24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. فساد القضاء يفضي إلى نهاية الدولة (5.00)

  2. الجامعي: "تقارير جطو والجواهري" دليل أزمة .. والأحزاب "خاوية" (5.00)

  3. تقرير المجلس الأعلى للحسابات يُخرج مستخدمي "دوزيم" إلى الشارع (4.00)

  4. "الأغلبية" تتهم العثماني بتهريب نقاش التعديل الحكومي إلى "البيجيدي" (3.00)

  5. "خارجة عن القانون" .. حملة مغربية تروم فتح نقاش الحريات الفردية (3.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | تطورات "التحرش بطالبة في كلية الحقوق" تحبس الأنفاس بالمحكمة

تطورات "التحرش بطالبة في كلية الحقوق" تحبس الأنفاس بالمحكمة

تطورات "التحرش بطالبة في كلية الحقوق" تحبس الأنفاس بالمحكمة

تواصل المحكمة الابتدائية بمدينة المحمدية النظر في قضية اتهام أستاذ جامعي بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالتحرش بطالبة في سلك الماستر، إذ يشهد الملف تطورات متلاحقة، وصلت حد تعرض بعض الطلبة للاعتداء داخل قاعة المحكمة.

القضية التي تعرف حضورا كبيرا لعدد من المحامين، إذ ينوب عن المشتكية العشرات منهم، بقيادة النقيب السابق عبد اللطيف بوعشرين، بينما يتزعم المحامي محمد الحسيني كروط دفاع الأستاذ الجامعي، عرفت تطورات في آخر جلساتها، إذ نقل المحاميان بوعشرين وكروط خلافهما السابق في ملف الصحافي توفيق بوعشرين إلى محكمة المحمدية.

ففي وقت تقدم دفاع الطالبة -زوجة محامي الكلية- بإحدى الوثائق، انتفض دفاع المشتكى به رافضا إياها، على اعتبار أنها داخلية ولا علاقة لها بالموضوع، وهو ما يُبين بحسبه أن هناك تواطؤا ضد الأستاذ الجامعي من طرف إدارة الكلية بسبب الخلافات القائمة بينهما قبل هذه القضية.

وبينما كانت الهيئة ستشرع في مناقشة الموضوع، شهدت الجلسة غليانا كبيرا، إثر تعرض بعض الطلبة زملاء المشتكية، الذين كانوا سيدلون بشهادتهم لصالح الأستاذ المتهم، لاعتداء من طرف بعض الأشخاص، إذ نقل أحدهم إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي مولاي عبد الله لتلقي العلاجات الضرورية، في وقت كان على رئيس الهيئة وممثل النيابة العامة حماية الطلبة الشهود.

وتقدم مجموعة من الطلبة بشكاية توصلت، هسبريس بنسخة منها، ضد الطالبة المشتكية وزوجها، إلى جانب رئيس إحدى الجمعيات، الذي فتحت في حقه مذكرة بحث بتهمة الاعتداء والسب والقذف داخل القاعة. كما استمعت الشرطة القضائية بمدينة المحمدية إلى بعض الطلبة، وضمنهم الطالب الذي تم نقله إلى مستعجلات مستشفى مولاي عبد الله.

ووجه الطلبة المشتكون رسالة إلى رئيس النيابة العامة محمد عبد النباوي، تم من خلالها إبلاغه بتفاصيل الواقعة التي تمت داخل فضاء المحكمة، مؤكدين أن الاعتداء الذي طالهم لم يقتصر فقط على ما جرى داخل القاعة، "بل استمر الأشخاص الذين اعتادوا الحضور في التهديد داخل وخارج أسوار المحكمة بتعنيف الشاهدات والشهود، وتعريض الطالبات والطلبة والدكتور والمحامي الأستاذ محمد الحسيني كروط لكل أشكال التعنيف اللفظي والسب والقذف بأقبح النعوت والأوصاف، أمام مرأى ومسمع من ممثل النيابة العامة الذي انسحب لاحقا".

