24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3605:1912:2916:0919:3121:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟
  1. شهر رمضان يعزز التضامن بجزيرة "كران كناريا" (5.00)

  2. غياب قسم الإنعاش يودي بحياة أمّ وجنينها في طاطا (5.00)

  3. الفضاء العام بين "المخزن" والمتطرفين (5.00)

  4. مجلس النواب يُلغي إلزام بنك المغرب بإصدار أوراق مالية أمازيغية (5.00)

  5. التبغ المهرّب يجرّ شخصا إلى التحقيق في سطات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | حجز قوارب صيد "غير قانونية" بطانطان والوطية

حجز قوارب صيد "غير قانونية" بطانطان والوطية

حجز قوارب صيد "غير قانونية" بطانطان والوطية

وقفت لجنة من مصالح قطاع الصيد على جملة من التجاوزات شابت عملية امتلاك قوارب الصيد التقليدي بكل من طانطان والوطية، حيث سبق للمركز المغربي لحقوق الإنسان أن وجّه مراسلات إلى عدد من المصالح الإدارية والأمنية المختصة حول "الخروقات التي يعرفها قطاع الصيد التقليدي بميناء طانطان، بوجود قوارب للصيد التقليدي في وضعية غير قانونية".

وقال عبد الله بوبريك، عن المركز المغربي لحقوق الإنسان بطانطان والوطية، في تصريح لهسبريس، إن "اللجنة قد شرعت، منذ بداية الأسبوع الجاري، في عملية إحصاء القوارب، حيث جرى الوقوف على خروقات بالجملة في هذا القطاع"، موضحا أن "تنسيقية الطليعة للمعطلين ساهمت بشكل كبير في تقديم العون والمساعدة للجنة المينائية".

وأضاف المصدر الحقوقي ذاته أن "أعضاء المركز وتنسيقية الطليعة للمعطلين الصحراويين قد وقفوا على كون مجموعة من القوارب تحمل نفس الترقيم وأسماء مكررة، وأغلبها يعود إلى مدن أخرى كأسفي والصويرة وأكادير. كما جرى كشف عملية تزوير بتغطية حديثة لأسماء قوارب واستبدالها بأسماء أخرى، ليصل عدد المراكب التي تم ضبطها أزيد من 40 قاربا".

وأورد المتحدّث أن "أعضاء المركز المغربي لحقوق الإنسان عاينوا عملية الإحصاء، ووقفوا على جميع الخروقات التي شهدتها العملية، وطالبوا بضرورة اتخاذ جميع الإجراءات في حق مرتكبي هذه الخروقات وتطبيق القانون في حقهم، خاصة أن بعض المنتخبين استغلوا مركزهم وأصبحوا يملكون العشرات من القوارب في صمت رهيب من طرف الجهات المسؤولة عن الميناء".

ومن جهتها، أوردت تنسيقية الطليعة للمعطلين الصحراويين، على صدر صفحتها بـ"فيسبوك"، أن "خروقات شابت وما زالت تشوب قطاع الصيد البحري بميناء الطنطان، دون استفادة أبناء المنطقة والطبقة المهمشة ودون أي تقدم ملموس بالمنطقة، باعتبار عائدات الميناء، إن تم تدبيرها وتقنينها وتوزيعها بشكل عادل، ستجعلها من أحسن المناطق الساحلية، كل هذا بمباركة مسؤولين بالقطاع والسلطات المحلية والمنتخبين النافذين بالطنطان والوطية، وسكوت من طرف بعض الجمعيات والتعاونيات المهتمة بالمجال".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - من طانطان الجمعة 26 أبريل 2019 - 15:32
طانطان بكاملها تعيش في فوضى وتحتاج الى تنمية مستدامة بعد أن خذلها المنتخبين
2 - Marocain de l’allemagne الجمعة 26 أبريل 2019 - 15:56
كايحكرو غير على البسطاء و المساكين ، علاش ما يمشيوش يشوفو صحاب رخص الصيد فأعالي البحار و لي ماكايحتارموش كمية الصيد المسموح بها و كايبيعو الحوت فالسوق السوداء و كايربحو الملايير شهرياً...
3 - العبدي الجمعة 26 أبريل 2019 - 16:12
القارب الدي يتعدي طوله5، 20ميتر وعرضه 1، 80متر و عمقه 0، 90 يعتبر غير قانوني ﻻنه سيتعدى 2 طن خام حسب القانون المنظم ويجب حجزه وتدميره من طرف حراس بحريين محلفين .لكن من المﻻحظ ان هدا الصنف من القوارب الكبيرة الحجم اصبحت موجودة على الصعيد الوطني بمعنى القانون يجب ان يطبق على الجميع .
4 - رشيد الجمعة 26 أبريل 2019 - 16:28
القانوني هو ان تبيعوا ثروات الوطن البحرية لاروبا بأبخس الاثمان ثم تضعونها في جيوبكم ليأكل المغاربة السردين والشرن ويتفرجون على الانواع الاخرى وتحرموا الناس البسطاء من طلب رزقهم بقوارب صغيرة وبئيسة لا تسمن ولا تغني من جوع وتتغاضوا عن الريع الذي يمنح رخص الصيد في أعالي البحار للشخصيات النافذة
5 - hadou kakir الجمعة 26 أبريل 2019 - 16:40
C’est comme si on sur un terrain on détruit une dizaine de baraques et taudis où vivent les misérables pour qu’un notable puisse construire son château malgré qu’ils appartiennent tous au même pays !!
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.