24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | الخيانة الزوجية تطوّق رجلا وامرأة في إمنتانوت

الخيانة الزوجية تطوّق رجلا وامرأة في إمنتانوت

الخيانة الزوجية تطوّق رجلا وامرأة في إمنتانوت

أودع وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بامنتانوت شابا في عقده الثاني، متزوج وأب لطفلين، وأم رضيع تبلغ من العمر 27 سنة، السجن المحلي الأوداية، ضواحي مدينة مراكش، بعدما قررت النيابة العامة المختصة متابعتهما بتهمتي الخيانة الزوجية والفساد.

وأوضحت مصادر هسبريس أن هذه القضية تتعلق بنشر صور وأشرطة للمرأة المتزوجة الموقوفة وهي في وضعية مخلة بالحياء العام، أخذت لها بمكان خال، ما دفع زوجها إلى وضع شكاية لدى عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بتمزكدوين بإقليم شيشاوة.

وأوردت المصادر ذاتها أن عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بتمزكدوين أطلقت بعد توصلها بهذه الشكاية بحثا قانونيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، استمعت فيه لهذه السيدة المتزوجة، التي أقرت بأن الصور والأشرطة أخذت لها من طرف الشاب المذكور.

وأضافت المصادر ذاتها أن هذه الواقعة حدثت في لحظة كانت فيها أم الطفل في خلاف مع زوجها الذي وضع الشكاية، لتسقط مع الشاب الموقوف في الخيانة الزوجية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - lin الأحد 24 مارس 2019 - 07:34
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. الخلاف الزوجى ماشي مبرر.كلشينا كايوقع لينا خلاف وسوء تفاهم و كنحلوه بالنقاش.و لا كاع سيري لدار باك حتى تهدى الخواطر .الخيانة مامقبولة لا شرعا و لا قانونا.لا لراجل و لا لمرة.و تحية لراجلها لسلك طريقة قانونية كون تهور و دار شي جريمة كون مشا فيها و هي كاع ماكتستحق. و الأطفال دائما هم الضحايا.....
2 - وجهة نظر الأحد 24 مارس 2019 - 07:37
مالكم!!هي كانت مدابزة مع راجلها وهو مدابز مع مراتو وبغاو ينساو المشاكييييل!!!وزااادت المشاااكيل!!من سار على درب الاسلام ربح...والصلح خير...
3 - دمحم الأحد 24 مارس 2019 - 07:55
شاب في عقده الثاني و امرأة 27سنة. كم عقده الثاني.... كم سجنا للخيانة الزوجية و هل الذعارة و التبرج خيانة... أم الصور المهم أكثر من الخيانة. إذا كان الجسم هو المعنى فكيف للشواطئء و المسابح....
يا شعب لا بد من الرجوع إلى الحياء و الأعمال الطيبة ووو ها عائلتن شتتا بأكملهما فلسفة واحدة على عصيان الله.
ماذا ستنشر جمعية حقوق الإنسان. سيكون الغلط من الرجل أو من المرأة.
كانت في خلاف مع الزوج. أو مخلة عقليا. أو قاصر و اغتصب.
كفانا من الكذب عن النفس من طرف الجميع يعاقب عليها القانون.
4 - مغربي حر الأحد 24 مارس 2019 - 08:53
لمادا تم اعتقالهم يجب على الدولة أن تغير هاته القوانين الرجعية وعرضها على الاستفتاء كل واحد منا حر فيما يفعل الله وحده اللدي سيحاسب الجميع
5 - مرتن بري دو كيس الأحد 24 مارس 2019 - 08:57
