24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:2913:1816:2618:5820:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. صحيفة: البالونات الحارقة تهدد قلب إسرائيل (5.00)

  2. ألمان يتظاهرون بهتافات مناهضة للتمييز العنصري (5.00)

  3. دراسة: "العين الكسولة" تؤثر على وظائف الدماغ (5.00)

  4. "مسيرة البيضاء" تُنادي بمحاكمة المُفسدين والتوزيع العادل للثروات (5.00)

  5. إصابات وخسائر في حريق بـ"سناك" وسط مراكش (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | تفاصيل جريمة ذبح شاب في سلا .. والدة الضحية تحكي ما جرى

تفاصيل جريمة ذبح شاب في سلا .. والدة الضحية تحكي ما جرى

تفاصيل جريمة ذبح شاب في سلا .. والدة الضحية تحكي ما جرى

اهتز حي القرية بمدينة سلا على وقع جريمة بشعة جراء إقدام أربعة أشخاص على قتل شاب في مقتبل العمر، بطريقة تفوق في بشاعتها جرائم القتل في أفلام الرعب، حيث أقدم الجُناة على قطْع أطراف الضحية، قبل الانتقال إلى الإجهاز عليه بذبحه من الوريد إلى الوريد.

وخرج مئات المواطنين في حي القرية بسلا إلى الشارع للتنديد بالجريمة البشعة، ومطالبة الأجهزة الأمنية ببذل مزيد من الجهود لتوفير الأمن لساكنة مدينة سلا، التي تُعد واحدة من المدن المغربية التي ينتشر فيها الإجرام.

وبحسب رواية والدة الضحية فإنّ ابنها اضطر إلى مغادرة البيت حوالي الساعة الثالثة والنصف من يوم السبت الماضي، بعد أن توالت تهديدات الجناة الذين ظلوا يلاحقونه منذ مدة، قاصدا مدينة القنيطرة لزيارة أخته، وكان ينوي مغادرة سلا والاستقرار في الرباط حيث يعمل، حفاظا على حياته.

"قال لي لا أستطيع أن أمكث هنا في مدينة سلا بالقرب من هؤلاء المجرمين"، تقول والدة الضحية، ليتفاجأ بالجناة يطاردونه في الشارع، واضطر للفرار، لكنَّ قواه خارت وسقط أرضا، لينقضوا عليه ويُشهروا أسلحتهم البيضاء في وجهه، قبل الشروع في تمزيق أطرافه وينهوا جريمتهم بتصفيته".

وتضيف الأم أنها حاولت مرارا أن تثني الجناة عن إلحاق الأذى بابنها، بعد أن توالت تهديداتهم له، لكنهم أصروا على تنفيذ جريمتهم، قائلة: "ذهبت عندهم وتحدثت معهم، وكان جوابهم: سنقتله!"، كما تحدثت مع والد أحد الجناة، وكان جوابه: "أنا ولدي خايب، إيلا قالّك يْقتل يْقتل!".

وأمام الأجوبة التي سمعتها، اضطرت والدة الضحية إلى استجداء الجاني الذي أجهز على ابنها، لكنه لم يبال بتوسّلاتها وتركها، لتعود إلى بيتها ناصحة ابنها بأخذ الحيطة والحذر، بعد أن أصرّ الجناة على تصفيته دونما سبب.

ووفق رواية أم الضحية فإنّ الجناة هجموا على بيتها خلال بداية شهر رمضان الماضي، حاملين أسلحة بيضاء، في محاولة لتصفية ابنها، ولجأت إلى مفوضية الأمن، "لكن ما ما تيقونيش، وما بغاوش يجيو".

هذا الوضع ظل مستمرا إلى بعد زوال يوم السبت الماضي، حيث غادر الضحية البيت، ليطارده أربعة من الجناة في الشارع، ويصفّوه أمام مواطنين حاولوا إنقاذه، قبل أن يفرّوا عبر سيارة حاملين معهم أدوات جريمتهم التي دفعت ساكنة حي القرية إلى الخروج إلى الشارع، أمس الثلاثاء، للمطالبة "بتوفير الأمن المفقود".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (223)

1 - مريم الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:08
لم تدعني دموعي اعلق لاني رأيته يشبه اخي سأكتفي بقول انا لله و انا اليه راجعون في جنة الفردوس بإذن الله
2 - miloud الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:10
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الشاب الله يرحمه اما القضاء في المغرب فقد اصبح في امر كان
3 - amine الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:12
قانون الغاب ولى عندنا...والله تا سيبة...الله يرحمك البصري
4 - مصطفى الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:13
الامن يتحمل مسولية ما حدث ،اتاهم التبليغ من طرف الام لكن لم يبالو. يجب على ادارة الحموشي ان تتذخل في هذا الشان. اما الجناة فعليهم بالاعدام
5 - Yosf الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:16
„الأمن" لم يستجب للام، لم يصدقوا ؟؟؟؟
يا له من جهاز أمن.
6 - سميح الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:16
لا حول ولا قوة الا بالله السجن لم يعد رادعا و لا مربيا لهؤلاء المجرمين نطالب بتفعيل عقوبة الإعدام لكل من تسول له نفسه إزهاق روح الابرياء
7 - لطيفة الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:17
لاحول ولاقوة الا بالله. لاحول ولا قوة الا بالله. خرس لساني عن التعبير.
8 - خليلوفيتش الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:17
المشكل فالقضية كلها هو علاش ولا آشنو هو السبب اللي دفع هاد الناس على إرتكاب هاد الجريمة؟ ؟؟؟؟؟؟ نتمنى من هسبريس تنشر لينا السبب لأن الجريمة هي إنتقام من الضحية في رأيي مرة أخرى كنطلب من هسبريس تبحث لينا فالموضوع باش تكون الرؤية واضحة
9 - مهاجر مغربي الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:17
انتشار الفساد والإجرام والموت في اعالي البحار دليل على خراب الأمم والشعوب وزوال الملك.
افيقوا من غفلتكم وتداركوا الموقف قبل فواة الأوان.
اللهم اني قد بلغت
10 - نعمان الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:17
أولا :هذه نتيجة سياسة حقوق الإنسان الحيواني التي يفرضها علينا الإتحاد الأوروبي، يلبسون المجرم ثوب ضحية المجتمع و يسعون لتخفيف الأحكام بحجة الدفاع عن الحق في الحياة، ينسون القتيل و عائلته و المجتمع و هم الضحايا الحقيقيون و في النهاية هذه هي نتيجة سياسة تخفيف الأحكام و العفو عن ما تبقى من العقوبة و عدم تنفيذ الإعدام.
ثانيا : هذه نتيجة عدم توظيف رجال أمن بعدد كاف، كلما توجه مواطن ليقدم شكاية تخص التهديد يجد رجال الأمن غير قادرين على التحرك لنقص العدد و غياب الوسائل اللوجستيكية و لأن رجل الأمن يفضل التعامل مع الحالات الواقعة و ليس الحالات التي يفترض أنها مجرد تهديدات، فالأمن في النغرب لا يلعب دورا وقائيا و استباقيا إلا فيما يخص التهديدات الإرهابية تشكل خطرا على النظام.
الحل هو العقوبات الزجرية و تنفيذ الإعدام
11 - محمد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:19
يجل على الشعب المغربي كافة ان يخرج الى الشارع للمطالبة بالاعدام لكل قاتل مجرم هاذ المجرمين كثرو ولقاو السيبة فهاذ البلاد
12 - ع إمارتي الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:19
السلام عليكم اول شي الله يرحم الميت وأحسن الله عزاءه باحبابه مهما كان المفروض الشعب يعيش في دولة يحكمها القانون نحن لسنا في شريعة الغاب وكل يأخذا حقه بإيده هذي جريمه مع سبق الإصرار والترصد مفروض يقطون الرأس لكل من شارك في هذي الجريمه وثاني شي المفروض يوم الام تقدمت بشكوا قبل مده الضابط القضائ يفترض يرسل من يتأكد اويحاكم علي تقصيره انا في 1986 بداية حضوري للمغرب كانت الأمور جيده الحين الوضع صار صعب والأمن قل والرحمه بدة تقل مع الجيل الجديد وعنده من الجرءه مالم تتوقعها نسال الله ان يحفظ المغرب من ,,,,,المجتمع وشكرا
13 - soumia الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:19
انا لله وانا اليه لا راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العظيم.لهذه الدرجة اصحبت مدينة سلا وكرا للاجرام.حتى السلطات أصبحت لا تستطيع حماية مواطنيها من المجرمين.
هادشي لي بغوا : نشرالاجرام والفساد في كل مكان.
14 - Btissam الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:19
لاحول ولاقوة إلا بالله،ينفطر القلب وتدمع العين لسماع مثل هذه الحوادث البشعة في بلدنا،،أنا من ساكنة مدينة سلا،مدينة يكثر فيها الإجرام وبيع المخدرات،هناك تقصير كبير من الناحية الأمنية،كما أن هذا راجع إلى عدم تطبيق حدود الله في الجرائم مثل السرقة والقتل،رحم الله هذا الشاب المسكين،ورزق الله أهله وذويه الصبر والسلوان وإن لله وإن إليه راجعون.
15 - ben الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:19
Si on continue comme on ne serait pas loin de Bresil et mexique. Allah Yahfad ca
16 - مواطن الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:21
لمدا يصلح الامن ان لا يحمي الماطين والاملاك البلاد في الضلومات عهد الحماية بدا بي اقل من ما وصلت اليه الامور اليوم
17 - stitou hammou الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:22
Ça démontre que l’état n’existe plus dans plusieurs régions dans ce pays et cela se remarque de plus en plus et partout que l’état se retire de certains lieux .
Le citoyen est laissé à son sort
18 - مواطن الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:22
السيبة و حقوق الانسان .
ولكن ماهو سبب الخلاف بينهم ؟
19 - zaki الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:22
il faut que les jeunes chômeurs fasse service militaire obligatoire et nettoyer les quartiers des délinquants
20 - يونس الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:22
لا حول و لا قوة إلا بالله، اللهم إنا نسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم ارزق أهله الصبر الجميل.
21 - عدنان الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:23
لا حول و لا قوة الا بالله . اللهم اغفر لنا و له . تعازينا الاخوية لعائلته .
22 - MOUATEN الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:25
رحم الله الجميع ولاكن هناك ملاحظتان أولا لماذا قتلوه وثانيا أين هو الأمن
23 - zakaria ouald l9aria الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:25
السلام عليكم . القرية فيها 8 سكتورات وتوجد كمسارية 1 بنادم داسر بزااااف متقدرش تخرج مع مراتك ولاولادك والله الامن نعمة
24 - خطيييير جدا الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:25
رحم الله الحسن الثانيّ. أهذه هي حقوق الإنسان ب"المفهوم العامي المغربي"، بل هي بمفهوم "السيبة"، كما كانت في تاريخ المغرب، وهي من أبرز مظاهر قضاء الشارع المتعددة.
الأخطر في الأمر، عدم تدخل الشرطة عند إخبارها، قبل وقوع الجريمة، حسب رواية والدة الضحية، ثم إن مدة التهديد بالقتل طالت، ما يعني أن "مجمتع" حي القرية هذا، ومقدم الحي، ودائرة الشرطة، كانوا جميعهم على علم بنوايا القتل، دون أن يقدموا أية مساعدة الضحية، ولا الجناة. خطيييييييير جدا.
25 - البلوط الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:27
ولجأت إلى مفوضية الأمن، "لكن ما ما تيقونيش، وما بغاوش يجيو".

