24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

2.25

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | عائلة خديجة تقاضي أخصائية تجميل .. والمحامي: الأوشام حديثة

عائلة خديجة تقاضي أخصائية تجميل .. والمحامي: الأوشام حديثة

عائلة خديجة تقاضي أخصائية تجميل .. والمحامي: الأوشام حديثة

تستعد عائلة المراهقة "خديجة"، التي تعرضت لاغتصاب جماعي لمدة شهرين، من طرف مجموعة من الشباب المقيم بمنطقة أولاد عياد، لوضع شكاية مباشرة أمام النيابة العامة، ضد ليندا بارادي، العاملة في مجال التجميل وإزالة الأوشام، بمجموعة من التهم.

وقال يوسف الشهبي، المحامي بهيئة المحامين في مدينة الدار البيضاء، إن الشكاية ستتضمن مجموعة من المعطيات التي تدين ليندا بارادي والتهم؛ من ضمنها انتحال صفة، ومحاولة التأثير على حسن سير العدالة.

وقال الشهبي، في تصريح لهسبريس، إن "ليندا بارادي تعمدت المجيء والدخول إلى بيت أسرة خديجة، بعدما أخبرت وليّ أمرها أنها (مبعوثة من الرباط)؛ وهو ما جعل الأسرة تعتقد أنها مبعوثة لجهات نافذة، مستغلة ضعف المستوى الدراسي والاجتماعي للأسرة، وشرعت في فحص الفتاة بدون وجه حق وبدون إذن من الجهات القضائية المختصة".

وأوضح المحامي بهيئة الدار البيضاء، في التصريح ذاته، أن ليندا بارادي تمادت أكثر وشرعت في التشهير بالفتاة القاصر، عبر إعطاء تفاسير تقنية يفترض أن تصدر من طرف خبراء محلفين متخصصين في مجال التجميل والأوشام.

وشدد يوسف الشهبي على أن هناك أدلة مادية قطعية وشهادات الشهود وتصريحات المتهمين، التي تؤكد أن خديجة قد تم وشم جسدها بعد اختطافها وطوال فترة شهرين التي تعرضت خلالها للاغتصاب الجنسي والتعذيب النفسي والجسدي.

وكانت ليندا بارادي، الأخصائية في إزالة الوشم والتجميل، قد صرحت، في وقت سابق، بأنها قصدت بيت المراهقة خديجة، من أجل مساعدتها على إزالة الرسوم التي جرى وشمها على جسدها، لتفاجأ بأن تلك الأوشام تعود إلى سنة وليس إلى شهرين كما قالت خديجة، وأن هذه الأخيرة هي التي وشمت يديْها، على حد زعمها.

كما عرضت بارادي مقاطع فيديو صوّرتها بهاتفها، تُبرز فيها الأوشام المنقوشة على جسد المراهقة التي تزعم أنها تعرضت للاغتصاب.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة ("اليونيسف") دعت، في بيان لها، إلى "العمل على احترام حقوق الطفل في قضية خديجة التي هزت الرأي العام الوطني، سواء كان المعنيون بها ضحايا أو شهودا أو متهمين"، مشيرة إلى أنه "لا يمكن اعتبار الجميع سوى ضحايا بسبب غياب نظام قانوني متكامل لحماية الطفل في المغرب"، ومردفة بأن "خديجة ليست الطفلة الوحيدة التي تعاني من الوضعية نفسها".

وأضافت المنظمة الدولية سالف الذكر أن "حالة خديجة تنبيه حقيقي لجميع المتدخلين لتفعيل الإستراتيجيات، خصوصا أن المحاكم المغربية عالجت 5980 حالة تعنيف لقاصرين سنة 2017"، داعية إلى وضع مصلحة الأطفال على رأس الأولويات والاهتمام بمعايير الرعاية والتكفل بالضحايا. كما لفتت إلى دعمها الحكومة المغربية "من أجل تطوير السياسة الإستراتيجية لحماية الطفل عبر وضع أجهزة متكاملة لحماية الطفولة".

