24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | رصاص أمني يشل حركة كلب شرس بالمحمدية‎

رصاص أمني يشل حركة كلب شرس بالمحمدية‎

رصاص أمني يشل حركة كلب شرس بالمحمدية‎

قالت المديرية العامة للأمن الوطني إن موظف أمن برتبة مقدم شرطة، يعمل بفرقة الدراجين بالمنطقة الإقليمية للأمن بالمحمدية، اضطر، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، لاستعمال سلاحه الوظيفي من أجل السيطرة على كلب من فصيلة شرسة، تعود ملكيته إلى شخصين من ذوي السوابق القضائية العديدة في السرقة والاتجار في المخدرات.

وأورت المديرية، في بلاغ توصلت به هسبريس، أن دورية أمنية كانت قد تدخلت لإيقاف المشتبه فيهما بعد أن ضُبطا متلبسين باعتراض سبيل المارة بواسطة السلاح الأبيض، قبل أن يعمدا إلى تحريض الكلب على مهاجمة عناصر الشرطة وتعريض سلامتهم للخطر؛ وهو ما اضطر أحد أفراد الدورية الأمنية إلى استعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق خمس رصاصات مكنت من السيطرة على الكلب، فضلا عن إيقاف المشتبه فيهما.

وقد وضعتِ المصالح المختصة المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - naciri الأحد 23 شتنبر 2018 - 15:18
تحية الى رجال الشرطة نحن مع الرصاص الموجه الى الجرمين اطلقوا الرصاص عليهم ودون رحمة لقد فاض الكيل
2 - fayouli الأحد 23 شتنبر 2018 - 15:19
نعم التصرف الله ينصركم على أعداء الوطن وأعداء المواطنين وفقكم الله
3 - موحا الأحد 23 شتنبر 2018 - 15:24
يجب علي الحكومة أن تصدر قانون من أراد تربية الكلاب أن يكون عديم السوابق
4 - حديدان الأحد 23 شتنبر 2018 - 15:25
الكلب برئ ويبقى حيوان وفي، كل العيب عاى صاحبه، هو من يستحق الرصاص
5 - الوطنية الأحد 23 شتنبر 2018 - 15:27
الله يعطيهم الصحة . السرقة في مدينة المحمدية تتم في الصباح الباكر اما بواسطة كلاب او طريبورطور حيث ان زوجي كان عايدا من المطار في 5 صباحا وجد صاحب شاحنة يستنجد توقف فقال له ابلغ الشرطة لقد اخذ اللصوص مني كل شئ وانا واقف لاصلي الصبح حتى الاوراق كانوا يركبون طريبورطور لحد الان لم نسمع انه قبض على هذه المجموعة
6 - موحا اولحسن احيزون الأحد 23 شتنبر 2018 - 15:58
تحية اجلال لرجال الامن.الرصاص ثم الرصاص لكل من يشكل تهديدا لحياتكم وحياة المواطنين لا تساهل ولا خنوع .لكم كل الاحترام
7 - ادريس الأحد 23 شتنبر 2018 - 16:01
تحية الى إخواننا وأخواتنا،مساء ورجال الأمن الأشاوس. انا مع الرصاص،لأننا لم نعد نحتمل بطش الخارجين على القانون.تحية لكم يا رجال الأمن.
8 - ولد الناظور الأحد 23 شتنبر 2018 - 16:13
أين أنتم يا دعاة الرفق بالحيوان... لماذا خرست ألسنتكم ... يوم قتل كلب بيتبول في الناظور على أيدي عمال البلدية أقمتم الدنيا و نظمتم وقفة أحتجاجية في الرباط...
9 - وجدي الأحد 23 شتنبر 2018 - 16:15
كل خوفي ان نتحول الى كولومبيا او البرازيل. فحوادث اطلاق الرصاص من طرف البوليس كثرث في الايام الاخيرة. يجب وضع ضوابط للحالات التي يتوجب فيها استخدام المسدس
10 - amazigh le vrais الأحد 23 شتنبر 2018 - 16:34
Faut les juger au moin 10 ans de prison avec un travail dure et manque de nourriture ....
11 - RAMO الأحد 23 شتنبر 2018 - 16:42
باز والله باز ، الإنسان ما لاقي ما يأكل و فين يْسَرَّح رجليه ،