==============
الشرطة لا تهتم بالعدميين,

سياسة جعل الاجرام سلاحا للترهيب.
26 - من يتحملون المسؤولية؟ الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:28
'' حاملين أسلحة بيضاء، في محاولة لتصفية ابنها، ولجأت إلى مفوضية الأمن، "لكن ما ما تيقونيش، وما بغاوش يجيو"..... جريمتهم التي دفعت ساكنة حي القرية إلى الخروج إلى الشارع، أمس الثلاثاء، للمطالبة "بتوفير الأمن المفقود ''
!!!...???
27 - Ahmed الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:28
C'est ce qui arrive quand on donne plus de droits aux prisonniers criminels que les simples citoyens les gens n'ont plus peur de prison et peuvent tuer quelqu'un pour un oui ou un non , la police ne bougera pas biensur car c'est une affaire risqué le Chamkar peut les attaquer et ils ont trouille et surtt il ne veulent pas de probléme ils préférent laisser les gens s'entretuer comme ca ils iront les chercher après avec plus de renfort car c'est une affaire de meurtre . perso je ne trouve aucune autre solution que le rétablissement de la peine de mort pour ce genre de criminels
28 - ع م الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:29
الشرطة لا تعير هذه الشكيايات اي اهتمام ةهذا الامر ليس في سلا وحدها بل في اصيلة كذلك الضعيف لا مكان له................................
29 - يوسف الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:29
المشكل هو أن الأمن ما تيتحرك حتى تتوقع الجريمة ما تيخدوش شكيات التهديد بعين الإعتبار .سلا أكبر وكر للمجرمين و الإجرام. لا حول ولا قوة إلا بالله.
30 - احميدة الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:29
لا حول ولا قوة الا بالله حسبنا الله ونعم الوكيل أينكم يا أصحاب حقوق الإنسان أين خرجاتكم أينكم يا أصحاب لا الإعدام هؤلاء قتلة اجهزو على حياة إنسان وبطريقة بشعة يجب في حقهم الاعدام
31 - karimcanada الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:32
هادشي بزاف والله حتى بزاف أتوجه لالسيد الفتيت لأسائله عن الوضع الأمني المتدهور في البلاد واش دبا الناس غيديرو فتوات باش احموا وليداتهم. كل هذه الجرائم سببها المخدرات و البطالة
32 - لطيفة الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:33
بالسيف تكثر الهجرة بالقوارب الناس مابقاتش كتحمل هاذ الذل و المسؤولين في سبات عمييق....رحم الله عهد الحسن التاني
33 - مريم الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:33
لا حولة ولا قوة الا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل ليس في المجرمين فقط بل في هزا البلد الأكثر استقرارا وأمنا
على من تكذبون والله العظيم وربي شهيد على ما أقول البلد الوحيد في العالم اللذي لا احس به بأمن مع عائلتي هو للاسف المغرب وانا كثيرة السفر في هدا العالم كمهندسة بترول وغاز بالمانيا وصدقوني بإمكاننا تشبيه المغرب بثكنات الاجرام بالمكسيك والبرازيل وووووو
اتقو اللله في عباد الله ولا تنسو أنكم أنتم كدلك عباد الله سوف تحاسبون على اعمالكم وأفعالكم وحساب المسؤولين أشد واحزم
انشري يا هسبريس
34 - مغربي مهاجر الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:34
الله ارحموا .كنت تنفكر باش نستقر فبلادي شريت دار و توموبيل على أساس نرجع كان اكبر خطأ رتكبتو في حياتي هاد البلاد مبقاتش ديال العيشةجريمة وحدة من ورا وحدة لا امن لا خدمة مجتمع مريض الله اكون فعونك ابلادي
35 - Sami الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:35
أين جمعيات حقوق المجرمين الذين يدافعون عنهم في السجون وفي المحاكمات عبر اسقاط حكم الأعدام والمطالبة بالعيش الرغيد لهؤلاء في السجون فهم يقتاتون على مآسي المواطنين .
36 - واحد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:35
لماذا هذا الاصرار على القتل ؟؟؟؟
37 - حكيم الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:35
رسالة إلى من يطالبون بإلغاء عقوبة الإعدام، بل يجب تفعيلها وتنفيذها أمام الملأ.
38 - عبد الكريم الطمطماني الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:36
تخيل أيها المواطن أنك تدفع 30 % مما تربح كضرائب في المقابل لا أمن ولا صحة ولا تعليم . مادام أن الأم ذهبت الى مفوضية الأمن فالواجب من الشرطة أن تتحرك مباشرة من أجل التحقيق قبل أن يشرع المجرم في جريمته , لكن هيهات أين دولة الحق والقانون ?أين مايسميه الاعلام بلد الأمن والاستقرار ?
نعم انه بلد الأمن والاستقرار للأغنياء أما الطبقة المتوسطة والفقيرة الى الجحيم
39 - عبدو طنجة الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:37
لا حول ولا قوة إلا بالله وإنا لله وإنا إليه راجعون .
رحم الله الفقيد برحمته الواسعة وألهم أهله و ذويه الصبر والسلوان .
كل هذه الجرائم سببها الإنحلال الأخلاقي و المخدرات و البطالة.
نريد تطبيق ”القصاص“ على كل من سولت له نفسه إلحاق الأذى بالآخرين ؛ من قتل يقتل؛ من سرق تقطع يده...........
حسبنا الله ونعم الوكيل في كل معتدي .
40 - سعيد الواقعي الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:37
صبرا يا اماه ....رحمه الله واسكنه فسيح جنانه ان لله واليه راجعون...هذا ما نجنيه من حرية التعبير وحقوق الانسان والحرية المطلقة عفوا لا نستحق هذه الهالة من الكذب باسم الحربة وغيرها .....
41 - ayoub الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:38
عجبني مركز التحقيقات القضائية ملي اعتقل داك لي هدد عيوش بالاعتداء الجسدي دغيا داروه في السجن الاحتياطي و هاد الولد لي قدم شكاية مرارا و تكرارا. متسوقوش ليه ...
42 - كمال الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:40
المشكل في بلادنا مشكل قوانين ان المجرم يرتكب جريمته ويحكم عليه بالاعدام وتمر سنة وبطريقة او باخرى يعاد حكمه الى اللمؤبد وبعدها يستفيد من العفو ليحكم مجددا ب10 سنوات ثم يعاد النظر في محاكمته ويحكمون عليه بما قضى . وبعدها تلقاه خارج السجن ليرتكب جريمة قتل اخرى وهكذا دواليك ..تلك هي احكام بلادنا
43 - om sokaina الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:40
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الفوضى فينما مشيتي ياربي تسترنا و تستر وليداتنا و المسلمين اجمعين الجريمة فالمغرب غادة و كتكبر و الامن مزاااال صغير الامن براسهم تايخافو من بحال هاد الحشرات الله اتولاهم و لي فيه الشر لخوه المسلم الله اسلط عليه المرض و العداب و الله اصبر الميمة مسكينة
44 - habil الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:41
ضلوا يطاردونه اكثر من سنة الام وضعت الشكاية ولم يصدقونها
اليس الامن بصفته موجود لفض النزاعات والبث فيها ثم الاخذ بعين الاعتبار ضبط الاموروحماية المواطن والا كيف تمت تصفية هذا الشخص ليس هناك ما يشير الى عدم وجود نزاع بين المجرمين والضحية الام تغاضت عن السبب الحقيقي على كل حال الله يرحمه
45 - قائل الحقيقة الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:41
الاجرام ليس وليد الصدفة ولكن التربية الاسرية اصبحت ناذرة في مجتمعنا،وخير مثال على ذلك القرية التي اصبح الكل متسلحا تحث ابطه بالسلاح الابيض،حثى المراهقين منهم،ويخيل لك عند ذخولك لاحياء القرية انك في العصر الجاهلي بسبب شكل تقليعات الرؤوس ووجوه الشباب التي تبدو مخيفة واغلب ساكنتها من زعير لا تربية لا اخلاق لهم،فلو عرفت الاسر كيف تربي ابنائها نا وصلنا الى هذه الحالة
46 - اسئلة مشروعة الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:42
اسئلة مشروعة, لماذا كل هذا التهاون مع تلك المخلوقات ... لماذا يترك المواطن الاعزل في مواجهة مجرمين مدججين باسلحة بيضاء, ماذا تنتظر الجهة المسؤولة عن الامن وخصوصا في مدينة سلا. مند سنوات واهل سلا يطالبون بالامان, اما تدخلات المسؤولين فليست وقائية بل فقط بعد سقوط الارواح. رحمه الله ورزق اهله الصبر والسلوان
47 - المغترب الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:45
عوض نشر رجال الامن فالشوارع يتم تكديسهم في سيارات وفاركونات لقمع الشعب الامن بالنسبة لهم هو امن المخزن اما المواطن فلا اهمية له
48 - مواطن حر. الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:46
رحمة الله عليه.....لكن هذه الجريمة البشعة لها سبب معين .
49 - أحمد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:47
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم, ياربي تخرجنا من دار العيب بل عيب , مابقا مايتعجب, السيبا صافي
50 - مواطن الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:47
البطالة تولد الفقر....الفقر يولد الاجرام....ربما تصفية حسابات بين مجرمين....من يضع نفسه في النخالة ينقبه الدجاج.....الابتعاد عن المجرمين اينما و جدو هو الحل....الله يرحم الضحية .
51 - القرية حي خطير الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:47
أنا أعيش في مدينة سلا و الجميع يعرف أن القرية حي كبير عشوائي و خطير.