وأردفت "اليونيسف" بأن "الإستراتيجيات عليها أن تركز على الطفل والأسرة، وتعزيز التدابير الوقائية"، مشددة على التزامها المتجدد بمراقبة التجاوزات وتفعيل مختلف الآليات الكفيلة بحماية الطفولة في المغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (56)

1 - ولد حميدو السبت 08 شتنبر 2018 - 12:29
الخبرة على الوشم هي الحجة و ليست أقوال هدا الطرف أو داك و خصوصا أن المتهم بوشمها ما زال في حالة فرار و لا يمكن الاعتماد على أقوال الضحية فقط دون تأكيد من المتهم
2 - OUSSAMA السبت 08 شتنبر 2018 - 12:31
خلاصة الكلام للمحامي في حالة الإدانة كم ستطالب في التعويض و ما هو نصيبك منه
3 - driss السبت 08 شتنبر 2018 - 12:34
لماذا هاته الاخصائية تكذب على الفتاة هل تعرفها هل لدذى الاخصائية اقارب من المعتدين اعتقد لا السيدة قالت وشهدت بما رأت وهي اخصائية لها باع طويل في هذا المجال وتدرس حى الطباء اذن الفتاة ضحية مجتمع وعليهم البحث في الاسباب والابتعاد عن القيل والقال الاخصائية قالت ان هناك وشوم قديمة واثار قديمة لجروح وهناك وشوم جديدة لماذا هذه الزوبعة وبعيدة عن الوشم الجناة سيعاقبون وانتهت القصة
4 - عزوز السبت 08 شتنبر 2018 - 12:34
و ما قول المحامي في الأشوام فوق الجروح؟ ا
لمحامي تسرع كثيرا و أجزم أن الأشوام حديثة قبل الخبرة الطبية.هذا هو الثاثير على القضاء.
5 - مول حمص السبت 08 شتنبر 2018 - 12:36
خديجة ضحية مجتمع و مناهج دراسية فاشلة وبرامج تلفزية تكليخية
لكن والحال كذلك لا يجي تصديقها في كل شئ لابد من البحث والتحريات والتدقيق
اما بعض من الأطباء فواضح انهم يركبون الموجة من اجل براباغندة ودعاية بدون مقابل يعني الرقص على جراح الآخرين
6 - بوجمعة السبت 08 شتنبر 2018 - 12:42
ان خبيرة التجميل لا تنطق عن الهوى بل دراسة درستها ومعطيات لمستها ولكن عندما تدخل منضمات على الخط فيصبح الحق باطلا والباطل حقا الجريمة موتقة والفاعلين بين القضاء ولكن يجب على العدالة ان تجعل الكل وراء القضبان حتى الضحية لان قضيتها مشكوك فيها
7 - طانجيرينو السبت 08 شتنبر 2018 - 12:43
هذه القضية تزداد تعقيدا كل يوم فمن هو هذا البربرة اللذي قيل بأنه هو من وشم الفتاة بعد أخذها الى بيته حيث أنها لم تصرح بأن خاطفيها قد سلموها الى شخص اخر؟ أما خبيرة التجميل فقد قالت رأيها في القضية ويبدو ان هناك معلومات صحيحة عن ان الوشوم قديمة. في انتضار ان تظهر معطيات مأكدة في هذه القضية لتأخذ العدالة مجراها.
8 - Oasis السبت 08 شتنبر 2018 - 12:44
Au moins les gens doivent mesurer leurs paroles et respecter les spécialités.utiliser de façon anarchique les réseaux sociaux entravent le bon déroulement de la justice surtout par des apprentis et des personnes qui veulent assurer leur publicité à moindre coût et sur le dos des ignorants.
9 - سوسية السبت 08 شتنبر 2018 - 12:44
شكون لي غادي نصدقوا حنا دابة واحدة لي تتكلم علميا ومن خلال تجربتها الطويلة ولا خديجة وعائلتها لي باغيين الفلوس ورصيد فالبنك وااا كونوا تحشموا راكم تفرشتوا انت الناس زمان تحشم وتستر فضايحها دابة هاد الزمان ما بقا اهموا والو غير على ود الفلوس اقدر اشوه راسوا ولي زاد الطين بلة هاد الجمعيات لي هدفها كذلك هو الربح. دعووها غادي تصوروا عندها النبق.
10 - Morocco السبت 08 شتنبر 2018 - 12:46
خديجة بنت قاصر ،وخرجت رفقت أطفال قاصرين،خرجوا إلى محيط المدينة (الغابة) من أجل استهلاك المخدرات والخمر...وهي كانت واشمة قبل وقوع هذه الكارثة ،فهم يتقاسمون اللذة اذن فليتقاسموا المسؤولية، أما إذا كان المغتصب راشد سنه أكثر من 18 سنة فهو يتحمل المسؤولية أكثر وهذا لا يعفي خديجة من تحمل الذنب.
أما بخصوص الدكتورة أو السيدة ليندا برادي فهي مشكورة على تنقلها من الخارج نحو المغرب،فهذا يدل على حسن نيتها،أمّا تهديدها بالمتابعة فهو مرفوض،ام أنكم لا تحبون إلا من يطبل على هواكم..الله يحفظ وصافي.
