24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4306:2713:3917:1920:4122:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. إدامين: تقرير "رايتس ووتش" يدس السمّ في العسل ضد وحدة المغرب (5.00)

  2. انتخابات تونس .. اتحاد الشغل مع تحييد المساجد (5.00)

  3. جريمة اغتصاب وقتل حنان تُخرج عشرات المحتجين أمام البرلمان (5.00)

  4. المنتخب الجزائري يهزم نظيره السنغالي ويحرز لقب كأس إفريقيا 2019 (5.00)

  5. المدرب بلماضي يُنسي الجزائريين مرارة ثلاثة عقود في أقل من عام (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | تحركات الأمنيّين توقف جانحين في أكادير وإنزكان

تحركات الأمنيّين توقف جانحين في أكادير وإنزكان

تحركات الأمنيّين توقف جانحين في أكادير وإنزكان

أسفرت تحركات مصالح الأمن بأكادير عن إيقاف خمسة أشخاص من بينهم فتاة، في عمليتين متفرقتين، للاشتباه في تورطهم في حيازة والتهديد بالسلاح البيض، وإلحاق خسائر مادية بممتلكات الغير، والسكر العلني البين.

وأوضح مصدر أمني مسؤول أن عناصر الشرطة القضائية أوقفت أحد المشتبه فيهم الخمسة في حالة سكر، وهو من ذوي السوابق القضائية، بعدما عمد إلى إلحاق خسائر مادية ببعض السيارات بدوار آيت المودن، وهي الشبهة نفسها التي تم من خلالها إيقاف الأربعة الآخرين، من بينهم فتاة، بعدما قاموا بمحاولة ارتكاب الفعل الجرمي ذاته بحي أنزا، مضيفا أن "عناصر الأمن قامت بذلك التدخل بالسرعة الفائقة من أجل الحد من خطورتهم، خاصة أنهم كانوا في حالة سكر جد متقدمة".

وفي إطار استمرار التحركات التي تُباشرها المصالح الأمنية بمختلف المناطق والمفوضيات والدوائر التابعة لولاية أمن أكادير، أوقفت مصالح أمن منطقة إنزكان شخصيْن كانا في حالة غير طبيعية، متلبّسيْن بإلحاق خسائر مادية ببعض السيارات على مستوى حي تاركانت حماد بتراست.

وأفاد شهود عيان بأن عناصر فرقة الدراجين ومصالح الدائرة الأمنية الثالثة بإنزكان واجهت مقاومة وُصفت بالشرسة من طرف الشخصين، وهما من ذوي السوابق العدلية، قبل أن تتم السيطرة عليهما وإيقافهما، حيث أعقب البحث الجاري في إطار هذه القضية الاستماع إلى عدد من المتضررين من تلك الأفعال الإجرامية.

وقد جرى، حسب المصدر ذاته، الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية قبل أن يتم عرضهم على النيابة العامة المختصة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - هشام الأحد 16 يونيو 2019 - 07:29
نطالب بتدخل الملك بالظغط على القضاة بتشديد العقاب أو بتطبيق القانون كما هو منصوص عليه و بعدم الرضوخ الى حقوق الانسان للمساجين فهذه الحقوق هي التي اطلقت عنان الاجرام و أزالت الخوف. الذي اريد فهمه هو كيف للاجانب يطالبوننا باحترام حقوق المساجين في حين انهم في بلدانهم يعملون عكس دلك ويجعلون من السجن جحيم للمسجونين في حين يطالبوننا بجعل السجن جنة للمسجونين ومع دلك الحكومة تنصاع لهم رغمة معرفتهم بالمكيدة والهدف. حسبي الله ونعم الوكيل
2 - ﻻحقوق لمن يتعدى على الغير الاثنين 17 يونيو 2019 - 03:12
هل اللدين بدوسون على حقوف الغير ويعتدون عليهم في سلب ممتلكاتهم وحقوقهم وباﻻكراه والضرب والجرج الدي يوفضي الى عاهات مستديمة .هل لهم من الشفقة الثي ﻻتوجد عندهم حين اقتراف جراءمهم وهل يستحضرون شئ من الرئفة وا ﻻحسان لعباد الله وهل لديهم تفكير راشد بنهيهم على ما سيقترفونه تجاه من يصادفونه .السلب والخطف والتعدي واعتراض المارة الى اسوء التنكيل بالتهدبد المقرون بالسﻻح .هؤﻻء الخارجين على القانون .يسجنون او يونفون ﻻحقوق لدبهم بحيت ﻻ يراعون لحقوق الغير فكيف نظمن لهم حقوقهم ﻻنهم لم يحافظو عليها فتسلب منهم بحق العدل السوي والتشديد في العقوبة والضرب من حديد انهم زادهم السجن الى التمادي في دالك وﻻ يعتبرونه عقاب .التنكيل بهم اشد التنكيل
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.