24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | انتشال جثة من قناة للري بجماعة سيدي حمادي

انتشال جثة من قناة للري بجماعة سيدي حمادي

انتشال جثة من قناة للري بجماعة سيدي حمادي

انتشلت عناصر الوقاية المدنية، الجمعة، من قناة الري الإسمنتية الرابطة بين بني أعياط لبلان وأولاد بوعزة، والمارة عبر دوار أولاد عطو بجماعة سيدي حمادي بإقليم الفقيه بن صالح، جثة تلميذ كان قد لقي حتفه غرقا في حدود الساعة الخامسة زوالا من يوم أمس.

وأفادت مصادر هسبريس أن الضحية، وهو تلميذ بالمستوى الابتدائي، لم يتجاوز عمره بعد 16 سنة، ينحدر من ضواحي خريبكة، وقد جاء ليدرس العلوم القرآنية بإحدى الزوايا القرآنية ببني أعياط.

المصادر ذاتها أوضحت أن عناصر الوقاية المدنية بسوق السبت تمكنت، بحضور عناصر الدرك الملكي بسوق السبت أولاد النمة، بعد محاولات استمرت من الساعة الثامنة صباحا إلى الحادية عشرة من نهار اليوم، من انتشال جثة التلميذ الذي اختفى عن أنظار زملائه بعدما اختار السباحة بالقناة المائية المحاذية للطريق الوطنية رقم 08 رغم تحذيرات زملائه.

وعلمت هسبريس أن عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي سوق السبت أولاد النمة والسلطات المحلية انتقلتا إلى مكان الحادث إثر علمهما بالخبر، وقامتا بنقل جثة التلميذ إلى المستشفى قصد تشريحها لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.

يذكر أن هذه ليست حالة الغرق الوحيدة التي عرفتها المنطقة، فقبل يوم تقريبا تم انتشال جثة تلميذ آخر كان يدرس بالباكالوريا من بحيرة بين الويدان بإقليم أزيلال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - نماوي خربوشي السبت 11 ماي 2019 - 08:03
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ،هاته بالفعل ليست بالمرة الأولى او حتى العشرين فمجموعة من الشبان لقو حتفهم في هاته القناة والقناة المجاورة لها التي تمر معاكسة لها نحو الغرب وأكبر منها كذا ابتلعت كثرا من الأرواح رحمهم الله تعالى وذالك لغياب مرافق لسباحة ومراقبة هاؤلاء الأطفال الأبرياء نسأل الله اللطف والله يهدي المسؤلين لتدخل لحد هاته المأساة وشكر بوخدادي ف
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.