24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0007:2613:3917:0319:4420:59
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. أستاذ يُرسّبُ جميع "طلبة الماستر" بـ"كلية أكدال" (5.00)

  2. مسيحيون مغاربة يوجهون رسالة مفتوحة إلى البابا (5.00)

  3. فيدرالية الجلد: الحذاء المغربي يتفوق على الصيني (5.00)

  4. عدد رؤوس سلالة الصردي يرتفع إلى 2.5 ملايين (5.00)

  5. مولودية وجدة تراهن على الجمهور والتنافس القاري (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | نجاة سائق بأعجوبة من حادثة سير بالرباط

نجاة سائق بأعجوبة من حادثة سير بالرباط

نجاة سائق بأعجوبة من حادثة سير بالرباط

بأعجوبة، نجا سائق سيارة خفيفة من الموت، بعد أن انقلبت سيارته في ملتقى الطرق قرب سوق مرجان.

وتحولت سيارة السائق الذي كان قادما من سلا في اتجاه الرباط إلى حطام، دون أن يصاب بأي أذى.

ووقعت الحادث بعد أن ارتطمت السيارة بأحد الأعمدة جانب الطريق، لتنقلب بفعل قوة الاصطدام.

ويشهد ملتقى الطرق المشار إليه، الذي يعرف حركة مرور مكثفة، وقوع حوادث سير بشكل مستمر بسبب السرعة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - snake الخميس 14 مارس 2019 - 20:21
حمدلله على سلامته، السيارات الحالية كلها بلاستيك وكرطون وزواق، عند الحادتة يبان لك الغش في التصنيع
2 - ak-doc الخميس 14 مارس 2019 - 20:22
وجب تشديد منح رخص السياقة ، لأنها تعطا في بعض الحالات لأناس لا يفقهون و لا يفكرون بالعقل أثناء السياقة
3 - الحاج الحسن الزهواني الخميس 14 مارس 2019 - 20:22
تلك الأعجوبة تسمى منطقيًا "الألطاف الربانية"..أي أن الله نجاه ببساطة..إنما في الوقت نفسه معظم السائقين يتجاوزون ويخرقون قوانين السير.
4 - عايدة الخميس 14 مارس 2019 - 20:24
الصدقة ورضاة الوالدين راه تنجيك من جهنم ماشي غير الموت والحمد لله على سلامتو
5 - جمال وهبي الخميس 14 مارس 2019 - 20:28
وعلم أن مأصابك لم يكن ليخطئك ومأخطئك لم يكن ليصيبك. الحمدلله على سلامة صنائع المعروف تقي مصارع سوء
6 - Madrid الخميس 14 مارس 2019 - 20:28
الحمدلله على السلامه الله يحفضنا ويحفظ جميع المسلمين
7 - سعيد الخميس 14 مارس 2019 - 20:37
بنفس المكان، هناك العدبد من رجال الشرطة، ولكن فقط لابتزاز اليائقين واصطياد غرامات ولييس لتنظيم السير والجولان.
8 - زكرياء المغربي الخميس 14 مارس 2019 - 20:38
عمره لا زال طويل الأمد
9 - البرت شفايتزر الخميس 14 مارس 2019 - 20:42
النجاة باعجوبة من حادث سير مميت ليس دليلا على انه بطل خارق ، يجب عليه تادية ثمن العمود الكهربائي ومحاسبته على السرعة المفرطة التي كان يسير بها والتي يدل عليها الدمار الكلي للعربة .
10 - الزربة الخميس 14 مارس 2019 - 20:43
باش ما يبقاش يوقعو بحال هاذ الحوادث خاص الحكومة تمنع الأعمدة من قطعان الطريق !
من خلال الحطام ديال السيارة هاذ العمود باينة عليه قطع بالزربة !
11 - آدم الخميس 14 مارس 2019 - 20:53
التهور والسرعة المفرطة لمثل هؤلاء السائقين ينتج عنها حوادث سير مروعة وتخلف أيتام أبرياء، وما يهم ان هذا الشخص اصطدم بنفسه مع نفسه، وحفظنا الله وحفظكم من المتسرعين الانانيين الأوغاد
12 - خالد الخميس 14 مارس 2019 - 20:59
لا عجب في أمر الله تعالى وقضاءى
13 - AHMED الخميس 14 مارس 2019 - 21:00
