24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. قمة عالمية تجسد التعايش بين الإنسان والروبوت (5.00)

  2. "أمنستي" تطلب إلغاء إدانة ناشطة بـ"حراك الريف" (5.00)

  3. مغاربة يبحثون عن حفريات نادرة في الريصاني (5.00)

  4. تصنيف يرصد غياب معاهد مرموقة لتكوين الأساتذة في المغرب (5.00)

  5. لورنس: الاستبداد تغطيه مفاهيم رائجة ومفكرون يسدون خدمات للهمجية (5.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | شابّة تجهز على خليلها بطعنات قاتلة في سطات

شابّة تجهز على خليلها بطعنات قاتلة في سطات

شابّة تجهز على خليلها بطعنات قاتلة في سطات

أقدمت فتاة، بالقصبة الاسماعيلية وسط مدينة سطات، على توجيه طعنات عدّة إلى خليلها كانت كافية لإزهاق روحه، حيث سقط وسط بركة من الدماء.

وأفادت مصادر هسبريس بأن الفتاة المشتبه فيها بارتكاب جريمة القتل، في عقدها الثالث، كانت على علاقة بالهالك، البالغ من العمر حوالي 34 سنة، وكانت مواظبة على زيارته في انتظار تتويج العلاقة بالزواج.

وأضافت المصادر أن الضحية والمشتبه فيها كانا في حالة غير طبيعية بأحد الأكواخ القصديرية التي يقطنها الهالك، لكونه يشتغل إلى جانب زملائه في ترميم القصبة الإسماعيلية بسطات، حيث نشب بينهما خلاف ما تزال أسبابه مجهولة، فوجّهت إليه طعنات قاتلة لم تمهله طويلا.

وزادت المصادر أن دورية أمنية كانت على مستوى شارع الحسن الثاني انتقلت إلى مكان انبعاث الصراخ، رفقة ممثل عن السلطات المحلية، فوجدت الشاب ممدّدا على الأرض يحمل طعنات بسلاح أبيض على مستوى الكتف والصدر، وإلى جانبه خليلته. وقد تم استدعاء سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية، نقلت الشاب إلى قسم المستعجلات من أجل إنقاذ حياته، إلا أنه توفي متأثرا بطعنات السكين.

موازاة مع ذلك، جرى توقيف الشابّة المشتبه فيها، التي كانت في حالة هستيرية، وتمّ وضعها تحت تدابير الحراسة النظرية، والاستماع إليها في محضر رسمي في إطار البحث التمهيدي لتحديد ظروف وملابسات ارتكابها جريمة القتل، في انتظار عرضها على النيابة العامة المختصة للنظر في المنسوب إليها.

