24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1306:4613:3117:0720:0821:28
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. تنسيقية اللغة العربية تصف "فرنسة التعليم" بالخطوة التراجعية للوراء (5.00)

  2. قيادات في "البام" تستنكر "الحسابات الانتهازية الضيقة" داخل الحزب (5.00)

  3. السعودية تستقبل ضيوف خادم الحرمين الشريفين‎ (4.50)

  4. عائلات معتقلي الريف تتمسك بالوطنية وتنفي عنهم تهمة الانفصال (4.50)

  5. ختم المنتدى العالمي للتصوف (4.50)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | تعاون الشرطة والدرك يطيح بمقترفي جريمة قتل بشعة في مكناس

تعاون الشرطة والدرك يطيح بمقترفي جريمة قتل بشعة في مكناس

تعاون الشرطة والدرك يطيح بمقترفي جريمة قتل بشعة في مكناس

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمكناس، بتنسيق مع نظيرتها بالدرك الملكي وبناء على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف عصابة إجرامية في مدينة مكناس.

وكشفت المديرية العامة للأمن الوطني، ضمن بلاغ، توقيف 3 إخوة أشقاء اليوم الاثنين، تتراوح أعمارهم بين 24 و32 سنة، من أجل الاشتباه بتورطهم في جريمة قتل عمد مزدوج مقرونة بإضرام النار عمدا والضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض.

وأوضح المصدر أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى تورط المشتبه بهم، وهم من ذوي السوابق القضائية العديدة، في الهجوم ليلة 14-15 دجنبر الجاري على منزل كائن بدوار "إزروفن" نواحي مدينة مكناس.

وشهدت الجريمة إضرام النار عمدا في المسكن، قبل تعريض قاطنيه للضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض، مما أسفر عن وفاة شخصين، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح نقلوا على إثرها للمستشفى.

"الأبحاث والتحريات المكثفة، التي باشرتها المصالح الأمنية، مكنت من توقيف اثنين من المشتبه بما، اليوم الاثنين، وهما يشكلان موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني"، تردف DGSN.

تدخل الشرطة والدرك تم بأحد مقالع الحجارة، الكائنة في منطقة مدارية بمدينة مكناس، من أجل إيقاف المعنيَّين بالأمر؛ وقد تمت العملية بالتزامن مع توقيف شقيقهما الثالث نواحي "العاصمة الإسماعيلية".

جدير بالذكر أنه تمت إحالة المشتبه فيهم على مصالح الدرك الملكي، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، من أجل كشف جميع ملابسات الواقعة الإجرامية القاتلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (50)