11 - Lgrzami السبت 08 شتنبر 2018 - 12:54
في نظري اظن ان قصة خديجة هذه وهذا الاهتمام الاعلامي الكبير بها...انما هو محاولة من الدولة للتغطية ولفت النظر عن القضايا والمشاكل الجمة التي تنخر المواطنين...تعليم البريوات...الصحة الشغل الخ ...يارب الطف بنا..
12 - مغربي قح السبت 08 شتنبر 2018 - 12:59
و أين هو السر الطبي و الذي لم تلتزم به الاخصائية
13 - عبدالله السبت 08 شتنبر 2018 - 13:01
ادا كان المتهمون و الضحية في حالة تخدير بالقرقوبي فلن يعرفوا ما وقع
الدكتورة معروفة في عدة دول و يأتي انتهازي لاتهامها و كدلك لم تنكر بأن اوشاما قليلة هي الحديثة و غير دلك فأنا اعتبرها صباغة و ليس وشما
14 - taozari السبت 08 شتنبر 2018 - 13:01
عائلة خديجة يجب ان تقاضى الدولة تم عائلتها ثم المسؤلين المسيرين لهده الدولة لان خديجة هي بنتنا واختنا فكل مغربية فهي خديجة يجب علينا ان نتضمنا معها لانه من العيب والعار لما يجري في بلادنا من ظلم امام اعين الحكومة...اليوم خديجة وغدا فاطمة.....وبعد غد....حليمة....و سعيدة....وووووو اين نحن ومن نكون...واين نعيش...واقع مر.يا عالم...يا مغرب كيف ستصبح غدا....
15 - MAROC 77 السبت 08 شتنبر 2018 - 13:06
في هاد البلاد ديروا البغرير والبريوات وزيدوا الفقاس والله حتى الفقاس إسم على مسمى في المخرب ملي تفقس غزز باباه....
خاصك تقول العام الزين وتكون عيوشي ..
والأهم تدخل سوق راسك راه الحقيقة مرة إخواني.
السيدة قالت المحامي هو اللي كيحامي. فعلا كيحامي على الظالم أو المظلوم؟؟؟
ربما سمعت والدها باغي غير دار......
يجب البحث جيدا في الماضي والمسؤول الأول عن هذا ربما تجد أسرتها هي التي يجب أن تحاكم أولا البنت شهران غائبة دون تبليغ عن اختفائها.
16 - Karim السبت 08 شتنبر 2018 - 13:07
Le specialiste a le droit de parler de ces tatouages et non pas l avocat
L avocat ne doit depasser les limites de sa formation
17 - مغربي السبت 08 شتنبر 2018 - 13:08
السيدا ليندا سنانها طيحاتهم فهاد التخصص.شهدات بداكشي لشافت
18 - noureddine-oujda- السبت 08 شتنبر 2018 - 13:08
تقاضي السيدة كانت تنوي مساعدتها ،أظن أن من وراء خديجة لوبيات تود إستغلالها ،الدكتورة ليست الوحيدة من صرحت بذلك ،وإنما أيضا الدكتور التازي ،لاأدافع على الشباب ،ولكن ماصرحت به خديجة فيه نصيب من الكذب ،فهمنا معرفة الحقيقة ولاشيء غير الحقيقة .بصراحة إقتنعت بكلام الدكتورة ،فأسأل الله أن يكثر من أمثالها.
19 - مجتمع بدون إعدام هو السبب السبت 08 شتنبر 2018 - 13:10
تاريخ المغرب مليئ بالجرائم التي تمس الاطفال والنساء والابرياء وفي غياب عقوبة الإعدام وجد المجرمون هذا الفراغ القانوني فمارسوا ولازالوا يمارسون أبشع الجرائم مع أن الأروبيون اكتشفوا المقصلة la guillotine التي طهرت المجتمع الاوروبي من شر الجرائم التي نعيشها يوميا في المغرب
20 - moh السبت 08 شتنبر 2018 - 13:15
الرؤي العام لا يعارض التضامن مع الضحية بل يساندوها. إنما هناك تغيرات في تحليل الحدت و الأمر يتعلق: 1) بماذا قامت عائلتها طيلة غيابها-2) من يكون دالك الشخص الدي تزعم الوقفة الاحتجاجية عندما تفجرت القضية بصفته زوج الضحية. 3)- من و كيف وصلت تلك الأخصائية إلى الإذاعة لترشيح للمواطنين الغلط.. 4) متل هدا الحدت وقع في الهند طوالة سنين و لم يحرك شعرة واحدة من جماجم ا.ن.س.ف (unsf).4 ). هل الصحافة المغربية قادرة على تنوير المجتمع؟ ام هي تفرض نفسها لتسمومه؟
21 - اوضاع مزرية السبت 08 شتنبر 2018 - 13:15
كثرة القيل والقال حتى يتلبس على الشخص معرفة الحق من الباطل .. الخبرة الطبية النزيهة هي الكفيلة بتحديد الكاذب من الصادق على الرغم من ان هنالك احتمال كبير جدا في صحة اقوال الخبيرة راندا
22 - خير عام السبت 08 شتنبر 2018 - 13:17