وأشارت الرسالة إلى أنه "فور إشعار وكيل الملك بشكل مباشر بالواقعة أعطى تعليماته للشرطة القضائية للاستماع إلى الطالبات والطلبة الباحثين الذين تعرضوا للتعنيف والإهانة والضرب، وهو ما باشرته الشرطة القضائية في حينه".

وتفجرت هذه القضية في يوليوز الماضي، إذ تقدمت الطالبة الجامعية، عن طريق نقيب المحامين السابق بهيئة الدار البيضاء محمد حيسي، بشكاية إلى وكيل الملك بابتدائية المحمدية، تسرد من خلالها تعرضها للتحرش من طرف الأستاذ الجامعي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - Souhail السبت 05 يناير 2019 - 20:18
بغض النظر عن القضية ، أصبح التحرش تهمة سهلة للتخلص من الأشخاص الغير المرغوب بهم ، الله يهدي ما خلق
2 - زمن عجيب السبت 05 يناير 2019 - 20:23
اعتقد ان النصوص المنظمة لجريمة التحرش الجنسي يجب اعادة النظر فيها لما يمكن ان يستغل من قبل ضعاف النفوس فجعل النص القانوني المجرم على اطلاقه دون تقييده بوساءل اثبات مقيدة يمكن ان يعصف بالناس الى مأسي حقيقية
3 - hassan السبت 05 يناير 2019 - 20:28
لو كانت الطالبة بنت محترمة راسها لم يتحرش بها احد ثم ان الفتاة التي تريد حفظ اسرارها وكرامتها لم تشتكي او ترفع دعوى بل افضل من ذلك هو ان تواجه الاستاد بخطاب صريح مباشر تعبر له فيه على انها بنت عفيفة وليس من تلك اللواتي في ظنه.
4 - Mohamed El mosbahi السبت 05 يناير 2019 - 20:33
الصراعات السياسية تدخل بتقلها داخل المحاكم ،ما هي الجدوى، يمكن أن يكون التدافع الحقيقي داخل البرلمان أو مجلس المستشارين ،أو التدبير المحلي داخل الجمعات والبلديات ،إنكم تفوتون التنمية الحقيقية للوطن
5 - استادة السبت 05 يناير 2019 - 20:33
اصبحت تقرأ عن المحاكم في المغرب وكأنك في البرازيل
6 - تحرش الأساتذة الجامعيين واقع السبت 05 يناير 2019 - 20:47
تحرش الأساتذة الجامعيين في الحقوق و الإقتصاد بالطالبات، ظاهرة نعرفها جميعا، للأسف نغض النظر عليها و نستمر في العيش كالنعام رؤوسنا في الرمال.
إذهبوا إلى كلية الحقوق و الإقتصاد في طنجة لترو الكارثة التي تعيشها الطالبات. وصلت الجرأة الخبيثة لبعض الأساتذة أن يتحرشوا بطالباتنا حتى في الإمتحانات الشفوية. و يعاقبنهن بالرسوب. و الله كارثة.
7 - jalo السبت 05 يناير 2019 - 20:53
هدا قانون تصفية حسابات وإلهاء الشعب على القضايا الأساسية
8 - Abdelghani السبت 05 يناير 2019 - 20:54
هاد قانون التحرش سيتم استغلاله لتصفيات حسابات لا علاقة لها بالتحرش ... دابا التلميذة ف الثانوي او الطالبة في الكلية او العاملة في المعمل او موظفة في إدارة و و و و ... إذا وقعت تشنجات في القسم او المدرج او اﻹدارة او المعمل بين اي امرأة او رجل ... سترفع المرأة او الفتاة دعوى تحرش ضد استاذها او رئيسها او .. او .. فقط ﻷنه يطلب باﻹنضباط او العمل او يرفض الغش و التدليس و كذا
9 - حسن الغنيمي السبت 05 يناير 2019 - 20:55