1 - Abdellah baroudi الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:07
شوفوا بلا فلسفه قتل عمد عقابه الاعدام اي عقاب آخر فهو غير رادع.
2 - yass الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:12
وا عباد الله امن المجتمع في خطر.... تفعيل الاعدام
3 - ADAM الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:14
هدا هو حال العاملين في الأمن بمختلف تلويناته ما إن يحلوا لغر جريمة حتى يبدؤوا في أخرى فتحية تقدير و إحترام لهم
4 - كريم الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:18
الإعدام هو الوسيلة الوحيدة لتنقية المجتمع من الأوساخ.
5 - من الناظور الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:19
انها قلة فرس الشغل هي التي تأتي بالجرائم والحريك الى أوربا عبر الزوارق والتشمكير في الازقة والمسؤولين نائمون على جنبهم اليمن حيد على راسي أو شقف
6 - بوتقموت الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:20
انا من وجهة نظري يجب تطبيق الاعدام في اربع حالات إجرامية:
1-التهجم على الغير وقتله(التشرميل في ابشع مظاهره مثلا)
2-الاغتصاب وخاصة القاصرين
3- لصوص المال العام.
4-الدواحش
والسلام والصلاة على الحبيب المصطفى
7 - زكرياء المغربي الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:22
هذا الزمن نرى فيه سوى القتل والسرقة والعنف والاغتصاب والحقد والكراهية من طرف الشباب المغربي كفى من ذلك نريد ان نرى إبتكارات وصناعات جيدة من طرف الشباب المغربي التي ستعود بالخير على المغاربة
8 - أكاديري الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:28
هاهاها راه قلنا لكم ان المغرب بلد الإجرام والقتل و التشرميل وبما أن هاد الإجرام يقع بين المغاربة فلا نسمع الضجة الإعلامية والبكاء كما حصل مع السائحتين ...
قلت سابقا أن المغرب وقعت فيه جرائم تقشعر منها الأبدان ، فهناك من شرمل وقتل أمه وأبوه وأقربائه وهناك من عمل الكفتة في الجثة وهكذا ..
السؤال هو لماذا كثر الضجيج والبكاء على السائحتين ولم نسمع ذالك في جرائم بين المغاربة ..
الجريمة هي الجريمة سواءا وقعت للسياح أو للمغاربة ..
والدواعش معروفون بالإجرام والذبح لعنهم الله ..
يقتلون المسلمين فمابالك بالاوربي ..
9 - Meryam Rochdi الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:30
المغرب يسير في اتجاه الخطر , على الدولة القيام بحملات تحسيسية و توعية للشعب عبر التلفاز و محاربة المخدرات و العنف و توفير العمل للبطاليين , لان الوضع لا يبشر سوى بكارثة كثرة الهرج و المرج , كثرة الاجرام و المجرمين ستحول المجتمع لفوضوي لحياة الغاب
10 - simo الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:31
تبارك الله علينا ، اكثر الشعوب جهلاً وأميّة واكثرها إجراماً ، الاعدام هو الحل لمشاكلنا الامنية
11 - ملاحظ الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:31
نطالب بالإعدام في مثل هذه الجرائم بلا رأفة. ولا رحمة
12 - مواطن الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:32
بعض الجرائم تستلزم حكما بالإعدام و تطبيقه سريعا بعد إصدار الحكم و أكيد سيكون بمثابة وقاية لأن التشبت بالحياة من طبيعة البشر و لو كان من لديه روح إجرامية.
أب أفراد العصابة الأشقاء سيقول بأنه غير مسؤول عن هذه الأفعال هذا إن لم يكن بدوره من ذوي السوابق.
13 - Saadoudi الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:33
تفعيل الاعدام ضروري و كما لا يخفى الاعدام يطبق فى الولايات المتحدة الامريكية
تفعيل الاعدام سيحد من الجرائم والشريعة الاسلامية تحث على تطبيقه
صورة و سمعة البلاد تتراجع الى الوراء و تنعكس على شتى الميادين
14 - abdou الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:35
و والله العظيم للجريمة كثرت واستفحلت بالمغرب لو طبق شرع الله و نفذ حكم الاعدام لتم ردع المجرمين
15 - 3mir الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:38
الجمعيات المنادية بالغاء عقوبة الاعدام لو واحد فيهم يتعرض لشي تشرميلة وتشوف ال ما بدلش رايه...قابعين في مكاتبهم والمسكين يأدي الفواتير عايش ديما حاضي جنابوا...لاحول ولا قوة الا بالله...اللهم احفضنا من شر الخلق
16 - محمد الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:46
الاعدام هو رادع الوحيد للقتلة والا فتوقعو ان تتكاثر هده الجرائم البشعة
17 - said الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:50
il faut aretter et regrouper toute cette racaille de jihadistes, delinquants,mcharmline...dans le desert loin des villes et les laisser s'entrtuer entre eux comme des animaux , commeca on nettoyera nos villes de cette merde qui ne sert a rien du tout a part causer des graves problèmes, nous etions plus pauvres et avec beaucoup moin de ce genre d'individus et maintenant aussi il ya beaucoup de pauvres mais avec une education et dignitè respectables...c'est plutot la mal education et la mentalitè de merde qui est la cause et pas la pauveretè