حتا المحامي صارا خيرا في الاوشام ماهده المهزلة كل من هب ودب يوريد الركوب إعلاميا على هده القضية
23 - كمال السبت 08 شتنبر 2018 - 13:18
الغريب في الامر كان المسمي خديجة ليس لها دنب في هاذا الامر وأنها مظلومة علي حساب كلام المحامي والجمعيات التي تؤازرها لكي تشتهر امام الرأي العام وكذاك المحامي وتقولون ان البنت قاصرة وأنها فقيرة ووحيدة ومشاكلها هي و عاءلتها هي سبب انحرافها إذن من نحاكم البنت ام الفقر ام الذين استغلو الفقر وغتصبوها عن طيب خاطر لانها تريد الابتعاد عن هموم عاءلتها وهي في مرحلة لا تعرف مدا تفعل حتي لنفسها لان حياتها مبنية علي الخصاص لامادي ولا معنوي ولا نقول ان هي الوحيدة الفقيرة في المغرب وكذلك أصدقاءها ومعارف السوء إذن كيف عرفتهم وهي تعرفهم بأسمائهم هل كل قاصر معفي من التهم إذن افعل كل شيء وحتي ان أصبحت راشد ستري العجب اما الطبيبة التي تقول افشت السر المهني اي سر تتحدتون عليه الكل يعرف اما هذه الوشوم قديمة او جديدة هناك قديمة وجديدة أين هو المشكل المهم هو ان تكلمت المراءة والبنت وعرفت سرها وأنها هناك أشياء اخري لا يعرفها الآخرين وأنتم تتكلمون علي أتها افشت السر المهني كفاكم غباء ما خفي اعظم
24 - لاللتطبيع مع جرائم الإغتصاب السبت 08 شتنبر 2018 - 13:22
تصريحات الطبيبة الأمريكية خبيرة الجلد و التاتواج كان الهدف هو تحريف مسار قضية القاصر خديجة لمصلحة جهات تريد طمسها و تحميل الضحية مسؤوليتها بعدما وصلت للعالمية بدليل التوصيات الصادرة عن منظمة رعاية الطفولة اليونيسف التابعة للأمم المتحدة الموجهة للحكومة المغربية والتي تدعو للاهتمام بالطفولة المغربية وضمان حقوقها وسن قوانين حمائية لهاته الشريحة الإجتماعية متماهية مع السيل الجارف من الغضب الفيسبوكي العارم و الرفض الشعبي التضامني الإستنكاري اللامحدود لهاته الجريمة النكراء و البشعة ودخول منظمات حقوقية إقليمية و عربية و دولية على الخط مستنكر ةلها..
25 - citoyenne السبت 08 شتنبر 2018 - 13:25
La spécialiste de Tatouage a rempli son devoir entant qua marocaine , elle a entendu un délire à l''étranger: des journalistes et des associations n'ont même pas laisser la justice faire son enquête pour se prononcer sur si cette fille a été réellement victime ou si elle fait partie d'une bande victime de la société .. délinquante et presque sans tutelle puisque ces parents ont démissionné depuis longtemps. Est donc dire une vérité sur ce qu'elle a vu et ce qu'elle pense n'est pas un crime au contraire ça aide à élucider cette affaire......De toute manière on connait les avocats ils peuvent défendre une personne même s'il est tueur et violeur alors on est pas surpris des sorties de cet avocat qui n'a même la le droit d'influencer l'opinion public de cette manière….Personnellement je pense que l'affaire est une affaire de société et de délinquance d'une bande de jeune .. sans travail ou travail non accepté et sans prise en charge par des institutions compétentes
26 - Amal السبت 08 شتنبر 2018 - 13:26
خديجة و الشبان الذين معها كلهم ضحايا.
ضحايا الفقر و الجهل و الكبت و انسداد الافق و انعدام التاطير من الأسرة و المدرسة و المجتمع، ستتكاثر خديجاتنا و يتكاثر مغتصبوهن مادامت الطفولة المغربية متروكة لحالها او عرضة لإستراتيجيات ترقيعية عبثية. وا الله يحفظ و صافي.
27 - مراقب السبت 08 شتنبر 2018 - 13:29
اغبر عن تضامني مع الدمتورة ليندا لانعا ادلت بدلوها بناء غلى نعطيات علمية دانغة . كما ان الاجواء التي التي ذكرتها الدكتورة في احد تصريحاتها من قبيل اندهاشها عندما لاحظت تتكلم ببرودة وكان الامر عادي كما ان الاب يستعطف الراي العام من اجل مساعدته ماديا بمونه فقير معدم . عندها ايقنت ان القضية مفبركة يحرك خيوطها منظمات اعتادت تبني هكذا قضايا للمتاجرة والربح . كما احيي اصريح التازي بضرورة التريث الى خين قول القضاء كلمته....