المصيبة هي أن عدد رجال الأمن غير كاف بالنسبة لهذا الحي و هذا هو المشكل.
52 - مفيد الغيور المغربي الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:47
أودي الله إرحم هاد الشاب ؤتعازينا الحارة لي عائلته ،لي مفهمتش هو علاش مات ؤش عمل حتى هددوه بي القتل من قبل ،ؤمهددينو ربعاة بي القتل حتى قتلوه ؤعلاش ممشاش هو ؤالوادة ديالو للأمن ،باش إتخدو معاهم الازم ؤعلاش بقى في مدينتو ؤمغدرهاش ?
53 - ها اشنو خصنا نديرو الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:47
في الحقيقة والي خاص الناس اديروه هو ان كل حي يتفق و يجتمع رجاله و يكونو مسلحين بالهراوات الطويلة وحبذى لو تكون من المعدن و كلما ظهر امثال هؤلاء في الحي حتى لو كان من ابنائه نزلو عليهم بتلك الهراوات حتى تخرج تلك الروح الشريرة من ذالك الجسد القذر معندنا منديرو بالمخزن راه مغدي افيدينا بوالو
54 - David الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:50
لا حولة و لا قوة الا بالله العلي العظيم. حسبيا الله و نعم الوكيل. لا اله الا الله محمدا رسول الله. اين التربية من الاباء(ولدي خايب)ذهبت الاخلاق , الرحمة في الانسان ....الى اين يا عباد الله. الشرطة لن تحضر الا حتى تقول ان هناك دم و قتل وووو.
55 - عمر الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:50
الاعدام الاعدام الاعدام للجناة
56 - القصاص حق مشروع الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:50
حقوق الإنسان هي السبب
عندما جعل الله القصاص حقا كان يعلم مسبقا ما توسوس به نفس الانسان
57 - ashraf الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:52
في مثل هذه الحالات اا يسعنا إلا نتوجه الى الله عز وجل ان برزق أهل و عائلة هذا الشاب و خاصة أمه الصبر ، الصبر، و الصبر ... في هذا الحدث الاليم و خاصة بهذه الطريقة ... المجرمون في الشوارع يجولون بالسيوف ... و المسؤولين في هذا البلد الحبيب يناقشون مشاريع قوانين ... وكيفية ادخال الدارجة في التعليم الأولي ... حسبنا الله ونعمى الوكيل ...
58 - عبدالحق الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:52
انها لجريمة شنعاء ولكن ما السر وراء هده المتابعة واسرار الجناة على تصفية الضحية هدا ما نريد معرفته
59 - fati الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:52
الذبح من الوريد الى الوريد الاغتصاب المثلية السرقة الحريك باقي شي حاجة اخرى غير زيدو العفو كاين
60 - bouzebbal الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:53
لا حول و لا قوة إلا بالله.بعض أحياء سلا أصبحت بُؤرةٌ للإجرام و المخدرات و الإرهاب في ظل وضع آلاف الشِكايات عند مقرات الأمن قبل وقوعِ المصائب لكن دون ٱهتِمام و لا جدوى من ذلك،عِدة أسئلةٍ أصبحت تُطرَح لا جواب لها:هل الأمن بكل أجهِزته و موارِدِه و ميزانِيتِه عاجز على حمايةٍ بُقَعٍ من الوطن دون أُخرى؟هل ما نسمع مِن تفكيك عصابات إرهابية تعمل في السِّر أسهل من تفكيك عصابات المخدّرات و قطاع الطرق الذين يعملون في واضحة النهار؟هل هناك غضٌّ للطَّرف لتنشغِل طبقة بِبَعْضها؟
61 - سعيد الراجي الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:54
اذا كان الامن المغربي يفتخر بالقبض على الجماعات الارهابية فهولاء هم الارهاب بنفسه ، فاين ذلك الامن الذي تدعونه
62 - mayssa الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:55
ديىرت راسي في بلاستو جاتني البكية حسبنا الله ونعم الوكيل
63 - yasmine الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:55
pourquoi ils disent pas la raison, le defunt doit etre certainement impliqué dans une grosse affaire car la mere evite d'en parler apres tout si c'est un reglement de compte meme la protection de la police ne pourra rien a moins qu'il ait un garde du corps
64 - جليلة الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:56
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم المغرب ولا غابة تتحكم فيها مافيا من اللصوص الكبار والمجرمين القتلة الصغار والامن لا يحرك ساكن ....لكانما هدا اصبح متعمدا هدا النوع من القتل يجب اعدامهم لان سجنهم يكلف الدولة ميزانية ضخمة السجن بالطريطور. المغرب مشا غير يلا جا الله من جهتو..............
65 - العفووو الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:56
لاحول ولاقوة إلا بالله 30 سنة بهاذ الحي ماشي الولا ولا الاخرة الله يرحمو مسكين ويصبر اهل ديالو
66 - سلاوي فمريكان الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:58
سيتم اعتقالهم بعد مجهودات وابحاث لرجال الامن وسيحكم عليهم القضاء ب 20 او 25 سنة وسيخرجون بعد 15 في حين إن كانوا في دولة حقوق الانسان ديال بصح كامريكا مثلا سيقتلهم رصاص الشرطة في الشارع واذا نجوا منه سيحكم عليهم في احسن الاحوال ب 150 سنة او 200 سنة سجن مع الاشغال الشاقة وفي اسواءها بالاعدام شويا في الكرسي الكهربائي .
بالمناسبة حقوق الانسان عند الدول المتقدمة هي الصحة والتعليم والسكن والشغل والحق في الامن وفي طرق وتجهيزات في المستوى وليس الاجرام والفوضى وتكثيف ايدي اجهزة الامن و القضاء كما في المغرب . ولذلك وجب على المغرب إعادة تطبيق حكم الاعدام وفتح سجون الاشغال الشاقة في الصحراء واعالي جبال الاطلس لزرع الاراضي وشق الطرق والانفاق وعلى الدولة زيادة عدد وتجهيزات وصلاحيات الشرطة والدرك لان عددهم الحالي هو الاقل عالميا مقابل عدد السكان ويجب كذلك اعادة فرق شرطة القرب "كرواتيا" الى مدن سلا وفاس والدارالبيضاء لانه على الاقل في عهدها كنا نتجول في سلا خلال لة الصيف بكل امن وثقة
67 - MEHDI الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:58
الأمن في هذه المدينة لا يعمل، يجب آستبدالهم برجال أمن الدارالبيضاء الأكفاء الذين يحاربون المجرمين ببسالة، علما أن مجرمي الدار البيضاء هم أكثر خطورة من مجرمي سلا، رحم الله الفقيد وألهم أهله الصبر.
68 - حسن الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:59
اصبحنا نعيش في غابة . نريد القصاص وكفى تساهلا مع المجرمين
69 - أنا لله وإنا إليه راجعون الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 09:59
في غياب عقوبة الإعدام فانتظرو مزيد من المجرمين فالمجرم لادين له ولا ملة يحافظ على حياته بإرهاب الآخرين ولن يردعه إلا الإعدام
70 - atlas الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:00
يجب الحاق تهمة الارهاب على كل مجرم يحمل السلاح الأبيض من الحجم الكبير و الاعدام لهذا النوع من الحثالة
71 - إبن سلا الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:01
سلا مدينة الإجرام ودعارة وسرقة وممنوعات وغياب عناصر الشرطة وبالتالي غياب الأمن بإمتياز.
72 - ياسين الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:01
غريب امر وطني، اشخاص يهددون بقتل شخص اخر تم يهددون تم يهددون والامن لايتحرك، الا بعد تنفيذ التهديد، في الاصل يجب القبض على من توصل بالشكاية من الام من رجال الامن لعدم تحريكه الاجراءات ومسائلته ومحاسبته كطرف في القتل لانه غض الطرف عن جريمة، فهو مشارك بها.
73 - بزاف الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:01
والله تا بزاف هادشي
مالنا في عايشين في غابة أو فين
74 - منتقم لك ان شاء لله الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:02
لله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جنة مع الشهداء ارجو من الجميع من يعرف اي شخص منهم يخبرني به راح يكون عبره لكل مجرمين لله يصبرك الوالدين
75 - Hanan الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:02
حسبنا الله و نعم الوكيل انا لله و انا اليه راجعون. الله يرزق الاهل ديالو الصبر . هذا كل بسبب البعد عن الدين اولا و ثانيا بسبب غياب القانون و العجيب ان القصر الملكي في سلا يعني هذا المدينة خصها تكون من أأمن المدن ماشي العكس. المهم هو مات شهيد و مشى عند الله و هما غينالو عقاب الدنيا و الآخرة
76 - حسن الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:03
نعم لتجنيد الشباب ولكن ماذا عن المجرمين
77 - عبد الكريم الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:07
انا لله و انا اليه راجعون. اللهم اجعله مع الشهداء و ارزق امه الصبر و السلوان.
ارجو ان يطبق حكم الإعدام في حق هؤلاء الجناة
78 - khalid الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:09
Il'ya une grande question qui s'oppose. quelle sont les origines de ce drames et quel relation entre son fils et cette bande criminele ??????????
79 - otmanov الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:10
الإعدام قتلا بالرصاص للمجرمين بحل هاذو و دوك الجمعيات د حقوق الإنسان يمشي يكبو الماء على كرشهم قالك نحيدو الإعدام بغيتو سيبة
80 - wood الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:12
هؤلاء المجرمون مرتبطون حتما بالمخزن و بأجهزته التي تغطي على جرائمهم فهو نوع من البلطجة . فاغلب خريجي السجون و بائعي المخدرات و اصحاب السوابق يقدمون خدمات للامن و يسمون (بالبنادة) جمع (بناد) و البعض منهم يقوم بدور الامن بشكل كامل كأعتقال المبحوث عنه ، و تستعملهم الشرطة في الصفوف الأمامية لتفادي الإحتكاك مع المجرمين !!!
81 - مغربي الجنسية الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:15
عليكم ان تعلموا يا اخي انه عندما يتقدم اي شخص بشكاية بالتهديد لدى مصالح الامن يتم استدعاء المشتكى به وطبعا بعد الاستماع اليه ينكر التهمة وينفيها. و حتى في حالة اعترافه بها فان النيابة العامة لا تعتقله. لكن ما هو السبب الذي دفع بهؤلاء الى تصفية الضحية؟؟ والدته لم تفصح عنه؟؟!!
82 - تنغيري الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:19
اين الامن الوطني مما يحدث؟؟حادكين غا كل مرة اقولو ليك تفكيك عصابة ارهابية ،قهرتونا اخويا بكترة لبلا بلا وفكو غا حريرة المواطنين لي ممسوقين ليهوم.اين هو الامن الوطني؟؟او العكس
83 - aissa الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:20
لايعرف القاتل لما قتل ولا المقتول لما قُتِلْ وهذا من علامات الساعة
84 - حلا الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:23
بيت القصيد الآن لماذا قتلوه هو بالضبط ولماذا استهدفوه هو بعينه.ولماذا لم يتقدم بنفسه للأمن لتذهب الأم نيابة عنه؟جريمة غامضة والأم المسكينة تلف وتدور ولم تعط أي إشارة واحدة للدافع الحقيقي لقتله دون عن غيره.هذا حساب كيصفيوه وانتقام.لأنه لو كانوا يقتلون فقط هكذا لله فلن يميزوا بين احد وسيذبحون كل يوم ضحية ماداموا أحرارا ويتنقلون بين الناس بأسلحتهم.الامور تسير للأسوء وتستدعي تدخل الجيش وليس فقط الأمن.ولابد من إعادة النظر في العقوبات وجعلها أكثر رداعة وصرامة بنادم جهل وتوحش.وألي كيقول هاذو سباب الهجرة راهم بنفسهم كيهاجرو وكينقلو جرائمهم وهمجيتهم للضفة الأخرى.واحد فيهم حرك وبقى كيسيفط لصحابو بلي الكريساج والسلب فاوربا أسهل ومربح.كيشجعهم يجيوا حتى هما يتبرعو بسرقة الناس.اوربا بنفسها تشتكي من المنحرفين والمجرمين المغاربة الذين روعوها.
85 - مغربي للاسف الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:34
للاسف اصبح المغرب مثل دول امريكة اللاتينية فساد + اجرام و الدولة غائبة تماما
86 - Kappor الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:35
قرأت بعض التعليقات.كلها تصب في إلقاء اللوم على الامن.قد يتحمل جزءا في عدم التحرك في الوقت المناسب للوقاية ولكني كذلك ألقي باللوم الكبير على المواطنين الذين يلعبون دور االمتفرج على ما يقع.
يجب على كل مواطن أولا أن ينظم إلى جمعية من جمعيات المجتمع المدني للتأطير والوعي .
ثانيا يجب تبليغ الأمن بكل صغيرة وكبيرة تعرقل النظام العام عوض السلبية والتواكل على البعض للتبليغ.فلو تم التبليغ عند الشروع في الجريمة لتمت تنقية المجتمع.
احنا اللي خاصنا نعاونو البوليس.نبلغو على الجرائم ونضغطوا عليهم يديرو خدمتهم.حيث منخليوش حتى الاخر عاد يجيو وبحث ياما بحث ومشيتي على عينك ضبابة .
وبلغو ومتبقاوش سلبيين ورد علي الاخبار.
واد هاز جنوي محيح بلغ.
