24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | راكب دراجة يصيب دركيين بسكّين في عين الدفالي

راكب دراجة يصيب دركيين بسكّين في عين الدفالي

راكب دراجة يصيب دركيين بسكّين في عين الدفالي

أوقفت عناصر الدرك الملكي بجماعة عين الدفالي، التابعة لإقليم سيدي قاسم، شخصا، على خلفية تعريض عنصريْن من الدرك الملكي، يعملان بالمركز الترابي لعين الدفالي، لاعتداء جسدي بواسطة سلاح أبيض.

ووفق مصادر هسبريس، فإن الشخص الموقوف كان على متن دراجة نارية رفض الامتثال إلى تعليمات رجال الدرك والإدلاء بأوراق الدراجة النارية وأبدى مقاومة كبيرة، حيث تدخل عنصران من الدرك من أجل إيقافه؛ غير أنه واجههما باعتداء جسدي مستعملا سلاحا أبيض، أصاب العنصر الأمني الأول في ركبته اليمنى والآخر في رقبته.

ومباشرة بعد إشعارها بالواقعة، انتقلت تعزيزات أمنية مكثفة من الدرك، حيث نُقل الدركيان المصابان إلى المستشفى على متن سيارة إسعاف؛ بينما جرى إيداع الموقوف رهن تدابير الحراسة النظرية، تحت إشراف النيابة العامة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - mous الأحد 12 ماي 2019 - 00:20
فينك يا الحسن تاني وادريس البصري
2 - richi الأحد 12 ماي 2019 - 00:35
لا حول ولا قوة الا بالله العلي واش هذا عناصر الدرك الملكي هازين السلاح اتفرجوا فيه .الذل هذا .
3 - Gala الأحد 12 ماي 2019 - 00:43
أليست لديكما أسلحة نارية؟ إذا كان الجواب نعم فلماذا تركتما هذا الوحش يحتقركما؟
4 - عثمان ابن عفان الأحد 12 ماي 2019 - 00:44
صافي هادشي ليبقا خاصنا اين المسدسات حتى نخوي فيه اخر قرطاسة باش ايكون الاحترام التام
5 - ابن المقفع الأحد 12 ماي 2019 - 00:44
هيبة رجال الدرك والشرطة على المحك ! قبل اسبوع سمعنا بشرملة رجل امن بسلا من طرف عاىلة المجرم واليوم دركيين...إنها السيبة بعينها..في الدول الغربية عدم الامتثال يعرض صاحبه لإطلاق الرصاص عليه..ما الفائدة إذن من حمل السلاح ؟
6 - الجسارة أم تصفية حساب ؟ الأحد 12 ماي 2019 - 01:42
كل المعلقين لم يتساءلوا عن معرفة اسباب الشجار والمقاومة ضد رجال السلطة العامة . ومن ثمة تحليل الظاهرة .
7 - هم......هم الأحد 12 ماي 2019 - 01:44
و لأن أعين الجمعيات العقوقية تضع تحت المجهر تحركات رجال الدرك الملكي بل حتى ردو افعالهم ازاء الجريمة و المجرمين ، و لأن رجال الدرك الملكي غالبا ما يكونون ضحايا او اكباش فداء لكل وشاية من هذه الجمعيات ، فإنه إذعانا منهم يستسلمون للخطر ويجابهونه باجسادهم ، و آخر شيء يفكرون فيه : استعمال السلاح الوظيفي....تحية صدق ووفاء لرجال امننا من شرطة و درك و قوات مسلحة ملكية ، انتم فخر الوطن ، فئات من الشعب تدعي انها مقبوعة في الزنزانة 9 زورا و بهتانا و تدليسا ، بينما هؤلاء يرابطون ليلا و نهارا ، حرا و شتاء ، في الفيافي و الصحاري ، 24/24 ساعة ، و لا يسمع حسيسهم ، أمرهم بينهم : "فصبر جميل "....
8 - حائر الأحد 12 ماي 2019 - 01:46
حائر لما يحدث في بلدنا المجرمون أصبحوا يتطاولون عن الجميع لا يفلت من اجرامهم أحد وحتى رجال الأمن والدرك فما بالك في المواطن وهدا شيء يطرح عدة تساؤلات عند المغاربة.
لا عقوبة حبيسة رادعة ولا سجن اصلا كما كان عليه الحال في التمانينات كان كل من سولت له نفسه بعمل مثل يعاقب عقابا ولم يعد يفكر في هدا وختاما اقول اه لو عدت يا حسن ويا بصري.
9 - مواطن متتبع الأحد 12 ماي 2019 - 01:54