28 - حسبنا الله السبت 08 شتنبر 2018 - 13:40
اي قضية لازالت قيد التحقيق يمنع الخوض فيها حتى لايعرقل طريق البحث. وهاذ السيدة صاحبة هذا الصالون كان عليها طلب الاذن من الجهات المختصة من اجل تقديم المساعدة وعدم الادلاء باي تفسير في القضية. فالمعروف حتى الشرطة يمنع عليها التصريح باي معلومات تساعد او تضر الضحية او المتهم الى حين الانتهاء من البحث. لكن صاحبة هاذ الصالون نصبت نفسها المحللة والباحثة والقاضية. عليها مقاضتها حتى تكون عبرة للاخرين من اجل التقليل من القيل والقال. دولة غابة اللهم استرنا واستر المسلمين من الفتن.
29 - فرجها عليها يا رب السبت 08 شتنبر 2018 - 13:49
أولا لا بد من تحليل الكتابات الموشومة على جسد الفتاة بما في دلك الأسماء ناهيك مادا تعني كلمة T.S.P.S و علامات النجوم لأن دلك له أبعاد فكرية. ثانيا يجب إنصاف الفتاة لأن الوحشية التي أصبح يتعامل بها الشباب في المجتمع تبرهن على هدا الفعل الشنيع..... ثالثا لا يمكن لفتاة وخصوصا بنات البادية أن تبقى خارج منزلها كل هده المدة... رابعا الطبيبة غير مرخص لها بزيارة الفتاة في منزلها وعمل تقرير أو بحث..... خامسا مهما تكن عقلية الفتاة فإنها تبقى فتاة مغربية ويجب مساعدتها في إزالة الوشم و مساعدتها معنويا و لما لا ماديا تعاطفا مع ظروفها لأن مهما يكن فالأنسان الدرويش هو اللدي يحس بالأنسان الدرويش.
30 - hamid السبت 08 شتنبر 2018 - 13:57
نقط يجب الاضطلاع بها في مثل هاته الحالات :
- واجب التحفظ،
- عدم افشاء السر المهني،
- عدم الادلاء بتصريحات من شأنها المس بسير العدالة و التأثير على مجريات التحقيق،
- الخبرة تجرى من طرف لجنة طبية يعينها قاضي التحيقي المكلف و التقرير يرفع اليه تحت السرية،
- المتهم بريء حتى تثبت ادانته،
- الفتاة قاصر و بالتالي تعتبر ضحية في جميع الاحوال و لو تعلق الامر بمجرد التغرير بها فبالاحرى الوشم على جسدها او هتك عرضها ولو كان بمحض ارادتها فما اذا كان ذلك بالعنف،
- القاصر سواء قبلها شخص او مارس عليها الجنس او استغل جسدها لغاية من الغايات فهو في القانون الجنائي هتك العرض،
- القضية الان رائجة لدى القضاء و ستقول العدالة كلمتها في الموضوع
31 - زهير السبت 08 شتنبر 2018 - 14:03
الطبيبة الجراحة تفهم في الأوشام و المحامي يفهم في القانون .. لمذا هذه الزوبعة ؟
32 - مواطن2 السبت 08 شتنبر 2018 - 14:29
صاحب التعليق رقم 30 حميد = تطرق الى عدة نقاط مهمة...وانا بدوري اؤكد على ضرورة المحافظة على السر المهني...والقاضي وحده له صلاحية البث في الموضوع...الاخصائية تسرعت في تصريحاتها وتعاملت مع الضحية وكانها هي الجانية وهذا امر غير مقبول حتى لو فرضنا انها هي التي طلبت من الجناة اغتصابها ووشمها ..فهي قاصر في حالة الى المساعدة .وهناك وشومات في اماكن لا تستطيع هي الوصول اليها مما يدل على انها ارغمت على الاستسلام...وفي جميع الحالات لابد من معاقبة المغتصبين وبدون اية رحمة.ليكونوا عبرة لغيرهم.
33 - الملياني المعروفي السبت 08 شتنبر 2018 - 14:36
القضية في ايدي أمينة
قاضي التحقيق ذ:فهير محمد عنصر قضائي ممتاز وذكي
لا تنطلي عليه أقوال هذا
ولا ادعاءات ذاك
وستنجلي الحقيقة قريبا
34 - مغربي السبت 08 شتنبر 2018 - 14:37
البنت قاصر سواء دهبت بإرادتها او لا. و القوانين الدولية صريحة في الموضوع. يجب إنزال أقصى العقوبات على هدوك المشرملين ليكونوا عبرة للمشرملين الاخرين. و أقول للمشككين و الذين يخوضون في أعراض الناس اتقوا الله و كل واحد فيكم يحضي أخته ( الملاك) لا ياخدها ليه شي مشرمل من باب الدار. و نبداو نقولو راه مشات معاه بإرادتها. راه يوم لك و يوم عليك كل واحد يديها في راسه.
35 - كناوي كلاس السبت 08 شتنبر 2018 - 14:41
