24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  4. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

  5. مصنع فرنسي جديد لأجزاء السيارات يوفر 225 وظيفة بالقنيطرة‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | القاضي ينتظر نتيجة الخبرة الطبية حول وشوم واغتصاب خديجة

القاضي ينتظر نتيجة الخبرة الطبية حول وشوم واغتصاب خديجة

القاضي ينتظر نتيجة الخبرة الطبية حول وشوم واغتصاب خديجة

تفاعلات جديدة طفت على سطح قضية "القاصر المغتصبة خديجة"، إذ جرى اليوم الخميس الاستنطاق الابتدائي لـ11 من المتهمين بالاتجار بالبشر والاغتصاب والاختطاف؛ مع استثناء القاصر، التي قرر قاضي التحقيق إرجاء الاستماع إليها إلى الاستنطاق التفصيلي، الذي حدد في تاريخ 10 أكتوبر المقبل، حسب ما كشفه المحامي إبراهيم حشان.

وأكد المحامي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "القاضي أجل الاستنطاق حتى التوصل بتقرير الخبرة الطبية التي ستبثُ في صحة الوشوم على الجسد، والاغتصاب، وافتضاض البكارة"، لافتا إلى أن "الحالة النفسية للقاصر متدهورة جدا بسبب الضغط الكبير الذي تمارسه عائلات المتهمين عليها".

وأردف حشان بأنه "تعرض لوابل من الشتائم أمام المحكمة بعد أن اعترضته عائلات المتهمين متهمة إياه بالسرقة وشهادة الزور؛ وكاد الأمر أن يتطور إلى اعتداء جسدي"، وزاد أن "ما يروج من أخبار بخصوص هروب خديجة غير صحيح"، موضحا أنها "في المنزل طوال الوقت".

وفي السياق ذاته كشفت شهادة تلميذ درس مع القاصر خديجة أنها "كانت تلميذة عادية، لكنها تغيرت بشكل كبير عقب الاغتصاب الأول، فبعد أن لم يُعاقب الجاني أصبحت أقرب إلى "الجنون"، وتهرب من منزل أبويها"، موردا: "وشم "عز الدين" في العنق والوشوم في الأصابع تعود إلى تاريخ قديم، أما الوشوم الأخرى في الجسد فلم نرها في خديجة يوما".

وأردف المتحدث، في تصريح لهسبريس، بأن "الاختطاف غير صحيح"، وزاد موضحا: "هي من تذهب مع الشبان بمحض إرادتها..كانت دائمة التجوال هنا طيلة شهرين، خصوصا في الليل..كانوا يختبئون في الجنان أو الجبل، ثم يأتون للبحث عن أكل و"بلية"، ليعودوا بعد ذلك أدراجهم"، مشيرا إلى أن "الوالد كان يبحث عنها خلال فترة الاختفاء، لكن اختباءها في مناطق وعرة يصعّب إيجادها".

وكانت منظمة "اليونيسف" دعت في بيان لها إلى "العمل على احترام حقوق الطفل في قضية خديجة التي هزت الرأي العام الوطني، سواء كان المعنيون بها ضحايا أو شهودا أو متهمين"، مشيرة إلى أنه "لا يمكن اعتبار الجميع سوى ضحايا بسبب غياب نظام قانوني متكامل لحماية الطفل في المغرب"، ومردفة بأن "خديجة ليست الطفلة الوحيدة التي تعاني من الوضعية نفسها".

وأضافت المنظمة أن "حالة خديجة تنبيه حقيقي لجميع المتدخلين لتفعيل الإستراتيجيات، خصوصا أن المحاكم المغربية عالجت 5980 حالة تعنيف لقاصرين سنة 2017"، داعية إلى وضع مصلحة الأطفال على رأس الأولويات، والاهتمام بمعايير الرعاية والتكفل بالضحايا، كما لفتت إلى دعمها الحكومة المغربية "من أجل تطوير السياسة الإستراتيجية لحماية الطفل عبر وضع أجهزة متكاملة لحماية الطفولة".

