24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الاتحاد الأوروبي يعلن التوصل إلى "اتفاق بريكست" (5.00)

  2. الحكومة الإسبانية تحشد القوات العمومية في كتالونيا (5.00)

  3. "بنك المغرب" يرصد ارتفاع أسعار الخدمات المصرفية في المملكة (5.00)

  4. الشركة الملكية لتشجيع الفرس (5.00)

  5. الناطق الجديد باسم الحكومة "يصدم" صحافيين وينتظر هطول "الشتا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | أمن مكناس يلجأ إلى الرصاص لتوقيف ذوي سوابق‎

أمن مكناس يلجأ إلى الرصاص لتوقيف ذوي سوابق‎

أمن مكناس يلجأ إلى الرصاص لتوقيف ذوي سوابق‎

وجد أمني برتبة مقدم شرطة، يعمل بالهيئة الحضرية بولاية أمن مكناس، صباح اليوم الخميس، نفسه مضطرا لاستعمال سلاحه الوظيفي، بشكل تحذيري، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف شخصين من ذوي السوابق القضائية في الجرائم العنيفة، عرض أحدهما حياة عناصر الشرطة لخطر جدي ووشيك باستعمال السلاح الأبيض.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، توصلت به هسبريس، أن دورية للشرطة كانت تدخلت لتوقيف المشتبه فيهما اللذين كانا بصدد تبادل العنف في ما بينهما بالقرب من المحطة الطرقية بحي سيدي سعيد، غير أن أحدهما أبدى مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الشرطة، وهو ما اضطر موظف شرطة إلى إطلاق رصاصتين تحذيريتين من سلاحه الوظيفي، مكنت من توقيف المشتبه فيهما وحجز أسلحة بيضاء كانت بحوزتهما.

وأضاف البلاغ أنه تم وضع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية، مباشرة بعد إخضاع أحدهما للعلاج جراء تعرضه لإصابة طفيفة خلال تبادل العنف مع غريمه، وذلك رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - Nabil الخميس 07 مارس 2019 - 18:53
هذا هو الحل لايقاف المجرمين.
لكن للاسف في بعض الاحيان تتدخل بعض الجمعيات تسمي نفسها حقوق الانسان تدافع عن بعض المجرمين .
نعم لحقوق الانسان و لكن يجب ان يكون الشخص انسانا و ليس حيوانا.
2 - مار من هنا الخميس 07 مارس 2019 - 18:57
لقد غدت مكناس مدينة الإجرام بامتياز. لا يمر يوم دون أن تسمع وقوع عدد من ضحايا حملة السيوف و السكاكين. و الأدهى في الامر أنه عند كل تدخل امني يتم تبذير رصاصات في الهواء بحجة التحذير عوض التركيز على صدور المجرمين.
3 - واو الخميس 07 مارس 2019 - 19:04
رصاصتين تحذيريتين . إو اقضينا بكري على هذه الوحوش الادمية .
الشرطي عندنا عاطفي بزاف .
4 - Kingdom of Morocco الخميس 07 مارس 2019 - 19:09
سيخرجون من السجن بعد فترة قصيرة و بعد أن التهموا ما مجموعه 70 درهما في اليوم من مصاريف التغذية وطبعا من ميزانية الشعب... لكي ينتقموا من من أطعموهم
أنا مع الرصاص في الجسد و ليس في الهواء لكل من خولت له نفسه بحمل السلاح الأبيض ضد المواطنين و المواطنات بالخصوص
5 - القادري الخميس 07 مارس 2019 - 19:38
كان على الشرطي أن يترك هذان المجرمان يتصارعان الى أن يأتي أحدهما الاخر ، فنكون على الاقل خلصنا المجتمع من أحد هما أو كلاهما ، ماذا سيستفيد المجتمع من وضعهما في السجن ليخرجا بعد ذلك أشد خطورة!!!!
6 - محمد الخميس 07 مارس 2019 - 21:30
مجرمان يحملان السيوف ويتصارعان من الأفضل أن يتركا حتى ينقص أحدهم الآخر بدون تدخل يجب التدخل لحماية المواطنين الأبرياء.
7 - فاس الجمعة 08 مارس 2019 - 00:15
مواجهة الشرطة بالسلاح الابيض بل و النيل منهم و ضربهم و الهجوم على كوميسريات. كتحدي اصبح شبه موضة يتباهى المجرم به. وان فعل تصبح له مكانة في عالم الاجرام في شارع...... بالمقابل ضعف العقوبات السكنية لهؤلاء المجرمين. شرع و جعل هاته الظاهرة تتنامى.... ليصبح رجل الامن حياته مهددة من طرف مجرم موسخ بعبارة له قوة يستمدها من الرشوة احيانا و طرق اخرى.. ويخرج بعد شهرين او اقل. ليمارس نشاطه. كرساج بيع قرقوبي اغتصاب... لو كانت العقوبات صارمة لوصل صوتها لكل مجرب كلب و دخل سوق راسو... لكن وصله صوت. كاين البراءة تتباع وجد غ دراهم
8 - اغبالو الجمعة 08 مارس 2019 - 05:13
لمحاربة الجريمة بالفعل يجب إعادة النظر في القانون الجنائي
وفِي نظام السجون، مسألة حقوق الانسان وحقوق السجين لا ينبغي مراعاتها في جرائم الدم والاغتصاب
يجب العودة إلى الأشغال الشاقة وإلزام هؤلاء المجرمين على العمل تحت السياط لبناء السدود وشق الطرقات في الجبال وتشجير المناطق القاحلة وإنجاز العديد من الأوراش الانمائية
صحراؤنا الحبيبة في حاجة إلى يد عاملة تخدمها
ويجب تفعيل تنفيد أحكام الإعدام
بدون هذه الإجراءات سيسفحل الاجرام ولن يتراجع أبدا
9 - النفق الجمعة 08 مارس 2019 - 09:26
السجن لمدة 6 اشهر مع حفر النفق العضيم مابين الراشيدية والراشدية والله مايعاود يحمل السلاح الابيض
10 - فرحات السبت 09 مارس 2019 - 15:16
لفظ ظاهرة التسيب و استعراض عضلات المجرمين حتى ثلاث سنوات خلف القضبان لن تقضي على الجريمة . فعلى وزارة الداخلية أن تركز على نشر الشرطة
بجميع الأحياء السكنية السكنية والصناعية . و وزارة العدل بتشديد العقوبة وذلك كأن تجعل من السجين عضوا مساهما في بناء الوطن .و كذلك في بناء الطرق والمدارس والجامعات .حتى لا يفكر في العودة إلى ارتكاب الجرائم
11 - محمد الأحد 28 يوليوز 2019 - 23:17
تحية لرجال الامن الساهرين على أمن المواطنين ولكم الله
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.