أقول الحمد للاه على سلامة السائق، اظن ان السيارة قديمة،وحالتها الهيكلية متكاءلة،ما جعل الصدمة قوية.والله أعلم.
14 - العنكبوت الخميس 14 مارس 2019 - 21:05
السلام عليكم
على سلامة السائق وأقول له" ما زال في العمر بقية"
وأقول لإخواني السائقين" إعتبرو و عوا، فالسيارة أمامكم حديثة الصنع يا حسرة وكأنها لعبة أطفال ،فلا يغرنكم المظهر، تكايسوا لسلامتكم وأتمنى لي و لكل واحد منكم السلامة آمييييين
15 - عبدالحميد الخميس 14 مارس 2019 - 21:16
هاذ الشي بزاف
هناك عدة مدن مكتضة في العالم تعاني من نفس المشكل الذي نعاني منه في حركة المرور ولكن لا تؤدي الى هذا الكم الهائل من حوادث السير كما هو الشأن في بلدنا. يجب على الوزارة المختصة أن تعيد النظر في كل منظومة السير وإصدار قوانين زجرية تردع بها كل المخالفين مع مراقبة جودة العربات التي لا تتوفر على معايير السلامة الطرقية المتعارف عليها في العالم. وإلا ستحصد حوادث السير المميتة مزيدا من الضحايا الشيء الذي سيزيد بالضغط على وزارة الصحة لمعالجة هذا العدد الهائل من الجرحى والمعطوبين في الوقت الذي يعاني فيه هذا القطاع ( الصحة) اصلا من مشاكل هيكلية مختلفة .
16 - iken الخميس 14 مارس 2019 - 21:56
puisque c est un point dangereux les dos d anne est surment indispenssable pour reduire la vitesse obligatoirement et reduire les degats corporels et materiels
17 - hamid الخميس 14 مارس 2019 - 22:05
داخل المدينة والسيد مزروب فين غادي الله واعلم المصيبة هي لو كان هناك بشر على الرصيف لكانت مجزرة ايها السائق السيارة ليست لعبة خفض سرعتك عند اي منعرج حتى ولو كان بسيطا لاتغتر بان السيارة جديدة والعجلات متينة كل ما سرت بسرعة كلما كانت نسبة ارتكابك لحادثة كبيرة وعرضت نفسك للخطر فما كل مرة تسلم الجرة.
18 - car الخميس 14 مارس 2019 - 22:06
المشكل في السيارات التي تباع في بلادنا بدون أي مقايس لمعيار الجودة كل يوم تنقلب عدة سيارات حديت الصنع في المجال الحضري يعني المشكل في السيارت ليس في السائق وهذا دليل عل حالت السيارت
19 - رضا الخميس 14 مارس 2019 - 22:30
إنقلاب السيارة سببه السرعة . حمدلله على السلامة
20 - الله أكبر الخميس 14 مارس 2019 - 23:07
الله يتوفى الانفس حين موتها.صدق آلله العظيم. الجواب من كتاب الله العظيم.
21 - settouti الخميس 14 مارس 2019 - 23:17
عربات تجوب شوارع العاصمة وكأنها مركبات صاروخية....تتجاوز سرعتها 90 كلم /س مع العلم أن السرعة المعمول بها بالدول التي تحترم شعوبها و لا تتجاوز 30 كلم /س داخل ووسط المدينة ...جولة قصيرة بأهم الشوارع للتأكد من صحة ما كتبت بصفتي مستعمل الطرق
22 - Bouwassem الجمعة 15 مارس 2019 - 16:35
انني اعرف هذه المنطقة جيدا والتي هي قرب مرجان بالرباط السبب في اغلب الحوادث التي تقع بي المنعرج قرب مرجان سببها النقل السري الذين يتسابقون في اوقات الدروة لنقل الزبائن بين الرباط وسلا وعلى المسؤلين بالأمن ان تكون دورية من الشرطة للحد من الفوضى التي تقع بهذه المدارة لأن شرطي المرور لوحده لايكفي لأنه يلاحض هذه السيارات المخالفة لاكن لايقدر على فعل شيء وهو مهثم بي تسهيل المرور وهذه السيارات معروفة وانني سأسل فيديوا وارسله لكي تعرفون ما يقع بالظبط
23 - محمد عموري السبت 16 مارس 2019 - 12:13
صاحب السيارة محامي شاب ابن مدينة تيفلت دو اخلاق عالية وتربية حسنة كان الله معه
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.