24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | رشوة تقود الدرك إلى إيقاف موظف ومستشار بالبيضاء

رشوة تقود الدرك إلى إيقاف موظف ومستشار بالبيضاء

رشوة تقود الدرك إلى إيقاف موظف ومستشار بالبيضاء

علمت جريدة هسبريس الإلكترونية أن مصالح الدرك الملكي بسرية 2 مارس بالدار البيضاء أسقطت صباح اليوم الأربعاء موظفا تقنيا وعضوا بجماعة دار بوعزة التابعة لإقليم النواصر متلبسين بتلقي رشوة.

وكشفت مصادر جماعية لجريدة هسبريس أن الموظف التقني اعتقل رفقة مستشار جماعي بتهمة تلقي رشوة تصل قيمتها حوالي 4000 درهم.

وحسب المعطيات المتوفرة فإن اعتقال الموظف رفقة المستشار الجماعي جاء بناء على نصب كمين محكم، بعد تلقي الخط المباشر لرئاسة النيابة العامة مكالمة من طرف مواطنة تفيد بمطالبتها من طرف الموقوفين بالمبلغ المذكور.

وفي تفاصيل الواقعة، تؤكد مصادر الجريدة أن المواطنة كانت ترغب في الحصول على رخصة تجارية بحي الرحمة، فطُلب منها تقديم مبلغ يناهز عشرة آلاف درهم، وقامت في البداية بتسليم مبلغ قدره ستة آلاف درهم، قبل أن تعود اليوم بسيارتها لتمنح الموظف والمستشار مبلغ 4 آلاف درهم داخلها.

وأشارت مصادرنا إلى أن عناصر الدرك الملكي ضبطت المتهمين وبحوزتهما المبلغ المذكور داخل مقر الجماعة، مباشرة بعد نزولهما من السيارة وولوجهما المقر، ما خلق ضجة واسعة في المنطقة.

وتسارع شخصيات بارزة بدار بوعزة، حسب مصادر الجريدة، إلى محاولة طي الملف، إذ تدخلت من أجل الإفراج عن الموقوفين، إلا أن الملف صار بيد النيابة العامة التي تباشر التحقيق في الموضوع.

وتأتي هذه الواقعة مباشرة بعد إسقاط الخط المباشر لرئاسة النيابة العامة، أمس الثلاثاء، دركيا برتبة مساعد، يشتغل بسرية "الكيسر" بإقليم سطات، متلبسا برشوة قدرها 500 درهم من طرف أحد المواطنين.

كما أطاح الخط بموظفة جماعية بمقاطعة بمراكش متلبسة بتلقي مبلغ قدره 200 درهم من أجل إنجاز عقود ازدياد بمصلحة الحالة المدنية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - abd 1 الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:25
نتمنى السير في هذا الطريق وأن يشمل الأمر المرتشين من الكبار أيضا وأن لا يقتصر على الرشوة الصغيرة والمتوسطة فالحيثان الكبيرة لا يتم اصطيادها إلا بطعوم كبيرة وأساليب مبتكرة .
2 - الغزواني الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:40
مادام الأمر يحدث في أروقة الجامعات "الماستر و الدكتوراه" كما حدث في فاس فلا غرابة أن يحدث في أماكن أخرى . كما يقال (الفقيه الي نتسناو براكتو .... )
3 - سردينة الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:41
- موظف تقني ؛
ـ مستشار جماعي ؛
- دركي برتبة مساعد ؛
- موظفة جماعية ؛
- ...
كلهم سمكات صُغَيِِّرة من الأفضل إرجاعها إلى الماء ... مادامت الحيتان تسبح في أمان !
...
ملاحظة : على نفس القياس ، الشخصيات البارزة التي سارعت إلى محاولة طي الملف ليسوا إلا مجرد أسماك من فصيلة القرش "حسّات بحموضية ماء البحر" ...!
4 - بوحلة الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:44
غريب أمر هذا الوطن !!!! الرقم الأخضر وضع فقط للدركيين ورجال الأمن وموظفي الجماعات والقيادات. وضع فقط من أجل إستحمار المواطن المغربي ونسوا الفاسدين ومصاصي الدماء الذين ينهبون ويسرقون ثروات البلاد في وضح النهار دون أن يتحرك أحد لمحاسبتهم أو تقديمهم للعدالة . أم أن القانون وضع للموظف البسيط ونسي الآخرون . أرجوكم ضعوا لنا رقما أحمرا ويكون فعالا في فضح اللصوص الكبار .
5 - مواطن الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:45
وتسارع شخصيات بارزة بدار بوعزة، حسب مصادر الجريدة، إلى محاولة طي الملف، إذ تدخلت من أجل الإفراج عن الموقوفين، إلا أن الملف صار بيد النيابة العامة التي تباشر التحقيق في الموضوع.