واحد سكران محيح بلغ .بلغ بلغ .تقدر تكون انت ف ورطة خاصك العوين.نتعلمو نبلغو والشمكارة غادي يوليو يخافو من المواطنين حيث ماغادي يعرفو الضربة منين جات.
والبوليس خاصيهم يحميو الشهود والمبلغين والى شي واحد بلغ أو شهد وتعرض لمكروه يتفتح تحقيق فورا لمعرفة من وشى بالمبلغين والشهود.
87 - ahmad الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:37
إنا لله وإنا إليه راجعون حال المغرب يبكي والله الارواح كأنها دبابة وسينالون العفو الملكي عما قريب حسبنا الله ونعما الوكيل وجب تطبيق الشريعة على هاؤلاء لكي يرتاح الشعب المغربي
88 - سمير الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:40
الله ارحمو ويوسع عليه والله اصبر الوالدة ديالو. وانا لله وانا اليه راجعون.
ارى ان المشكل اكبر من ذالك، فالمغرب بلد فقير الموارد زِد على ذالك الفساد الداخلي والاطماع الخارجية.
فالدولة تحاول بكل امكانياتها جلب الاستثمارات، لتنمية الاقتصاد وبذالك اجاد حلول لتعليم والصحة والأمن ...
لكن أين المواطن من كل هذا ؟ فبالاحرى وفِي انتضار نتائج الاستثمارات، على الدولة ان تكتفي بما لديها من موارد وتبدأ في الإصلاح .
فوالله ان لدينا من خيرة الرجال ما يعلم جيلا كاملا، وحتى الأمن فان لدينا من الشباب من يستتبب الأمن بدون رجال أمن وقس على ذالك جميع الميادين.
فمتا يصبح المجتمع كذالك، عندما نكون يدا واحدة، ليست هناك فوارق طبقية الفقير كالغني الكل يعيش في سفينة واحدة لاننتضر اعانات ما لدينا يكفينا ونصنع ما يغنينا عن الآخرين ، المواطن من يصنع المجتمع ادا أعطية له الفرصة. لكن ادا أسندت الأمور لغير اَهلها فانتظر وسترى اكثر من قانون الغاب.
89 - سكون الامن الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:41
كيف هجموا هؤلاء المجرمين على منزل ام الضحية واشتكت بهم في مكتب الشرطة وكذبوها وتهاونوا على القيام بواجبهم ولو كانت الشكاية باطلة،لو كان في الدول الاس بها امن ةجهاز شرطة لحطوا باسلحة رادعة وعديد من السيارات والدراجات وحاصروا منزل الهجوم والحي والمدينة لكي لا يفلت احد بمجرد مكالمة وهم داخل 2 دقيقتين عند باب المنزل.احكي لكم قصة طريفة كنت يوما مخمورا عفا الله عني عندما كنت في شباب عمري في مقهى تركية لدولة اجنبية،كان شخص اراد ان يعتدي على مغربي فتدخلت فقلت له ان يتركه وحاله فقام صاحب المقهى واخوه الفاعل باجنيد تركي لسرقة بزطامي وكانت به حوالي 400 اورو فاكتشفت اني سرقت لم يكن عندي هاتف خرجت المقهى فاتصلت باشرطة في الحين وانا في حالة سكر ةقدموا خلال دقيقة وارجعوا لي البزطام والنقوذ.ةهنا بالمغرب هناك جار في الحي يسكر بالليل ويقيم الفوضى بها فلما تخبر جهاز الامن لا ياتون وجمع اكثر من 20 امضاء للشكاية في الامر فمازال الامن يدرس القضية هل ياتي ام لا ياتي.النقطة التي اريدها هو اعطاء الحق عن الدفاع على النفس وحمل السلاح كان ناريا او غيره وتبراة المظلوم اذا دافع عن نفسه بشراسة والسلام عليكم
90 - بلادنا مشات عند الله الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:45
انا معرفتش علاش الأمن كل مرة كيقولو شدو جماعة إرهابية كانت تخطط لأعمال إرهابية في المغرب
واش هاد و ماشي ارهابيين عين بين كيقتلو عباد بلا شفقة ولا رحمة
حتى الحكم بعد المرات مكيكونش منطقي واش الإعدام حرام بحال هاد الجونات اتعدمو بالرصاص الى بصح بغيتو تحاربو هاد المجرمين
91 - rado الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:50
الشيء الدي جعل المجرمين يكونون في اريحية تامة، هو أنهم يعلمون علم اليقين ان الشرطة اولا لن تأتي إن ناديتهم عبر الهاتف، تانيا، الام أبلغت الشرطة قبل الجريمة ولم يصدقوها، فما قيمة الشرطة إذن إن لم تستبق الاحدات وتتعامل مع شكاية الأم بجدية. وتحياتي الخالصة والعميييقة لجنوذنا الدين اقدرهم واحترمهم شدييييد الاحترام، م ن.
92 - مطلوب مسيره مطالبه بلاعدام الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:54
كنتمنى نخرجو شي نهار مطالبة بتنفيذ الاعدام منبقاوش غير داويييين هنا وصافي نخرجو وأنا أول واحد غيخرج ليها علااش غانبقاو كنهدرو ومنبعد كولشي يمشي حتى تكون ضحية جديدة عاد نگولو تاني نفس كلاام لزم يكون قانون يفرض علا كل من سهام فقتل روح بأي سباب من الأسباب يتقتل فورا وطعطى الشرطه ضؤ الاخضر تنفيد هاد المهمه مكين لاش يتحاكم حنت كاين العفو وبصراحه خاص حتى داك العفو يكون علا ناس لي فوق 50سنه ولا بناقص منو كرهنا هاد البلااد والله حتى كرهنها من كول جيها بزززززززززززززاف هادشي
93 - marocain الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:55
كل المسؤولية تتحملها جمعيات حقوق الإنسان والمطالبون بإلغاء عقوبة الإعدام
94 - احمد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:57
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
حسبي الله ونعم الوكيل
إن لله وإن إليه راجعون
ما الدافع وراء هذه الجريمة البشعة؟
95 - جميل الإدريسي الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:57
العيب في أمننا و في القانون التهديد بالقتل هو القتل نفسه حتى عند التبليغ لا يتم القبض عند المهدد فكيف لا تتم عمليات القتل
96 - YAS الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:58
انا اسكن في هذه المدينه والله بوليس كيخفو بش يدخلو لزنقة بغية لبوليس راهم على بر كشدو ...
97 - الهم انا هدا منكر الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:58
الاعدام,,,,,,,,,,,,, الاعدام ,,,,,,,,,,, الاعدام ،،،،،،،،،ولا شىء غير الاعدام رامي بالرصاص ولا المشناقه لزم يخدو هادو الجزاء عما قاريب ولا غادي نشوفو ضحية خرى
98 - مغربي الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:59
اصبح المشرملين يقتلون في وضح النهار و في الشارع العام متحدين شبه الدولة التي تصبح عنتر فقط على الفقراء و المتظاهرين السلميين. الدولة تنعم فيها فقط فئة الاغنياء بالامن و الامان. اما باقي اولاد الشعب فهم عرضة للسلب و النهب و القتل و الاغتصاب.
الحمد لله لاني اعيش في اوروبا بلاد الكفار و لا اعيش في المغرب بلد المسلمين.
99 - صالح صالح الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 10:59
الله يرحم البصري الله يرحم البصري الله يرحم البصري. والله يصبر هذه اﻻم الحنون. اللهم برد قلبها وصبرها صبرا جميﻻ. اﻻعدام هو الحل. والله لم ولن يصلح حال هذه اﻻمة اﻻ بما صلح به أولها.
100 - saad الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:00
قاليك التجنيد صافي سلينة لأمور هانية في لبلاد تتحكروا غير على دراوش لي بغا يقتل يمشي بعدا عند هادوك براكبين مال الشعب أنقصوهم اعلينة ولات السيبا في لبلاد البرهوش لحس براسوا يضرب سمطة ديال القرقوبي ويبدأ في اتشرميل وقتل الأبرياء يجب تطبيق الإعدام في حق هؤلاء المجرمين وعلنا امام الملأ ليكونوا عبرة لمن لا يعتبر
101 - الاصرار الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:01
ما دام الام انها كانت تعرف بأن ابنها سيموت واب الجاني يعرف ان ابنه سيذبح المجنى عليه فالقضية واضحة ان الضحية ارتكب ذنبا كبيرا في حق الجناة لأن المجنى عليه له دور كبير في ارتكاب الجريمة لذا نطلب من هسبريس ان تبحث عن اسباب اصرار الشباب اليافع على القتل له حسن الخاتمة ولهم الاعدام باذن الله
102 - متابعة الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:03
في دول تحترم نفسها وشعبها مجرد التهديد لفظا بالقتل يعاقب عليه القانون عقابا شديدا ايلا مواطن وحددت مع عدد من المغاربة باروبا اتعصب على ولدو قالوا والله حتى نقتلك يتم تبليغ الشرطة من طرف الجيران ويعتقل الاب ويسجن ويحرم من اطفاله اما عندنا خاص حتى يموت بالفعل عاد تتحرك القوات قاليك احنا مسلمين وهما كفار
103 - حزن عميق الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:04
أنا لله وانا اليه راجعون حسبي الله ونعم الوكيل في هد الجنات يجب معاقبتهم باقصى العقوبات بدون رأفة .
104 - جريء الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:05
بجب معاقبة الشرطة التي تقاعست في اداء واجبها بعد شكاية الام.
نعم بعض رجال الشرطة لا يؤدون واجبهم المهني.
انا حاولت وضع شكاية في مفوضية الشرطة بمدينة المضيق في الجمعة ما بعد عيد الاضحى، لكن كل موظفي الشرطة بالمركز يتذرعون بغياب رءيسهم، و بقيت انتظر حتى ذهبت لحالي سبيلي، فذهبت الى قاءد المنطقة وسط المدينة فقال لي لا يمكنه استعمال صفته الضبطية.
نعم بعض الشرطة هم سبب مشاكل المواطنين.
يجب وضع كامرات تتبع عمل الشرطة في مكاتبهم و ان كان الرءيس في مهمة لا بد من ترك بديل عنه، لان بعض شكايات المواطنين لا تحتمل الانتظار.
105 - بسام الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:06
والله المشكلة لما تناقش احد من المغرب.يقولك لا.ماعندنا هيك شي.وفي كل البلاد فيها اجرام.انا زرت المغرب من سنتين وكرهت شي اسمه عاشوراء .من اصوات المفرقعات و حرق الاطارات.على الشواطئ عورو راسي الشحادين.صرت اكره اتمشى البحر.تدخين الحشيش على مداخل البنايات.صراخ و عويل بياعين المتجولين تحت الشباك و عراكهم مع الشرطة.كنت اجد صعوبة بالتفاهم مع الناس.ماحد يتكلم عربي.امزيغي على بربري وفرنسي مخلوط مع عربي.الله يساعدكم
106 - l'expert retraite bénévole الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:06
الله إيكون في عون الذين ينتظرهم نفس المصير
107 - baghi nafham الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:06
قبل معاقبة المجرمين القتلة، يجب معاقبة رجال الأمن بتهمة عدم التدخل لمنع وقوع جريمة يجب محاسبة الجميع الجميع حسبي الله ونعم الوكيل
108 - adnane الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:07
أصرّ الجناة على تصفيته دونما سبب. لا اظن ذلك. لا بد ان هناك تصفية حسابات
109 - طالبة أمن الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:08
هادي هي نتيجة التساهل مع بحال هاذ المجرمين القتلة ..حيث حنا عندنا فبلادنا المجرم كتولي عندو حقوق الانسان والضحية الله يرحمو هاداك صافي مات مايسول فيه حتى واحد ..راه لي وقع اليوم خلانا متأكدين أن الأمن هو لي مات انا لله وإنا إليه راجعون ..آلله يصبر ميمتو مسكينة ويكون فعوانها وهو الله يرحمو ويوسع عليه
110 - سوسي ولد اشتوكة الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:08
اللهم ارحم فقيد و اسكنه فسيح جناتك، يجب اعادة حكم اعدام بمغرب لردع سلوكيات العنيفة كقتل ضحايا العزل، ام سجن مؤبد مجرد فندق استجمام المجرمين، اين دور شرطة هيئة حضرية او صقور في انقاذ ضحية قبل وقوع جريمة حسب ما خول لها القانون في ردع الجرائم و فرض النظام العام،ام اهمال المواطنين و عدم استجابة لنجدتهم و شكاياتهم دوما عهدناه في بوليس مغربي ام قمع مظاهرات حاشدة يذخرون لهم عدة و العتاد البشري و مادي. على مدير امن تحمل مسؤولية في حادث و تحقيق مع موظفين دائرة شرطة و عزلهم او عقابهم لتقصيرهم في حماية مواطنين.
111 - أبو عمران الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:08
شئ يدمي القلب مدينة سلا او مدينة بلى كما أصبح يطلق عليها تعبيرا عن انعدام الامن والاستقرار وانتشار الجريمة بهذه المدينة التي تعد ثاني أكبر مدينة بعد الدار البيضاء هذه الجريمة يتحمل مسؤوليتها ادارة الامن الوطني ويجب معاقبة رجال السلطة اللذين تهاونو في شكاية الام وكمواطن مغربي أريد عقوبة الاعدام في حالة القتل و الاغتصاب الاطفال واعادة هيكلة السجون والاصلاحيات وحرمان السجين من الزيارات العائلية ومن وسائل الرفاهية داخل السجون
112 - سمير الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:12
شاهدت الفيديو بالأمس لكن أم الضحية لم تأتي على ذكر سبب المشكل الذي حدث بين الجناة وهذا الشاب ؟
و رجال الشرطة الذين تقاعسو عن التدخل لحماية روح مهددة بالإزهاق يجب أن يحاكمو مع الجناة .. ولا يجوز لوالدي الضحية التنازل عن متابعتهم
113 - hmou الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:13
قال المفكر الانكليزي طوماس هوبز (( المواطنون يتخلون عن قانون الغاب ويضعون أسلحتهم في يد الدولة والتي تنوب عنهم في حمايتهم من شر بعضهم البعض وتطبيق القانون على الجميع بدون استثناء ........))

