24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. قضاء التحقيق يتهم حامي الدين بالمساهمة في القتل (5.00)

  2. إيطاليا تغرّم "فيسبوك" بسبب بيع بيانات مستخدمين (5.00)

  3. ميركل من مراكش: الهجرة "ظاهرة طبيعية" تخلق الازدهار لألمانيا (5.00)

  4. المحكمة توزع سبعين عاما على مروجي "لحوم الكلاب" بالمحمدية (5.00)

  5. الإعلان عن جوائز رواد التواصل الاجتماعي العرب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | وفاة راعي غنم بين الثلوج في بويبلان .. حقوقيون يقرعون جرس الإنذار

وفاة راعي غنم بين الثلوج في بويبلان .. حقوقيون يقرعون جرس الإنذار

وفاة راعي غنم بين الثلوج في بويبلان .. حقوقيون يقرعون جرس الإنذار

بعد أسبوع من فقدانه، عُثر على جثة راعي غنم وسط الثلوج نواحي جبل بويبلان، الواقع في إقليم تازة، رغم تحرك السكان والسلطات من أجل إيجاده.

وحسب إفادات عدد من سكان المنطقة فقد عثر على جزء من ماشية الراحل متجمدة وسط الثلوج، وتم ذلك أمس الجمعة، بينما كان الراحل"ح. ب" مباشرا لوظيفته حين أدت درجات الحرارة المنخفضة، بشكل مبكر هذه السنة في المنطقة، إلى وفاته.

فرق من جهازَي الوقاية المدينة والدرك الملكي وصلت إلى دوار تانشراركت، يوم الخميس الماضي، لمباشرة البحث عن الراعي إلى جانب عدد من سكان المنطقة.

ونعت عدد من الجمعيات الحقوقية المحلية الراحل، إذ قالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع تاهلة إنه جرى العثور على جثة الفقيد، اليوم السبت، تحت أكوام الثلوج بجبال بويبلان، بعد أن تم استعمال مروحيات متطورة بشكل متأخر.

كما أشار المصدر نفسه إلى أن "أبناء المنطقة، المرتفعة عن سطح البحر بأكثر من ألف متر، حاولوا إنقاذ المعني بالحادث دون جدوى، نظرًا لغياب الأجهزة المناسبة في الوقت الملائم".

أما جمعية "تينكري ن أيت واراين" فاعتبرت، من خلال بيان، أن وفاة "ح.ب" تبقى "وصمة عار في جبين الدولة، بمؤسساتها وسلطاتها وأجهزتها، ووصمة ذل وعار في جبين الجميع، مجتمعا وسلطة".

وأضاف البلاغ أن "هذه الوفاة تطرح العديد من الأسئلة الحارقة المتعلقة بالتنمية الاجتماعية، والتقسيم العادل للثروات والديمقراطية"، مؤكدةً أن عناصر تكرار مثل هذه المأساة واردة طيلة الشهور القادمة.

وتعاني دواوير تابعة لجماعة بويبلان، ضمن النفوذ الترابي لإقليم تازة، من "عزلة وتهميش كبيرين" حسب الجمعيات الحقوقية المشتغلة هناك؛ في حين عرفت المنطقة هذه السنة تساقطات ثلجية مبكرة وكثيفة.