"ولا تقربوا الزنى.انه كان فاحشة وساء سبيلا.."....".وما ينطق عن الهوى..ان هو إلا وحي يوحى.."...لما فيه من ضرر للصحة..للمال..للشرف..للعاءلة...لاختلاط الأنساب..حرمه الله ..وجعله في القرآن حراما . قبل قتل النفس.....فلم يحرمه الله عبثا...".ربنا ما خلقت باطلا هذا سبحانك..".....وبشر الزاني بالفقر..ولو بعد حين.....اتقوا الله في انفسكم...وفي أبناءهم وزوجاتهم.واهاليكم...فكيف تعيش هذه المرأة بعد خروجها من السجن...الطقتت من الشارع للسجن...وستعود الى الشارع ..فكيف المصير ؟ اما الشاب ذو 20 سنة .المتزوج واب..فهناك حل بيد زوجته..تتنازل عن الخيانة الزوجية..ويسجن على الفساد. لمدة قصيرة..ويرجع لزوجته وبيته.وتنسى القضية مع مرور الوقت..وكأنها لم تكن.......اللهم ارحم ضعفنا...
6 - ياأسفا على الرجم الأحد 24 مارس 2019 - 09:07
هؤلاء الفاسقين جزائهم الرجم حتى الموت رحمتا لهم ولأزوجهم حسب شرع الله لأن كل واحد منهم حلاله وليست لأي واحد منهم تبرير لفعلته،الله سبحانه وتعالى خفف حكمه بالجلد على غير المتزوج منهم،ولاكن هؤلاء فاسقين يحبون الزنا ويشجعون عنها ولاكن للأسف الحكم عليهم بالسجن لا يشفي قلوب المضرورين من الفضائح.
7 - maghribi hor الأحد 24 مارس 2019 - 10:07
وأضافت المصادر ذاتها أن هذه الواقعة حدثت في لحظة كانت فيها أم الطفل في خلاف مع زوجها الذي وضع الشكاية، لتسقط مع الشاب الموقوف في الخيانة الزوجية. الله يحسبك صافي الي عندها خلاف مع زوجها تمشي تفسد ملاحظة جل ملفات الخيانة الزوجية تقع بناحية مراكش اكدير الله يرد بهم
8 - wood الأحد 24 مارس 2019 - 10:18
مثل هذه المحاكمات لا معنى لها و تكشف طريقة حكم المخزن للمغاربة بحيث يعتبرهم كقطيع من الحيوانات ، فالعلاقة الزوجية التي تجمع بين الرجل و المرأة هي علاقة سامية و ليست علاقة تجارية تطبق عليها ترسانة من القوانين الغبية و التي تكرس العداء بين الجنسين ، فالمقاربة الخاطئة لمدونة الأسرة التي نزلت بكل ثقلها على الزوج دفعت بالكثير من الأزواج للبحث عن الحيل و السبل للتخلص من زوجاتهم بأقل التكاليف و من بينها الخيانة الزوجية ، و هذه الواقعة بالذات تحمل بصمات و ملامح فخ تم نصبه لهذه الزوجة الفاسدة . فأغلب الظن ان رابطة الزوجية منقطعة بين الزوجين مند زمن و متزوجان فقط بالأوراق و كان الزوج يتابعها عن كثب إلى أن حصل على مراده !!!
9 - Meryam Rochdi الأحد 24 مارس 2019 - 10:40
الخيانة هي الخيانة سواء قام بها الرجل او المراة , لكن مجتمعنا الذكوري يضخمها اذا قامت بها المراة , فاغلبية الرجال يخونون زوجاتهم فلمذا هذه الهليلة , تساهمون في عهر الرجل بعدم القاء اللوم عليه حينما يقع في الخيانة مجتمع حقير فعلا لا تستحقون سوى ما يفعله بكم المخزن فعلا التجنيد الاجباري هو ما تستحقونه و غلاء المعيشة!!
10 - حفيظ فوكني الأحد 24 مارس 2019 - 10:42
اللهم إرحمنا و إرحم جميع المسلمين و إعصمنا من الفاحشة يا أرحم الراحمين
11 - عبد المجيد الأحد 24 مارس 2019 - 10:49
هناك بعض الأشخاص يترك زوجته بدون مراقبة ودون قيود وفي الأخير يجدها تخونه ؛ كأنه يضع هاتفه النقال في الشارع وينتظر أن يعود ويجده
12 - SODEA 6119 الأحد 24 مارس 2019 - 10:54