مثل هذا الحدث الذي وقع في القرية خطير جدا وقد يجبر المواطن على العودة إلى حمل سلاحه للدفاع عن نفسه
114 - مهدي الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:15
هنيئا للمنظمات الحقوقية مطالبتهم بإلغاء عقوبة الإعدام ... آه أيها المجرمون المتواطئون مع القتلة باسم الحقوق الكونية ... هل من العدل إن كنتم مدركين لمعناه أن يقطع أجل هذا الولد ثم لا يقتص من قتلته ؟! أين حق هذا الولد وحق عائلته بأن يروا الجناة قد طالتهم يد العدل بأن يعاملوا بالمثل؟! قال تعالى : ولكم في القصاص حياة ياأولي الألباب
115 - جواد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:16
لنكن واقعيين...أصبح أغلب الناس و خصوصا المجرمين..لا يخافون من رجال الامن و لا يخشون دخول السجن ....والسبب هو التساهل معهم. ..و من طرف رجال الشرطة و لو سألت بعضهم يببررون سبب تساهلهم ..و وجود جمعيات تدافع على ما يسمى حقوق.. الانسان....حنا المغاربة اغلبنا كمونيين ....يجب ان تكون الصرامة مع العدل ...وليس الصرامة مع الظلم...يكون شجار بالاسلحة البيضاء و رجال الامن لا يتحركون...و خصوصا في الاحياء الشعبية...هذا واقع
116 - lmaroc الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:18
Franchement ça m’a fais de la peine pour ce jeune homme ainsi que sa famille et les citoyens de la ville de sale ma ville natale . Je me demande c’est cette crime est arrivé en France ou dans un autre pays européen qui ce qu’ils va arriver !!!!!franchement c’est la hante pour le gouvernement marocain qui veux pas bouger ses fessés concernant les agressions en paquet !!!!!!!
117 - سرحان الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:19
حسبي الله ونعم الوكيل الله ولاحول ولاقوة الا بالله كامل المسؤولية يتحملها الامن ليمدارش خدمتو والاخوان ليكيسولو علاش قتلوه بكل بساطة المرحوم كان قد تدخل عندما كان هؤلاء المجرمين يعتدون على احد الاشخاص و قام بصدهم الامر اللدي لم يعجبهم وقامو بتصفيته
118 - المغتربة الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:20
ليست المشكلة ما الذي فعل لكي يقتلوه بهذه الطريقة المروعة لا يهم ما فعل هذا الشاب الا ادا كان بدوره قتل
المشكلة هي هذ التفرعينة والمسؤوول هو الامن
زمان كان التهديد بالقتل يؤخد بمحمل الجد أما الان ادا مشافوش الدم و الاطراف مقطعة البوليس مكيتحركوش
و في النهاية عقاب ليس في مستوى الجريمة
119 - Sara الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:22
هادشي بزاف
نطالب بالردع الحازم ، نطالب بحملة واسعة ودائمة في كل شبر بالبلاد، وأي واحد عنده أسلحة بيضاء او سيف، وما من يبيع هذه السيوف يجب معاقبتهم باقصى العقوبات وان لم ينفع كما هو ملحوظ فالرصاص خير علاج والإعدام لكل متشرمل
نرجو من الفيسبوبوكيين والناشطين والمواطنين والحمعيات الخروج بمظاهرات عامة سلمية وقانونية ، عجائز واطفال رجال ونساء للتنديد بفقدان الأمن والامان وفرض ميزانية ضخمة لتمويل جهاز الأمن بآخر التقنيات المتطورة وتزويد كل شارع وكل ركن بدوريات وكاميرات مرتقبة
الأمن الأمن الأمن قبل الخبز
120 - Mounir paris الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:27
la première chose il faut convoquer la police de commissariat parce que la mère elle est partie pour porter plainte il voulait pas venir avec pour empêcher le crime deuxièmement il faut une condamnation à mort pour les 4 tueurs devant le public
121 - مليكة الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:31
إحنا صرنا عايشين في غابة مليانة وحوش
أناشد رجال الأمن أن يبذلو جهودهم لحماية الشعب وخاصة في سلا
هادشي بزااااف لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
122 - مفكر الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:34
اللهم صبر عائلته و ارحمه و احفظنا جميعا من كل مجرم ظالم متعد..
أليس الإعدام بأسرع وقت هو الحق..و هو الحل ..؟؟
هذه عصابة مافيا متشعبة لا تخاف من الشرطة.. ربما لأن لها من يحميها ..
لو كان البوليس أتى في المرة الأولى و استجوب المهددين بالقتل لكان تعرف عليهم و لسهل الآن القبض عليهم أو لكانوا بدلوا فكرة القتل..
123 - fadwa الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:35
إن لله وإن إليه راجعون.يعجبوك بعدا فشعارات الخاوية قالك بلاد أمن والأمان من أفين هو هذا الأمان.أه نسيت كين الأمان لصاحب الفلوس أوسلطة أما شعب خليه عيش فغابة لاحول ولا قوة إلا بالله
124 - حزينة الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:36
يجب طرد من مهام جميع عناصر داءرة الامن للحي و معاقبتهم لانهم اخاوا بواجبهم المهني الشيء الذي ادى الى هذه الجريمة الشنعاء من اجل انقاد مواطن في خطر و لك الله يا وطني و يا مواطنين
125 - عبد القهار الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:36
السن بالسن والجروح قصاص .
تخلينا على ديننا عمدا فعدنا الاوس والخزرج...
كلام الله تعالى لا محيد عنه عاجلا ام اجلا فقط ندور في دائرة مغلقة سترجعنا يوما رغما عنا الى الدين الحنيف الدي لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه .
20 اعدام في حق مثل هولاء التوحش كفيلة باعادة الامولر الى جادة الصواب والتخلص النهائي من الاجرام .
سبحانك ربي .
126 - ali الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:39
يجب أن يطبق الإعدام هدا هو الحل أما شيء آخر فلا يفيد لأن السجن أصبح مكان للراحة عند هؤلاء المجرمين. الإعدام الإعدام.........
127 - وفاء 1 الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:39
على المخزن والحكومة تطبيق شرع الله وعدم الاعفاء في حق المجرمين كفاية كل يوم ننهض على سمع الجراءم الى متى المخزن سيستيقظ من سباته
والسؤال الدي حيرني ما سبب اصرار قتله ؟؟؟؟؟!!!!!!!
128 - المعانات الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:39
الحل لمحاربة الجريمة هو تطبيق الشريعة ( القصاص). الاربعة الذين شاركوا في الجريمة ينبغي أن يقتلوا وبذلك يرتاح خاطر الأم نوعا ما والقتلة يكونوا عبرة للاخرين. اللهم اهدنا واهد شبابنا.
129 - عبدو من ايطاليا الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:43
شخصيا أحمل المسؤولية كاملة لجهاز القضاء الذي يتبع إملاءات الغرب، يجب إعدام المجرمين كما هو الشأن في آسيا الغير مسلمة أو ذات أقلية مسلمة القاتل أو تاجر المخدرات أو المغتصب للأطفال عقوبتهم الإعدام شنقا و هذا هو الأسلوب الوحيييييد للحد من الجريمة و الشوهة التي أصبحنا نعيشها مع إخواننا بالمغرب، لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
130 - عزيز مصر الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:43
يجب محاكمة جميع من كانو في ديمومة الشرطة عند وضع الام الشكاية التي لم يتم تلبية طلبها محمل الجد فينك الخنوشي
131 - fadwa الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:45
إن لله وإنا إليه راجعون. يعجبوك بعدا بشعارات الخاوية قالك بلاد الأمن وأمان منين أو فين هو الأمان. اه نسيت أمان لصاحب المال والسلطة أما الشعب خليه عيش فغابة ربي أخرجنا منها وإن عدنا فإنا ضالمون.
132 - سعيد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:47
القرية في سلا حي جميل ولكن في محيطه أجناس شريرة قتالة ودنيئة وكل ما أتعجب فيه أن رصاص الشرطة لا تجلجل فإذا مررت من هناك تجد حملت السيوف مقرقبين لا أحد يجرأ على الكلام وفالشرطة تتحمل المسؤولية ولا تبالي على شكاية التهديد فالشاب لم يجد من يحميه وهذا هو سبب تسلح بعض المواطنين فلم تعد تعرف من الجاني ومن يحمي مفسه فعندما تغيب فوة القانون الصارم تظهر طفيليات من البشر دوائها الوحيد هو الموت ليعيشو الناس في آمان
133 - Fatima Zahra الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 11:53
هذه جريمة مع سبق الاصرار و ترصد، لماذا لا تطبق عقوبة الإعدام ؟
134 - موزر خاليد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:01
لا حولا ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
ولا حولا ولا قوة إلا بالله العلي القدير
135 - abdo rabih الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:02
قرأت في خبرسابق أن الأمن تحرك لأقاف صاحب مقهى في طنجة لمجرد انه هدد المدعو نبيل عيوش !!!!وهذا الشاب الذي سلبت حياته لم يجد من يحميه من هاؤلاء الوحوش !!!!هنا يظهر ما يسمى النفود ...والظعفاء لهم الله
136 - مغتربون الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:09
ركائز الدولة:
العدل
الصحة
التعليم
ماهي إنجازات المملكة في هذه الميادين خلال 20 سنة الأخيرة ?
137 - سلاوي الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:11
لمذا هدا التساهل مع المجرمين و قطاع الطرق؟ لقد عشت أكتر من 30 سنة في سلا و أصبحت مأخرا أشعر بالرعب و عدم الأمان و أنا في حومتي. يوميا الكريساج و عطب أناس أبرياء و الدماء تسيل. حسبنا الله و نعم الوكيل في هدا القانون القضائي بالمغرب.مجرم يروع و يعطب 5 أو 10 مرات يحكم بسنة واحدة أو سنتين. لمصلحة من هدا التسيب؟
138 - الحاقد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:12
في الحسيمة وجميع المناطق حيث الاحتجاجات السلمية مكاين لا تشرميل لا قتل ولا اجرام ارسل إليها المخزن عشرات الآلاف من القواة المدججة بالسلاح. لكن في المناطق حيث الشعب في أمس الحاجة إلى الأمن ليس هناك من مجيب.
في هذه البلاد كلشي بالمقلوب!
139 - المسلم اليهودي النصراني الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:15
المغاربة الصفوة الاغنياء والفقراء نداء غادروا المغرب ساعدوا بعضكم