وأردفت "يونيسف" بأن "الإستراتيجيات عليها أن تركز على الطفل والأسرة، وتعزيز التدابير الوقائية"، مشددة على التزامها المتجدد بمراقبة التجاوزات وتفعيل مختلف الآليات الكفيلة بحماية الطفولة في المغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - جونيمار الخميس 06 شتنبر 2018 - 19:53
عندما رايت الوشم الذي في الاسفل تذكرت الاستعمار الذي ترك الصليب موشوم في لحية المغربيات بقاو معروفات ولم يعاقبوا الذين وشموا لهم ولو بسبب ارادتهم قالوا للزينة مع الجهل اخذوها محمل الجد من خلال هذا يتبين ان الفتاة تحب الرسم والوشم ولهذا يجب على المحقيقين جمع المتهمين جميعا وعزل واحد تلو الواحد ليرسم نفس الوشم الذي في الفتاة دون الكشف عن جسدها وسيتبين ان الفتاة بارعة وهي صاحبة الرسم ومساعدة الرسام اعادة الوشم للمتهمين هو الحل والكشف الذي سيقود للمتهم
2 - saidr الخميس 06 شتنبر 2018 - 19:57
هذه البنت ضحية مجتمع بائس يجري وراء لقمة العيش ولايلوي على شيء،مجتمع لايؤبه فيه بالضعيف والقوي فيه مقدم على صاحب الحق بما لديه من مادة....
3 - مغربي لا يحب العنف الخميس 06 شتنبر 2018 - 20:01
لا يجب التسرع في الحكم.. لكن هناك أشياء ضرورية يجب فهمها من طرف الشباب المغربي فيما يخص الاتجار في البشر..
أولا.. مجرد أن البنت فتاة قاصر يجعل ممارسة الجنس عليها أو معها حتى برضاها جريمة عقوبتها السجن لسنوات طويلة..
اذن حكاية "هي مشات معاهم بخاطرها" لا قيمة قانونية لها لأنها ليست راشدة..
ثانيا.. اذا كان الفعل تم بعد اختطاف واحتجاز و اغتصاب.. فالسجن لعشر الى عشرين سنة وارد جدا..
يجب الانتباه الى أن الرغبة الجنسية أمر طبيعي.. ولكن لا يجب تصريفها تحت التهديد والاحتجاز والابتزاز.. والا فانها تصبح جريمة نكراء..
هذه القضية أظهرت أن الوعي القانوني غائب عن أغلب الشباب المغربي للأسف الشديد..
4 - elhoussaine الخميس 06 شتنبر 2018 - 20:05
مابقاتش شيحاجة سميتها اغتصاب بالقوة لأنه اصبحت الممارسة بالخاطر و هادي غير كاتكدب و اكيد كلكوم شفتو الهصرة ليقالت الدكتورة و ادا تبت انها ضلماتهوم لازم تعاقب ب عقوبتهم كاملين.
5 - Driss الخميس 06 شتنبر 2018 - 20:07
قانونا راه غي اصطحاب قاصر اقل من 18 سنة ولو لم يكن فيه اغتصاب يعد.جريمة في نظر القانون
6 - علولة الخميس 06 شتنبر 2018 - 20:16
اَي نوع من المخلوقات هذه؟
لا اضم انهم بشرا ولا اضم انهم حيوان العلم للاه اَي صنف هذا الذي استطاع ان يمارس الجنس والاغتصاب ويزيد بالأوشام !!!!
أتمنى من الله العلي القدير ان يأخذ لها حقها قبل القطاء فهذا شيء لا يرضي البلاد ولا العباد
7 - mohajir الخميس 06 شتنبر 2018 - 20:16
المغتصبون إعترفوا على الأقل بجريمة الإغتصاب الجماعي والإحتجاز وبيعهم لجسدها مقابل المال وكذالك نية بعضهم التخلص منها بقتلها ورميها بعيدا عن الأعين ، بالإضافة إلى هذا فبعضم قام بوشم إسمه على جسدها بعد تخديرها وهذه الجرائم كافية في دولة تحترم نفسها بإلحاق أقصى العقوبات بهم .
إنني صراحة مع تفهمي لأولياء هؤلاء المتهمين وصغر سن بعضهم إلا أنني لا أقبل لأي مغرب أو مغربية أن يلحق بهم هذا الأذى وهذا العمل الإجرامي البشع الذي لا تقبله تقافتنا وديننا وإنسانيتنا وأعرافنا ،لقد حان الوقت لوضع حد في مغربنا الحبيب لظاهرة الإغتصاب والإجرام والإحتيال والسرقة والنصب والرشوة وهذا لن يكون إلا بالحزم ومعاقبة كل من تسول له نفسه العبث بالمغاربة في شرفهم ومالهم وحقوقهم وأمنهم.