كما يرى الجميع ، و رغم الاخطار المحدقة أتأسف لفئة ضباط صف الجيش من درك ملكي و عساكر ذوي تكوين ، المهضومي الحق من ناحية الأجرة مقارنة برفاقهم من الفئات الاخرى، هذا لأن صوتهم غير مسموع، لا يعقل لشخص يحصل على البكالوريا و بعد انتقاء اولي للنقط ثم مبارة شاقة ويدرس بعدها ثلاث سنوات تدريب عويص وله مسؤوليات جسام في الحفظ على أمن البلد ان يتقاضى 4000 درهم ليصل بعد 35 سنة خدمة الى راتب 6000 درهم.
انه لشيء يحز في القلب.
ان لم تستحي فاصنع ما شئت، نرفع القبعة لهؤلاء الرجال الذين يقدمون الغالي و النفيس من اجل سلامة الوطن شعبا و ملكا.
10 - ayoub الأحد 12 ماي 2019 - 01:55
الله يعز المريكان واله لا لبقا حي
11 - العاقل الأحد 12 ماي 2019 - 02:02
لابد ان تكون للمخزن هبته والامتثال لاوامره حتى يسود الامن و الامان،لكن بالمقابل على هؤلاء الذين يسهرون على تطبيق القانون ان يتعاملوا مع الجميع بالمساواة و عدم التغاضي عن مخالفات بالجملة مقابل الرشوة.فهذا الوباء الخطير اقصد الرشوة راءحته تزكم الانوف بين اوساط رجال الشرطة و الدرك بمختلف درجاتهم و رتبهم،و الدليل اننا نجد دركي في ظرف وجيز يقتني عقارات و سيارة الشيء الذي يعجز عنه موظف اخر في قطاع اخر افنى عمره و باجر اعلى من ذلك الدركي .المرجو النشر في هذا المنبر الحر.
12 - nizar الأحد 12 ماي 2019 - 02:04
لصاحب التعليق 1 في عهد الحسن الثاني وإدريس البصري كان الوضع أسوء من اليوم كان سفاح في تلك المناطق (الخنفوري ) يقتل رجال الأمن والمواطنون العاديون لسنوات كل ما في الأمر هو أنه لم يكن شيء إسمه لكونيكسيو أما في عصرنا هدا أصبح الوضع مغاير أصاب رجال الأمن اليوم ضبط اليوم
13 - عزيز المغربي الأحد 12 ماي 2019 - 02:11
نتمنى الشفاء العاجل لخادمي الوطن،شيء مخيف حقا لما نسمع رجل امن يعتدى عليه من طرف عائلة مجرم ودركيين يعتدى عليهم في الشارع العام بالسلاح الأبيض ،واصبحنا نحن الى الماضي القريب عندما كان البصري رحمه الله يمسك بقبضة من حديد زمام الأمن .فأين هي الجمعيات التي تتغنى بحرية السجين أو بالأحرى المجرم ؟لماذا لم تصدر ولو مقال وحيد تدين فيه الإعتداءات المتكررة على رجال الأمن؟ولمادا لم تطلب من المجتمع المدني تنظيم وقفات احتجاجية ضد استهداف رجال الأمن ؟أليس هم ابناء الشعب؟ ماذا بقي لنا في هذا الوطن إن هدد امنه؟ام هي فقط تناصر القضايا ضد الدولة؟؟؟؟؟؟
14 - koko الأحد 12 ماي 2019 - 02:12
اظن ان المعني بالامر لم يدلي باوراق الدراجة غشيت تحرير له مخالفة لم يرتكبها مم دفع الى تعنيف الدرك
15 - أنس طنجاوي الأحد 12 ماي 2019 - 02:13
الفردي لي عندهم معمر بالبصل و الزبيب ماشي بالقرطاس.
16 - sami الأحد 12 ماي 2019 - 02:37
السلام عليكم عرفتو علاش البوليس ماكيستعمل السلاح فهاذ الحالات حيث كيخاف اكون هاذاك المجرم ولد شي شخصية الا ولد برلماني . ويتحصل فيها.اما لوكان عارف امتاّكد بانه غير ولد الشعب لو كان جابو كاو هاذا هو ربما اللغز لي محيرنا شحال هاذي
17 - amazigh le vrais الأحد 12 ماي 2019 - 03:10
franchement les gendarmes et la police marocain son très faibles et pauvres, Pas bien occupé, pas de bombe lacrymogène pas de menottes pas postulé pas forme pas de morale son juste la pour rien, en aurope les force de l'ordre son bien occupé de matérielle en plus toujours le sport , ici Yena son la juste pour la paye ctout ....