خاص كاع هاد الشخصيات البارزة المتابعة والحبس تاهوما. كيفاش طي الملف، مال القضاء ديالكم ؟
6 - أبو الفتوح الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:47
ماتنساوش باللي راه الرشوة مستفحلة حتا فالقطاع الخاص
7 - زكرياء المغربي الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:55
إذا أراد المغرب التخلص من ظاهرة الرشوة فكل شخص متهم بأخد الرشوة يتوقف عن عمله لمدة عام أو عامين للقضاء نهائيا على شيء إسمه الرشوة والفساد وكل الأشياء السلبية التي لا تعود بالنفع عن المواطنيين المغاربة العظماء
8 - الرشوة داء عضال الأربعاء 29 غشت 2018 - 19:03
الرشوة داء عضال إلى عطيتيها مصيبة وإلى ماعطيتيهاش مصيبتين الأولى ضميرك يؤنبك لأنك تعرضت للإبتزاز والضغط عليك حتى تسلمها أما الثانية وهى إلى ماعطيتيهاش ماغادى تقضى تاشى غرض وسيضعون أمامك شروط تعجيزية كسير واجى حتى تمل وتعطيها أو خاصك شى ورقا ناقصا المواطن يعانى معاناة لا يعلمها إلا الله مع المسؤلين الحكوميين والموظفيم العموميين وحتى الجماعات الترابية نعم إنه مرض يحتاج لعلاج جذرى وعقوبات زاجرة ...
9 - مواطن الأربعاء 29 غشت 2018 - 19:25
الحمد لله الذي رزقنا الحساب في الدنيا قبل الاخرة عسى ناخد العبرة و حساب الاخرة اشد
10 - لا للرشوة الأربعاء 29 غشت 2018 - 20:46
مؤسسات الدولة اصبحت دكاكين ومصانع في ايادي موضفون الاشباح.
11 - مغربي الأربعاء 29 غشت 2018 - 21:04
بهذه الطريقة لن نحارب الرشوة ، لأن الرشوة الكبيرة هي المقصودة أما اعتقال موظف بسيط فلن يفيد في شيء
12 - بوهالي الأربعاء 29 غشت 2018 - 21:05
هذا كله عمل محمود لكن يجب أن نسمع شيئا من هذا القبيل على الكبار حتى نقول أن العدالة في بلادنا لا تميز بين الصغير و الكبير .
13 - الرحمني الأربعاء 29 غشت 2018 - 21:06
والله العظيم لا أفهم بعض التعليقات نعم للقضاء على الرشوة يجب ان نبدأ من اي نوع سواء ممرض او دركي او رجل شرطة ربما انتم من المرتشون وتحبذون الغاء ذلك الرقم لتعودوا لعاداتكم في ابتزاز الناس
14 - Abdeslam from usa الأربعاء 29 غشت 2018 - 22:28
السلام عليكم. الحال يغني عن السلام. المسألة لا تحتاج الى عالم فضاء لتحليلها. انظروا الى رؤساء الجماعات كيف يكون حالهم في البداية وكيف يصبح بعد اربع او خمسة سنوات.
15 - تسهيل المساطر الأربعاء 29 غشت 2018 - 22:32
في اعتقادي بجب تيسير السماح للمواطنين بفتح محلاتهم للتجارة و الحرف و المهن بعيدا عن شرط الحصول على ترخيص مسبق من الجماعه و بدلك نصرب عصفورين بحجرة واحدة نساهم في خلق فرص الشغل و نقضي على ابتزاز الموظف للمواطن من اجل الحصول على الرشوة. و نقوي استقلالية القضاء.
16 - diamon الخميس 30 غشت 2018 - 15:08
الرشوة وباء انتشر في الادارة المغربية ويعاني منه المواطن الذي يريد إنجاز بعض الوثائق أو الرخص التي هي من حقه . فسحقا للفاسدين المرتشين ونشد على أيدي النيابة العامة التي تلاحقهم .
17 - زهير الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 00:11
وتسارع شخصيات بارزة بدار بوعزة، حسب مصادر الجريدة، إلى محاولة طي الملف!!!!!!!!!
آ ودييييييييي
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.