24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | باب حافلة وراء حادث قاتل بجماعة دار بلعامري

باب حافلة وراء حادث قاتل بجماعة دار بلعامري

باب حافلة وراء حادث قاتل  بجماعة دار بلعامري

لفظ شاب ثلاثيني أنفاسه الأخيرة بالمستشفى الجهوي الإدريسي، في القنيطرة، متأثرا بجروح ونزيف حاد نتيجة اصطدام حافلة لنقل العاملات بدراجة ثلاثية العجلات في الطريق الرابطة بين جماعة دار بلعامري وسيدي سليمان على مستوى دوار "أولاد ملوك"، مخلفا وراءه خمسة أطفال.

وحسب مصادر هسبريس فإن الحادث يعزى إلى فتح باب الحافلة التي كانت قادمة في الاتجاه المعاكس، بصورة مفاجأة، ليصطدم بسائق "التريبورتور" الذي كان متوقفا بجانب الطريق من أجل مراقبة خلل أصاب دراجته.

وانتقلت السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لدار بلعامري وعناصر الوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث جرت معاينة آثار الحادث المروري، وتم فتح تحقيق في ظروف وملابسات الاصطدام بين الحافلة والدراجة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - عزاء الأحد 14 أبريل 2019 - 08:05
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.اللهم ارحمه وأسكنه فسيح جنانك يا رب العالمين، وارزق أهله الصبر والسلوان...خمسة أطفال يضافون إلى عدد اليتامى من حرب الطرق.اللهم تولاهم بمن يكفلهم و اغدق عليهم من نعمك وأجرهم في مصيبتهم و اخلف لهم خيرا منها.
2 - ام يوسف الأحد 14 أبريل 2019 - 08:51
انا لله وانا اليه راجعون اللهم اغفر له وارحمه. والله يكون في عون زوجته وأولاده
3 - كن بلسما الاثنين 15 أبريل 2019 - 22:47
كثرت الحوادث في هذه الأيام لا حول ولا قوة إلا بالله اللهم إنا نسألك الرحمة له ولذويه الصبر والسلوان
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.