24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | حوادث السير تحصد 17 قتيلا في أسبوع بالمغرب

حوادث السير تحصد 17 قتيلا في أسبوع بالمغرب

حوادث السير تحصد 17 قتيلا في أسبوع بالمغرب

كشفت المديرية العامة للأمن الوطني أن 17 شخصا لقوا مصرعهم وأصيب 1933 آخرون بجروح، إصابات 73 منهم بليغة، في 1398 حادثة سير داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الممتد من 15 إلى 21 أبريل الجاري.

وعن أسباب هذه الحوادث، قالت المديرية في بلاغ لها، توصلت به هسبريس، إن عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، والسرعة المفرطة، وعدم انتباه الراجلين، وعدم ترك مسافة الأمان، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم التحكم، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة "قف"، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، والسير في يسار الطريق، والسير في الاتجاه الممنوع، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والتجاوز المعيب، والسياقة في حالة سكر، من بين العوامل.

وبخصوص عمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، أوضح البلاغ أن مصالح الأمن تمكنت من تسجيل 32 ألف و966 مخالفة، وأنجزت 10 آلاف و423 محضرا أحيلت على النيابة العامة، واستخلصت 22 ألف و543 غرامة صلحية.

وأشار البلاغ إلى أن المبلغ المتحصل عليه بلغ 5 ملايين و53 ألفا و550 درهما، فيما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 4133 عربات، وعدد الوثائق المسحوبة 6125 وثيقة، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف 165 مركبة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - ali الأربعاء 24 أبريل 2019 - 03:48
ايها المغاربة اما ان تحترموا قوانين الطبيعة والسير وتتحلوا بالصبر والحلم في الطرقات ، أو ستكونون امام الخيار الصعب وتدفعوا الثمن مم أرواحكم وأجسادكم فاختاروا الخندق الذي تكونون فيه.

كلنا نؤمن بالقدر. لكن الله امرنا باتخاذ الاسباب وعدم التهور ورمي أنفسنا للتهلكة
2 - موا الأربعاء 24 أبريل 2019 - 08:49
ان الغالبية العظمى من المغاربة الا من رحم ربي براهيش في السياقة تجده ماشاء في الحياة كادر من كوادر الدولة لكنه يتحول لدري صغير بالسياقة. لو كانت كل مخالفة يرتكبها عمدا سائقي السيارات والشاحنات والحافلات لكنا انقرضنا من زمان. لكن الله يلطف فبالرغم من التبرهيش والمخالفات العديد الذي لاذنب له وهو براء من هذه المخالفات. يفلت منها بتذخل الالطاف الالهية وصافي. فالتهور والسرعة المفرطة والتجاوز يتم عند ناقصي العقل دائما في الخطوط الملتوية وليس المستقيمة والالتصاق بمؤخرة السيارات والشاحنات والحافلات بعدم احترام مسافة الامان والتجاوز في الخط المتصل الله يستر وصافي تقول نحن في حرب طاحنة بين الحماق والبراهيش والمستهترين بالارواح وبسلامة الاجساذ لذويهم الذين يستقلون نفس السيارة ويعرضون سلامة راكبي السيارات الاخرى بتهورهم وصبيانيتهم فالقتل والجرح والاعاقة هي العاقبة . لاحول ولاقوة الا بالله مع هؤلاء
3 - جمال الأربعاء 24 أبريل 2019 - 14:09
في الحرب اليومية بالطرقات اصبحت ظاهرة جديدة هي ان الذي يريد احترام القانون يحارب ويلعن بل يكون ضحية حادثة بالسرعة المفرطة في الطريق السيار تجعل هذه الفئة من السائقين يلتصقون بخلف السيارات بضع سنتيمترات يحرمونك حق الفرملة عند الضرورة و يتجاوزون من اليمين ويستعملون ممراة الإغاثة وفي المدار الحضري اذا اردت الوقوف عند علامة قف يأتي خلفك وكن حذرا معه حتى لا يصدمك ناهيك عن بعض الدراجات يجب على السائق ان يكون له أربعة عيون وأربعة أذان ليسمعهم ويراهم قبل ان يرتمي أمام السيارة فوالله السياقة في المغرب اصبحت مصدر إرهاق وارق لمن يريد أن يحترم القانون المرجو المزيد من الرادارات على الطريق السيار رادار كل 20km ورصد مخالفات التجاوز واحترام المسافة القانونية وردع المتلاعبين الذين يفتعلون الحوادث من أجل اختلاس مال لاصورانص
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.