24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:4913:3217:0620:0521:25
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | شبهة اغتصاب طفلة تجر أربعينيا إلى التحقيق

شبهة اغتصاب طفلة تجر أربعينيا إلى التحقيق

شبهة اغتصاب طفلة تجر أربعينيا إلى التحقيق

أفادت مصادر هسبريس أن عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن ولاية سطات اقتادت، مساء الأحد، أربعينيا إلى مقر الشرطة للاستماع إليه بخصوص شبهة اغتصاب طفلة، في انتظار عرضه على ممثل الحق العام للنظر في المنسوب إليه.

وزادت المصادر نفسها أن أحد عناصر القوات المساعدة، الذي كان يقوم بالمداومة على مستوى مصلحة "راديو الاتصال" بمقر المقاطعة الثانية، سمع أنينا وصراخا بجانب المقاطعة التي تحدّها إحدى الغابات من الجهة الغربية، وبعد البحث عن مصدر الصوت، فوجئ بشخص عار من ثيابه وإلى جانبه طفلة مجرّدة من ثيابها يقارب عمرها السبع سنوات.

وأردفت المصادر ذاتها أن عنصر القوات المساعدة سارع إلى إخبار قائد المقاطعة الثانية، الذي حلّ على الفور رفقة بعض أعوان السلطة، الذين طوّقوا المشتبه به، المنحدر من دوار الحفاية بنواحي سطات، إلى حين حضور عناصر الشرطة القضائية، التي تمكّنت من إيقافه، وتخليص الطفلة من بين يديه لأنه كان في حالة غير طبيعية.

وانتقلت إلى مكان الحادث عناصر من الشرطة العلمية، التي رفعت مجموعة من العينات لفائدة البحث والتحقيق، الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، مع المشتبه به، والاستماع إلى أقوال الطفلة، المتحدرة من حي دلاس بسطات، بحضور والدتها، في انتظار عرضها على طبيب مختص للتحقق من سلامتها الصحية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - jawad paris 75000 الاثنين 15 أبريل 2019 - 07:23
لا تمر 24 ساعة دون اغتصاب طفل او طفلة في البلد ... يحب حماية أطفالنا من هته الدئاب الضالة في الشارع تنتضر الفرصة لارتكاب جريمة ...... يا احسن أمة اخرجت اتقو الله في أبناءكم وأولادكم
2 - مغربية خالصة الاثنين 15 أبريل 2019 - 09:06
...الى جانب التشديد على وجوب رعاية الاطفال من طرف اولياء امورهم و اسرهم و عدم تركهم يجصولون و يجولون في الازقة و الطرقات لان الدئاب تفترس الرفان الضالة . نقولها و نكررها ان الاطفال عهدتكم و امانة في رقابكم و انتم المسؤولون الول ان اصابهم مكروه , اما المغتصبون فالجراء الدي يستحقون هو الاخصاء لان من يغتصب مرة لا يتورع على ان يغتصب مرات اخر .و العقوبة السجنية وحدها لا تكفي لانه لن يخلد خلف قضبان السجن .
3 - ghzi الاثنين 15 أبريل 2019 - 10:36
مفروض القصاص القصاص القصاص
وحكم شرع الله فيهم
4 - kabbar abdelmjid الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:35
لا والله ما اعرف اعبر عن اللي حصل
5 - siham الاثنين 15 أبريل 2019 - 14:48
حسبنا الله ونعم الوكيل...يجب تشديد العقوبة على هده الجرائم
6 - Mohamed ... Le Caire Egypt الاثنين 15 أبريل 2019 - 14:55
فى الواقع تلك العادة البذيئة منتشرة ف أنحاء العالم ..... لكن ياسادة الاطفال
هم عهدة اهاليهم ولا يجب تركهم هكذا فى الشارع من دون رفيق من الأسرة
ويجب أن تكون العقوبة مماثلة لعقوبة
القتل لان من يغتصب فهو قد قتل نفسا
لا شك فى ذلك
يجب على الأسر وخاصة الأمهات توعية
أطفالهن خصوصا الفتيات بذلك وعدم
السماح لهن بالخروج منفردات أو المشى
فى الأماكن الخالية من المارة
ارجو أن ينال هذا الذئب وأمثاله أشد العقاب لأنها جريمة لا تقتل عن القتل العمدى
اشارك اهل الطفلة حزنهم وغضبهم ولندع القضاء يقول كلمته بما لديه بعد ذلك من اقوال الطفله والشهود والتقارير الطبية اللازمة لبيان الحالة
ولا حول ولا قوة الا بالله
7 - أم سلمى الاثنين 15 أبريل 2019 - 15:03
واعباد الله حضيو ولادكم.فين كانت هاد الام هاد المدة كلها والله إلى تبورشات عليا صحتي.لا حول ولا قوه الا بالله
8 - وجدي من فرنسا الاثنين 15 أبريل 2019 - 15:04
لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم،ماذا جرى لكم يا بعض المغاربة،اصبحتم مثل الحيوانات ،كنا نسمعها في بلدان قريبة وبعيدة منا ،ولاكن للأسف نراها في عقر دارنا المغرب الحبيب،ولكن هذا سببه الابتعاد عن ماجاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم وكذلك بسبب الغباء و الجهل وتعاطي المخدرات والكحول ....الخ،وكذلك بسبب القوانين التي هي في نظري ليست شديدة لكي تردع اي واحد سولت له نفسه ،
9 - hasib kamal الاثنين 15 أبريل 2019 - 15:06
اوا زعما هدوا معرفوا لحلول هههههه عرفوا الحلول ولكن ممثلوا اﻻمة التي في يدها الحل مع اﻻسف الشديد ثلة منها التي تدعي الدين كشفت عن نفسها عﻻنية انها ضد الجميع ففي عهد فرنسا لم يحدث فيها اي اغتصاب طيلة مدة تواجدها في المغرب في طول البﻻد وعرضها ﻻنها وصعت حﻻ مقبوﻻ لدى الجميع خصصت منطفة في كل مدينة تيمى البورديل البورديل ووضعت اطباء مشرفون عليها كي ﻻ تنتشر اﻻمراض التناسلية المعدية اما اليوم فالبورديل ممنوع و اﻻباحية حﻻل نهارا جهارا وتفشت السيدا واﻻمراض المستعصية التناسلية
ومع ﻻسف حتى عﻻجات اﻻفاعي والعقارب غير متوفر
جميع البلدان منها الدول اﻻسﻻمية وضعت حﻻ لهده الكارثة السائدة في المغرب ﻻيمر يوم حتى تسمع اﻻختصابات من كل فئات العمرية
على البرلمان ان يضع قانون لهده المشكلة المتازمة كي ﻻيطول اجلها مستقبﻻ
10 - ام شيماء الاثنين 15 أبريل 2019 - 15:29
نطالب بعودة عقوبة الإعدام في حق هولاء المجرمين حسبنا الله ونعم الوكيل
11 - ماجد واويزغت الاثنين 15 أبريل 2019 - 16:24
شكرا لعنصر القوات المساعدة فلولا هو لا لذا المجرم بالفرار بعد فعلته
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.