وحسب معطيات الأرصاد الجوية فإن الحرارة العليا في هذه الجبال، المحسوبة على سلسلة جبال الأطلس المتوسط، تصل إلى 6 درجات مائوية تحت الصفر في الليل، وما بين درجة واحدة وخمس درجات خلال ساعات النهار.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - ابن بيوبلان السبت 03 نونبر 2018 - 22:11
الخبر الصحيح ابناء المنطقة لي هده سيمنة وهما يقلبوحتى لقواه مكاينش لا الجمعية ولا مروحية شكرا
2 - Wislani السبت 03 نونبر 2018 - 22:14
قال تعالى *وما تدري نفس بأي أرض تموت* صدق الله العظيم ..إنه قضاء الله وقدره ولا راد لقضائه ..اللهم اغفر له وارحمه وارزق اهله الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون
3 - ايت الراصد:المهاجر السبت 03 نونبر 2018 - 22:15
اولا رحم الله شهيد ثلوج المناطق المنسية ..ولنتأمل ماجاء في المقال .." إلى أن "أبناء المنطقة، المرتفعة عن سطح البحر بأكثر من ألف متر، حاولوا إنقاذ المعني بالحادث دون جدوى، نظرًا لغياب الأجهزة المناسبة في الوقت الملائم".
ومن هنا نعلم كيف يتم تدبير ثروات البلاد يكفي المسؤولين ان لهم قمري محمد السادس الصناعيين !!؟..واكبر برج محمد السادس!!؟؟ بافريقيا وأسرع قطار!!؟؟؟ كل ذلك من اجل إنقاذ اقتصاد فرنسا بفضل اموال شعب المغرب ..حتى يتم ازدهار بلد المحتل؟!؟و لتعمل على تدفئة ابناء شعبها.. وليس مهما ان يموت ابناء شعب مملكة المغرب جراء قوارب /قبور الموت ..او من شدة البرد القارس...
4 - مغربية حرة السبت 03 نونبر 2018 - 22:18
ان لله وان اليه راجعون الله يرحمه ويجعل مثواه الجنة ويروق اسرته الصبر والسلوان
5 - محمد السبت 03 نونبر 2018 - 22:20
الله ارحموا مسكين الناس الذين يسكنون هاته الجبال وهوامش المغرب مكرفصين بزاف
الحكومة لا تقدم المساعدات قبل حلول فصل الشتاء ولا تكترت لهم ولا تحاول جعل لهم مناطق آمنة للسكن حبدا لو جعلوا لهم مساكن اقتصادية او أماكن مؤقتة أو جمعهم في مدن او قرى بسيطة لتمضية فصل الشتاء القاتل حتى مثل هده الأشياء ستجعلهم يستفيدون من السياح الحقيقيين الذين يحبون التجوال والاستكتشاف
6 - تازي السبت 03 نونبر 2018 - 22:22
لو كان كاوري كانو يخدمو لهيلكوبتر ويقلبو عليه قبل ما يفوت الفوت ولكن راكم كلتوها اهسبريس:راعي غنم .خلاصة القول في بلادي ظلموني
7 - عبدو(برشيد. السبت 03 نونبر 2018 - 22:23
السلام...الله يرحموا.وصبر عاءلة..انا لله.وانا اليه راجعون..حشاكم حيث مغربي..لوكان..اجنبي.لقامة..القيامة..وسخرت.له.طاءرات..والدرك.وووووو......انشري ياهسبريس وشكرا..
8 - tazi السبت 03 نونبر 2018 - 22:29
السلطات لم تحرك ساكنا ورئيس جماعة بويبلان المسؤول الاول
الوقاية المدنية تبحث بالمعاكف بدلا من الكلاب المدربة او او ....
للاسف راعي الغنم هو من مات وليس مسؤول او ابن مسؤول
الله ياخد الحق
9 - abou yassine السبت 03 نونبر 2018 - 22:29
اللهم ارحمه ووسع نزله ولا تفتنا بعده
اولا المرحوم راه مختل عقليا
تانيا المكان لكان سارح فيه بعيد و معزول والناس ملين لبلاد ومعرفينوش
ثالتا الثلوج كانت غزيرة ومباغة
رابعا لكيحمل الدولة وفاة المرحوم معندو حتى مبرر راه بحال الى كتقلب على يبرة في البحر ياك الناس علموا بلي توردر الدولة استجباة وسفطو الوقاية المدنية و الدرك لعين المكان....منبقاوش ليوقعات لمو الدولة والحكومة.....
والله ورسوله اعلى واعلم