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. أصبح كل شيء ممكنا في زماننا هذا. اللهم اهدنا ال طريقك السوي ورسخ تعاليم ديننا الحنيف فينا،وأبعد المتشددين عنا.آمين
13 - Saad الأحد 24 مارس 2019 - 11:09
الخيانة الزوجية اصبحت شيء عادي كل نهار كنشوف اخبار عليها علاش كيتزوجو هادو
14 - لم سلمى الأحد 24 مارس 2019 - 11:27
إلى .مغربي حر!. كيفاش نتا حر فراسك؟لا اسيدس حنا عبيد لله عز وجل وحرم علينا الزنا.لنفترض جدلا اننا احرار فانفسنا.شكون هذا لي غيقبل اعطيك مرتو؟ونتا واش غتقبل تعطي مرتك لشي حد اخر؟والا غنوليو حيوانات.حكم عقلك شوية الله يهديك.
15 - الرأي الحر الأحد 24 مارس 2019 - 11:36
بعد الإنسان عن طريق الله و السؤال المطروح هنا هو : لم لم يسلك الزوج مسطرة التطليق للشقاق قبل وقوع الواقعة والجواب واضح حتى لا يثقل كاهله بما يسمى نفقة المتعة التي اقرتها مدونة الأسرة التي لا تراعي الظروف المادية للزوج بتااااتا فكيف للمشرع أن يغفل عن هذا الجانب !!! و السؤال الثاني لماذا لم تسلك الزوجة هذه المسطرة أيضا كذلك الجواب واضح لأن الزوجة طماعة تريد مال المتعة و لا أظن أنه كانت هناك متعة بين الزوجين أصلا!!! من هنا نجد أن الخاسر الأكبر هو الإبن فكيف له أن ينأ مع فكرة أن أمه عاهرة و أبوه هو من أدخل أمه السجن !!! كان من الأفضل على كلا الطرفين سلوك مسطرة التطليق للشقاق حتى إن ظلم أحد الطرفين فلينتظر وعد ربه و حكم المحكمة الالهية لتريه العدالة الحقيقية.
16 - Rofex الأحد 24 مارس 2019 - 12:58
الخلل في التربية هو السبب فبدلا من ان تطلب الطلاق قبل ان تذهب مع من احبت تفضل الخيانة و الإبقاء على الزواج الفاشل في شكل متوازي لانها لم تربى على احترام الذات ولم تكون لتكون لها استقلال مادي .
17 - تعليق الأحد 24 مارس 2019 - 13:54
الخيانة متعلقة برجل متزوج و أب و امرأة متزوجة و أم،في حين أن أغلب التعاليق تتحدث عن خيانة المرأة!!!!ياله من مجتمع ذكوري فسد رجاله حتى صارت الخيانة بالنسبة لهم أمر مقبول و عادي حتى ان أحد المعلقين قال أن مصير المرأة هو الشارع و الرجل ستسامحه زوجته ،لماذا المرأة تسامح و الرجل لا يسامح؟؟الحمد لله هناك عدالة سماوية تجعل الرجل و المرأة سواسية في جزاء معصية الزنا.
18 - Mts الأحد 24 مارس 2019 - 17:03
كان عليها أن تطلقه و تفعل بعد دالك ما تشاء مع رجل غير متزوج.

الآن يجب تحلييل الحمض النووي للرضيعة للتأكد أنها من نسله.
19 - فؤاد الأحد 24 مارس 2019 - 20:48
سمعت من بعض الأصدقاء أن هناك رجال متزوجون يخونون زوجاتهم بإستمرار، كما يستغلون رواتب الزوجات + الأشغال المنزلية التي تقوم بها الزوجات فابور ..... وإذا تذمرت إحداهن بسبب إستغلالها وتعبها، يفارقها الزوج في الفراش لمدة طويلة، هو أصلا يخونها تقريبا يوميا، ويبقى يتصيد هفواتها، لأنه يعلم أنها ستضعف بعد شهور أو سنة فإذا باغ مراده ووجدها مع رجل آخر يتخلص منها بالمحكمة كي لا يعطيها أي حقوق وبالعكس يساومها ويكون دائما هو الرابح.
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.