18 - meknasi الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:50
لاحول ولا قوة الا بالله مجموعة من المجرمين روعوا الناس و ناس ولل عندهومالإجرام و القتل عادي الله ياخد فيهم الحق
19 - الحاضي الاثنين 24 دجنبر 2018 - 11:53
اصبح مرتكب جريمة القتل كأنه ارتكب جنحة، رالسبب هو تسامح النصوص الجنائية مع الجناة، يجب تعديل الترسانة القانونية الجنائية التي اصبحت متجاوزة من جهة و الاهتمام بالتعليم و التربية الاسرية. لقد اصبح الاجنبي يتفادى زيارة المغرب والمغربي من له الامكنيات يفضل قضاء العطل في الخارج ليس حبا في هذه الدول ولكن بحثا عن الامن والامان الذي لن يجدوه هنا
20 - سكزوفرين الاثنين 24 دجنبر 2018 - 12:01
لا يمكن لي الا ان احيي واقف اجلالا لجميع الاجهزة الامنية على ما تقوم به في محاربة الجريمة والارهاب.
ارى انه حان الوقت لانضملم الضمائر الحية لهذه المعركة.
وباركا من اخفاء الرؤوس في الرمل
21 - إبن الوطن الاثنين 24 دجنبر 2018 - 12:02
المسؤول الأول على أمن المغاربة هوا المسؤول الأول حاكم البلد ياسيدي كلمتك مسموعة وأمرك مطاع فلماذا هذ الصمت هل البلد ينقصوه رجالات الحمد لله كل شي متوفر فوالله كلامي هذا خارج من قلبي ولا نرضى بي بلدنا المغرب ان تكون فيه السيبة رغما انني أعيش في السعودي منذ16سنة والله العظيم اقولها وبصراحة لايوجد امن مثل لفي السعودية والله تمشي بالليل ساعة 2بليل ولا أحد يكلمك ولي حصل يزبروه بالسيف الأملح ..
22 - محمد الاثنين 24 دجنبر 2018 - 12:04
تقول الجريدة امه مبحوث عنهم . نتساءل : اين دور المقدمين و الشيوخ عندما كان المجرمون يتجولون بالدوار ؟ كما نتساءل لماذا الاعلام الرسمي التلفزي و المذياع و الجرائد الالكترونية لا تساهم في نشر اسمائهم او صورهم حتى نتمكن نحن المواطنين في الاخبار بهم متى رأيناهم .؟ نحن المغاربة اصحاب الدين الوسطي المعتدل ..المتشبعين بالمذهب المالكي و الدين السمح لا نريد لبلدنا ان تصبح عرضة للمجرمين او المتشددين .
و عاش بلدنا آمنا مطمئنا .
23 - ملاحظ الاثنين 24 دجنبر 2018 - 12:09
ما اثار انتابهي هو تاريخ وقوع الجريمة و تاريخ توقيف المشتبه فيهم مايدل ان المواطن المغربي محتقر في وطنه في حين جريمة امليل _والتي اتاسف لعائلات الضحايا واقول بان هذه الممارسات غير مقبول بتاتا في ثقافتنا و ديننا- تم توقيف المشتبه فيهم في غضون ساعات فقط.
24 - محمد الاثنين 24 دجنبر 2018 - 12:10
حتى هذه تعتبر جريمة ارهابية فيجب التعامل معها بكل حزم
25 - medo الاثنين 24 دجنبر 2018 - 12:21
بعد كل جريمة تعود مطالب تفعيل عقوبة الاعدام.... هؤلاء المجرمون يستحقون اقصى العقوبات وهي السجن مدى الحياة مع الشغل وتحصيل مداخيل الشغل لفائدة عائلة المتضرر. إبقاء المجرم على قيد الحياة هو احترام منا بحقه في الحياة بغض النظر عن أخطائه ولأننا لانرد الجريمة بجريمة ،وإبقاء الفرصة لتدارك أي خطأ في المحاكمة... أيضا لان قتله هو راحة له. شكرا على تقبل الآراء
26 - سيمو السوسي الاثنين 24 دجنبر 2018 - 12:43
في غياب عقوبة الاعدام . غادي تشوفو كثاااار من هادشي . غادي تشوفو الويلات . الولايات المتحدة الأمريكية معقل المنظمات الحقوقية . تنفد الاعدام بشكل يومي في حق القتلة و السفاحين .
27 - درصاف الاثنين 24 دجنبر 2018 - 12:44
إعطاء أهمية وإتخاذ إجراءات راديعة بمجرد تقديم الشكايات فكثير من القتل كان بسبب إهمال الشكايات وإهمالها.
28 - فؤاد ش الاثنين 24 دجنبر 2018 - 13:23
ووبين التفاصيل ورد ان لديهم سوابق عديدة .. هل يدخلون ايضا في عداد المجرمين الذين يحصلون على عفو ملكي عند كل مناسبة؟ الم يحن الوقت لتاطير العفو الملكي بقانون و يكون تحت موافقة لجنة برلمانية من المتخصصين.. و يجعله فقط لمستحقيه .. كامعتقلين السياسين و اصحاب الراي و الحوادث بدل ان يستفيد منه شخص استعمل سيفا في تشويه او بتر جسد احد المواطنين؟ تساؤل في ايطار اعادة توازن السلطة .
29 - والد السالك العيون الاثنين 24 دجنبر 2018 - 13:25
ما كتسمع غِير وهم من دوي السوابق ، وهم من دوي السوابق ، إدن عْلى هاد لحساب الغلط ماشي ديال المجرمين ، أَسْيَدنا مكاين لا حقوق الزمر ولا مولاي البِّهْ الإعدام أو السجن المؤبد مع الأعمال الشاقة كشق الطرقات في الجبال وحفر الأنفاق ِلفك العزلة على المناطق النائية ، تحياتي لرجال الأمن،
30 - hakim hayati الاثنين 24 دجنبر 2018 - 13:26
تفعيل الاعدام
صرامة الامن و مراقبة جل مناطق التراب الوطني
نشر الوعي
31 - مهاجر اسبانيا الاثنين 24 دجنبر 2018 - 13:28
المسؤول الأول هي الحكومة لم تقم بواجبها .لا أمن يوجد حتى يقع ما يقع هناك يظهر رجال الأمن بعد فوات الأوان مدينة مكناس مدينة جميلة لاكن الفوضى والعنف والسرقة والاغتصاب الموجودين لم يتركوا مجال للتمتع بهذه المدينة شكوانا الله وحده حسبيل الله ونعم الوكيل
32 - محمد المغربي الطانطاني الاثنين 24 دجنبر 2018 - 13:34
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم




يجب تطبيق حكم الإعدام على هؤلاء المجرمين و أمثالهم
33 - Memo oujdi الاثنين 24 دجنبر 2018 - 13:40
Faut appliquer la prison a vie plus travaux
34 - aziiz الاثنين 24 دجنبر 2018 - 13:47
قلة مايدار هي السباب ديرو لبنادم فين اخدم باش اتلها
35 - Ali الاثنين 24 دجنبر 2018 - 14:06
تحية تقدير وإجلال لرجال الدرك والأمن ااوطني، لكن المقاربة الأمنية وحدها غير كافية لما يقع في وطننا من جرائم وإرهاب. لابد أن تواكب الأمن مقاربات وإصلاحات اقتصادية واجتماعية وتربوية في المستوى.
36 - فؤاد الاثنين 24 دجنبر 2018 - 14:09
المرجو تغعيل قانون الاعدام ......... بنادم راه ولا سائب و الىوح مكتسو عندهم والو ولينا نخافو نخرجو مع عائلتنا
37 - bouthirit الاثنين 24 دجنبر 2018 - 14:57
إلى أين يا بلادي العزيزة . ادا لم تتحرك القوانين وفرض عقوبات زجرية على المجرمين . بالمغرب سيصبح الأمر صعب بعد مرور بضع سنين وسيصبح المغرب كالمكسيك . و قد يكون الأمر خطر على الدولة و على نضامها. اتمنى تدارك الموقف . عباد الله كيف يتم التسامح مع حاملي السلاح الأبيض والمشرملين. لابد من وضع قانون زجري متل الإعدام لمن تبت انه قتل نفس بغير حق . و من تبت انه أشهر السلاح في وجه الآخر. ولو لم يضربه يجب أن تتم محاكمته بسنتين من الأعمال لصالح الدولة في التجنيد الإجباري. وتقوم الدولة بتكوينه والعمل به لصالحنا سنتين بدون مقابل عوض سنة للجنود العاديين . فما أحوجنا لتدشين السدود والطرق والمطارات . العسكرية والتكنات العسكرية . اتمنى ان يسير المغرب في هدا الاتجاه لأن الجمعيات الحقوقية لم تقدم لنا كشعب سوى الهلاك. وحتى ان احتاجت الحكومة للتصويت الشعبي فإننا مستعدون .
38 - ابوسيبوعة الاثنين 24 دجنبر 2018 - 15:27
لماذا لا تستفتي الحكومة الشعب المغربي في تطبيق الاعدام ان صوت الشعب لاعدام المجرمين فعلى الحكومة التطبيق ، الشعب هو المعني بهذا القانون لانه يمس امنه واستقراره وله ما اراد لا يحق لغير الشعب التدخل في عدم تطبيق الاعدام تصويت الشعب هو الفيصل ان كنتم ديمقراطيين . لا نريد دكتاتورية منظمات حقوق الانسان في هذا القانون .
39 - abdelmajid الاثنين 24 دجنبر 2018 - 15:42
يجب على الدولة ان توقف كل شيء له علاقة بالمخدرات فهي سبب كل شيء وربما سيأتي يوما تكون الولة مغلوبة على امرها ويسطر اصحاب السوابق علينا
اللهم اني قد بلغت
40 - walid الاثنين 24 دجنبر 2018 - 15:44
من يقول ان الإعدام هو الحل لكل هاته الجرائم فهو واهم .لمدا ؟ لان الامية و التهميش و الفقر و التربية السيئة و الحكرا هي الاسباب الرئيسة التي تؤدي الي هاته الكوارت.و الدليل علي دالك هو كل مرتكبي هاته الجرائم ينتمون الي طبقة فقيرة و أمية .لمدا لم نسمع طبيب او مهندس ارتكب جريمة قتل ...
و كيف ستحل مشكلة الدواعش اللدين مستعدون ان يفجرو انفسهم .إدن الإعدام لن يحل المشكل هدا لا يعني اني ضد تطبيق الإعدام بل بالعكس انا مع الإعدام في متل هاته الحالات.
