24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. المواقع الأثرية تدرّ 90 مليون درهم في نصف سنة (5.00)

  2. أزمة العطش تزحف على جماعات تنغير .. واحتجاجات على الأبواب (5.00)

  3. تنسيقية "لا للقرقُوبي": مليون مغربي يتناولون الحبوب المهلوِسة (5.00)

  4. حزب "الأحرار" يشترط الحصول على وزارة الصحة في الحكومة المقبلة (3.33)

  5. قانون الانتخابات يلامس الأزمة الدستورية في تونس (1.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | فتاة تجهز على شاب بضربة سكين في المحمدية

فتاة تجهز على شاب بضربة سكين في المحمدية

فتاة تجهز على شاب بضربة سكين في المحمدية

أفادت مصادر هسبريس بأن حيّ النهضة في مدينة المحمدية عرف، اليوم الخميس، جريمة قتل شابّ في عقده الثاني على يد مشتبه فيها بواسطة سلاح أبيض، بعدما تلقّى طعنة قاتلة على مستوى العنق.

وأضافت المصادر ذاتها أن سوء تفاهم وقع بين شابّ كانت برفقته فتاة، رجحت المصادر أن تجمعه بها علاقة قرابة، وشابّ آخر عشريني. وقد دخل الشابّان في عراك حسمته الفتاة بالإجهاز على غريم رفيقها بطعنة سكين على مستوى العنق؛ ليسقط مضرجا وسط دمائه.

وزادت المصادر نفسها أن عناصر الشرطة القضائية بمعية أفراد من الشرطة العلمية، ينتمون إلى الأمن الإقليمي في المحمدية، انتقلوا إلى مكان وقوع الجريمة وعملوا على استدعاء سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية قصد نقل الضحية إلى المستشفى لإنقاذه؛ إلاّ أنه فارق الحياة بسبب خطورة الطعنة التي تلقاها.

وأمرت النيابة العامة المختصة بإحالة جثة الهالك على مستودع الأموات، بالمستشفى الإقليمي مولاي عبد الله بالمحمدية، قصد المعاينة أو التشريح وفق قرار ممثل الحق العامّ لتحديد السبب الحقيقي للوفاة لفائدة البحث التمهيدي المفتوح من قبل الضابطة القضائية مع المشتبه فيها رفقة شخص ثان، قبل عرضهما على أنظار سلطة الملاءمة للنظر في التّهم المنسوبة لكل واحد منهما.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - toto الخميس 06 يونيو 2019 - 16:39
le maroc est devenu une jungle.
2 - said الخميس 06 يونيو 2019 - 16:43
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العضيم الانسان يخدم عقلو قبل فوات الاوان. الاسلحة البيضاء خطيرة ليست للعب. الندامة لن تنفع في شيء الان. المسلم من يمسك نفسه ساعة الغضب. اللهم ارحمه. هدا ليس مشكل الامن هدا مشكل التربية. لطفك يا رب
3 - غريب الخميس 06 يونيو 2019 - 17:23
لا حول ولا قوة إلا بالله كثر القتل والإنتحار وعم الفساد في البر والبحر، اللهم ردنا إليك ردا جميلا.
4 - hmou الخميس 06 يونيو 2019 - 17:34
تناول حبوب الاكستازي والقرقوبي والكوزة وووو جعل الشباب المغربي تائها وفاقدا للبوصلة وأصبح القتل شيئا عاديا

أيها المسؤولون فيقوا واعو قبل فوات الأوان
5 - متدمر الخميس 06 يونيو 2019 - 18:09
لقد اصبحنا في حرب غير معلنة يسقط ضحياها في صمت بسبب السيبة القانونية وتناول المخدرات بشكل مخيف حتى اصبح القتل شيئ عادي ولا خوف من عقوبته فكل يوم نسمع بعدة حالات قتل وانتحار في صفوف الشباب خاصة بربوع الوطن ولا هيئة او منظمة اعارت الظاهرة اهتماما وبادرت بمناقشة الوضع والخروج بحلول فمن المسؤول عن هذا الخرق الامني المخيف
6 - الخميس 06 يونيو 2019 - 18:43
منين الجنس اللطيف ولى يهز الموس واش بقى ؟
واش هاد الوالدين ما بقاوش يربيو ولادهم كي رباونا والدينا
الاخيرين والدينا والله يقطع جذر اللي يولد ويخلي الزنقة تربي
7 - حسن البرنوصي. الخميس 06 يونيو 2019 - 18:59
المحمدية كانت دات يوم مدينة الزهور اما اليوم فاصبحت مدينة الجريمة و الدعارة بامتياز وقلة الوعي و ما زاد الطين بلة هو اقفال عدد مهم من الشركات و على رأسها سامير .
8 - maghribia الخميس 06 يونيو 2019 - 19:08
نقولو الجرائم وحوادث السير في رمضان كان سببها الصيام وبالتالي قلة التركيز. ولكن دابا زعما بنادم راه واكل أو شارب
9 - يالطيف الخميس 06 يونيو 2019 - 20:32
فتاة خليل سكين وأشياء لم تذكر في المقال .إلى أين نحن ذاهبون يا بلدي ؟
10 - الى يا لطيف الخميس 06 يونيو 2019 - 21:33
الفتاة من اقرباء الشاب بحيث انها ناصرت اخاها في مواجهة الهالك والمقال اشار الى ان علاقة قرابة تجمع بينهما اي انهما ينتميان الى اسرة واحدة وليسا خليلين كما زعمت ولكن كوتهما من اسرة واحدة فهذا لا يبررر الفعل الاجرامي شكرا هسبريس
11 - مصيبة الجمعة 07 يونيو 2019 - 01:46
هيبة الدولة تنهار يوم بعد يوم ..قتل..اغتصاب..سرقة..حشيش..خمور..حبوب مهلوسة..شغب جماهيري كل اسبوع وفي كل مدينة من طرف "مشجعين" اي بمعنى اخر شمكارا..اين نحن من ألامن و الأمان أيام إدريس البصري ..
12 - اوكلاهوما الجمعة 07 يونيو 2019 - 03:52
كثرة الجراءم الفقر الانتحار في المجتمع تدل على فشل الدولة واجهزة الامن .
13 - القرقوبي والسلاح الأبيض !! الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:34
وا أسفاه..أصبحنا نحن الى الأيام الجميلة الهادئة، التي ذهبت ولن تعود أبدا، أيام زمان في عهد الرجلين العظيمين، الراحلين، الحسن الثاني وادريس البصري..حيث لم نكن نسمع قط انذاك عن ظواهر التشرميل والارهاب و جرائم القتل والانتحار الذي شاع في عصرنا هذا..كان الأمن والأمان، سافر ليلا و نهارا، ولا يعترضك في طريقك أي مجرم شاهرا سيفا في وجهك، وحتى " القرقوبي " كان شبه منعدم..رحمكما الله يا رجال البلاد ومعكما هذا الشاب المقتول غدرا من طرف مجرمة مقرقبة، وأسكنكم جميعا جنة الفردوس، ورزق أهلكم وذويكم الصبر والسلوان، وانا لله وانا اليه راجعون.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.