24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. الاقتصاد في فاتورة الكهرباء يرفع مبيعات أنظمة اللوحات الشمسية (5.00)

  2. أمزازي: معدل 14,40 لدخول كليات الطبّ الخاصّة (5.00)

  3. هيئة تربط "اختفاء الأدوية" بمسؤوليّة وزير الصحة (5.00)

  4. المرأة ذات الخمار الأسود (5.00)

  5. "زيرو جائع" .. مبادرة تُشبع بطون المتشرّدين بمحاربة هدر الطعام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | ثلاثيني يذبح زوجته ويسلم نفسه للدرك بنواحي إفران

ثلاثيني يذبح زوجته ويسلم نفسه للدرك بنواحي إفران

ثلاثيني يذبح زوجته ويسلم نفسه للدرك بنواحي إفران

اهتز، اليوم الثلاثاء، دوار أيت حدو أوسعيد، الكائن بمركز سيدي عدي التابع لجماعة سيدي المخفي بإقليم إفران، على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها أم لطفلين، بعد أن ذبحها زوجها داخل بيت الزوجية، باستعمال سلاح أبيض، من الوريد إلى الوريد.

ووفق مصادر هسبريس، فإن الزوج، البالغ من العمر 37 سنة والمشتبه في تورطه في ارتكاب هذه الجريمة في حق زوجته، قام بعد تنفيذه لفعله الجرمي بامتطاء دراجته النارية وتوجه نحو مركز عين اللوح المجاور حيث سلم نفسه هناك لمصالح الدرك الملكي.

المصادر ذاتها أفادت بأن الزوجة الضحية، البالغة من العمر 27 سنة، لم يمض على عودتها إلى بيت الزوجية إلا أياما قليلة بعد أن كانت قد غادرته في وقت سابق بسبب احتدام الخلاف مع زوجها، حيث اختارت الاستقرار ببيت والديها قبل أن ينجح بعض الأقارب في إصلاح ذات البين بين الطرفين.

وبينما نُقلت جثة الزوجة الهالكة إلى مستودع الأموات بمستشفى 20 غشت بأزرو قصد إخضاعها للتشريح الطبي وُضع الزوج المشتبه فيه بارتكاب هذه الجريمة تحت تدابير الحراسة النظرية، بأمر من النيابة العامة المختصة باستئنافية مكناس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - آية دعاء الثلاثاء 21 ماي 2019 - 21:59
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. كثرو الكوارث الله يستر وصافي. ياناس رجعو لدينكم تربحو دنيا وآخرة
2 - بحر الآسى الثلاثاء 21 ماي 2019 - 21:59
حسبي الله ونعم الوكيل، الأم قتلت رحمها الله والأب ذهب للسجن والضحية الأكبر هم الأطفال.

ياربي تلطف بهم يارب وتحفظهم من كل سوء.
3 - متشائم الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:03
القتل العمد = الإعدام

حرام أن يعيش هذا الشخص واكل شارب في السجن
4 - brahim london الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:06
هذه هي قمة الجهل والسخافة لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. مهما فعلت الزوجة وأي جرم اقترفته فالذبح من الوريد الى الوريد ليس بحل. الطلاق كان الحل الوحيد . فالجاني لم يفكر في العواقب وهم الأطفال بدون معيل وأيتام . قمة الغباء
5 - كثرت المصائب الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:07
اعباد الله والزواج ولى ساهل واش ماعرفينش بان اصعب مؤسسة في الحياة هي الزواج فعليه منين تبدى المشاكل وتبدى تكبر ماتبقاوش ضغطو على الازواج يرجعو لبعضهم لان المشاكل لم تحل ولن تحل بالرجوع لبعضهم هالنتيجة الفقر الزواج سبعيام المشماش الاولاد نرجعو نقطة الانطلاق الفقر الجهل كثرة الاولاد الجريمة السجن والايتام اللي غيعاودو نفس السيناريو وفيقو البشر
6 - الوطنية الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:13
الله يا ربي ما هذا العالم الذي أصبح متوحشا إلى أقصى حد ان يذبح الزوج رفيقة عمره مثل الشاة نراه فقد روح الإنسانية والرحمة مهما كانت الظروف بينهما يطلقها ولا يقوم بفعلته هذه الله يرحمها
7 - ام يوسف الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:14
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وحسبي الله ونعم الوكيل فيه يتم اطفاله وظلمهم .
8 - aziz الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:16
اصبح هاته الاشياء في المغرب عادية كل يوم تسمع قتل وسرقة ....للاسف وهناك لكل حادث سبب مباشر قد يكون لا يستحق حتى الذكر ولكن هناك اسباب عميقة عندما تريد تحليل اي حادث وهي اسباب سياسية واجتماعية واقتصادية ولها علاقة بمن يحكم
9 - متتبع الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:20
نصاب بالحزن الشديد لمثل هذه الجرائم التي سيعاني منها الأطفال خصوصا والمجتمع عموما. أنصح الأزواج بالطلاق المبكر عوض التفاؤل المبالغ فيه او محاولات الإصلاح الفاشلة. الطلاق أفضل من مثل هذه الجرائم ياناس .
10 - محمد الزموري الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:20
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل
11 - احمد الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:22
ما معنى :