يجب على الدولة ان توقف كل الماسترات لا سيما في كليات الاداب و الحقوق الى ان تتضح الصورة و تصدر قوانين دقيقة لان في هذه الكليات الكل يغني على ليلاه و الكل يفعل ما يريد حسب هواه، بلا حتى احترام للقوانين الموجودة اصلا على علاتها...اذ اليوم لا يخلو ماستر من مشاكل و ما خفي اعظم - الماسترات تدار بلا رقابة و كأن البعض منحت له حرية التصرف فيها...في كليات معروفة اصبحت الماسترات حصرية على الاصحاب و العائلة و المعارف.. كما ان الهدف من الماستر ليس التكوين بل مطية للترقية باسرع وقت و لهذا لم يعد ينتمي اليها الاساتذة القدماء ذوي التجربة بل يتهافت عليها كل وصولي غشاش طماع من الاساتذة الجدد...ثم ان تلك الكليات تريد فقط اظهار ان لها ماسترات و لا يهم التدريس او المتابعة او الحضور و المواد.. الاخطر ان تعطى النقط مجانا فكم من طالب لا يحضر و مع ذلك يحصل على النقط و اما مناقشة البحوث فتتم في سرية تامة و كأننا في فضاءات للمافيا...لا بد من اغلاق الماسترات في الكليات المفتوحة لحين التدقيق و صدور قوانين اخرى...
10 - زكرياء اءيت الطالبي السبت 05 يناير 2019 - 20:59
راه الطالبات دابا اللي فاشلات فدراستهوم هوما اللي كايتحرشوا بالأساتذة باش يطيحوا فالفخ ويعطيوهوم النقط
11 - الورزازي السبت 05 يناير 2019 - 21:36
اسيدي ديروا الكاميرات في الكليات وقاعات الامتحانات او خرجوا من باب واسع
12 - مولطنة السبت 05 يناير 2019 - 21:51
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم البنت المحترمة الشريفة العفيفة بنت الناس المحترمين لاتهتم بتحرش أستاذها او من يتحرش بها خارج الكلية ...تواجههم مباشرة وتهددهم بلا فضائح بلا شكاية .فعلها هذا يثبت انها بغات تبان وتشهر وماراعتش المدرسة والاساتذة للي كيقريوها قدمت شكاية الى المحكمة وعينت محاميها هههه ...خصها تعرف الليسان مافيه عظم تخليه يقول اللي بغا ماضربها ما تعدى عليها..وزيدون كون كانت ساترة رأسها وطبيعية بلا زواق ولباسها محتشم حتى واحد ما يحاشيه ليها ..الى كل واحدة تحرش بها غير بالفم ...تنخلو وما تجاوبوش .ماشي تخرج عليه وعلى عمله وترسله للسجن ......الله يستر ...... الزين كيحشم على زينوا والخايبة غير الى هداها الله...
13 - فدوى السبت 05 يناير 2019 - 22:00
جريمة التحرش أصبحت من أسهل التهم التي توجه للرجال، وللاسف فالنساء لم تستوعب قانون التحرش كما يجب او بالأحرى أصبحت وسيلة للتهديد والإنتقام
فالجميع يشهد بنزاهة وكفاءة الاستاذ وتعامله مع جميع الطلبة والطالبات بالمثل
14 - طارق ابن طاهر السبت 05 يناير 2019 - 22:09
الفساد الاخلاقي معول هدم مبدء تكافىء الفرص بين طلبة هذا الوطن في جل الجامعات المغربية. هناك اساتذة في كثير من الجامعات يستخدمون مبدء المقايضة بين طالبات سلك الدكتوراه، فتجد اساتذة يكتبون الاطروحة كاملة مقابل إشباع الرغبات الجنسية، و طبعا بعض الطالبات هدفهم الاول هو الحصول على الميزة العلمية بأية طريقة، فلا تهم الوسيلة بل الأهم هو تحقيق الغاية. الفساد الاخلاقي و التربوي في جامعاتنا من شانه ان يرفع درجة الاحتقان و هدر الكرامة و المهانة بين باقي الطلب اللذين تمنعهم قيمهم عن بيع اعراضهم و اجسادهم. كفى استهتارا بحقوق الطلبة العصاميين.
15 - هرو هولاكو السبت 05 يناير 2019 - 22:35
لم نعد نسمع إلا العبارات التالية الجنس من أجل النجاح المال من أجل النجاح الغش من أجل النجاح الإبتزاز من النجاح النجاح. إدا بالله عليكم مادا بقي للمعقول من أجل النجاح....لاشيء وقد أصاب من قال خطأ الطبيب يدفن تحت الأرض وخطأ المهندس يقع على الأرض أما خطأ الاستاد فإنه يمشي على الأرض