السلام انا لاحظت ان كلمت azdin المكتوبة في قفات خديجة مكتوبة بشكل مقلوب و هذا يدل أن خديجة لجأت إلى المرأة لكتابتها بيدها و كذلك خط الوشم يدل أن الفاعل هو شخص واحد اعتقد انها الفاعلة
36 - ذ.نجيب بالعاصمي السبت 08 شتنبر 2018 - 14:42
استقر العمل على اعتبار الفعل الاشد في المتابعة التي تجريها ن.ع والتي قد يراجعها التحقيق.ضد متهم ما.ولما كنا بصدد تكوين اجرامي بنية محاولة القتل، الاختطاف.الاغتصاب والاحتجاز. وحيث ان جناية محاولة القتل تستوجب الاعدام فهي جناية تامة و حيث ان تكوين عصابة إجرامية بغاية اقتراب جنايات في حق قاصر تستوجب عقوبة المؤبد.يبقى جوهر الملف هو الافعال المذكورة ويبقى الوشم و الكي افعلا جانبية سواء كان قديما او حديثا اذ العبرة بالشذ.
37 - mohamed elkhayati السبت 08 شتنبر 2018 - 14:48
خديجه ضحية مجتمع والمجتمع ضحية من؟سؤالعلى حلقة مفرغه
38 - سوسي حر. السبت 08 شتنبر 2018 - 14:49
دابا حنا في تبادل المراكز..العائلة تتهم الدكتورة الخبيرة في ازالة الاوشام المعروفة على الصعيد العالمي خاصة في امريكا..بالكدب و ان الاوشام جديدة...و السي المحامي...الادبي..لي دوز حياتو الدراسية كلها في حفظ الشعر و المعلقات السبع و البحور..كاليك اسيدي الاوشام جديدة...و باش عرفتيها نتا جديدة؟؟؟
39 - ذ،نجيب بالعاصمي السبت 08 شتنبر 2018 - 15:04
تعقيبي سيخص راي المراقب وانبهه ان الخوض في العوارض القانونية بخصوص نازلة ما يعود الراي فيه لذوي الاختصاص.ذلك ان صاحبة محل التجميل ليست دكتورة كما زعمت وانه قانونا لا يحق لها ان تبدي رايها في قضية بيد القضاء.وانه لبس من الادب ان تتقدم الى الضحية تحت غطاء ما لتعاينها وتتبجج بمستنتجاتها علنا.فتصرفاتها تكون جنحة انتحال صفة والتذخل في اعمال السلطة القضائية والادلاء علنا بماقد يؤثر على سير التحقيق والتحامل المجاني على الضحية.وهي افعال نوجب تعويضا مدنيا لن يقل عن مليون درهم دون الدعوى العمومية. لاخلص للقول ان على المواطن العادي ان يهتم شؤونه الشخصية.
40 - كفاية السبت 08 شتنبر 2018 - 15:08
واااعباد الله راه كلشي وأضح لماذا الاستحمار
41 - محمود السبت 08 شتنبر 2018 - 15:12
استوقفني كلام السيد المحامي حينما قال" لو كنّا في دولة متقدمة" .كنت خلال هذا الصيف عند احد أقاربي في برشلونة لديه طفل قاصر في السادسة عشرة من عمره خرج من بيتهم ليلعب بدراجة هوائية نسي الخوذة تصادف مع الشرطة "اعتقلته"و استدرجته لمنزله لأخذ المعلومات عن والده و بعد أسبوع توصل بالأشعار بغرامة بثمانين اورو .هذا يعني في الدول المتقدمة الأبوين يتحملون اخطاء ابنائهم القاصرين اما في وطننا فمدينة الناظور تعج بأكثر من خمسمائة قاصر مهمل و اسبانيا ملت المغرب من أفواج القاصرين .اضن انه للحد من هذه الظاهرة تحريك مسطرة القانون الجنائي في إهمال الاءسرة .والد هذه القاصرة عِوَض ان يبكي على مستقبل ابنته يترجى المساعدات المادية بمعنى ان مفاهيم الأخلاق في وطننا انقلبت تديوتية أضحت وسيلة للاءسترزاق .
42 - محمد السبت 08 شتنبر 2018 - 15:29
لم أستطع تصديق خديجة بعد تصرير أخصائية إزالة الأوشام و تصريحات أولياء و آباء الشبان الذين تم اعتقالهم بطريقة غريبة و على أسس واهية. فالطبيعي أن تتجه أسرة خديجة المحترمة إلى السلطات للتبليغ عن اختفاء بنتهم منذ الليلة الأولى من غيابها، لما لم يتم هذا إلا بعد شهرين؟
المضحك في هذه القصة الحزينة جدا، هو تدخل مؤسسات حقوق المرأة و الفيمينيست المتسرع و التنديد العشوائي بما حدث، فبعد حين تبين أنه وجب تدخل مؤسسات حقوق الرجال.
43 - فلان السبت 08 شتنبر 2018 - 15:30
و من اعطى الحق هذه الخبيرة بين قوسين لتقوم بهذه الخبرة و لصالح من المحكمة هي الوحيدة التي لها الحقدفي تعيين خبير محلف اضن ان هذه السيدة ارادت ان تشتهر على حساب هذه القضية
44 - khalid السبت 08 شتنبر 2018 - 15:38
1 - ولد حميدو

