24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4706:3013:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. صلاحيات جديدة للسلطات القضائية تمنع الاستيلاء على عقارات الغير (5.00)

  3. حامات مولاي علي الشريف .. مزار استشفائي يداوي المرضى بالمجان (5.00)

  4. تجار يشرعون في تسويق الأضاحي عبر الإنترنيت بأسعار منخفضة (5.00)

  5. الرياضيات حذرت من تعريب العلوم منذ 40 سنة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | الدرك في الدروة يضع حدّا لنشاط مروّج مخدرات

الدرك في الدروة يضع حدّا لنشاط مروّج مخدرات

الدرك في الدروة يضع حدّا لنشاط مروّج مخدرات

أفلحت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي الدروة ببرشيد، مساء أمس الثلاثاء، في توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية، يشتبه في ترويجه الممنوعات نواحي الجماعة المشار إليها.

ووفق مصادر هسبريس فإن توقيف المشتبه فيه وتفتيشه أسفرا عن حجز ما يقارب كيلوغرامين من مخدر "الشيرا"، ودرّاجة نارية كان يستعين بها الموقوف لترويج مادته المحظورة على مستوى دوار أولاد يحيى.

وبعد إشعار النيابة العامة المختصة بمحكمة برشيد، أعطت تعليماتها لعناصر الدرك بوضع المشتبه فيه قيد الحراسة النظرية، والاستماع إليه في محضر تمهيدي، مع عرضه على وكيل الملك في حالة اعتقال للنظر في المنسوب إليه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - اجديك الأربعاء 23 يناير 2019 - 09:03
ربما تعتبر هاته المنطقة من المناطق الحيوية في ترويج المخدرات؛ ورغم أنها كبرت في العمران إلا أنها لاتعرف إلى يومنا هدا حضور لرجال الأمن؛ فهي منطقة تعتبر قروية؛ فقط رجال الدرك على قلتهم هم من يؤمنوا الأمن هناك...
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.