24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | شرطة العيون توقف عصابة ناشطة في السرقة بالكسر

شرطة العيون توقف عصابة ناشطة في السرقة بالكسر

شرطة العيون توقف عصابة ناشطة في السرقة بالكسر

أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالعيون ستة مشتبه فيهم، خمسة من بينهم من ذوي السوابق القضائية العديدة، ينشطون في إطار عصابة إجرامية متخصصة في السرقة بالكسر من داخل المحلات والمؤسسات التجارية.

وكشفت المعطيات الأولية للبحث تورط المشتبه فيهم في ارتكاب سرقات عن طريق كسر الأقفال، استهدفت معظمها محلات تجارية بمختلف مناطق مدينة العيون ونواحيها، وهي الجرائم التي مكنتهم من الاستيلاء على بطائق لتعبئة الهاتف النقال ومعدات إلكترونية ومبالغ مالية، تبعاً لما جاء في بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني.

كما أوضح المصدر ذاته أن عمليات التفتيش المنجزة في منزل أحد المشتبه فيهم، والذي لازالت التحريات جارية لتوقيفه، مكنت من حجز شاشات تلفاز من أحجام مختلفة، وأجهزة استقبال رقمية، فضلا عن حجز قطع من مخدر الشيرا وأداة لكسر الأقفال استعملت في ارتكاب بعض عمليات السرقة.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم، الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و23 سنة، تحت تدبير الحراسة النظرية للراشدين، والمراقبة الشرطية للقاصر، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة؛ بينما تتواصل الأبحاث الميدانية المكثفة لتوقيف باقي المتورطين المفترضين في نشاط هذه العصابة الإجرامية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - محمد السبت 12 يناير 2019 - 23:12
يا ربي السلامة هد الشي كثير الله يحفظ
2 - مغربي الأحد 13 يناير 2019 - 01:24
المجهودات الجبارة و التضحيات التي تبذلها الاجهزة بالاقاليم الجنوبية على راسها كبرى مدن الصحراء المغربية العيون الفخرة و المفخرة لكل المغربي خصوصا في الاونة الاخيرة التي باتت الاوضاع فيها اكثر وضوح و امن بحيث تم شبه القضاء عن انفصاليي الداخل وباتو يعدون على رؤوس الاصابع بعدما كان لهم ثأثير شبه يومي يحركه تجار القضية الوطنية الى مليشيات البوليساريو الارهابية و كان يشكل هاجس و ارهاصات لساكنة التي باتت تفتخر و تشيذ بالاجهزة الامنية بغض النظر عن بعض الجراءم التي تقع هنا وهناك لكنها ليست بالحجم التهويل من ضمنها هذه العصابات بل يمكن القول ان ما يحدث بمدن اخرى اخطر و اكثر و بالتالي الاجواء تحت السيطرة بالفضل هؤلاء الابرار على راسهم كبار مسؤولين الذين تخلو عن برتوكول و الاوامر من الداخل مكاتب مكيفة وخرجو الى ارض ميدان مشيا على الأقدام بالشكل يومي لتفقد الاوضاع على راسهم والي بوشعاب و والي امن ابو الذهب وغيرهم الحصيلة تستحق الاشاذة بالجميع المقاييس مقارنة مع السنوات الفارطة اهل مكة ادرى بشعابها.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.