لا يمكن ان نعتمد في هذه الحالة على خبيرة التجميل لانها ليست مؤهلة, الكلمة للطبيب اختصاصي في الجلد التي تكون مدة تكوينه 11سنة اما خبيرة التجميل فتكويتنها سنتين فقط
45 - رشيد السبت 08 شتنبر 2018 - 15:40
المحكمة هي ااتي ستعين خبير محلف ومختص وهو الذي يقرر بناء على الخبرة الطبية التي سيجريها على الضحية ويرفع التقرير الى القاضي الذي سيحسم في الموضوع
46 - مواطنة السبت 08 شتنبر 2018 - 15:44
الأخصائية أدانت نفسها بإفشاء السر المهني والتشهير بفتاة قاصر .
الأب كذلك مدان لأنه لم يحسن تربية إبنته رغم الفقر و لم يبلغ السلطات عندما اختفت لشهور وهي قاصر وهو مسؤول عنها .
خديجة ضحية الجهل و الفقر . ضحية مجتمع و محيط لا يرحم من لا حول ولا قوة له .
47 - ليلى السبت 08 شتنبر 2018 - 16:02
الى عبد الله و محمد و غيرهم بااله عليك هل هذه طبيبة ولا طيابة على الاقل الله يرحم الوادين ثقفوا انفسكم جنسيا و من بعد تكلموا و اتركو تحاملكم الذكوري على الفتاة تلك الشبه دكتورة قالت كلامازلا ينطق به من له منطق و مستوى علمي من ناحية حالة البنت بعد الاغتصاب هاته التافهة شوهات ب الاطباء و الاخصايين بل و انتحلت صفة الطبيب النفسي و اصدرت الاحكام كي تركب الموجة على ظهر ماساة فتاة لم ارى يوما شعبا ميزوجيني كالمغاربة حيث تلام الضحية سوي لانا انثى و يحاولون تبزير المجرمين لانهم ذكور مثلهم الذيب يا ويلي مجرمون يطبقون و مجرمون وراء الحواسيب ربما يطبقون كل هذا في منازلهم او فكرهم قابل للاجرام بل و ينادون بحقوق الرجال لنرى ان الدافع للوم الضحية عقد عميقة تجاه المراة الميزوجينية تنخركم مقرفون و ما يتفوه به البعض ينم عن جهله الفضيع حشمت نشرح لشي بعضين شي حوايج ويلي ويلي على الرجال ههه
48 - Ayman السبت 08 شتنبر 2018 - 17:00
المحامي ارتكب خطأ في دخول في شيء لا علم له الدكتورة تتكلم عن علم ودارية كان الاجدر للمحامي ان يتكلم على الخرق الذي ارتكبته الدكتورة هو اصدار معلومة شخصية ستاثر على اتجاه القضية في منضور القانوني فقط بدون الدخول في تخصصات الاطباء
49 - sociallllllllll السبت 08 شتنبر 2018 - 17:20
المسألة وصلت الرأي العام عبر العالم والقضاء هو الوحيد المكلف بهاذه القضية والفتات قال شاب كانت تدرس معاه كان عندها وشم قديم لكن وشمتان اثنان فقط يمكن ذالك الوشمتان التى رأتهما الخبيرة لكن من سمح لها ان تشهر بكلامها ليس من حقها الإشهار اذا رأينا بعين المنطق هي نفسها لا ترضى ان يشهر احد بها لشيء معين فيها ولذالك ليس من حقيها ان تقول ذالك القضاء وحده هو من له الحق في البحث في القضية والدرك الملكي محتم عليه والمخابرة المغربية والشرطة القضائية كلهم ملزمون بإضار المسمى البربرة ليتم التحقيق معه وتكون الخبرة الطبية عند الأطباء المحلفين ويحصون كم من وشم قديم وكم من وشم جديد وهم من لهم الحق ان يلقون الوم على من ثبت في حقه ان يلام
50 - abou sara السبت 08 شتنبر 2018 - 17:38
مادادم الوشم مقاد ومصاوب بالخاطر بلا عنف كما تضهر اليد فلامعنى في الكلام الطبيبة ادلت بدلوها وقالت نضرها وهي لم تقصد اي شيء هناك من يبحت عن الشهرة في هده القضية
51 - خديجة مظلومة السبت 08 شتنبر 2018 - 18:44