16 - علي السبت 05 يناير 2019 - 23:28
ما دخل رئيس جمعية و لمادا تم الاعتداء على الطلبة وسط قاعة المحكمة و لم يتم اعتقاله
17 - طالبة باحثة الأحد 06 يناير 2019 - 00:48
أشهد أمام الله أن هذا الأستاذ من أطيب خلق الله درسنا معه لمدة خمس سنوات كان نعم الأستاذ و نعم الأب و الطالبة المشتكية هي زوجة محامي عميد الكلية الذي تربطه خلافات مهنية مع الآستاذ المعني و هي طالبة مستواها ضعيف أرادت عبر الضغط على الآستاذ من قبل العميد و زوجها النافذ إرغام الأستاذ على إعطائها نقطة لاتستحقها، وهو مارفضه بشكل قاطع لتقوم مباشرة بعد اعلان النتائج النهائية بتقديم شكاية كيدية بوقائع نحن شهود على عدم صحتها. الله ياخد الحق فالضالمين
18 - مراقب للوضع الأحد 06 يناير 2019 - 01:43
علاش البنات ما كيقدروش يتهمو الشماكرية والخليجيين بالتحرش حيت هذو معندهم مايصورو منهم كلشي هاد الكوارت سمعناها مني جا هاد الحزب المشءوم للحكم دابا الى عجبتك شي بنت وبغيتي تسولها واش تزوجي بي ممكن تقول ليك كتحرش بي
19 - le comble الأحد 06 يناير 2019 - 07:16
et dire que les violences sortent des bidonvilles,c'est se moquer du peuple marocain,voilà l'université ,étudiants ,enseignants,avocats,en batailles violentes au tribunal qui juge une affaire de harcelament enseignant étudiante,
c'est la bassesse totale,lavons nos mains ,dit on,et prions Allah de nous protéger de cette situation ,le ridicule ne tue plus au maroc
20 - حلا الأحد 06 يناير 2019 - 08:47
الطالبة التي تقاضي أستاذها ليست بفتاة بل سيدة متزوجة وأظن زوجها محامي حسب فهمي للمقال.الحل هو كاميرات المراقبة بكل المرافق الجامعية لو كان فعلا الغرض من الدراسة التحصيل العلمي.وتجرى الامتحانات الشفوية بقاعات مفتوحة على شكل جماعي(مجموعة من الطلبة يمتحنون من طرف الاساتذة دقة واحدة) وليس فردي يختلي فيه الأستاذ بالطلبة.أو إلغاء الشفوي والإكتفاء بالكتابي.زعما ماكاينش كاع حل لهاذ الشي.لابد ان توجد هناك حلول.
21 - إنسان الأحد 06 يناير 2019 - 10:19
و الله لقد اصبح من الصعب التعامل مع النساء . الغياب عن العمل و التقاعس في اداء المسؤولية عندما تطالبهم كمسؤول بالحضور و عدم التقاعس يهددنك بالتحرش . فتبلع لسانك خوفا من المشاكل .
22 - علي الأحد 06 يناير 2019 - 11:43
اصل مشاكل الكلية عو عميدها لذا يجب معالجة المشكل في اصله و ليس في فروعه باقالة العميد جمال حطابي و من معه و محاسبتهم على كل الخروقات الجسيمة الادارية و المالية الاي لا تعد و لا تحصى .
اما صباغة المباني التي يفتخر بها فزائلة .
23 - au no 17 الأحد 06 يناير 2019 - 12:47
le commentaire n0 17 :
l'étudiante qui avait comme enseignant accusé par une autre étudiante ,témoigne que cet enseignant est exemplaire dans sa conduite propre avec toutes les étudiantes,alors pourquoi cet témoignage n'est pas envoyé au tribunal pour verifier le comportement de cet enseignant accusé de harcelement sexuel envers l'(étudiante plaignante
24 - محمد سعيد KSA الأحد 06 يناير 2019 - 13:42
السلام عليكم