و زايدها كاسب كلب.
إمتلاك كلب ،يجب أن يكون من حق الناس اللي عندهم مايْتَحْضى.
ما عدا ذلك يمنع إمتلاك ومرافقة الكلاب ،
في الأماكن العامة،و بالخصوص اللصوص و المجرمون .
كما يجب فرض ضريبة و شروط الكسب،للحد من بوزبال.
12 - Moustafa الأحد 23 شتنبر 2018 - 17:01
البريء يقتل والمذنبين عمرهم أطول.
13 - السيبة.... الأحد 23 شتنبر 2018 - 17:04
قلناها وكررناها عدة مرات على هذا المنبر : السيبة في البلاد.....ماوقع بالقرية بسلا من أحداث دامية جعلت الساكنة تنظم مظاهرة حاشدة.....وماوقع أيضا من أحداث قبلها ...واليوم قطاع الطرق ذوي السوابق باستعمال السلاح الأبيض وكلب شرس....ماذا سنسمي هذا كله ؟؟؟ إنها ببساطة مظاهر السيبة. .. تحية عالية لرجال الأمن.......على الدولة أن لا تقيد ما تقوم به الشرطة إزاء المجرمين بحكاية حقوق الإنسان.
14 - امين .ح الأحد 23 شتنبر 2018 - 17:21
الف تحية لشجاعة الشرطة ولو بإضطرارهم استعمال السلاح لتوقيف او حتى قتل من سولت له نفسه الإعتداء على الوطن والمواطن.
تستحق وساما وترقية ومني انا الله يرحم والديك..
15 - ابن المغرب الأحد 23 شتنبر 2018 - 17:28
بسالة هاذي والله..
كنتمنى ان الشرطة تعامل مع هاذ المجرمين بحال تعامل ديالها مع داعش علاش كين هاذ التهاون في التعامل بصرامة مع المجرمين من غير داعش. مع اجرام هاؤلاء يسبب الضرر اكبر من صرر داعش آلاف الناس سرقت وقتلت وجرحت. من قبل هاؤلاء الحثالة
16 - منطق الأحد 23 شتنبر 2018 - 17:36
المشكل هو انه بعد الاعتقال يتم اطلاق سراحهم.تساءلوا معي اليس هذا مقصودا؟
17 - ملاحظ الأحد 23 شتنبر 2018 - 17:41
الإرهاب الحقيقي هو اللذي نعيشه اليوم في دروبنا و أزقتنا هو الإجرام و ليس ما تخرجه الأجهزة الأمنية من أفلام لتلميع صورتها
أين نحن من مجتمع يقوم بواجباته لدى الاعلام على جرائم أو اشخاص يهددون طمأنينتنا و لا رد من الشرطة و القضاء بالزجر على من سولت له نفسه القيام بإزعاج الآخرين؟
تجربة (كرواتيا) كا لها النجاح الباهر و ما كان طمسها إلا تشجيعا على الجريمة بمختلف انواعها
18 - ولد الناظور الأحد 23 شتنبر 2018 - 18:27
شعب معروف عنه النفاق في كل شيء... لا تنتظروا منه شيءا
19 - ahmed الأحد 23 شتنبر 2018 - 18:41
بصراحة..ولينا نخافو حتى على البوليس ديالنا..وااامسلحين اوكايواجهوهم..محساك الى هجمو على المدنيين لممسلحين موالو.كنتمنى اتم تعديل القانون على الضرب والجرح والسرقة والتزاد فيه الغرامة بزاف والبس بزاف..حيت داكشي مكيخلعهمش..ياربي السلامة.وتزاد دوريات الشرطة ..
20 - إجرام الأحد 23 شتنبر 2018 - 19:48
ذوي السوابق العديدة في الإجرام و السرقة بالعنف...! واش كان يحكموا عليهم ب 3 شهر
سجن و يطلقوهم ...! لأن سوابق عديدة تساوي على الأقل 20 عام سجنا ...فإذا هناك
خلل ما...؟؟؟ و الشعب يدفع الفاتورة ظلما...!
21 - Observateur الأحد 23 شتنبر 2018 - 21:20
Il faut instaurer une loi qui interdit le commerce des chiens méchants et petits que l'on voit sur la cote de Casablanca ou à Bab EL HAD à Rabat. il faut aussi interdire de promener un chien en pleine rue surtout ces chiens de mauvaise qualité ; la tenue d'un chien méchant dans la rue même attaché équivaut le port d'arme
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.