10 - من الجنوب السبت 03 نونبر 2018 - 22:32
لو كان سائحا أجنبيا. لتم إنقاذه بالمروحيات وسترى قنواتنا التوأم تتبجح بهادا الإنجاز العظيم. انا لله وانا اليه راجعون.
11 - Wuppertal السبت 03 نونبر 2018 - 22:32
مات الراعي من البرد وتشرد القطيع في الجبال والبراري وعاشت الذئاب في الكهوف الدافئة آمنة
12 - hossim Alouiz السبت 03 نونبر 2018 - 22:37
واقع مرير يعيشه سكان منطقه بويبلان تازة
13 - هماندوزي السبت 03 نونبر 2018 - 22:46
هؤلاء الحقوقيون في المناسبات فقط وخصوصا في المناسبات السيءة اي يستغلون ماسي الاخرين ليظهروا انفسهم للعيان ويقول لنا اننا هنا وجود هؤلاء مقرون بوجود الناس اتحدى اي فرد من هؤلاء الحوقوقيين ان يكون قد زار منطقة بويبلان ويطلع على حياة ومعيشة سكانها واجزم ان هؤلاء لا يعرفون ان توجد منطقة بويبلاد على الخريطة مات الراعي رحمه الله ولم يجد اي مساعدة لا من المسؤولين ولا من الحقوقيين حتى وافته المنية وياتي هؤلاء ويدخلون على الخط لا اعرف لماذا لغرد في نفس يعقوب ؟.
14 - شهيد تازة السبت 03 نونبر 2018 - 22:48
إن لله وإن إليه راجعون هنا في هذه المدينة نستطيع بأن نقول حتى هذه المدينة مهمشة أكثر مما تتصور ومآ بالك بالمناطق الناءية ألتي منعزلة لا مسالك و لا طريق معبدة ولا مصتوصفات تازة مهمشة بأكملها
15 - لحسن السبت 03 نونبر 2018 - 22:54
فعلا قاوم للوصول لذلك المكان ...ربما كان يحمل كسور او توعك ، وربما مشكل الظلام ...المسكين اكيد قاوم ولم يجد من ينقده في ذلك الوقت ...للأسف الصورة ستبقى في مخيلتنا ، سيظل بعلي في قلوبنا .
شهيد التهميش ، شهيد الاهمال ، شهيد لقمة العيش ، لك الله يا بلادي ... اللهم ارحمه واسكنه فسيح جناتك يا الله
16 - إنا لله وإنا إليه راجعون السبت 03 نونبر 2018 - 23:01
يجب اخد الحيطة والحدر وعدم الخروج للمراعي البعيدة بدون خيمة في فصل الشتاء
17 - amazigh desde catalonya السبت 03 نونبر 2018 - 23:12
كل راعي مسؤول عن رعيته ماتت قلوب المسؤولين قبل ان يموت راعي الغنم رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته ان لله وان اليه راجعون
18 - مغربي السبت 03 نونبر 2018 - 23:15
رحم الله الفقيد .سبحان الله فينما كانت شي فاجعة عاد كيبانو الجمعيات كيبغيو يركبو على الحدث السيد مات الله يرحمو يلا تحركوا مع الناس الحيين
19 - متابع السبت 03 نونبر 2018 - 23:25
إنا لله وإنا إليه راجعون رحمك أخي حميد وألهم والدتك وأخوك وجميع أفراد قبيلة آيت الفرح
أما بخصوص هذه المآساة فأسبوع كامل من الغياب في قمم جبال موسى أوصالح (بوبيلان) والغياب الكامل لأجهزة الدولة لأن إسمك حميد بعلي وليس جورج أو مولر أو..... لأنك مغربي مواطن بسيط في
هذا الوطن العجيب الذي لا يحترم ولا يعير إهتمام لي أبناء بلده لأن الإنسان أخر شيئ يفكر فيه وحسرتاه وآسفاه
رحمك الله أخي حميد
20 - قوم تبع السبت 03 نونبر 2018 - 23:31
الدولة يجب عليها ان توفر للمواطن العيش الكريم،لو كانت للدويلة مقومات دولة وللمسوولين مسوولية لما غرق الالاف في البحر بحثا عن لقمة العيش،نعم يا ساسة يا مسوولين غدا ستلقون ربكم رحم الله عمر الفاروق خليفة المسلمين الثاني بعد نبي الله محمد وابي بكر الذي قال سيدنا عمر لو عثرت بغلة في سواد العراق لخشيت الله ان يحاسبني ويسالني يا عمر لماذا لم تمهد لها الطريق،نحن نعيش ما يناهز تقريب قرن من الزمن بعد خروج الاستعمار الفرنسي والاسباني لا تحويل ولا تغيير بالله عليكم اين تذهب اموال الصادرات واثروات واموال الضرايب ،اليس حق علي المواطن ان يسال لماذا نسعي خلف الحاجيات الضرورية للعيش حتي الموت ،