الإنسان وفي كل المجتمعات يميل غريزيا إلى نصرة المرأة عندما تكون طرفا في قضية ما وهنا يجب الحذر ولهذا ذكر الله لنا في القرآن بأن كيدهن عظيم وأعطينا مثال قصة قضية نبي الله يوسف وإمرأة العزيز.

نتمنى أن ينصف القضاء المظلوم في هذه القضية سواء كان الأستاذ أم الطالبه.

القاعدة الشرعية تقول" على المدعي البينه".
25 - باحث عن الحقيقة الأحد 06 يناير 2019 - 14:06
ليس هناك متحرش الا اذا وجدت متحرش بها تستدرج وتهيء الطريق وتنكسر وتقبل . فلو يحس المتحرش من المتحرش بها الجدية والمعقول وعدم الانكسار امامه والضحكة وعطيني يا أستاذ رقمك باش نخبرك وانت احسن استاذ فالكلية وبغيتك يا استاذ تشرف علي فالبحث وسير وسير ... كن هاد التلاوي ماكايناش الباب لن يفتح امام المتحرش لانه دائما هناك متحرش
26 - عبدو ربه الأحد 06 يناير 2019 - 15:29
سلام عليكم طبتم أيها الرجال أين ما كنتم . بالأمس كانوا يدعون أن الرجال هم الذين يتحرشون بالنساء . واليوم بعد صدور المدونة القوانين التي تجرم التحرش. أصبح الفتيات والنساء عامة هي التي تتحرش بالرجال رأيت ذلك مرارا وبأم عيني وكثيرا ما تحرشن بي ولكن هل سيصدق الرجل إن صرح بذلك الله المستعان ... يرتكبن الجريمة ويذهبن في جنازة القتيل . شكرا لهسبريس على المواضيع الساخنة .
27 - youssef الاثنين 07 يناير 2019 - 12:27
دوري كنت حاضرا يوم المحاكمة ومن بدايتها الى نهايتها، كانت هناك مجموعة من الخرقات اولها من جانب الجمعية التي احضرت معها “بلطجية” بمعنى الكلمة لي قبل بداية الجلسة اوهما بغاو اجبدوا الصداع مع الشهود ديال المتهم وبشتى الطرق واستفزازهم بكلمات جارحة مثل ” نتوما زانيات ” و ” نتوما جايين دافعوا على زلالكم” او هادشي كامل بتأييد من محامون الضحية وتصفيقاتهم، وذلك من اجل تخويفهم، بل استمرت هذه الاستفزازات والارهاب النفسي ضد الشهود الى نهاية الجلسة بل تجرؤوا على ضرب والاعتداء على بعض الشهود تم نقلهم الى المستشفى. كدلك الغريب في الامر تم الادلاء بوثائق من جانب محامون الضحية دات سرية وموقعة من طرف عميد كلية الحقوق المحمدية وهذا يؤكد انه تم فبركة هذا الملف من أوله
28 - مغربي الاثنين 07 يناير 2019 - 12:54
هناك طالبات يتحرشن بي لأساتدة لكي يعطيهم نقط
29 - يوسف الثلاثاء 08 يناير 2019 - 07:17
يجب اتناء لا متحانات الشفوية خصوصا في الجامعات حظور الاستاد ومراقب لتفادي كل الشبوهات
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.