24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | كتابات حائطية مسيئة تستنفر أجهزة الأمن بمراكش

كتابات حائطية مسيئة تستنفر أجهزة الأمن بمراكش

كتابات حائطية مسيئة تستنفر أجهزة الأمن بمراكش

أسفر التحقيق الأولي الذي فتحته أجهزة أمنية متنوعة بولاية أمن مراكش، صباح اليوم الثلاثاء، عن تحديد هوية الشخص الذي قام بخط كتابات مسيئة لرموز الدولة على جدران المركب الرياضي باب الخميس، الذي يوجد داخل المجال الترابي لمقاطعة المدينة العتيقة بمراكش.

وأوضحت مصادر هسبريس أن هذه العملية جاءت نتيجة للبحث الذي أطلقه فريق أمني متخصص استعان بمقاطع من فيديو سجلتها كاميرات المراقبة بالمكان المذكور، وثقت لشخص في عقده الرابع يكتب عبارات تسيئ لعدة رموز من الدولة.

يذكر أن السلطة المحلية بالملحقة الإدارية قشيس قامت بإخفاء هذه الكتابات باستعمال صباغة حائطية، وذلك مباشرة بعد إطلاع المصالح الأمنية عليها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - محمد عامر الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 16:29
هذه السلوكات المشينة وغيرها من السلوكات استفحلت في بلادنا .وصلت الضربة للعضم .اش غادي يحاربو؟
2 - امازيغ سوسي الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 16:30
لمادا لم يتدخلوا عندما تفوه بر لمانيون ووزراء بكلمات نابية في حق الشعب؟ بل واكثر من هدا عندما هددهم وزير بالسجن صوتا وصورة . لاحول ولا قوة الا بالله .
3 - Amine الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 16:39
ماذا عن رموز الدولة الذين يسيؤون للدولة؟
4 - سوسي حر. الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 16:41
شكون هاد رموز الدولة بعدا ..نعرفوهوم...انا و الله ماعرفهوم...عندنا شي 300 برلماني و 300 مستشار..40 وزير...12 كاتب دولة...و شي و حدين ما عرفنا كاع اش كايديرو فالحكومة و السلطة....
5 - simohamed الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 16:49
- لا فرنسا ولا اسبانيا مستعدتان لاستقبال 2 أو 3 ملايين لاجئ مغربي وهما الغارقتان في الركود الاقتصادي والبطالة.
- سبتة ومليلية ستستقبلان عشرات الآلاف من المغاربة الذين سيحولون التركيبة الديمغرافية للمدينتين، والنتيجة أن اسبانيا ستفقد بحكم الواقع السيطرة على المدينتين اللتين سيصبح تدبيرهما عبئا اقتصاديا مهولا على اسبانيا ولن تجد من مخرج سوى الخروج منهما.
- لا فرنسا ولا اسبانيا ستغامران بمستقبل مصالحهما الاقتصادية بالمغرب وهي تقدر بالنسبة لفرنسا ب 20 إلى 30 مليار من الدولارات (استثمارات في قطاعات حيوية بالمغرب: الاتصالات، الابناك، السياحة، السيارات، التسليح، الفلاحة، قطاع الخدمات والاستشارة، القطار السريع والبنيات التحتية،... )، وقس على ذلك بالنسبة بإسبانيا. حتى الصين لها استثمارات مهمة بالمغرب.
- هناك أكثر من 70 الف أوربي يعيشون بالمغرب أكثرهم من فرنسا واسبانيا، ومنهم من استقر نهائيا بالمغرب وفقد كل اتصال بالوطن الأصلي. لا فرنسا ولا اسبانيا مستعدتان لتدبير عودة هؤلاء في ظرفية اقتصادية
6 - مغربي الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 16:56
ماذا عن رموز الريع و الفساد الذين يسيئون للبلاد و العباد
7 - اندلوسي الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 17:04
لما الشوبي تجرأ وتتطاول على اب البشرية ادم عليه
عصيد الذي باستمرار يتهكم على سيد الخلق والذات الالاهية
بعض المسؤولين الذين يسيئون لنصوص القرآن وكتب السيرة النبوية
اين الدولة من هؤلاء.
الرموز الوطنية افضل من الذات الالاهية وسيد الخلق؟؟؟!!!
8 - شقيف الحي المحمدي الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 17:10
اللهم تولنا برحمتك الواسعة....
9 - لهيب الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 17:21
هي وسيلة للتنفيس والترويح عن النفس من كثرة ما تحمل ويتحمل الانسان المغربي . كان الأفضل أن يغطوا تلك الكتابة بأي نوع من الصباغة . وببرودة دم وبروح رياضية . وعوض التحقيق والمحاكمة والسجن يقوم المعنيون بالأمر بدراسة للوضع الذي أدى الى هذه الكتابة . أن يكتب ويعبر خير بكثير من أن يضرب أو يقتل .
الله يدير اللي فيها الخير
10 - مغربية وافتخر الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 17:59
هادي هي الدسارة وهادشي تجاوز حرية التعبير .... لأن حرية التعبير تنتهي عندما تحترم حرية الطرف الآخر
11 - ملاحظ الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 18:01
هذا الذي اساء الى رموز بلادنا يجب ان يعاقب عقابا قاسيا حتى يعطي المثل. دسروا بزاف ديال الشمايت
12 - يوم الحساب الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 18:29
هل هذه الكتابات تقتل والشعب الضعيف الذي لا حول له ولا قوة الا بالله العلي العظيم من سينصفه من سيعطيه حقوقه الضائعة.
13 - مقاطع و بخير الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 18:44
بغينا نعرفو اشنو هد العبارات المسيئة لرموز الدولة . حسب كاتبها باش نعرفو واش لي يكتبها نجواز حدودو ولى شي حاجة اخرى
14 - الطيب بنكيرا الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 19:23
متى سيعاقب الذين أساءوا وسرقوا أموال الشعب؟ منهم من سمى المواطنون بالخونة، ومنهم من سماهم با أبناء العاهرات، ومنهم من لقبهم بالمداويخ، ومنهم من يزاوج السلطة بالمال، ومنهم من هددهم بالمتابعة. هؤلاء وغيرهم أساءوا الى سيادة الشعب. لو حدث في دولة الحق والقانون لرفع المواطنون دعوى ضد هاته الطفيليات، ولكن ....
15 - ikbal الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 20:11
je croit que la constitution dit le peuple a le siyada et ca liberte ne doit pas etre touche,le mure qui la touche avec la painture doit refaire la painture peut etre 500 dh de domage,et doit etre libere sure le champ
pour la cretique des homme d etat et qui ne sont pas des symbole qui que ce soit ton qu il exerce des tache publique peuvent etre critique ,et s il ne veut pas il doit quite le travaille publique,et ne doit pas etre payes par la taxes de peuples
le roi doit etre respecte s il est juste un symbole comme l europe example UK
mais quand il est president d etat et a la fois un roi
et paye par la taxes publique lui ca famille les princes meme hicham qui est le negociateur de l etat au usa et joue le role d opposition en couverte
doivent accepte la siyadat du peuple sur tout les responsable publique
seul le peuples et supreme et reste tout les autres peuvent quite
le maroc peut vivre sans responsable,et faire d autre responsable,mais ne peut pas vivre sans peuple
16 - احمد الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 21:27
لا رمز للدولة أكثر من ذلك الدي يعمل عملا صالحا لها ولو كان عاملا بسيطا في حقله .
17 - ابو ترامب الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 19:16
الرجاء. منكم زيادة في التوضيح .عن هؤلاء الرموز
اعلي بابا ام الاربعين .فكفى من من التلميح !..
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.