وأعطى الوكيل العام للملك بسطات تعليماته للضابطة القضائية بوضع جثة الهالك بقسم الأموات، بعد معاينتها من قبل عناصر الشرطة العلمية، لإخضاعها للتشريح قصد تحديد السبب الحقيقي للوفاة لفائدة البحث القضائي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - المهاية الخميس 11 أكتوبر 2018 - 13:22
هده نتيجة العلاقة المحرمة.....
2 - محمد الزموري الخميس 11 أكتوبر 2018 - 13:36
في قاموسنا الديني المغربي الأخلاقي لايوجد ما يسمى علاقة أو خلوة بين ذكر وأنثى قبل الزواج وكل ما يبنى على باطل فهو باطل وغالباً ماتنتهي الأمور بما لا تحمد عقباه رحمة الله عليه و إنا لله وإنا إليه راجعون
3 - OMAR الخميس 11 أكتوبر 2018 - 13:38
في عز شبابي كنت دائما اقول اللهم اغنني بحلالك عن حرامك واليوم وانا رب اسرة اقول دائما الحمد لله الدي اغناني بحلاله عن حرامه وادعو الجميع للمواضبة على هدا الدعاء جنبنا الله واياكم كل سوء
4 - ابو نضال الخميس 11 أكتوبر 2018 - 13:43
هدا ما حذر منه النبي صلى الله عليه وسلم حينما اخبرنا بانه ادا تقدم لخطبة الفتاة من ترضون دينه فزوجوه وإلا تكن فتنة،الفتنة هي ان الزواج تراجع بعدة أشواط واصبحت الفتيات عرضة للعنوسة المتزايدة مننما يجعل بعض الشباب يستبيح حرمات الله ويتسلى بعرض الفتيات،هي جريمة شرف اراها حسب مفهومي الشخصي،نعل الله الفقر والعولمة.
5 - tarik makboul الخميس 11 أكتوبر 2018 - 13:48
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
6 - مغربية حرة الخميس 11 أكتوبر 2018 - 13:48
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم مبق ما يعجب صراحة
7 - khaald الخميس 11 أكتوبر 2018 - 13:49
هذه هي نتائج العلاقات الغرامية والكلام المعسول و قصور الرمال. إنا لله وإنا إليه راجعون الله يرحمه
8 - قلب الأسد الخميس 11 أكتوبر 2018 - 13:50
الله يلطف بنا ويدينا فالضو ولات ماتشبه فوضى عارمة سرقة قتل انتحار اغتصاب" الله يهدينا حتى يدينا "
9 - N.H الخميس 11 أكتوبر 2018 - 13:58
بالمختصر المفيد تزوج بيا ولا نقتلك ولاو بغاو يتزوجو بزز ياك نتوما لي بغيتو التحرر و المساوات هههه
10 - السلامة الخميس 11 أكتوبر 2018 - 13:58
ثلاثة جدهن جد و هزلهن جد : الوعد بالزواج. الطلاق. العتاق.
هذه عواقب الحرام و الزنى، نسأل الله السلامة و العافية.
11 - احديك الخميس 11 أكتوبر 2018 - 13:59
ومن الحب ماقتل؛ اكيد انه كدب عليها أو اكتشفت انها كانت ضحية احتيال؛ عدة أمور قد تجعلها تفقد اعصابها؛ ايوا على أية حال.....
12 - بولحسن الخميس 11 أكتوبر 2018 - 14:08
" شابة " هذا الوصف لا يجوز ان نعطيه لمثل هذه المجرمة حتى و لو كانت بنت 18 عاما في المقابل يجوز ان ننعتها بالمتهورة او الطائشة او المجرمة !!
13 - AHMED de casa الخميس 11 أكتوبر 2018 - 14:11
بإسم الله الرحمن الرحيم. (31) وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا ۖ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا
14 - ثمن الحلوى شرملته الخميس 11 أكتوبر 2018 - 14:12
ربما أكل حَلْوَتَها وأتعبها بالمماطلة في الزواج فَدَفَّعَته ثمن الحلوى غالى بعمره وذهبت هي الى السجن لتاكل البيصارة والعدس وتنام مرتاحة البال تحفها الجرذان والصراصير في سجنها خمسة نجوم . لا ديالها بقا لا وجهها تنقّا .
15 - سلمى الخميس 11 أكتوبر 2018 - 14:45
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.غيكون قال ليها شي كلام جرح كرامتها و بكترة الصدمة شدات الموس و ضرباتو.و اكيد انها كتوفر على قوة جسدية و إلا كان غيدافع على راسو.هادشي كيجرى كل يوم فمجتمعنا غير الله يحفظ و صافي.
16 - الله يسترنا الخميس 11 أكتوبر 2018 - 14:49
الله يرحم و يوسع عليه.ولكن كنتمنا من شبابنا يعرف ان الزنا عندو طريق وحدة و هي التهلكة .لاش تمشيو للحرام تزوجو وربي غيسر عليكم. اما البنات فختي الا رخاس عليك راسك و مشيتي معاه فالحرام .فمتلوميهش الا بنتي ليه مكتسويش و من بعد مشبع منك لاحك. الله يهدينا .و هد العدد ديال الجرائم كل نهار تحد ما بغا يصبر تا حد مبغا يكضم الغيض باش حنا مسلمين بسمية
17 - موسى الخميس 11 أكتوبر 2018 - 14:56
هذه الجرائم من هذا النوع سوف تساعد الفتيات من الضحك عنهن .
الفتاة ليست ألعوبة وتسلية حتى إذا أردت أن تتزوج بدلتها بغيرها .
وعلى الفتيات أن لايكن فريسة سهلة .
ولايمنحن أنفسهن إلا شرعي وقانوني .
تجد الشاب والشابة في الحدائق يتبادلان القبل وهل هذا الذي يفعل هذا أمام الناس يرجى منه خيرا .
ظاهر للعيان )(غير بروفيتور )(
18 - نبيل الخميس 11 أكتوبر 2018 - 15:32
الحمد لله مالقيتش شي تعليق فيه الدولة هي المسؤولة ..و و و
الله يرحمو ويتجاوز عنا وعنه ...
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.