خليو المغرب لهم ........... فروا بدينكم الى الله
140 - طارق الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:16
حسبي الله و نعم الوكيل و لا حول و لا قوة إلا بالله.
دعواتنا لهذا الشاب بالرحمة و لأهله بالصبر .
دماء المواطنين رخيصة إلى هذا الحد عند أجهزة الأمن.
بالنسبة لهؤلاء المجرمين الخنازير و لأمثالهم، دعواتي لهم بالعذاب في هذه الدنيا إلى آخر ثانية في حياتهم و بجهنم في الآخرة خالدين فيها إن شاء الله.
141 - فؤاد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:20
يجب عزل كل أفراد الشرطة للدائرة المعنية مع محاكمتهم
ويجب على والدة الضحية أن ترفع دعوى ضد الدولة في شخص رئيس الحكومة من أجل التعويض عن إبنها الهالك رحمه الله
أعرف لا شيئ يعوض الأم عن إبنها ولكن لا أريد أن تبقى مكتوفة الآيدي
عليها أن تتصل برئيس المحكمة ليعين لها محامي على حساب الدولة فالكثير يغفل هذا البند من القانون
تعازي لوالدة الضحية
142 - Mowaten الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:22
رجال الامن لا يحركون ساكنا للتعاطي مع شكايات المواطنين، وهذا من اهم اسباب تفشي الجرائم بشتى انواعها. و الغريب في الامر هو ان هناك شكايات مودعة لدى النيابة العامة، في سلا تحديدا، ضد الامنيين انفسهم لتخادلهم في التعاطي مع شكايات بالتهديد او محاولة القتل دون تعاطي المسؤولين انفسهم معها. يجب فتح تحقيق لمعرفة السبب، هل خوف رجال الامن من المجرمين، او تواطؤهم معهم، او ابتزاز المواطنين ...
الناس لم يعودوا يعيرون اهتماما للوازع الاخلاقي و لا الديني، وحين لا تتحرك السلطة ولو حتى لتخويف اصحاب نية الاجرام فلا يجب ان نستغرب من مثل هذه الجرائم. في فرنسا و امريكا، رجال الامن يتحركون لادنى اتصال إغاثة، و يقومون بفض النزاع لتفادي كل ما لا يحمد عقباه، و تحرير المحاضر، و ترك القضاء يفصل بين المتنازعين.
143 - طارق 004 الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:25
رحم الله الميت و أسكنه فسيح جناته
نتمنى من السلطان أن تقوم بإعدام هؤلاء المجرمين على المباشر لكي يردع كل من سولت له نفسه فعل هاته الأمور
144 - الرد على الوجدي 01 الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:27
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذا التقى المسلمان بسيفهما فالقاتل و المقتول في النار
قالوا يا رسول الله هذا القاتل فما بال المقتول ؟
قال عليه الصلاة والسلام فإنه كان حريصا على قتل أخيه
145 - متضرر الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:30
مدينة سلا مليئة بأوكار الإجرام والجريمة لاسيما بمقاهي الشيشة، فمثلا بحي كريمة الحي الدي أقطنه هناك مقهى للشيشة تحث أرضي وسناك بجانب باركين طرام يطلان على شارع السلامن فالمحلان تستهلك فيها جميع أنواع المخدرات والشيشة ناهيك عن الكلام الفاحش والنزاعات المتكررة بين مرتادي المحلين تصل الأمور فيها إلى استعمال الأسلحة البيضاء. كل هدا أمام أنظار رجال الأمن الدي يغضون الطرف لغرض في نفس يعقوب .
146 - عبرحمان الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:30
إن الله وإن إليه راجعون .. قرية فيها لكريساج بحال نهار بحال ليل بغينا الأمن ماشي زواق تيحطو لامواتر دياولهوم أو تيمشيو يتقهواه تيخبيو لماوتر فزناقي تيبقاو بسوايع
147 - Adilusa الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:31
أبناء الأحياء الشعبية لا يعتدون على جيرانهم و أبناء حيهم.. المقتول فعلا شيئ شنيع حتى يستحق هذا العقاب...
أنا لا أريد أن أكون سلبيا لكن المسألة غامضة.
148 - متغربة وصابرة الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:32
مدينة سلا هيا كوبا المغرب لا امن ولا امان مني كنمشي للمغرب عائلتي اللي ساكنين فسلا ماكنزورهمش والسبب السيبة اللي كنشوف
149 - زهير الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:37
بشحال من مرة، الشرطي فاش كيبانلو شي مدابزا كيبدل الإتجاه، هو براسو كيخاف على راسو، باشي شغلو هذاك !!
150 - ميلود الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:40
هذه رسالة لدعاة حقوق الانسان والغاء عقوبة الاعدام
151 - yassine الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:40
الله يرحمك البصري أجي تشوف الشعب كيولى؟ تقول قبائل فالجاهلية السيبة والضسارة. سمع الأب كيفتاخر بالإبن ديالو المجرم. القضاء والقوانين سبب تفشي الضسارة الإعدام والمؤبد هما الحل
152 - محمد امين الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:42
مادا عساني اقول لقد خانتني الكلمات امام هول هده الحادثة لكن اود ان اوجه سؤال الى دعاة الفوضى ودعاة تبخيس المؤسسات ما رأيكم فيما حدث
153 - عمر الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:42
و لكم في القصاص حياة يا أولي الألباب. يجب تطبيق عقوبة الإعدام لكي يرتدع كل من سولت له نفسه قتل شخص بغير وجه حق. يقتل الواحد ولدك و يدخل الحبس و تصرف عليه من الضرائب لي تدفع للدولة. ماشي معقولة.
154 - قروي الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:42
كم نشتاق لزمن شرطة الكروات لا أعرف لماذا تم الغاء هذه الشرطة التي قامت بدور كبير في تنظيف حي القرية من المجرمين حيث يتجولون بالحي مجموعات تتكون من 7 افراد بالإضافة الى الدراجين ويتعقبون المجرمين و اصحاب المخدرات داخل الأزقة الضيقة و الشوارع اما رجال أمن اليوم واحد او اثنين يتجولون فهم عاجزون وليست لهم الشجاعة لدخول اوكار المخدرات و المجرمين الذين يشهرون السيوف ويتحدون رجال الامن هذا بالإضافة الي انعدام التنمية و البرامج الاقتصادية و الاجتماعية و غياب تام لدور المسؤولين و المنتخبين الذين ما ان تنتهي الانتخابات تنتهي ادوارهم و مسؤولياتهم بهذا الحي فاصبحوا في واد و هموم الساكنة في واد أخر كما قال جلالة الملك في خطابه لذلك اطلب من السيد جطو ارسال قضاته من اجل افتحاص ميزانية جماعة احصين ومحاسبة المسؤولين الذين تعاقبوا عليها و تبت في حقهم التقصير كما ادعوا السيد الحموشي الى وضع برنامج امني خاص للحي و ايفاد رجال امن متخصصون و متدربون في مكافحة الجريمة و المخدرات عن طريق مجموعات للقيام بدوريات مكثفة بأزقة وشوارع و مختلف احياء القرية خلال النهار و الليل و خاصة بالليل
155 - Saïd الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:42
الشرطي خيف عا من خيالو. كيتسنا عا في الراتب الشهري. صحته على قدو. لبغى اموت اموت نسى راه رجل أمن. الله اعز البلادات تاع بصح
156 - عبدالله..الراشدية....q الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:46
قالك المغرب بلاد الامان.
اوا الا مكانش بلاد الا مان اش غادي اديروا فنا.
حرنا مع الكلوشرا الكبار لنهبوا البلاد اسمحوا فينا لكلوشرا صغار. الله ياخد الحق فيهم
157 - عبد الله الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:53
من أوصل سلا إلى ما وصلت إليه؟ أزبال، عشوائيات، مخدرات ، انفلات أمني، تنمية منعدمة سوى كلام كذوب في وسائل الإعلام... حسبنا الله ونعم الوكيل. أصبحت حياة المواطنين جحيما لا يطاق بفسادكم
158 - مغتربة والحمد لله الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:54
مهما كان السبب فلا يجب ان يقتل هذا الشاب هكذا ...والامن مسؤول على هذه الجريمة ونتمنى من الحموشي ان يقف وقفة رجل وان ياخذ العدل مجراه وان يعدم هؤلاء المجرمين
159 - البوعزاوي الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 12:55
والله لو كنت قاضيا لحكمت على هؤلاء المجرمين باﻹعدام شنقا أو حرقا أمام المﻷ وفي ساحة عمومية بسلا حتى يعتبر من لا عبرة له...
160 - عمر الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 13:04
مجمل التعليقات تتكلم على تنفيذ عقوبة الإعدام. إذا كان هذا مطلب شعبي. إذن خاص البرلمان يشرعو و يطبقو إلا كانو تايقولو بأن المغرب بلد ديميوقراطي.
161 - متتبعة الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 13:12
أريد أن أرد على خليلوفيتش مهماااااا كانت الخصومة وخا هاد الضحية قتل شي حد فعائلة الجاني ماشي اكون عصابة ويذبح ويقطع،، المجني عليه حاول افك واحد لخصومة والعصابة مرضاتش و من تم اه ما حالفين فيه ومع العلم ان الضحية حاول اعيط البوليس وهما تابعينو المجرمين ولكن لا من مجيب. كنتمنى من الله القصاص ثم القصاص وخاصة حكم الإعدام فهاد لبلاد لكل واحد قاتل.
162 - مراد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 13:12
يجب تفعيل عقوبة الاعدام لاعطاء العبرة لمن قد تسول له نفسه قتل الروح
163 - mbarak الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 13:13
انا لله وإنا إليه راجعون .
الأمن يتحمل جزءا كبيرا من المسؤولية في هذه الواقعة ، لما ذهبت الأم وأخيرا بأن عصابة تحمل ضيوفا وأسلحة بيضاء ، لماذا لم يخرج رجال الأمن للمعاينة ام ان في هذا البلد الشرطة تأتي فقط بعد القتل ؟
لماذا ؟ لماذا ؟ لماذا ؟ .....
حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من كان سببا في نهاية واحد من أمة محمد صلى الله عليه وسلم .
164 - مواطنة الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 13:14
اولا لماذا هذا الإصرار على الإنتقام بالقتل؟
ماهو السبب؟
أين الأمن؟في البلدان التي تحترم مواطنيها فإن الأمن يتحرك عندما يشم رائحة الخطورة أو شيئا يهدد الأمن ..عندنا لا يتحركون إلا بعد وقوع الجريمة وهذا تشجيع على القتل وزهق الأرواح .. هذا شيء خطير جدا ..
165 - السلاوي الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 13:15
نعم يجب تحميل الاجهزة الامنية عدم تجاوبها احيانا مع مكالمات المواطنين والذين يطلبون من المواطنين "هل هناك دم" حتى نتمكن من المجيئ .وهذه فكرة خاطئة اتمنى ان يتم تصحيحها . لان الوقاية وحضور الشرطة قبل الدم يمكن ان يجنب كوارث . اضف ان المسؤولية الرئيسية يتحملها الاباء والامهات " غير ولد وطلق" تجب اب عاطل وام عاطلة ولديهم اربعة اولاد ويسكنون في غرفة لا يؤدون احيانا حتى ثمنها ويتركون ابناءهم في الشارع احيانا اذا كان الجو دافئا حتى الواحدة صباحا يلعبون الكرة في الازقة ويزعجون الجيران وويل لمن تكلم او نهر او طالب الاب بتربية ابناءه . نعم متى ستقوم الدولة بالزام التخصطيط العائلي والزام الاسرة على ان لا يتعدى نصيب كل واحد طفل الى طفلين وان يتمكنا من اعالتهما كما هو في الخارج لا يمكن ترك اسرة مشتتة من زوج مدمن وام عاطلة ان يلدا اطفال بدون امكانية توفير الضروري لهما . في القرية اولاد موسى هناك غرفة يسكن فيها حتى عشرة انفس والجميع عاطل . حلل وناقش
166 - Nour الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 13:19
شعب جبان لماذا لم تحتجوا عندما كان الضحية حيا ويتعرض للتهديدات
ما شجعكم على التظاهر الا أن الشرطة أمسكت بالوحوش المجرمين.
167 - هم.......واحنا.... الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 13:24
هم حاميين راسهم....واحنا خلاونا نقتلوا بعضنا البعض.....وهم بطبيعة الحال يتفرجون من بعيد.
168 - عادل الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 13:26
يجب تطبيق عقوبة الإعدام،في حق أي شخص سولت له نفسه قتل النفس بغير حق.
169 - عبدالرحمن الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 13:31
حسبنا الله ونعم الوكيل
الله يصبر ي هذه الوالدة والله بحت صوتك تبكي الحجر الله ينتقم لك من هؤلاء المجرمين القتلة والله ينتقم لك من الأمن والحكومة التي لم توفر الأمن والأمان لهذا الشاب الذي ظل خائفا وهو يعلم أنه مهدد قاتل الله الأنظمة التي لا توفر أبسط مقومات الحياة للمواطن وهي الأمن والاستقرار صبر جميل والله المستعان
170 - هند الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 13:32
اللهم إن هذا منكر،هاد المجرمين كون عارفين كين الإعدام ميقتلوهش،ولكن عارفين غيكونو نزلاء في أوطيل لمدة ثم يستفيدون من العفو. الله ينتقم منهم في الدنيا قبل الآخرة،الإعدام يارب الإعدام الإعدام.....
171 - زوزو الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 13:37
التربية تبدا من البيت وتنتهى فى الشارع . وكلنا مسؤولون عن ما اصبح يعيشه المواطن من فوضى اخلاقية هدامة . فانت ايها المواطن مسؤول عن التبليغ بالمجرمين اينما كانوا .وانت كذلم ايتها المواطنة مسؤولة ايضا عن التبليغ عن المجرمين . وانا وانت ايها الاب مسؤول عن تربية ابنائنا تربية حسن حتى نخلق ذرية حسنة ونتجنب فوضى الاجرام .
172 - مهاجر مغربي الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 13:56
فينهم لي كيقولوا المغرب زوين.كل شيء فيه زوين.أنا أقسم بالله ماحسيت بنفسي بني آدم حتى هاجرت هذه البلاد لمدة تزيد عن خمسة عشر سنة.لكم الله ياأبناء وطني.ولد يقتل بدم بارد.حتى في الأفلام لا تتم التصفية بهذا الشكل.أين الأمن.أين أنتم الذين صنفتم السيد الحموشي من خيرة ما أنجب المغرب.أم تستنجد بالشرطة لحماية ابنها من موت محقق ولا يأبهون.الدولة تقوم على ثلاث.أمن وصحة وتعليم لا على البغرير.أزور المغرب مرة في السنة لرؤية العائلة لكن والله من البيت للمنزل حتى آخر يوم من إقامتي.لو تم الإمساك بهؤلاء الجناة ولو كان لدينا قضاء نزيه.بل أطلب تدخل الملك بنفسه لأنه هو الساهر على أمن البلد.أن يأمر بالإتيان بالجناة في ساحة عامة كبيرة وبحضور جماهيري كبير وحضور آباء وأمهات الجناة ويتم تقطيع الأطراف أولا ثم الذبح من الوريد للوريد.هذا هو شرع الله.العين بالعين ....والباديء أظلم.ورحم الله الشاب المغذور وألهم ذويه الصبر وإنا لله وإنا إليه راجعون.
173 - سلاوي-رباطي الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 14:00
ويا عباد الله اين المشرع حتى يصبح كل حامل للسلاح الابيض ارهابيا ارهابيا ارهابياو بقوة القانون هذا دوركم يا ممثلي الامة في البرلمان و غيره من المؤسسات اين حكماء هذا البلد. على الاجهزة الامنية ان تنتشل هؤلاء المجرمين من اوكارهم كما يقوم جهاز بسج الذي مقره بسلا باعتقالهم كما يعتقل الارهابيين ويتم عرضهم في الشوارع العامة بالسلاسل ،كما يجب الحكم عليهم بالمؤبد مع الاعمال الشاقة في مناطق الصحراء بجوار الافاعي السامة تحت اشراف الجيش ، فيقوموا مثلا فحفر طرق تحت الجبل تزن تشكا بين مراكش و ورززات و اذا توفي احد هؤلاء الارهابيين يدفن في الصحراء وبدلك لن يتجرا احد على فعل هذه الجرائم.....
174 - يوم الحساب الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 14:05
انا لله وانا اليه راجعون مادام قد تم استدعاء الأمن ولم يحظر فقد ارتكب سكان الحي خطأ فادح وكبير كان عليهم حماية المرحوم ومواجهة هؤلاء المجرمين وتلقينهم درس لن ينسونه هذا هو الحل في نظري في هذه المرة ذهب ضحيتها هذا الشاب و الدور على من في المرة القادمة فمثل هؤلاء الوحوش الشريرة مصيرهم القتل بدون رحمة ولا شفقة.
175 - عار على الامن الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 14:18
هل في المغرب شيء اسمه الامن ? اعني الامن العام حيث يعيش المواطن في امن وسلام في بيته وفي عمله وفي تنقله ?هل المطالبة بالاعدام هو الامن ? هل تلك الفيديوات التي تشاهد في الاخبار كل حين هي الامن ? اناس مقنعون مفتولو العضلات ومدججون باسلحة وعتاد هو الامن ?هل البلاغات التي تصدر من حين لاخر بان هناك اناس ارهابيون كانوا يخططون لاغتيال شخصيات سياسية ويهددون امن الدولة ببعض التيليفوات المحمولة ومقصات الاظافر ولعب اخرى....هو الامن ?ياحسرتي على العنيكري لما اخرج شرطة القرب فعزلوه لانه كان يريد حماية الشعب ! امن الدولة عندنا يستتب لما يطلقون الناس تذبح بعضها !عار والام المكلومة بلغت عن جريمة بشعة وشيكة الوقوع ولا من سمعها ! عار على مديرية امن سلا المدينة المحترمة !
176 - مواطن مهجر الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 14:19
انا ضد الإعدام بشكل عام
ولاكن هناك حالات مثل هذه اود ان يعدموا هؤلاء باطعامهم للتماسيح او لحيوانات أخرى مفترسة
177 - احمد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 14:22
سلا و الجريمة.. الغريب في الأمر أن الأم تقول أنهم كانوا يلاحقونه منذ مدة و ذهبت لاسترضائهم أو التوسل إليهم لكن لم يقبلوا بذلك يعني أن بينه و بينهم خلاف و خلاف كبير و ليس كما تقول تم تصفيته من غير سبب فهذا لا يقبله العقل أو المنطق، فالمثل المغربي يقول (معامن شتك معامن شبهتك) فمرافقة أصدقاء السوء يجعلك سيء و تلاقي الأسوء!!!!!
178 - من ساكنة القرية الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 14:28
لقد سبق لنا أن تقدمنا بشكاية لدى الشرطة ضد شخص اعتدى على والدي و سرق هاتفه امام الانضار و تحت التهديد بالسلاح الابيض، وكان رد المسؤولين مليئ بالاستهزاء "وا هاداك راه عندو بزااف ديال الشكاوي، ردو بالكوم او صافي" هاكدا اجابنا السيد الضابط، واكتغى بأمر كاتبه بكتابة بعض المعلومات و لا يزال اللص طليقا و يعتدي يوميا على المارة
179 - abdou2018 الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 14:32
امر مؤسف جدا وهنا اللوم على رجال الامن يجب معاقبتهم و الطرد من الخدمة لانهم هم المسؤلين عن الجريمة لانهم ابلغوا بوجود الخطر على المواطنين و لم يقموا بعملهم وحتى ان لم يستطعوا فعل شيء الا بامر رؤساءهم يجب التبليغ الى المديرية العامة اما الجناة يجب اعدامهم شنقا او رميا بالرصاص و كذالك الاب الذي توسلت اليه فاجابها الي قال اقتل سيقتل ماهذا الجواب هل نحن في الغابة يجب اعدامه لانه لم يبلغ عن ابناءه المجرمين لا حول ولا قوة الا بالله.
180 - يا اسفاه الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 14:38
دولة فاشلة . امن جبان . شعب ضائع فريسة للحثالة المتوحشين . والنتيجة امامكم .
181 - TAYEB .M الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 14:38
العصابات الاجرامية في تطور مستمر.كانت في الماضي تتاجرفي القنب الهندي ،أصبحت اليوم تتاجرفي الكوكايين والماريخوانا.كانت تستعمل السلاح الأبيض في تصفية أعضائها وخصومهما.فأمام نوم السلطات سينتقلون إلى السلاح الناري.أنذاك لن يكون هناك لاسياحة ولااقتصاد ولاهم يحزنون.الشرطي يجب إخضاعه لمدة تدريبية معقولة.سنتين عوض ستة أشهر.رجال السلطة يجب عليهم القيام بدوريات أمنية ،وليس الحكرة ديال النساء بائعات بغريروالمسمن كما وقع في القنيطرة مع مي فاتحة.وإعادة تأهيل جهازالقوات المساعدة حتى تسايرالعصر.ولِماَ لا إلحاقها بمديرية الأمن.وللقضاء على الجريمة في سلا لابد من إنزال الجيش ولومؤقتا.
182 - بلال الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 14:43
رجال الامن مسؤولون بدرجة اولى عن الجريمة اذ انهم لم يوفروا الامن للشاب وهو تحت تهديد القتل ،
183 - عبد الحق الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 14:51
لا أجد من سبب مقنع إلا غياب هيبة الأمن وتدهور الحالة الإجتماعية وتراخي وخوف وفزع رجال الأمن بل أحيانا وتواطؤهم مع المجرمين.. ناهيك عن النقص المهول في عدتهم وضعف عتادهم .. أمام هذا الوضع قد تلجأ بعض المدن والأحياء إلى تأسيس لجان شعبية لحماية المجتمع في ظل ضعف الدولة البين والكبير..
184 - amazighihooooooor الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 15:05
اليس هدا الارهاب اين هو قانون مكافحة الارهاب اليست هده جريمة ولكن الدولة تكيل بمكيالين تستخدمه في تصفية خصومها السياسية وضد مصالحها وتستخدمه ايضا ضد الشيوخ خوفا من ايقاض الشعب من العبث التي نعيشه هده السنيين الأخيرة تراها تسارع الزمن بتنفيد فيهم أحكام قاسية يصل حتى الإعدام اما المواطن لا تكثرت لما يقع له من جرائم وارهاب واغتصاب وسرقة وما الى دالك
ايها الشعب افيقوا من غفلتكم قوموا يدا واحدا وصفا واحدا لصد لكل أشكال العنف والعبث والاجرام لا تنتظرون من الدولة أو المسؤولين اي شيئ لا خير فيهم هم واعلامهم المنافقين والمطبليين لهم
185 - جلال الحلبي ايطاليا الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 15:08
ما دام انه كان يعرف انه متابع من طرف مجموعة معينة من الأفراد وسبق الان وان تذخلت مما يعني أن الأمر فيه سبق الأسرار على ارتكاب الجريمة والقانون موجود ولكن ماهي الأسباب والدوافع التي جعلت هؤلاء لارتكاب الجريمة التي يطلقها الغموض رحم الله القتيل
186 - الداودي الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 15:10
كلامي يجب ان يوجه لمسؤولي وزارة الصحة . كيف ان مستشفى سلا والذي دشنه الملك منذ اكثر من ستة شهور وشاهدنا عبر الشاشة اطباء وممرضين والات طبية وقيل انذاك انه سيبدا العمل في جميع التخصصات مباشرة بعد تدشينه من طرف الملك وانه سيجعل سكان سلا لا يلتجؤون الى الرباط. لحد الان ما زال يتم ارسال سكان سلا في عدة امراض الى السويسي بالرباط وكان ما دشنه الملك ليس مستشفى كبير كما كان يقال بل اننا امام مستوصف والدليل ان الشاب الذي قتل تم ارساله الى السويسي بالرباط بدل علاجه بهذا المستشفى القريب من منزل الضحية وكان يمكن انقاذه لو تم علاجه بسلا . لانه في طريقه الى مستشفى السويسي وفي سيارة اسعاف يمكن وصفها انها سيارة "الخطافة" وليست سيارة اسعاف .قلت كان يمكن تلافي ضياعه لكثير من الدماء في الطريق حيث خلالها نزف الضحية الكثير من الدماء وهو في طريقه الى السويسي بالرباط . هناك مسؤولية الامن ومسؤولية وزارة الصحة ومسؤولية الاباء الذين لا يربون ابناءهم بالشكل اللائق بل منهم من يمنح مجرمين للمجتمع والبلاد
187 - سعيد العريبي الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 15:13
ثم يأتي من يدعي حقوق الانسان ويقول يجب الغاء عقوبة الاعدام يتحدثون عن حق القاتل في الحياة دون مراعاة حق المقتول في هذا الحق
الاعدام فيه حق الحياة للقاتل والمقتول حيث لا يجرأ الأول على تصفية الثاني خوفا من شدة العقوبة
188 - الاعدام الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 15:14
هدي تسمى حكرة ......والعواقب قد تكون وخيمة على سمعة البلاد ادا لم يتم فعل شيء ضد هده الميكروبات
189 - Hassan الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 15:17
يجب تفعيل عقوبة الإعدام لامجال للتسامح
190 - mehdi الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 15:18
لي بغيت نعرف شنو هو الدافع وراء الجريمة ميمكنش اكون وصلوا لهده الدرجة من الحقد والوحشية في رد الفعل من تلقاء نفسهم
في نفس السياق علاش هاد السيد مقدمش شكاية عند وكيل جلالة الملك
او علاش ماخداش الحدر ديالو سوا اهز معاه شي حاجة او اشوف لي يهزوا من قدام دارهم باي وسيلة نقل
الله ارحموا في هدا النهار
191 - حلا الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 15:19
بعد التنديد والشجب ماهو الحل؟الحل في خلق جهاز شبيه بجهاز محاربة الارهاب.يعمل على الصعيد الوطني.يتم التعامل مع النقط السوداء كل على حدى.يجب تطهيرها من العناصر الخطرة الضليعة في الاجرام وحمل السلاح.من كانت له سوابق تفوق سابقتين يحبس مدة طويلة بسجون خاصة لهؤلاء يعاملون فيها معاملة خاصة عكس معاملات السجون خمس نجوم العادية.وعناصر هذا الجهاز لايجب ان تكون مكشوفة الملامح لضمان سلامتها وسلامة ذويهم.وتتنقل على كافة التراب الوطني لتنفيذ عملياتها التطهيرية ضد الاجرام والتشرميل والمخدرات.وتتوفر لها إمكانيات عسكرية وليس أمنية لتكون فعالة وتضرب بقوة.المهم الآن التفكير بحلول وليس فقط التنديدات الشفهية.
192 - يوسف الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 15:38
أسأل الله أن يتغمذ هذا الشاب بواسع رحمته ومغفرته
وأن يرزق والدته الصبر والسلوان (أما بالنسبة للإجرام
فهذه سياسة دولة لكي يضل الشعب عالقا مع بعضه البعض حتى يمارسوا هم حياتهم كيف ما شاؤ
193 - اجمل بلد في العالم الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 15:50
.... ولجأت إلى مفوضية الأمن، "لكن ما ما تيقونيش، وما بغاوش يجيو"

