل الخميس 30 غشت 2018 - 18:02
سلام عليكم
تفشي المخدرات في الحي و المهلوسات هو السبب لاغير طلاق الوالدين مرتين و الادمان من الطرفين الاخ والأخت هو سبب المرض النفسي
اطفال الحي يتاجرون ويتعاطون المخدرات والمهلوسات.....
سبب الجريمة الغير المباشر هو المجتمع وعدم تدخل الجيران بعد سماعهم لعويل وصراخ الاخة وطلبها للمساعدة لمدة زمنية دون التدخل لمساعدتها او اخبار السلطات حتى اختفاء صوتها رحمها الله...
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.