8 - saidr الخميس 06 شتنبر 2018 - 20:19
إنها فتاة وحيدة ضحية مجتمع جائع يستغل ولايرحم،واللوم الأكبر على الفاعلين الاجتماعيين الذين لايؤدون دورهم ويتركون الضحايا لوحدهم امام المشاكل التي تتفاقم طبيعيا مادامت لا تحل من بداياها فلماذا تركت هذه الضحية بدون سند عند اغتصابها الاول,من هناك تكالب البلهاء الأغبياء عليها.
9 - المطلب الخميس 06 شتنبر 2018 - 20:23
شكرا هيسبريس على ادراج شهادة التلميذ الذي كان يدرس مع خديجة؛شهادة هذا التلميذ اكدت شهادات سابقة.والله حتى بقاو فيا الشبان المتهمين الله يفك سراحهم،هذه حقيقة عدة قاصرات في المغرب يغتصبهم مجرم ويرمون اخر ضحية درويش بالباطل؛والمشكل هو ان بعضهن يتزوجن وهن مغتصبات وتلصق تهمة الاغتصاب للزوج الضحية .
10 - طنجاوي الخميس 06 شتنبر 2018 - 20:31
خديجة ضحية مجتمعها وعائلتها و الجمعيات التي تسترزق وراء مشاكل الفقراء،وضحية سياسة العلمنة،التي تنهج عن طريق المناهج المتبعة،على غرار البغرير،البطبوط،اللفتة،...و التي يريدونها للمغاربة جميعا،ضحية تهميش لفئات المجتمع واستحمارها
11 - الناجي الخميس 06 شتنبر 2018 - 20:35
حالة هذه الشابة تذكرني بقضية مراهقين ليبيين أثناء "الثورة الليبية" قاموا إختطاف سيدة بريطانية وإغتصبها واحدا تلو الآخر وهم يصرخون "الله أكبر على الإنجليز"
12 - شامة الخميس 06 شتنبر 2018 - 20:38
بصراحة صرنا نعيش تسيبا عن بكرة أبينا
لا احد يخشى العدالة ولا القانون ،كل يفعل مايريد بلا وازع ولا رقيب
انه العقاب المفقود والحرية المتسيبة والجهل المركب
فما أحوجنا الى ديكتاتورية عادلة تعيد المغربي الى الرشد الذي فده
13 - hmida la feraille الخميس 06 شتنبر 2018 - 20:38
الفساد و المفسدين في المغرب ظلموا الشعب. لا تعليم لا صحه لا ابسط حقوق العيش. كونوا مجتمع و شباب جاهل. لكي يزيدوا في النهب من خيرات الوطن. لقد سلط الله علينا عصابه تحكمنا و لا تخدمنا. نظام المغرب يهاب من مجتمع متعلم واعي. العالم باسره يعرف الحقيقه. سوف نرى اسوا من حاله خديجه يوما بعد يوم. لقد عات النظام فسادا. جبال من الذهب و مدارس بدون نوافذ مكتظه بالاطفال. عيب و عار. يجب معاقبه هولاء المكابيت
14 - مغربي مقهور الخميس 06 شتنبر 2018 - 20:39
للتاكيد لم يدلي اي طبيب برايه في الموضوع (لان الاطباء ملزمون بالسر المهني) و جميع من تكلمو في المواقع الاجتماعية لا علاقة لهم بالطب لا من قريب و لا من بعيد بل هم يبحثون عن الشهرة و البوز. و النقطة الثانية هذه الفتاه تعرضت للاغتصاب لانها تحت السن القانوني 18 سنة و لو كانت العلاقة رضائية و الا فاطفال 9 و 10 سنوات الذين يتاجرون باجسادهم من اجل وجبة سيسقط عن مغتصبيهم التهمة لانها كذلك علاقة رضائية. شكرا هيسبريس.
15 - عبد اللطيف الخميس 06 شتنبر 2018 - 20:40
أول من يجب أن يحاسب هو والد هده الفتاة التي تثير الشفقة سواء كانت بريئة أو مدنبة فالكثير من الآباء لا هم لهم سوى الجلوس في المقاهي و الأمهات في تتبع المسلسلات التركية و الدولة لا أبناء لها و باطن الارض يسع الجميع و الحساب يوم الحساب