أغلب المعلقين لم يتابعون الحدث منذ بدايته فخديجة حتى لو إفترضنا أن الأوشام قديمة فهل سيعفى الجناة المغتصبين الذين إغتصبوها إغتصاب جماعى وحجزوها مدة شهرين وعذبوها هل سيعفون من المتابعة والمحاكمة فهذا هراء ... فخاديجات هوما ظلموا وشردوا وأهينوا وعذبوا فى صمت ولم يشعر بهم أحد نتيجة تربية منحلة أو تفسخ أو تفكك أسرى أو ظروف عديدة تتحملها الأسرة والمجتمع والحكومات ...
52 - A Moroccan Writer السبت 08 شتنبر 2018 - 22:33
How many teens like Khadija and her rapists exist in Morocco? Certainly, they're countless. Hundreds of thousands of their like have absolutely nothing to do, but to wander in streets, take drugs, sell their bodies, among others.
Under no condition should we justify the deeds of the 14 guys in question -- not even Khadija's deviation--, yet the state has a hand in some of these phenomena. When we look at the Moroccan territory, which mainly consists of rural areas, and see there're very few, if any, facilities for the youth, such as sports clubs, theatres, libraries, youth houses, to name but a few, we can only say, " No wonder the number of 'Shamkara' is incredibly oncreasing." When poverty, unemployement, flagrant lack of infrastructure, bad education ...get together, they effortlessly produce all sorts of social disasters. If those famous cities, such as Casablanca, Rabat, Mohammedia, Agadir..., have only a tiny number of the aforementioned facilities, what can we find elsewhere?
53 - Service militaire, obligation السبت 08 شتنبر 2018 - 23:46
C'est possible que l'histoire c'est pour justifier le service militaire obligatoire , description des date de naissance des criminels et les niveaux scolaire ,ainsi que zid ozid
54 - طنجة الأحد 09 شتنبر 2018 - 13:47
هذه الفتات ما زالت قاصر، ولا يمكن لنا لومها في شيء. لأنها ضحية سياسة تكليخية، والفقر، وعدم المراقبة من الأباء. وهاد الشباب الذي اعتدو عليها يجيب محاكمة قاصية ليكون عبرة ويودعو في الاصلاحية وأعادت تكونهوم. أم الدكتورة ادا كانت نيتها المساعدة فكانت ساعدتها في أزالت الوشوم سواء جديدة أو قديمة، ولكن هي مدفوعة من جهات خفية لإخماد النار والضجة حتى لا تكسب المزيد من تعاطف الشعب. اتقو الله في هذه المراهقة يا كلاب الغرب. واتقوا الله في شباب المسلمين، حسبنا الله ونعم الوكيل في من ظلم هاذ الشعب المقهور من سبب المجرمين الكبار الذي يخططون لها ذ الشعب ليل نهار.
55 - Hassan الاثنين 10 شتنبر 2018 - 05:09
والله لن تطا قدمي ذلك المغرب الى ان اموت في أرض المسلمين كندا. وساوصي ابناءي بعدم زيارة المغرب طول حياتهم.
56 - ساخطة الاثنين 10 شتنبر 2018 - 21:35
صدقت يا حسن رايي رايك لم يعد لي خاطر ازور فيه المغرب وحتى أبناءي لم اعطهم جنسيتي احتفظوا فقط بجنسية الاب وهذا كاف مؤسف ان ترى بلد جميل كالمغرب وكل شي فيه مكفس بطالة من وزارة التعليم إلى وزارة السكنى والتدمير.
المجموع: 56 | عرض: 1 - 56

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.