خلاصة وضعية الامن في هاد البلد السعيد
194 - abdo rabih الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 16:38
وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ
195 - عصام الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 16:45
هولاء الذين ارتكبو هذه الجريمة يجب اعدامهم،وكل مجرم قام بارتكاب جريمة القتل يجب إعدامه،والامن لا يقوم بواجبه.......، إنا لله وإنا اليه راجعون رحمه الله والصبر لامه المسكينة التي عانت
196 - مغربي حتى النخاع الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 17:34
لو كان الاعدام ما كنا نعيش هده الأفلام
197 - Ahmed الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 17:39
نطالب بتفعيل عقوبة الإعدام لكل من تسول له نفسه إزهاق روح الابرياء
198 - الحاقد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 17:40
إلى المعلقين الذين يهاجمون المدافعين عن حقوق الإنسان!؟
ما علاقة الحرائر والأحرار الذين يطالبون الدولة باحترام آدمية الإنسان بالجرائم التي يرتكبها هؤلاء الضالة من الوحوش الهمجية.!؟
199 - مواطن الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 17:57
السلام عليكم
سارت لدي قناعة تامة بأننا نعيش في بلد الكل فيها بيخير إلا المواطن
المجرمون مبرعين يدخل حبس واكل شارب يخرج يشفر ويقتل
التعليم لاتعليق
الصحة لاتعليق
المسؤولون أكبر سراق
لذالك سار لازم على كل مغربي شريف أن يبحث عن بلد ثاني يعيش فيه ويبتعد
عن بلد الحق والقانون
200 - سفيان الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 18:12
عقوبة الاعدام هي الرادع الوحيد للمجرمين القتلة.. يا ريتها تفعل
201 - المنصت الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 18:28
حيت عارفين روسهم غادي يمشيو لواحد البلاصة فيها الأكل والشرب فابور واللباس فابور او ناموسية فين ينعسو فابور او الدوا فابور. علاش ما يقتلوش. السجن في بعض الحالات تشجيع على الإجرام. عارفين ما كين لا إعدام لا والو. تطبيق عقوبة الإعدام واجب لكن للأسف الخوف من الغرب جعل المغرب غير قادر على تطبيقه.
202 - احمد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 19:47
السجن لم يعد يردع المجرمين حيث يعتبرونه مكان للسياحة بل يخرجون منه برتبة اكبر في الاجرام اضافة الى الاحكام المخففة. مثلا نصاب محتال حرامي يستولي على اموال المساكين تصل الى الملايين بل المليارات ويقضى مدة سطنية لا تتعدى في الغالب سنتين بعد تسجيل ممتلكاته في اسم ابنائه وزوجته وافراد عائلته. يبدو ان القضية تصفية حسابات. اعرف شخصا تم النصب عليه وتقدم بشكاية دون جدوى الان يفكر في الانتقام من هذا النصاب شر انتقام.
203 - مغربية الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 19:49
طالما ذهبت الأم لتحذير السلطات من أن التهديدات بالقتل ، يجب على سلطات الشرطة أن تتحرك هو فتح تحقيق ، في الدول الديمقراطية بطبيعة الحال ، ما الحكم في قضية القتل هذه هي سلطات الشرطة ، أنهم لم يقوموا بعملهم بعد أن حذروا ، فهم يحصلون على أجر مقابل ذلك ، ما يخيف اليوم هو أن أمن المواطنين في خطر ، كل دقيقة من جرائم القتل والسطو ، تصبح البلاد غير قابلة للحكم على الرغم من 40 وزيراً ، ووقود رجال الدرك والشرطة في جميع أنحاء البلاد يتخرج الوضع أكثر فأكثر ، لأن جرائم القتل ضرورية لاستعادة عقوبة الإعدام ، هناك أشخاص لا يمكن إصلاحه ، كل ذلك بسبب تعليمنا ، وقد تم تعريبها منذ الثمانينات من القرن الماضي ، وقد جمعت اليوم ما استدعينا ، للأسف
204 - ammari الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 19:54
أغلبية أحياء مدينة سلا ينعدم فيها الأمن ، ترى المجرمين يجوبون الشوارع حاملين السيوف دون خوف أو حياء ، ويتجمعون بالليل أمام المنازل ، يدخنون الحشيش ويتلفظون بكلام ساقط ، وإذا طلبت منهم الابتعاد قليلا عن المنزل ، يهددونك ، ويولون ، أغلق عليك بابك وإلآ,,,,,,(شارع اوجادة نموذج)
205 - احمد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 20:39
لا حولة ولا قوة الا بالله!!!
أتعرفون لماذا هذا الاصرار على القتل؟
لان القتلة يعلمون ان عقوبتهم لا تتعدى سنة او سنتين ثم يعفى عليهم.
حرام على دولة تدعي دولة القانون الا يطبق الاعدام في حق القتلة!
اما صمفونية حقوق الانسان فهي مفتعلة من الغرب لهدم المجتمعات.
206 - احمد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 21:02
قالت الام المسكينة انها ذهبت الى الشرطة لتقديم شكايتها لكن للاسف لم يلتفت اليها احد ولم يصدقوها. الامن في الدول المتخلفة كالمغرب يتحركت ويتعبأ برا وجوا وبحرا اذا كان المشتكي ذوي نفوذ وسلطة او ذا مال وافر. اما اذا كان مواطن عادي فلا يلتفت اليه بل يصبح عرضة للسخرية وهذا ما عاينته عندما صاحبت فتاة من العائلة تم سرقة هاتفها النقال. في اسبانيا الجارة الاروبية طفل مغربي رمى لا يتعدى عمره 4 سنوات رمى بحذاء من شقة حيث كاد يصيب مارا في الشارع فحضرت الشرطة وبحثت مع ساكني العمارة حتى وصلت الى الطفل وحذرت ابيه وحملته المسؤولية. شوارعنا اصبحت ملاعب لكرة القدم من الصباح حتى منتصف الليل حيث الضوضاء والكلامي النابي من مراهقين لا اخلاق لهم وضرب الكرة على ابواب المنازل وعندما تذهب الى الشرطة يقولون لك هؤلاء مراهقين عليكم بالصبر.
207 - الإعدام هو الحل الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 21:03
لمطبفوش شرع الله و دارو الإعدام لكل مجرم سولت ليه نفسو يقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق را البلاد غادا الهاوية، مجرمين كيقتلو بدم بارد و مطمئنين حيت عارفين البلاد سايبة و عارفين البوليس كيجي تيفوت الفوت بلا فايدة سياسة خليهم ملاهين فبعضياتهم لي بغا يقتل يقتل الي بغا يعطب شي حد يعطب ممقيوسينش ولاد الأكابر خليو المساكين يطحنو كثر مهوما مطحونين ، لي بغا يطالب بحقوقو كون حكمو عليه بالمؤبد أما المجرم عندو الحرية
208 - Ayoub الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 21:13
لماذا اخي الكريم تحاول البحث عن الاسباب.هل الاسباب موجبة للقتل.لا تبحث عن الاسباب .فالجريمة جريمة مهما كانت الاسباب والدوافع
209 - ما فاهم والو الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 21:14
الى التعليق رقم 165 تباركة الله عليك اتفق معك 100 ب 100 يجب إيقاف الولادات وتنظيم الاسرة ابن واحد على الاكتر حتى نتمكن من ضبط الأمور كما يجب تطبيق عقوبة الإعدام والسلام
210 - خبير القانون الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 21:28
كل التعليقات عاطفية و لا تثق في قوة القانون ! يجب على عائلة الضحية ان تضع شكاية رسمية لدى وكيل الملك بالمحكمة ضد مخفر الشرطة و ضد وزارة الداخلية لعدم تفاعل الشرطة مع شكاية الهجوم على منزل بنية القتل المبرح الذي ادى لاحقا الى قتل الضحية في الشارع العام بطريقة وحشية و مطالبة الدولة بالتعويض المادي و مطالبة المحكمة بارغام وزارة العدل بنشر و تعميم الاجرائات المتخدة ضد موظفين الشرطة المتهمين في الصحف الوطنية . و يجب تضمين الشكاية كل تفاصيل الهجوم و توقيته و اعلان القتلة نيتهم بالقتل و اسباب رفض الشرطة التحرك و القيام بمهامهم و اقوال الشرطي الذي رفض التحرك...الخ ! ثم يجب ارسال نسخة من الشكاية بعد تسجيلها من طرف وكيل الملك الى الكتابة العامة لوزارة العدل. فاعلموا اذا ان المواطنين الذين لا تريد الشرطة الاستجابة لشكاوي جدية لديهم عليهم بتحرير شكوى في الامر و وضعها لدى وكيل الملك في اقرب محكمة و سوف يرون ان وكيل الملك يعطي امره للشرطة بالتحرك في الحين لان القانون يلزمه بذلك مهما كانت المرتبة الاجتماعية للمشتكي لان فحوى الشكوى يتهم الشرطة بعدم القيام بعملها و هذه مسطرة قسوى معروفة في المغرب.
211 - Jaouad الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 21:59
هذا هو الإرهاب الحقيقي تريد منه الدولة المخزنية إرهاب الناس لكي دائما يحتاجون إليها في حدوث اي جريمة قتل في البلاد
212 - منتقد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 22:01
الجناة معروفين لدى الحي كله.. لماذا بعد هذا الوقت كله الذي مر لم نسمع بعد عن اعتقال المجرمين.. أو على الأقل البداية في تعقبهم.. ؟؟؟؟.. علاش؟
213 - الملوك أحمد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 22:10
حسبي الله ونعم الوكيل كان من الممكن أن ينقذ هذا الشاب لو تدخلت المصالح الأمنية
الأمور خرجت عن السيطرة وبدأ الانسان في ذعر وخوف بتواجده بالشارع
214 - السعودية فخر المسلمين الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 22:33
أمران لابد منهما للسيطرة على كل شي