يجب ان نعطي الإهتما بالفرد حتي يحس بانه إنسان له كرامة يحس و يعتز بها.
41 - الاعدام الاثنين 24 دجنبر 2018 - 16:15
الإعدام مالك يطبق الإعدام فلا داعي للحديث ,على الشعب المغربي مله ان يخرج الى الشارع والمطالبة بتطبيق الإعدام عدا هو الحل وإلا فسيصبح المغرب في خبر كان انشري هسبريس
42 - Haj الاثنين 24 دجنبر 2018 - 16:44
مادام العدل ناقص 99%سنرى أكثر من هده الجرائم والفقر والبؤس وستظل الغابة نعيش وسطها بدون قانون العدل العدل العدل أساس الحكم
43 - Mohamed الاثنين 24 دجنبر 2018 - 17:05
يجب على الشرطة أن تغير من عقيدتها التي تمكن في التدخل بعد وقوع الجريمة. عليها أن تكون رهن إشارة المواطن في بداية النزاع... هذا يذكرني بالشرطة في الأفلام الهندية التي تحضر في النهاية لجمع الأقوال و رفاث الجثت.
44 - عبد ربه الاثنين 24 دجنبر 2018 - 17:17
تنفيذ عقوبة الإعدام علانية سيحد من الجرائم
45 - Wishes الاثنين 24 دجنبر 2018 - 17:25
الى المعلق رقم 5 لماذا ليست الهند وهي دولة اكبر نسبة للسكان في العالم و 90% منهم فقراء اكبر مصدرة للارهاب والاجرام؟. المشكلة فينا نحن العرب وخاصة المغاربة نريد ان نعيش مثل الالمان دون ان ننتج او حتى نعمل. نشكو قلة العمل و حين نحصل عليه نبدا بالغش والاحتيال. نعمل نصف عمل الصيني ونشكو. ونفلح في الولادة لنعبر عن رجولتنا على امل ان يخدمنا اولادنا ولو بالدعارة او السرقة. اخ ثم اخ من هذه الاجيال الاخيرة ورحمة الله على الذين مضو في ظروف اقسى وربونا احسن تربية
46 - مغربي الاثنين 24 دجنبر 2018 - 17:49
هؤلاء اللذين ينادون بإلغاء عقوبة الإعدام اسأل الله عز وجل أن يسلط عليهم لمشرملين وعلى أقاربهم .
47 - مبارك الاثنين 24 دجنبر 2018 - 19:05
العودة الى تنفيد عقوبة الاعدام على كل من تورط في قتل الابرياء فالكل الان في خطر المواطنون في الشارع العام والقوات العمومية التي تواجه المئات من حاملي السيوف والخناجرلتوقيفهم .تنفيد عقوبة الاعدام في حق كل متورط هو الحل لردع هذه السلوكات الاجرامية.
48 - ابراهيم الاثنين 24 دجنبر 2018 - 19:32
وا عباد الله امن المجتمع في خطر.... تفعيل الاعدام
49 - modena الاثنين 24 دجنبر 2018 - 23:31
لم أعرف لمادا لم يطبقو حضر حمل السلاح الأبيض ويعاقبونهم آشد عقوبات كآروبا ولكم واسع النضر
50 - مواطن الخميس 27 دجنبر 2018 - 08:43
أتمنى أن يخرج كل هؤلاء للي نددوا بقتل السائحتين ، ونكروا ذللك بل هناك من بكى ههههه ...
بلد النفاق كأن المغرب مافيه الإجرام والقتل ...
طيب خرجوا كذالك ونددوا وأبكوا واقترحوا حلولا لمنع حدوث الإجرام للمغاربة ..
أم أن السائحتين أوربيتين من القارة ماما ..وأما المغاربة فليموتوا والملك يتكفل بالدفن هههه
الجريمة هي الجريمة سواءا وقعت للسياح أو للمغاربة فلماذا التمييز والتفريق بينهم ...
المجموع: 50 | عرض: 1 - 50

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.