18 - عبدالله الأحد 12 ماي 2019 - 03:14
شكون هاذ المسؤول لي بغا ينزل الدل على البوليس والدرك والقوات المساعدة؟
الى كان هادشي قصدا فما عليكم الى بالرحيل او خلي واحد لي يعطي أوامر قاسية لاستخدام السلاح والقرطاس في الرأس لان البلاد غادية للهاوية والسيبة ولات غير هي او حتى لين ؟ اش بقى للشعب ما يقول؟ واش بغيتو الشعب يدافع على نفسه بيده او كل واحد يخرج بسيف في ديه؟ راه هادشي اي فهمت من هاد السياسة ديال الدل.
19 - ايور الأحد 12 ماي 2019 - 03:59
على السيد الجنرال كوردارمي قائد الدرك الملكي الالتفاثة لرجاله العاملين بجهازه واعادة الهيكلة فهناك من يعاني الويلات وكثرة العمل بتفان و بدون مقابل و ان ياخذ بيد هؤلاء الشرفاء من رجالاته ،
و اخد التدابير اللازمة في حق المنحلين المرتشين ... على غرار السيد مدير الامن الحموشي
20 - عبدربه الأحد 12 ماي 2019 - 04:24
مهما يكون تصرفكما لأن على ما اضن هدا يعرفكما حق المعرفة أي فايت ليه تعامل معكم لكن الآن ما تفاهمتيوش معاه لهدا استطاع أن يتجرأ عليكم لكن وجب استعمال القرطاس عندما لدا بالفرار والا كان قصكم شيء أخر
21 - Marwan الأحد 12 ماي 2019 - 04:29
يا ربي السلامة في الحقيقة خاس لدرك taser كيما باقي الدول
22 - allal2010 الأحد 12 ماي 2019 - 04:32
انها بداية النهاية للامـــــــــــــــــــــــــــــن ببلادنا
23 - العشير بوخروبة الأحد 12 ماي 2019 - 05:02
شيء مخزي و مؤسف ، عو ض تسليح رجال الأمن والدرك بالأسلحة النارية ، يجب تزويدهم بأسلحة بيضاء ليتمكنوا كل ما اقتضى الأمر منهم عملية التدخل ، استعمال سيوفهم و تبادل الخبرات مع هؤلاء السفاحين على شاكلة " دق السيف " التي كنا نشاهدها إبان السبعينات في أفلام ( ماصيص و هيركيل و صمصم و سبارطاكيس و...) ، ماذا عسانا أن نقول ؟؟؟ أهي الوقت كما نقول بالعامية ( ضربها الخلا ) أم نحن من تعدى وتخطى حدود الحرية بسبب فهمنا الخاطئ وإدراكنا السيء لمفاهيم الحريات و الديمقراطية وحقوق الإنسان[email protected]
24 - le défi الأحد 12 ماي 2019 - 06:47
le défi s'installe ,le défi des voyous,des voleurs,des harceleurs,des corrompus,alors allons nous vers les situations des pays de l'amérique du sud,trop c'est trop,les gens ont peur dans les rues,où est donc la fermeté,l'ordre,rien de rien!
25 - موظف بسيط الأحد 12 ماي 2019 - 08:14
الاكراهات التي يواجهها الدركي صباح مساء, في الحر و البرد, لا حصر لها , يعرضون نفسهم للخطر و لا احد ينصفهم . كرامتهم تهان ولا احد يبالي , ارحموا هده الفئة التي مهما ضحت بالغالي و النفيس لا تجد اي مقابل سوى السب و القدف ( ولكل وجهة نظره )
26 - لهيب الأحد 12 ماي 2019 - 10:40
الأمر لا يتعلق بوجود السلاح والمسدسات ، بل بالثقافة الني أصبحت شائعةعند المغاربة . تشبعوا بها من التربية وتطبعوا معها مع مرور الزمن . كان الطفل منذ الصغر يهاب أباه ويحترمه ويهاب فقيه الحي ويحترمه ويهاب المعلم والأستاذ ويحترمهما ويرتعش من سماع رجال السلطة أمنيين أو دركيبن أما اسم الملك فلا يذكر الا بحذر وانتباه ...فرطنا في قيمنا وخصوصياتنا وظنننا خطأ أننا سنهزم الأستاذ والغقيه وسنبقي علم الشرطي والدركي عاليا . لا وألف لا . أصل المسألة تربية ولب التربية الأستاذ وما سوى هذا فلن تضبط الأمور ولو بالرشاشات والمدافع .
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.