21 - المعلم السبت 03 نونبر 2018 - 23:38
فاجعة هذا الأخ تذكرني بفاجعة موت احد الإخوة المعلمين وسط الثلوج عام 1993 بإقليم الحسيمة السيد حجوم محمد. رحمه الله
22 - martin pres du kiss السبت 03 نونبر 2018 - 23:57
voila mr otmani ça commence..le premier martyr du delaissement de votre gouvernement pour nos regions montagnards..vous leur avez rien fait pendant la saison chaude rien de preparer pour parer ces mouvement climatiques severes qui s'abattent sur les montagnes et fait des ravages ds ces regions lointaines et sans issus pour la civilisation bloquees par les neiges les pluies et les crues des rivieres qui viennent a bout des moyens minimes de vivre pour ces freres marocain qui aiment le maroc ,.vous ne leur avez rien donné..pourtant ils sont plus marocains que tout le gouvernement ....il y.aurzit d'autres morts si vous ne faites rien pour les aider a survivre ...ah oui vous leur avez donner et leur enfants, 60 mn gratuites et permanantes pour des nuits longues et froides et des matinees impossiles pour se deplasser vers les ecoles si lointaines si les santiers des chevres les aident a franchir cet enfer blanche.
23 - ماجد واويزغت الأحد 04 نونبر 2018 - 00:18
أنا متفق مع صاحب التعليق رقم 3 كاين يوم الحساب
24 - hagara hnaia الأحد 04 نونبر 2018 - 00:21
لو كان هذا الشخص كوري أي من أروبا أو usa لقامت الدنية عليه ،لكن المغاربة يحتقرون بعضهم البعض
25 - jamal الأحد 04 نونبر 2018 - 00:36
المغاربة لا قيمة لهم عند المخزن وكل مسؤولي المغرب
26 - البهالي محمد الأحد 04 نونبر 2018 - 02:37
قرأنا في صفحات أخرى ومن شهود عيان القاطنين بالمنطقة
بأن وفات-ح.د والبحث عليه كان في غياب السلطات المذكورة حتى بعد من العثور عليه
27 - محمد من فرنسا الأحد 04 نونبر 2018 - 03:53
الله يرحموا..... خاص محاسبة المسؤولين على هدا الجريمة ، مند يوم السبت الماضي و راعي الغنم مفقود ، السلطات لم تحرك ساكننا ، عملية البحت بدأت يوم الاحد من طرف أبناء المنطقة و من بعد دالك آنتنا إليهم فرقة من الوقاية المدنية اللدين جاؤوا بدون معدات فقط بمعاويلهم و معاطفهم و حتى الاكل تكفل به أبناء المنطقة ...أين هي الكلب المدربة ؟ أين هي المروحيات؟ أين رجال الدرك؟ و أين واين وأين و أين ؟؟؟؟ لك الله يا وطني
28 - سي محند الأحد 04 نونبر 2018 - 04:44
جنا ولاد تازة مهمشين لأسباب يعرفها الجميع. بدون تعليق.
29 - وحود محمد الأحد 04 نونبر 2018 - 11:25
هل تعلم بأن جبل بويبلان يبلغ علوه اكتر من ٣٠٠٠ متر .السلطات العكاكيز لا يمكن أن تبحت عن المفقودين في جبال الأطلس بسبب كثرة التلوج.
30 - ولد الجبل الأحد 04 نونبر 2018 - 11:28
لم يتم التدخل بأي شكل من طرف السلطات والدرك الملكي لم يتم إستعمال لا مروحيات ولا طائرات فقط أبناء المنطقة من قاموا بتلبية دعوة للبحت عن المرحوم.، المسمى ح.ب لم يكن يعاني من أي إختلالات عقلية رحمة الله عليك يا ح.ب رحمة الله عليك يا وطني رحمة الله على الفقراء