1) العقيده وتطبيق الشريعه (ردع اي شخص تسول له نفسه في أذية الناس والاختلاس وترويع الآمنين ) وهذا ينعكس على الشعب بالطمأنينه بوجود رادع للمجرمين والمتعدين على اعراض واموال الناس

2) سيادة الدوله ( عدم التدخل في شؤونها الداخليه) عبر جمعيات حقوق الانسان الموجوده في بعض الدول الاوروبيه ماوراها الا الخراب وفساد للمجتمع
215 - brahim touati الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 22:43
صوتتم على من لايستحق وحصدتم الندامة للاسف بنكيران يلقي المواعظ الكادبة عن الاخلاق اينما ذهب وامن عمالته التي امنه الناس الذين صوتوا عليه عليها في دار غفلون ولم يبقى لسلا سوى القليل و ان تصبح مدينة خواريز المكسيكية
216 - احمد الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 23:03
الله يرحموا.
في اتصالي بأحد الأصدقاء يقطن بالقرية في سلا حول هذه الجريمة البشعة أكد لي أنها تصفيات حسابات وقال لي بأن اخ الكبير الضحية كان سببا في دخول الجناة إلى سجن سابقا وبعد خروجهم أتوا للبحث عليه ولم يجدوه فقاموا بقتل أخيه الصغير عوضا عنه.
217 - Med الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 23:54
رحمه الله برحمته ورحم الامن و الامان والقضاء الفاسد في هذا البلد التعيس .
218 - Rachid الأربعاء 19 شتنبر 2018 - 23:57
المغرب من الدول الاكثر امنا .لان رجال الامن يشتغلون ليل نهار ويسهرون على امن المواطنين. لكن المواطن لايساعدهم على ذلك ؛بحيث لايمكن لرجل امن ان يتدخل بين المواطنين.ولهذا فلايجب تحميلهم المسؤولية ولكن يجب البحث عن اسباب الصراع . وصحيح ان الكل تحت القانون. ولهذا فبدل الاشاعة الفارغة .يجب رفع القبعة لرجال الامن .
219 - jadoooore paris 75000 الخميس 20 شتنبر 2018 - 05:39
ملاحظة خطير ، المسؤولون ، منهمكون على هواتفهم ، وتساب وفيسبوك والوقت كلو راهم مكنكطين كي بغيتو اخدمو ويعرفو آش واقع فالمدينة
220 - عبدالله الخميس 20 شتنبر 2018 - 13:37
حسبنا الله و نعم الوكيل و كاننا امام عصابات كولومبيا و المكسيك
استغربت لكلام الوالد ولدو لبغى يقتل كيقتل حسبي الله و نعم الوكيل عوض ان تثني ولدك عن هذه الجريمة لانك ايضا ستسال عنها امام الله سبحانه و تعالى لانك لم ترب ولدك تربية صحيحة
اقترح على السلطات ان يرموا بالرصاص في الشارع العام امام الملا ليكونوا عبرة لمن سواهم و للحد من الجريمة
221 - momo الخميس 20 شتنبر 2018 - 16:32
y at-il un état dans ce pays?des malades partout des crimes partout,une jungle chacun doit avoir avec lui une arme,il faut pas compter sur l'état.la victime a voulu même ne pas habiter chez lui et pourtant on l'a liquidée.c trop quand qq1 dépose une plainte pourquoi les autorité attende qu'il y ait des victimes ?si on a emprisoné ces malades on aurait éviter la mort de ce jeune.au moins lajustice doit être dure avec eux si ce n'est pas la peine capitale la prison doit être à pérpétuitépour ces sauvage.même leur père est un sauvage il doit être emprisonné c lui qui les encourage en disant quer son fils quand il dit qq chose il la faite
222 - سفيان الخميس 20 شتنبر 2018 - 22:13
خاص كراواتيا ترجع ليمتها خاصهم ارجعوا الا مرجعوش اتنود كتر من هاد شي
223 - سلا الخميس 20 شتنبر 2018 - 22:26
يالله ست سنين ما شفت بلادي و الاسبوع الجاي ناوية نمشي واحد خمس ايام وفين فسلا. بصراحة اصبحت عندي فوبيا المغرب والله راني جاية وقلبي مزير عليا غير بزز لقضاء بعض الأعراض وصافي .سافرت أكثر من عشرين دولة بالعالم والله منكدب عليكم وليت نخاف فالمغرب الي تنعرفو بحال جيبي .ولينا تقريبا بحال كلومبيا ولا ريو دي جينيرو واش هادشي الي صاير فالمغرب لمصلحة شخص ما ولا غير تنتخيل؟
المجموع: 223 | عرض: 1 - 223

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.