24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4106:2613:3917:1920:4222:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. تباطؤ معدّل النمو الاقتصادي يعمّق أزمة البطالة والمديونية بالمغرب (5.00)

  2. شباب فرنسيون يغرسون 700 شجرة في كلميم (5.00)

  3. حكومة حلال (5.00)

  4. العلمي: القانون يحكم جامعة الكرة .. والتمويل لا يصل الأرقام الرائجة (5.00)

  5. هكذا نجت الأرض من خطر سقوط "كويكب عظيم" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | محكمة مراكش تؤجل البت في ملف اغتصاب طفل

محكمة مراكش تؤجل البت في ملف اغتصاب طفل

محكمة مراكش تؤجل البت في ملف اغتصاب طفل

أجلت محكمة الاستئناف بمراكش، اليوم الأربعاء، ملف مدرب لكرة القدم مشتبه في هتكه عرض طفل بالمركب الرياضي بسيدي يوسف بن علي، إلى 12 فبراير 2019، بعدما قررت النيابة متابعته في حالة اعتقال، ووضعه رهن الاعتقال الاحتياطي.

ودخلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان- فرع المنارة مراكش على خط هذه القضية، معبرة عن تخوفها من وجود ضحايا آخرين لمدرب كرة القدم بالمركب الرياضي بمقاطعة سيدي يوسف بن علي، الذي فتحت معه النيابة العامة بمحكمة الاستئناف التحقيق المعمق اليوم الأربعاء.

وطالبت الهيئة الحقوقية بتعميق البحث والتقصي، لكشف ملابسات الانتهاك في هذه الحالة، وترتيب الجزاءات القانونية اللازمة، لوضع حد للإفلات من العقاب إثر انتهاك حقوق القاصرين، واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير لرفع التوجسات والتخوفات التي تحوم حول وجود ضحايا آخرين لم يصرحوا بمعاناتهم، وفق بلاغ توصلت به هسبريس.

واستنكر التنظيم ذاته، بشدة، ما تعرض له الطفل "ا.ب ع"، الذي يبلغ من العمر حوالي 13 سنة، ويدرس في المستوى الإعدادي، من طرف مدرب لكرة القدم بملعب رياضي بسيدي يوسف بن علي.

وأورد البلاغ أن العديد من آباء الأطفال يخشون أن يكون فلذات أكبادهم ضحايا للمدرب نفسه، مشيرا إلى أن الملعب كان مسرحا لاعتداءات جنسية من طرف مدرب آخر تمت إدانته في السنوات الأخيرة بثلاث سنوات سجنا.

وذهبت الجمعية المذكورة إلى أن تكرار حوادث العنف والاستغلال الجنسي في حق الأطفال بهذا الملعب الرياضي "مؤشر على حالة العشوائية والفوضى في تسييره، وضعف التربية على القيم الحقوقية والرياضية أيضا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - عقوبات دون المستوى الأربعاء 16 يناير 2019 - 20:54
"مشيرا إلى أن الملعب كان مسرحا لاعتداءات جنسية من طرف مدرب آخر تمت إدانته في السنوات الأخيرة بثلاث سنوات سجنا."
3 سنوات سجن فقط !!! إن بمثل هذه الأحكام تحرضون البيدوفيلات على المزيد. في الدول الغربية أضعف الإيمان 20 سنة هذا إذا لم يكن المؤبد حتى يكون عبرة للآخرين.
2 - SAID M الأربعاء 16 يناير 2019 - 20:56
يجب تعميق البحث مع المتهم إن كان هناك ضحايا آخرون كما يجب تحميل المسؤولية للمسؤول عن المركز أو الملعب وكذلك الوزارة الوصية على القطاع لأنه يجب الاهتمام بالجانب الأمني للمؤسسة وتوفيره حتى لا تنتشر مثل هذه الجرائم التي تضر بناشئتنا وأطفالنا .
3 - Mounia الأربعاء 16 يناير 2019 - 20:57
لاحظوا معي ثقل العقوبة التي ينالها مرتكب اعتداءات (بالجمع) في حق أطفال في بلدنا الحبيب...
4 - تايكة غرماد الأربعاء 16 يناير 2019 - 21:50
الأمثلة كثيرة مع الأسف يخرج منها أهل النفوذ بأحكام جد مخففة او سراح وبراءة مهما كانت التهم ثابتة .
هذا ما شجع الاعتداءات والاجرام بكل أنواعه
5 - sara الأربعاء 16 يناير 2019 - 22:02
واش هاذ البشر مبقى تيفكر حتى في شي حاجة غير الجنس وعباد الله شغلو عقولكم بشئ حاجة مفيدة وقراو وثقفوا نفوسكم شوية
6 - سكزوفرين الأربعاء 16 يناير 2019 - 23:13
نعيش تناقضا صارخا
في الدول الغربية التي لا تجرم العلا قات الجنسية الرضائية، الويل ثنم الويل لمن يغتصب أمرأة بالغة فبالأحرى طفلا قاصرا.
عندنا تكاد العلاقات الرضائية التي لا تلحق ضررا لأحد أخطر من الإغتصاب نفسه.
فهل نتساهل مع " الفحولة" لا أدري
اغتصاب طفل = ثلاث سنوات شخصيا أن يغتصب ابني مقابل ثلاث سنوات فقط سيجعلني أصاب بالجنون خصوصا عندما سيخرج المجرم من السجن.
أمر واحد يجب أن يعرفه الكثير
الحداثيون والتقدميون والليبرالييون لا يغتصبون
نصيحتي
لا تعتقد أيها ألأب أو الأم أن الفتيات فقط هن عرضة الإغتصاب
لا تغرنك المظاهر واللحايا وووو
ابحث في الأنترنت عن التربية الجنسية وكيف تعلم الطفل حماية نفسه وخاصة أن يتكلم مهما حدث
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.