31 - saidr الأحد 04 نونبر 2018 - 11:47
رحم الله الفقيد وتغمده بواسع رحماته،وهذه مناطق جد وعرة يكفي أن فيها أخطر وأغرب مغارات بالعالم(أنظر أمودو عن تازة)ونرجع دوما لبيت القصيد الإمكانيات كلاها بوبي النهب وتوتو الهدر،العمال والقياد آخر مايهمهم المواطن وكأنهما ضد المواطن،فالمواطن لايسوى عندهم بصلة وهذا نلاحظه في كيفية قمع الباعة المتجولين.
32 - محمد الصابر الأحد 04 نونبر 2018 - 11:54
الضغط من جميع الجهات على ساكنة الاطلس المتوسط وعلى كافة المستويات ،وليس فقط كما يتصور الجمعويون والساكنون في المدن هو حطب التدفئة. فالتنمية في أبخس صورها والحاجة في أكبر تجلياتها والجبال تحاصر المأوى الذي ليس الا مأوى للماعز + بنادم ، فلا التعليم ولا الصحة ولاالسوق ولا العيش الكريم ولاالادارة القريبة من الناس ،وليست وفاة واحد من الساكنة الا علامة على التهميش، فكل السكان يشتكون من قلة الرزق والموارد والخدمات ومن النقص في الكهرباء. فأين هو حقهم من التنمية البشرية ؟ وأين الطرقات التي قد تجلب السياح والتنمية وسيارات الاسعاف؟ اذا بقيت الوضعية بهذا الشكل سنشهد أرواحا جديدة تزهق أونزوحا جماعيا بدأت بوادره الواعية تتكون عند النخبة من الساكنة. والمأساة ـ لاقدر الله ـ ستكون في صفوف الرعاة في الجبال الذين هم في عداد الموتى منذ اليوم ، فهنيئا لمغرب المدن بحطب التدفئة وهنيئا للفاعلين الجمعويين أصحاب البيوت الجميلة وخبز الفران الكهربائي على تضامنهم مع سكان الجبال وبويبلان خاصة.
33 - الكيري سناء الأحد 04 نونبر 2018 - 11:59
وفاة الراعي بين الثلوج يمس بمستوى التقدم ببلادنا لان سبب الوفاة يرجع فقط الى عامل البرودة وذالك امام رغبة بلادنا في تطوير التنمية البشرية التي تجعل الانسان محور اهتمامها
34 - المنزل بن يازعة صفرو قراطش الأحد 04 نونبر 2018 - 12:33
لا حول ولا قوة إلا بالله مدينة المنزل و الدواوير المجاورة لها أولاد مكودو رباط الخير بويبلان الزاويا بير طمطم كلها منسية لا بنية تحتية لا صحة لا شيئ المرجو من المسؤولين أن يهتموا بهذه المناطق أرجوكم
35 - صوت حر الأحد 04 نونبر 2018 - 13:50
كفاكم نعيقا السيد مكتب عليه الله يموت ولا تدري نفس باي ارض تقبض الله يرحم و وسع عليه و يغفرليه ذنوبه اما هادوك لكي قلبو علي الصداع او باغي غير يكريتيكي الدولة علاش كتقلب الارصاد وا علمات بانو كاين البرد و الامطار و الثلوج الناس خاسهم يخدو احتياطات ما يخرجوش ا لا بغيتو طورو البلاد خدمو او ماتنعقوش بحال الغراب المنطقة صعيبة او جبلية او زاد الثلج ليطاح كون ربي محتب ليه في العمر كون دار المستحيل بيش يلقاوه هو كاين الشفرة او حتى واحد ما كيدير خدمتو ولكن حنا في تقدم او مازال نزيدو الا خدمتو او سديتو فامكم
36 - مصطفى الأحد 04 نونبر 2018 - 18:34
أنها مسؤولية الحكومة التي لم تتخد ما يلزم من إجراءات عملية لمراقبة و مساعدة المناطق الثلجية المعزولة و الخطيرة. أنه دليل على فشل حكومة لم تستطع وضع سياسات قطاعية واضحة لتسيير الشأن المحلي بمختلف مناطق البلاد رغم أنها تتوفر على الميزانية الكافية وجيش من الوزراء والأطر العليا التي تعمل مقابل أجور و امتيازات مالية مهمة تصرف من مال الشعب المسكين.
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.