24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | ترويج "الماحيا" يورّط خمسينيّا بالقصر الكبير

ترويج "الماحيا" يورّط خمسينيّا بالقصر الكبير

ترويج "الماحيا" يورّط خمسينيّا بالقصر الكبير

تمكنت مصلحة الشرطة القضائية بمدينة القصر الكبير، مساء الاثنين، من توقيف شخص يُشتبه في تورطه بترويج مسكر "ماء الحياة".

وأوضحت مصادر هسبريس أن الموقوف "ر.م" من مواليد 1965، كان أجيرا بالديار الإسبانية، وقد جرى توقيفه بالحي السكني السلام، فيما تم ضبط كمية من "الماحيا" داخل منزله.

وأضافت المصادر ذاتها أن كمية المشروب الكحولي المضبوطة بلغت حوالي 50 لترا معدّا للترويج، بالإضافة على حجز أزيد من 300 كيلوغرام من التمور المتخمّرة، وسكين من الحجم الكبير، وعدد من المعدات التي تُستخدم في تقطير ماء الحياة.

وجرى وضع الموقوف رهن تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي تجريه الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة، من أجل تقديمه أمام العدالة ومتابعته بحسب المنسوب إليه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - عادل الثلاثاء 15 يناير 2019 - 03:59
صنع الماحيا بطريقة تقليدية لن يندثر لان الطلب عليها موجود وتمنها رخيص. تجريمها لا يخدم الا مصالح ملاك مصانع النبيذ الكبار ويجعل صنعها بعيد عن معايير السلامة الصحية .ارى ان تقنين انتاجها سيجعل المنتج خاضعا للضريبة.يستجيب للمعايير المتعارف عليها في انتاج الخمور .يخفض عدد الموقوفين لقانونية الانتاج و التوزيع ..و امكانية توفر منتج مغربي قابل للتصدير كمثال الفودكا الروسية و الرم الكوبي و الساكي الياباني ، بخصوصية مغربية كالماحيا بالهندية ...و باركا من النفاق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.