24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | حريق بمستودع شركة يستنفر سلطات عين السبع

حريق بمستودع شركة يستنفر سلطات عين السبع

حريق بمستودع شركة يستنفر سلطات عين السبع

اندلع، مساء اليوم الثلاثاء، حريق بأحد المستودعات الصناعية، الموجودة بالقرب من حي دار لمان التابع للنفوذ الترابي عمالة عين السبع الحي المحمدي بالدار البيضاء.

وشبت النيران في وحدة صناعية توجد بالقرب من خط الترامواي الجديد الذي سينطلق قريبا؛ وهو ما أثار هلعا واستنفارا في صفوف عناصر الوقاية المدنية، التي حلت على الفور من أجل إخمادها.

وانتقلت المصالح الأمنية المختصة والسلطات المحلية على وجه السرعة إلى مكان الحادث، حيث جرى فتح تحقيق لمعرفة أسباب هذا الحريق التي تبقى مجهولة إلى حد كتابة هذه الأسطر.

وعملت عناصر الوقاية المدنية لعين السبع، بعد جهد جهيد، على إخماد النيران التي لم تخلف خسائر بشرية؛ فيما التحريات متواصلة لمعرفة أسباب اندلاعها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - موح الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 17:04
هدا اخر الزمان . مين العافية ناضت فدار لمان . ما بقا امان
2 - Khalid الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 20:36
السلام عليكم هههه الاخ موح لو تعلم ماذا يقع في دار لمان ستعلم انها اصلا ليست للامان
3 - كلمة حق الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 07:46
ليس هناك أمان في البلاد كلها ماشي غير دار لمان. هههه عادي هذه النار في هذا الوقة. أغلب الشركات التي عندها مشاكل مادية او مشاكل مع الضرائب تلجؤ إلى النار لتبرير تهربها الضريبي الذي يثقل كاهل المقاولين كما انها ستحصل على تعويض التأمين إذا كانت منخرطة فيه . حيلة من حيل المواطن للمقاومة الاقتصادية.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.