16 - مغتربة الخميس 06 شتنبر 2018 - 20:55
انا عندي طلب واحد لي ولد شي بنت ولا ولد يحظيه ويعلمو كيفاش يحمي نفسو واش غير ولد وطلق راه الوالدين هما المسؤولين بالدرجة الأولى. خاص ولادنا يعرفوا بأنه مكاينش الثقة حتى لي كنعرفوهم بزاف .
17 - streap tease الخميس 06 شتنبر 2018 - 21:07
يقول المثل الشعبي اللي خشى راسو في النخالة تينقبو الدجاج ..هده الشابة خرجت للانحراف بعد اغتصابها الاول ودخنت وشربت الخمر ..كم من بنت اغتصبت ولم تفعل مثلها هن كثيرات ..انا هنا لا ادافع على اصدقاءها في الانحراف ..ولكن اجتمع الفقر وغياب تربية الاباء وغياب تربية الدولة او غياب بنية للانصات لمثل هده الحالات وهي كثيرة وكثرت في السنين الاخيرة والاباء كبر عليهم الامر وسلموا باخفاقهم في تربية ابناءهم وبناتهم ..يبقى سؤال واحد لمادا الوشم الدي كنا نظن انه اختفى مع اجيال الاستعمار ?! هل تحتقر جسدها الى هدا الحد ?
18 - عادل ن الخميس 06 شتنبر 2018 - 21:17
عندما أعتدي عليها أول مرة كانت قاصر ومظلومة ولكن عندما لم بأخذ لها الحق وتركت للذآب تحولت من قاصر برئءة إلى مذمنة تجاوزت كل الحدود وجربت كل شيء وهي في زهرة حياتها واللوم يقع على المجتمع الذي صار يتقبل وجود أناس منحرفين بين أضهرنا وكذلك السلطة التي تتساهل مع هؤلاء المنحرفين بل وتوفر لهم أوكار الفساد وما يحتاجونه من مخدرات وخمور فذهبت الأخلاق وذهب معها كل شيء
19 - حلا الخميس 06 شتنبر 2018 - 22:44
عاد هدرو على هذا القضية بالنشرة الإفريقية ب TV5.وقالو اغتاصبوها مجموعة من الرجال.وتبعو هذا الخبر لسابق له عن ترحيل أفارقة من الشمال للجنوب وبداوا الافارقة كيتشكاو من سوء المعاملة والعنف من طرف السلطات......هذه هي نوعية الأخبار التي يحب
20 - مغربي أصيل الخميس 06 شتنبر 2018 - 23:28
غياب القانون بهاد البلد هو الذي يؤدي الى متل هده التصرفات اصبحنا نضرب المتل بدول الغرب باحترام القانون وتطبيقه بكل شفافية بينما نحن المسلمين الذين يجب ان نطبق القانون لان كل المقومات لدالك متواجد من اطباء ومختبرات
21 - غير داوي الخميس 06 شتنبر 2018 - 23:41
كنشوف بنادم غير بارك على ديسلايك و لم تعجبه التعاليق ضد هاذ خيتي المعروفة في اوساط الفقيه بن صالح سايبة و مطلوقة على 4 ! و حتى كلام الخبيرة في الوشم الدكتورة برادي و الدكتور التازي اللذان اكدا ان الاوشام قديمة ، قلت حتى شهادة الدكتورين لن تعجب بعض الجاهلين ! فكيف نكذب دكاترة خبراء و نصدق واحدة متسواش !!!؟ حتى الشهود اكدوا ان خديجة مللي كدوخ كتكوي يدها بالسجائر زيادة انها تدخن و تشرب و تذهب كع الكل مقابل المال !
و باراكا من التعليقات الخاوية من فضلكم !
22 - الرباطية الجمعة 07 شتنبر 2018 - 10:20
الله يستر و صافي، البنت على ما يبدو مجنونة و منحرفة من زمان تذهب بمحض إرادتها مع عدة شبان من أجل المال و التدخين، في نظري العيب في المجتمع الذي لا يوفر رعاية نفسية لهؤلاء الحالات الشاذة و لو كان هناك خير في المجتمع لكان هناك خبراء نفسانيون يعتنون بالفتيات القاصرات الظالات يبقون في الإصلاحية يتعلمن ما ينفعهن بدل اهداء جسدهن لمن هب و دب، و على الشبان و الرجال ان يتقوا الله في المجنونات من النساء
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.