"قبل أن ينجح بعض الأقارب في إصلاح ذات البين بين الطرفين." ؟!
12 - مريم آلاء الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:27
لا إله إلا الله كثرث المصائبُ و الكوارث و الحوادث و المواجع و التهلكة و البغضاء بين الناس و الأزواج و الأطفال اللهم رُدَّنا إليك ردا جميلا .
هذا الشخص يستحق عقوبة الإعدام أو المؤبد ، المسكينة قُتلت و الأب المتوحش سجن و الأطفال ماذا سيحل لهم .. ؟
13 - عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠ الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:30
- القاتل - سيندم حيث لا ينفعه الندم . كان عليه اختيار ابغض الحلال عند الله اذا استحالة العشرة الزوجية - كاين ابنات الناس الاوتي يفتشن على الستر . الذبح من الوريد الى الوريد ؟ ، الا يستحق الاعدام يا دعاة حقوق الانسان ؟ . المذبوحة اليست انسانة ؟ وأم لطفلين اختارت الصلح لتذبح وربما اما م اعين طفليها .
أنا أب محروم من فلذة كبدي ولا مرة فكرت في الانتقام صابر ومحتسب . فاللهم زدني صبرا على صبري فانت تعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور .
متالم انا لحال الاطفال كيف سيكون مصيرهما ؟ ....















عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠
14 - Citoyenne du Monde الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:36
Que la victime, mère de deux enfants restés orphelins, repose en paix! C'est une tragédie de plus qui démontre que ceux qui insistent sur la réconciliation entre un mari et sa femme qui n'ont plus rien à faire ensemble commettent une grosse erreur ! Que chacun se mêle de ses affaires et que les parents aient pitié de leur fille qui vient demander protection auprès d'eux au lieu de l'envoyer vers un destin aussi tragique!
15 - بتيوي محمد الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:38
وا عمل إجرامي بشع يستحق العقاب القاسي
ولكن راكاين شي عيالات فمهوم دايز عليهم ما كيحشمو ماكيرمشو ما كيخافو أو تيطلقو شي هضرة بحال لقرطاس فيها تحدي و إهدار لكرامة الرجل أو لمغاربة تربيتهم ذكورية خاصهم لمرا تبقى دايمن ضعيفة او خوافة أو تحت طوعهم
هدا دابا را تعمى بلغضب هادشي باش سلم راسو كون كان متعمدها زعما مخطط ليها كون هرب
هاد إيفران ولات خطر فاش نمشيلها مرا خرا غنمشي مسلح ولاو فيها دواعشا بزاف
16 - عمران الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:39
كثرت هذا النوع من الكوارث يعطي انطباعا واحدا وهو ان المسطرة القانونية في هذا الباب لا تخيف احدا ولهذا وجب اعادة النظر في تطبيق العقوبات.
17 - kana3 bli ktablah الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:49
j'espere que les enfants vont etre suivi par des seances de psycologie jespere que l'etat va faire quelques choses pour les enfants j'espere aussi avoir le numero de telephone des grands parents si quelq'un les connaissent quiil nous publie son numero et merci
18 - Observateur الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:53
لا حول ولا قوة إلا بالله...الله ما ألطف بعبادك...
ويجب على وزارة الشؤون الإجتماعية أن تنظر في الموضوع و تقترح مناظرة يجتمع إليها من لهم إختصاص لمعالجة ما يمكن علاجه لمجتمع أفضل...إصلاح المشاكل بين الأزواج على يد الأقارب أو بمحاكم الصلح يجب أن يتبعه علاج نفسي عند طبيب مختص حتى تكون نتائج الصلح جيدة ...و يكون هدا تحت إلزام الطرفي النزاع الخضوع لهدا العلاج !؟
19 - حنان الثلاثاء 21 ماي 2019 - 22:55
الله يصبرك ويجمع شملك مع فلذة كبدك عما قريب ان شاء الله
20 - افران الاطلس المتوسط الثلاثاء 21 ماي 2019 - 23:07
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل. اصبح من الضروري تسهيل إجراءات الطلاق وعدم تعقيد الأمور بالنسبة للزوجين ، وإلا فإن نفس المشاهد تتكاثر مرة أخرى. مع هذا النوع من التأثير الجميع يحاول تسوية الأمور وتحقيق العدالة بيده
il faut faciliter la procédure de divorce et ne pas compliquer les choses pour les peuples conjugales autrement les même scènes se reproduirait encore . avec ce genre d'effet chacun essaie de régler les choses et faire justice soit même
21 - blu الثلاثاء 21 ماي 2019 - 23:14
شيء جد محزن الذي وقع لهاته الام المسكينة و الاطفال.
و اتمنى ان يفهم هذا الجيل الناشيء ان المشكل هو جيني متأصل داخل غريزة الرجل، لن تردعه لا المساطر الجنائية و لا تهديدات حقوق المرأة.
لا يوجد شيء اسمه المساوات،خاصة فيما يتعلق بعلاقة الرجل بالمرأة فالرجل عندما يفشل في الحوار الشفوي فهو يلجأ الى العنف الجسدي، و اغلب خالات القتل هي بسبب خيانة الشريك، حيث اشارت دراسات امريكية قامت بها جامعة دانفر، ان الرجل مهما كانت ثقافته و ديانته و مستواه الفكري ف87% بالمئة من الرجال يختارون قتل الشريكة عندما يضبطونها متلبسة ،و هذا بامريكا ارض الحريات الجنسية و الالحاد و العلاقات خارج الزواج...
لدى يجب على نسائنا العزيزات حسن اختيار الشريك المناسب فالزواج هو اكبر مغامرة يقوم بها الانسان.
و المجتمع سيظل ذكوريا لأنها حكمة الخلق، ففي الاخر تكون المرأة امام وحش وسط اربع حيطان لا حول و لا قوة لها، و لن يحميها القانون و هي جثة.
يجب العودة الى المقاربة الاخلاقية، لنربي ابنائنا ذكورا و إناثا على الاحترام و تحمل المسؤلية و التنازلات و ليس ما تدسه الجمعيات النسوية من حقد و تحدي و انفساخ ،و هذه هي النتيجة...
22 - لا حول و لا قوة إلا بالله الثلاثاء 21 ماي 2019 - 23:15
الله المعين و نطلب منه العون و الهذيان في خلقه ، هناك قوانين منصوص عليها في المدونة ، و هي لا تدعو إلى العنف أو القتل ، بل تدعو إلى الود و الإخاء و الرأفة عند الضرورة و التسريح بالمعروف ، فلا داعي إذن إلى اللجوء إلى العنف المؤدي إلى القتل.
23 - moha الثلاثاء 21 ماي 2019 - 23:48
كن. امشى. اشكي. اقول. ليه النفقة و 4 مليون اديال الطلاق معندوش. الله. اطلق. اسراحو الى كان. مظلوم. القهر والفقر
24 - عبدالله الأربعاء 22 ماي 2019 - 00:05
مثل هذه الجراءم غالبا ما تقع في الدواوير وذلك بسبب الجهل وقلة الوعي.
فانا من خلال زيارتي لبعض البوادي لاحضت انهم اشد كفرا ونفاقا، الله يكون في عون نساءهم.
25 - محمد أسفي الأربعاء 22 ماي 2019 - 00:08
ما بقا تعليق...واش هاذ شي...أ شنو واقع لمغاربة...واش هاذ الجرائم لي كثرت. ...واش كلما تخاصم شي واحد معا صاحبو أو جاروا أو مرتو ....مشا قتلو....والله أيلا هاذ شي خطار. ..ولا حول ولا قوة إلا بالله...
26 - miloud tanger الأربعاء 22 ماي 2019 - 00:23
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
اللهم اغفر لها وارحمها واسكنها فسيح جناتك يا أرحم الراحمين
27 - الإعدام الأربعاء 22 ماي 2019 - 00:27
يقولون إلغاء عقوبة الإعدام ولكن هذا الزوج نفد عقوبة الإعدام في حق زوجته بدون حق وسلب حياتها وشرد اولادها فما حكم القانون في هذه القضية أليس منطقيا بإعدام الزوج .
28 - محمد الأربعاء 22 ماي 2019 - 02:15
عدو الله لم يقدس حتى هذا الشهر الفضيل ،على الأقل ،هانتا دابا مشيتي للسجن والام ماتت الله يرحمها والأطفال حرمتيهم من الام ديالهم شكون غادي ربيهم لعنة عليك
29 - احمد الأربعاء 22 ماي 2019 - 02:33
من الاحسن العزوف عن الزواج ولو كان مدخولي الشهري يفوق 50000 درهم
30 - كمال الأربعاء 22 ماي 2019 - 04:05
ايوه الى قتلتي تمشي الحبس سواء ظالم او مظلوم
31 - معلق الأربعاء 22 ماي 2019 - 04:58
حسبي الله ونعم الوكيل الى ما شي اغتصاب راه قتل هذا هو حديثنا اليوم.مايمكن تسمع شي حاجة كتفرح .قالك بعد ان نجح قريبين في اصلاح ذات البين.مصاب كاع ماصلحتو ذات البين كون غي خليتوه فاسد ها هي مشات هي لعند مولاها اهو اتردم فالسجن والاطفال اتشردو ايوا هانتما اصلحتو ذات البين.
32 - yassine benfkir الأربعاء 22 ماي 2019 - 08:57
هذه وصيتي إلى كل واحد من قراء هسبريس. معمرك دخل خيط بيظ والاكحل بين الرجل والمرأة. هما ليعارفين اش بناتهوم.
33 - Moustaph الخميس 23 ماي 2019 - 05:20
أعاذنا الله وإياكم من هذا النوع ، وإن من الأسباب المؤدية له عدم معرفة البعض لدينهم ، والإنكسار للمجتمع والضعف أمام القيل والقال وأصحاب النميمة . الطلاق أبغض الحلال وأحسن من كل فعل حرام ناهيك عن الجنيات والضحية الأول هو القاتل نفسه !!!!!!!؟
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.